الموضوع: توطين البرامج
عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 05-09-2013, 04:42 PM
الصورة الرمزية abdilra7eem
abdilra7eem abdilra7eem غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 10
افتراضي

أما بخصوص string، فهي تعني "سلسلة نصّيّة"، ويمكن أن تحوي أرقاماً، لكن البرنامج سيعاملها على أنها نصوص (أي لن يجري عليها عمليات حسابية كما لو كانت أرقامًا).

=====

توطين البرمجيات لا يقتصر على ترجمة محتوى الواجهة والتوثيق، ولكن يتعدى ذلك.
المرحلة التي تسبق توطين البرمجيات (ويرمز لها l10n) هي عولمة البرمجيات (i18n)، وتشمل:
  • دعم تغيير اتجاه النصّ.
  • دعم تغير اتجاه الواجهة (القوائم العربية تأتي في يمين البرنامج وليس في شِماله).
  • فصل ملفات اللغة عن النصوص البرمجية.
  • إتاحة إمكانية استخدام أكثر من لغة.
  • إتاحة أمكانية استخدام صيغ الجموع بطريقة مناسبة، بحيث يتم تحديد المنطق المستخدم في ملف اللغة.
  • دعم النصوص المركبة والمعقدة، كالعربية والهندية والصينية والفارسية ...إلخ.
  • إتاحة المزايا المتوفرة للغة ما باللغة الجديدة.

ومن ثم يأتي دور التوطين، ليشمل:
  • التأكد من التوافقية مع البيئة اللغوية للّغة الهدف (العربية؟).
  • التأكد من ملاءمة البرنامج من ناحية "العولمة" وقابليته للتوطين.
  • تحديد صيغ الجموع (للّغة العربية أكثر من طريقة في التعامل مع الجموع، ويمكن إيجاد معلومات عنها في وثائق عربآيز ووثائق مشروع أعجوبة)
  • التحقق من سياق النصوص في الواجهة والغرض الوظيفي لكل عنصر.
  • ترجمة نصوص الواجهة.
  • ترجمة التوثيق (وثائق المساعدة وغيرها).
  • ترجمة واجهة موقع البرنامج.
  • إيداع الترجمات في البيئة المركزية لإدارة الترجمات للمشروع الأساسي (عادة تستخدم المشاريع برامج إدارة الإصدارات git و svn لهذا الغرض، وبعضها يستخدم تطبيقات وِب، مثل pootle و transifex).
  • التأكد من أن الترجمة المستخدمة مناسبة.

وأحياناً يجد الموطّنون أنفسهم مضطرين للقيام بعمل المطورين بتصحيح بعض علل البرامج أو عولمتها بشكل صحيح لإتاحة الاستفادة منها.

والمشكلة الأساسية التي يواجهها المعربون هي عدم توفر توثيق حديث ومنظّم، وعدم التزام كثير منهم بمعايير الجودة (خاصة في التطبيقات المملوكة والموجهة لويندوز، والتي غالبًا يترجمها هواة، وذلك لقلة الوعي وعدم توفر بنية مركزية وفحص للجودة)، وعدم توفر ما يكفي من المساهمين المؤهلين (وهذه المشكلة عامة في أكثر من مجال).
رد مع اقتباس