عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 11-29-2019, 12:49 PM
الصورة الرمزية عبد الرؤوف
عبد الرؤوف عبد الرؤوف غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 177
افتراضي هُوهُ وأَنَاؤُهُ

السَّلامُ عليكم

هُوهُ وأَنَاهُ

بيْنمَا أنا تائِهٌ في أسفلِ الوادي التقيتُ جُحْدُر بن ضبيعة بن قيس يَشْوِي أَرْنبًا فأقسَمَ وعزمَ عليَّ أنْ لا أمضِي و إِلاَّ معي كتف الأرنبِ أَتبلَّـغُ به

وما إِنْ انصرفتُ مِن عنده وصَعدتُ الرَّابيَّة إِذَا بابن تيمية تَقيُّ الدِّين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم ينظرُ إليَّ وقدْ طَرَفَ بصرُهُ ويقول: يا هذا، أَتأْكلُ مَا لمْ يُذكرْ اسمُ اللهِ عليْهِ

مَضيْتُ في سَبيلي أَرْمِي بِبَصري إلى الأرضِ وصَعدتُ رَبوةً فجلستُ شارِدًا تائِفَ النَّظرات لا يَرْتَدُّ إليَّ طَرفٌ وبينمَا أنا على هذه الحالِ إِذَا بِسيغْموندْ فرُويدْ يُربِّتُ على كَتفِي ويقولُ: ما خَطْبُكَ يا رجُل. قلتُ لهُ: كنتُ تائِهًا في "الْهُو" فأعطاني جُحْدُر كَتِفَ أرنبٍ مَشويٍّ وما إِنْ بَلغتُ "الأنا" لاَمَنِي ابن تيمية على أكلِ ما لمْ يُذكرْ اسمَ اللهِ عليهِ
فَطأطأَ فرُويدْ رَأسَهُ مُتَبَسِّمًا وقالَ: مَرحبًا بكَ في الأَنَا العُلْيَا
قلتُ: وما أصنعُ إِذنْ بِشَريدةِ كتفِ الأرنبِ يا سيدي. قالَ: لا تُبالي، سأكلُها أنا

*******
عبد الرَّؤوف
__________________
-------------------------------------
وَمَنْ يَأْمَنِ الدُّنْيَا يَكُنْ مِثْلَ قَابِضٍ
عَلَى الْمَاءِ خَانَتْهُ فُرُوجُ الأَصَابِعِ
رد مع اقتباس