Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > زوايا خاصة Special Corners > ضيافة الدكتور فاروق مواسي Dr. Farouk Mawasi's Corner

ضيافة الدكتور فاروق مواسي Dr. Farouk Mawasi's Corner أسئلة في اللغة والأدب: أنت تسأل والدكتور فاروق مواسي يجيب.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: دعيني في الرُّقاد مُنَعَّمًا_صرخة جنين (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: جذور عربية جديدة للمفردات الإنجليزية (آخر رد :أحمد الأقطش)       :: هل تترجم لفظة الجنة في محتوى إنقليزي متوجه إلى عامة الناس بمنظور Eschatology أم Contomporary ؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: ترجمة عبارات وجمل دينية (آخر رد :إسلام بدي)       :: ترجمة أو بناء محتوى مماثل لقناة LangFocus (آخر رد :حامد السحلي)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: تقويم قمري وآخر شمسي وثلاث مرجعيات لغوية مختلفة في لغة يفترض أنها قياسية (آخر رد :RamiIbrahim)       :: عرض كتب من الأدب اليهودي العربي (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: كُلَّـما اشـتَـدَّ دَائـي (آخر رد :عبد الرؤوف)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-15-2008, 09:13 PM
الصورة الرمزية admin_01
admin_01 admin_01 غير متواجد حالياً
إدارة المنتديات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 425
افتراضي عروس الجليل توثيق لدرب طويل ـ د . فاروق مواسي

عروس الجليل* توثيق* لدرب طويل

*

د . فاروق مواسي

*

الفيلم الوثائقي الذي أخرجه المبدع باسل طنوس* هو جزئية من حكاية وطن* ، هو تصوير لحالة – تصوير لفاطمة الهواري التي فقدت رجليها في النكبة ، وفي أثناء قصف ترشيحا في 28 أكتوبر 1948. فاطمة التي عانت طوال هذه السنين ، وهي تزحف من غير جريرة جنتها ، يزورها الطيار الذي ضرب ترشيحا بالقذائف ، ومن هو ؟ إنه إيبي نتان* ، قبل أن يكون من أنصار حركات السلام ، وقبل أن يعترف في مذكراته أنه كان يقذف القذائف في البحر *.

إيبي نتان حضر إلى ترشيحا ليعتذر للمرأة عما سببه لها من معاناة *، ولكنها رفضت اعتذاره ، فقالت :

أسامحك إذا أعدت لي رجليّ .

قال لها : لا أستطيع ، فقد جرى ما جرى .

-******** إذن لينتقم منك الله ، وآمل أن أراك مشلولاً ، كما أنا الآن .

وتمضي المياه في الأنهار* ، وإذا بفاطمة تحتاج إلى إثبات أنها ضحية حرب ، وفي سبيل أن *تحصل على التأمين* الذي تستحقه ، تقرر فاطمة *السفر إلى تل أبيب حيث مسكن نتان *، وذلك لكي تحصل على تصديق منه ، وخاصة بعد اعترافه ....

وهنا تحدث المفاجأة :

إيبي نتان مشلول ، وها هي تراه في هذه الحالة ، فتصدر منها أقوال وملامح التشفي ، وخاصة بعد أن رأت صورته وهو طيار في صدر بيته . ضحكت / سخرت / لهجت بحدة *، وهو* يغمغم بكلمات غير مفهومة ، وظلت على قدرة التشفي وطاقته وسخريته النابعة من تاريخ معاناة* ، لكنها وفي لحظة إنسانية سألت عن حال *يده ، وأخذت تدلكها لكي يحركها نتان ، بل تضع يدها* على يده في موقف إنساني قد يرفضه* بعضنا ، لكنه بالتالي يصب في معنى إنساني ، وكأنه يقول : هناك حل آخر ، يا بشر !

هذه هي حكاية النص بإيجاز ، ولكن الملامح ، والشخصيات المرافقة ، ومناظر ترشيحا نهارًا وليلاً،* ومشاهد الركام والخراب الذي تركه القصف* ، ولقطات الإيحاء المصاحبة أرتنا كم كان هذا الفيلم جادًا ومسؤولآ ، ومميزًا ، وكم بذل المخرج فيه من جهد ورؤيا .

*

وأضيف : *ما أروعك يا باسل وأنت تضيف هذا المنظر المؤثر المثير – منظر الموكب الذي يحمل المشاعل، وكان ذلك سنة 2005* ، فكيف يمكن أن يُوثَّق هذا المشهد *لو لم يكن هذا الشريط ...رأيت صديقي صفوت عودة، *ورأيت أشخاصًا في المسيرة ممن أعرفهم ، فقلت : يا إلهي ، هؤلاء الأهل ، فماذا جرى لنا ، ولماذا ، ومتى ؟

*

استمعت* إلى الشاعر مروان مخول كما استمعت فاطمة إليه *وهي في بيتها ، وجماهير الشبيبة تستمع وتشارك ، وتنفعل ، وتنطلق الكنيسة وتلاوة القرآن من المسجد في إضفاء جو* عاطفي حزين .

وأقف الآن على أمور مؤثرة أخرى :

إهداء التصوير والفيلم إلى روح أحمد الهواري الذي كان يقدم الملاحظات والوصف لحكاية ما جرى من اعتداء غاشم .

لقطة تُبكي الذي* لا يبكي وهو يري منظر الطفلة التي حضرت في جولة مدرسية ، واستمعت* إلى رواية فاطمة ، وكيف انتشلوها من تحت الركام .

لقطة الطفلات الثلاث ، وهن يتحركن بعفوية ، جميلات معبّرات ، ومتابعات لمسيرة *، وخاتمات لحكاية مفتوحة .

*

ولعل ما أثار إعجابي إلى درجة تحفيزي أن أزور ترشيحا وأحيي أمي فاطمة هو استعدادها لأن تكون بطلة الفيلم ، واستعدادها لأن يصور باسل خصوصيتها ، واستعدادها لأن تظل مثابرة على العهد وحفظ الوطن بأصالة .

ولا بد لأن ألاحظ أنه لم تكن هناك ضرورة لبكاء القريب الذي حظي بميراث فاطمة* الذي قد يوحي بأن لها ممتلكات بأيدي الآخرين* .

قلت لباسل وللحاضرين بعد أن شاهدت الشريط** :

*لقد أبدعت فأمتعت ، وقد أبدعت فلوّعت !

*

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجدار - شعر: د. فاروق مواسي admin_01 واحة الشعر Poetry 0 05-24-2009 11:13 AM
لغتنا كائن حي - د . فاروق مواسي admin_01 منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum 1 10-19-2006 04:56 AM
كتاب بيبليوغرافيا فاروق مواسي admin_01 منشورات دار جمع-غارانت للنشر ATI-Garant Publications 5 09-08-2006 09:29 AM
الفصاحة ودلالتها ... - د. فاروق مواسي admin_01 مقالات لغوية متخصصة Specialised Linguistic Articles 0 06-04-2006 05:58 PM
شوق الأرض دليل - د . فاروق مواسي admin_01 واحة الشعر Poetry 0 06-04-2006 05:49 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 04:17 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر