Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتديات اللغة Language Forums > المنتدى الفرنسي French Forum

المنتدى الفرنسي French Forum منتدى اللغة الفرنسية وآدابها وثقافتها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قانون مكافحة الجرائم الإرهابية: ARA-Eng (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: أزمة منتصف العمر (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: هل نجد وصف الرسول محمد في كتب اليهود والنصارى؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: كتاب علم الساعة(نهاية العالم) (آخر رد :عبدالرحمن المعلوي)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: هل لهذه الدعوى العريضة أي أساس عند أهل العلم بالألسن الجزيرية؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: تأملات في السياسىة (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: أسهل شرح لزمن المضارع المستمر أو Present Continuous مع أمثلة و تطبيق. (آخر رد :Medamrani)       :: ما اللفظ العربى المناسب لترجمة الكلمات الآتية....؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 02-06-2009, 03:30 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

Premier jour d’école pour Waleed. Le garçon passe la porte d’un pas traînant, la tête baissée et les épaules rentrées. Mais, en pénétrant dans la cour de l’établissement, il remarque que quelque chose a changé. Les murs fissurés du bâtiment ont été refaits et repeints, et la cour de béton est devenue une véritable aire de jeux. Dans quelques instants, il entrera dans une salle de classe entièrement rénovée. Dans les semaines à venir, il découvrira les laboratoires d’informatique, il sera encadré par des volontaires employés par quelques-unes des plus grandes sociétés jordaniennes et il participera à des cours optionnels de musique et de sport en compagnie d’élèves d’une école privée jumelée avec la sienne. A la rentrée 2009, pour la première fois, Waleed attendra avec impatience de retourner à l’école.



Cette transformation a été rendue possible grâce à Madrasati (“Mon école” en arabe), un programme national que j’ai créé en 2008 et qui met en relation entreprises, responsables locaux et collectivités pour venir en aide aux écoles publiques les plus pauvres du pays. Ce partenariat aide à transformer des quartiers délabrés en pôles communautaires dynamiques. Madrasati repose sur la simple idée qu’il est dans l’intérêt de chaque citoyen de veiller à l’éducation de nos enfants.



Cet esprit de responsabilité partagée n’en est malheureusement qu’à ses balbutiements dans la région du monde dans laquelle je vis. Malgré nos investissements significatifs en matière d’éducation et nos succès pour encourager l’inscription à l’école et l’égalité des sexes, les systèmes éducatifs arabes sont en retard sur ceux de la plupart des autres régions du monde. Cela a pour conséquence un écart de connaissances qui laisse le monde arabe à la traîne. Il me semble que combler ce retard doit être la priorité des pays arabes – non seulement pour 2009, mais également pour les années à venir.



Dans ces pays, près de 57 millions d’adultes, dont deux tiers de femmes, ne savent ni lire ni écrire. Plus de 6 millions d’enfants, parmi lesquels une majorité de filles, ne sont pas inscrits à l’école primaire. Un trop grand nombre de systèmes éducatifs reposent sur le par cœur au lieu d’encourager nos enfants à poser des questions, à explorer et à créer. Nous ne sommes pas parvenus à construire des ponts solides entre le système scolaire et le secteur privé ; on constate, paradoxalement, que nous n’avons jamais formé autant de diplômés, mais qu’un tiers des jeunes sont sans emploi et que la plupart de nos étudiants les plus brillants finissent par émigrer.



Or nous ne pouvons pas nous permettre de continuer à gâcher nos talents. Avec plus de la moitié de sa population âgée de moins de 24 ans, le monde arabe bénéficiera ces quinze prochaines années d’un avantage démographique décisif : nous disposerons du taux de travailleurs potentiels le plus élevé du monde. Mais, pour en profiter pleinement, nous devons créer de réelles chances pour nos jeunes.



C’est la raison pour laquelle je crois que le monde arabe doit adopter ce que j’appelle les trois “R 2.0” : il ne s’agit pas simplement d’assurer les fondamentaux de la lecture, de l’écriture et des mathématiques, mais de Réorganiser nos programmes, de Récompenser nos meilleurs professeurs et de Renforcer le lien entre les salles de classe d’aujourd’hui et les lieux de travail de demain. Il s’agit d’un ordre du jour certes difficile, mais la Jordanie a montré que le véritable changement peut prendre racine dans le désert – et qu’un modèle éducatif novateur peut s’exporter dans une région entière. En 2003, nous avons, par exemple, lancé la Jordan Educational Initiative [JEI, Initiative de la Jordanie en faveur de l’éducation], un projet qui associe le dévouement du secteur public et la créativité du secteur privé afin que l’apprentissage par Internet puisse avoir sa place dans nos écoles. Aujourd’hui, plus de 100 établissements à travers le pays sont équipés de la technologie JEI, qui permet à des professeurs de sciences de pratiquer des expériences virtuelles dans leur salle de classe et à des professeurs de lettres de s’inspirer de programmes en ligne novateurs. En plus de fournir un accès Internet aux écoles, le programme JEI apporte de nouvelles façons d’enseigner. Ce modèle est maintenant imité en Egypte, en Palestine et en Inde.





Un autre exemple de partenariat dynamique, le programme INJAZ, met en relation des étudiants et des fonctionnaires volontaires qui proposent des séminaires sur des sujets tels que l’économie, l’éthique ou la création et la gestion d’entreprise – ainsi que sur des aptitudes pratiques comme prendre la parole en public ou rédiger un curriculum vitae. Créée en Jordanie en 1992, cette initiative s’est étendue depuis dans douze autres pays arabes, et son objectif est de toucher 1 million de jeunes Arabes d’ici à 2018.



Dans le même temps, nous misons sur les personnes qui, dans tout le monde arabe, redonnent vie aux classes. En collaboration avec le Teachers College (institut de formation des enseignants) de l’université Columbia, à New York, une nouvelle école devrait bientôt ouvrir ses portes en Jordanie et former des enseignants originaires de toute la région. D’autres nations arabes prennent également des mesures importantes et pionnières : le Yémen supprime les frais de scolarité pour le primaire, l’Egypte crée davantage d’écoles accessibles aux filles et le Maroc lance des programmes d’alphabétisation ciblés auprès des populations défavorisées. A Dubaï, la fondation Mohamed Ben Rached Al-Maktoum veut investir 10 milliards de dollars pour contribuer à bâtir la capitale arabe du savoir, entre autres, en formant les enseignants, en créant des bourses d’études et de recherche, et en encourageant les jeunes à prendre des responsabilités. Au Qatar, le projet phare a pour nom “Education City” : un campus de 1 200 hectares destiné à accueillir des antennes de quelques-uns des plus grands centres de formation et de recherche du monde. En 2009, de telles initiatives doivent prendre de l’ampleur et rallumer la flamme de l’apprentissage et de la découverte qui éclaire la marche en avant du monde arabe. Nous autres, Jordaniens, ferons notre part du travail

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:51 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-06-2009, 10:08 PM
الصورة الرمزية زهير سوكاح
زهير سوكاح زهير سوكاح غير متواجد حالياً
مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: ألمانيا - المغرب
المشاركات: 791
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ترجمة الفقرة الثانية

أمكن هذا التغيير بفضل برنامج " مدرستي" الوطني الذي أطلقتهُ سنة 2008، ويجمع هذا البرنامج مقاولات وجهات محلية مسؤولة إلى جانب البلديات، كما يهدف إلى تقديم المساعدة والدعم للمدارس العمومية الأكثر احتياجا في البلد. تساعد هذه الشراكة على تحويل هذه المباني المتداعية إلى مراكز تشاركية تتسم بالدينامية. يقوم برنامج مدرستي على فكرة بسيطة مفادها أنه من مصلحة كل مواطن الحرص والسهر على تربية وتعليم أبنائنا

ــــــــــــــــــــ

أكتفي بهذا القدر، وأنا متابع معكم، وحظ موفق للباقي الزميلات والزملاء. مع الشكر الجزيل لأخينا الدكتور أسامة على إشرافه على هذه الورشة.

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:52 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-07-2009, 03:53 AM
الصورة الرمزية lailasaw
lailasaw lailasaw غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 375
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ترجمة المقطع الأول

إنه اليوم الأول لوليد في المدرسة، عبر الصبي الباب بخطى متثاقلة ورأسه محني وكتفاه محدودبتين، ولكنه وإذ ولج باحة المبنى لاحظ أن شيئاً ما قد تغير فالجدران المتصدعة قد تم رأب صدوعها وأعيد طلاؤها أما الباحة الإسمنتية فقد تحولت إلى ساحة لعب حقيقية. بعد بضع ثوانٍ سيدخل وليد إلى غرفة صف تم تجديدها بالكامل، وفي الأسابيع القادمة سيكتشف مختبرات المعلوماتية وسيهتم متطوعون يعملون لصالح إحدى كبرى الشركات الأردنية بمتابعته. سيشترك الصبي في حصص موسيقى ورياضة اختيارية مع تلامذة مدرسة خاصة تمت توأمتها مع مدرسته. مع بدء العام الدراسي 2009 سينتظر وليد، للمرّة الأولى، بفارغ الصبر أن يعود إلى المدرسة.

_____________________________________________

بانتظار تعليقاتكم

ليلى

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:52 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-07-2009, 12:39 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

هذا هو أول أيام وليد في المدرسة. يتخطى الصبي الباب بخطى وجلة، خافض الرأس ومنكمش الكتفين ؛ ولكن مع دخوله في الباحة فإنه يلاحظ أنَّ ثمَّة شيء قد تغير، فجدران البناء المتشققة قد أُصلحت وأعيد طلاؤها، أمَّا الباحة الإسمنتية فقد تحولت إلى ساحة لعب حقَّة، وماهي إلاَّ بضع ثوان حتى ويدخل في صالة صفه المجدَّدة بالكامل. وفي الأسابيع القادمة سيستكشف مختبرات المعلوماتية، حيث سيشرف عليه متطوِّعون يعملون في عدَّة شركات أردنية كبرى، وسيشارك في حصص اختيارية تتناول الموسيقا والرياضة بمصاحبة تلاميذ مدرسة خاصة متوأمة مع مدرسته. وهكذا للمرة الأولى سينتظر وليد العودة للمدرسة بفارغ الصبر مع بدء العام الدراسي 2009.

الترجمة جيدة المستوى من حيث المبدأ ولكن تنقصها الدقة في بعض المواضع

تدخلي على الترجمة :

إكساب العبارة صيغة عربية : هذا هو أول أيام وليد في المدرسة...

إضافة منطق على العبارة : يتخطى الصبي الباب بخطى وجلة، خافض الرأس ومنكمش الكتفين

علامات الترقيم العربية : إعطاء الجمل إيقاعاً عربياً ووصلها مع بعضها البعض بمنطق عربي.

أخطاء لغوية : حقَّة

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:53 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-07-2009, 01:22 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

أمكن إحداث هذا التغيير بفضل البرنامج الوطني "مدرستي" الذي أطلقتُه سنة 2008. يجمع هذا البرنامج بين شركات ومسؤولين محليين علاوة على البلديات ويهدف إلى تقديم المساعدة والدعم للمدارس العمومية الأكثر فقراً في البلد (الأردن)، وتساعد هذه الشراكة على تحويل الأحياء المتداعية إلى مراكز شعبية ديناميكية. يستند برنامج مدرستي إلى الفكرة البديهية بأنه من مصلحة كلِّ مواطن الحرص على تربية أبنائنا.

الترجمة جيدة المستوى وتدخلي عليها كان من ناحية المصطلحات

الفارق بين المقاولة والشركة هو أنَّ الشركة أشمل وأعمُّ من المقاولة التي تعمل على أساس أخذ مناقصات وتنفيذ عقود وما إلى ذلك...

simple idée هنا هي فكرة بديهية رغم أنه قد يخيَّل للذهن أنها فكرة بسيطة...

وضعت مصطلح ديناميكي عوضاً عن دينامي، وهذا الأخير صحيح ومستعمل أيضاً ولكنَّ تعريبه ليس واضحاً للجميع... مثال أيضاً نقول ميكانيكي...

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:53 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-07-2009, 08:54 PM
الصورة الرمزية lailasaw
lailasaw lailasaw غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 375
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

شكراً جزيلاً على المداخلة
• حبذا لو توضح لي أكثر ما تقصده بافتقاد عبارة " عبر الصبي الباب بخطى متثاقلة ورأسه محني وكتفاه محدودبتين" للمنطق
• عذراً، ولكنني أوافقك الرأي على كلمة "منكمشة" عادة توصف الكتفان بأنهما محنيتان أو محدودبتان ولكن منكمشتان؟
• تبقى هناك بعض النقاط التي أخالفك الرأي فيها مع احترامي لرأيك وتقديري لما تبذله من وقت وجهد

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:54 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-08-2009, 01:13 AM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

أود الاشترك بهذه الدورة
هاهي محاولتي



Cet esprit de responsabilité partagée n’en est malheureusement qu’à ses balbutiements dans la région du monde dans laquelle je vis. Malgré nos investissements significatifs en matière d’éducation et nos succès pour encourager l’inscription à l’école et l’égalité des sexes, les systèmes éducatifs arabes sont en retard sur ceux de la plupart des autres régions du monde. Cela a pour conséquence un écart de connaissances qui laisse le monde arabe à la traîne. Il me semble que combler ce retard doit être la priorité des pays arabes – non seulement pour 2009, mais également pour les années à venir.



إن روح المسئولية المشتركة هذه مازالت تتعثر بخطواتها الأولى لسوء الحظ في تلك المنطقة من العالم حيث أعيش. وعلى الرغم من توظيفاتنا المعتبرة في التعليم ونجاحاتنا في تشجيع الالتحاق بالمدارس، والمساواة بين الجنسين، فإن النظم التعليمية العربية متأخرة عن معظم المناطق الأخرى من العالم. وينتج عن ذلك فجوة معرفية تدفع بالعالم العربي إلى مؤخرة الركب. ويبدو لي أن تلافي هذا التخلف يجب أن يكون أولوية في البلاد العربية، ليس لعام 2009 فحسب، بل وللأعوام القادمة.

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:54 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-08-2009, 01:14 AM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

Dans ces pays, près de 57 millions d’adultes, dont deux tiers de femmes, ne savent ni lire ni écrire. Plus de 6 millions d’enfants, parmi lesquels une majorité de filles, ne sont pas inscrits à l’école primaire. Un trop grand nombre de systèmes éducatifs reposent sur le par cœur au lieu d’encourager nos enfants à poser des questions, à explorer et à créer. Nous ne sommes pas parvenus à construire des ponts solides entre le système scolaire et le secteur privé ; on constate, paradoxalement, que nous n’avons jamais formé autant de diplômés, mais qu’un tiers des jeunes sont sans emploi et que la plupart de nos étudiants les plus brillants finissent par émigrer



. وفي هذه البلاد، فإن قرابة سبعة وخمسين مليوناً من البالغين، ثلثيهم من النساء أميون. وأكثر من ستة ملايين طفلاً، وغالبيتهم من الفتيات، لم يلتحقوا بالمدارس الابتدائية. يعتمد عدد هائل من النظم التعليمية على الحفظ عن ظهر غيب عوضاً عن تشجيع أبنائنا على طرح الأسئلة، والاكتشاف والإبداع( الاختراع). لم نتمكن من بناء جسور متينة بين النظام المدرسي والقطاع الخاص، ونكتشف بالنهاية بأننا لم ندرب يوماً هذا الكم من حملة الشهادات العليل ولكن ثلثهم من الشباب العاطلين عن العمل وينتهي المطاف بمعظم طلبتنا الجامعيين بالهجرة.

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:55 PM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-08-2009, 01:45 AM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

Or nous ne pouvons pas nous permettre de continuer à gâcher nos talents. Avec plus de la moitié de sa population âgée de moins de 24 ans, le monde arabe bénéficiera ces quinze prochaines années d’un avantage démographique décisif : nous disposerons du taux de travailleurs potentiels le plus élevé du monde. Mais, pour en profiter pleinement, nous devons créer de réelles chances pour nos jeunes.


ولكن لا يمكننا السماح لانفسنا باستمرار هدر مواهبنا. سيستفيد العالم العربي خلال الأعوام الخمسة عشر القادمة ، و بتعداد شعبه الذي يشكل الشباب دون الأربع والعشرين من العمر أكثر من نصفه ، من ميزة حاسمة في معدلات الاحصاء البشري: حيث تشكل نسبة الأيدي العاملة لدينا من أعلى المعدلات في العالم. ولكن يتوجب علينا إيجاد فرص عمل حقيقية لشبابنا للاستفادة منها بشكل كامل.

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:55 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-08-2009, 02:09 AM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

اسمحوا لي بالفقرة التالية فقد بدأت بترجمتها وسأضعها بعد قليل من اليوم


شكرا جزيلًا لكم وتحياتي


انتظر ملاحظاتكم وآراءكم بكل سرور.

أرسلت بتاريخ: 2/8

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 04:56 PM
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-08-2009, 06:20 AM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

’est la raison pour laquelle je crois que le monde arabe doit adopter ce que j’appelle les trois “R 2.0” : il ne s’agit pas simplement d’assurer les fondamentaux de la lecture, de l’écriture et des mathématiques, mais de Réorganiser nos programmes, de Récompenser nos meilleurs professeurs et de Renforcer le lien entre les salles de classe d’aujourd’hui et les lieux de travail de demain. Il s’agit d’un ordre du jour certes difficile, mais la Jordanie a montré que le véritable changement peut prendre racine dans le désert – et qu’un modèle éducatif novateur peut s’exporter dans une région entière. En 2003, nous avons, par exemple, lancé la Jordan Educational Initiative [JEI, Initiative de la Jordanie en faveur de l’éducation], un projet qui associe le dévouement du secteur public et la créativité du secteur privé afin que l’apprentissage par Internet puisse avoir sa place dans nos écoles. Aujourd’hui, plus de 100 établissements à travers le pays sont équipés de la technologie JEI, qui permet à des professeurs de sciences de pratiquer des expériences virtuelles dans leur salle de classe et à des professeurs de lettres de s’inspirer de programmes en ligne novateurs. En plus de fournir un accès Internet aux écoles, le programme JEI apporte de nouvelles façons d’enseigner. Ce modèle est maintenant imité en Egypte, en Palestine et en Inde.




ولهذا السبب فباعتقادي أنه يتوجب على العالم العربي تبني ما أدعوه ثلاثية " ر2.0" : حيث أنه لا يعنى فقط بتأمين أسس القراءة والكتابة والحساب، ولكن بإعادة هيكلة برامجنا، ومكافأة المتفوقين من الأساتذة وتعميق العلاقة بين صالات الصف اليوم وأوساط العمل غدًا. هو جدول أعمال صعب حقًا، ولكن الأردن قد أثبت بأن التغيير الحقيق يمكن أن يرسخ جذره في الصحراء، وأن مثالاً تربوياً مبتكرًا يمكن له الانتشار في منطقة بأسرها. فقد أطلقنا على سبيل المثال في عام 203 مشروع الأردن التعليمي [الأردن لدعم مبادرة التعليم] وهو مشروع يجمع ميزة التفاني في ( إخلاص) القطاع العام إلى الإبداع في القطاع الخاص كي يتمكن التعلم عبر الانترنت من أن يأخذ مكانه في مدارسنا. واليوم، مايزيد عن المئة مدرسة على امتداد البلاد قد تبنت تقنية
JEI
التي تمكن مدرسي العلوم من إجراء تجارب افتراضية في صالات صفوفهم، وتمكن أساتذة المواد الأدبية من الاستيحاء من البرامج الحية المبتكرة. علاوة على أن توفير إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت في المدارس، فإن البرنامج ...يقدم طريقة مبتكرة في التعليم. ويُتبع هذا النظام الآن في مصر وفلسطين والهند.

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 05:00 PM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-08-2009, 08:18 AM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

عندما نقرا العبارة "عبر سسس الباب بخطى متثاقلة ورأسه محني وكتفاه محدودبتين" نتخيل أنَّ الشخص الذي نحكي عنه هو شيخ عاجز

رأس محني : عبارة غير واضحة، ظهر محني، رقبة محنية، هي وضعيات معقولة، أما رأس محني فهي أقل وضوحاً

كتفاه محدودبتين : كتفاه مذكر، أيضاً حدب الظهر مثل حنى الظهر


اختياري أتى من رغبتي بنقل صورة مكتوبة لولد خائف من أول يوم له في المدرسة، فهو متردد خجل متريث يشعر بهيبة أمام المؤسسة التي يدخل فيها لأول مرة...

أرجو أن تذكري النقاط التي لا توافقين عليها في ساحة النقاش فربما أكون مخطئاً في اختياراتي أيضاً...

والنص مازال في تطوير مستمر، اليوم فكرت في تحسين الجملة "يتخطى الصبي الباب بخطى وجلة، خافض الرأس ومنكمش الكتفين" إلى "يدلف الصبي من الباب بخطى وجلة، خافض الرأس ومنكمش الكتفين"...

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 05:02 PM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-08-2009, 10:15 AM
الصورة الرمزية lailasaw
lailasaw lailasaw غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 375
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

طالما أنه قد نجح في عبور الباب فهو حتماً ليس عاجزاً
على كل هناك كلمة "الصبي" التي تبين أن الشخص موضوع الجملة هو ولد.

بالنسبة للرأس، بصراحة الأمر شائك قليلاً، فكرت قبلاً في مطأطئ الرأس ولكني خشيت من أن توحي بنوع من الذل أو ما شابه
على كل سأبحث بشكل أوسع عن مدلولات كلمة "حنى"

بالنسبة لبقية النقاط سأضعها لاحقاً

أرسلت بتاريخ: 2/8

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 05:02 PM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-08-2009, 10:30 AM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ما رأيكم ب:
متهدل أو مسترخي أو غائر أو مكور الكتفين فهي تدل على عكس معنى مشدود الكتفين وهي صفة التلميذ النشيط?

أرجو ألا أكون متطفلة؟

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 05:04 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-08-2009, 11:55 AM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

نعم نعم، الكلمة المثلى هي غائر الكتفين، شكراً لك...

القضية ليست عجزاً بل رهبة اليوم الأول

الورشة مفتوحة للجميع وليس هناك أي تطفل...

من الأفضل الانتهاء من موضوع قبل الانتقال إلى غيره، وضعت المقال الجديد للاطلاع والقراءة قبل البدء بالترجمة...

سأتابع معكم مساء الغد إن شاء الله

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 05:04 PM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-08-2009, 02:04 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

حسنًا، سأتابع ما أستطيع من الترجمة المتبقية


كما أود تصحيح العبارة الواردة في

ترجمتي رقم 8: ثلثاهم من النساء


الشهادات العليا بدلاُ من العليل

ترجمتي في المشاركة رقم 9: إيجاد فرص عمل حقيقة...عوضًا عن حقيقية

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 05:05 PM
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-08-2009, 03:43 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

Un autre exemple de partenariat dynamique, le programme INJAZ, met en relation des étudiants et des fonctionnaires volontaires qui proposent des séminaires sur des sujets tels que l’économie, l’éthique ou la création et la gestion d’entreprise – ainsi que sur des aptitudes pratiques comme prendre la parole en public ou rédiger un curriculum vitae. Créée en Jordanie en 1992, cette initiative s’est étendue depuis dans douze autres pays arabes, et son objectif est de toucher 1 million de jeunes Arabes d’ici à 2018.

مثال آخر لشريك فعال، برنامج إنجاز، إذ يمكّن الطلبة من التواصل مع الموظفين المتطوعين الذين يقدمون حلقات بحث على موضوعات كالاقتصاد مثلاً، و الأخلاق أو إنشاء و إدارة الشركات- و على المهارات العملية، كالخطابة، و كتابة سيرة ذاتية. هذه المبادرة المنبثقة في الأردن خلال عام 1992 وجدت صدى لها (طرحت ) منذ ذلك الوقت في اثني عشرة دولة أخرى، وهدفها هو احتضان مليوناً من الشباب العرب منذ الآن وحتى عام .



ووضعت بعض الكلمات بين قوسين وهي المعنى الأصلي للكلمة المترجمة، فهل يجوز استخدام ما وضعته في النص المترجم( وهي برأيي أجمل ) أم أنه يعد تغييرا في النص؟

شكرا جزيلا.

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-19-2009 الساعة 05:06 PM
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-08-2009, 09:15 PM
الصورة الرمزية lailasaw
lailasaw lailasaw غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 375
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

شكرا على ما تمديننا به من اقتراحات وأفكار
أعتقد أن Partenariat dynamique تعني "شراكة ديناميكية" وليس شريكاً
بالنسبة لكلمة Séminaire أعتقد أن ترجمتها بـ "حلقة دراسية" أو حتى "منتدى" أنسب للمقام

إليك ترجمتي وأنا بانتظار تعليقاتكم:
يشكل برنامج إنجاز مثالاً آخر عن الشراكة الديناميكية إذ يقيم الصلة بين الطلبة وبين متطوعين من الموظفين يقترحون عليهم منتديات حول مواضيع كالاقتصاد ....
تهدف هذه المبادرة إلى التواصل مع حوالي المليون من الشبيبة العربية وقد امتدت، منذ إطلاقها في الأردن عام 1992، لتشمل اثنا عشر بلداً عربياً آخر.

ملاحظة: لست راضية تماماً عن استخدامي لكلمة "التواصل" لترجمة Toucher
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 02-08-2009, 09:23 PM
الصورة الرمزية lailasaw
lailasaw lailasaw غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 375
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

عذراً إذا كنت ألعب دور المشاغبة ولكن كلمة "غائرة" ألا تستعمل لشيء يمكن أن يغور فنقول "عينان غائرتان"
تعجبني كلمة "متهدلة" أكثر ففيها شيء من الرضوخ والتسليم بالأمر الواقع (حال معظم التلامذة عند الذهاب إلى المدرسة)

بالنسبة لنقاط الاختلاف فهي التالية:

يتخطى: يتخطى عقبة، عائقاً موضوعاً مشكلة ولكن يتخطى الباب؟ أعتقد أنه قد تم تغييرها ولكن لا بأس من ذكرها
Pas traînant : لعلنا لم نتحرى الدقة، جميعنا، فالصورة كما أراها يجرجر قدميه
Salle de classe: ربما كان الاختلاف بين ترجمتينا اختلافاً ثقافياً ولكننا هنا، في سوريا، نقول غرفة الصف أو قاعة الصف أو قاعة الدرس أما صالة فدرجت العادة على استخدامها لقاعات الرياضة أو المسرح أو قاعات الانتظار، ثم أليست كلمة "صالة" غير عربية الأصل (هذا سؤال وليست مماحكة)
Il rentra dans une salle de classe: لا أدري لماذا ترجمتها "صالة صفه" هل اعتمدت على السياق المنطقي للنص؟ لأنه ما من شيء يحدد إذا ما كانت هي القاعة المعنية une salle وليست sa salle

مع تقديري
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 02-08-2009, 09:59 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ممكن أعطي رأيي

عندما يخاف الانسان بشكل عام او الطفل فإنه يرفع كتفيه للأعلى و الامام وبالتالي نحصل على فجوة في الامام

ولذلك فنقول أن اكتافه غارت في حفرتين وهي مستخدمة
نقول عن شخص غائر الكتفين وخاصة عندما نريد ان نصف انسانا نحيفا


تحية
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 02-09-2009, 06:12 AM
الصورة الرمزية lailasaw
lailasaw lailasaw غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 375
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

[size=medium] بالتأكيد، كل الآراء موضع ترحيب !
قلتي للتو أن المرء وخاصة الطفل يرفع كتفيه عندما يشعر بالخوف،إذا كيف تغور الكتفان إذا كانتا قد ارتفعتا إلى الأعلى؟
تحياتي
[/size]
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 02-09-2009, 08:11 AM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

الكتف عبارةعن سطح أو مثلث بشكل أدق

عند رفع عظم الكتف للأعلى، وللأمام أيضاً، كما ذكرت سابقاً، ينتج عن ذلك تجويف للداخل تحت عظم الكتف العلوي...

يغور العضل أو اللحم من الكتفين للداخل
كما تغور العينان في حفرتين

تحية صباحية
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 02-10-2009, 12:33 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

هل سيترجم أحد منكم المقطع الأخير
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-10-2009, 02:11 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

لسوء الحظ، مازالت روح المسؤولية المشتركة متعثرة بخطواتها الأولى في العالم العربي. فعلى الرغم من استثمارتنا المعتبرة في مجال التعليم ونجاحاتنا في تشجيع الالتحاق بالمدرسة والمساواة بين الجنسين فإنَّ المنظومات التعليمية العربية ما تزال متأخرة عن معظم مناطق العالم. وتنتج عن ذلك فجوة معرفية تجعل العالم العربي في مؤخرة الركب. ويبدو لي أنَّ تلافي هذا التخلُّف يجب أن يكون أولوية مهمَّة للدول العربية، ليس في*هذه السنة فحسب بل في السنوات القادمة أيضاً.

رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-10-2009, 02:12 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

وفي هذه الدول، فإنَّ قرابة سبعة وخمسين مليوناً من البالغين، وثلثاهم من النساء، هم أميُّون. وأكثر من ستة ملايين طفل، وغالبيَّتهم من الفتيات، لم يلتحقوا بالمدارس الابتدائية. يعتمد عدد مهمٌّ من المنظومات التعليمية على الحفظ عن ظهر غيب عوضاً عن تشجيع أبنائنا على طرح الأسئلة وعلى الاستكشاف والابتكار. لم نتمكَّن من بناء جسور متينة بين المنظومة المدرسية والقطاع الخاص. ومن المفارقة أن نرصد أننا لم ندرِّب مثل هذا الكمِّ من حملة الشهادات العليا من قبل، ولكنَّ ثلثهم هو من الشباب العاطلين عن العمل، كما ينتهي المطاف بمعظم طلبتنا الجامعيين إلى الهجرة.

رد مع اقتباس
  #26  
قديم 02-10-2009, 02:13 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ولكن لا يمكننا السماح لأنفسنا بالاستمرار في هدر مواهبنا. خلال السنوات الخمس عشر القادمة سيستفيد العالم العربي (الذي يشكِّل الشباب دون الرابع والعشرين من العمر أكثر من نصف سكانه) من ميزة حاسمة في معدلات الإحصاء البشري*: ستكون نسبة العمالة لدينا من أعلى المعدلات في العالم، ولكن يجب علينا إيجاد فرص حقيقية لشبابنا بغية الاستفادة منها بشكل كامل.

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 02-10-2009, 02:28 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

نسخت الترجمة المقترحة من حضرتك، كي أرى الفروقات بين ترجمتي وبينها، وأستفيد من التصحيح

شكراً جزيلاً
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 02-10-2009, 02:30 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

مشاركة متكررة
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 02-10-2009, 02:45 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer


> >

> >
بما أنه لم يقترح أحد ترجمة القسم الأخير سأضع محاولتي:


ونعتمد في الوقت ذاته على الأشخاص الذين يطورون التعليم في كافة أنحاء العالم العربي، وستفتتح عما قريب وبالتعاون مع كلية المعلمين ( معهد إعداد المعلمين ) في جامعة كولومبيا في نيويورك، مدرسةٌ جديدة أبوابها لإعداد معلمين قادمين من كافة أرجاء المنطقة. وتتخذ دول عربية أخرى إجراءات رائدة ومهمة: فهاهو اليمن يلغي القسط المدرسي للمرحلة الابتدائية، وتقوم مصر بإنشاء المزيد من المدارس لتسهيل الالتحاق أمام الفتيات وتطلق المغرب برامج محو الأمية التي تعنى بالطبقات الفقيرة. وترغب شركة محمد بن راشد آل مكتوم باستثمار عشرة ملايين من الدولارات لتساهم في إنشاء مشروع العاصمة العربية للمعرفة، على سبيل المثال تثقيف المعلمين، وتقديم منح دراسية للطلبة وللعاملين في مجال البحوث، وتشجيع الطلاب على تحمل مسؤوليات. يعد برنامج "مدينة التعليم" في قطر نموذجاً وهو عبارة عن حرم جامعي بمساحة ألفٍ ومئتين من الهكتارات مهئية لاستقبال عدد من أكبر المراكز التدريبية ومراكز البحوث في العالم. وينبغي لمشاريع كهذه، في عام 2009، أن تأخذ مدىً وأن تغذي جذوة التعلم والاكتشاف الذي سينير الطريق أمام العالم العربي. ونحن، الأردنيون، ننجز نصيبنا من العمل.



لست متأكدة من ترجمة على سبيل المثال )هي ترجمة لكلمة
entre autres


شكري وتقديري ....
.>>
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 02-10-2009, 02:47 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ولهذا السبب أعتقد أنه يجب أن يتبنَّى العالم العربي ما أدعوه «الركائز الثلاثية الجديدة» () للتعليم*: هذا لا يعني الاهتمام بركائز القراءة والكتابة والحساب فحسب، ولكن أيضاً إعادة هيكلة برامجنا ومكافأة الأساتذة المبرِّزين وتوثيق العلاقة بين معارف المدرسة في الوقت الراهن وحاجات أوساط العمل في الغد. إنه جدول مهمَّات صعبة حقاً ولكنَّ الأردن أثبت أنَّ التغيير الحقَّ يمكن أن يترسَّخ في الصحراء وأنه يمكن تطبيق نموذج تربوي مجدِّد في المنطقة بأسرها. لقد أطلقنا على سبيل المثال في سنة 2003 مبادرة التعليم في الأردن وهو مشروع يجمع بين ميزة الخدمة في القطاع العام والابتكار في القطاع الخاص بغية تمكين التعلُّم عبر الإنترنت من دخول مدارسنا. واليوم، تبنَّى ما يزيد عن المئة مدرسة أردنية هذه التقانة التي تمكِّن مدرِّسي العلوم من إجراء تجارب افتراضية في صفوفهم، وتمكِّن مدرِّسي المواد الأدبية من الاستيحاء من برامج إنترنتية مبتكرة. علاوة على توفير الإنترنت في المدارس فإنَّ هذه المبادرة تقدِّم أساليب جديدة في التعليم. وفي الوقت الراهن يُتَّبع هذا النموذج في مصر وفلسطين والهند.

The three Rs, a widely-used abbreviation for the basic elements of a primary school curriculum: reading, ’riting (writing), and ’rithmetic (arithmetic).

رد مع اقتباس
  #31  
قديم 02-10-2009, 03:43 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ثمَّة مثال آخر لشراكة فعَّالة، وهو برنامج «إنجاز» الذي يمكِّن الطلبة من التواصل مع موظفين متطوِّعين يقدِّمون حلقات دراسية عن موضوعات مثل الاقتصاد والأخلاقيات أو إنشاء الشركات وإدارتها - وعلى المهارات العملية، مثل التحدث أمام جمهور أو كتابة سيرة ذاتية. إنَّ هذه المبادرة التي انطلقت سنة 1992 من الأردن قد وجدت صدى لها في اثنتي عشرة دولة أخرى، وتهدف إلى الوصول لمليون شاب عربي من الآن وحتى سنة 2018.

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 02-10-2009, 03:43 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

ونعتمد في الوقت ذاته على الأشخاص الذين يطورون التعليم في كافة أنحاء العالم العربي. وبالتعاون مع Teachers College (معهد إعداد المعلمين) بجامعة كولومبيا في نيويورك ستفتتح عمَّا قريب مدرسةٌ جديدة لإعداد معلمين قادمين من كافة أرجاء العالم العربي. كما تتخذ دول عربية أخرى إجراءات رائدة ومهمَّة*: فهاهو اليمن يلغي القسط المدرسي في المرحلة الابتدائية، وهاهي مصر تنشئ المزيد من المدارس التي تسهِّل من التحاق الفتيات بها، وهاهي المغرب تطلق برامج محو الأمية الموجَّهة للطبقات الفقيرة. وترغب مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم باستثمار عشرة بلايين دولار في المساهمة بإنشاء مشروع العاصمة العربية للمعرفة، ومن بين ماستقدِّمه سيكون تأهيل المعلمين، وتقديم منح دراسية للطلبة وللباحثين، وتشجيع الطلاب على الاضطلاع بمختلف المسؤوليات. أمَّا البرنامج النموذجي «مدينة التعليم» في قطر فهو عبارة عن حرم جامعي بمساحة ألف ومئتين هكتار مهيَّأة لاستقبال معاهد تابعة لأكبر مراكز التدريب والبحوث في العالم. وفي سنة 2009 ينبغي أن تتعاظم أمثال هذه المبادرات وأن تغذِّي جذوة التعلُّم والاكتشاف التي ستنير درب تقدُّم العالم العربي. وبدورنا نحن الأردنيين، سننجز نصيبنا من المهمَّة.

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 02-10-2009, 04:37 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

هل انتهى التصحيح هنا أم ترى هناك نصائح أو ملاحظات قبل الانتقال للموضوع الآخر؟
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 02-10-2009, 05:28 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

شكراً لك على الترجمة الطيبة، مستوى الترجمة جيد ومناسب جداً واللغة المستعملة واضحة

التصحيحات بسيطة وكان هدفها هو إعادة سبك الجمل بنحو صحافي عربي، طبعاً صحافة بالمستوى الصحافي العالمي

بالنسبة لسؤالك عن entre autres، وهو تعبير فرنسي يمكن فهمه بالمثال : عندي هوايات كثيرة منها السباحة وركوب الخيل و...

عملت تصميم صحفي للمقال ووضعت فيه أسماء المشاركين في الترجمة فياليتك تبعثين لنا باسمك وبلدك كي أضيفه

الآن أنا في انتظار تعليقاتكم على المراجعة ويمكنني مناقشة أي سؤال معكم

وعند انتهاء المناقشة، سأضع النسخة الصحفية من المقال مع المقال الأصلي المنشور*باللغتين الإنكليزية والفرنسية...

شكراً لجميع من شارك في هذه الورشة الأولى...

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 02-10-2009, 06:12 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

نحن من ندين لك بالشكر

نتمنى لهذه الورشات أن يكتب لها الاستمرار

سأطرح أسئلتي لو سمحت تباعاً كي نتناقش فيها مع الزملاء كي نستفيد جميعاً


تحية وتقدير


بالنسبة للعنوان اقتراحي هو:

من جديد، وإلى الأبد ، التعليم
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 02-10-2009, 07:29 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

شكراً لك،

الورشات مستمرة كما قلت وهي تعتمد على مثابرة المترجمين... أمَّا الموضوعات فهي كثيرة وممتعة... والنتيجة مفيدة جداً للمترجمين فكل موضوع سأضعه في مقال صحفي بصيغة بي دي إف يمكن لكل مترجم الاحتفاظ به كعمل منجز في سيرته الذاتية، هذا بالإضافة إلى تطوير القدرة من المقالات إلى الكتب لاحقاً...


وضعت العنوان على النحو التالي :

التربية والتعليم، أولوية مستمرة...

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 02-10-2009, 08:19 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

هل يمكن للعنوان اقتراح

التعليم دائماً وأبداً

أم يعد ناقصاً عن المعنى المراد، لأن éducation تشمل التربية والتعليم ?
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 02-10-2009, 08:37 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

كما لاحظت في سياق المقال هناك محاضرات عن الأخلاقيات، ولذلك كلمة التربية مهمة جداً وهي تشمل التعليم ولكنني أثبتُّ التعليم لإظهار أنَّ في المبادرة هناك*أيضاً التعليم بمعناه العلمي...

والحقيقة أنه في بعض الدول العربية وزارة التعليم ماقبل الجامعي تسمَّى وزارة التربية فحسب

وفي النهاية هذه أمورخلافية بسيطة في الترجمة ومهمة العنوان هو جذب انتباه القارئ

أيضاً وضعت كلمة مستمرة ولم أضع دائمة لأنني أردت الكلمة فعالة أكثر مايمكن

تذكرت أنني وضعت كلمة شعلة بينما وضعت أنت كلمة جذوة... والحقيقة رغم أننا أحب هذه الكلمة جداً وأستعملها في محاضراتي "لكي ينجح الإنسان يجب أن تكون لديه جذوة تحرك فيه الرغبة في النجاح" ولكن فضلت كلمة الشعلة وهي أكبر من الجذوة وأوضح منها في اعتقادي...

بالنسبة لسؤالك عن تعدد الموضوعات، أحسب أنَّ فيه صعوبة في المتابعة من قبلي عند تكاثر الموضوعات علي فيقل التركيز وتقل نوعية أداء المراجعة، وهذا لايصلح في الورشة... سنرى كيف تصير الأمور في المستقبل...

أمَّا بالنسبة للتريث في وضع الترجمة فهذا ليس شرطاً ضرورياً وخاصة إذا كنت تشعرين بأنك تمتلكين ناصية الموضوع. ترجمة، مراجعة سريعة، تأكد من سلامة اللغة، تحرير في الموقع... هذه ورشة وليست أوليمبياد أو امتحان... هناك جانب مهم من المتعة والتلقائية في العمل...

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 02-10-2009, 09:05 PM
الصورة الرمزية perlenoire
perlenoire perlenoire غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 105
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

نعم، شكراً جزيلاً للشرح بالنسبة للعنوان

بالنسبة لكلمة جذوة فهي كما ذكرت نعم أظن حسب ما أحس بها أنها تعني قطعة من الجمر مثلاً ، ولكن عدت لترجمتك فرأيتك مستخدماً إياها فلربنا تعني أنك بالملف ستغيرها إلى شعلة وربما نعم هي أفضل حسب الكلمة الواردة في النص

كما عدت لاقتراحي بالنسبة للمواضيع المختلفة واظن أنه معك الحق بأن نشترك كلنا بترجمة موضوع واحد، فبهذه الطريقة حتى لنا نحن سيكون هناك فائدة أكبر، فتنوع بالمواضيع حتى وإن قلت مقادير الترجمة ولكن سيكون مفيداً بأن نطلع على مواضيع مختلفة وفهمها

عذراً للأسئلة الكثيرة وأتمنى إن كان لديك مرجعاً مناسباً في الترجمة أن تقترحه لنا، مع الشكر .
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 02-10-2009, 10:10 PM
الصورة الرمزية Aratype
Aratype Aratype غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,473
افتراضي _MD_RE: ورشة ترجمة فرنسية Eduquer, encore et toujours éduquer

الأعزاء،

بعثت إليكم رسالة تحوي رابط*ملف المقال بعد مراجعتي، عند موافقتكم على المحتوى يمكنني نشر الصورة النهائية منه*على الموقع وفي مواقع الترجمة العربية الصديقة
بالنسبة للمراجع في الترجمة الفرنسية، أستعمل قواميس فرنسية مثل Le Grand Robert و Le Littré وسأبعث بروابطها لكم إن كانت تهمكم

بالنسبة للقواميس العربية أستعمل لسان العرب والمعجم الوسيط (الأخير متوفر على موقع مجمع اللغة العربية بالقاهرة)

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ورشة ترجمة فرنسية Velasquez-Cronica lailasaw المنتدى الفرنسي French Forum 8 07-29-2009 09:09 AM
ورشة ترجمة فرنسية Balthus Aratype المنتدى الفرنسي French Forum 3 06-16-2009 08:06 AM
ورشة ترجمة فرنسية Ustad Mansur Aratype المنتدى الفرنسي French Forum 12 06-05-2009 03:43 PM
ورشة ترجمة فرنسية Balthus Aratype المنتدى الفرنسي French Forum 0 04-15-2009 11:21 PM
ورشة ترجمة فرنسية Velasquez-Cronica Aratype المنتدى الفرنسي French Forum 0 04-15-2009 11:14 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 12:36 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر