Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتديات اللغة Language Forums > منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum

منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum منتدى اللغة العربية وآدابها وثقافتها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: تأملات في السياسىة (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: أسهل شرح لزمن المضارع المستمر أو Present Continuous مع أمثلة و تطبيق. (آخر رد :Medamrani)       :: ما اللفظ العربى المناسب لترجمة الكلمات الآتية....؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: لماذا أصبح الإسلام مرتبطاً بالإرهاب؟؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: أحنُّ إلى ... (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: نحن موجودون وجودا ،،سرابياً (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: في سبيل الجبن - رواية مترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: طلب تعاون (آخر رد :سالم العوام)       :: اللغة البلوشية هل هناك دراسة لها وهل حافظت على سمات اللغات الجزيرية (آخر رد :حامد السحلي)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 04-30-2015, 03:29 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي مع الحسن العسكري فى كتابه الفروق في اللغة

مع كتاب: الفروق في اللغة


الحسن بن عبد الله بن سهل العسكري




معجم رائع فى الفروق الدقيقة بين الكلمات










نبذة عن المؤلف:
والمؤلف هو الحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد بن يحيى بن مهران العسكري أبوهلال
ولد في عسكر مكرم من كور الأهواز بين البصرة وفارس
وقال السيوطي مات بعد الأربعمائة
وابو هلال هو ابن أخت أبي أحمد الحسن بن عبد الله بن سعيد بن إسماعيل العسكري (293-382هـ ) وتلميذه أيضا، قال السلفي : هو تلميذ ابو أحمد العسكري وقد توافقا في الاسم واسم الأب والنسبة .

نقلا عن المقدمة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-30-2015, 04:11 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

نبذة عن الكتاب :

اهتم علماء اللغة العربية القدامى بمسألة الفروق اللغوية اهتماماً بالغاً، وهذا ما دفعهم إلى دراستها والبحث في مسألة الترادف اللغوي، فقد لاحظوا أن ألسنة الناس صارت تستعمل عدداً غير قليل من المفردات المتقاربة المعاني باعتبارها متماثلة ومتشابهة ولها نفس المعنى. ولعل من أهم المؤلفين الذين عنوا بمسألة الفروق اللغوية هو أبي هلال العسكري، الذي عمد إلى تدوين مخطوطته هذه التي جمعها ونقل مضمونها عن كتاب "الوجوه والنظائر" وكتاب "تصحيح الوجوه والنظائر".

هذا وتعدّ هذه المخطوطة من أوسع كتب الفروق اللغوية مادة حيث تضمنت طرحاً للعديد من الآراء والشروحات التي تدل على غزارة واتقان مؤلفها ودقة تفكيره، وقد جاءت دراسة هذه الفروق على ضوء القرآن الكريم وألفاظ الفقهاء والمتكلمين وسائر محاورات الناس، والهدف الذي ابتغاه المؤلف من كتابه هذا هو صيانة اللغة العربية من التأويل والتحريف والخطأ، وحفظها بعيداً عن التصريف واللغو.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-30-2015, 04:16 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين اللمس والمس :


اللمس يكون باليد خاصة ليعرف اللين من الخشونة والحرارة من البرودة ، والمس يكون باليد وبالحجر وغير ذلك ولا يقتضي أن يكون باليد ولهذا قال الله تعالى "مستهم البأساء "وقال " إن يمسسك الله بضر" ولك يقل إن يلمسك .


وكذلك الفرق بين المس واللمس فرغم ما يبدو من ترادف وتقارب إلا أن اللمس هو إدراك بظاهر البشرة كالمس ويعبر به عن الطلب، والمس يقال فيما يكون معه إدراك بحاسة اللمس.



وقيل إن اللمس هو الالتصاق المقترن بالإحساس والمس هو الالتصاق فقط دون إحساس وقيل إن المس يكون بين جمادين أو حي وجماد أما اللمس فلا يكون إلا بين حيين.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-30-2015, 07:46 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الاختصار والإيجاز

أن الاختصار هو إلقاؤك فضول الألفاظ من الكلام المؤلف من غير إخلال بمعانية ولهذا يقولون قد اختصر فلان كتب الكوفيين أو غيرها إذا ألقى فضول ألفاظهم وأدى معانيهم في أقل مما أدوها فيه من الالفاظ فالاختصار يكون في كلام قد سبق حدوثه وأليفه، والايجاز هو أن يبنى الكلام على قلة اللفظ وكثرة المعاني يقال أوجز الرجل في كلامه إذا جعله على هذا السبيل واختصر كلامه أو كلام غيره إذا قصره بعد إطالة فأن استعمل أحدهما موضع الآخر فلتقارب معنييهما
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-02-2015, 05:08 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الإسهاب والإطناب

