Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > الترجمة العملية Practical Translation > الترجمة الدينية Religious Translation

الترجمة الدينية Religious Translation ترجمة النصوص الدينية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اللغة المنغولية من أي عائلة لغوية (آخر رد :حامد السحلي)       :: تنقيط الحروف العربية قبل مصحف عثمان (آخر رد :حامد السحلي)       :: هل المسيح هو الملِك لغة؟ (آخر رد :أحمد الأقطش)       :: قم بالتسجيل لجميع أنواع القروض واحصل على المال على وجه السرعة! (آخر رد :abdulksa)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: سألتني... أأحبها؟ (آخر رد :حامد السحلي)       :: معجم الدوحة التاريخي للغة العربية (آخر رد :حامد السحلي)       :: رسالة سيدنا موسى ( إلى فرعون وقومه . وإلى قوم بنى إسرائيل ) (آخر رد :سعيد شويل)       :: اريد ترجمة الصفحات لو سمحتم (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: نصر محفوف بالمخاطر ! (آخر رد :عادل محمد عايش الأسطل)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 02-08-2016, 09:39 AM
الصورة الرمزية هنا نور
هنا نور هنا نور غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 1
افتراضي ترجمة معاني القرآن الكريم بين مفهومي الترجمة والتفسير




بسم الله الرحمن الرحيم
ترجمة معاني القرآن الكريم بين مفهومي الترجمة والتفسير.

حديث الروح للأرواح يسري ::وتدركه القلوب بلا عناء ِ

عندما سمعتُ قصيدة حديث الروح تشدو بها أم كلثوم، تعجبتُ كثيرا: كيف للشاعر الهندي محمد إقبال أن يكتب شعراً عربياً على هذا القدر من الفصاحة والبلاغة؟ وزاد عجبي بعدئذ وأنا أقرأ القصيدة- أو بالأحرى القصيدتين: شكوى وجواب الشكوى، كاملتين. زاد عجبي لمّا علمتُ أن هذا النص العربي الفاخر ما هو إلا ترجمة ٌ للنص الأصلي الذي كتبه الشاعر محمد إقبال باللغة الأردية. أنا لا أعرف اللغة الأردية ولكن من البديهي أن القصيدة العربية لا يمكن بحالٍ من الأحوال أن تكون ترجمةً حرفيةً للنص الأصلي؛ فالترجمة الحرفية لا يمكن أن تأتي نظماً مُحكماً متقناً هكذا.. فلابد أن الشيخ الصاوي شعلان،* مترجم هاتين القصيدتين، قد ترجم المعاني التي حملتها قصيدتا إقبال الأصليتان. وقد علمتُ أن هناك ترجمةً عربيةً أخرى للقصيدتين ولكنها في صورة نثرية قام بها الأستاذ محمد حسن الأعظمي، وأظن أن هذه الترجمة النثرية هي الأقرب حرْفياً للنص الأصلي.

سُقتُ هذه المقدمة الطويلة كمثالٍ بارز لما أود الكتابةَ عنه: هل يمكن أن يوجد ترجمة حرفية للقرآن الكريم؟ أم أن كل الترجمات المتوفرة ما هي إلا قبسات لبعض المعاني التي يزخر بها القرآن الكريم؟ وهل ثمة ترجمة دقيقة لهذه المعاني؟
من خلال مطالعتي لبعض الترجمات الإنجليزية "للقرآن" ، أستطيع أن أجزم أنها أبداً ليست ترجمة ً حرفية للقرآن الكريم؛ إذ لا يمكن بأي حال أن تُترجم ألفاظ القرآن ترجمةً حرفية لأن اللفظ الواحد يمكن أن يحمل أكثر من معنى. وليس باستطاعة أي مترجم ٍ مهما بلغت فصاحته ودقته ومعرفته باللغة العربية أن يحيط بمعنى ودلالة اللفظ القرآني فضلاً عن أن يأتي بمرادفه باللغة المترجم إليها. وعليه فإن الترجمات المتوفرة ما هي إلا محاولات لترجمة تفاسير مبسطة لمعاني القرآن الكريم.
ومع كامل تقديري للجهود الرائعة التي بُذِلت في هذه الترجمات، فإنها- وكأي عملٍ بشَري- لم تخلُ من الأخطاء. ومرجع هذه الأخطاء - في رأيي المتواضع - هو عدم الإلمام التام بإحدى اللغتين، العربية أو المترجم إليها، أو كليهما معاً. فمثلاً إذا كان المترجم لغته الأم ليست العربية فهو غير قادر على فهم المعنى الدقيق للّفظ القرآني ومتشابهه فأنّى له أن يأتي بالمرادف في اللغة الأخرى؟ وبالمثل إذا كان المترجم عربياً فبالطبع هو لا يحيط بجميع مفردات اللغة التي سيترجم إليها ليأتي بأكثر المفردات دقةً في التعبير عن المعنى القرآني.
. وأسوق هنا مثالاً واحداً بسيطاً:
في الآية 13 من سورة البقرة، يقول الله عز وجل : (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِنْ لَا يَعْلَمُونَ)

وبالنظر إلى ترجمة كلمة "الناس" نجد البعض قد ترجمها إلى the people والبعض الآخر the others وترجمة ثالثة إلى the mankind. الترجمة الأولى والثالثة ترجمة حرفية ولكنها لا تعطي المعنى الدقيق لكلمة الناس في سياق هذه الآية الكريمة والتي لا تعني الناس أو الجنس البشري في مطلق المعنى. والترجمة الثانية كانت ترجمة المعنى ولكنها أيضاً لم تكن دقيقة إذ أن ليس كل "الآخرين" مؤمنين. ولعل أفضل ترجمة لمعنى كلمة الناس في هذه الآية كانت ترجمة محسن خان وتقي الدين الهلالي حيث فسرت بين قوسين من هم هؤلاء الناس المقصودون في الآية:
Believe as the people (followers of Muhammad Peace be upon him, Al-Ansar and Al-Muhajirun)

ليس الهدف من مقالي هذا التشكيك في صحة الترجمات الموجودة لمعاني القرآن الكريم، جزى الله كل من شارك فيها خير الجزاء، وإنما قصدت- والله من وراء القصد- أن نعود لهذه الترجمات نصحح ما قد نجد من أخطاء ونضيف ما قد يحتاج إلى الإضافة. وعملٌ كهذا يحتاج إلى فريق عمل عالي الاختصاص في علوم اللغة وعلوم القرآن على أن يضم هذا الفريق لغويين متخصصين، لغتهم الأم هي اللغة التي سيترجم إليها. فهل من مُشمّرٍ لمثل هذا المشروع العظيم؟




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-19-2018, 06:42 AM
الصورة الرمزية سعيد شويل
سعيد شويل سعيد شويل غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 18
افتراضي

......
اقتباس:
لا يمكن بأي حال أن تُترجم ألفاظ القرآن ترجمةً حرفية لأن اللفظ الواحد يمكن أن يحمل أكثر من معنى. وليس باستطاعة أي مترجم ٍ مهما بلغت فصاحته ودقته ومعرفته باللغة العربية أن يحيط بمعنى ودلالة اللفظ القرآني فضلاً عن أن يأتي بمرادفه باللغة المترجم إليها. وعليه فإن الترجمات المتوفرة ما هي إلا محاولات لترجمة تفاسير مبسطة لمعاني القرآن الكريم
.
...
هذا هو الحق والصواب .
فلقد أنزل الله القرآن بلسان عربى مبين .. وهذا اللسان لايدانيه أى لسان فى الفصاحة والبيان ..
لو اجتمع كافة الإنس والجان منذ بدء الخليقة وحتى يوم الدين لن يحيطوا بعلمه ولا بما فيه من بيان ولن يأتوا بفصاحته
أو طلاوته وليس لأىٍ منهم أن يحيط بوجوه لفظه أو بلاغته ولابمتانة أسلوبه أو لطائف إشارته ..
{ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } .. { إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }
لذا :
لا يجوز ترجمة آيات القرآن إلى أى لسان لنقص جميع الألسن وعجزها وقصورها عما يحويه اللسان العربى من إعجاز وبيان ..
الإعجاز والتحدى به كان قائماً .. وما زال وسيظل قائماً بهذا اللسان ..
....
لقد عجز المشككون والمبطلون عن الإتيان بمثله عبر العصور والقرون والأزمان .. عجزوا أن يأتوا بما يضاهيه أو يماثله ..
وعجزوا أن يأتوا بعشر سور من مثله .. وعجزوا عن الإتيان بسورة واحدة .. وعجزوا أن يأتوا بحديث يشبهه ..
عجزوا ومن تلاهم من سائر الأعصار أعجز ..
....
ولكم كل التحية والتقدير على هذا المقال
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 07:50 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر