الموضوع: (MeToo movement#)
عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 09-15-2018, 02:19 PM
الصورة الرمزية عبد الرؤوف
عبد الرؤوف عبد الرؤوف غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 184
افتراضي

السَّلامُ عليكم

لمْ يَكثُرْ الحديثُ للأسف عن هذه الشِّأن حقَّ الحديثِ إلاَّ عندما بلغَ رأس الهرم وتضرَّرَ منه السَّادةُ وعليَّةُ الأقوام
أمَّا العامَّة فلم يَكترِثْ لأمْرِهم أحدٌ أو على الأقل لم يلقوا ما يستحقون من اهتمام وعناية ولا أقصُدُ هنا المفهوم القانوني للتَّحرُّش ولكن التَّعاطف الذي يحظى به أولئك دون هؤلاء في عصرِ ما بعد الحداثة.

وأرى أنَّ مردَّ التَّحرش في الغرب ودوامَهُ – وأنا أعيشُ فيه – هو الحلول التي قُدّمت له والتي طالما اقتُصرَتْ على التَّشكي في المحاكم أو ما حذا حذوَ ذلك وشاكَلهُ من حلول أو طباعة مواثيق الشَّرف بيْدَ أنَّ الحلَّ في تصُّوري يكمُنُ مِن جهة في تبني استراتجيات بعيدة المدى يكونُ أساُسُها تكافؤ الفُرص وبناء خلفيَّة ثقافيَّة عن التَّحرش وإعطاء تعريف كامل وشافٍ له في مراحل التعليم الأساسية وفي البيوت ومن جهة أخرى ما هو على كاهل المرأة من مسؤوليات في محاربة ما يقعُ عليها على الدَّوام من مظالم وتعدي أو ما عرَّفوه ب microagressions وقد ساهم التَّبرجُ في تفاقم هذه الممارسة وكُلَّما نُوقِشَ هذا الأمرُ قيلَ هو "جسدُها وهيَّ حُرَّةٌ فيه" أو هكذا يَقُلْن وكأنْ لا يوجدُ في الشَّارعِ رجُلٌ نُكْحة ضِرابٌ لا عقلَ له

ولا ننْسى الـمُعضلة الأخرى وهي تحرُّشُ النساء بالرِّجال هنا وما أشْقى مَن تقعُ عليه شقْراءٌ أَسرعُ من نكاح أُمِّ خارجة والعياذُ

أمَّا جماعة هوليوودْ فقد سكَتْنَ حتى استقويْنا جاهًا ومالاً وفي شأنهن أقوالٌ كثيرة
__________________
-------------------------------------
وَمَنْ يَأْمَنِ الدُّنْيَا يَكُنْ مِثْلَ قَابِضٍ
عَلَى الْمَاءِ خَانَتْهُ فُرُوجُ الأَصَابِعِ
رد مع اقتباس