Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > علم الترجمة Science of Translation > الترجمة والثقافة Translation & Culture

الترجمة والثقافة Translation & Culture الترجمة والمشكلات الثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: Cfp_فعاليات الترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: ما الترجمة؟ (آخر رد :محمود الباز)       :: der Notarstempel (آخر رد :dalianabhan)       :: صورَةُ المُعَلِّمَة (آخر رد :محمد المختار زادني)       :: ما هو المكافئ التأثيلي العربي لكلمة rabbi العبرية (آخر رد :حامد السحلي)       :: القرآن ولغة السريان (آخر رد :حامد السحلي)       :: مقاربة نقدية في المجموعة القصصية( الدار بوضع اليد ) للدكتور حسين علي محمد بقلم / بهاء الصالحي (آخر رد :مجدي جعفر)       :: عزلة الكاتب الافتراضية . قراءة فى رواية ليلة فى حياة كاتب لمجدى محمود جعفر العربى عبدالوهاب (آخر رد :مجدي جعفر)       :: "ليلة في حياة كاتب": المثقف والمجتمع "رؤية سردية" بقلم / خالد جودة أحمد (آخر رد :مجدي جعفر)       :: ثقافة غنائية محيطة بحرفة النسج في إيران (آخر رد :RamiIbrahim)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 05-09-2012, 07:26 PM
الصورة الرمزية عبدالقادر الغنامي
عبدالقادر الغنامي عبدالقادر الغنامي غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: سويسرا
المشاركات: 218
افتراضي هل للذكورة والأنوثة دور في الترجمة؟

السلام عليكم وبعد،

فهل للذكورة والأنوثة دور في الترجمة، على غرار الأدب والنقد الأدبي على سبيل المثال لا الحصر؟
__________________
الترجمة فهم وإفهام
الترجمة السياق
الترجمة الحوار

www.atida.org

مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

facebook.com/oumma.futures
twitter.com/oummafutures

العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-09-2012, 09:39 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,720
افتراضي

أخي الحبيب عبدالقادر،

ثمة في تقييم الترجمة، أية ترجمة، تحليل للأدوات اللفظية والبصرية المحيطة بالترجمات المنشورة يندمج ضمن الأبحاث التطبيقية المتعلقة بالنصوص المترجمة. يشار إلى هذه الأدوات التي توجد على عتبات الترجمات بـ "المناص". و"المناص (= Paratext) مصطلح يشمل عناصر عرض الأعمال الأدبية بشكل عام، ومنها الأعمال المترجمة. ومن أمثلة المناص الأنموذجية: العناوين الرئيسية والعناوين الفرعية والأسماء المستعارة والمقدمات والإهداءات والتصديرات والاستهلالات والعناوين الداخلية والهوامش والحواشي والخاتمات .. ويقوم الباحثون ــ في محاولتهم للكشف عن القواعد التي يلاحظها المترجمون في النص المترجم، بتحليل هذه الأدوات النصية، أي الترجمات والتحليل المقارن للنص الأصل والنص الهدف، والأدوات الخارجة عن النص، أي المصادر الثانوية التي تكون على شكل شهادات حول الترجمة أو نصوص مترجمة معينة أو حول مترجمين معينين. وتقوم دراسة المناصات بتكملة هذا الإطار وتساهم في كشف كيفية عرض الترجمات على قرائها، والتي تقوم بدورها بتوفير معلومات للباحثين حول القواعد والمفاهيم وتوقعات مجتمع معين فيما يتعلق بنصوص مترجمة معينة. وبالرغم من أن العناصر الخارجة عن النص غالبا ما تكون جزءا لا يتجزأ من النصوص المترجمة، إلا أن لها وجودا مستقلا لكونها منفصلة فعليا عن النص المترجم ومرجحة أكثر للوصول للقارئ قبل الترجمة نفسها.

قد لا نلحظ فروقا في الترجمة التي يؤديها المترجم الفلاني أو تؤديها المترجمة الفلانية فيما يتعلق بالعناصر اللغوية المنقولة من لغة لأخرى، لكننا سوف نلحظ بالتأكيد فرقا في المناصات (= Paratexts) أي في عتبات النص الخارجة عنه، وهو الفرق الذي قد يأتي نتيجة للفروق البيولوجية والتكوينية والثقافية للمترجمين. وعتبات نص المترجم عبدالقادر الغنامي ليست هي عتبات نص المترجمة جميلة حسن، أليس كذلك؟!


للمزيد عن المناص في الترجمة ودور عتبات النص المحيطة به، انظر المقالة التالية:

Şehnaz Tahir Gürçağlar: Paratexts المنشورة في كتاب Handbook of Translation Studies، النسخة الرقمية منه. والحاشية أعلاه تلخيص لبعض المقالة المذكورة.

وتحياتي العطرة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-11-2012, 02:39 PM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy غير متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,954
افتراضي

هناك نظريات (سيمون) في موضوع الذكورة والأنوثة في الترجمة.
__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-11-2012, 04:13 PM
الصورة الرمزية عبدالقادر الغنامي
عبدالقادر الغنامي عبدالقادر الغنامي غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: سويسرا
المشاركات: 218
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
أخي الحبيب عبدالقادر،

ثمة في تقييم الترجمة، أية ترجمة، تحليل للأدوات اللفظية والبصرية المحيطة بالترجمات المنشورة يندمج ضمن الأبحاث التطبيقية المتعلقة بالنصوص المترجمة. يشار إلى هذه الأدوات التي توجد على عتبات الترجمات بـ "المناص". و"المناص (= Paratext) مصطلح يشمل عناصر عرض الأعمال الأدبية بشكل عام، ومنها الأعمال المترجمة. ومن أمثلة المناص الأنموذجية: العناوين الرئيسية والعناوين الفرعية والأسماء المستعارة والمقدمات والإهداءات والتصديرات والاستهلالات والعناوين الداخلية والهوامش والحواشي والخاتمات .. ويقوم الباحثون ــ في محاولتهم للكشف عن القواعد التي يلاحظها المترجمون في النص المترجم، بتحليل هذه الأدوات النصية، أي الترجمات والتحليل المقارن للنص الأصل والنص الهدف، والأدوات الخارجة عن النص، أي المصادر الثانوية التي تكون على شكل شهادات حول الترجمة أو نصوص مترجمة معينة أو حول مترجمين معينين. وتقوم دراسة المناصات بتكملة هذا الإطار وتساهم في كشف كيفية عرض الترجمات على قرائها، والتي تقوم بدورها بتوفير معلومات للباحثين حول القواعد والمفاهيم وتوقعات مجتمع معين فيما يتعلق بنصوص مترجمة معينة. وبالرغم من أن العناصر الخارجة عن النص غالبا ما تكون جزءا لا يتجزأ من النصوص المترجمة، إلا أن لها وجودا مستقلا لكونها منفصلة فعليا عن النص المترجم ومرجحة أكثر للوصول للقارئ قبل الترجمة نفسها.

قد لا نلحظ فروقا في الترجمة التي يؤديها المترجم الفلاني أو تؤديها المترجمة الفلانية فيما يتعلق بالعناصر اللغوية المنقولة من لغة لأخرى، لكننا سوف نلحظ بالتأكيد فرقا في المناصات (= Paratexts) أي في عتبات النص الخارجة عنه، وهو الفرق الذي قد يأتي نتيجة للفروق البيولوجية والتكوينية والثقافية للمترجمين. وعتبات نص المترجم عبدالقادر الغنامي ليست هي عتبات نص المترجمة جميلة حسن، أليس كذلك؟!


للمزيد عن المناص في الترجمة ودور عتبات النص المحيطة به، انظر المقالة التالية:

Şehnaz Tahir Gürçağlar: Paratexts المنشورة في كتاب Handbook of Translation Studies، النسخة الرقمية منه. والحاشية أعلاه تلخيص لبعض المقالة المذكورة.

وتحياتي العطرة.
جزاك الله خيرا أخي الحبيب عبد الرحمن.



حياك الله
__________________
الترجمة فهم وإفهام
الترجمة السياق
الترجمة الحوار

www.atida.org

مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

facebook.com/oumma.futures
twitter.com/oummafutures

العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-11-2012, 04:15 PM
الصورة الرمزية عبدالقادر الغنامي
عبدالقادر الغنامي عبدالقادر الغنامي غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: سويسرا
المشاركات: 218
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed_allaithy مشاهدة المشاركة
هناك نظريات (سيمون) في موضوع الذكورة والأنوثة في الترجمة.
بارك الله فيك.


ملحوظة: كان هدفي من طرح السؤال استحثاث القرائح واستثارة النقاش!

__________________
الترجمة فهم وإفهام
الترجمة السياق
الترجمة الحوار

www.atida.org

مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

facebook.com/oumma.futures
twitter.com/oummafutures

العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-11-2012, 07:59 PM
الصورة الرمزية زهير سوكاح
زهير سوكاح زهير سوكاح غير متواجد حالياً
مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: ألمانيا - المغرب
المشاركات: 794
افتراضي

هل يمكن الحديث أيضا في هذا السياق عن "الترجمة النسوية" على غرار "الكتابة النسوية"؟

تنتقد الحركة "النسوية" الكتابة بصفة عامة مهما كان مصدرها، سواءا أكان ذكوريا أو أنثويا أو هما معا ـ في حالات معينةـ، وتصفها بـصورة آلية بـ "الكتابة الذكورية"، وهذا الوصف بطبيعة حال غير إيجابي مطلقا حيث أنها تحيل عبره إلى سطوة الذكر على الأنثى غير المرغوب فيها والمراد تصحيحها في عرف الحركة النسوية.

الترجمة كعملية ما هي في نهاية المطاف إلا كتابة! على ضوء هذا يمكن نظريا للحركة النسوية أن تنتقد الترجمة بدورها وتعتبرها مثال مستقلا على سطوة و هيمنة الذكر حينما تصف الترجمة أيًا كانت ومهما كان مصدرها بأنها "ذكورية" ويتعين بالتالي انتقادها في سبيل إسقاط الهيمنة "الذكورية" على الترجمة.
شخصيا أرى أنه لا توجد هنالك كتابة/ ترجمة "نسوية" مرغوب فيها وأخرى "ذكورية" مغضوب عنها من طرف النظريات النسوية أو النظريات الجندرية ذات التأثير القوي في الجامعات الأوربية على الأقل، والأهم من هذا: لا أرى شخصيا أي دور للأنوثة أو الذكورة في عملية الترجمة مطلقا! هناك اعتبارات أخرى لها أدورا معينة في الترجمة، من بين هذه الاعتبارات على سبيل المثال لا الحصر: التكوين الترجمي، التمكن اللغوي إلخ...

في الختام أود منكم التأمل على سبيل المثال في النصوص الطبية، التقنية أو القانونية، التي تترجم يوميا بين عدة لغات، هل هنالك تأثيرات للذكورة أو الأنوثة على هذه الترجمات؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-13-2012, 12:00 PM
الصورة الرمزية عبدالقادر الغنامي
عبدالقادر الغنامي عبدالقادر الغنامي غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: سويسرا
المشاركات: 218
افتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم الأستاذ زهير، وبعد،


فللجواب عن التساؤل، من وجهة نظري القاصرة، اسمحوا لي بأن أنطلق من المسلّمات التالية:


  • بين النساء والرجال اختلافات، بعضها جوهري؛
  • لا يمكن للإنسان، ذكرا أو أنثى، أن ينسلخ من ذاتيته؛
  • النصوص تنقسم قسمين: نصوص علمية محض (وهي النصوص التي لا مكان فيها للذات تقريبا) ونصوص غير علمية محض (وهي النصوص التي تحضر فيها الذات حضورا كبيرا نسبيا)؛
  • الذات، أي ذات، تتدخل في النصوص غير العلمية المحض، فهمًا وإفهامًا (أو قراءة وترجمة، فيما نحن بصدده
  • الترجمة تأويل.


وبناء على ما تقدّم، فإن للاختلاف بين الرجال والنساء دورا في التعامل مع النصوص.


هذا، ولنضرب مثالا من جهة المترجمة. إذا كانت المترجمة -على سبيل المثال- متشبعة بالفكر النسائي ومن مناصريه والمنادين به والمناضلات من أجله، كانت أمْيل إلى تأويل النصوص من هذا المنظور، وإلى ترجمة النصوص ذات النزعة النسائية (لترويج الفكر النسائي) أو دراسات الترجمة التي أعدتها نساء، أو دور المرأة في الترجمة، وسوى ذلك...


ويجدر بالملاحظة في هذا المقام أن النزعة النسوية انتشرت في العالم بوسائل عدة، منها الترجمة؛ وأن أكثر من ترجم النصوص التي لديها تلك النزعة نساء.


وفي الختام، اسمحوا لي بأن أضرب مثالا آخر، في هيئة تساؤل، وهو عن ترجمة الكتب المقدسة، لاسيما القرآن الكريم. السؤال هو: لو كانت المترجمة من صاحبات النزعة النسائية: كيف ستفسر الآيات الكريمات التي تتحدث عن المرأة خاصة؟


والله أعلم وأحكم
__________________
الترجمة فهم وإفهام
الترجمة السياق
الترجمة الحوار

www.atida.org

مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

facebook.com/oumma.futures
twitter.com/oummafutures

العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-13-2012, 01:11 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالقادر الغنامي مشاهدة المشاركة
[color=#000080][font=tahoma][font=traditional arabic][size=5]

وفي الختام، اسمحوا لي بأن أضرب مثالا آخر، في هيئة تساؤل، وهو عن ترجمة الكتب المقدسة، لاسيما القرآن الكريم. السؤال هو: لو كانت المترجمة من صاحبات النزعة النسائية: كيف ستفسر الآيات الكريمات التي تتحدث عن المرأة خاصة؟

لو كانت المترجمة منهن لكانت ألغت نون النسوة!

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-15-2012, 07:18 AM
الصورة الرمزية عبدالقادر الغنامي
عبدالقادر الغنامي عبدالقادر الغنامي غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: سويسرا
المشاركات: 218
افتراضي

وكذلك يفعل الغلاة، كل في مجاله!
__________________
الترجمة فهم وإفهام
الترجمة السياق
الترجمة الحوار

www.atida.org

مستقبَلات الأمة واحدة، وإنْ كانت الطرق إليها متعددة
مَن ترك غيره يخطط له، رَهَن له مستقبله

facebook.com/oumma.futures
twitter.com/oummafutures

العلم الذي لا عمل معه، لا قيمة له
رد مع اقتباس
رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 10:44 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر