عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 10-20-2018, 02:44 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,746
افتراضي


السنن الإلهية بدلا من نظرية المؤامرة

بعض التوضيحات الهامة.............(2)


إن ما يقع في هذا العالم من حوادث ومجريات لا يقع صدفة ، ولا خبط عشواء، وإنما يقع ويحدث وفق قوانين عامة دقيقة و ثابتة


00- فالكون و المخلوقات يخضعون لقوانين ثابتة يسميها القرآن بالسنن

00- والبشر يخضعون لهذه السنن أو القوانين في تصرفاتهم وأفعالهم وسلوكهم في الحياة وما يكونون عليه من أحوال وما يترتب على ذلك من نتائج كالرفاهية أو الضيق في العيش ، والسعادة والشقاء ، والعز والذل ، والرقي والتأخر ، والقوة والضعف ، وما يصيبهم في الدنيا والآخرة من عذاب أو نعيم.

00- والكائنات الحية ـ بما فيها الإنسان ـ تخضع لهذه القوانين ، فخلق الإنسان والأطوار التي يمر بها في بطن أمه يخضع في ذلك كلّه إلى هذه القوانين

00- والظواهر الكونية هي من الآيات الدالة على خالق هذا الكون ، وهي خاضعة لهذه القوانين

00- والإنسان لا يستطيع أن يغير شيئاً من هذه القانون ، وإنما يستطيع أن يوسع معرفته بتفاصيلها وجزئياتها الكثيرة جداً، وذلك بالنظر والمشاهدة والتأمل والإستقراء والتجارب

ووظيفة العلماء التفكر في هذه الظواهر و محاولة الوصول للقوانين التي تحكم الظواهر و الاستفادة منها في التطبيق لتحقيق مصالح الإنسان.

و عملية التنظير و النظريات خطوة هامة و ضرورية في هذا الاتجاه.

و بعض البلاد تخصص ميزانيات كبيرة للبحث في هذه المجالات، و تستفيد منها الحكومات لتحقيق مصالح دولها.

أما في البلاد المتخلفة التي تحكمها ثقافة الحفظ و التكرار و عدم القدرة علي البحث، فلا تملك إلا تكرار جمل و التلاعب بالألفاظ و التكلف في تفسير النصوص بما لا يقدم للأمم مخرج من تخلفها، ولا يمهد لها الأرض للإنطلاق والنهوض.

و يكتفي عامتها من المثقفين بالتبرير بالاستعانة باللغة و التلاعب و التقعر في الكتابة عن أشياء ومفاهيم لا يفهمونها مثل التنظير و النظريات و مقدار صلاحية أي نظرية و كيف يمكن تطبيقها علي الأرض.



( يتبع)
رد مع اقتباس