عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-24-2009, 12:13 PM
الصورة الرمزية admin_01
admin_01 admin_01 غير متواجد حالياً
إدارة المنتديات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 425
افتراضي الجدار - شعر: د. فاروق مواسي

الجدار

شعر: د. فاروق مواسي

*

أهنئُكمْ

فهذا السورُ كالأفعى

يُساورُكم

يُحاورُكم

يُجاورُكم

*

جدارٌ فوق أرضِ سِواكمُ طوقُ

وهل أبهى من الطوق

على العنـــق؟!

ويلــتفُّ

ليرقبَــكمْ

نجحتم إذ تكرمتمْ

فشيَّدتــم

مسارًا للتفاهمِ بَانَ في سِلمِ

ليرعاكم

حصارًا من عطاياكم

لشعبٍ ظل يبحثُ عن صدى حُلمِ

وعن يومِ

وعن درب

وعن لهف

فما أغلى هداياكم!!

*

أهنئكم

على بُرجٍ غريبٍ لا حياءَ بهِ

يُطلُّ على أراضي الأهلِ في صَلفِ

ويمنعُ كل فلاحٍ بأن يشدو

*على أرضهْ

ليزرعَها فيُخصبَها

بكل الوجدِ والشغفِ

فحسبُ الأرضِ ما صنعتْ أياديكم

فهذا السورُ يمتدُّ

ويشتدُّ

قيودًا أو حواجزَ أو متاريسا

ويشهدُ كلُّ من زار الجدارَ بأنَّ تدليسا

بفضلِكمُ

وتأسيسا

بِظنٍ أن ذلك صار مدعاةً لراحتكمْ

*

أهنئكم

يُعاني الطفلُ يسألُكمْ

بأنْ يجتازَ للغربِ

لكي يُشفى....

تولَّــيتم وأعرضتمْ

لتغدو للصغيرِ نهايةٌ أوفتْ

فقد وفّـَّـيتمُ حقَّــه

بكل اللطفِ والحُبِّ

فما أحلاه ! ودَّعكمْ !

*

أهنئكم

فثمَّةَ حاملٌ وضعتْ

بقرب السورِ والأسلاكْ

تباركُكم وتشكرُكم.

*

ويشكرُكم أساتذةٌ وطلابٌ

*أرحتمْ من دروسٍ وامتحاناتٍ

فما أكرمْ ،

تكرُّمَكم

*

أهنئكم

إذا شِدتمْ

وسيَّــجْتــمْ

ليسمو الطيرُ أعلى من جدارِكمُ

يغردُ فوقَ عاتي السورِ

لا يسأل

(عن الأسمنت، والخيبهْ

تلاحقُكم)

سؤالاً *إذ غدا يُسأل

ينادي "يا جدارَ الفصل،

هل ترحل" ؟

متى ترحل؟!!

رد مع اقتباس