عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 03-03-2013, 03:52 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,766
افتراضي

الدرس الثانى

ابحث عن حلول بدلا من ترديد كلام منقول


حاول أن تجد حلا لأهم مشاكلنا الأساسية بعيدا عن الصخب و الضوضاء و الدخان و قنابل الغاز.


ومن المشاكل الأساسية فى فترات التغيير: سلوكك مع المواطن المختلف معك.

كيف يتعامل المواطن مع أخيه المواطن الإنسان عندما يخرج كلاهما من سجن الظلم والاستبداد و تكميم الأفواه...سجن طال مكوثهما فيه....فخرج منهم من ينادى ، ينادى ب.....


ديمقراطية
ديمقراطية حقوق فقط...حقوق افراد ، و لا تهتم بواجباتهم.

حرية
حرية تهتم بالفرد فقط ( فردانية) ولا تعير المجتمع و الترابط الإنسانى وتماسك النسيج الاجتماعى أى إعتبار.

وطنية
مفهوم للوطنية المتشنجة......وطنية مشحونة بالعواطف و الانفعالات و ضيق النظر.

مواطن
مواطن يعى وظيفته ويحاول أن يفهم ما يجرى ، و يعرف من يحب وطنه ومواطنيه بحق ، ومن لا يعرف معنى الوطن.

ومواطن خرج من كبت و ضغط وقيود ، وأراد أن يعرف حقوقه وواجباته.

ومواطن ..نام عقله...وفسد قلبه ، و اندمج عقله و قلبه... ليصدر أحكاما و يطلق افكاراً و يتبنى آراء مبنية على الحب أو الكراهية و الحقد والحسد والتصارع....و يحكم على الوطن والمواطن الآخر من هذا المنظور.

ومواطن غير واعى بمعنى الحب البنّاء لوطنه ولأرضه و للآخر الساكن معه على نفس الأرض.

ومواطن محب منفعل ،فينطلق حبه لوطنه دون عقل ليدمر و يشعل و يقذف بالحجارة .

ومواطن حبه للوطن يجعله سهل الانقياد و التوجيه... دون وعى بمقدار ما يمكن أن يسببه حب الوطن من انشقاق و تشرذم واعتداء على النفوس و الدماء !!

و هذه السلوكيات معروفة تاريخيا فى مراحل الانتقال المجتمعى والتغيير.

ولكن من المفروض أن يتعلم المواطن من التاريخ و يقوم العقلاء من القوم بتقليل الخسائر و العمل على تعظيم الايجابيات و تقليل السلبيات.

و هنا وظيفة قادة الرأى والفكر فى فترات الاضطرابات.


( يتبع)
رد مع اقتباس