عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 03-23-2019, 06:48 AM
الصورة الرمزية حامد السحلي
حامد السحلي حامد السحلي متواجد حالياً
إعراب e3rab.com
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: سورية
المشاركات: 1,323
افتراضي

Alexis Neme
Alexis Neme
Computational Linguistics Scientist - FR-AR-PT-EN (alexis.neme@gmail.com)
11 articles

6

0

Arabic version of "Do computer scientists deeply understand Arabic morphology?", by Alexis Neme and Eric Laporte


هل يفهم المهندسون الحاسوبيّون عِلم الصَّرف التقليدي فهماً عميقاً؟

وما الذي يتوجَّب الإبقاء عليه أو إسقاطه من حَوسَبة النموذج الصرفيّ التقليديّ؟
ألكسي عميد نعمة ـ إيرك لابورت

Indonesian version



منذ 1990، تحاول فِرَق عدة من المهندسين الحاسوبيّين برمجة النموذج التقليدي لعِلم الصَرف في اللغّة العربيّة كنظامٍ وكجزءٍ من نُظم معالجة اللغّات الطبيعيّة دون طرح تساؤلات حول أهداف هذا العلم وتعريفاته وفرضيّاته أو غاياته في فترة نشوئه. صمّم النحويّون واللغويّون الأوائل القواعد الصرفيّة والمعجميّة لتناسب العقل البشريّ المجهّز بالأداة الورقيّة والقلم، أما في المعالجة الآليّة للعربيّة، فعلينا تصميمها للعقل البشريّ أيضا ولكن المجهَّز بالحاسوب والذاكرة الإلكترونية. هذه الفوارق لا تبدو واضحة للمهندسين الحاسوبيين.

سعى النحويّون الأوائل في القرن الثامن إلى إكتشاف ميّزات وخصائص اللّغة العربيّة، وكانت حوافزهم سياسيّة ودينيّة. هؤلاء الروّاد راكموا معرفةً واسعةً في النحوّ والصرف وعِلم الأصوات وتبدّلاتها الفونولوجية وفي تطبيق عِلم الدلالات على المعاجم، وأنتجوا قوائم جرد للمفردات بهدف توحيد معايير اللغّة، فأنتجوا كمّاً كبيراً من القواعد والمعارف اللغويّة في ذلك العصر. وعلى الأرجح، تحوّل تعليم اللغّة العربيّة للناطقين وغير الناطقين بها إلى مسألة ملحّة مع الإنتشار الجغرافي السريع. ولطالما كان ولا زال تعليم اللغّة يرتكز على فهم النص ومعاني المفردات المرتّبة بحسب "الجذر" في المعاجم.



كبقية اللغّات الساميّة ومنها العربيّة، يتمَحْوَر الصرف فيها حول مفهوم "الجذر"، وهو سياق من أحرف لها معنى مجرّد، غامض أو محدّد. يرتكز الإشتقاق الصرفيّ على مفهوم "الوزن" أيضاً؛ فوظيفة الوزن تحقيق الجذر المجرّد في صيغة أي كلمة ملموسة وصحيحة. فتنشأ الكلمات عبر دمج جذر ووزن أو تقاطعهما أي عبر المعنى المجرّد وصيغة محددة مثل:

كِتَاب = ك ت ب & فِعَال

يتألّف الوزن من حروف الجذر المحاطة بالحركات و أحرف المد (ألف، واو، ياء) وأحياناً أحرف زائدة. يتمّ إدخال أحرف الجذر الأصيلة في قالب الوزن الذي بدوره يحدد صيغة المعنى أي نوع الكلمة في سياق الجملة : فعل أو إسم أو صفة؛ وسماتها الصرفيّة (مذكر/مؤَنث، مفرد/مثنى/جمع) والإعرابية (نكرة/مضاف/معرفة، مرفوع/منصوب/مجرور) ودلالاتها المعنويّة مثل:

كَاتِب: إسم فاعل؛
مَكْتُوب: إسم مفعول؛
مَكْتَب: إسم آلة على وزن مَفْعَل؛
مَكْتَبة: إسم مكان على وزن مَفْعَلة؛
أسْوَد: إسم صفة للألوان على وزن أفْعَل.



من ناحية أخرى، فلكلِ حقلٍ من حقول القواعد اللغويّة التقليديّة مقام تراتبيّ:

في المرتبة الأُولى، النحو والإعراب أي بناء الجملة وتسلسل الكلمات وتراكيبها؛ أي الجملة المؤلفة من الفعل والإسم والصفة مع تحديد وظائفها النحويّة من فاعل ومفعول ومجرور وتابع في سياق الجمل؛ وتتحكم هذه الوظائف بالحالة الإعرابية في آخر الكلمات من حركة وتنوين وحذف.
في المرتبة الثانية، الصرف الإشتقاقي المبني على نموذج الجذر والوزن: الجذر يحدد المعنى المجرَّد العام والوزن يحدّد صيغته وسماته الصرفية والمعنويّة.
في المرتبة الثالثة، الصرف غير الإشتقاقيّ وهو الأقل أهميّة بين هذه الحقول كونه يهتم بالتغيُّرات المورفوفنولوجيّة والإملائيّة وتبدلات السمات الصرفيّة والعلامات الإعرابيّة للإسم والفعل؛ أي يهتم بالشكل وليس بالمعنى.



- وما الذي يتوجب علينا الإبقاء عليه أو إسقاطه من حوسبة النموذج الصرفي التقليدي؟

مقامات الحقول أو المرتبة ليست موضوع النقاش. هدف الصرف الحاسوبيّ هو تنظيم الأشكال على أسس نظرية وعِلمية واضحة للوصول إلى نتائج عمليّة، أي تغطيّة شاملة للأشكال المكتوبة وليس للمعاني. يمكننا أن نُبقي الإشتقاق خارج أغراض الصرف الحاسوبي، أو على الأقل في المرحلة الأولى، فالنُظم البرمجية التي طبقت إشتقاق الكلمات ولو جزئياً أضافت إلى نُظُمها تعقيدات هي بغنى عنها. فالهدف الأول للصرف الحاسوبي هو الصرف غير الإشتقاقي وهو تصريف الأفعال والأسماء أي الأخذ بعين الإعتبار كل أشكالها الإملائية كما هو حال في الفرنسية والإنكليزيّة.

يمكن الإعتماد فقط على ترميز المعلومات المتجانسة والمنتظمة أي غير التقريبيَّة من أجل أن تكون صالحة للإستعمال في الصرف الحاسوبيّ. يجب إختزال مفهومَيْ الجذر والوزن إلى صورتهما الإملائيّة كأحرف وحركات. الخصائص النحويّة المستنتجة من الوزن والدلالات المرتبطة بالجذر هي تقريبية أي ممكنة أو محتملة لكن غير منتظمة وغير متجانسة، إذاً لا يمكن البناء عليها في تنظيم أشكال المفردات وتغيُّراتها. لذا، حَوْسبة الصرف يجب أن يُحصر حقل قواعدها على التصريف فقط، نعم، الحقل الأقلّ أهميّة بين حقول قواعد اللغّة العربيّة.

غالباً ما يتمّ تضمين المحلّل الصرفي المصمَّم من قبل المهندسين دلالات للمعنى وقواعد مستقاة مباشرة من الصرف الإشتقاقي، آملين أن تكون مخرّجات برامجهم أكثر إفادةً لمعالجات حاسوبيّة لاحقة، فتسبّب زيادة المعلومات غير المتجانسة وغير المنتظمة وغير المكتملة فوضى في الموارد اللغويّة وبالتالي في خوارزميّات البرامج الحاسوبيّة. فيتجاوز المهندسون بهذه الزيادة الهدف الأساس لحوْسبة الصرف، أي توصيف منهجيّ ونظيف للموارد كي تكون سهلة التحديث، ومن أجل مخرجات دقيقة للأشكال ومتغيّراتها.



فكرة تقاطع الجذر والوزن، التي تمّ إختبارها لأكثر من اثني عشر قرناً، هي العمود الفقري للّغات الساميّة، ويمكن تطبيقها مباشرة في العلوم الحاسوبية فيجب الإبقاء عليه في الصرف الحاسوبي. وأيضاً، يمكن تطبيقها مع الكلمات المشتقّة وفي الكلمات الرباعيّة الجذر طالما التصريف هو مجال التطبيق:

مَنديل ـ مناديل؛ عُنقود ـ عناقيد؛ مَوْعِد ـ مواعيد

وطالما وزن جمع التكسير هو نفسه فَعَاليل لصيغة : فَعليل ، فَعلول، فعلِل. إذًا، الإنتظام مشروط بالوزن، والمفتاح في حوسبة صرف اللغّة العربيّة هو إعطاء الأولوية للوزن ثمّ إستنتاج الجذر منه.

بمعنى آخر، عَكَستْ هذه المقاربة مقاربة عِلم الصرف التقليديّة التي هي معادلة (الجذر- الوزن) إلى (الوزن - الجذر). هذه المقاربة المعكوسة سمحت لبرنامجنا التعرّف على أي كلمة في النصّ العربيّ بشكل أسرع وأدقّ وربطها بمدخلها المعجمي والتعرّف على جذرها ووزنها.كما بسّطت هذه المقاربة المعكوسة توصيف وبرمجة مئات القواعد الصرفيّة والفونولوجية والإملائيّة بجعلها غير مترابطة لأنها كانت مترابطة في برمجة النموذج التقليدي.



بإستثناء بعض الحالات النادرة، يكرّر المهندسون الحاسوبيون في كتبهم ومقالاتهم مفاهيم الصرف التقليديّة دون فَهْمِها ودون أن يتمكنوا من مساءلة هذا التقليد كونهم لا يتقنوه.

لنعد إلى سؤالنا الأول، هل يفهم المهندسون الحاسوبيون عِلم الصرف فهماً عميقاً؟

الجواب: لا، إن المهندسين يهتمّون شكلياً بعِلْم الصرف لأنهم أكثر إنشغالاً بالخوارزميّات.
__________________
إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com
رد مع اقتباس