الإطناب هو بسط الكلام لتكثير الفائدة والإسهاب بسطه مع قله الفائدة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-02-2015, 05:10 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الخبر والحديث

الخبر هو القول الذي يصح وصفه بالصدق والكذب ويكون الإخبار به عن نفسك وعن غيرك وأصله أن يكون الإخبار به عن غيرك وما به صار الخبر خبرا هو معنى غير صيغته لأنه يكون على صيغة ما ليس بخبر كقولك رحم الله زيدا والمعنى اللهم ارحم زيدا ، والحديث في الأصل هو ما تخبر به عن نفسك من غير أن تسنده إلى غيرك وسمي حديثا لأنه لا تقدم له وإنما هو شيء حدث لك فحدثت به ثم كثر استعمال اللفظين حتى سمي كل واحد منهما باسم الاخر
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-02-2015, 05:21 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين النداء والصياح

الصياح رفع الصوت بما لا معنى له ، ولا يقال له نداء إلا إذا كان له معنى.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-02-2015, 05:26 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الدعاء والنداء

النداء هو رفع الصوت بما له معنى والعربي يقول لصاحبه ناد معي ليكون ذلك أندى لصوتنا أي أبعد له والدعاء يكون برفع الصوت وخفضه يقال دعوته من بعيد ودعوت الله في نفسي ولا يقال ناديته في نفسي وأصل الدعاء طلب الفعل دعا يدعو وادعى ادعاء لأنه يدعو إلى مذهب من غير دليل وتداعى البناء يدعو بعضه بعضا إلى السقوط والدعوى مطالبة الرجل بمال يدعو إلى أن يعطاه وفي القرآن ..

تَدْعُو مَنْ أَدْبَرَ وَتَوَلَّىٰ ﴿المعارج: ١٧﴾

أي يأخذه العذاب كأنه يدعوه إليه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-02-2015, 05:31 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الصوت والصياح

الصوت عام في كل شيء تقول صوت الحجر وصوت الباب وصوت الإنسان والصياح لا يكون إلا لحيوان
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-02-2015, 05:36 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الكلام والكلم

الكلام هو ما يعطي معناً مفيداً باستخدام كلمتين أو أكثر، أما الكلم فهو جمع للفظ "كلمة" أي أنه لابد أن يكون أزيد من كلمتين ولا يشترط فيه أن يعبر عن معنى مفيد، فمن حيث القياس الكمي فإن "الكلام" نطاقه أوسع إذ يضم أي عبارة تتألف من كلمتين أو أكثر بينما نجد أنه من حيث الكيف فإن "الكلم" يعبر عن محتوى أوسع إذ أنه يتضمن المفيد وغير المفيد.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05-02-2015, 05:41 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الكلام والتكليم

التكليم تعليق الكلام بالمخاطب فهو أخص من الكلام وذلك أنه ليس كل كلام خطابا للغير فإذا جعلت الكلام في موضع المصدر فلا فرق بينه وبين التكليم وذلك أن قولك كلمته كلاما وكلمته تكليما سواء وأما قولنا فلان يخاطب نفسه ويكلم نفسه فمجاز وتشبيه.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-02-2015, 06:08 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين القصص والحديث

القصص ما كان طويلا من الأحاديث متحدثا به عن سلف ومنه قوله تعالى ( نحن نقص عليك أحسن القصص ) وقال ( وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ) ولا يقال الله قاص لأن الوصف بذلك قد صار علما لمن يتخذ القصص صناعة وأصل القصص في العربية إتباع الشيء الشيء ومنه قوله تعالى ( وقالت لأخته قصية ) وسمي الخبر الطويل قصصا لأن بعضه يتبع بعضا حتى يطول وإذا استطال السامع الحديث قال هذا قصص والحديث يكون عمن سلف وعمن حضر ويكون طويلا وقصيرا ويجوز أن يقال القصص هو الخبر عن الأمور التي يتلو بعضها بعضا والحديث يكون عن ذلك وعن غيره والقص قطع يستطيل ويتبع بعضه بعضا مثل قص الثوب بالمقص وقص الجناح وما أشبه ذلك وهذه قصة الرجل يعني الخبر عن مجموع أمره وسميت قصة لأنها يتبع بعضها بعضا حتى تحتوي على جميع أمره.

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-04-2015, 04:18 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين الجسد والبدن

البدن هو ما علا من جسد الانسان ولهذا يقال للدرع القصير الذي يلبس على الصدر بدن لأنه يقع على البدن، وجسم الإنسان كله جسد والشاهد أنه يقال لمن قطع بعض أطرافه إنه قطع شيء من جسده ولا يقال شيء من بدنه ، وقد يتداخل الأسمان إذا تقاربا في المعنى ولما كان البدن هو أعلى الجسد وأغلظه قيل لمن غلظ من السمن قد بدن وهو بدين والبدن الإبل المسمنة للنحر ثم كثر ذلك حتى سمي ما يتخذ للنحر بدنه سمينه كانت أو مهزولة.

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-04-2015, 04:44 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين النصيب والحظ

النصيب يكون في المحبوب والمكروه يقال وفاه الله نصيبه من النعيم أو من العذاب ولا يقال حظه من العذاب إلا على استعارة بعيدة لأن أصل الحظ هو ما يحظه الله تعالى للعبد من الخير والنصيب ما نصب له ليناله سواء كان محبوبا أو مكروها ويجوز أن يقال الحظ اسم لم يرتفع به المحظوظ ولهذا يذكر على جهة المدح فيقال لفلان حظ وهو محظوظ والنصيب ما يصيب الإنسان من مقاسمة سواء ارتفع به شأنه أم لا ولهذا يقال لفلان حظ في التجارة ولا يقال له نصيب فيها لأن الربح الذي يناله فيها ليس عن مقاسمة.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-06-2015, 04:51 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين الإنكار والجحد

الجحد أخص من الإنكار وذلك أن الجحد إنكار الشيء الظاهر والشاهد قوله تعالى ( بأياتنا يجحدون ) فجعل الجحد مما تدل عليه الآيات ولا يكون ذلك إلا ظاهرا وقال تعالى ( يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها ) فجعل الإنكار للنعمة لأن النعمة قد تكون خافية ويجوز أن يقال الجحد هو إنكار الشيء مع العلم به والشاهد قوله ( وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ) فجعل الجحد مع اليقين والإنكار يكون مع العلم وغير العلم.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-09-2015, 10:09 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين الشدة والصلابة

الصلابة هي التئام الأجزاء بعضها إلى بعض من غير خلل مع يبوسة فيها، والشدة هي التصاق الأجزاء بعضها ببعض سواء كان الموصوف بها ملتئما أو متحللا والشدة مبالغة في وصف الشيء واستعمالها في موضع الصلابة استعارة.

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-09-2015, 10:13 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الإهلاك والإعدام

الإهلاك أعم من الإعدام لأنه قد يكون بنقض البنية وإبطال الحاسة وما يجوز أن يصل معه اللذة والمنفعة ، والاعدام نقيض الإيجاد فهو أخص فكل إعدام إهلاك وليس كل إهلاك إعداما
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-14-2015, 05:04 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي



الفرق بين السمع والاستماع

الاستماع هو استفادة المسموع بالإصغاء إليه للفهم ، ولهذا لا يقال إن الله يستمع وأما السماع فيكون اسما للمسموع يقال لما سمعته من الحديث هو سماعي ويقال للغناء سماع ويكون بمعنى السمع تقول سمعت سماعا كما تقول سمعت سمعا والتسمع طلب السمع مثل التعلم طلب العلم.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-14-2015, 05:21 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين السمع والاصغاء

أن السمع هو إدراك المسموع والسمع أيضا اسم الآلة التي يسمع بها، والاصغاء هو طلب إدراك المسموع بإمالة السمع إليه يقال صغا يصغو إذا مال وأصغى لغيره وفي القرآن ( فقد صغت قلوبكما ) أي مالت وصغوك مع فلان أي ميلك.

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-19-2015, 09:49 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين الحظ والقسم

أن كل قسم حظ وليس كل حظ قسما وإنما القسم ما كان عن مقاسمة وما لم يكن عن مقاسمة فليس بقسم فالإنسان إذا مات وترك مالا ووارثا واحد قيل هذا ا لمال كله حظ هذا الوراث ولا يقال هو قسمة لأنه لا مقاسم له فيه فالقسم ما كان من جملة مقسومة والحظ قد يكون ذلك وقد يكون الجملة كله
ا
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 05-19-2015, 09:50 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين النصيب والحظ

النصيب يكون في المحبوب والمكروه يقال وفاه الله نصيبه من النعيم أو من العذاب ولا يقال حظه من العذاب إلا على استعارة بعيدة لأن أصل الحظ هو ما يحظه الله تعالى للعبد من الخير والنصيب ما نصب له ليناله سواء كان محبوبا أو مكروها ويجوز أن يقال الحظ اسم لم يرتفع به المحظوظ ولهذا يذكر على جهة المدح فيقال لفلان حظ وهو محظوظ والنصيب ما يصيب الإنسان من مقاسمة سواء ارتفع به شأنه أم لا ولهذا يقال لفلان حظ في التجارة ولا يقال له نصيب فيها لأن الربح الذي يناله فيها ليس عن مقاسمة
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-19-2015, 09:53 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين النصيب والحصة

أن بعضهم قال إن الحصة هي النصيب الذي بين وكشف وجوهه وزالت عنه وأصلها من الحصص وهو أن يحص الشعر عن مقدم الرأس حتى ينكشف.

وفي القرآن ( الآن حصحص الحق ) ولهذا يكتب أصحاب الشروط حصته من الدار كذا ولا يكتبون نصيبه لأن ما تتضمنه الحصة من معنى التبيين والكشف لا يتضمنه النصيب وعندنا أن الحصة هي ما ثبت للانسان وكل شيء حركته لتثبته فقد حصحصته وهذه حصتى أى ما ثبت لي وحصته من الدار ما ثبت له منها وليس يقتضي أن يكون عن مقاسمة كما يقتضي ذلك النصيب
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 05-19-2015, 09:55 AM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين النصيب والقسط

النصيب يجوز أن يكون عادلا وجائرا وناقصا عن الاستحقاق وزائدا يقال نصيب مبخوس وموفور والقسط الحصة العادلة مأخوذه من قولك أقسط إذا عدل يقال قسط القوم الشيء بينهم إذا قسموه على القسط ويجوز أن يقال القسط اسم للعدل في القسم ثم سمي العزم على القسط قسطا كما يسمى الشيء باسم سببه وهو كقولهم للنظر رؤية وقيل القسط استحق المقسط له من النصيب ولا بد له منه ولهذا للجوهر قسط من المساحة أي لا بد له من ذل
ك
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 05-29-2015, 12:51 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين أخمدت الناء وأطفأتها

الإخماد يستعمل في الكثير والإطفاء في الكثير والقليل يقال أخمدت الناء وأطفات النار ويقال أطفأت السراج ولا يقال أخمدت السراج وطفئت النار يستعمل في الخمود مع ذكر النار فيقال خمدت نيرت الظلم ويستعمل الإطفاء في غير ذكر النار فيقال طفىء غضبه ولا يقال خمد غضبه وفي الحديث الصدقة تطفىء غضب الرب وقيل الخمود يكون بالغلبة والقهر والإطفاء بالمداراة والرفق ولهذا يتسعمل الإطفاء في الغضب لأنه يكون بالمداراة والرفق والإخماد يكون بالغلبة ولهذا يقال خمدت نيران الظلم والفتنه.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 07-19-2015, 03:02 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفروق بين العبث واللعب واللهو

العبث ما خلا عن الإرادات إلا إرادة حدوثه فقط ، واللهو واللعب بتناولهما غير إرادة حدوثهما إرادة وقعا بها لهوا ولعبا ويمكن أن يرتبطا بإرادة أخرى فيخرجا عن كونهما لهوا ولعبا ، وقيل اللعب عمل للذة لا يراعى فيه داعي الحكمة كعمل الصبي لأنه لا يعرف الحكيم ولا الحكمة وإنما يعمل للذة .
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 07-20-2015, 07:54 AM
الصورة الرمزية منذر أبو هواش
منذر أبو هواش منذر أبو هواش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: الأردن
المشاركات: 769
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr-a-k-mazhar مشاهدة المشاركة

الفرق بين أخمدت الناء وأطفأتها

الإخماد يستعمل في الكثير والإطفاء في الكثير والقليل يقال أخمدت الناء وأطفات النار ويقال أطفأت السراج ولا يقال أخمدت السراج وطفئت النار يستعمل في الخمود مع ذكر النار فيقال خمدت نيرت الظلم ويستعمل الإطفاء في غير ذكر النار فيقال طفىء غضبه ولا يقال خمد غضبه وفي الحديث الصدقة تطفىء غضب الرب وقيل الخمود يكون بالغلبة والقهر والإطفاء بالمداراة والرفق ولهذا يتسعمل الإطفاء في الغضب لأنه يكون بالمداراة والرفق والإخماد يكون بالغلبة ولهذا يقال خمدت نيران الظلم والفتنه.
اخماد النار يستلزم الكثير من الجهد، وأما الاطفاء فلا يستلزم جهدا، لذلك فقد قال تعالى (كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللهُ) فاستخدم (الاطفاء) هنا للاستخفاف بأعداء الله وبحروبهم، ولأنه لا يصعب على الله شيء سبحانه.

تحياتي

__________________
منذر أبو هواش
مترجم اللغتين التركية والعثمانية
Munzer Abu Hawash
ARAPÇA - TÜRKÇE - OSMANLICA TERCÜME

munzer_hawash@yahoo.com
http://ar-tr-en-babylon-sozluk.tr.gg
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 04-20-2016, 02:17 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منذر أبو هواش مشاهدة المشاركة
اخماد النار يستلزم الكثير من الجهد، وأما الاطفاء فلا يستلزم جهدا، لذلك فقد قال تعالى (كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللهُ) فاستخدم (الاطفاء) هنا للاستخفاف بأعداء الله وبحروبهم، ولأنه لا يصعب على الله شيء سبحانه.

تحياتي

الأخ العزيز منذر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة و الشكر موصول للإضافة

وبارك الله فيك و لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 04-20-2016, 02:19 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين الضر والسوء

أن الضر يكون من حيث لا يعلم المقصود به والسوء لا يكون إلا من حيث يعلم، ومعلوم أنه يقال ضررت فلانا من حيث لا يعلم ولا يقال سؤته الا إذا جاهرته بالمكروه.
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 04-23-2016, 02:48 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي


الفرق بين التذكير والتنبيه

أن قولك ذكر الشيء يقتضي أنه كان عالما به ثم نسيه فرده إلى ذكره ببعض الأسباب وذلك أن الذكر هو العلم الحادث بعد النسيان على ما ذكرنا ويجوز أن ينبه الرجل على الشيء لم يعرفه قط ألا ترى أن الله ينبه على معرفته بالزلازل والصواعق وفهم من لم يعرفه البته فيكون ذلك نتبيها له كما يكون تنبيها لغيره ولا يجوز أن يذكره بما لم يعلمه قط
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 05-01-2016, 04:49 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين النسيان والسهو

النسيان إنما يكون عما كان والسهو يكون عما لم يكن، تقول نسيت ما عرفته ولا يقال سهوت عما عرفته وأنما تقول سهوت عن السجود في الصلاة فتجعل السهو بدلا عن السجود الذي لم يكن والسهو والمسهو عنه يتعاقبان، وفرق آخر أن الإنسان إنما ينسى ما كان ذاكرا له والسهو يكون عن ذكر وعن غير ذكر لأنه خفاء المعنى بما يمتنع به إدراكه، وفرق آخر وهو أن الشيء الواحد محال أن يسهى عنه في وقت ولا يسهى عنه في وقت آخر وإنما يسهى في وقت آخر عن مثله ويجوز أن يسهى الشيء الواحد في وقت ويذكر في وقت آخر.
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 05-10-2016, 04:56 PM
الصورة الرمزية Dr-A-K-Mazhar
Dr-A-K-Mazhar Dr-A-K-Mazhar متواجد حالياً
ملاح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1,745
افتراضي

الفرق بين الهم والغم

الهم هو الفكر في إزالة المكروه واجتلاب المحبوب وليس هو من الغم في شيء ألا ترى أنك تقول لصاحبك أهتم بحاجتي ولا يصح أن تقول أغتم بها والغم معنى ينقبض القلب معه ويكون لوقوع ضرر قد كان أو توقع ضرر يكون أو يتوهمه وقد سمي الحزن الذي تطول مدته حتى يذيب البدن هما وشتقاقه من قولك انهم الشحم إذا ذاب وهمه أذبه
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 08:37 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر