Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتدى أهل الأدب Literary Forum > المقامة Muqamah

المقامة Muqamah فن المقامة العربية.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مصطلحات وعبارات قانونية وترجمتها (آخر رد :Nabeel Dobain)       :: طائر فوق قبية / ومضة شعرية (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: قصص قصيرة مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: أنا موجود ...........نثرية (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: ترجمة آية - الإنجليزية (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: عاصفة في كوب شاي: فيزياء الحياة اليومية 2019 -ترجمة: فيصل كريم الظفيري، ومراجعة علمية: أ. د. عبد الحميد مظهر - تقديم خاص للجمعية (آخر رد :زهير سوكاح)       :: مشكلات وقضايا فى الترجمة العلمية (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: الطريق إلى الفاشية _ترجمة للتعليق (آخر رد :Aratype)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 09-03-2009, 02:09 AM
الصورة الرمزية ياسر خالد
ياسر خالد ياسر خالد غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4
افتراضي المقامة العلاجية

المقامة العلاجية


حدثنا عدنان بن يوسف قال:
أصابني شديد خوف ورهبة بعد أن أيقظتني آلام في عظام الرقبة ، فلم استطع تحريك رأسي حتى ولو ناداني الجن والإنس ، فقلت هذا التهاب في الأوتار وقد اعتراني ليلا لا في النهار ، فيجب معالجته في الحال وأنفق في معالجته كثير مال, فآلامي لا تطاق ولا تشفى إلا في الإنفاق قيل أن تلتف الساق بالساق ،
فذهبت إلى مبجل حكيم ، ووصفت له حال جسمي السقيم ، فجس بأصابعه .. بداية على اليدين ثم انتقل إلى أصابع القدمين وقال : الحمد لله لا تحتاج إلى كي بالنار، وإنما إلى التداوي بعقار سأوصفه لك باقتدار، وقال : تأخذ مرارة حمار، وتعصرها في جرة من فخار، وتدهن آلامك ليلا وفي النهار، فتشفى بإذن الواحد القهار ، ففعلت ما قال وساءت بعدها الأحوال ، فابتعد الأولاد عني والنساء، لعدم اقترابي من العطور والصابون والماء ، وانتشرت رائحتي العفنة من مساسي لعصارة المرارة النتنة ، ولم تشف آلامي وانتقلت إلى أعلى الظهر أسقامي .
وبعدها ذهبت إلى احد العارفين ، وقلت انجدني يا سيد العالمين وخلصني من هذا الألم اللعين ، فكتب لي حجاب، وقال ادفنه تحت عتبة الباب، واستصرخ الأولياء والصالحين، وقل انجدوني يا مجتبين، وأبعدوا عني الجن والشياطين، وسوف تشفى ولو بعد حين ، فقلت لهم ذلك ولم يكونوا من السامعين فكأن لهم أذن من طين وأخرى من عجين ، ولم اشف من مرضي ولا زال يزعجني ألمي .
فقررت الاستعانة بالجهابذة الأطباء فعندهم أنواع متعددة من الدواء من حبوب وكبسولات وحقن تمزج بالماء ، فابتلعت حبوبا حتى تقرحت معدتي ، وأخذت من الحقن حتى تورمت إليتي، ومن التحاميل حتى تجرحت فتحتي، ومع ذلك لم تشف رقبتي وبقيت أصارع بلوتي .
وفي صبيحة يوم جاءني أحد الأطباء وقال عندي لك العلاج الشافي والدواء وهو سر لا افشيه لكل من شاء ، فقلت أسعفني به يرحمك رب السماء ، فقال عليك بالنحل فعسله شفاء ولسعه دواء فتحمل هذه اللسعات، من هذه العشر نحلات ،فوافقت فورا وقلت له الم ساعة ولا الم كل ساعة .
فقرب نحلة تحت أذني، وما إن دخل السم جسمي حتى انطلق الشرر من عيني وقفزت عاليا في الهواء واستنجدت برب الأرض والسماء ، وكرر هذا الأمر حتى انتهى من النحلات العشر وبعدها تورمت رقبتي كثيرا، وشبهتها برقبة خنزيرا، ومع ذلك كنت مسرورا، وسألني عن سر هذا السرور فأنشدته هذه السطور :
تسألني عن بهجتي وانفراج الأسارير
فقلت لا اشكر إلا صاحب الأمر والتدبير
بأن الدواء كان لسع نحل
ولم يكن سم عقارب أو لدغ الدبابير
وإن علتي موجودة تحت أذني
ولم تكن موجودة في البواسير
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:08 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر