Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > الترجمة العملية Practical Translation > الترجمة الدينية Religious Translation

الترجمة الدينية Religious Translation ترجمة النصوص الدينية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: إشكاليات التكافؤ الوظيفي عند ترجمة وثائق الأحوال الشخصية: قانون الأسرة المغربي أنموذجًا (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: قراءات في نصوص أجريتية (آخر رد :أحمد الأقطش)       :: ضنايا (آخر رد :أحمد الأقطش)       :: نداء في فائدة الغائبين (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: الفرق بين (آخر رد :حامد السحلي)       :: نفس ذكية قد الهبتها الحياة (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: مشكلة الترجمة للعربية بين الاحتراف والموضوعية السوقية (آخر رد :حامد السحلي)       :: ترجمة معاني القرآن (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: دغموس! (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: היה = هيه* في العربية؟ (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-08-2015, 08:14 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن المعلوي
عبدالرحمن المعلوي عبدالرحمن المعلوي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 16
افتراضي القران سيد العلوم

القران سيد العلوم ومن كتم علما الجمه الله بلجام من نار يوم القيامة وخيركم من تعلم القران وعلمه والمناقشة في مقاصد القران والتدبر مع الغير في معانيه ومقاصده واعجازه وتدارسه امر محبب الى الله والملائكة وقول النبي -صلى الله عليه وسلم- وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده لكن هناك من يصد عن الذكر صفحا
الى اللقاء بعد ردحا من الزمن
من لم يحظى بالمناقشة لكتاب علم الساعة في هذا الموقع فهو موجود في103منتدى اسلامي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-09-2015, 07:19 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,757
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن المعلوي مشاهدة المشاركة
القران سيد العلوم ومن كتم علما الجمه الله بلجام من نار يوم القيامة وخيركم من تعلم القران وعلمه والمناقشة في مقاصد القران والتدبر مع الغير في معانيه ومقاصده واعجازه وتدارسه امر محبب الى الله والملائكة وقول النبي - صلى الله عليه وسلم - وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده لكن هناك من يصد عن الذكر صفحا
الى اللقاء بعد ردحا من الزمن
من لم يحظى بالمناقشة لكتاب علم الساعة في هذا الموقع فهو موجود في 103 منتدى اسلامي
لا يوجد من يصد عن ذكر الله أو من يكتم علما في هذا الموقع، وهو موقع مفتوح المشاركة فيه متاحة لجميع المسجلين فيه بلا رقيب سوى الضمير. وادعاء ذلك علينا افتراء فج.

أغلقنا باب المناقشة لكتاب علم الساعة لأن صاحبه يجزم في أمور غيبية بدون نقل متفق على صحته. وهذا الموقع موقع علمي متخصص في اللغة والترجمة وما إليهما.

لا يتصدى لتفسير القرآن الكريم من لا يتقن اللغة العربية وعلوم الآلة معها إتقانا يمكنه من البحث والاستنباط وفق مناهج أهل العلم. وكتاب حضرتك والروابط التي نشرتها هنا خارجة عن الإطار المعرفي. ومشاركتك أعلاه لا تخلو من أخطاء.

نسأل الله لنا ولكم العافية.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-10-2015, 07:46 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
لا يوجد من يصد عن ذكر الله أو من يكتم علما في هذا الموقع، وهو موقع مفتوح المشاركة فيه متاحة لجميع المسجلين فيه بلا رقيب سوى الضمير. وادعاء ذلك علينا افتراء فج.

أغلقنا باب المناقشة لكتاب علم الساعة لأن صاحبه يجزم في أمور غيبية بدون نقل متفق على صحته. وهذا الموقع موقع علمي متخصص في اللغة والترجمة وما إليهما.


لا يتصدى لتفسير القرآن الكريم من لا يتقن اللغة العربية وعلوم الآلة معها إتقانا يمكنه من البحث والاستنباط وفق مناهج أهل العلم. وكتاب حضرتك والروابط التي نشرتها هنا خارجة عن الإطار المعرفي
. ومشاركتك أعلاه لا تخلو من أخطاء.

نسأل الله لنا ولكم العافية.

أخى الكريم د. عبد الرحمن

تحية طيبة وجزاك الله كل خير فى دفاعك عن القرآن و لغته وفهم آياته ومناهج تفسيره.

و أكرر ما كتبت


اقتباس:
لا يتصدى لتفسير القرآن الكريم من لا يتقن اللغة العربية وعلوم الآلة معها إتقانا يمكنه من البحث والاستنباط وفق مناهج أهل العلم. وكتاب حضرتك والروابط التي نشرتها هنا خارجة عن الإطار المعرفي


ودمت
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-17-2015, 04:42 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن المعلوي
عبدالرحمن المعلوي عبدالرحمن المعلوي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 16
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
لا يوجد من يصد عن ذكر الله أو من يكتم علما في هذا الموقع، وهو موقع مفتوح المشاركة فيه متاحة لجميع المسجلين فيه بلا رقيب سوى الضمير. وادعاء ذلك علينا افتراء فج.

أغلقنا باب المناقشة لكتاب علم الساعة لأن صاحبه يجزم في أمور غيبية بدون نقل متفق على صحته. وهذا الموقع موقع علمي متخصص في اللغة والترجمة وما إليهما.

لا يتصدى لتفسير القرآن الكريم من لا يتقن اللغة العربية وعلوم الآلة معها إتقانا يمكنه من البحث والاستنباط وفق مناهج أهل العلم. وكتاب حضرتك والروابط التي نشرتها هنا خارجة عن الإطار المعرفي. ومشاركتك أعلاه لا تخلو من أخطاء.

نسأل الله لنا ولكم العافية.
ليس من العدل ان تصف او تتهم ما لم تحط به علما بالخطأ خصوصا وانت لم تقرأ الكتاب وغير مستعد لقرائته انت يادكتور تقول انك مختص في الترجمة ليس في التفسير ولو كنت ناقد لوضعت يدك على الخطأ وليس بالقول لايخلو من خطأ انا مسترشد فارشدني الى اخطائي ما اسهل ان تقول كذا وكذا خطأ وما اصعب ان تقول الصواب هو كذا نعم اوكد لك ان كتابي خارج عن النطاق المعرفي لحضرتك انت قد لاتفقه في التفسير شيئا فلا تظلم فقل لي بربك ماهوتفسير قوله تعالى إِنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (15) وقبل ان تقول لي هذا هو التفسيرالصحيح اعرض عليك تفسير العلماء لهذه الاية
1-قال العلماءاكاد اخفيها معناها اكاد اظهرها
2-القول الثاني اكاد زائدة فتكون الاية إِنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ أُخْفِيهَا
3-القول الثالث ان هذه الاية من غرائب استعمال كاد
4-القول ان اكاد همزة ازالة
5-وهذا القول الخامس هو قول جمهور العلماء وهو اكاد اخفيها عن نفسي فكيف اظهرها لكم
والقول السادس هو قولي وهوقول الحق اكاد اخفيها بمعنى اكاد اخفيها وهذا يعني ان الله سيجلي علمها وعلمها هو المسطر بصيغته في هذا الكتاب وعلمها ليس تحديد وقت وقوعها بل هو كيفية وقوعها
اذا كانت التفاسير1و2و3و4و5 احدها او كلها صحيحة فهي تنسف كتابي من اوله الى اخر صفحة واذا كان القول السادس صحيحا هو ثابتة كتاب علم الساعة توضيح وبيان
اليك الرابط الذي يتفق معي فيه بسام جرار
  #5  
قديم 12-17-2015, 07:07 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي


بعض الملحوظات العامة


من يريد أن يفسر لابد له..

أولاً: أن يرجع إلى أقوال الرسول (ص) و تفاسير الصحابة و التابعين. فالصحابة و التابعين فى العصور الاولى هم أكثر قربا من عهد الرسول و اكثر دراية باللغة العربية.

ثانياً: أن يرجع إلى العلماء بعد عصر الصحابة و التابعين ليقرأ ماذا اضافوا

ثالثاً: فى أمور الغيب لابد أن يحترس الإنسان ولا يدعى معرفة بالغيب لأنه ببساطة يتقول على الله فى غيب لا يعلمه إلا الله.

رابعاً: من يريد أن يفتى فى أمور الغيب فى العصر الحالى لابد أن يعتمد على كل الآيات و الأحاديث التى جاءت فى المسألة التى يريد تفسيرها، و يدرس تفاسير العلماء ، و لا ينتقى ما يحب بمزاج لا يستند إلى دراسة متكاملة


مثلا لو أراد أحدهم أن يفهم الغيب الخاص بالساعة

1) يجمع الآيات الخاصة بالساعة ثم يراجع ما قاله العلماء لتفسير هذه الآيات قبل أن يفتى.

00- الطبرى
00- ابن كثير
00- الرازى
00- القرطبى
00- الزمخشري
00-...إلخ

2) يجمع الآحاديث الخاصة بالساعة ثم يراجع ما قاله العلماء لتفسير هذه الأحاديث قبل أن يفتى.

00- البخارى
00- مسلم
00- الموطأ
00- النسائى، الترمذى ، و...
00- ...إلخ

3) يضع منهج لضم الآيات و الأحاديث معا لفهم متكامل عن موضوع الساعة ولا ينتقى رأى من هنا و رأى من هناك.

( يتبع)

و فيها:

1) الآيات التى تحدثت عن الساعة
2) تفسير هذه الآيات من الرسول(ص) و الصحابة و التابعين ثم تفاسير كبار العلماء
3) الأحاديث التى تحدثت عن الساعة
4) تفسير هذه الأحاديث من الرسول(ص) و الصحابة و التابعين ثم تفاسير كبار العلماء


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-17-2015, 07:16 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي



آيات


1. يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّـهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ( الأعراف 187 )


2. وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ ( الحجر 85 )


3. وَلِلَّـهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّـهَ عَلَي كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (النحل 77 )


4. إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (طه 15 )

5. بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (الحج 1 )


6. إِنَّ اللَّـهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (لقمان 34 )


7. يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّـهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا (الأحزاب 63 )


8. إِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ ( غافر 59)


9. وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِّنَّا مِن بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَـذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِندَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ ( فصلت 50 )


10. يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلَا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (الشورى 18)


11. وَإِذَا قِيلَ إِنَّ وَعْدَ اللَّـهِ حَقٌّ وَالسَّاعَةُ لَا رَيْبَ فِيهَا قُلْتُم مَّا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ إِن نَّظُنُّ إِلَّا ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ (الجاثية 32 )

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-17-2015, 07:32 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ)


{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَي كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } * { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وَتبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى }


يقول تعالـى ذكره: إن الساعة التـي يبعث الله فـيها الـخلائق من قبورهم لـموقـف القـيامة جائية { أكادُ أُخْفِـيها } فعلـى ضمّ الألف من أخفـيها قراءة جميع قرّاء أمصار الإسلام، بـمعنى: أكاد أخفـيها من نفسي، لئلا يطلع علـيها أحد، وبذلك جاء تأويـل أكثر أهل العلـم. ذكر من قال ذلك:

حدثنـي علـيّ، قال: ثنا عبد الله، قال: ثنـي معاوية، عن علـيّ، عن ابن عبـاس، قوله: { أكادُ أُخْفِـيها } يقول: لا أظهر علـيها أحداً غيري.

حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله: { إنَّ السَّاعَةَ آتِـيَةٌ أكادُ أُخْفِـيها } قال: لا تأتـيكم إلاَّ بغتة.

حدثنا ابن بشار، قال: ثنا أبو أحمد، قال: ثنا سفـيان، عن لـيث، عن مـجاهد { إنَّ السَّاعَةَ آتِـيَةٌ أكادُ أُخْفِـيها } قال: من نفسي.

حدثنا مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى وحدثنـي الـحارث، قال: ثنا الـحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعا عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، فـي قول الله: { أكادُ أُخْفِـيها } قال: من نفسي.

حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جريج، عن مـجاهد، مثله.

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا جرير، عن عطاء بن السائب، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس { أكادُ أُخْفِـيها } قال: من نفسي.

حدثنـي عبد الأعلـى بن واصل، قال: ثنا مـحمد بن عبـيد الطنافسي، قال: ثنا إسماعيـل بن أبـي خالد، عن أبـي صالـح، فـي قوله: { أكادُ أُخْفِـيها } قال: يخفـيها من نفسه.

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة، قوله: { أكادُ أُخْفِـيها } وهي فـي بعض القراءة: «أخفـيها من نفسي». ولعمري لقد أخفـاها الله من الـملائكة الـمقرّبـين، ومن الأنبـياء الـمرسلـين.

حدثنا الـحسن، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن قَتادة، قال: فـي بعض الـحروف: «إنَّ السَّاعَةَ آتِـيَةٌ أكادُ أُخْفِـيها مِنْ نَفْسِي.

وقال آخرون: إنـما هو: «أكادُ أَخْفِـيها» بفتـح الألف من أَخفـيها بـمعنى: أظهرها. ذكر من قال ذلك:

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا يحيى بن واضح، قال: ثنا مـحمد بن سهل، قال: سألنـي رجل فـي الـمسجد عن هذا البـيت.


دَابَ شَهْرَيْنِ ثُمَّ شَهْراً دَمِيكاً بِأرِيكَيْنِ يَخْفـيانِ غَمِيرا

فقلت: يظهران، فقال ورقاء بن إياس وهو خـلفـي: أقرأنـيها سعيد بن جبـير: «أكادُ أَخْفِـيها» بنصب الألف.

وقد رُوي عن سعيد بن جبـير وفـاق لقول الآخرين الذين قالوا: معناه: أكاد أخفـيها من نفسي. ذكر الرواية عنه بذلك:

حدثنا ابن بشار، قال: ثنا عبد الرحمن، قال: ثنا سفـيان، عن عطاء، عن سعيد بن جبـير ومنصور، عن مـجاهد، قالا { إنَّ السَّاعَةَ آتِـيَةٌ أكادُ أُخْفِـيها } قالا: من نفسي.

حدثنـي عبـيد بن إسماعيـل الهبـاري، قال: ثنا ابن فضيـل، عن عطاء بن السائب، عن سعيد بن جبـير { أكادُ أُخْفِـيها } قال: من نفسي.


( يتبع)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-17-2015, 07:34 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

قال أبو جعفر: والذي هو أولـى بتأويـل الآية من القول، قول من قال: معناه: أكاد أخفـيها من نفسي، لأن تأويـل أهل التأويـل بذلك جاء. والذي ذُكر عن سعيد بن جبـير من قراءة ذلك بفتـح الألف قراءة لا أستـجيز القراءة بها لـخلافها قراءة الـحجة التـي لا يجوز خلافها فـيـما جاءت به نقلاً مستفـيضاً.

فإن قال قائل: ولـم وجهت تأويـل قوله { أكادُ أُخْفِـيها } بضم الألف إلـى معنى: أكاد أخفـيها من نفسي، دون توجيهه إلـى معنى: أكاد أظهرها، وقد علـمت أن للإخفـاء فـي كلام العرب وجهين: أحدهما الإظهار، والآخر الكتـمان وأن الإظهار فـي هذا الـموضع أشبه بـمعنى الكلام، إذ كان الإخفـاء من نفسه يكاد عند السامعين أن يستـحيـل معناه، إذ كان مـحالاً أن يخفـي أحد عن نفسه شيئاً هو به عالـم، والله تعالـى ذكره لا يخفـى علـيه خافـية؟ قـيـل: الأمر فـي ذلك بخلاف ما ظننت، وإنـما وجَّهنا معنى { أُخْفِـيها } بضمّ الألف إلـى معنى: أسترها من نفسي، لأن الـمعروف من معنى الإخفـاء فـي كلام العرب: الستر. يقال: قد أخفـيت الشيء: إذا سترته. وأن الذين وجَّهوا معناه إلـى الإظهار، اعتـمدوا علـى بـيت لامرىء القـيس ابن عابس الكندي.

حُدثت عن معمر بن الـمثنى أنه قال: أنشدنـيه أبو الـخطاب، عن أهله فـي بلده:


فإنْ تُدْفِنُوا الدَّاءَ لا نُـخْفِهِ وإنْ تَبْعَثُوا الـحَرْبَ لا نَقْعُدُ

بضمّ النون من لا نـخفه، ومعناه: لا نظهره، فكان اعتـمادهم فـي توجيه الإخفـاء فـي هذا الـموضع إلـى الإظهار علـى ما ذكروا من سماعهم هذا البـيت، علـى ما وصفت من ضم النون من نـخفه. وقد أنشدنـي الثقة عن الفرّاء: فإنْ تَدْفِنُوا الدَّاءَ لا نَـخْفِهِ

بفتـح النون من نـخفه، من خفـيته أخفـيه، وهو أولـى بـالصواب لأنه الـمعروف من كلام العرب. فإذا كان ذلك كذلك، وكان الفتـح فـي الألف من أَخفـيها غير جائز عندنا لـما ذكرنا، ثبت وصحّ الوجه الآخر، وهو أن معنى ذلك: أكاد استرها من نفسي.

وأما وجه صحة القول فـي ذلك، فهو أن الله تعالـى ذكره خاطب بـالقرآن العرب علـى ما يعرفونه من كلامهم وجرى به خطابهم بـينهم فلـما كان معروفـاً فـي كلامهم أن يقول أحدهم إذا أراد الـمبـالغة فـي الـخبر عن إخفـائه شيئاً هو له مسرّ: قد كدت أن أخفـي هذا الأمر عن نفسي من شدّة استسراري به، ولو قدرت أخفـيه عن نفسي أخفـيته، خاطبهم علـى حسب ما قد جرى به استعمالهم فـي ذلك من الكلام بـينهم، وما قد عرفوه فـي منطقهم. وقد قـيـل فـي ذلك أقوال غير ما قلنا، وإنـما اخترنا هذا القول علـى غيره من الأقوال لـموافقة أقوال أهل العلـم من الصحابة والتابعين، إذ كنا لا نستـجيز الـخلاف علـيهم، فـيـما استفـاض القول به منهم، وجاء عنهم مـجيئاً يقطع العذر.

( يتبع)
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-17-2015, 07:38 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

فأما الذين قالوا فـي ذلك غير قولنا مـمن قال فـيه علـى وجه الانتزاع من كلام العرب، من غير أن يعزوه إلـى إمام من الصحابة أو التابعين، وعلـى وجه يحتـمل الكلام غير وجهه الـمعروف، فإنهم اختلفوا فـي معناه بـينهم، فقال بعضهم: يحتـمل معناه: أريد أخفـيها قال: وذلك معروف فـي اللغة. وذُكر أنه حُكي عن العرب أنهم يقولون: أولئك أصحابـي الذين أكاد أنزل علـيهم، وقال: معناه: لا أنزل إلاَّ علـيهم. قال: وحُكي: أكاد أبرح منزلـي: أي ما أبرح منزلـي، واحتـجّ ببـيت أنشده لبعض الشعراء:

كادَتْ وكِدْتُ وَتِلكَ خَيْرُ إرَادَةٍ لَوْ عادَ مِنْ عَهْد الصَّبـابَةِ ما مَضَى

وقال: يريد: بكادت: أرادت قال: فـيكون الـمعنى: أريد أخفـيها لتـجزى كلّ نفس بـما تسعى. قال: ومـما يُشبه ذلك قول زيد الـخيـل:

سَرِيعٌ إلـى الهَيْجاءِ شاكٍ سِلاحُهُ فَمَا إنْ يَكادُ قِرْنُهُ يَتَنَفَّسُ

وقال: كأنه قال: فما يتنفس قرنه، وإلا ضعف الـمعنى قال: وقال ذو الرُّمَّة:

إذا غَيَّرَ النَّأْيُ الـمُـحِبِّـينَ لَـمْ يَكَدْ رَسِيسُ الهَوَى مِنْ حُبّ مَيَّةَ يَبْرَحُ

قال: ولـيس الـمعنى: لـم يكد يبرح: أي بعد يُسر، ويبرح بعد عُسر وإنـما الـمعنى: لـم يبرح، أو لـم يرد يبرح، وإلا ضعف الـمعنى قال: وكذلك قول أبـي النـجم:

وَإنْ أتاكَ نَعِيّ فـانْدُبَنَّ أبـا قَدْ كادَ يَضْطَلِعُ الأعْداءَ والـخُطَبَـا

وقال: يكون الـمعنى: قد اضطلع الأعداء، وإلاَّ لـم يكن مدحاً إذا أراد كاد ولـم يرد يفعل.

وقال آخرون: بل معنى ذلك: إن الساعة آتـية أكاد، قال: وانتهى الـخبر عند قوله أكاد لأن معناه: أكاد أن آتـي بها قال: ثم ابتدأ فقال: ولكنـي أخفـيها لتـجزى كلّ نفس بـما تسعى. قال: وذلك نظير قول ابن ضابىء:

هَمَـمْتُ ولَـمْ أفْعَلْ وكِدْتُ ولَـيْتَنِـي تَرَكْتُ علـى عُثمانَ تَبْكِي أقارِبُهُ

فقال: كدت، ومعناه: كدت أفعل.

وقال آخرون: معنى { أُخفـيها }: أظهرها، وقالوا: الإخفـاء والإسرار قد توجههما العرب إلـى معنى الإظهار، واستشهد بعضهم لقـيـله ذلك ببـيت الفرزدق:

فَلَـمَّا رأى الـحَجَّاجَ جَرَّدَ سَيْفَهُ أسَرَّ الـحَرُورِيُّ الَّذِي كانَ أضْمَرَا

وقال: عَنَى بقوله: أسرّ: أظهر. قال: وقد يجوز أن يكون معنى قوله: { وأسَرُّوا النَّدَامَةَ }
وأظهروها. قال: وذلك أنهم قالوا: { يا لَـيْتَنا نُرَدُّ وَلا نُكَذّبَ بآياتِ رَبِّنا }

وقال جميع هؤلاء الذين حكينا قولهم جائز أن يكون قول من قال: معنى ذلك: أكاد أخفـيها من نفسي، أن يكون أراد: أخفـيها من قِبلـي ومن عندي. وكلّ هذه الأقوال التـي ذكرنا عمن ذكرنا توجيه منهم للكلام إلـى غير وجهه الـمعروف، وغير جائز توجيه معانـي كلام الله إلـى غير الأغلب علـيه من وجوهه عند الـمخاطبـين به، ففـي ذلك مع خلافهم تأويـل أهل العلـم فـيه شاهد عدل علـى خطأ ما ذهبوا إلـيه فـيه.

وقوله: { لِتُـجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِـمَا تَسْعَى } يقول تعالـى ذكره: إن الساعة آتـية لتـجزى كلّ نفس يقول: لتثاب كلّ نفس امتـحنها ربها بـالعبـادة فـي الدنـيا بـما تسعى، يقول: بـما تعمل من خير وشرّ، وطاعة ومعصية

( يتبع)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-17-2015, 07:42 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } * { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وَتبعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى }


وقوله: { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْها } يقول تعالـى ذكره: فلا يردّنك يا موسى عن التأهُّب للساعة، من لا يؤمن بها، يعنـي: من لا يقرّ بقـيام الساعة، ولا يصدّق بـالبعث بعد الـمـمات، ولا يرجو ثوابـاً، ولا يخاف عقابـاً. وقوله: { وَاتَّبَعَ هَوَاهُ } يقول: اتبع هوى نفسه، وخالف أمر الله ونهيه { فَترْدَى } يقول: فتهلك إن أنت أنصددت عن التأهُّب للساعة، وعن الإيـمان بها، وبأن الله بـاعث الـخـلق لقـيامها من قبورهم بعد فنائهم بصدّ من كفر بها. وكان بعضهم يزعم أن الهاء والألف من قوله { فَلا يَصُدَّنَّك عَنْها } كناية عن ذكر الإيـمان، قال: وإنـما قـيـل عنها وهي كناية عن الإيـمان كما قـيـل
{ إنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِها لَغَفُورٌ رَحِيـمٌ }
يذهب إلـى الفعلة، ولـم يجر للإيـمان ذكر فـي هذا الـموضع، فـيجعل ذلك من ذكره، وإنـما جرى ذكر الساعة، فهو بأن يكون من ذكرها أولـى.

*****

هذا ما جاء فى الطبري...ألا يكفى ؟؟ ولماذا البحث عن الغيب عن غيره مثل ؟

( يتبع)

و فيه تفسير الزمخشري
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-17-2015, 07:43 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ)

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى }


أي أكاد أخفيها فلا أقول هي آتية لفرط إرادتي إخفاءها؛ ولولا ما في الإخبار بإتيانها مع تعمية وقتها من اللطف لما أخبرت به. وقيل: معناه أكاد أخفيها من نفسي، ولا دليل في الكلام على هذا المحذوف، ومحذوف لا دليل عليه مطرح. والذي غرهم منه أن في مصحف أبيّ: أكاد أخفيها من نفسي. وفي بعض المصاحف: أكاد أخفيها من نفسي فكيف أظهركم عليها وعن أبي الدرداء وسعيد بن جبير «أخْفيَهَا» بالفتح، من خفاه إذا أظهره، أي: قرب إظهارها كقوله تعالى: { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ } [القمر: 1] وقد جاء في بعض اللغات: أخفاه بمعنى خفاه. وبه فسر بيت امرىء القيس:

فَإنْ تَدْفِنُوا الدَّاءَ لاَنْخفِهِ وَإنْ تَبْعَثُوا الْحَرْبَ لا نَقْعُدِ

فأكاد أخفيها محتمل للمعنيين { لِتُجْزَى } متعلق بآية { بِمَا تَسْعَى } بسعيها.

هذا تفسير الزمخشرى ، ألا يكفى؟؟ ولماذا البحث عن الغيب و الساعة عند غيره مثل

( يتبع)
و فيه تفسير ابن كثير
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-17-2015, 07:52 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

تفسير القرآن الكريم/ ابن كثير (ت 774 هـ)

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } * { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وَاتبع هَوَاهُ فَتَرْدَى }

وقوله: { إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ } أي: قائمة لا محالة، وكائنة لا بد منها.

وقوله: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } قال الضحاك عن ابن عباس: أنه كان يقرؤها: (أكاد أخفيها من نفسي) يقول: لأنها لا تخفى من نفس الله أبداً. وقال سعيد بن جبير عن ابن عباس: من نفسه، وكذا قال مجاهد وأبو صالح ويحيى بن رافع. وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } يقول: لا أطلع عليها أحداً غيري.

وقال السدي: ليس أحد من أهل السموات والأرض إلا قد أخفى الله تعالى عنه علم الساعة، وهي في قراءة ابن مسعود: (إني أكاد أخفيها من نفسي) يقول: كتمتها من الخلائق، حتى لو استطعت أن أكتمها من نفسي لفعلت. وقال قتادة: أكاد أخفيها، وهي في بعض القراءات: (أخفيها من نفسي) ولعمري لقد أخفاها الله من الملائكة المقربين، ومن الأنبياء والمرسلين.

قلت: وهذا كقوله تعالى: { قُل لاَّ يَعْلَمُ مَن فِى السَّمَواتِ والأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللَّهُ } [النمل: 65] وقال: { ثَقُلَتْ فِى السموتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً } [الأعراف: 187]

أي: ثقل علمها على أهل السموات والأرض، وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أبو زرعة، حدثنا منجاب، حدثنا أبو تميلة، حدثني محمد بن سهل الأسدي عن وِقَاء قال: أقرأنيها سعيد بن جبير: (أكاد أخفيها)، يعني بنصب الألف وخفض الفاء، يقول: أظهرها، ثم قال: أما سمعت قول الشاعر:

دَأْبَ شَهْرَيْنِ ثُمَّ شَهْراً دَمِيكاً بِأَريكَيْنِ يُخْفِيانِ غَميراً

قال السدي: الغمير: نبت رطب ينبت في خلال يبس، والأريكين موضع، والدميك الشهر التام، وهذا الشعر لكعب بن زهير. وقوله سبحانه وتعالى: { لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } أي: أقيمها لا محالة؛ لأجزي كل عامل بعمله

{ فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ وَمَن يَعْـمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ } [الزلزلة: 7 - 8] و { إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }
[الطور: 16] وقوله: { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا } الآية، المراد بهذا الخطاب آحاد المكلفين. أي: لا تتبعوا سبيل من كذب بالساعة، وأقبل على ملاذه في دنياه، وعصى مولاه واتبع هواه، فمن وافقهم على ذلك، فقد خاب وخسر { فَتَرْدَى } أي: تهلك وتعطب، قال الله تعالى: { وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى } [الليل: 11].

***

هذا تفسير ابن كثير.. ألا يكفى؟؟ و لماذا البحث فى الساعة وهى غيب لا يعلمه إلا الله

( يتبع)
و فيه تفسير الفخر الرازى
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-17-2015, 08:04 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

تفسير مفاتيح الغيب ، التفسير الكبير/ الرازي (ت 606 هـ)

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } * { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وَتَّبعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى }


اعلم أنه تعالى لما خاطب موسى عليه السلام بقوله: { فاعبدني وأقم الصلاة لذكري } [طه: 14] أتبعه بقوله: { إِنَّ السَّاعَةَ ءاتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا } وما أليق هذا بتأويل من تأول قوله { لِذِكْرِى } أي لأذكرك بالأمانة والكرامة فقال عقيب ذلك: { إِنَّ السَّاعَةَ ءاتِيَةٌ } لأنها وقت الإثابة ووقت المجازاة ثم قال: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } وفيه سؤالان:

السؤال الأول: هو أن كاد نفيه إثبات وإثباته نفي بدليل قوله: { وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ } [البقرة: 71] أي وفعلوا ذلك فقوله: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } يقتضي أنه ما أخفاها وذلك باطل لوجهين، أحدهما: قوله: { إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ } [لقمان: 34]. والثاني: أن قوله: { لِتَجْزِىَ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } إنما يليق بالإخفاء لا بالإظهار.

والجواب: من وجوه، أحدها: أن كاد موضوع للمقاربة فقط من غير بيان النفي والإثبات فقوله: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } معناه قرب الأمر فيه من الإخفاء وأما أنه هل حصل ذلك الإخفاء أو ما حصل فذلك غير مستفاد من اللفظ بل من قرينة قوله: { لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } فإن ذلك إنما يليق بالإخفاء لا بالإظهار. وثانيها: أن كاد من الله واجب فمعنى قوله: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } أي أنا أخفيها عن الخلق كقوله: { عَسَىظ° أَن يَكُونَ قَرِيبًا } [الإسراء: 51] أي هو قريب قاله الحسن. وثالثها: قال أبو مسلم: { أَكَادُ } بمعنى أريد وهو كقوله: { كَذلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ } [يوسف: 76] ومن أمثالهم المتداولة لا أفعل ذلك ولا أكاد أي ولا أريد أن أفعله. ورابعها: معناه: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } من نفسي وقيل إنها كذلك في مصحف أبي وفي حرف ابن مسعود: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } من نفسي فكيف أعلنها لكم قال القاضي هذا بعيد لأن الإخفاء إنما يصح فيمن يصلح له الإظهار وذلك مستحيل على الله تعالى لأن كل معلوم معلوم له فالإظهار والإسرار منه مستحيل، ويمكن أن يجاب عنه بأن ذلك واقع على التقدير يعني لو صح مني إخفاؤه على نفسي لأخفيته عني والإخفاء وإن كان محالاً في نفسه إلا أنه لا يمتنع أن يذكر ذلك على هذا التقدير مبالغة في عدم إطلاع الغير عليه، قال قطرب: هذا على عادة العرب في مخاطبة بعضهم بعضاً يقولون: إذا بالغوا في كتمان الشيء كتمته حتى من نفسي فالله تعالى بالغ في إخفاء الساعة فذكره بأبلغ ما تعرفه العرب في مثله. وخامسها: { أَكَادُ } صلة في الكلام والمعنى: إن الساعة آتية أخفيها، قال زيد الخيل:

سريع إلى الهيجاء شاك سلاحه فما إن يكاد قرنه يتنفس

والمعنى فما يتنفس قرنه. وسادسها: قال أبو الفتح الموصلي { أَكَادُ أُخْفِيهَا } تأويله أكاد أظهرها وتلخيص هذا اللفظ أكاد أزيل عنها إخفاءها لأن أفعل قد يأتي بمعنى السلب والنفي كقولك أعجمت الكتاب وأشكلته أي أزلت عجمته وإشكاله وأشكيته أي أزلت شكواه.

( يتبع)
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-17-2015, 08:10 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

وسابعها: قرىء أخفيها بفتح الألف أي أكاد أظهرها من خفاه إذا أظهره أي قرب إظهاره كقوله: { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ } [القمر: 1] قال امرؤ القيس:

فإن تدفنوا الداء لا نخفه *** وإن تمنعوا الحرب لا نقعد

أي لا نظهره قال الزجاج وهذه القراءة أبين لأن معنى أكاد أظهرها يفيد أنه قد أخفاها. وثامنها: أراد أن الساعة آتية أكاد وانقطع الكلام ثم قال أخفيها ثم رجع الكلام الأول إلى أن الأولى الإخفاء: { لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } وهذا الوجه بعيد، والله أعلم. السؤال الثاني: ما الحكمة في إخفاء الساعة وإخفاء وقت الموت؟ الجواب: لأن الله تعالى وعد قبول التوبة فلو عرف وقت الموت لاشتغل بالمعصية إلى قريب من ذلك الوقت ثم يتوب فيتخلص من عقاب المعصية فتعريف وقت الموت كالإغراء بفعل المعصية، وإنه لا يجوز. أما قوله: { لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } ففيه مسائل:

المسألة الأولى: أنه تعالى لما حكم بمجيء يوم القيامة ذكر الدليل عليه وهو أنه لولا القيامة لما تميز المطيع عن العاصي والمحسن عن المسيء وذلك غير جائز وهو الذي عناه الله تعالى بقوله: { أَمْ نَجْعَلُ الذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّـالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ } [ص: 28].

المسألة الثانية: احتجت المعتزلة بهذه الآية على أن الثواب مستحق على العمل لأن الباء للالصاق فقوله: { بِمَا تَسْعَى } يدل على أن المؤثر في ذلك الجزاء هو ذلك السعي.

المسألة الثالثة: احتجوا بها على أن فعل العبد غير مخلوق لله تعالى وذلك لأن الآية صريحة في إثبات سعي العبد ولو كان الكل مخلوقاً لله تعالى لم يكن للعبد سعي ألبتة أما قوله: { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا } فالصد المنع وههنا مسائل:

****

هذا تفسير الرازي ، ألا يكفى؟؟؟ و لماذا الجرى وراء تفاسير للغيب الآن؟

(يتبع)
و فيه تفسير القرطبي
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-17-2015, 08:15 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,757
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن المعلوي مشاهدة المشاركة
ليس من العدل ان تصف او تتهم ما لم تحط به علما بالخطأ خصوصا وانت لم تقرأ الكتاب وغير مستعد لقرائته انت يادكتور تقول انك مختص في الترجمة ليس في التفسير ولو كنت ناقد لوضعت يدك على الخطأ وليس بالقول لايخلو من خطأ انا مسترشد فارشدني الى اخطائي ما اسهل ان تقول كذا وكذا خطأ وما اصعب ان تقول الصواب هو كذا نعم اوكد لك انكتابي خارج عن النطاق المعرفي لحضرتك انت قد لاتفقه في التفسير شيئا فلا تظلم فقل لي بربك ماهوتفسير قوله تعالى إِنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (15) وقبل ان تقول لي هذا هو التفسيرالصحيح اعرض عليك تفسير العلماء لهذه الاية
1-قال العلماءاكاد اخفيها معناها اكاد اظهرها
2-القول الثاني اكاد زائدة فتكون الاية إِنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ أُخْفِيهَا
3-القول الثالث ان هذه الاية من غرائب استعمال كاد
4-القول ان اكاد همزة ازالة
5-وهذا القول الخامس هو قول جمهور العلماء وهو اكاد اخفيها عن نفسي فكيف اظهرها لكم
والقول السادس هو قولي وهوقول الحق اكاد اخفيها بمعنى اكاد اخفيها وهذا يعني ان الله سيجلي علمها وعلمها هو المسطر بصيغته في هذا الكتاب وعلمها ليس تحديد وقت وقوعها بل هو كيفية وقوعها
اذا كانت التفاسير1و2و3و4و5 احدها او كلها صحيحة فهي تنسف كتابي من اوله الى اخر صفحة واذا كان القول السادس صحيحا هو ثابتة كتاب علم الساعة توضيح وبيان
اليك الرابط الذي يتفق معي فيه بسام جرار
الأستاذ الفاضل،

ظللت الأخطاء (وهي أخطاء نحوية وإملائية) بالأحمر، في المشاركة الأولى وفي هذه المشاركة. وأنصحك بالنظر فيها.

المثقف المسلم المتخصص في الترجمة ليس جاهلا في دينه وفي كتابه وفي تفاسير أهل العلم له. ومن العيب أن يجهل مثقف مسلم متخصص في الترجمة أو في الذرة أهم تفاسير القرآن الكريم. وكلام حضرتك في هذا السياق عديم الجدوى.

أنصحك بالاستشراد بكتب أهل العلم الثقاة. وقد نشر الدكتور عبدالحميد تفاسير أشهرهم للآية الكريمة مشكورا. وإليهم يرجع في هذه المسائل وليس إلى متحدثين في اليوتيوب غير معروفين.

وأذكرك بفضيلة التواضع قبل طرح أقوال العلماء الكبار ونسبة الحق إلى قولك. ليس هذا صنيع أهل العلم!

نسأل الله لنا ولكم العافية والسلامة.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-17-2015, 08:19 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ)

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } * { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وَتبع هَوَاهُ فَتَرْدَى }


قوله تعالى: { إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } آية مشكلة؛ فروي عن سعيد بن جبير أنه قرأ «أَكَادُ أَخْفِيهَا» بفتح الهمزة؛ قال: أظهرها. { لِتُجْزَى } أي الإظهار للجزاء؛ رواه أبو عبيد عن الكسائي عن محمد بن سهل عن وِقَاء بن إياس عن سعيد بن جبير. وقال النحاس: وليس لهذه الرواية طريق غير هذا.

قلت: وكذا رواه أبو بكر الأنباري في كتاب الرد؛ حدثني أبي حدثنا محمد بن الجهم حدثنا الفراء حدثنا الكسائي؛ ح ـ وحدثنا عبد الله بن ناجية، حدثنا يوسف حدثنا يحيـى الحِمانيّ حدثنا محمد بن سهل.

قال النحاس؛ وأجود من هذا الإسناد ما رواه يحيـى القطان عن الثوري عن عطاء بن السائب عن سعيد عن جبير: أنه قرأ «أَكَادُ أُخْفيها» بضم الهمزة.

قلت: وأما قراءة ابن جبير «أَخْفِيهَا» بفتح الهمزة بالإسناد المذكور فقال أبو بكر الأنباري قال الفراء: معناه أظهرها من خفيت الشيء أخفيه إذا أظهرته. وأنشد الفراء لامرىء القيس:

فإنْ تَدفِنُوا الدَّاءَ لا نَخْفِهِ **** وإنْ تَبعثُوا الحربَ لا نَقعُد

أراد لا نظهره؛ وقد قال بعض اللغويين: يجوز أن يكون «أخْفِيهَا» بضم الهمزة معناه أظهرها لأنه يقال: خَفيتُ الشيء وأَخفيته إذا أظهرتَه؛ فأخفيته من حروف الأضداد يقع على الستر والإظهار. وقال أبو عبيدة: خَفيت وأَخفيت بمعنى واحد. النحاس: وهذا حسن؛ وقد حكاه عن أبي الخطّاب وهو رئيس من رؤساء اللغة لا يشك في صدقه؛ وقد روى عنه سيبويه وأنشد:

وإِنْ تَكتُموا الداءَ لا نُخْفِهِ ***** وإِنْ تَبعثُوا الحربَ لا نَقعُد

كذا رواه أبو عبيدة عن أبي الخطاب بضم النون. وقال امرؤ القيس أيضاً:

خَفَاهنَّ من أنفاقِهنَّ كأنما *** خفاهنَّ وَدْقٌ من عَشِيِّ مُجَلِّبِ

أي أظهرهن. وروي: «من سحاب مركَّب» بدل «من عَشيٍّ مجلِّب». وقال أبو بكر الأنباري: وتفسير للآية آخر: «إِن الساعة آتية أكاد» انقطع الكلام على «أكاد» وبعده مضمر أكاد آتي بها، والابتداء «أُخفيها لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ». قال ضابىء البُرْجميّ:

هَممْتُ ولم أَفعلْ وكِدتُ وليتَنِي **** تَركتُ على عثمانَ تَبْكِي حَلاَئِلُهْ

أراد وكدت أفعل، فأضمر مع كدت فعلاً كالفعل المضمر معه في القرآن.

قلت: هذا الذي اختاره النحاس؛ وزيف القول الذي قبله فقال يقال: خَفى الشيءَ يخفيه إذا أظهره، وقد حكى أنه يقال: أخفاه أيضاً إذا أظهره، وليس بالمعروف؛ قال: وقد رأيت علي بن سليمان لما أشكل عليه معنى «أُخْفيها» عدل إلى هذا القول، وقال: معناه كمعنى «أَخْفيها». قال النحاس: ليس المعنى على أظهرها ولا سيما و«أَخْفيها» قراءة شاذة، فكيف تردّ القراءة الصحيحة الشائعة إلى الشاذة، ومعنى المضمر أولى؛ ويكون التقدير: إن الساعة آتية أكاد آتي بها؛ ودل «آتية» على آتي بها؛ ثم قال: «أُخْفيها» على الابتداء. وهذا معنى صحيح؛ لأن الله عز وجل قد أخفى الساعة التي هي القيامة، والساعة التي يموت فيها الإنسان ليكون الإنسان يعمل، والأمر عنده مبهم، فلا يؤخر التوبة.

قلت: وعلى هذا القول تكون اللام في «لِتجزى» متعلقة بـ«ـأُخفِيها». وقال أبو علي: هذا من باب السلب وليس من باب الأضداد، ومعنى «أُخفِيها» أزيل عنها خفاءها، وهو سترها كخِفاء الأخفية (وهي الأكسية) والواحد خفاء بكسر الخاء (ما تلف به) القربة، وإذا زال عنها سترها ظهرت. ومن هذا قولهم: أشكيته، أي أزلت شكواه، وأعديته أي قبلت استعداءه ولم أحوجه إلى إعادته. وحكى أبو حاتم عن الأخفش: أن «كاد» زائدة مؤكدة.

( يتبع)
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-17-2015, 08:22 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

قال: ومثله { إِذَآ أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا } [النور: 40] لأن الظلمات التي ذكرها الله تعالى بعضها يحول بين الناظر والمنظور إليه. وروي معناه عن ابن جبير، والتقدير: إن الساعة آتية أخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى. وقال الشاعر:

سريعٌ إِلى الهيجاءِ شاكٍ سِلاحُهُ **** فما إِنْ يَكادُ قِرْنُهُ يَتنفَّسُ

أراد فما يتنفَّس. وقال آخر:

وأَلاَّ ألوم النفسَ فيما أصابني **** وألاَّ أكاد بالذي نِلتُ أَنجحُ

معناه: وألا أنجح بالذي نلت؛ فأكاد توكيد للكلام. وقيل: المعنى «أَكَادُ أُخْفِيهَا» أي أقارب ذلك؛ لأنك إذا قلت: كاد زيد يقوم، جاز أن يكون قام، وأن يكون لم يقم. ودل على أنه قد أخفاها بدلالة غير هذه على هذا الجواب. قال اللغويون: كدت أفعل معناه عند العرب: قاربت الفعل ولم أفعل، وما كدت أفعل معناه: فعلت بعد إبطاء. وشاهده قول الله عزت عظمته { فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ }
[البقرة: 71] معناه: وفعلوا بعد إبطاء لتعذر وجدان البقرة عليهم. وقد يكون ما كدت أفعل بمعنى ما فعلت ولا قاربت إذا أكد الكلام بأكاد. وقيل: معنى { أَكَادُ أُخْفِيهَا } أريد أخفيها. قال الأنباري: وشاهد هذا القول الفصيح من الشعر:

كادتْ وكِدتُ وتِلكَ خيرُ إِرادةٍ**** لو عَادَ من لَهْوِ الصَّبابةِ ما مَضَى

معناه: أرادت وأردت. وقال ابن عباس وأكثر المفسرين فيما ذكره الثعلبي: إن المعنى أكاد أخفيها من نفسي؛ وكذلك هو في مصحف أبيّ. وفي مصحف ابن مسعود: أكاد أخفيها من نفسي فكيف يعلمها مخلوق. وفي بعض القراءات: فكيف أظهرها لكم. وهذا محمول على أنه جاء على ما جرت به عادة العرب في كلامها، من أن أحدهم إذا بالغ في كتمان الشيء قال: كدت أخفيه من نفسي. والله تعالى لا يخفى عليه شيء؛ قال معناه قطرب وغيره. والله أعلم. وقال الشاعر:

أيامَ تَصحبني هند وأخبرُهَا*** ما أَكتم النفسَ من حَاجِي وأَسْرَارِي

فكيف يخبرها بما تكتم نفسه. ومن هذا الباب قوله صلى الله عليه وسلم: " ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه " الزمخشري وقيل معناه: أكاد أخفيها من نفسي، ولا دليل في الكلام على هذا المحذوف؛ ومحذوف لا دليل عليه مُطرَّح، والذي غرهم منه أن في مصحف أبيّ: أكاد أخفيها من نفسي؛ وفي بعض المصاحف: أكاد أخفيها من نفسي فكيف أظهركم عليها.

قلت: وقيل إن معنى قول من قال أكاد أخفيها من نفسي؛ أي إن إخفاءها كان من قِبلي ومن عندي لا من قِبل غيري. وروي عن ابن عباس أيضاً: أكاد أخفيها من نفسي؛ ورواه طلحة بن عمرو عن عطاء. وروى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قال: لا أظهر عليها أحداً. وروي عن سعيد بن جبير قال: قد أخفاها. وهذا على أن كاد زائدة. أي إن الساعة آتية أخفيها، والفائدة في إخفائها التخويف والتهويل. وقيل: تعلق «لتجزى» بقوله تعالى: { وَأَقِمِ ظ±لصَّلاَةَ } فيكون في الكلام تقديم وتأخير؛ أي أقم الصلاة لتذكرني. «لِتُجْزَى كل نفسٍ بِما تسعى» أي بِسعيها { إِنَّ ظ±لسَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا }. والله أعلم. وقيل: هي متعلقة بقوله: «آتية» أي إن الساعة آتية لتجزى. { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا } أي لا يصرفنك عن الإيمان بها والتصديق لها { مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وَظ±تَّبَعَ هَوَاهُ }. { فَتَرْدَىظ° } أي فتهلك. وهو في موضع نصب بجواب النهي.

***
هذا تفسير القرطبى.. ألا يكفى؟؟

( يتبع)
و فيه تفسير البيضاوي
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-17-2015, 08:30 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

تفسير انوار التنزيل واسرار التأويل/ البيضاوي (ت 685 هـ)

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } * { فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا وتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى }

{ إِنَّ السَّاعَةَ ءاتِيَةٌ } كائنة لا محالة. { أَكَادُ أُخْفِيهَا } أريد إخفاء وقتها، أو أقرب أن أخفيها فلا أقول إنها آتية ولولا ما في الأخبار بإتيانها من اللطف وقطع الأعذار لما أخبرت به، أو أكاد أظهرها من أخفاه إذا سلب خفاءه، ويؤيده القراءة بالفتح من خفاه إذا أظهره. { لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى} متعلق بـ { ءَاتِيَةٌ } أو بـ { أُخْفِيهَا } على المعنى الأخير.

{ فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا } عن تصديق الساعة، أو عن الصلاة. { مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا } نهي الكافر أن يصد موسى عليه الصلاة والسلام عنها، والمراد نهيه أن يصد عنها كقولهم: لا أرينك ها هنا، تنبيهاً على أَن فطرته السليمة لو خليت بحالها لاختارها ولم يعرض عنها، وأنه ينبغي أن يكون راسخاً في دينه فإن صد الكافر إنما يكون بسبب ضعفه فيه. { وَتبعَ هَوَاهُ } ميل نفسه إلى اللذات المحسوسة المخدجة فقصر نظره عن غيرها. { فَتَرْدَى } فتهلك بالانصداد بصده.

***

وهذا تفسير البيضاوى ، ألا يكفى !!


(يتبع)

و فيه تفسير الجلالين و الشوكانى
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-17-2015, 08:38 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ)

{ إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى }


{ إِنَّ السَّاعَةَ ءَاتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا } عن الناس ويظهر لهم قربها بعلاماتها { لِتُجْزَى } فيها { كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } به من خير أو شرّ.

****

تفسير فتح القدير/ الشوكاني (ت 1250 هـ)

وجملة { إِنَّ السَّاعَةَ ءَاتِيَةٌ } تعليل لما قبلها من الأمر، أي إن الساعة التي هي وقت الحساب والعقاب آتية، فاعمل الخير من عبادة الله والصلاة.

ومعنى { أَكَادُ أُخْفِيهَا }: مختلف فيه. قال الواحدي: قال أكثر المفسرين: أخفيها من نفسي، وهو قول سعيد بن جبير ومجاهد وقتادة. وقال المبرد وقطرب: هذا على عادة مخاطبة العرب يقولون إذا بالغوا في كتمان الشيء: كتمته حتى من نفسي، أي لم أطلع عليه أحداً؛ ومعنى الآية: أن الله بالغ في إخفاء الساعة، فذكره بأبلغ ما تعرفه العرب.

( يتبع)
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-17-2015, 08:40 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

وقد روي عن سعيد بن جبير أنه قرأ: " أخفيها " بفتح الهمزة، ومعناه: أظهرها. وكذا روى أبو عبيد عن الكسائي عن محمد بن سهل عن وفاء بن إياس عن سعيد ابن جبير. قال النحاس: وليس لهذه الرواية طريق غير هذا. قال القرطبي: وكذا رواه ابن الأنباري في كتاب الردّ قال: حدّثني أبي، حدّثنا محمد بن الجهم، حدثنا الفراء حدثنا الكسائي فذكره. قال النحاس: وأجود من هذا الإسناد ما رواه يحيـى القطان عن الثوري عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير أنه قرأ { أخفيها } بضم الهمزة. قال ابن الأنباري: قال الفراء: ومعنى قراءة الفتح: أكاد أظهرها، من خفيت الشيء: إذا أظهرته أخفيه. قال القرطبي: وقد قال بعض اللغويين: يجوز أن يكون { أخفيها } بضم الألف معناه: أظهرها؛ لأنه يقال: خفيت الشيء وأخفيته من حروف الأضداد يقع على الستر والإظهار. قال أبو عبيدة: خفيت وأخفيت بمعنى واحد. قال النحاس: وهذا حسن، وقد أنشد الفراء وسيبويه ما يدل على أن معنى أخفاه أظهر، وذلك قول امرىء القيس:

فإن تكتموا الداء لا نخفه*** وإن تبعثوا الحرب لا نقعد

أي: وإن تكتموا الداء لا نظهره. وقد حكى أبو عبيدة عن أبي الخطاب أنه بضم النون من نخفه، وقال: امرؤ القيس:

خفاهن من أنفاقهن كأنما**** خفاهن ودق من عشيّ مُجَلَّب

أي أظهرهن. وقد زيف النحاس هذا القول وقال: ليس المعنى على أظهرها، ولا سيما و " أخفيها " قراءة شاذة، فكيف تردّ القراءة الصحيحة الشائعة. وقال ابن الأنباري: في الآية تفسير آخر، وهو أن الكلام ينقطع على: { أكاد } وبعده مضمر، أي أكاد آتي بها، ووقع الابتداء بأخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى، ومثله قول عمير بن ضابىء البرجمي:

هممت ولم أفعل وكدت وليتني****تركت على عثمان تبكي حلائله

أي وكدت أفعل. واختار هذا النحاس. وقال أبو عليّ الفارسي: هو من باب السلب وليس من الأضداد، ومعنى أخفيها: أزيل عنها خفاءها، وهو سترها، ومن هذا قولهم: أشكيته، أي أزلت شكواه. وحكى أبو حاتم عن الأخفش أن أكاد زائدة للتأكيد، قال: ومثله
{ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا } [النور: 40]،

ومثله قول الشاعر:

سريع إلى الهيجاء شاك سلاحه*** فما أن يكاد قرنه يتنفس

قال: والمعنى: أكاد أخفيها؛ أي أقارب ذلك، لأنك إذا قلت: كاد زيد يقوم، جاز أن يكون قام وأن يكون لم يقم، ودلّ على أنه قد أخفاها بدلالة غير هذه الآية على هذا. وقوله: { لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى } متعلق بآتية، أو بأخفيها، و " ما " مصدرية، أي لتجزى كل نفس بسعيها. والسعي وإن كان ظاهراً في الأفعال، فهو هنا يعمّ الأفعال والتروك؛ للقطع بأن تارك ما يجب عليه معاقب بتركه مأخوذ به.

وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } قال: لا أظهر عليها أحداً غيري. وأخرج سعيد بن منصور وعبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس قال: { أَكَادُ أُخْفِيهَا } من نفسي.



( يتبع)
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 12-17-2015, 08:44 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن المعلوي
عبدالرحمن المعلوي عبدالرحمن المعلوي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 16
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dr-A-K-Mazhar مشاهدة المشاركة

بعض الملحوظات العامة


من يريد أن يفسر لابد له..

أولاً: أن يرجع إلى أقوال الرسول (ص) و تفاسير الصحابة و التابعين. فالصحابة و التابعين فى العصور الاولى هم أكثر قربا من عهد الرسول و اكثر دراية باللغة العربية.

ثانياً: أن يرجع إلى العلماء بعد عصر الصحابة و التابعين ليقرأ ماذا اضافوا

ثالثاً: فى أمور الغيب لابد أن يحترس الإنسان ولا يدعى معرفة بالغيب لأنه ببساطة يتقول على الله فى غيب لا يعلمه إلا الله.

رابعاً: من يريد أن يفتى فى أمور الغيب فى العصر الحالى لابد أن يعتمد على كل الآيات و الأحاديث التى جاءت فى المسألة التى يريد تفسيرها، و يدرس تفاسير العلماء ، و لا ينتقى ما يحب بمزاج لا يستند إلى دراسة متكاملة


مثلا لو أراد أحدهم أن يفهم الغيب الخاص بالساعة

1) يجمع الآيات الخاصة بالساعة ثم يراجع ما قاله العلماء لتفسير هذه الآيات قبل أن يفتى.

00- الطبرى
00- ابن كثير
00- الرازى
00- القرطبى
00- الزمخشري
00-...إلخ

2) يجمع الآحاديث الخاصة بالساعة ثم يراجع ما قاله العلماء لتفسير هذه الأحاديث قبل أن يفتى.

00- البخارى
00- مسلم
00- الموطأ
00- النسائى، الترمذى ، و...
00- ...إلخ

3) يضع منهج لضم الآيات و الأحاديث معا لفهم متكامل عن موضوع الساعة ولا ينتقى رأى من هنا و رأى من هناك.

( يتبع)

و فيها:

1) الآيات التى تحدثت عن الساعة
2) تفسير هذه الآيات من الرسول(ص) و الصحابة و التابعين ثم تفاسير كبار العلماء
3) الأحاديث التى تحدثت عن الساعة
4) تفسير هذه الأحاديث من الرسول(ص) و الصحابة و التابعين ثم تفاسير كبار العلماء


اولا لا ادري بعض الناس اعمى ام يتعامى انا مرجعي القران والسنة وما كان صائبا من تفاسبر الصحابة والتابعين والعلماء اخذت به وما كان خاطئا صوبته ياعزيزي بعض الصحابة والتابعين والعلماء عندما يفسرون اية يضعونك امام خيارات قال فلان كذا وكذا وقال اخر كذا وكذا والصواب لايحمل الا خيار واحد وهو الحق من قال لك ان كل من عاصر الرسول عالم؟ نعم فيهم علماء لكن الكمال لله اذا كان في من عاصر الرسول بن عباس وبن مسعود رضي الله عنا وعنهم ففيهم ايضا الاعرابي الذي بال في المسجد، الله سبحانه وتعالى يسر القران للذكر ومعنى هذا ان القران سهل الفهم انزل بلسان عربي مبين لكي نعقله لم ينزل لفئة من الناس او طبقة معينة او ان لايفهمه الا من كان دكتوراة في التفسير او من عاصر الرسول فقط
ثانيا انا لا ادعي علم الغيب فهات من الكتاب مايثبت انني ادعيت علم الغيب ان كنت من الصادقين عندما يظهر اية من ايات الله الكونية اجد مايصدقها في القران فاستدل بالقران عليها واستدل بها على القران فيكون التواتر الم يقل لنا الله سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد ( 53 ) )
أي انهم سيجدون من الظواهر الكونية مايؤد كلام الله فيتبين لهم ان هذا القران حق
انظر هنا تفاسير العلماء المتظاربة المتعدد لهذه الاية على هذا الرابط كمثال
http://library.islamweb.net/newlibra..._no=50&ID=4407
ثم لا ادري لماذا حشرة جميع الايات عن الساعة في في هذه الصفحة اوتضن انني لا افهمها لم تعلق انت على ماعرضته من ايات فالح فقط في النسخ واللصق
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-17-2015, 08:45 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

{ فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا } أي لا يصرفنك عن الإيمان بالساعة، والتصديق بها، أو عن ذكرها ومراقبتها { مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا } من الكفرة، وهذا النهي وإن كان للكافر بحسب الظاهر، فهو في الحقيقة نهي له صلى الله عليه وسلم عن الانصداد، أو عن إظهار اللين للكافرين فهو من باب: لا أرينك ها هنا، كما هو معروف. وقيل: الضمير في: { عنها } للصلاة وهو بعيد، وقوله: { وَظ±تَّبَعَ هَوَاهُ } معطوف على ما قبله، أي من لا يؤمن، ومن اتبع هواه أي هوى نفسه بالانهماك في اللذات الحسية الفانية { فَتَرْدَىظ° } أي فتهلك؛ لأن انصدادك عنها بصدّ الكفارين لك مستلزم للهلاك ومستتبع له.

****

وهذا تفسير الشوكانى..ألا يكفى؟؟
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-17-2015, 08:53 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي


عرضت هنا تفسيرات لعلماء كبار لآية واحدة جاء فيها كلمة " الساعة" ، و من المفيد مراجعة التفاسير المعروفة لعلماء معروفين لبقية الآيات قبل أن يتجرأ مجهول الهوية على تفسير آيات من كتاب الله بلا علم


مشكلة البعض الانتقائية و أخذ الآيات خارج السياق و التقول على الله بلا علم.

و من يريد أن يعرض ما يفهمه عن علم الساعة عليه أن يدرس و يراجع ما قام بع العلماء قبله قبل أن يفتى و يتقول على الله.

ولابد من عرض كل الآيات و الاحاديث الخاصة بعلم الساعة حتى لا يكون الكاتب انتقائيا يختار على المزاج ما يعجبه

و يسأل نفسه ماذا اضاف من اقوال متعددة و تفاسير معروفة؟

ولماذ الخوض فى الغيب و علم الساعة ؟

ولماذا لا يقتدى بالرسول (ص) والصحابة و التابعين فى التعامل مع آيات الذكر الحكيم الخاصة بالغيب ؟؟



رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-17-2015, 09:03 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن المعلوي
عبدالرحمن المعلوي عبدالرحمن المعلوي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 16
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dr-A-K-Mazhar مشاهدة المشاركة
{ فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا } أي لا يصرفنك عن الإيمان بالساعة، والتصديق بها، أو عن ذكرها ومراقبتها { مَن لاَّ يُؤْمِنُ بِهَا } من الكفرة، وهذا النهي وإن كان للكافر بحسب الظاهر، فهو في الحقيقة نهي له صلى الله عليه وسلم عن الانصداد، أو عن إظهار اللين للكافرين فهو من باب: لا أرينك ها هنا، كما هو معروف. وقيل: الضمير في: { عنها } للصلاة وهو بعيد، وقوله: { وَظ±تَّبَعَ هَوَاهُ } معطوف على ما قبله، أي من لا يؤمن، ومن اتبع هواه أي هوى نفسه بالانهماك في اللذات الحسية الفانية { فَتَرْدَىظ° } أي فتهلك؛ لأن انصدادك عنها بصدّ الكفارين لك مستلزم للهلاك ومستتبع له.

****

وهذا تفسير الشوكانى..ألا يكفى؟؟
هذه الاية واضحة لا تحتاج الى تفسير وضمير وماضمير ومعطوف وما معطوف
رد فقط على هذا
---------------
اولا لا ادري بعض الناس اعمى ام يتعامى انا مرجعي القران والسنة وما كان صائبا من تفاسبر الصحابة والتابعين والعلماء اخذت به وما كان خاطئا صوبته ياعزيزي بعض الصحابة والتابعين والعلماء عندما يفسرون اية يضعونك امام خيارات قال فلان كذا وكذا وقال اخر كذا وكذا والصواب لايحمل الا خيار واحد وهو الحق من قال لك ان كل من عاصر الرسول عالم؟ نعم فيهم علماء لكن الكمال لله اذا كان في من عاصر الرسول بن عباس وبن مسعود رضي الله عنا وعنهم ففيهم ايضا الاعرابي الذي بال في المسجد، الله سبحانه وتعالى يسر القران للذكر ومعنى هذا ان القران سهل الفهم انزل بلسان عربي مبين لكي نعقله لم ينزل لفئة من الناس او طبقة معينة او ان لايفهمه الا من كان دكتوراة في التفسير او من عاصر الرسول فقط
ثانيا انا لا ادعي علم الغيب فهات من الكتاب مايثبت انني ادعيت علم الغيب ان كنت من الصادقين عندما يظهر اية من ايات الله الكونية اجد مايصدقها في القران فاستدل بالقران عليها واستدل بها على القران فيكون التواتر الم يقل لنا الله سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد ( 53 ) )
أي انهم سيجدون من الظواهر الكونية مايؤد كلام الله فيتبين لهم ان هذا القران حق
انظر هنا تفاسير العلماء المتظاربة المتعدد لهذه الاية على هذا الرابط كمثال
http://library.islamweb.net/newlibra..._no=50&ID=4407
ثم لا ادري لماذا حشرة جميع الايات عن الساعة في في هذه الصفحة اوتضن انني لا افهمها لم تعلق انت على ماعرضته من ايات فالح فقط في النسخ واللصق
تعديل / حذف المشاركة
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 12-17-2015, 09:07 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي


وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴿النحل: ٤٣﴾


وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ ﴿الذاريات: ٥٥﴾


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr-a-k-mazhar مشاهدة المشاركة

بعض الملحوظات العامة


من يريد أن يفسر لابد له..

أولاً: أن يرجع إلى أقوال الرسول (ص) و تفاسير الصحابة و التابعين. فالصحابة و التابعين فى العصور الاولى هم أكثر قربا من عهد الرسول و اكثر دراية باللغة العربية.

ثانياً: أن يرجع إلى العلماء بعد عصر الصحابة و التابعين ليقرأ ماذا اضافوا

ثالثاً: فى أمور الغيب لابد أن يحترس الإنسان ولا يدعى معرفة بالغيب لأنه ببساطة يتقول على الله فى غيب لا يعلمه إلا الله.

رابعاً: من يريد أن يفتى فى أمور الغيب فى العصر الحالى لابد أن يعتمد على كل الآيات و الأحاديث التى جاءت فى المسألة التى يريد تفسيرها، و يدرس تفاسير العلماء ، و لا ينتقى ما يحب بمزاج لا يستند إلى دراسة متكاملة


مثلا لو أراد أحدهم أن يفهم الغيب الخاص بالساعة

1) يجمع الآيات الخاصة بالساعة ثم يراجع ما قاله العلماء لتفسير هذه الآيات قبل أن يفتى.

00- الطبرى
00- ابن كثير
00- الرازى
00- القرطبى
00- الزمخشري
00-...إلخ

2) يجمع الآحاديث الخاصة بالساعة ثم يراجع ما قاله العلماء لتفسير هذه الأحاديث قبل أن يفتى.

00- البخارى
00- مسلم
00- الموطأ
00- النسائى، الترمذى ، و...
00- ...إلخ

3) يضع منهج لضم الآيات و الأحاديث معا لفهم متكامل عن موضوع الساعة ولا ينتقى رأى من هنا و رأى من هناك.

( يتبع)

و فيها:

1) الآيات التى تحدثت عن الساعة
2) تفسير هذه الآيات من الرسول(ص) و الصحابة و التابعين ثم تفاسير كبار العلماء
3) الأحاديث التى تحدثت عن الساعة
4) تفسير هذه الأحاديث من الرسول(ص) و الصحابة و التابعين ثم تفاسير كبار العلماء


رد مع اقتباس
  #26  
قديم 12-17-2015, 09:15 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن المعلوي
عبدالرحمن المعلوي عبدالرحمن المعلوي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 16
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
الأستاذ الفاضل،

ظللت الأخطاء (وهي أخطاء نحوية وإملائية) بالأحمر، في المشاركة الأولى وفي هذه المشاركة. وأنصحك بالنظر فيها.

المثقف المسلم المتخصص في الترجمة ليس جاهلا في دينه وفي كتابه وفي تفاسير أهل العلم له. ومن العيب أن يجهل مثقف مسلم متخصص في الترجمة أو في الذرة أهم تفاسير القرآن الكريم. وكلام حضرتك في هذا السياق عديم الجدوى.

أنصحك بالاستشراد بكتب أهل العلم الثقاة. وقد نشر الدكتور عبدالحميد تفاسير أشهرهم للآية الكريمة مشكورا. وإليهم يرجع في هذه المسائل وليس إلى متحدثين في اليوتيوب غير معروفين.

وأذكرك بفضيلة التواضع قبل طرح أقوال العلماء الكبار ونسبة الحق إلى قولك. ليس هذا صنيع أهل العلم!

نسأل الله لنا ولكم العافية والسلامة.
لديك خطأ املائي يادكتور وهو العلماء _(الثقاة) تنكتب الثقات
ولديك خطأ لغوي وهو (تفاسير أشهرهم للآية الكريمة )والصواب ان تقول تفاسير اشهرها
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 12-17-2015, 09:31 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

من أهم قواعد علم الجرح و التعديل

الجرح مقدم على التعديل


و يصعب تطبيق قواعد الجرح و التعديل على من يكتب على النت لأنهم غير معروفين

و مجهول الهوية فى مجال تفسير القرآن مجروح حتى يثبت عكس ذلك

و الثقه به لا تتم الا إذا اظهر التزامه بمنهج متسق للتفسير و نشر ما يكتبه فى مجلات أو دوريات علمية لها معايير للتثبت من صحة ما يُكتب و نقده.

و لعدم وجود منهج يتسم بتماسك الفكر و الاتساق المنطقى، و أسلوب علمى يتسم بدراسة ما سبق قبل تقديم أى تفسير جديد فلا يمكن لأى مهتم أن يقرأ ما يكتبه مجهول الهوية.

ببساطه لأنه مجروح و ليس له منهج
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-17-2015, 09:56 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن المعلوي
عبدالرحمن المعلوي عبدالرحمن المعلوي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 16
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr-a-k-mazhar مشاهدة المشاركة
من أهم قواعد علم الجرح و التعديل

الجرح مقدم على التعديل


و يصعب تطبيق قواعد الجرح و التعديل على من يكتب على النت لأنهم غير معروفين

و مجهول الهوية فى مجال تفسير القرآن مجروح حتى يثبت عكس ذلك

و الثقه به لا تتم الا إذا اظهر التزامه بمنهج متسق للتفسير و نشر ما يكتبه فى مجلات أو دوريات علمية لها معايير للتثبت من صحة ما يُكتب و نقده.

و لعدم وجود منهج يتسم بتماسك الفكر و الاتساق المنطقى، و أسلوب علمى يتسم بدراسة ما سبق قبل تقديم أى تفسير جديد فلا يمكن لأى مهتم أن يقرأ ما يكتبه مجهول الهوية.

ببساطه لأنه مجروح و ليس له منهج
هذايعني انك لاتعتد الا بمايعتد به الاخرين في مايُكتب اذا انت امعة وتبعي مع الموجة، ليس لك استقلالية فكرية ولاتميز الغث من السمين ولا تعتد بعقلك وعلمك ولا تقبل الحقيقة الا بعد مايقبلها الناس فتكون اخر من يفهم او يقتنع من غيرفهم وتقول الكاتب مجروح حتى يعرف من هو وهذا عكس القاعدة التي تقول المتهم بريء حتى تثبت ادانته انا لا اتبع المشاهيرفي التفسير انا اتبع الحقيقة والحكمة ولوكانت من افواه المجانين هي ضالتي
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-18-2015, 07:46 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

ليس من سمات الكاتب صاحب المنهج العلمى السب و الشتم و التجريح.

كل هذه الصفات تجرح عدالته.

أنت مجروح ..مجروح يا ولدى و لا تملك مهارات العقل الناقد ولا منهج علمى للترجيح!!

و سؤال: لماذا نقرأ لمجهول الهوية العلمية ، و ليس له منهج علمى فى التفكير ولا أسلوب علمى فى الطرح، ولا يستند إلى مراجع لدراستها قبل أن يطرح ما يطرح من تفسيرات؟؟

و يضاف إلى ذلك لسان سليط وغير مهذب فى التعليق، وافتقاده أدب فى الحوار مما يجرح عدالته؟

و سؤال إضافى: فى سوق النشر آلاف المقالات و مئات الكتب ، فكيف نختار منها ما نقرأ مع محدودية الوقت؟

فهل نقرأ فى وقتنا الثمين لمجهول الهوية ولا يملك منهج علمي فى التفكير أو الكتابة؟

طبعا لن نقرأ لمجهول الهوية فاقد الأهلية العلمية، و خصوصا ممن يطرح قضايا علمية مثل تناقص الجاذبية الأرضية مع الزمن ليفسر بناء الاهرامات.

لماذا نقرأ ونناقش مجهول الهوية الذى لا يقرأ قبل أن يفسر ما كتبه السابقون فى التفسير!!

لماذا نقرأ ونناقش مجهول الهوية الذى لا يقرأ قبل أن يفسر ما كتبه السابقون فى علوم الجيولوجيا و المحيطات و الارض و الأرصاد ، و علوم الأرض و الكون و الفضاء و الفلك و الفيزياء!

لماذا نقرأ لكاتب نتي (من أنترنت) فى فضاء سيبيرى يكتب فيه كل من هب و دب؟؟

و ليس له معيار علمى للاختيار لأنه لم يدرس ولم تتدرب مهارته العلمية

كاتب افتراضى لا يقرأ و لا يدرس و لا ينقد و يختار ما كتبه علماء أفضل منه بمنهج معروف...

فنعرض له ما كُتب حتى يقرأ قبل أن يفتى

و لكنه يعترض بلا عقل ناقد ويقول قص و لصق.

القص واللصق مقصود لمن لا يقرأ حتى نذكره بما كُتب ليقرأ و يدرس قبل أن يفتى فى الغيب و علم الساعة!!


رد مع اقتباس
  #30  
قديم 12-18-2015, 12:39 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,757
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن المعلوي مشاهدة المشاركة
لديك خطأ املائي يادكتور وهو العلماء _(الثقاة) تنكتب الثقات
ولديك خطأ لغوي وهو (تفاسير أشهرهم للآية الكريمة )والصواب ان تقول تفاسير اشهرها
نعم (ثقات) بفتح التاء. ومع ذلك فيجب التنبيه على أن خطئي إنما كان بسبب السرعة في الكتابة وليس جهلا باللغة أو بكلمة (ثقات).

أما (أشهرهم) - وهي الصواب - فتنصرف لأهل العلم، وهم رجال ونساء، فيشار إليهم بضمير المذكر السالم وليس يشار إليهم بما يشار به إلى غير العاقل، فتعلم.

وأدعوك إلى الالتزام بآداب المشاركة في هذا الموقع وعدم الإساءة في التعبير إلى أحد.

رد مع اقتباس
  #31  
قديم 12-18-2015, 01:06 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن المعلوي
عبدالرحمن المعلوي عبدالرحمن المعلوي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 16
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
نعم (ثقات) بفتح التاء. ومع ذلك فيجب التنبيه على أن خطئي إنما كان بسبب السرعة في الكتابة وليس جهلا باللغة أو بكلمة (ثقات).

أما (أشهرهم) - وهي الصواب - فتنصرف لأهل العلم، وهم رجال ونساء، فيشار إليهم بضمير المذكر السالم وليس يشار إليهم بما يشار به إلى غير العاقل، فتعلم.

وأدعوك إلى الالتزام بآداب المشاركة في هذا الموقع وعدم الإساءة في التعبير إلى أحد.

معذرة اخطأت في تقديري لايوجد خطا لغوي
اما بخصوص ادب المشاركة انا ملتزم بادب المشاركة لكن من يتهجم علي كيف اسكت عنه كيف اسكت عن من يسفه ما كتبت وهولم يقرأه ولم يفهمه يادكتور ويشك في مقصدي ويقول انت مجروح وكأني صاحب هوى وشهادت الحق في مجروحة هو يتكلم عن عموميات ولم يدخل في صلب موضيع الكتاب
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 12-19-2015, 01:27 PM
الصورة الرمزية عبد الرؤوف
عبد الرؤوف عبد الرؤوف غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 173
افتراضي

لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً

هذه بداية وهي نقطة النِّهاية
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 12-26-2015, 03:33 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي


فى عملية الربط بين:

00- تفسير القرآن و تأويله
و
00- العلوم الطبيعية والاجتماعية و نتائج ابحاثها

لابد من :

1) اتقان علوم القرآن والتفسير
2) معرفة مجالات العلم و مناهجها البحثية و مهارات البحث العلمى
3) القدرة العقلية و المهارات الفكرية و المنطقية للربط بين تفسير القرآن أو تأويله و بين نتائج العلم و شروط تطبيق المنهج العلمى.

و لكن من الملاحظ أن الكثير ممكن يكتبون لا يهتمون لا بمناهج التفسير و تأويل آيات القرآن ، ولا بمناهج العلم و شروط تطبيقها على الظواهر التى يبحثها العلم، بالإضافة إلى عدم الوعى بما يتطلبه العلم من توثيق نتائجه من خلال النشر العلمى!!

مقالة عن البحث العلمى
بقلم خالد بن الشريف

نجد الكثير من الكتب المصفوفة علي رفوف المكتبات أو المنشورة على شبكة الإنترنت المصنفة في خانة “بحث”، و نجد الكثير من المقالات التي يسميها أصحابها “أوراقًا بحثية” لا تقدم ابحاثا علمية معتبرة، فالأعمال البحثية الجيدة ،التي لا تشوبها أخطاء قاتلة تحرف نتائجها أو ذات فكرة مضافة فوق ركام أرشيف الجاهز ، قليلة جدًّا وأقل كثيرًا مما قد تتصور، ولا سيما في مجال العلوم الإنسانية بسبب صعوبة فصل الذات (الباحث) المشبعة بالقيم الأخلاقية والمعتقدات والأفكار المسبقة عن الموضوع المدروس (الظاهرة الإنسانية) بعكس العلوم الطبيعية التي يغيب عنها هذا الإشكال نسبيًّا.

ذلك يعود لكون البحث العلمي عملية شاقة ودقيقة وشحيحة في مخرجاتها بالرغم من حجم المعلومات والبيانات الهائلة التي تتخللها. فالبحث العلمي حرفة بمعنى الكلمة، يحتاج إلى تكوين نظري وخبرة ميدانية وأحيانًا إلى الموهبة، والأهم من ذلك يحتاج إلى القدرة على التجرد التام من الذات وما تحمله من معتقدات دينية وثقافية وأفكار جاهزة أو مسبقة أثناء عملية البحث، والارتكان فقط إلى المعطيات المحصلة من الميدان دون تحميلها من المعاني أكثر مما لا تسعه.

في هذا التقرير سنقدم سبعة كتب تتناول منهجية البحث العلمي، هي بالتأكيد قد لا تكفي وحدها دون خبرة ميدانية، إلا أنها بداية الطريق لكل محترف في البحث العلمي.

بداية يجدر بنا الإشارة إلى أن كل تخصص من الحقول المعرفية يملك منهجية بحث خاصة به نسبيًّا، باعتبار أن الحقول العلمية أصبحت متداخلة اليوم، بيد أن مناهج البحث تنقسم عمومًا إلى صنفين، منهج خاص بالعلوم الطبيعية ومنهج خاص بالعلوم الإنسانية، وبالطبع بينهما هوة واسعة سواء على مستوى مرحلة التنظير للبحث أو مرحلة التنفيذ نظرًا لاختلاف طبيعة الموضوع (الظاهرة) بينهما.

لقراءة المقالة ..
http://www.sasapost.com/the_best_boo...arch_methodes/

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 05-17-2016, 01:48 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar غير متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,747
افتراضي

هذا الموضوع له خلفيات كثيرة تحاول ربط الدين والعلم من حيث مجال كل منهما و المعلومات التى تأتي من كلاهما.

و منهج حل الاشكاليات المنهجية، و الاطمئنان للنتائج التى يتوصل إليها الكاتب، فى علاقة العلم بالدين و الربط بينهما لابد أن يعتمد على..

1) انضباط المنهج العلمي الذى تسير فيه مجهودات تفسير-تأويل القرآن و الأحاديث ( نص-لغة-مفردات-سياق- استنباط كيفي ليس وحيد القيمة).

2) التدرب علي المنهج العلمي الذى يهتم ببحث الظواهر الطبيعية ( فلك، أرصاد جوية، فضاء، كون، فيزياء، كيمياء،جيولوجيا..إلخ) ،وهو منهج مشاهدة ووضع تعاريف و مصطلحات و تصنيف ، استقراء و استنباط وضع فروض و ابتكار نظريات ثم تحقق تجريبي من ملاحظات وقياسات كمية ، ثم منهج صارم تحليلي-تركيبي رياضى احصائي للتحقق من نتائج البحث العلمي، و تكذيب بعض النظريات.

3) منهج عقلي فكري منضبط و متماسك فكريا و متسق منطقيا للربط بين تفسيرات و تأويلات آيات القرآن و الأحاديث، و بين نتائج أبحاث العلم التى تأتي غالبا من الغرب.

و للأسف فإن الكثير من أصحاب الشهادات و الدرجات العلمية ينسون كل ما يجب أن يفعلوه فى البحث العلمي لتطبيق منهجه فيما يكتبون فى العلاقة بين نتائج العلم و نظرياته و تفسير نصوص الدين و تأويلاته. عادة ينسون ذلك عندما يربطون بين آيات الذكر الحكيم و أحاديث رسولنا الكريم (ص) و بين نتائج العلم.

السبب ببساطة أن الكتابة فى هذا الموضوع سهلة و عامة جدا ، وغير منضبطة علميا و أسهل كثيرا من قراءة أوراق علمية منشورة فى دوريات علمية محكمة ، و ابسط و أقل تكلفة من اجراء بحوث علمية طبيعية. لذلك تجد أن اكثر من كتب فى هذا الموضوع لا ينتجون علما فى مجالاتهم العلمية و يدخلون أما من أجل الدعوة و محاربة الإلحاد، أو للشهرة على حساب الدقة و الجودة.

لذلك ربما تاتي مجهوداتهم بأثار سلبية و عكسية على القرآن و الأحاديث عندما يثبت خطأ فهمهم العلمي لنتائج ابحاث العلم و شروط صحة نتائجه و نظرياته!!
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:58 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر