Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتدى أهل الأدب Literary Forum > القصة العربية القصيرة Arabic Short Stories

القصة العربية القصيرة Arabic Short Stories لقصة العربية القصيرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صالح علماني في ذمة الله ما له وما عليه (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: ترجمة معنى(إنا لله وإنا إليه راجعون) (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: الإسلام والمسلمون في الولايات المتحدة الأمريكية (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: الرشيد وأبو العتاهية_ترجمة للتعليق (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: الطريق إلى الفاشية _ترجمة للتعليق (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: العهدة العمرية _ترجمة للنقاش (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: هُوهُ وأَنَاؤُهُ (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: خنجر في ظهر الوهم (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: هل نجد وصف الرسول محمد في كتب اليهود والنصارى؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: What is science? (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 05-22-2006, 11:14 AM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,783
افتراضي قصص قصيرة مترجمة إنجليزي_عربي Shrot Stories_Eng_Ara

بسم الله الرحمن الرحيم

نفتح هذا المنتدى لنشر القصص القصيرة المترجمة من الإنجليزية إلى العربية، وندعو الجميع للمشاركة والإثراء بنشر ما لديهم.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-22-2006, 11:15 AM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,783
افتراضي الرنكة الرحالة_تيري جونز

الرّنْكَة الرحالة
تأليف: تيري جونز
ترجمة: د/ أحمد عبد الفتاح الليثي


يحكى أن واحداً من أسماك الرّنْكَة قرر ذات يوم أن يجوب العالم سباحة. كانت رغبته أن يكتشف ما في العالم من أشياء لا توجد في عالم أسماك الرّنْكَة الصغير. بدأ رحلته بالسباحة جنوباً إلى أعماق المحيط الأطلنطي. فسبح وسبح إلى أماكن بعيدة ومختلفة عن كل شيء عرفه، سبح في بحارٍ لم يكن له عهد بها ولا خطر ببال أحد وجودها، سبح في المياه الاستوائية الدافئة ومن هناك اتجه إلى جنوب المحيط الأطلسي، وكان أينما حلّ يرى الكثير والكثير من الأسماك ذات الأشكال والمناظر الغريبة والرائعة التي لم ير مثلها من قبل.

ولم تكن رحلته ميسورة طيلة الوقت، فقد مر بمحن متعددة ومواقف كادت تفقده حياته، ففي إحدى المرات كادت سمكة قرش أن تلتهمه ونجا بأعجوبة من موت محقق، ومرة أخرى كاد أن يصعقه ثعبان سمك الجِِرِّيس ذو الذيل الكهربي، وثالثة نجا من هجمة شرسة لسمكة الراي اللَّسَّاع التي كادت أن تبث في أوصاله سمها الزعاف. ورغم كل هذا فقد سبح الرّنْكَة الشاب هنا وهناك، دار حول أفريقية ثم توجه إلى المحيط الهندي، ورأى من جملة ما رأى شياطين البحر وأسماك السلفيش التي تحمل زعانفها الضخمة على ظهورها، وأسماك أبو منشار، وأبو سيف، ورأى كذلك سمك القنبر ذا اللون الأزرق والفضي وسمك التوتوج الأسود، وسمك الطمي وسمك الشمس، واندهش الرّنْكَة الشاب من كل ما رأى من عجائب الأشكال والأحجام والألوان.

ثم تابع الرّنْكَة الشاب رحلته فسبح إلى بحر جافا غرب المحيط الهادي، ورأى أسماكاً تقفز في الماء وأسماكاً تعيش في قاع البحر وأسماكاً تسير على زعانفها. ومن هناك تابع السباحة إلى بحر المرجان حيث تحولت قشور الملايين والملايين من المخلوقات الصغيرة الدقيقة إلى صخور صلبة وقد انتصبت كالجبال في شموخها. ورغم كل هذه العجائب التي شاهدها إلا أنه لم يتوقف عن السباحة بل تابع رحلته إلى أعماق المحيط الهادي الكبير، وهناك سبح في أكثر الأماكن عمقاً حيث الماء كالحبر الأسود في ظلمته، وحيث يحمل السمك فوق رأسه مصابيح تضيء له الطريق، وبعض الأنواع يسطع ضوءها من ذيلها.

سبح الرّنْكَة الشاب في كل أرجاء المحيط الهادي، ثم استدار شمالاً إلى بحر سيبيريا البارد حيث مرت به جبال الثلج العملاقة مبحرة كالسفن الضخمة. ومن هناك اتجه إلى البحر القطبي المتجمد حيث يغطي الجليدُ البحرَ طيلة العام، ومر الرّنْكَة الشاب كذلك بجرين لاند وأيسلندا. ولما لم تكن هناك بحار أخرى يسبح فيها قفل عائداً إلى وطنه الأم في بحر الشمال.

وهناك تجمع الأصدقاء والأقارب وأعدوا له حفلاً كبيراً ابتهاجاً بعودته وفرحاً بسلامته، وقدموا له ما لذ وطاب من أفضل طعامهم، ولكن الرّنْكَة الشاب تثاءب وانصرف عنهم قائلاً: "لقد سبحت حول العالم بأسره، ورأيت كل شئ يمكن رؤيته، وأكلت طعاماً أزكى وأطيب مما لا يمكن لأمثالكم أن يتخيلوه". ثم رفض الرّنْكَة الشاب أن يتناول الطعام معهم.

توسل إليه أصدقاؤه وأقرباؤه أن يعود معهم ليعيش بينهم كسابق عهده، ولكنه رفض مجدداً قائلاً: "لقد ذهبت إلى كل مكان في هذا العالم، وهذه الصخرة القديمة حيث كنت أعيش وما زلتم تعيشون تثير في نفسي الملل والضجر، فضلاً عن صغر حجمها الشديد،.لا لن أسكن هناك". وتركهم يضربون أخماساً في أسداس وذهب ليعيش بمفرده بعيداً عنهم.

وعندما حل موسم التزاوج، لم يشترك معهم في تخصيب البيض قائلاً: " لقد جبت العالم بأسره وأعلم أن الأسماك الموجودة في البحار والمحيطات أكثر من أن تُحصَى، ولذا فأسماك الرّنْكَة أقل من أن أشغل بالي بها بعد اليوم".

وعندما نفد صبر أسماك الرّنْكَة من كل هذا التعالي عليهم توجه رَنْكَة عجوز إلى الرّنْكَة الشاب وقال له: "استمع لي، إن عدم اشتراكك معنا في تخصيب البيض سيؤدي إلي هلاك الكثير منه، ولن يتحول إلى أسماك رَنْكَة صحيحة قوية شابة. وإذا لم تعد للعيش مع أهلك تسببت لهم في أشد الحزن، وإذا لم تأكل فستموت جوعاً".

ولكن الرّنْكَة الشاب رد قائلاً: "لا مانع عندي من كل ذلك فلقد ذهبت إلى كل مكان يمكن للمرء أن يذهب إليه في هذا العالم ، ورأيت كل شئ يمكن رؤيته، وأنا أعرف الآن كل شئ يمكن للمرء أن يعرفه".

ولكن الرّنْكَة العجوز هز رأسه وقال: "لم يحدث قط أن رأى مخلوق كل شئ يمكن رؤيته، ولا عرف كل شئ يمكن معرفته".

قال الرّنْكَة الشاب: "لقد سبحت في كل أرجاء بحر الشمال، والمحيط الأطلنطي والمحيط الهندي وبحر جافا، وبحر المرجان، والمحيط الهادي العظيم، وبحر سيبيريا والبحر القطبي المتجمد. فأخبرني أيها العجوز ماذا يوجد أكثر من هذا كله بالنسبة لي كي أراه أو أعرفه؟"

قال الرّنْكَة العجوز: "لا أدري، لكن لابد وأن هناك شيئاً ما قد غاب عنك".

وما أن انتهى العجوز من كلامه، حتى وصل مركب صيد ووقعت كل أسماك الرّنْكَة في شباكه وحملها الصيادون إلى السوق لتباع في نفس اليوم. اشترى ذلك الرّنْكَة الشاب رجلٌ ما وأكله في عشائه. ولم يعلم هذا الرجل ولا دار بخلده أن ذلك الرّنْكَة قد جاب العالم بأسره سباحة، ورأى كل ما يمكن للمرء أن يراه، وعرف كل ما يمكن للمرء أن يعرفه.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-01-2007, 11:31 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,713
افتراضي _MD_RE: الرنكة الرحالة_تيري جونز

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-01-2007, 11:34 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,713
افتراضي _MD_RE: الرنكة الرحالة_تيري جونز

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-02-2007, 10:36 AM
الصورة الرمزية Umshahd
Umshahd Umshahd غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 159
افتراضي _MD_RE: قصص قصيرة مترجمة إنجليزي_عربي Shrot Stories_Eng_Ara

__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-02-2007, 12:04 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,713
افتراضي _MD_RE: قصص قصيرة مترجمة إنجليزي_عربي Shrot Stories_Eng_Ara

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-03-2007, 12:43 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,713
افتراضي _MD_RE: قصص قصيرة مترجمة إنجليزي_عربي Shrot Stories_Eng_Ara

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-04-2007, 09:57 PM
الصورة الرمزية qkhalaf
qkhalaf qkhalaf غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: السعودية / الطائف
المشاركات: 9
افتراضي _MD_RE: الرنكة الرحالة_تيري جونز

الأستاذ العزيز: عبد الرحمن السليمان رعاه الله
أشكر لك اهتمامك وحرصك ووضعك لترجمتي لقصة بيرانديللو هن، تمهيدا لنشرها في كتاب. كما يشرفني أن أتواجد معكم في هذا المنتدى الجميل.لك مني دوما خالص التقدير والعرفان.
خلف سرحان القرشي
السعودية - الطائف - ص -ب 2503 الرمز البريدي 21944
qkhalaf2@hotmail.com
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-04-2007, 10:03 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,713
افتراضي _MD_RE: الرنكة الرحالة_تيري جونز

حياك الله أخي الحبيب الأستاذ خلف،

وألف أهلاً وسهلاً ومرحباً بحضرتك بيننا.

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أول قصة قصيرة muadalomari القصة العربية القصيرة Arabic Short Stories 8 06-29-2009 05:07 AM
قصة قصيرة ahmedeldeeb اللغة العبرية The Hebrew Language 0 03-19-2009 06:57 PM
قصة قصيرة nazer القصة العربية القصيرة Arabic Short Stories 0 09-24-2007 04:08 PM
(رحمة الجنرال) قصة قصيرة من الأدب الروسي مترجمة عن الإنجليزية من قبل (خلف سرحان) qkhalaf القصة العربية القصيرة Arabic Short Stories 0 05-11-2007 09:35 PM
قصة قصيرة khaled القصة العربية القصيرة Arabic Short Stories 3 11-09-2006 01:28 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 05:31 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر