المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نشيد الإستقلال التركي - ترجمة منذر أبو هواش


منذر أبو هواش
05-26-2006, 01:40 AM
نشيد الاستقلال التركي
http://abone.turk.net/mahirunlu/bayrak.gif
للشاعر التركي محمد عاكف
http://www.trt.gov.tr/haber/2004/12/20/resim/mehmet_akif_ersoy_b.jpg

********************

لا تخف، لن تطفأ الرايات في كبد السماء،
ولسوف تبقى شعلة حمراء من غير انطفاء،
إنها كوكب شعبي، سوف يبقى في العلاء،
وهي ملكي، ملك شعبي لا جدال أو مراء.

لا تقطب حاجبا، أرجوك، يا أحلى هلال،
نحن أبطال تبسم، فلم القسوة؟ ما هذا الجلال؟
إبتسم دعنا نرى أحرام ما بذلنا من دماء أم حلال؟
الحق تعبد أمتي، والحق حق أمتي أن تستقل لا جدال!

قد عشت حرا منذ كان الكون، حرا لا أزال،
عجبا, لمعتوه يصدق أن تقيدني سلاسل أو حبال،
أنا مثل سيل هادر دفع السدود إلى نهايات الزوال،
دوما أفيض، فأملأ الارجاء، أقتحم الجبال.

قد سلحوا سور الحديد يحيط بالغرب الجحود
و يفيض بالايمان صدري فهو من خير الحدود
لن يخنقوا الايمان دعهم ليس ترهبنا الرعود
هذي "الحضارة" بعبع متكسر الأسنان صنو للجمود.

يا صديقي! لا تجعل الأشرار يقتربون واحذر!
ولتجعل الاجساد درعا واجعل العدوان يقهر.
فستشرق الايام، وعد الله، وعد لا يؤخر،
فمن يدري يكون غدا؟ أم يا ترى سيكون أبكر؟

فتمهل حين تمضي وتأمل، هل ظننت الارض رملا؟
تحتها ألف شهيد وشهيد نائم والارض حبلى
لا تؤذهم يا ابن الشهيد كفاك منقصة وذلا
لا تمنح الوطن الجميل ولو منحوك هذا الكون سهلا

هذه الاوطان جنة، أليس تفديها الدماء؟
لو لمست الارض لمسا لاستفاضت شهداء
لا أبالي لو فقدت الروح والاموال لا أخشى الفناء
كل ما أخشى ابتعاد عن بلادي أو فراق أو جفاء

********************

منذر أبو هواش
05-26-2006, 01:44 AM
أرسل من قبل الأستاذ سليمان أبو ستة: الخميس مايو 11, 2006 10:57 pm

كم هي جميلة محاولتك نظم النشيد القومي التركي بأحد أوزان الشعر العربي التي أظن أن الشعراء الأتراك تخلوا عنها تماما، فقد قال الدكتور احمد السعيد سليمان، رحمه الله، في بحث له بعنوان"أوزان الشعر الشعبي التركي وأشكاله" نشر بمجلة كلية الآداب ـ جامعة القاهرة عام 1966 م" ثم كان الانقلاب اللغوي في سنة 1928 م، وتوسع الأتراك في قبول الكلمات الأوربية وفي استعمال ما بعث من حوشيّ اللغة التركية حتى غُصّت اللغة الحديثة بالكلمات غير الشعرية ... فلما ذهب الموت بالبقية من أمراء الشعر التركي الذين يحذقون العروض فقضى حامد وعاكف في أقل من عشرة أعوام بعد الانقلاب اللغوي، بطل استعمال العروض أو كاد وفقد الوزن القومي نفسه مكانته وصار الشعر في جملته حرا لا وزن ولا قافية"

وكم هو جميل أن تتخذ لهذه الترجمة وزن الرَمَل وعلى النسق الذي أنشد عليه أهل المدينة نشيدهم الخالد في الترحيب بسيد الأنام محمد عليه الصلاة والسلام حين نزل يثرب بقولهم :

طلع البدر علينا====== من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا ===== ما دعا لله داع

وعروضها :

فاعلاتن فاعلاتن====== فاعلاتن فاعلاتن (بإشباع حركة العين في القافية)
أو فاعلاتن فاعلاتن=====فاعلاتن فاعلن (بالوقوف على العين الساكنة)

ولحنها مستساغ في النفس، ولا أدري ما إذا كانت النشيد التركي قد جاء في الأصل على وزن الرمل فكان هذا هو سبب اختيارك لهذا الوزن . وكان الدكتور أحمد السعيد قد أشار في بحثه المذكور إلى أن الوزن التركي القومي المكون من أحد عشر مقطعا يمكن تقطيعه على أنه من الرمل : فاعلاتن فاعلاتن فاعلن

وربما ازددنا إفادة لو جئتنا بالنص الأصلي وقطعت لنا أحد أبياته مقطعيا ، وقد علمنا من بحث الدكتور أحمد السعيد أن المقاطع الرئيسية في التركية ( بشكل عام ) نوعان :

1- نصف المقطع ( ياريم هجا ) وهو إما حرف صائت واحد مثل o أو a وإما حرفان أولهما صامت والثاني صائت مثل ba .

2-المقطع التام : وهو أقسام : المشبع ، وينقسم قسمين: قسم يتكون من صائت وصامت مثل :
Ak آق ، وقسم يتكون من صامت فصائت فصامت مثل bak باق . ويلحق بهذا القسم كل مقطع ينتهي بصامتين سواء كان مكونا من ثلاثة أحرف أو أربعة بشرط أن تكون الكلمة تركية خالصة مثل : kurt قورت و alt آلت . والطويل وهو لا يوجد إلا في الكلمات العربية والفارسية وينتهي دائما بصائت ممدود وهو إما أن يكون حرفا صائتا واحدا ممدودا مثل a آ أو أن يكون من حرفين صامت وصائت ممدود مثل ba . انتهى كلام الباحث ، ولعلنا حين تتفضل علينا، أستاذنا منذر، بنشر دروسك في اللغة التركية نزداد استئناسا بتطبيقات أوفر لهذه المقاطع .

وتجدر الإشارة هنا إلى أن بحر الرمل الذي نظمت عليه ترجمتك للنشيد لم يكن سائدا في كل الأبيات ، وربما كان السبب وراء ذلك يرجع إلى تركيزك على أمانة الترجمة فضحيت بالوزن في أماكن عديدة من النص ، واغفر لي أن حاولت تعديل الأبيات الأربعة الأولى لجعلها تنسجم مع وزن الرمل ( والثالث منها بقى على حاله ) وهنا فقد ضحيت بأمانة الترجمة في سبيل إقامة الوزن ، ومن هنا يتضح لنا أن الشعر لا يمكن ترجمته ترجمة أمينة إذا أردنا مراعاة الوزن الذي قد يضطرنا إلى زيادة كلمات على الأصل أو حذف بعض منها وهذا ما وقع لي حين حاولت إعادة نظم الأبيات الأربعة الأولى على النحو التالي وهي على النسق :

فاعلاتن فاعلاتن====== فاعلاتن فاعلن

لا تخف لن تطفأ الرا======(م)====== ية في كِبْد السماءْ
سوف تبقى شعلة حمـ =====(م)==== راءَ من غير انطفاءْ
إنها كوكب شعبي ============ سوف يبقى في العلاءْ
وهي ملكي ، ملك شعبي============لا جدالٌ أو مراءْ

رجاء أخير: هل يمكن أن تدلنا على رابط نستمع منه إلى هذا النشيد لنتعرف على إيقاعه لا سيما وأن الموسيقى العربية قد استخدمت الكثير من المقامات التركية .

سليمان أبو ستة

منذر أبو هواش
05-26-2006, 01:47 AM
الأستاذ سليمان أبو ستة حفظه الله،

ليتك تعلم وترى مبلغ تأثري ومدى سروري حين قرأت تعليقك عاليه على ترجمتي التي لم تكتمل بعد لنشيد الاستقلال التركي. كنت قد تشرفت بالتحدث إليك في إحدى مداخلاتي السابقة عن تذوقي للشعر، رغم كوني من غير المتخصصين في بحوره أو عروضه أو أوزانه. ولقد كان هدفي الأول أثناء محاولتي للقيام بتعريب هذا الشعر العثماني الجميل هو نقل معانيه، مع حد أدنى من المحافظة على الجرس الموسيقي، دون أن ألتفت إلى الالتزام بأوزان الشعر العربي أو التركي العثماني.

إذن فمحاولتي هذه لم تكن أكثر من مجرد محاولة للترجمة، مع توخي المحافظة على الحد الأدنى من الجرس الموسيقي. وأقول بتواضع أن سروري كان عظيما بسبب هذا التقريظ الكريم، وهذا النقد العلمي، وهذا التعليق الايجابي الجميل من أحد أصحاب الصنعة الحاذقين والمختصين.

سوف أقوم (بإذن الله) وخلال وقت قصير بنشر النص العثماني الأصلي للنشيد، وسوف أقوم أيضا بنشر محاولة شعرية موزونة أخرى لشاعر أردني تركي الأصل اسمه عبدالله طورون، حيث قام هذا الشاعر أيضا بترجمة غير حرفية لأول رباعيتين من النشيد الوطني التركي المكون من عشر رباعيات كتبها شاعر تركيا الشهير محمد عاكف ارصوي (1873-1936).

ويسعدني أن أضع هنا الرابط لموقعي المجاني البسيط، حيث يمكنكم هناك الاستماع إلى النشيد الوطني التركي ومجموعة جميلة أخرى من الموسيقى والأغاني والأناشيد العثمانية والتركية القديمة والحديثة.

http://munzerhawash.multiply.com/

http://munzerhawash.multiply.com/music

مع بالغ الشكر والحب والتقدير

المخلص

منذر أبو هواش :hammer:

منذر أبو هواش
05-26-2006, 01:53 AM
النشيد الوطني للجمهورية التركية، هو عبارة عن أول رباعييتين
من نشيد الاستقلال المكون من عشر رباعيات كتبها شاعر تركيا
الشهير محمد عاكف ارصوي (1873-1936)، وقد قام بتعريبه
الشاعر الاردني التركي الأصل عبدالله طورون، وتجدون بأدناه
النص التركي والنص العثماني مع الترجمة الشعرية المعربة.

منذر أبو هواش

باللغة التركية

istiklal marşı

korkma, sonmez bu şafaklarda yüzen alsancak
sonmeden yurdumun üstünde tüten en son ocak
o benim milletimin yıldızıdır, parlayacak
o benimdir, o benim milletimindir ancak

çatma, kurban olayım, çehreni ey nazlı hilal
kahraman ırkıma bir gül... ne bu şiddet, bu celal
sana olmaz dokülen kanlarımız sonra helal
hakkıdır, hakka tapan milletimin istiklal

باللغة العثمانية

إستقلال مارشي

قورقمه، سونمز بو شفقلرده يوزن آل سنجق
سونمدن يوردمك اوستنده توتن إك صون أوجاق
أو بنم مللتمك يلديزيدر، بارلاياجق!
أو بنمدر، أو بنم مللتمكدر آنجق!

جتمه، قربان أوله يم، جهره كي أي نازلي هلال!
قهرمان عرقمه بر كول... نه بو شدت بو جلال؟
سكا أولماز دوكولن قان لريمز صوكره حلال
حقيدر، حقه طابان مللتمك إستقلال

باللغة العربية

نشيد الإستقلال

لا تخش طفي الأحمر الخفاق
سيظل يسبح في ضيا الأشفاق

ما كان يغرب قبل آخر موقد
في موطني يخبو على الإطلاق

فلأنه النجم المضيء لأمتي
متلالئا سيدوم في الآفاق

نجمي أنا ولأمتي هو نجمها
ولها يشع بنوره البراق

أهلال لا تعبس فديتك مهجتي
أنت المدلل في مدى الأعماق

فابسم إلى عرقي الشجاع لمرة
فيما القساء وحدة العملاق؟

أبسم وإلا النازفات دماؤنا
لك لن تحل بفيضها المهراق

فلأمتي حق هو استقلالها
والحق تعبد حرة الأعناق