Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتديات اللغة Language Forums > منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum

منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum منتدى اللغة العربية وآدابها وثقافتها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الأنباط. (آخر رد :حامد السحلي)       :: مجلة Dragoman العدد التاسع للعام 2019 (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: ماهي أدق ترجمة للفظة: (علماء بني إسرائيل) إلى اللغة الألمانية؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: Love & Sadness (آخر رد :هاجر حمدي)       :: نظرية المؤامرة: خواطر و أسئلة و تأملات (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: الحاج أحمد الصَّرُّوخ في ذمة الله (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: "القوقعة": انعتاق جديد لذاكرة سجينة/ د. زهير سوكاح (آخر رد :زهير سوكاح)       :: إشكاليات التكافؤ الوظيفي عند ترجمة وثائق الأحوال الشخصية: قانون الأسرة المغربي أنموذجًا (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: قراءات في نصوص أجريتية (آخر رد :أحمد الأقطش)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-14-2018, 04:53 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي تنقيط الحروف العربية قبل مصحف عثمان

بسم الله الرحمن الرحيم

مِن الأمور التي لفتت انتباهي عندما كنتُ أطالع النقوش والكتابات العربية القديمة أنَّ تنقيط الحروف (الإعجام) كان موجودًا في تلك الكتابات التي يعود تاريخها ليس فقط إلى ما قبل تنقيط المصاحف في العصر الأموي كما يقال، بل إلى ما قبل انتساخ المصاحف في عهد الخليفة عثمان بن عفان [ت 35هـ / 656م]، وهو أمر له أهميته في التعرف على تطور الخط العربي في تلك الفترة المبكرة. وسأحاول في هذه العجالة ذِكْر شيءٍ مِمَّا لديَّ في هذا الموضوع، وهو بحاجة إلى مزيد من البحث والتقصِّي ومتابعة المكتشفات الحديثة.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-14-2018, 08:40 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

نقش زهير [سنة 24 هـ]




في عام 1999 اكتشف الباحث السعودي الدكتور علي الغبَّان نقشًا نفيسًا في المنطقة الواقعة بين العلا ومدائن صالح، وقد اعتمدته منظمة اليونسكو باعتباره أقدم نقش إسلامي مؤرَّخ. والنص عبارة عن ثلاثة أسطر كما يلي:
1- بسم الله
2- أنا زهير كتبت زمن توفي عمر سنة أربع
3- وعشرين

ولهذا النص ميزتان: أولاهما تحديده زمن النقش مِن وجهين؛ واقعة تاريخية وهي وفاة عمر بن الخطاب، والتصريح بالسنة وهي 24 للهجرة. وأمَّا الميزة الثانية فثبوت الإعجام في كتابة بعض الحروف مثل النون والزاي والشين.

__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-14-2018, 09:50 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

البردية رقم 558 [سنة 22 هـ]


Papyrus PERF 558

هذه البردية النادرة اكتُشفت في مصر سنة 1877، وهي محفوظة في المكتبة الوطنية في فيينا في مجموعة رينر رقم 558. وهي ثنائية اللغة مكتوبة باليونانية والعربية، ويحتل النص العربي النصف السفلي من واجهة البردية. والنص عبارة عن خمسة أسطر كما يلي:
1- بسم الله الرحمن الرحمن هذا ما أخذ عبد اله [كذا]
2- ابن جبر وأصحبه من الجزر من أهنس أخذنا
3- من خليفة تدرق ابن أبو قير الأصغر ومن خليفة اصطفر ابن أبو قير الأكبر خمسين شاة
4- من الجزر وخمس عشرة شاة أخرى أجزرها أصحب سفنة وكتئبه وثقلاه في
5- شهر جمدى الأولى من سنة اثنتين وعشرين وكتب ابن حديد و

وقد لفت انتباه الباحثين وجود إعجام لبعض الحروف، مثل النون والزاي والخاء والشين، فالنقاط واضحة في كتابة هذه البردية مع ما اعتورها مِن عوامل الزمن. وهذه البردية أقدم مِن نقش زهير المذكور آنفًا بسنتين، فهي بهذا مكتوبة في آخر خلافة عمر بن الخطاب.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-15-2018, 12:20 AM
الصورة الرمزية حامد السحلي
حامد السحلي حامد السحلي متواجد حالياً
إعراب e3rab.com
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: سورية
المشاركات: 1,318
افتراضي

هل تقترح هذه المخطوطات أن التنقيط كان موجودا دون قواعد لدى بعض العرب أو ربما بعض الناطقين بالعربية ممن عربيتهم ضعيفة إلى أن قعده أبو الأسود؟
شيء يشبه الرومنة في عصرنا أي الكتابة العربية بحروف لاتينية والتي شاعت في بدايات عصر الكمبيوتر والموبايل لعدم توفر لوحة كتابة عربية أو استخدام برامج لاتدعم العربية وكانت قواعدها متباينة وقد نقل إلي أن بعض الطلبة في بعض الجامعات كانوا يفعلون ذلك لأغراض متباينة بعضها مجرد الاختلاف بعض هذه المحاولات عمرها في لبنان يزيد عن 70 عاما ولم يكتب لها التحول لتيار
__________________
إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-15-2018, 09:12 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

البردية P. Berol. 15002 [سنة 22 هـ]


هذه البردية المتهالكة ذات قيمة كبيرة في التأريخ للخط العربي، فهي تعود كسابقتها إلى سنة 22 هـ، كما أنها تحتوي على نقاط إعجام لا سيما مع حرف النون. وهاتان البرديتان هما بمثابة عقود تجارية قانونية بين أشخاص من العرب الفاتحين وأشخاص من المصريين، وهذا ما يفسِّر ثنائية اللغة. والتاريخ الهجري المذكور مبكر جدًّا، لأنه يعود إلى السنة الثانية لدخول العرب مصر.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-15-2018, 10:00 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

نقش كنيسة البتراء [أواسط ق 6 م إلى أوائل ق 7 م]


هذا النقش العربي المبكر كُتب على قطعة متفحِّمة مِن الخشب عُثر عليها مع أرشيف البرديات اليونانية في إحدى الكنائس البيزنطية بالبتراء بالأردن. ويرى الباحث الأردني الدكتور عمر الغول أن السياق الأثري يدل على أن القطعة ترجع إلى الفترة ما بين الربع الثاني من القرن السادس الميلادي ومطلع القرن السابع الميلادي. وقد عقد الغول في دراسته مقارنات بين أشكال الحروف خلص من خلالها إلى أن تاريخ الكتابة متوافق مع هذه الدلائل الأثرية.

والنقش كما يظهر في الرسم المنقول عبارة عن كلمة واحدة مكونة من أربعة حروف في حالة سليمة، والكلمة لها احتمالان في القراءة: إمَّا (نايف) أو (نايق)، وذلك تبعًا للاختلاف في تعيين الحرف الأخير الذي لم يقطع الغول فيه بشيء رغم المقارنات الخطية التي ذكرها.

ولهذا النقش ميزتان فريدتان: أولاهما أنه نقش سابق على العصر الإسلامي، لأن النطاق الزمني لهذه القطعة الأثرية في حدِّه الأقصى ينتهي عند مطلع القرن السابع الميلادي يعني بعد سنة 600 م ببضع سنين، فهو بهذا يعود إلى ما قبل ظهور الإسلام. والميزة الثانية هي اشتمال النقش على نقاط الإعجام، فثلاثة حروف في الكلمة منقوطة، وهي النون والياء والفاء أو القاف.

__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-15-2018, 08:26 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

وأنصح الراغبين في الاستزادة من النقوش والكتابات العربية في أطوارها الأولى الاطلاع على هذا الموقع المتميز، فهو فضلاً عن تنظيمه للمادة المنشورة يُحيل القارئ إلى العديد من المصادر التي تناولت النصوص محل النقاش. مع ملاحظة أن للنقش الواحد أكثر من صورة ورسمة وأكثر من قراءة وبيان، وهذا يستلزم الرجوع إلى أكثر من مصدر وكذلك الاطلاع على الصور الملونة الحديثة للنقوش، وهي متوفرة في عدة مواقع إلكترونية.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-15-2018, 09:06 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

الخلاصة

حاولتُ في هذه العجالة تسليط الضوء على إحدى القضايا الهامة المتعلقة بالخط العربي القديم ألا وهي تنقيط الحروف الذي يسمِّيه علماء اللغة: الإعجام. والذي يخلص إليه أي باحث مطلع على النقوش والكتابات العربية المبكرة أن الإعجام لم يظهر في العصر الأموي كما ورد في بعض الروايات التاريخية الإسلامية، وإنما كان معروفًا قبل هذا. وأقدم نص إسلامي عُثر عليه منقَّط الحروف يعود إلى سنة 22 هـ قبل وفاة عمر بن الخطاب، فهو بهذا سابق حتى على كتابة المصاحف في عهد عثمان بن عفان. وأمَّا نقش كنيسة البتراء فمتقدِّم زمنيًّا على ظهور الإسلام، وهو يدل على أن تنقيط الحروف في الكتابة العربية كان معروفًا قبل أن يستعمله المسلمون فيما بعد.

والملاحظ أنَّ الإعجام حتى في النصوص المذكورة نفسها لم يكن الكاتب يلتزم به في جميع المواضع، وهذه سمة ينبغي التنبه لها. فالكاتب ينقِّط النون مثلاً في موضع ولا ينقطها في موضع، وربما أهمل تنقيط النص إلا في موضع معين. وهذا يعني أننا لسنا أمام نظام معياري يُشترط وجوده في الكتابة، بل أمام نظام ثانوي يؤخذ به أو لا يؤخذ. وهذا يجعل التساؤل الذي ينبغي طرحه هو: لماذا ظلت بعض الكتابات - ولا أقول أكثرها - خالية من الإعجام حتى في العصر الأموي نفسه؟ الموضوع بحاجة إلى مزيد من البحث والتقصِّي كما ذكرتُ، وإنما أردتُ اقتناص الفكرة وتلخيصها قدر الإمكان. والله الموفق.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-15-2018, 09:19 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
هل تقترح هذه المخطوطات أن التنقيط كان موجودا دون قواعد لدى بعض العرب أو ربما بعض الناطقين بالعربية ممن عربيتهم ضعيفة إلى أن قعده أبو الأسود؟
شيء يشبه الرومنة في عصرنا أي الكتابة العربية بحروف لاتينية والتي شاعت في بدايات عصر الكمبيوتر والموبايل لعدم توفر لوحة كتابة عربية أو استخدام برامج لاتدعم العربية وكانت قواعدها متباينة وقد نقل إلي أن بعض الطلبة في بعض الجامعات كانوا يفعلون ذلك لأغراض متباينة بعضها مجرد الاختلاف بعض هذه المحاولات عمرها في لبنان يزيد عن 70 عاما ولم يكتب لها التحول لتيار
هناك باحث متميز هو الدكتور أحمد الجلاد قرأتُ له بحثًا تناول فيه بعض الكتابات العربية القديمة المدونة باللغة اليونانية، وهذه النصوص أفادتنا بوجود محاولات قديمة لكتابة اللغة العربية باستخدام أبجديات أخرى، وهي المحاولات التي ألقت الضوء على طريقة نطق بعض الكلمات العربية تبعًا للحروف اليونانية. ومَن يطلع على طرف من التراث العربي المسيحي واليهودي يجد أن السريان تبنُّوا اللغة العربية في ظل الحضارة الإسلامية وكتبوها بحروفهم السريانية، وكذا فعل اليهود فكتبوا اللغة العربية بحروفهم العبرية. إذن فهذا الأسلوب موجود، ولكن الدوافع تختلف.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-16-2018, 10:21 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
هناك باحث متميز هو الدكتور أحمد الجلاد قرأتُ له بحثًا تناول فيه بعض الكتابات العربية القديمة المدونة باللغة اليونانية، وهذه النصوص أفادتنا بوجود محاولات قديمة لكتابة اللغة العربية باستخدام أبجديات أخرى
قصدتُ: بالأبجدية اليونانية.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-16-2018, 11:16 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,706
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

مِن الأمور التي لفتت انتباهي عندما كنتُ أطالع النقوش والكتابات العربية القديمة أنَّ تنقيط الحروف (الإعجام) كان موجودًا في تلك الكتابات التي يعود تاريخها ليس فقط إلى ما قبل تنقيط المصاحف في العصر الأموي كما يقال، بل إلى ما قبل انتساخ المصاحف في عهد الخليفة عثمان بن عفان [ت 35هـ / 656م]، وهو أمر له أهميته في التعرف على تطور الخط العربي في تلك الفترة المبكرة. وسأحاول في هذه العجالة ذِكْر شيءٍ مِمَّا لديَّ في هذا الموضوع، وهو بحاجة إلى مزيد من البحث والتقصِّي ومتابعة المكتشفات الحديثة.


هذا بحث في غاية الأهمية! وهو بمثابة الفتح العلمي لأن الناس مجمعون على رواية تنقيط المصاحف زمن الدؤلي، ولأن الشعوبيين الجدد ما انفكوا يزعمون أن الدؤلي أخذ الإعجام عن يوسف الرهاوي. وهذا كله كلام لا يصح بسبب اضطراب التواريخ ولأن الثابت أن العرب هم أول من أعجم أبجدية جزيرية/سامية وحرّكها بالحركات من أجل ضبط نص المصاحف. وعنهم أخذ ذلك السريان واليهود مع فارق أن اليهود يقرون بأخذهم ذلك عن العرب بصريح العبارة.

أخي الأستاذ أحمد الأقطش،

أهنئك على نشر هذه النقوش وأرجو من حضرتك الإحالة على المصادر التي وردت هذه النقوش فيها للتوثيق. فلدي دراسة مفصلة في هذا الموضوع عليَّ الآن أن أعيد النظر فيها بناء على ما ذكرت، ولا بد من التوثيق.

دمت باحثا نشيطا يأتي دوما بالجديد المفيد.

تحياتي الطيبة.
(مع رجاء تزويدي ببريدك الإلكتروني عبر رسالة خاصة من فضلك).



رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-16-2018, 01:38 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

بارك الله فيكم يا دكتور عبد الرحمن وجزاكم خيرًا على كلماتكم الطيبة.

وحقيقةً لا فضل لي في ذِكْر هذا القول، فهذا الرأي متداولٌ مِن قَبْلُ لدى عددٍ مِن دارسي الكتابات العربية القديمة، وإن لم يأخذ حظه مِن الشيوع لقِلَّة الاهتمام بهذا النوع مِن الأبحاث.

ففي كتابه "قصة الكتابة العربية" كَتَبَ إبراهيم جمعة في منتصف القرن الماضي يقول: «وإذا كان مِن المقطوع به أن الشكل أو العلامات الإعرابية أمرٌ حادثٌ على الكتابة العربية في الإسلام، فإن النَّقْط بمعنى إضافة النقط إلى الحروف المتشابهة في الرسم (كالباء والتاء والثاء والياء) قد يكون أقدم عهدًا، إذ يبعد أن تكون الحروف التي مِن هذا القبيل قد وُضعت أول أمرها على هذا اللبس، وتدل بعض الكتابات العربية التي تنتسب إلى أوائل العقد الثالث الهجري (22 هـ) على أن العرب كانوا يستعملون النقط قبل إنشاء الكوفة واستقرارهم في العراق - أي قبل زياد وأبي الأسود بزمن. والمتصفِّح لمجموعة الأرشيدوق رينر البردية المحفوظة بالمكتبة الأهلية بفيينا يجد بعض هذه الحروف المتشابهة قد نُقِّط وبعضها قد أُغْفِل. كان العرب الخُلَّص يعتبرون نَقْط الكتاب أو شكله سوء ظن بالمكتوب إليه. وكان عربُ الصدر الأول مِن الإسلام يكرهون إضافة شيءٍ على المصحف الإمام (مصحف عثمان) ولو بقصد الإصلاح». اهـ

إبراهيم جمعة: قصة الكتابة العربية، سلسلة اقرأ (53)، دار المعارف، القاهرة، 1947، ص50


وأمَّا توثيق هذه النصوص التي ذكرتُها، فسأذكر المصادر التي رجعتُ إليها للفائدة.

خالص الود والاعتزاز،،
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-16-2018, 02:44 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

نقش زهير
كَتَبَ الدكتور الغبان دراسته لهذا النقش باللغة العربية، ولكنني اطلعتُ على ترجمتها الإنجليزية التي تمت على يد الدكتور روبرت هويلاند سنة 2008 بعد خمس سنوات مِن نشر الدراسة العربية، وهي موجودة على هذا الرابط.

ولهذا النقش أكثر من صورة تتفاوت في الدقة، وبعضها بالأبيض والأسود. وهذه الصورة التي ذكرتها هي أفضل ما عثرتُ عليه، وهي موجودة في أحد أبحاث العدد الرابع من مجلة جامعة ليدن للكتابات العربية (أبريل 2018)، ويمكن تنزيله مِن هذا الرابط.

__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-16-2018, 09:20 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

البردية PERF 558
هذه البردية - التي تُعرف في بعض المصادر ببردية إهناسيا - تكلم عنها أدولف جروهمان باعتبارها مستندًا في غاية الأهمية، فهو «أقدم المستندات في عهد الإسلام؛ إذ تاريخُه في جمادى الأولى مِن سنة 22 للهجرة (مايو 642 للميلاد)، على أنه مع ذلك أقدم ورقة مكتوبة باللغتين مِن عهد فتوح العرب لمصر. وهذا المستند محفوظ بين المجموعة المشهورة التي اقتناها مِن الأوراق البردية الأرشيدوق رينر Rainer في فيينا». ثم أورد نصَّها وأثبت صورتها في الملاحق.


أدولف جروهمان: محاضرات في أوراق البردي العربية، ت: توفيق إسكاروس، دار الكتب والوثائق القومية، القاهرة، ط2، 2010، ص45

وقد بحثتُ عن صورة أوضح وأحدث لهذه البردية، فوجدتُ أفضلها الصورة الموجودة على موسوعة الويكي على هذا الرابط، وقد قصصتُها على قدر النص العربي وعدَّلتُ السطوع.

__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-16-2018, 09:30 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

البردية P. Berol. 15002
موجودة على هذا الرابط، ولم أنشط للبحث عنها في المصادر الأخرى.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-16-2018, 09:44 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

نقش كنيسة البتراء
علمتُ به مِن هذا الرابط، فعُدتُ إلى المصدر الذي أحال إليه وهي دراسة عمر الغول ومنها استقيتُ هذه المعلومات، وهي موجودة على هذا الرابط. ولم أجد لهذا النقش إلا تلك الرسمة الموجودة في الدراسة المذكورة.

هذه هي المصادر الأساسية التي رجعتُ إليها هنا، وإنما أردتُ في مداخلاتي الاكتفاء بالقدر المطلوب مِن باب الاختصار دون تفصيل، لأن الغرض كان وَضْع رؤوس أقلام لإثارة انتباه الباحثين.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-17-2018, 02:39 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

تنبيه
ينبغي التنبُّه إلى أنه قد يقع لبسٌ في مفهوم التنقيط المذكور في الروايات التاريخية، فالتنقيط كان على ضربين: تنقيطُ إعرابٍ، وتنقيطُ إعجامٍ. فأمَّا تنقيط الإعراب فهو الذي يُنسب إلى أبي الأسود الدؤلي، وكان الغرض منه ضبط التشكيل مِن حيث الفتح والضم والكسر حتى لا يقع اللحن. لكن تنقيط الإعراب لَمْ يَدُمْ طويلاً، فقد استعيض عنه على يد الخليل بن أحمد بحركات التشكيل المستمدة من أشكال الألف والياء والواو، وذلك بعد وقوع الالتباس بين النقاط المستعملة في التشكيل والنقاط المستعملة للتمييز بين الحروف المتشابهة وهو نظام الإعجام. ولذا لزم التدقيق في فهم الروايات القديمة حتى لا يختلط هذا بذاك.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-18-2018, 05:39 AM
الصورة الرمزية حامد السحلي
حامد السحلي حامد السحلي متواجد حالياً
إعراب e3rab.com
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: سورية
المشاركات: 1,318
افتراضي

بعض ملاحظات
1-وجود فكرة التنقيط قبل أبي الأسود يلغي مزاعم أنها إبداع له كما يتمسك بعض المتعنتون
2-وجود تنقيط بالعربية قبل وجوده (لا أدري لإن كان مثبتا) بالسريانية أو اللغات التي احتكت بها العربية يعني القطع بأن الاختراع عربي
3-وجود التنقيط قبل دخول أعاجم داخل العرب وهو السبب الشائع الذي أدى لضعف السليقة والحاجة للنحو والإعجام والإعراب يعني أنه وجدت حالات من الحاجة لكتابة أوضح من الخط العربي المشتق من المسند غير المنقوط والخالي من المدود والحركات وقد لاتكون الحاجة بسبب ضعف السليقة ووجود بعض العجمة بل ربما بسبب ضعف القراءة أمر يحتاج لمزيد بحث
__________________
إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-18-2018, 10:11 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
1-وجود فكرة التنقيط قبل أبي الأسود يلغي مزاعم أنها إبداع له كما يتمسك بعض المتعنتين
تنقيط أبي الأسود كان للإعراب يعني التشكيل، ولم يكن إعجامًا للحروف المتشابهة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
2-وجود تنقيط بالعربية قبل وجوده (لا أدري إن كان مثبتا) بالسريانية أو اللغات التي احتكت بها العربية يعني القطع بأن الاختراع عربي
هناك نقوش نبطية متأخرة فيها شيء مِن التنقيط، وبعضها يُصنَّف على أنه نقش عربي بلهجة نبطية مثل نقش رقوش في مدائن صالح المؤرخ بسنة 267 م أي قبل الإسلام بعدة قرون. ولعلِّي أعرض لبعض هذه النقوش حين ميسرة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
3-وجود التنقيط قبل دخول أعاجم داخل العرب وهو السبب الشائع الذي أدى لضعف السليقة والحاجة للنحو والإعجام والإعراب يعني أنه وجدت حالات من الحاجة لكتابة أوضح من الخط العربي المشتق من المسند غير المنقوط والخالي من المدود والحركات وقد لاتكون الحاجة بسبب ضعف السليقة ووجود بعض العجمة بل ربما بسبب ضعف القراءة أمر يحتاج لمزيد بحث
الكتابات الأبجدية القديمة كانت خالية من المدود والحركات وطبعًا التنقيط، وليس فقط خط المسند. على أن خطَّنا العربي ليس مشتقًّا مِن المسند بل من الخط النبطي كما تدل عليه النقوش المصنَّفة على أنها عربية قديمة، كنقش حران مثلاً المؤرخ بسنة 463 م والذي لا تكاد تجد فروقًا جوهرية بين الخط الذي كُتب به وبين الخط الحجازي المائل.

والأمر فعلاً بحاجة إلى مزيد من البحث.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-18-2018, 11:13 AM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy غير متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,730
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
هل تقترح هذه المخطوطات أن التنقيط كان موجودا دون قواعد لدى بعض العرب أو ربما بعض الناطقين بالعربية ممن عربيتهم ضعيفة إلى أن قعده أبو الأسود؟

لكن تنقيط أبي الأسود كان فتحة وضمة وكسرة ولم يكن تنقيطًا للحروف كواحدة للزاي وثلاثًا للشين مثلا. الذي غيَّر هذا كان فيما رجح عندي هو الخليل بن أحمد الفراهيدي.
__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 12-18-2018, 11:15 AM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy غير متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,730
افتراضي

معذرة أستاذ أحمد لم أنتبه إلى تصويبك للمسألة في تعليقك على كلام الأستاذ حامد إلا بعد النشر السابق.
__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-18-2018, 11:27 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed_allaithy مشاهدة المشاركة
معذرة أستاذ أحمد لم أنتبه إلى تصويبك للمسألة في تعليقك على كلام الأستاذ حامد إلا بعد النشر السابق.
ازدانت المداخلات بكم أستاذنا الفاضل دكتور أحمد الليثي، وقد سبق لي التنبيه على هذا في مداخلة سابقة:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
تنبيه
ينبغي التنبُّه إلى أنه قد يقع لبسٌ في مفهوم التنقيط المذكور في الروايات التاريخية، فالتنقيط كان على ضربين: تنقيطُ إعرابٍ، وتنقيطُ إعجامٍ. فأمَّا تنقيط الإعراب فهو الذي يُنسب إلى أبي الأسود الدؤلي، وكان الغرض منه ضبط التشكيل مِن حيث الفتح والضم والكسر حتى لا يقع اللحن. لكن تنقيط الإعراب لَمْ يَدُمْ طويلاً، فقد استعيض عنه على يد الخليل بن أحمد بحركات التشكيل المستمدة من أشكال الألف والياء والواو، وذلك بعد وقوع الالتباس بين النقاط المستعملة في التشكيل والنقاط المستعملة للتمييز بين الحروف المتشابهة وهو نظام الإعجام. ولذا لزم التدقيق في فهم الروايات القديمة حتى لا يختلط هذا بذاك.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-19-2018, 02:18 AM
الصورة الرمزية حامد السحلي
حامد السحلي حامد السحلي متواجد حالياً
إعراب e3rab.com
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: سورية
المشاركات: 1,318
افتراضي

شكرا للتصحيح أخي الأستاذ أحمد
في الحقيقة لم أكن أعرف تفاصيل نشوء التنقيط إعجاما وإعرابا وتحولاته ولم أهتم به
ولم يسبق أن حاولت قراءة مخطوط من مخطوطات تلك المرحلة ولا أملك المعرفة والأدوات لذلك
اهتممت بالمخطوطات القديمة من ناحية تأريخية ودينية شرعية
فهذه المخطوطات الحجرية غير المنقوطة مثلا هي على الأرجح شواهد قبور قبل انتشاء التنقيط
https://twitter.com/rashedmzk/status...49834065879041
هذه الشواهد شمال شبه الجزيرة في النصف الأول من العصر الأموي تدل على وجود مبكر في عصر الصحابة والتابعين لهذا الأمر الذي ظهرت متأخرة مدرسة فقهية تعتبره بدعة دخلت المسلمين متأخرة
موضوع آخر ليس ههنا محله لكن فقط لتوضيح طبيعة اهتمامي

__________________
إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-19-2018, 08:46 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

أحسنتم أستاذ حامد. وأنا أتابع على تويتر مجهود أحد الباحثين السعوديين المستقلين وهو الأستاذ محمد المغذوي، فهو يستكشف ويصوِّر ويوثِّق كثيرًا من النقوش غير المعروفة مِن قبل، وطابَقَ بين أسماء عدد مِن الناقشين وبين أسمائهم في المصادر التراثية ككتب الطبقات والتراجم، فخرج بنتائج مذهلة. وهذا هو حسابــــــــه.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 12-19-2018, 12:44 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

تناول الدكتور عبد الصبور شاهين هذه المسألة في كتابه (تاريخ القرآن)، فذَكَرَ بعض الروايات القديمة التي تفيد بأن الإعجام كانت تعرفه العرب قبل الإسلام، ثم قال: «وقد زادت قضية إعجام الخط العربي وضوحًا بما بذله المُحْدَثون مِن جهود في دراسة النقوش والوثائق المكتشفة. ومِن ذلك ما ذكره المغفور له حفني ناصف مِن "أنه عثر على كتابات قديمة محرَّرة قبل خلافة عبد الملك فيها إعجام بعض الحروف كالباء وما يشبهها". وزاد الأمرَ تحديدًا الدكتورُ ناصر الدين الأسد حين ذكر أنه قد اكتشف [صوابه: اكتُشفت] وثيقة بردية يرجع تاريخها إلى سنة (32 [صوابه: 22] هجرية) على عهد عمر بن الخطاب، وهي مكتوبة باللغتين العربية واليونانية، والذي يعنينا في هذه البردية أن بعض حروفها منقوط معجم، وهي حروف الخاء والذال والزاي والشين والنون. وكذلك الشأن في نقشٍ وُجد بقرب الطائف ومؤرخ في سنة 58 هجرية على عهد معاوية بن أبي سفيان، فإنَّ أكثر حروفه التي تحتاج إلى نقطٍ منقوطةٌ معجمة».
عبد الصبور شاهين: تاريخ القرآن، نهضة مصر، القاهرة، ط3، 2007، ص113-114.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 12-19-2018, 01:17 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

فأمَّا حفني ناصف (ت 1919 م) فيقول: «والمشهور أن اختراع الإعجام كان في زمن عبد الملك بن مروان، والتحقيق أنه كان قبل الإسلام، ولنا على ذلك ثلاثة أدلة. أولها: ما رُوي عن ابن عباس مِن أن عامر بن جدرة هو الذي وضع الإعجام. وثانيها: أنَّا نجد للباء والتاء والثاء - مع اختلافها في النطق - صورة واحدة، وكذلك للجيم والحاء والخاء، وللدال والذال، وهلم جرًّا. ويبعد كل البعد أن تكون الحروف موضوعة في أول أمرها على هذا اللبس المنافي لحكمة الواضعين الذاهبِ بحُسن الاختراع ... وثالثها، وبه فصل الخطاب: أنه قد عُثر على كتابات قديمة محرَّرة قبل خلافة عبد الملك فيها إعجام بعض الحروف كالباء وما يشبهها. فيُفهم مِن جميع ذلك أن الإعجام موضوع قبل الإسلام، ولكنْ تساهَلَ الكُتَّابُ في أمره شيئًا فشيئًا حتى تُنُوسِيَ ولَمْ يَبْقَ منه إلا النادر، إلى أن جاء زمن عبد الملك فحتَّم على كُتَّاب دولته رعايته».
حفني ناصف: تاريخ الأدب، الجامعة المصرية، القاهرة، 1909، ص88-89.

وهذا الكتاب لَمْ أرجع إليه إلا الآن بعد أن قرأتُ إحالة عبد الصبور شاهين إليه، فهو سابقٌ إذن في تحقيق مسألتنا في ذلك الزمن المبكر أي مطلع القرن العشرين رغم قلة المكتشفات آنذاك.

__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 12-19-2018, 01:35 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

وأمَّا ناصر الدين الأسد فيقول: «جميع ما عثرنا عليه مِن الكتابة الجاهلية كان نقوشًا على الحجر والصخر، وكان سطورًا قلائل بل كلمات معدودات، ولم نعثر على كتابة جاهلية على الرق أو البردي مثلاً كثيرة السطور والكلمات. فربما كان عدم النقط ناجمًا عن اطمئنان الكاتب إلى أن كلماته هذه المنقوشة في نجاة مِن التصحيف والخلط في القراءة، لأنها أسماء أعلام وسنوات وكلمات بينهما مِن اليسير معرفتها. وربما كان مِمَّا يسوِّغ له إهمال النقط فوق ذلك صعوبةٌ فنية ومشقة عملية في النقش. ولعل خير ما يدعم هذه النقطة السابقة مِن حديثنا: تلك الوثيقة البردية التي يرجع تاريخها إلى سنة 22 هجرية على عهد عمر بن الخطاب وهي مكتوبة باللغتين العربية واليونانية. والذي يعنينا مِن هذه البردية أن بعض حروفها منقوطٌ معجم وهي حروف الخاء والذال والزاي والشين والنون. وكذلك الشأن في نقشٍ وُجد بقرب الطائف ومؤرخ في سنة 58 هجرية على عهد معاوية بن أبي سفيان، فإنَّ أكثر حروفه التي تحتاج إلى نقطٍ منقوطةٌ معجمة. فنحن نرى إذن أن تاريخ الوثيقة البردية وهو سنة 22 هجرية سابق بسنوات كثيرة على ما ذكره الكُتَّاب العرب في نشأة النقط والإعجام، وكذلك هذا النقش المؤرخ في سنة 58 هجرية».
ناصر الدين الأسد: مصادر الشعر الجاهلي، دار المعارف، القاهرة، ط5، 1978، ص40.

وهذا الكتاب كان في الأصل رسالة أكاديمية نال بها المؤلف درجة الدكتوراه من جامعة القاهرة سنة 1955.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-19-2018, 02:09 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

خاطرة على الهامش:
لولا أن قيَّض الله هذه الشبكة العنكبوتية لنشر العلم على أيدي مُحِـبِّي الكتب والساعين إلى توفيرها مجانًا للقراء، لفاتنا علمٌ كثيرٌ لا قِبَلَ لنا به. ومَن يعانون مِن نقص المراجع وعدم التحصُّل عليها، لا سيما باللغات الأجنبية، قد يفنون أعمارهم في التعامل مع أبحاث ونظريات تجاوزتها الدراسات اللاحقة لها، ولكن نظرًا لعدم توفرها للباحثين - بل المعرفة بها أصلاً - يظل السجال يدور في دوائر مغلقة.

مِن هنا أؤكد دائمًا أنني مِن أولئك النفر الذين يحبون المعرفة مِن باب الاطلاع والبحث عن إجابات، ولا أزعم بحالٍ مِن الأحوال أنني مِن أهل العلم. وأيُّ إسهامٍ أقوم به في عِلْمٍ معين أو مسألة معينة إنما هو مِن باب التفكير بصوت مرتفع بين أهل الاختصاص ولستُ منهم، فلزم التنبيه.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:21 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر