عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 01-01-2007, 08:58 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,706
افتراضي _MD_RE: أسئلة في اللغات الحامية السامية

أخي حامد،

سألتَ:
هل هناك أدلة نقلية قديمة تشير إلى أن*أحبار ما قبل الأسر
البابلي كانوا يعتقدون بذلك؟

لا، لا من قريب ولا من بعيد. وأقدم مخطوطة موجودة لكتاب العهد القديم يمكن اعتمادها بيقين تعود إلى القرن العاشر للميلاد اسمها "مخطوطة دمشق" و"مخطوطة لينينغراد" و"مخطوطة شتوتغارد" لأنه عثر عليها في دمشق ثم انتقلت إلى لينينغراد ثم طبعت طبعة علمية في شتوتغارد بعنوان Biblia Hebraica Stuttgardensia وعليها يعول في البحث العلمي.***

أين يقع أقوام قطع القرآن بوجودهم كأمم مسيطرة من بعد قوم نوح كعاد وثمود "وهم على الأرجح في هذه المنطقة" في الدراسات اللغوية؟

بالنسبة إلى قوم ثمود فكانوا في الجزيرة العربية حوالي 750 قبل الميلاد. هذا ثابت من خلال تأريخ نقوشهم الثمودية. أما قوم عاد فلم يكتشفوا بعد لأن علم الآثار لم يكتشف كل شيء بعد. كل حوالي عشر سنوات يكتشف شعب جديد أو مملكة جديدة فينفي الناس ما كانوا يعتقدونه قبل ذلك الاكتشاف (مثل اكتشاف مملكتي أوغاريت وإبلا وغيرهما من الممالك التي لم يذكرها مصدر واحد قبل اكتشافهما).

كثيرا ما يتردد تأريخ للهرم الأكبر قريب من 3000-3500 قبل الميلاد وهذا يتطلب على وجه القطع كتابة وعلم فلك وحساب فماذا يرد علم اللغات المقارن تجاه هذا الادعاء؟

يكمن الفرق بين الرافدينيين وقدامى المصريين في أن الرافدينيين تركوا لنا علوماً نظرية مقتضبة تشرح بعض أعمالهم العمرانية والحضارية (مثل نظام الحساب السدسي الذي اعتمدوه في علم الفلك والمناخ)، بينما ترك المصريون لنا أعمالاً عظيمة مثل الأهرامات، تقتضي ضرورةً وجود علم نظري يؤسس لها، دون أن يتركوا لنا علماً نظرياً يشرح كيف فعلوا ذلك. وربما كانوا وضعوا ذلك إلا أنه لم يعثر عليه بعد. ولا يختلف اثنان في وجود علم رياضي متطور لدى قدامى المصريين سمح لهم ببناء الأهرامات بهذ الكمال، لكنه لم يعثر عليه بعد. من ثمة افتراض وجود ذلك، وهو افتراض قوي جداً بالطبع، لأن بناء الأهرامات وغيرها من أوابد مصر القديمة محال بدون علم رياضيات دقيق!

أما الكتابة، فيؤرخ لها وفق ما عُثر عليه من نصوص حتى الآن. بكلام آخر: إذا عثر غدا على نص مصري واحد يعود إلى تاريخ 3500 قبل الميلاد، فإن تاريخ الكتابة في الشرق سوف تعاد كتابته من جديد، لأن ما عُثر عليه من نقوش ورقم وبرديات حتى الآن يجعل نصوص سومر هي الأقدم. ولا شيء ثابت لأن الاكتشافات تتوالى، وسمعت قبل أسابيع باكتشاف جمجمة في سورية لانسان عمرها أكثر من مليون سنة! فإذا صح هذا الخبر ـ ولم أتحقق منه بعد ـ فهذا ينسف نظرية داروين من الأساس!

وتحية طيبة،

رد مع اقتباس