Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > اللغات الجزيرية (The Afro-Asiatic Languages) > دراسات لغوية مقارنة Comparative Linguistic Studies

دراسات لغوية مقارنة Comparative Linguistic Studies دراسات مقارنة في اللغات والآداب والثقافات الجزيرية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: إصدار كتاب فيزيائي جديد: [عاصفة في كوب شاي: فيزياء الحياة اليومية] 2019 - ترجمة: فيصل كريم الظفيري، ومراجعة علمية: أ. د. عبد الحميد مظهر - تقديم خاص للجمعية الدولية لمترجمي العربية (آخر رد :فيصل كريم)       :: هل لهذه الدعوى العريضة أي أساس عند أهل العلم بالألسن الجزيرية؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: مساعدۃ فی ترجمۃ النشید من العربیۃ الی الاردویۃ (آخر رد :حامد السحلي)       :: ماهي أدق ترجمة للفظة: (علماء بني إسرائيل) إلى اللغة الألمانية؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: ترجمة عبارات وجمل دينية (آخر رد :marwa-ahamd)       :: ما المقابل للمفعول المطلق في الإنجليزية ؟ (دعوة للمدارسة) (آخر رد :marwa-ahamd)       :: كيف يترجم أساتذتنا الكرام مصطلح(الجاهلية)؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: هيروغليفية عربية (آخر رد :حامد السحلي)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: أنا والبحر .......... (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #41  
قديم 06-10-2018, 10:53 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,707
افتراضي

السلام عليكم،

في الحقيقة قضية التسمية ليست ذات أهمية. ولا ينبغي لوم شلوتزر على إطلاق اسم (السامية) فلا علاقة لذلك بالسياسة ولا بالصهيونية كما أشار الأستاذ أحمد الأقطش. كان ذلك قبل الصهيونية بزمن بعيد. وقد قالت العرب: (إنما يسمي مَن ولد). فلنلد ثم نسمي كيف نشاء!

مصطلح (اللغات السامية) لم يعد يستعمل في البحث العلمي الغربي واستعيض عنه منذ زمن بمصطلح (اللغات الأفروآسيوية).

والعرب المشتغلون بهذه اللغات يسمونها اليوم (اللغات الجزيرية) وأحيانا (اللغات العروبية).

أجد صعوبة كبيرة في الحديث العلمي عن هذه اللغات مع غير العارفين بها. وأستثني من ذلك نشر المادة العلمية المتعلقة بهذ اللغات بهدف إفادة اللغويين العرب غير المتخصصين الراغبين في التثقف والتزود بمادة علمية يقدمها لهم المتخصصون كما يفعل الأستاذ أحمد الأقطش هنا موفقا.

تحياتي الطيبة.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 06-11-2018, 11:45 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
عاد وثمود والأحقاف قبل إبراهيم ثم إبراهيم وبنيه الذين شكلوا فرعين "عالأقل" بنو إسرائيل وبنو إسماعيل الذين اندمجوا بسكان الحجاز وتكلموا العربية كل هؤلاء أيضا على وجه القطع "الشرعي" من سلالة نوح
الانتساب إلى نوح كالانتساب إلى آدم، هو من تحصيل الحاصل. الإشكال في الأنساب المفصَّلة. وللأسف اندفع المسلمون بعد إسلامهم إلى النهل مِن معين أهل الكتاب باعتبارهم أوتوا العلم مِن قبلهم، فأدخلوا موروثاتهم في موروثاتهم وأعطوها شعار الاعتماد. أما القرآن فليس فيه إلا إشارات عابرة تخص أنساب الأنبياء، بعكس التوراة التي ذكرت تفصيلات الأنساب. والتاريخ السحيق يتعذر معه القطع بشيء، لا سيما مع نقص المعطيات الأثرية.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 06-11-2018, 02:43 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
مصطلح (اللغات السامية) لم يعد يستعمل في البحث العلمي الغربي واستعيض عنه منذ زمن بمصطلح (اللغات الأفروآسيوية).
تبقى مشكلة التصنيف والتسميات، مع كون هذا المصطلح Semitic ما يزال متداولاً لهذه اللغات الآسيوية، مع استخدام مصطلح Afro-Asiatic للأسرة الكبيرة التي تضم اللغات الأفريقية.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 06-12-2018, 02:05 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,707
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة

تبقى مشكلة التصنيف والتسميات، مع كون هذا المصطلح Semitic ما يزال متداولاً لهذه اللغات الآسيوية، مع استخدام مصطلح Afro-Asiatic للأسرة الكبيرة التي تضم اللغات الأفريقية.
نعم للأسرة التي كانت تدعى باللغات الحامية السامية (Hamito-Semitic Languages). ويفضل استعمال (اللغات الجزيرية) باطراد للدلالة على هذه الأسرة الكبيرة، مع التمييز بين اللغات الجزيرية الشرقية (= اللغات السامية)، واللغات الجزيرية الغربية (= اللغات الحامية). وهذه التسمية مستعملة على نطاق محدود.

ونحن بحاجة إلى مؤتمر علمي للمشتغلين بهذ اللغات من العرب للاتفاق على اسم جامع مانع لها انطلاقا من رؤية تاريخية صحيحة تأخذ بعين الاعتبار البحث العلمي الغربي وكذلك المنظومة الفكرية العربية. وأؤمن بأن مصطلح (اللغات الجزيرية) مناسب لذلك.

تحياتي الطيبة.
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 06-12-2018, 04:55 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
ونحن بحاجة إلى مؤتمر علمي للمشتغلين بهذ اللغات من العرب للاتفاق على اسم جامع مانع لها انطلاقا من رؤية تاريخية صحيحة تأخذ بعين الاعتبار البحث العلمي الغربي وكذلك المنظومة الفكرية العربية. وأؤمن بأن مصطلح (اللغات الجزيرية) مناسب لذلك.
أحسنتم يا دكتور عبد الرحمن، والأمل كبير إن شاء الله.

__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 06-12-2018, 06:18 PM
الصورة الرمزية حامد السحلي
حامد السحلي حامد السحلي متواجد حالياً
إعراب e3rab.com
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: سورية
المشاركات: 1,323
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة

وللأسف اندفع المسلمون بعد إسلامهم إلى النهل مِن معين أهل الكتاب باعتبارهم أوتوا العلم مِن قبلهم، فأدخلوا موروثاتهم في موروثاتهم وأعطوها شعار الاعتماد.
تعليقا على هذه الجزئية
لم تهتم الأجيال الأولى من المسلمين بدراسة أهل الكتاب وحتى من درسوهم نظروا نظرة تشكك لمنقولهاتهم
فمن جيل الصحابة لم يعرف سوى عبد الله بن سلام فهو أصلا من أحبار اليهود وأثره ضعيف ومن صغار الصحابة عبدالله بن أبي ومن التابعين المخضرمين كعب الأحبار وهو أيضا درس اليهودية قبل إسلامه ولم يكن له ذلك الوزن بين معاصريه العبادلة الأربعة وفقهاء الجيل الثاني من الصحابة
جيل التابعين عرف منهم ابن سيرين وهو من المبرزين لكن نقوله من أهل الكتاب انصبت في تأويل الأحلام والعبرة ولم يكن لها أثر فقهي وكان موقفه صلب تجاه الاعتبار بها فقهيا
الحقيقة حجم النقول المنسوبة أو مسندة لأهل الكتاب في الأجيال الثلاث الأولى محدود جدا لكن المتأخرين من المسلمين أعطوها أهمية كبرى كنتيجة للاحتكاك بفلسفات وثنية كالهندية واليونانية وما سببته للمسلمين من اعتزال وجهمية فلجأ من قاوموها نهاية القرن الثاني والثالث الهجري إلى كتب اليهود وارتفاع أهمية كتب اليهود تلك الفترة أثر حتى على اليهود أنفسهم الذين عظموا التلمود كثيرا على حساب التوراة مما أدى لظهور الفرقة المعروفة بالقرائين كرد فعل وقد كتب عنها الدكتور السليمان
__________________
إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 06-13-2018, 01:26 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

بارك الله فيكم يا أستاذ حامد. هذا الموضوع طويل الذيول وهو رواية الإسرائيليات، فليس هو بالأمر الذي يناقش في مداخلة مداخلتين. لكن فيما يخص قولك: «الحقيقة حجم النقول المنسوبة أو مسندة لأهل الكتاب في الأجيال الثلاث الأولى محدود جدا»، فالأمر لا يقتصر على نسبة الأقوال صراحةً إلى أشخاص بعينهم من أهل الكتاب كعبد الله بن سلام من الصحابة أو كعب الأحبار ووهب بن منبه من التابعين، بل هو مُتَـفَـشٍّ في الموقوفات والمقاطيع (وتعني باصطلاح المحدِّثين أقوال الصحابة وأقوال التابعين). فأبو هريرة وعبد الله بن عمرو وابن عباس وغيرهم هم ممن رووا الإسرائيليات، وزادت هذه الروايات جدًّا في عهد التابعين كالحسن البصري وعبيد بن عمير وقتادة وخلق سواهم، وكتبُ التفسير والمصنفات القديمة غاصَّة بهذه النقول.

انظر إلى هذه المرويات على سبيل المثال، وهي في صميم موضوع الأنساب التوراتية:
@ روى يحيى بن سعيد الأنصاري، عن سعيد بن المسيب [تابعي مدني ت 94 هـ] قال: «ولد نوح ثلاثة: سام، وحام، ويافث. فولد سام: العرب وفارس والروم، وفي كل هؤلاء خير. وولد حام: السودان، والبربر، والقبط. وولد يافث: الترك، والصقالبة، ويأجوج ومأجوج».
[الجامع لابن وهب 25؛ طبقات ابن سعد 1/ 26؛ فتوح مصر والمغرب لابن عبد الحكم ص28؛ تاريخ الطبري 1/ 210؛ تفسير الثعلبي 8/ 147 وغيرها]
أقول: مثل هذه الروايات هي من الإسرائيليات بلا شك، وإن لم يذكر الراوي المصدر الذي استقى منه هذا الكلام.

@ وروى سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة في قوله تعالى {ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ} قال: «ذُكر لنا: أنه ما نجا فيها يومئذ غير نوح وثلاثة بنين له وامرأته وثلاث نسوة، وهم: سام، وحام، ويافث. فأما سام: فأبو العرب، وأما حام: فأبو الحبش، وأما يافث: فأبو الروم».
[تفسير يحيى بن سلام 1/ 114؛ تفسير الطبري 17/ 353 وغيرهما]

وقد نُسبت هذه المقولة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يصح ذلك. وهذه المقولة انتشرت في شتَّى التواريخ التي أُلِّفت من ابن إسحاق ونزولاً، لا سيما مع نقل بعضهم من التوراة والإحالة عليها. فاللجوء إلى الموروث الكتابي لتفسير المسكوت عنه في القرآن الكريم وما يتعلق بالأمم السابقة وُجد قديمًا قِدَمَ عصر الصحابة وإن كان بنسبة أقل طبعًا عمَّا حدث في العصور التالية، فقد تعلَّم كثيرون القراءة والكتابة وانفتحوا على شعوب وثقافات أتاحت لهم توسيع معارفهم والاطلاع على ما ليس لهم به علم.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 06-17-2018, 07:48 PM
الصورة الرمزية مصطفى أحمد إنشاصي
مصطفى أحمد إنشاصي مصطفى أحمد إنشاصي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2018
المشاركات: 2
افتراضي

الإخوة الكرام جميعاً دون ذكر الأسماء مع حفظ الألقاب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقل الله طاعتكم وكل عام وأنتم بخير ومعذرة لتأخري في الرد بحكم ظروف العشر الأواخر من رمضان ...
اطلعت على ردودكم وتابعت بعضاً مما كتبه الدكتور أحمد الأقطش وقراءته الهادئة الموثقة لكتاب فقه اللهجات العربيات للدكتور بهجت القبيسي، وفي الحقيقة هناك كثير مما ورد في الردد بحاجة لوقفات ويصعب هنا في ردودنا السريعة أن نوفي ما يحتاج رد حقه، خاصة وأنكم اختزلتم تاريخ قرون طويلة أقام فيها الغرب منظومته المعرفية وعولمها على أسس توراتية وأصبحت الخرافات التوراتية ذات الأبعاد السياسية والمضامين العنصرية أصلاً لمنظومة المعارف العالمية وبدهيات ومسلمات عند العالم قبل الجاهل ... اختزلتم ذلك كله وغيره في:
أنه علاقة لتسمية شلوتزر (اللغات السامية) بالسياسة ولا بالصهيونية!
وكما أن الدكتور عبد الرحمن السليمان كما قال:
أجد صعوبة كبيرة في الحديث العلمي عن هذه اللغات مع غير العارفين بها!
فعن نفسي أجد صعوبة كبيرة في توضيح أننا مازلنا بحاجةى إلى إعادة النظر في منهجية كثير من مجالات العلم التي لها علاقة بأصول توراتية، سواء تاريخية أو لغوية أو دينية وغيرها، وعدم فصلها عن الأبعاد السياسية، خاصة وأن كتبة التوراة حشو فيها كل أهدافهم السياسية إلى نهاية العالم!
وقبل أن أنهي هذه الفقرة من ردي فقط ألفت الانتباه إلى أن مصطلح اللغات الجزرية جاء رداً على رفض الرافضين لتصنيفات الغرب ومنهجيته التوراتية في تقسيم الشعوب واللغات إلى سامية وحامية، واعتبار أن الجزيرة العربية هي أًل كل تلك الشعوب ولا يوجد سامي ولا حامي فيها، ولا عرب عاربة ولا مستعربة ولا بائدة ولا باقية ولكنهم كلهم يجمعهم معين واحد هو الجزيرة العربية...
يُتبع
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 06-20-2018, 07:28 AM
الصورة الرمزية Rima_Alkhani
Rima_Alkhani Rima_Alkhani غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 93
افتراضي

يسرني أن أتابع من بُعد مايجري من حوار، وأرى أن كل من المحاورين، ليس لديه فكرة واضحة عن خلفية كل محاور الفكرية ربما، لذا آثرت بسط روابط تقدم لأبحاث الأستاذ إنشاصي لتوضيح جهوده وأبحاثه ومذهبه الفكري المهم، حيث كنا ننشر له أبحاثه دون علمه، لأهميتها ومنطقيتها، حتى هبط علينا في موقعنا، يشارك ويحاور ويقدم الحقائق الغائبة:
وأراه لا يبحث عن الشهرة، بقدرما يريد تجديد الوعي لدى أجيال الأمة بجدية ،وتصحيح كثير مما شوه ثقافتنا من وارد ووافد بجهد توثيقي منطقي لاظني:
أرجو متابعة الروابط وقراءتها حرفا حرفا رغم طولها، لكنها مهمة :
http://omferas.com/vb/t62016/

http://omferas.com/vb/t61855/


http://omferas.com/vb/t61856/

نقد نظرية أصل الأجناس (مهمة):
http://omferas.com/vb/t60256/
القدس والأقصى والمزاعم الصهيونية:
http://omferas.com/vb/t53954/


http://omferas.com/vb/t51473/

الشرق الأوسط مصطلح غربي خبيث:
http://omferas.com/vb/t47932/

ويمكن متابعة جميع المواضيع من خلال الرابط:
http://omferas.com/vb/search.php?searchid=962543
شكرا لكم جميعا وبارك الله بكم( أظن هكذا تصبح الردود والنقاشات أكثر إقناعا).
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 06-20-2018, 10:45 AM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى أحمد إنشاصي مشاهدة المشاركة
اطلعت على ردودكم وتابعت بعضاً مما كتبه الدكتور أحمد الأقطش وقراءته الهادئة الموثقة لكتاب فقه اللهجات العربيات للدكتور بهجت القبيسي، وفي الحقيقة هناك كثير مما ورد في الردد بحاجة لوقفات ويصعب هنا في ردودنا السريعة أن نوفي ما يحتاج رد حقه، خاصة وأنكم اختزلتم تاريخ قرون طويلة أقام فيها الغرب منظومته المعرفية وعولمها على أسس توراتية وأصبحت الخرافات التوراتية ذات الأبعاد السياسية والمضامين العنصرية أصلاً لمنظومة المعارف العالمية وبدهيات ومسلمات عند العالم قبل الجاهل ... اختزلتم ذلك كله وغيره في: أنه علاقة لتسمية شلوتزر (اللغات السامية) بالسياسة ولا بالصهيونية! وكما أن الدكتور عبد الرحمن السليمان كما قال: أجد صعوبة كبيرة في الحديث العلمي عن هذه اللغات مع غير العارفين بها!
كل عام وأنتم بخير أستاذ مصطفى، وشكرًا على الاهتمام بقراءة الردود والتعقيبات، مع التنبيه على أن العبد الفقير ليس دكتورًا. وحقيقةً نحن متفقان في أمور ومختلفان في أمور، وهذا شيء طبيعي يمليه اختلاف التصورات والخلفيات. أما نظرية الأجناس التوراتية فسقطت منذ أمد بعيد في الغرب قبل الشرق، فلا طائل من الكلام فيها. وإنما الإشكال المتعلق باللغات القديمة لشعوب المنطقة هو في إطلاق التسميات: فنظرًا لأن هذه الأبحاث اللغوية تأسست على يد الغربيين، فمن الطبيعي أن يكونوا أصحاب السبق في عمل التصنيفات وسك الاصطلاحات وفك الرموز وإنشاء المعاجم... إلخ.

الآن وبعد مرور مئات السنين على الدراسات اللغوية المتعلقة بلغات المنطقة، وما صاحَب ذلك مِن اكتشافات أثرية وتنقيحات علمية، يصعب اختزال المسألة برمتها في الشأن السياسي والصراع العربي الإسرائيلي! وبخصوص مصطلح اللغات "السامية"، فقد ظهر له أكثر مِن بديل على يد الغربيين أنفسهم لاعترافهم بأنه مصطلح غير علمي، ولكنه ظلَّ في حيز الاستخدام لمجرد الشيوع والشهرة وليس اقتناعًا بنظرية الأجناس التوراتية. وكما قلتُ وقال الدكتور عبد الرحمن السليمان، فإن التسمية في حد ذاتها ليست عائقًا في هذا المجال، فالأهم هو الدراسة الفعلية لهذه اللغات على أيدي العرب المعاصرين وإعادة الاعتبار للغة العربية في الدراسات العلمية المحكَّمة. وهذا لن يتحقق إلا بأمرين أساسيين: الاستفادة من جهود الغربيين، وفصل العلم عن السياسة.

مع خالص تحياتي وتقديري،،
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 06-20-2018, 01:00 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

أكتفي بهذا القدر من التعليقات على الكتاب، والله الموفق.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:41 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر