عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 07-27-2017, 05:07 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 324
افتراضي

ما بعد حَلَب After Aleppo

على الرغم من الاتفاق مؤخرا على وقف إطلاق النار في عموم البلاد.
despite the countrywide ceasefire that has just been agreed

ولن يخفف أيضا من معاناة سكان المدينة،
Nor will it ease the suffering of the city’s population

الذين نزح قسم كبير منهم.
much of which has been displaced

ولكن حصار حلب من الممكن أن يحجز لسوريا مكانا في التاريخ

What the Aleppo siege will do is clinch Syria’s place in history

باعتبارها “مشكلة أخرى من الجحيم”على سبيل الاقتباس من عبارة وزير الخارجية الأميركي السابق وارين كريستوفر
as, to borrow former US Secretary of State Warren Christopher’s phrase, another “problem from hell.” 1


فمثله كمثل الصراعات الجهنمية الأخيرة،
And, like other hellish recent regional conflicts


سوف يؤكد المؤرخون في المستقبل على مظهر حاسم من مظاهر الصراع في سوريا

future historians will emphasize a crucial feature of the Syria conflict


الإخفاقات الدبلوماسية المذهلة التي مكنته من التصاعد
the spectacular diplomatic failures that enabled it to escalate

تبدأ الدبلوماسية الجيدة بالتحليل العميق لمصالح الدولة
Good diplomacy begins with a keen analysis of interests

التي يدور فيها الصراع ومصالح القوى الخارجية المعنية.
both of the country in question and of relevant external powers

ويستلزم هذا إجراء تقييم دقيق للكيفية
It demands a careful assessment of how the pursuit of those interests


التي قد تؤثر بها ملاحقة هذه المصالح على النظام الإقليمي والدولي.
will affect the regional and international order

ويبحث هذا التحليل عن الطرق الكفيلة بتعزيز قدرة القوى الإقليمية والدولية
And it seeks ways to strengthen the capacity of regional or world powers

على المساعدة في حل المشاكل.
to help solve problems

وطوال هذه العملية،
Throughout this process

ينبغي للقيم المشتركة عالميا والمعززة بشكل مستمر
universally shared and consistently reinforced values

والتي تشكل أهمية حاسمة في حمل القوى المختلفة على العمل معا
both critical in getting disparate actors to work together

على حل المشكلات والتحديات ــ
to resolve problems and challenges

أن توفر بوصلة أخلاقية وأرضية مشتركة للعمل.
must provide a moral compass and common ground for action

ويتلخص المفتاح إلى تحقيق هذه الغاية في ضمان عدم تحول هذه القيم إلى أسلحة
The key is to ensure that values do not become weapons

يستخدمها طرف واحد ضد آخر
deployed by one actor against another

على النحو الذي يؤدي إلى تفاقم التوترات وتقويض الحلول.
in a way that exacerbates tensions and undermines solutions
ولنتأمل هنا حرب البوسنة في تسعينيات القرن العشرين
Consider the 1990s Bosnian War

التي اندلعت نتيجة لأعمال لم تنجز
the result of unfinished business

منذ تفكك الإمبراطوريتين النمساوية والعثمانية
from the breakup of the Austrian and Ottoman empires

وإنشاء الدول القومية في وقت سابق من القرن العشرين.
and the creation of nation-states earlier in the twentieth century

فقد اندلع الصراع في أعقاب انتهاء الحرب الباردة مباشرة،
The conflict erupted in the immediate aftermath of the Cold War

في لحظة عندما انهارت مجموعة من المبادئ الدولية المنظمة
at a moment when one set of international organizing principles had collapsed

وكانت مجموعة أخرى جديدة لم تنشأ بعد.
and a new set had not yet been created


ــ ونتيجة لهذا جزئيا، اتسم الصراع بمذابح واسعة النطاق بين المدنيين
Partly as a result of this, the conflict was characterized by large-scale civilian carnage

فضلا عن انتهاكات حقوق الإنسان.
and human-rights violations

ولكن، كاختبار للنظام العالمي الجديد،
But, as a test for the new world order


انتهت الحرب البوسنية إلى تحفيز التغيير في البنية المؤسسية للمجتمع الدولي
the Bosnian War ended up catalyzing change in the international community’s institutional structure

بما في ذلك إنشاء محاكم جرائم الحرب
including the establishment of war crimes tribunals

فهل يتمكن النظام الوليد الناشئ بعد الحرب الباردة من التعامل مع المشاكل غير المنجزة
Could the nascent post-Cold War system handle the inchoate problems

وهل يتولى حلف شمال الأطلسي أدوارا ومهام جديدة؟
Could NATO take on new roles and missions?

وهل تصمد العلاقات عبر الأطلسية في مواجهة العاصفة؟

Could the transatlantic relationship weather the storm?1



جاء الرد على كل هذه التساؤلات بالإيجاب.
The answer to all of these questions turned out to be yes.1

نتيجة لهذا، وبرغم أن المنطقة لا تزال تعاني من مشاكل خطيرة،
As a result, though the region continues to be beset by serious problems

ظلت أبواب الجحيم مغلقة
the gates of hell have remained closed

كما حدث في رواندا.
as they have in Rwanda

يبدو أن الذاكرة الجمعية للعالم في ما يتصل بكيفية تعزيز التعاون أخفقت.
it seems that the world’s collective memory of how to cooperate has failed


من المؤكد أن الطريق إلى السلام في سوريا لم يكن واضحا قَط.
To be sure, there was never a clear path to peace in Syria

فالرئيس بشار الأسد، الذي تسيطر قواته الآن على مدينة حلب بالكامل للمرة الأولى
President Bashar al-Assad, whose forces now control all of Aleppo for the first time

منذ عام 2012،
since 2012

دكتاتور وحشي يشن حربا ضد شعبه،
is a brutal dictator who has waged war on his own people

بما في ذلك المدنيين، ناهيك عن استخدام الأسلحة الكيميائية.
including civilians, and has even used chemical weapons

وكان إغراء السعي إلى تغيير النظام ــ وهو الهدف
The temptation to seek regime change – a goal


الذي تتبناه الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية ــ مفهوما.
embraced by the United States and some European countries – was understandable



ولكن في استعراض للدبلوماسية التي تفتقر إلى الكفاءة إلى حد مذهل،
Yet, in a display of spectacularly incompetent diplomacy


شرعت الولايات المتحدة في ملاحقة ذلك الهدف من دون بذل أي جهد جاد
the US set about pursuing that goal without any serious effort

لحشد الدعم الدولي،
to marshal international support

أو حتى الوقوف على أي أراء أو مصالح أخرى
or even to take stock of other opinions or interests

ومن الواضح أن هناك العديد من الآراء والمصالح (المتضاربة غالبا).
And make no mistake: there are a lot of (often conflicting) opinions and interests

فمن المعروف أن سوريا تحتل موقعا استراتيجيا على البحر الأبيض المتوسط؛
After all, Syria is strategically perched on the Mediterranean

وتشترك في الحدود مع إسرائيل، والأردن، وتركيا، والعراق؛
shares borders with Israel, Jordan, Turkey, and Iraq

وهي ليست دولة من النوع الذي قد لا تبالي به القوى الدولية والإقليمية.
It is not the kind of country to which international and regional powers would be indifferent

في واقع الأمر، عندما دعت القوى الغربية إلى تغيير النظام،
In fact, when Western powers called for regime change

اعترضت قوى أخرى ــ بما في ذلك إيران، وروسيا، والمصالح الشيعية في لبنان المجاور.
other actors – including Iran, Russia, and Shia interests in neighboring Lebanon – objected

ورغم ذلك، استمرت الولايات المتحدة في ملاحقة أجندتها الرديئة الصياغة،
Nonetheless, the US soldiered on with its own poorly formulated agenda

فوردت الأسلحة لمقاتلين غير معروفين تقريبا على الأرض
supplying weapons to virtually unknown combatants on the ground

قبل أن تدقق في هوياتهم وانتماءاتهم.
before properly vetting them

وقد أعطى هذا حلفاء نظام الأسد كل المبررات
That gave the Assad regime’s allies all the justification

التي يحتاجون إليها لتوريد الأسلحة هم أيضا.
they needed to supply weapons of their own

يزعم بعض المراقبين أن الأسد ما كان ليجد الوقت الكافي لحشد الدعم والتشبث بالسلطة لو كانت الولايات المتحدة قدمت المزيد من الأسلحة بسرعة أكبر.
Some argue that, if the US had just provided more weapons sooner, Assad would not have had time to galvanize support and hold onto power.1

ولكن هذا يُغفِل الأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها سوريا
But that neglects the strategic importance of Syria


في نظر العديد من القوى الخارجية
to so many external powers

فضلا عن تشرذم المقاتلين الذين يعتمدون على الولايات المتحدة وعدم القدرة على التنبؤ بتصرفاتهم.
as well as the fragmentation and unpredictability of the US-based combatants


كان الخطأ الحقيقي الذي ارتكبته أميركا الفشل في إشراك جميع الأطراف
America’s real mistake was failing to engage with all sides


، بما في ذلك الأسد والمعارضة السُنّية، التي اعتبرتها طائفية.
including Assad and the Sunni opposition, which it deemed sectarian

وبهذا النهج الذي اتسم بضيق الأفق
With that narrow-minded approach

والذي ينعكس في الافتقار إلى أي رؤية تفصيلية
reflected in the lack of any articulated vision

ــلمرحلة ما بعد الحرب في سوريا ــ
for a post-war Syria –1

سلمت الولايات المتحدة مقاليد الدبلوماسية لروسيا فعليا.
the US effectively handed the diplomatic reins over to Russia

الآن، تلعب الولايات المتحدة في الأساس دورا تحريضيا،
Now, the US is essentially playing the role of agitator

فلا تقدم إلا ما يزيد قليلا على مظاهر الغضب الأخلاقي
offering little more than displays of moral outrage

والمرجعيات المبتذلة لعملية جنيف التي ولِدَت ميتة.
and stale references to a stillborn Geneva process.1

ففي الرد على المجزرة في حلب،
Reacting to the carnage in Aleppo

اكتفت سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة بمساءلة
Samantha Power, the US ambassador to the United Nations, was reduced to demanding of

حليف الأسد الروسي:
Assad’s Russian ally, 1

“ألا تشعر بالخجل حقا؟”
“Are you truly incapable of shame?”1

وفي الوقت نفسه، يحتدم الصراع،
Meanwhile, the conflict rages on

ويخلف آثارا جانبية شديدة على حلفاء الولايات المتحدة مثل الاتحاد الأوروبي.
with severe spillover effects on US allies like the European Union

أما عن روسيا، فهي أيضا تلاحق نسخة من الدبلوماسية
As for Russia, it, too, is pursuing a version of diplomacy


تفتقر تماما إلى أي قدر من الشمولية.
that utterly lacks inclusiveness


للجمع بين أطراف المعارضة السورية وممثلي حكومة الأسد في كازاخستان
to bring the Syrian opposition and representatives of the Assad government together in Kazakhstan

لخوض سلسلة جديدة من المحادثات،
for a new series of peace talks

وهو الجهد الذي بات ممكنا بفضل وقف إطلاق النار الذي تضمنه روسيا وتركيا
facilitated by the ceasefire, of which Russia and Turkey are guarantors

وسوف تكون إيران حاضرة.
Iran will be there

ولكن أين الدول العربية السُنّية؟
But where are the Sunni Arab states?1

والأهم من ذلك، أين الولايات المتحدة؟
More important, where is the US?1

والتي تبدو على نحو متزايد وكأنها تائهة في البحر
that seems increasingly lost at sea


كثيرا ما يلاحظ المراقبون أن الولايات المتحدة تستغني عن السياسة الخارجية كل أربع سنوات
It is often observed that, every four years, the US does without a foreign policy

ولكن يبدو أنها بدأت النوبة مبكرة هذه المرة.
This time, it seems to have gotten an early start

رد مع اقتباس