Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية (http://www.atinternational.org/forums/index.php)
-   علم اللغويات Linguistics (http://www.atinternational.org/forums/forumdisplay.php?f=98)
-   -   انزياح الدلالة المسبب ضعف فهم الفصحى (http://www.atinternational.org/forums/showthread.php?t=12854)

حامد السحلي 10-01-2017 06:29 AM

انزياح الدلالة المسبب ضعف فهم الفصحى
 
بمرور الزمن وبتأثير عوامل متعددة وثقافات أخرى تنزاح دلالة بعض الكلمات خلافا لدلالتها الأصلية مما يجعل فهم المحدثين لكلام أسلافهم ضعيف أو مشوب
الظاهرة مدروسة باللغات الأوربية باعتباره أمر طبيعي يجب رصده وترجمة كلام القدماء للغة الحديثة
في العربية الأمر أعقد
فمن ناحية ليس هناك جهد كاف لجسر الهوة وهناك جهد مضاد للتخلي عن الموروث
ومن ناحية أهم ارتباط العربية بالقرآن والإسلام والأهمية المرجعية لعصر الرسالة يجعل العربية لاتقبل الخضوع للانزياح
بعض المشتقات تقبل الانزياح وبعضها استخدم بصلابة في مفاهيم شرعية أو ملاصق لمفاهيم شرعية بحيث بات انزياحه غير مقبول
وكلمات كثيرة لا تقبل الانزياح الدلالي رغم أن بعضها عانى من انزياح
مثلا حرف جر الباء أحد دلالاته السببية لكن هذه الدلالة اختفت تقريبا من العاميات
فعندما يتعلم الأطفال أن الاسم مجرور بحرف الجر أو بالإضافة كثير منهم لايفهمون أن الباء هنا تدل على السببية
رغم أن الصياغة "مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة" لا تحتمل أي معنى للباء سوى السببية

هل هناك دراسة للانزياحات الدلالية وهل هناك خط واضح للمقبول والمرفوض من هذه الانزياحات

عبد الرؤوف 10-01-2017 02:15 PM

سلامُ الله عليكم


هذا طريقٌ سَلكَتْه كلُّ اللُّغات وإنْ لمْ تَكنْ فيه على طريقةٍ واحدةٍ وهو أمرٌ طبيعي في تطورِ اللُّغات ولكلِّ لُغةٍ درعٌ يحميها من تبدُّل معانيها مع مرور الزَّمن فالعربية مِثلَ ما أشارَ الأستاذ حامد رُبَّما حماها الإسلام و تُراثُها الثَّر من شعر ونثرٍ


فنرى مثلاً أنَّ كلمة "استعمار" قد انحصرَ معناها على ما هو عليه اليوم ولا يكادُ أحدٌ يستعملها في غير ما يجري على الألسن في زمنِنَا هذا ونرى أنَّ النَّاس اليوم يَعُدُّون الفِردوسَ الجنَّةَ معنى ومجازَا ولا يُفرقون بينهما البتَّة وشَتَانَ بين "سيَّارة" الأمس و"سيارة" اليوم دون الخوض في ما سبق ذلك من تأثير "اللفظ الشَّرعي" في اللغة كالصَّلاه والزَّكاة والحج والتَّيَمُم وغير ذلك


وفي الإنجليزية مثلاً نلاحظ أنَّ كلمتي awesome و awful أصلهما واحدٌ وهو awe التي كانت تعني "الرعب والخوف و الرَّهبة" أيضًا بالمفهوم الديني ثُمَّ تحولتْ إلى "وَجَل أو خْشية" جمْعًا بين التَّعجب والخوف في القرن السابع عشر ثمَّ انزاحتْ awful إلى "شيءٍ مُخيف أو بغيض" في القرن التَّاسع عشر وكأنَّها نقيضٌ لشقيقتها awesome


وعلى غرار ذلك نرى كلمة naughty التي كانت تعني "لاشيء" ومنها وُصْفُ الفقراءُ في القرنِ الثَّالث عشر ب naughty people ثمَّ انزاحتْ في القرن الذي تَلاهُ إلى "رخيص أو دنيء أو بذيء أو مُذنب أو فاجر" وغير ذلك و في ذاك الزَّمن ذاته وحتى اليوم يُوصَفُ بها "التَّصرف السيئ" خاصةً عند الأطفال لكن في ذلك لُطفٌ وخِفَّة


ونُذَّكِرُ أنَّ هذا "التَّطور الدَّلالي" كما يُسمِّيهِ بعضُ المهتمين بهذا الشَّأن لا يَنحصِرُ في تَغيُّرِ المعاني لكنه قد يكون توسيعًا أو تضييقًا أو نَقْلاً

لَسْتُ لُغويًا ولا مُؤهلاً للإجابة على سؤال الأستاذ حامد حول المقبول والمرفوض من الانزياح الدَّلالي لأنَّ ما بحوزتي ضئيلٌ جدًّا لأنَّ أكثر المشتغلين في هذا إنَّما ركَّزوا على تفسير الظاهرة ووَصفِها ولم يهتموا بمسألة التَّصويب والتَّخطئة لكنني أرى أنَّ الإشكال يكمُن في النُّصوص الشَّرعية والقانونية حينَ تختلفُ دلالةُ اللفظِ بين زمنِ وُرودِ المعنى و زَمنِ نَقلِه إذْ لابُدَّ من الرُّجوع إلى دلالة النَّص زمن صدورهِ لا إلى ما يتداولُهُ النَّاسُ في عصرهم كما أرى أنَّ نقل معنى إلى غيره موجود وكافٍ أمرٌ نحنُ في غنى عنه


والله أعلم

****
عبد الرّؤوف






حامد السحلي 10-02-2017 11:52 AM

عليكم السلام
شكرا أخي عبد الرؤوف سؤال آخر يتفرع من الموضوع
خلال فترة الضعف وقبل إيجاد حل هل يتماشى المترجم والكاتب مع هذا الانزياح عندما يخاطب جمهورا غير متعمق باللغة مما يؤدي لتعميق المشكلة بتراكم تراث بدلالة مزاحة
أم يصر الكاتب على الأصل مع بذل جهد لتوضيحه ما أمكن دون البناء على انزياح الدلالة

حامد السحلي 10-02-2017 11:56 AM

السيارة مثال لعله شهير جدا لأنه تسبب بخلاف طويل بين مجمعي القاهرة الذي أصر على رفض الانزياح ودمشق الذي أصر ستة عقود على اعتماد الانزياح الدلالي قبل أن يتراجع في 1994 ضمن صفقة هي سياسية أكثر من كونها تراجع حقيقي

ياسين خ. بحبوح 10-02-2017 01:59 PM

أعتقد أن الانزياح الدلالي بات ضرورة ملحة في تحديث اللغة العربية سيما مع تطور العلوم بشتى أنواعها تطوراً سريعاً.

حامد السحلي 10-03-2017 12:56 PM

الحقيقة اللغويون بحاجة ماسة للتمييز بين انزياحات بنيوية غير مقبولة وانزياحات أقل بنيوية يمكن قبولها
فالباء حرف جر سقوط السببية من دلالته أمر بنيوي برأيي ولا يفترض قبوله بحال
أما نقل دلالة سار من التحرك ليلا إلى مطلق الحركة فليس أمرا بنيويا ولا يؤثر على كامل اللغة ويمكن قبوله

حامد السحلي 10-14-2017 04:52 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرؤوف (المشاركة 55711)
وعلى غرار ذلك نرى كلمة naughty التي كانت تعني "لاشيء" ومنها وُصْفُ الفقراءُ في القرنِ الثَّالث عشر ب naughty people ثمَّ انزاحتْ في القرن الذي تَلاهُ إلى "رخيص أو دنيء أو بذيء أو مُذنب أو فاجر" وغير ذلك و في ذاك الزَّمن ذاته وحتى اليوم يُوصَفُ بها "التَّصرف السيئ" خاصةً عند الأطفال لكن في ذلك لُطفٌ وخِفَّة


مثل naughty بالانجليزية كلمة شاطر بالعربية التي أصلها يعني اللص الذي يشطر أموال الناس لنفسه
ولما مرت على الأمة فترة كان هذا الفعل مثار فخر لصانعه "للأسف" وحسد من العامة تحولت من ذم لمديح وغاب معناها الأصلي وبقي المديح

حامد السحلي 10-14-2017 07:23 AM

من الانزياحات المربكة التي ارتبك فطاحل في تبريرها كلمة المحترم للتبجيل
ومثلها بالعامية تشتقلك مكة

حامد السحلي 05-07-2018 06:19 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرؤوف (المشاركة 55711)
سلامُ الله عليكم
هذا طريقٌ سَلكَتْه كلُّ اللُّغات وإنْ لمْ تَكنْ فيه على طريقةٍ واحدةٍ وهو أمرٌ طبيعي في تطورِ اللُّغات ولكلِّ لُغةٍ درعٌ يحميها من تبدُّل معانيها مع مرور الزَّمن فالعربية مِثلَ ما أشارَ الأستاذ حامد رُبَّما حماها الإسلام و تُراثُها الثَّر من شعر ونثرٍ
****
عبد الرّؤوف


في الحقيقة الموضوع بالعربية أعمق
كتبت غير مرة أني أعتقد أن العربية ذات بنية اشتقاقية صارمة لكنها كأي لغة تحوي درجات من التواضع مع سعي لدى الفصحاء لتخفيف هذا التواضع من التأثير على الاطراد الاشتقاقي للغة
أستطيع القول إن جميع العاميات العربية اليوم وضعية البنية الاطراد الاشتقاقي فيها ما يزال ضعيف لذا لايرى العربي إشكالية بمعى للفظة لا يتناسق اشتقاقيا مع معاني مشتقات أخرى لنفس الجذر وبالتالي غابت السليقة الاشتقاقية في ذهن الناطق بالعربية رغم كونه ما يزال يفهم قوانينها ويستخدمها لكن عموم بنية اللغة بأذهاننا وضعية وليست اشتقاقية

حامد السحلي 10-04-2018 03:04 PM

من هذا الباب أيضا ما أسماه د.نبيل البرادعي واو الركاكة

Nabil Baradey
• 2nd
GM, LinguistHouse Translation & Linguistic Services, Copywriter, Translator, Scriptwriter, (PR), Abu Dhabi, UAE

واو الركاكة!

لحرف الواو في اللغة العربية استخداماتٌ عديدة. بعضها شائع تماماً مثل حرف العطف (جاء محمدٌ وأخوه). ومثلها واو القسم (والله.. والذي نفسي بيده.. والسماء والطارق). ومنها الأقل شيوعاً كواو المعية (استيقظتُ وطلوعَ الشمس)، ومثلها واو (رُبَّ) كقول عبد الملك بن مروان: (ومستفسرٍ عنا يريد لنا الردى) أي ربّ مستفسرٍ عن صحتنا يريدُ لنا الردى.

وقد أدخل كُتاب ومترجمو اليوم واواً جديدة أسميها (واو الركاكة). ومن ذلك قولهم مثلاً: (حدد مواقيت الفحوصات الوقائية والتطعيمات السنوية اللازمة، والتي ينصح الأطباء بإجرائها). (لا تلجأ إلى الوجبات السريعة، والتي تحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية والدهون).
وكان الأولى أن يقولوا (التطعيمات السنوية اللازمة التي..) و(الوجبات السريعة التي..)

(واو الركاكة) في اللغة لا يوازيها سوى أغنية (الواوا) في الفن! كلاهما دليلان عمّا وصل إليه حالنا الحزين!

عبد الرؤوف 10-04-2018 06:54 PM

السَّلامُ عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

شُكرًا أستاذ حامد على التَّنبيه إلى هذه "الجُزئيةِ" الضَّخمة في ما خصَّ هذه "الواو" الغريبة التي قُرِنتْ ظُلمًا وعدوانًا مع هذا الضَّمير وغيره من الضَّمائر

فعطفُ الاسمِ الموصولِ على ما قبله وهو صفةً له أمرٌ لا يجوز ولتوضيح ذلك نستعينُ ونستشهد بقول الله تعالى:
ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ. الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
وكذلك قوله جلًّ جلاله: فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلاَّ رَبَّ الْعَالَمِينَ. الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ

ويجوز ذلك إذا تقدَّمه اسم موصول آخر يُعطَفُ الثاني عليه مثل تتِّمةِ الآيات الكريمة السَّابقة:

ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ. الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ. وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ

فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلاَّ رَبَّ الْعَالَمِينَ. الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ


-------
عبد الرَّؤوف


محمد آل الأشرف 10-05-2018 07:32 AM

شكرا لكم جميعا على هذه الإضاءات المفيدة التي صاحبت نقاشكم.

عبد الرؤوف 10-08-2018 10:53 AM

السَّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

وما بالُ لاَمِ الرَّكاكة التي ابتُلينا بها هيَّ الأخرى فنقرأُ مَثلاً في كلِّ مَكان ما هو على شاكلة : قال الأمين العام للأمم الـمُتحدة ولسنا ندري كيفَ انزاحت هذه اللاَّمُ إلى مِثلِ هذه المواضع والصَّحيحُ أنْ نقول: قال أمين الأمم الـمُتحدة العام ونَرَى على غِرارِ ذلك أن نَقولَ: جَمعيةُ مُترجمي العربيَّة الدَّولية بدلَ الجمعية الدَّوليَّة لِمترجمي العربيَّة وإنْ كانت الثَّانيَّة أحلى في السَّمعِ وأرقّ على الأُذن ليِّنة مُنقادة وبيِّنة السَّلاسة فقد أوْطأتْنا عَشْوةً ذلك لأنَّنا اعتدْنا سماعها وليْسَ من صحَّة أو فصاحة أو هكذا بدا لنا الأمرُ ونُقدِّرُ أنَّ مردَّ ذلك ترجمة حرفِ of من الإنجليزية وما حذا حذوهُ في اللغات اللاتينية والجرمانيَّة وقد جعلتْ مِنَّا التَّرجمة الحرفيَّة خبَّاطو عَشَوات نتكلَّمُ ونَكْتُبُ على غِرار ونسيرُ في تَيْهاءٍ مَضِلَّةُ واسعة لا أَعلام فيها ولا جبال ولا إِكامَ


***********************
عبد الرَّؤوف

الامين 10-15-2018 07:26 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرؤوف (المشاركة 57980)
السَّلامُ عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

شُكرًا أستاذ حامد على التَّنبيه إلى هذه "الجُزئيةِ" الضَّخمة في ما خصَّ هذه "الواو" الغريبة التي قُرِنتْ ظُلمًا وعدوانًا مع هذا الضَّمير وغيره من الضَّمائر

فعطفُ الاسمِ الموصولِ على ما قبله وهو صفةً له أمرٌ لا يجوز ولتوضيح ذلك نستعينُ ونستشهد بقول الله تعالى:
ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ. الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
وكذلك قوله جلًّ جلاله: فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلاَّ رَبَّ الْعَالَمِينَ. الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ

ويجوز ذلك إذا تقدَّمه اسم موصول آخر يُعطَفُ الثاني عليه مثل تتِّمةِ الآيات الكريمة السَّابقة:

ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ. الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ. وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ

فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلاَّ رَبَّ الْعَالَمِينَ. الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ


-------
عبد الرَّؤوف


هذا الخطأ الشائع طالما تنازعت أنا ومديري فيه، فهو يعلم انه خطأ ولكنه يؤثر الكِتبة المعروفة على غيرها ولو كانت خطأ، ونتداول مسودة الكُتُب (الخطابات) فإذا أتته المسودة زاد الواو، وإذا أتتني محوتها، والفائز هو من يطبع أخيراً :d

حامد السحلي 10-30-2018 05:58 AM

من الانحرافات الدلالية التي أدخلها المتصوفة استخدام غاية بمعنى منتهى أو أقصى أو أكثر...
مثل قولهم غاية الحب أو غاية الذل يقصدون منتهى الحب أو منتهى الذل
ولأن منطقهم يقوم على جعل هذه النهايات غاية صاروا يستخدمون غاية للدلالة على أعظم الأمر


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:33 PM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر