Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتديات اللغة Language Forums > منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum

منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum منتدى اللغة العربية وآدابها وثقافتها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عناوين صحفية وأخبار متنوعة باللغة الفرنسية (آخر رد :إسلام بدي)       :: Cfp_فعاليات الترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: عناوين صحفية وأخبار متنوعة باللغة الإنجليزية (آخر رد :إسلام بدي)       :: لفظ [صِهْر] في قول الله تعالى: (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: Le tatouage dans l'antiquité (آخر رد :RamiIbrahim)       :: يَدُ الحاكم (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: نظرية المؤامرة: خواطر و أسئلة و تأملات (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: الكائن النوراني أو الملاك الأبيض (آخر رد :RamiIbrahim)       :: English Thrives on Adaptation (آخر رد :RamiIbrahim)       :: سؤال لأعضاء هذا المنتدى العظيم (آخر رد :إسلام بدي)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-24-2022, 02:38 AM
الصورة الرمزية محمد آل الأشرف
محمد آل الأشرف محمد آل الأشرف غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2018
المشاركات: 207
افتراضي لفظ ( الرب )

لفظ (الرب)
قال الشيخ محمد حسن حسن جبل :
مادة (ربب - ربرب)
{ الحمد لله رب العالمين ﴾ [الفاتحة: ٢]
«الرُّبّ – بالضم: الطلاء الخاثر (الطلاء – ككتاب: هو الشراب الذي طبخ حتى ذهب نصفه. فالرب هو ما نسميه المربى). الرب: عصارة التمر المطبوخة ونحوها من المربيات. ارتُبَّ العنبُ - للمفعول: طبخ حتى يكون رُبَّا يؤتدم به. رُبُّ السمن والزيت: ثُقْلٌه الأسود. رببت الزِّقَّ بالرٌبّ والحٌبَّ بالقِير والقَار: مَتَنْتُه/ دهنتُه وأصلحته». (الحب هنا هو الزِّير - وعاء الماء المعروف). المعنى المحوري: استغلاظ المائع ونحوه حتى يتماسك من أجل الإصلاح أو الانتفاع* : كاستغلاظ رُبِّ العنب وعصارة التمر وصلوحهما للائتدام، وكتجمع ثُقْل السمن والزيت في أسفلها فيصلح الزيت والسمن بذلك، أي يخلصان من الشوائب. ورَبُّ الزِق والحُب بالقار (وهو يشبه المربى في الرخاوة مع الغلظ والتماسك) يصلحها بسد مسامهما. والاستعمال من باب الإصابة بالشيء كرَكَبْته: ضربته بالركبة). ومما تجمعت فيه ملاحظ الأصل «الرَبْرَب: القطيع من بقر الوحش (تجمع كالاستغلاظ وتماسك في صورة تحوّز أعني عدم انتشار وتبعثر) ومثله الرِبابة – ككتابة وهي سُلْفَة القداح (جعبة كالكِنانة). والمِرْباب من الأَرَضِين: التي كثر نبتها ونأمتها (تجمُّع مع غنى بالخصوبة يجعلها تكثر النبات وتقويه) والرُبَّى كالجُلَّى: العقدة. ومن معنوى هذا «الرِباب - ككِتاب: العهد والميثاق (إمساك)، والرُبَّى: الحاجة» (يطلب الحصول عليها أي ضمها).
ومن الإمساك والجمع في صورة إصلاح رعاية وإنماء: «ربَّ الرجل ولده والصبي (رد): ربَّاه. والصبي مربوب وربيب. والسحاب يَرُبُّ المطر: يجمعه وينميه. والمطر يرب الثرى والنبات وينميه. والرَبُّ - بالفتح: المربى (فَعل بمعنى فاعل – ويشمل الإصلاح والرعاية)، والمالك، والسيد (ممسك بالشيء جامع له عنده كما يقال ملك من ملك الشيء: الإمساك به)، { اذكرني عند ربك ﴾ [يوسف: ٤٢]، كما يطلق على المدبر ، والقيم، والمنعم من معنى الجمع في صورة حَوْز مع الإصلاح. ووصفه عز وجل بالرَبِّ يشمل كل هذه المعاني، فهو المنشئ بدءا والمربي، والمنعم، والمالك ( الحمد لله رب العلمين ) والجمهور الأعظم من التركيب في القرآن هو (ربّ) بهذا المعنى ( قل أغير الله أبغى رَبَّا وهو رب كل شيء ﴾ [الأنعام: 164 ] وجمعه أرباب { ءأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار ﴾ [يوسف: 39] ، { إنه ربي أحسن مثواى ﴾ [يوسف: ۲۳]، (الخلاف في المراد.. أهو الله عز وجل – وهو الأليق به صلى الله عليه وعلى نبينا وسلم ، أم سيده الذي اشتراه، وهما من المِلْك أو السيادة وتبعاتهما؟ وليس الخلاف في المعنى. ورَبَبْتُ القوم: سُستهم، (فهذان من السيادة الرياسة وهي إمساك). والربيبة: بنت امرأة الرجل من زوجها السابق (تلحق بأمها عند زوجها الجديد فيربيها)، { وريائبكم الاتي في حجوركم ﴾ [النساء: ٢٣] (فعيلة هنا بمعنى مفعولة).
و «الربيب أيضا: الرابُّ، والمَلِكٌ، وبهاء: المربٍّية» (بمعنى فاعله).
ومما برز فيه معنى التجمع (الاستغلاظ) «الرِبِّي - بالكسر والتضعيف: الجماعة الكثيرة منسوب إلى «الرِبَّة: الفرقة من الناس عشرة آلاف أو نحوها، { وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثير ﴾ [آل عمران: ١٤٦]. والربابة - كرسالة: جماعة السهام، وكسحابة: السحابة التي ركب بعضها بعضا، والمِرَبٌّ: مجمع يجمع الناس، والربب - كسبب: الماء الكثير المجتمع».
أما كلمة «رباني» فهي منظور فيها لزيادة التصاق المتصف بها بالرب سبحانه فنسب إليه كما في الحديث الشريف «أجعلك عبدا ربانيا» وفي الوسيط أنه «الكامل في العلم والعمل، أي هي من معنى الجمع. { ولكن كونوا ربيين ﴾ [آل عمران: 79].
أما دعوى تعريبها عن العبرية فتبدو غريبة في ضوء هذا التصرف الواسع للتركيب، وأصالة الشعب العربي قبل العبرانيين بآلاف السنين.
.................................................. ..........................
* (صوتيا): الراء للدلالة على الاسترسال بالسيولة ونحوها، والباء تعبر عن التجمع والتلاصق الرخو، فيعبر الفصل منها عن استغلاظ ما كان سائلاً وتماسكه كالرب (المربى). وثفل السمن، وفي (ربو) أضاف الاشتال الذي تعبر عنه الواو إلى معنى التجمع ( = الاستغلاظ) أي زاده فعبر التركيب عن زيادة تتمثل في النمو مع التجمع - كما في الربوة والشيء الذي يربو أي ينمو ويزيد. أما في (روب - ريب) فإن ما تعبر عنه الواو من اشتمال والياء من تماسك جعل التجمع أقوى بشكل ما إذ صار خثورة وكثافة مع كونه تحولاً ذاتيا بعد مدة كاللبن الرائب. وفي (أرب) سبقت الهمزة بمعنى الضغط فعبر التركيب عن تعقد وشدّ وتجمع لما هو متسيب واقعا أو يسيب عادة كما في العقدة والعضو المُؤَرَّبَين.
انتهى كلامه رحمه الله.

وغالب المترجمين اختاروا كلمة Lord في اللغة الإنقليزية وجعلوها مقابلا للفظ رَبّ في القرآن. وأجدني لا اتفق مع هذا الاختيار، لأن المحمول الدلالي لكلمة Lord في الإنقليزية - بكل ماجاء في قواميس اللغة الأحادية من معاني - تطلق على المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام.
والأقرب عندي لترجمة لفظ (الرب) في القرآن هو التركيب من كلمتين أو ثلاث كلمات تعبر عن المراد بدقة نافية عن اللفظ أيا من خواطر الشرك بالله.

وواعجبا لمن يمنع التركيب اللفظي في ترجمة اللفظ القرآني بدعوى أن اللفظ مصطلح لا ينقل إلا بلفظ (كلمة) واحد، متوهما وجوب ذلك انتهاجا لقواعد الترجمة المقدسة عنده، وإن كان لازم ذلك انحراف عن أداء المعنى الذي أراده الله تعالى.
قال ابنُ بطالٍ: لا يجوزُ أَنْ يُقالَ لأحدٍ غيرِ اللِه: ربٌّ، كما لا يجوزُ أَنْ يُقالَ له: إِلهٌ".
وتَعقَّبَهُ الحافظُ ابن حجر بقولِهِ: "والذي يختصُّ باللهِ تعالى إطلاقُ الرَّبِّ بلا إِضافةٍ، أما مع الإضافةِ فيجوزُ إطلاقُهُ كما في قولِهِ تعالى حكايةً عن يُوسفَ: ﴿ اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ ﴾ [يوسف: 42].
وخلاصة كلام أهل العلم أن معنى الرب هو: الخالق المالك المُدبِّر.
وبمقابل هذه الكلمات في اللغات غير العربية ينبغي أن يترجم لفظ (الرب) في النصوص الإسلامية.
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 09:03 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر