Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > المنتدى العام General Forum > ادع إلى سبيل ربك Call to the way of Allah

ادع إلى سبيل ربك Call to the way of Allah ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: علم اللغة الكوني! (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: التقويم الميلادي خاطئ.. وأحد الأدلة ولادة المسيح صيفاً واحتفال النصارى به شتاء, (آخر رد :أحمد الأقطش)       :: ميس الغصون (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: شمشون (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: Good job, Mahmoud (آخر رد :عبد الرؤوف)       :: شقراء (آخر رد :محمد المختار زادني)       :: أهم 30 فعل في اللغة الألمانية (آخر رد :saleh.)       :: من شعر سافو اللزبونية (آخر رد :عبد الرؤوف)       :: خواطر سليمانية! (آخر رد :حياة بن عشري)       :: اللغة العربية - نقاش ثري في الاتجاه المعاكس (آخر رد :حياة بن عشري)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 04-23-2016, 01:38 PM
الصورة الرمزية مصطفى الشاذلي
مصطفى الشاذلي مصطفى الشاذلي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 134
افتراضي اجعل خلق الرسول نصب عينك

لو نظرنا إلى ما نحن فيه في مجتمعنا من علل وأمراض، لوجدنا الحكيم الأعظم صلى الله عليه وسلَّم قد وضع يده على الداء وشخص له الدواء الذي يمنح المجتمع كله العافية والرخاء إذا مشى على نهج حبيب الله ومصطفاه صلَّى الله عليه وسلَّم. وقد أشار إلى ذلك صلَّى الله عليه وسلَّم بإشارات حكيمة يعيها أولي الألباب، ويفقهها الأحباب، لأنها أمثال بسيطة وسهلة ليست غامضة على البُسطاء، ولا معقدة لا يعقلها إلا الفلاسفة والحكماء، بل أمثال ضربها لنا يعيها كل مسلم عادي.
من هذه الأمثال مَثَلٌ واحد نأخذه على سبيل العظة والعبرة؛ ونطبق عليه أحوالنا، ونقيس به أعمالنا وأفعالنا، ونتأسى بهديه في حياتنا، لعل الله عزَّ وجلَّ ينفعنا جميعاً بديننا في حياتنا ومماتنا بإذن الله، فقد ورد عنه صلَّى الله عليه وسلَّم أنه:
{أَتَى عَلَى رَجُلٍ قدْ جَمَعَ حُزْمَةً عَظِيمَةً لاَ يَسْتَطِيعُ حَمْلَهَا، وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يَزيدَ عَلَيهَا. قَالَ: يَا جِبْرِيلُ مَا هذَا؟ قَالَ: هذَا رَجُلٌ مِنْ أُمَّتِكَ عَلَيْهِ أَمَانَةُ النَّاسِ لاَ يَسْتَطِيعُ أَدَاءَهَا وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يَزِيدَ عَلَيْهَا} (1)
إن الله عزَّت قدرته وجلَّت حكمته جعل المبدأ العام لجميع الأنام، للخاص والعام، هو قوله عزَّ شأنه:
{ لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا } (286البقرة)،
لم يكلف أحداً في الوجود إلا على قدر طاقته، وهو عزَّ وجلَّ أعلم بقواه وقدرته وحقيقته، ويحمل الإنسان على قدر القوى التي وهبها له الرحمن، وإذا زاد في تكليفه زاد في عطائه، لأنه عزَّ وجلَّ حكم عدل لطيف خبير، جعل القاعدة الإلهية لجميع البشر:
? وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ? (46فصلت) ...
فخلقك في الدنيا وكلّفك ببنين وبنات على قدر ما تتحمل، إن كنت تتحمل البنين وهبهم لك وأعانك على ذلك، وإن كنت تتحمل البنات وهبهن لك وأعانك على ذلك، وإن كنت تتحمل البنين والبنات وهبهم جميعاً لك وأعانك على ذلك، وجعل لك من الأرزاق التي قدّرها قبل الخلق وفيها قال صلَّى الله عليه وسلَّم:
{ إن الله خلق الخلق وقدَّر الأرزاق قبل خلق آدم بألفي عام }(2)

(1) الترغيب والترهيب رواه البزار عن الربيع بن أنس عن أبي العالية أو غيره عن أبي هريرة
(2)رواه مسلم عن عمر مرفوعاً ولفظه: "قدر الله المقادير قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف عام".



http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D...7%D9%84%D9%85/

منقول من كتاب {الخطب الإلهامية شهر رجب والاسراء والمعراج} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً






رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 10:29 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر