Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتديات اللغة Language Forums > المنتدى الفرنسي French Forum

المنتدى الفرنسي French Forum منتدى اللغة الفرنسية وآدابها وثقافتها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أسهل شرح لزمن المضارع المستمر أو Present Continuous مع أمثلة و تطبيق. (آخر رد :Medamrani)       :: ما اللفظ العربى المناسب لترجمة الكلمات الآتية....؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: لماذا أصبح الإسلام مرتبطاً بالإرهاب؟؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: أحنُّ إلى ... (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: نحن موجودون وجودا ،،سرابياً (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: في سبيل الجبن - رواية مترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: طلب تعاون (آخر رد :سالم العوام)       :: اللغة البلوشية هل هناك دراسة لها وهل حافظت على سمات اللغات الجزيرية (آخر رد :حامد السحلي)       :: فيتعلَّمون الرحمة والنظافة (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07-30-2014, 06:05 PM
الصورة الرمزية بنعيسى المسعودي
بنعيسى المسعودي بنعيسى المسعودي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الناظور - المغرب
المشاركات: 115
افتراضي ترجمة قصيدة لا توقظوا النائمين .. للشاعر الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي

Ne réveillez pas les dormeurs
Nouveau poème du grand poète arabe Dr. Ahmed Hassan Elmaqdissi offert à Gaza

26 juillet 2014 09 :00

Ne réveillez pas les dormeurs

Ce nouveau poème traite de l’agression terroriste israélienne soutenue de certains pays arabes contre notre chère Gaza la résistante. s
Il met à nu ce soutien injuste. Ceci est un modeste hommage aux héros légendaires de Gaza, vainqueurs malgré les conspirateurs


Ne les réveillez pas, tout le monde dort
L'armée, les parlementaires et les gouverneurs

Ne dérangez pas nos dirigeants, mourrez en silence
Car déranger les rois est un acte illicite

Mourrez car aucun roi ne vous lamentera
Ni les couronnes ni les stylos

Aujourd'hui le frère pactise avec l'ennemi
Et le pouce assassine l’index

Non... Ne crois pas leurs mensonges ni leurs larmes
Car quand est-ce qu’en larmes les idoles ont été généreuses ?? s

Et votre sang dans une vente aux enchères
Ne vaut pas une mouche, vous n’êtes que des chiffres

L’étranger compatit avec l’étranger, et chez nous
Avec nos proches nous sommes des rocs

Le monde arabe est devenu synagogue
Pour les juifs, qu'un rabbi dirige

Tous ont présenté allégeance aux juifs
Et ne demeurent ni Arabes ni Islam

Et ce monde arabe n'est pas plus
Que fumée au-dessus de fumée

Ne cherchez point chez eux l’élévation
Car de l'Orient à l'Atlantique tout est épave

Ces pays sont des étables : leurs dirigeants
Leurs armées et leurs peuples sont des moutons

Si parmi les juifs existaient des « Rawafidh » s
On aurait vu organiser des fêtes appelant au jihad

Si l'armée des juifs était syrienne
Ils seraient furieux, et les médias en alerte

Je pleure l'Egypte et plains son état
Ni Etat en Egypte ni les Pyramides

Ainsi sont les pays quand ils sont gouvernés
Par les fripouilles, les collaborateurs et les sbires
****
O fils de la bande [de Gaza] tu es notre seigneur
Couronne de notre tête, et le pèlerinage et « l’Ihram » s

Patience car la paume peut vaincre une perforeuse
Et la paille entre les mains des hommes des lances

Ne fais pas attention aux aboiements des couards
Car sur le terrain de guerre les nains prennent la fuite

Ne fais pas attention à ceux qui se « sionisent » s
Leur lutte au moment de la lutte des paroles

Non, non ne négocie pas avec eux car en guerre
Les questions de négociation sont piétinées

Avec chaque missile élevant le nom d'Allah en ciel
Louant son Nom, se réveillent les rêves
****
Dieu de la guerre n'aurait pas grillé votre chair
Si dans ces pays gouvernaient des hommes bons

Allez donc avec votre Seigneur et combattez
Mourrez en silence, car les soldats dorment


[Traduction: Benaissa El Messaoudi]

القصيدة بالعربية

لا توقظوا النائمين ... قصيدة جديدة للشاعر العربي الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي مهداة الى غزة
July 26 2014 09:00


لا توقظوا النائمين

هذه قصيدة جديدة تتناول العدوان الارهابي الاسرائيلي المدعوم عربيا ً من بعض الدول
على غزة الحبيبة الصامدة صمود الاساطير ،وتــُــعري هذا الدعم الآثم
هذه تحية متواضعة للأبطال الأسطوريين الصامدين في غزة
المنتصرين رغم انف العملاء المتآمرين عليهم


لا تــُـوْقـِـظوهم فالجميع ُ نــيام ُ
ألـجــيـش ُ والــنـّـواب ُ والـحـُـكـّام

لا تــُـزعِـجوا حـُـكـّامَـنا مـوتوا بـِـصمْـت ٍ
إن َّ إزعـاج َ المُلـوك ِ حـَـرام ُ

مـوتوا ، فــلا مَـلِـك ٌ سَــيرْثيكم ولـن ْ
تبكـيكـــم ُ التـيْـــجان ُ والأقـــــــــــــــــلام ُ

أليوم َ يـَـأتــَـلِـف ُ الـــــــشقيق ُ مــــعَ العـــــــدوِّ
ويَــــــــقـتـل ُ الـــــــسَّــبَّـابَة َ الإبـْــــــــــــهـام ُ

لا .. لا تــُـصدق ْ كِــذ ْبَهم ودمـوعَهم
فـــمتى تـجود ُ بـِـدمعِـها الأصـنام ُ ؟؟

ودماؤكم لــيست تــُساوي فـي المـزاد ِ
بعـــوضة ً ، بـل إنــكم أرقـــام ُ

يحْـنــو الغــريب ُ علـــى الغـــريب ِ وعِــندنا
تقـــسوا علـى فـَـــلـَـذاتِها الأرحـــام ُ

فالعالــم ُ العــربي ُّ قـــد أضحى كنيـْـــسا ً
للـــيهـود ِ ، يـُــــــــــديْرُه حــــاخام ُ

الكــُــل ُّ قـــدَّم َ للـــيهود ِ ولاءه
مـا عــاد َ لا عــرب ٌ ولا إسـلام ُ

والعالـم ُ العــربي ُّ هـذا لـــيس َ أكـْــثر َ
مــن ْ سُــخام ٍ يَـــــعْـتـَـلِـيـْه ِ سُــخام ُ

لا تبــحـثوا بـِـدِيارهم عـــن عِــزة ٍ
فـمِــن َ الخليج ِ إلـــى المُــحيط ِ حـُـــطام ُ

تلك َ البـــلاد ُ حَــــظائر ٌ : حُـــكـَّـامُها
وجيوشـُــها وشــعوبُها أغــنام ُ

لـو كان مـِن ْ بين اليهود ِ " روافِـــض ٌ "
لَــرَأيْـــت َ حــفلات ِ الجـِـهاد ِ تــُـقام ُ

لـو جــــيش ُ إسـرائيل َ ســوري ٌّ
لـَــجُـن َّ جـنونـُهم ... واسـْـتــُـنـْفِر َ الإعـلام ُ

أبكي علـــــى مِــــصر ٍ وأرثـــــي حالـَــــها
لا مِـصــر ُ فــي مِـــــصر ٍ ولا الأهــــرام ُ

هـذي هــــي الأوطـــان ُ حـــين َ يَـسـُـوسـُـها
الزعـــران ُ .. والعُـــملاء ُ .. والأزلام ُ
****
يا ابن َ القــطاع ِ وأنــت َ سـيِّدنا
وتـاج ُ رؤوسِــنا ، والـحج ُّ والإحْــرام ُ

صــبرا ً فإن َّ الكـف َ تـَـهْزم ُ مِـخـْـرزا ً
والعَــصْف ُ فــي أيْــدي الـرجال ِ سِـهام ُ

لا تلـْـــتـَـفِـت ْ لنـُــباح ِ مَـن ْ جَـــبُنوا ، فـفـــي
سـاح ِ الــوغى يتــصاغر ُ الأقـــزام ُ

لا تــُـلق ِ بالا ً للـذين َ تـَـصَهْـيَـنوا
ونِضالـُهم حــيْن َ الــنضال ِ ، كـلام ُ

لا لا تـُـفاوضْــهم ، فاســئلة التفـاوض ِ
في الحـــروب ِ تــدوسُــها الأقــدام ُ

مــع َ كـُــــل ِّ صــاروخ ٍ يُــــكبِّر ُ في الســماء ِ
مُــهلـِّلا ً ، تــستيقظ ُ الأحـلام ُ
***
ما كـان َ رب ُّ الحـرب ِ يـــشوي لحْــمَـكم
لو سـاس َ في تــلك البــلاد ِ كِـــرام ُ

فـَـلـْـتـَـذهبوا مـع َ ربـِّـكم لتقاتلوا
مـوتوا بـصمت ٍ ، فالجـُـنود ُ نــيام ُ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-01-2014, 10:33 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,706
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنعيسى المسعودي مشاهدة المشاركة


si parmi les juifs existaient des « rawafidh » s
on aurait vu organiser des fêtes appelant au jihad

si l'armée des juifs était syrienne
ils seraient furieux, et les médias en alerte

لـو كان مـِن ْ بين اليهود ِ " روافِـــض ٌ "
لَــرَأيْـــت َ حــفلات ِ الجـِـهاد ِ تــُـقام ُ

لـو جــــيش ُ إسـرائيل َ ســوري ٌّ
لـَــجُـن َّ جـنونـُهم ... واسـْـتــُـنـْفِر َ الإعـلام ُ

[/size][/size][/center]

الأخ الأستاذ الفاضل بنعيسى المسعودي،

شكرا على نشر هذه القصيدة وهذه الترجمة.

لقد قتل (الروافض) ومعهم الجيش الطائفي في سورية حتى الآن أكثر من نصف مليون مسلم سني سوري، وهجروا أكثر من ثمانية ملايين مسلم سني سوري، وخربوا نصف سورية، فضلا عن انتهاك الأعراض وتدمير المساجد ونهب الأموال. أي أن حجم جرائم الطائفيين من (روافض) و(جيش سوري طائفي) بلغت مبلغا لا يستطيع أعتى الصهاينة إجراما محاكاته. هذا أمر معروف لأي عربي أو أي مسلم يهتم، ولو بنسبة واحد بالمائة، بمن يفترض فيهم أن يكونوا إخوة له، في الخليقة أو في العقيدة.

أما أن يأتي شاعر فلسطيني ينقد موقف الحكام العرب المتخاذل من القضية الفلسطينية، ويعري مواقف أنظمة بعينها تقف مع الصهاينة ضد أهل غزة - وهو موقف نؤيده عليه ونشعر تجاهه مثلما يشعر ولا فرق - ثم يمر على جرائم الطائفيين في سورية بهذه الطريقة ويعتبر ما حدث لشعبها "نتيجة لجهاد الواقفين اليوم مع الصهاينة ضد أهل غزة" كما يلمح في قصيدته، فهو شاعر مغرض لا قيمة لشعره حتى ولو كان في ظاهره نبض وطني لأنه من الكلام الحق الذي يراد به باطل. فغزة وفلسطين لن يحررهما (الروافض) الذين يمدحهم بطريقة مؤسفة في شعره، وهم يشتمون ليل نهار الفاتحين التاريخيين لفلسطين: عمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي رحمة الله عليهما.

وأحب أن ألاحظ أن ديدن الكثير من شعراء العرب اليوم هو الزنا بالكلام لأنهم إما مأجورون مرتزقة أو منفصلون كليا عن قضايا الأمة. ولا يخرج قائل هذه القصيدة عن كونه من أحد الجنسين. وإذا كان نصف مليون ضحية سوري لا يهمون كثيرا من العرب - ومنهم هذا الشاعر - فهم يهمون ذويهم على الأقل، ونحن منهم. ولا يجوز لشاعر أو لأديب كتابة ما من شأنه أن يلحق الأذى بذوي شعب دُمِّرت دياره، وقتل من أهله أكثر من نصف مليون، وشرد منهم أكثر من ثمانية ملايين، لأن الأدب رسالة قبل كل شيء. أما من شاء أن يشتم من يشاء لأي سبب يشاء فليفعل ولا شأن لنا به وبشتائمه، ولكن ليفعل دون استغلال لمأساة الشعب السوري. حسب السوريين أن يسلموا من شماتة من كانوا يعتبرونهم ذات يوم إخوة لهم. لقد قرأنا من كلام الشامتين العرب بالسوريين، وشاهدنا من المعاملة العربية المخزية لضحايا الظلم الطائفي في سورية ممن التجؤوا إلى الدول العربية الأخرى ظنا منهم أنهم إنما يلتجئون إلى ديار إخوتهم في النسب، ما جعلنا نكفر - جملة وتفصيلا - بهذه الأخوة العربية الزائفة.

تحياتي الطيبة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-01-2014, 10:57 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,706
افتراضي

خنجر الغدر والخيانة:

http://www.atinternational.org/forum...0103#post50103
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-02-2014, 08:38 PM
الصورة الرمزية بنعيسى المسعودي
بنعيسى المسعودي بنعيسى المسعودي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الناظور - المغرب
المشاركات: 115
افتراضي

استاذي الكريم عبد الرحمن السليمان

لا أحد منا ينكر جرائم الروافض ولا جرائم المجرم بشار في قتل وسفك دماء الأطفال والنساء والشيوخ والشباب... ونرفض جميع انواع الغدر والقتل والسفك في حق اي انسان كان : مسلم، مسيحي، سني أو شيعي... وبغض النظر عن البيتين اللذين ذكرتهما ، فالقصيدة في مجملها تستحق أن ينوه بها لأنها تعبر عن ضمير الأمة وعن غضبها العارم على تخاذل حكامنا وجبنهم وخيانتهم دون تحفظ للقضية الفلسطينية. فصمتهم صمت مدوي يوقظ الأموات... وهذا الصمت مع الأسف يشمل ايضا ما يجري في العراق و سوريا وحاليا في ليبيا... فقد تعودنا كشعوب صمت الحكام

شكرا استاذي الكريم لتدخلك المتميز وملاحظتك لما يجري في العراق وسوريا من قتل وسفك ونتمنى ان تزيح هذه الغمة عن الأمة العربية والإسلامية.

تحيتي ومودتي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-06-2014, 12:59 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,706
افتراضي

أخي الكريم الأستاذ بنعيسى المسعودي،

شكرا جزيلا على ردك الواضح.

ولا يسعني أخي إلا أن أشكرك على ترجماتك الهادفة التي تنشرها هنا وفي ملتقى الأدباء والمبدعين العرب وربما في غيره من المواقع. زادك الله همة وإبداعا وألقا.

وتحيات طيبات عطرات (من طنجة).
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 01:06 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر