عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 09-03-2006, 10:05 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,759
افتراضي _MD_RE: خواطر سليمانية!

أخي أبا صالح،

حياك الله وأمتع بك.

أجل أخي الكريم: لا توجد أمة حضارية في التاريخ، بلغت الغاية في دراسة علوم لغتها قبل العصر الحديث، مثلما فعل أوائلنا رحمة الله عليهم. وأنا لا أقصد بحال من الأحوال الانتقاص منهم، فلا ينتقص منهم إلا ناقص جاهل أخرق لا يعتد به وبما يقول. والذين ينظرون بسلبية إلى أعمال أوائلنا العظيمة هم أجهل الناس بها، لأن أكثر الأمم بنت على ما أسسوا هم، سواء في علم اللغة بمفهومه الواسع (النحو والصرف والأصوات الخ)، أو في علم اللغة بمفهومه الضيق (صناعة المعجم). [1]

وما أشتكي منه في هذه الكلمة الموجزة هو عجزنا نحن "الأواخر" عن محاكاتهم فيما برعوا فيه رغم توفر جميع وسائل الإبداع لدينا، والوقوف عند ما انتهوا إليه، وترديد أقوالهم والأخذ بها دون نقد أو تمحيص


[1] *شهادات* حكماء الأمم القديمة والحديثة كثيرة في هذه المجال، وأقتصر هنا على ذكر شهادتين منها فقط:

أ) ابن جناح القرطبي: "ورأيت القوم الذين نحن في ظهرانيهم [= العرب] يجتهدون في البلوغ إلى غاية علم لسانهم على حسب ما ذكرناه مما يوجبه النظر ويقضي به الحق. وأما أهل لساننا [= اليهود] في زماننا هذا فقد نبذوا هذا العلم وراء أظهرهم وجعلوا هذا الفن دبر آذانهم واستخفوا به وحسبوه فضلاً لا يُحتاج إليه وشيئاً لا يُعرج عليه فتعروا من محاسنه وتعطلوا من فضائله وخلوا من زينه وحليه حتى جعل كل واحد منهم ينطق كيف يشاء ويتكلم بما أراد ... ". المصدر: ابن جناح القرطبي، كتاب اللمع. صفحة 2-3. الكتاب مطبوع بالعنوان التالي: Le Livre des Parterres Fleuris d’Aboul’l-Walid Merwan Ibn Djanah de Cordoue. Publiée par: Joseph Derenbourg. Paris, 1886.

ب) المستشرق جون هيود: In the compilation of dictionaries, and another lexicographical works, the Arabs – or rather, these who wrote Arabic – were second to none until the Renaissance …”. المصدر: Haywood J.A., Arabic Lexicography ... Leiden, 1960، صفحة 1.

رد مع اقتباس