عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 05-26-2008, 11:54 AM
الصورة الرمزية حامد السحلي
حامد السحلي حامد السحلي متواجد حالياً
إعراب e3rab.com
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: سورية
المشاركات: 1,323
افتراضي قواعد اشتقاقية تصنيف الأوزان

السلام عليكم
منذ يومين مرت على لسان خبير كلمة مَرْحَلْنَا = مَفْعَلْ+نَا
و
مَفْعَل هنا هي فعل مشتق من مرحلة = مَفْعَلَة
ولا صلة لها بـ مَضْرَب التي أظنها صيغة اسم مفعول رغم أن الكلمتان على نفس الوزن
السؤال الأول ما هي معايير الاشتقاق هنا وأظن أن هذا يضع استفهاما أمام نظرية تمحور بنية اللغة الاشتقاقية كليا حول الفعل
القضية الثانية هي فكرة خطرت لي لتصنيف الأوزان انطلاقا من بنية شجرية تسلسلية بدل النسق الجدولي الذي اقترحته سابقا في مشروع الترميز
فنقول ض ر ب... يَضْرِب...
يُضْرَب...
مَضْرَب
بينما ر ح ل... يَرْحَل... يُرَحَّل... مرحلة... مَرْحَلَ
فهي كلمة من المستوى الاشتقاقي الخامس إذا وضعنا بنية شجرية
كيف يمكن تنظيم المستويات؟
إذا قلنا بالجذر الثلاثي كمستوى قاعدي 0
اشتقاق الفعل الحاضر "المضارع" الدال على الغائب "المعيار" وهنا تساؤل بشأن كون صيغة الغائب الذكر معيارا فأنا أرى في المثال امكانية اعتبارنا الاشتقاق تم اعتمادا على صيغة المؤنث الغائب؟
اشتقاق الحاضر المبني للمجهول
اشتقاق اسم المفعول للمبني للمجهول
ثم اشتقاق الفعل الدال عملية التقسيم إلى مراحل

وإذا نظرنا للدلالات فالفعل رحل يدل على انتقال من الموقع الأصل إلى موقع غير محدد "ثانوي" وهو يحمل شيئا من معنى أن الانتقال نهائي
ويختلف بذلك عن راح التي لا تحمل أي معنى أبديا بل قد؟ تحمل دلالة مؤقتة كما تعطي الموقع الهدف أهمية أكبر من الموقع الأصل المهمل
كما تظهر بوضوح في رحل دلالة الفعل حلّ التي تعطي الموقع النهائي أهمية عظمى وتجعله نهائيا متجاهلة تماما الموقع الأصل
ويعيدنا هذا إلى نظرية ابن جني في اندماج المعاني أو ما يسميه علماء اللسانيات المقارنة تطور الأفعال السامية من الثنائية إلى الثلاثية؟ فهل يمكننا اعتبار أن هذه الآلية تم اتباعها باطراد من أفعال ثنائية بسيطة وتمت المحافظة على بعض الأصول بإخضاعها للبنية الثلاثية الجديدة من خلال إضافات غير مؤثرة أي الألف في راح والتشديد في حلّ باعتبار أصلهما الثنائي رح وحل على التتالي... والمد في الوسط هو للتراخي في راح بينما تشديد اللام أي الحرف الأخير هو للتشديد على أهمية الهدف واستمراره
ثم جاءت المراحل التالية في تطوير المشتقات وكانت آخرها اشتقاق أفعال بالاعتماد على مشتقات يشكل الفعل المبني للمجهول محور معناها
هذه تصورات وتساؤلات عن بنية اشتقاقية شجرية يشكل تقعيد اطرادها تأليلا لتسلسل المعاني وعلاقاتها ودلالاتها

بانتظار رؤية أساتذتنا د.وفاء د.عبد الرحمن

__________________
إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 02-14-2010 الساعة 01:25 PM
رد مع اقتباس