Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتديات اللغة Language Forums > منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum > منتدى اللهجات العربية Arabic Dialects' Forum

منتدى اللهجات العربية Arabic Dialects' Forum منتدى للهجات المختلفة بالدول العربية.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مدونة الأحوال الشخصية المغربية: الجزء الأول (آخر رد :badiri)       :: العهدة العمرية _ترجمة للنقاش (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: الــمَـوتَان (آخر رد :عبد الرؤوف)       :: صالح علماني في ذمة الله ما له وما عليه (آخر رد :حامد السحلي)       :: ترجمة معنى(إنا لله وإنا إليه راجعون) (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: الإسلام والمسلمون في الولايات المتحدة الأمريكية (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: الرشيد وأبو العتاهية_ترجمة للتعليق (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: الطريق إلى الفاشية _ترجمة للتعليق (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: هُوهُ وأَنَاؤُهُ (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: خنجر في ظهر الوهم (آخر رد :ahmed_allaithy)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 06-04-2006, 07:20 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي مسرد تجنبا للحرج!

مسرد بألفاظ فصيحة ذات استعمال محلي سلبي

بما أننا، بفضل الله ثم بفضل هذه الجمعية، نتواصل مع إخوة وأخوات لنا من جميع بلاد العرب المترامية الأطراف، وبما أن ترامي أطراف بلاد العرب أكسب بعض الألفاظ الفصيحة في بعض الأقطار العربية معاني معينة لم تكتسبها تلك الألفاظ في أقطار عربية أخرى ـ بعضها إيجابي وبعضها الآخر سلبي ـ فإنه من المفيد لنا جميعاً أن نتعرف على تلك المعاني السلبية لتلك الألفاظ، تمهيداً لتجنبها في تواصلنا. وأنا أقصد بذلك الألفاظ الفصيحة ذات الاستعمال الكتابي وليس الألفاظ العامية. أمثلة:

"لبؤة":

هي أنثى الأسد في الفصحى، وتستعمل هكذا في كل بلاد العرب إلا في مصر حيث اكتسبت الكلمة معنى جد سلبي، لذلك نتجنب استعمال هذه الكلمة في التواصل مع إخوتنا المصريين.

"حواء":


أم البشر وزوج أبينا آدم عليه السلام. هذا اسم لا يستعمل على الإطلاق في المغرب العربي الكبير لأن فعل "حوى يحوي" كان يستعمل في المغرب كناية عن الجماع، ثم أصبح يستعمل للدلالة على أقذع ألفاظ الجماع فيه، وهو فعل كثير الدوران في الشتائم المقذعة. فالمغاربة يتجنبون استعمال هذا الفعل. وعلى الرغم من أن اسم "حواء" ليس مشتقاً من فعل "حوى" بل من "الحياة"، إلا أنه أتى على وزن "فَعَّال" من صيغ المبالغة في العربية والدارجة المغربية، لذلك يتجنب المغاربة استعماله هو والفعل "حوى" وسائر مشتقاته!

"خبز الطابون":


خبز الطابون هو خبز التنور لدى الفلسطينيين وكثير من المشارقة، وهو الخبز عند أهل تونس، ولا أدري فيما إذا كان لهذه الكلمة أصل فصيح أم لا. واللفظة جد مقذعة في المغرب، ولقد شهدت حادثة وقع فيها لأحد الإخوة حرج شديد وهو لا يقصد إلا خيراً. وللفائدة أشير إلى أن "الطَّبُّونة" في اللهجة السورية هي صندوق السيارة الخلفي التي توضع الحاجات فيه، فليتنبه إلى ذلك جيداً!

"الكُسْكُس"!


وكذلك تسمية المغاربة والجزائريين والتونسيين لوجبتهم الرئيسية "كُسْكُس"! والأمازيغ في المغرب يسمونها "الطعام" كناية عن الوجبة الرئيسية أو الأوسع انتشاراً، مثلما يسمي المصريون الخبز "عيشاً"، وهي أجود من "كسكس" أو "سِكْسُو". وللكلمة معنى سلبي في الشرق فيحبذ استعمال كلمة "الطعام".

لذلك أقترح عليكم هذا الرابط لذكر الألفاظ الفصيحة التي اكتسبت في بعض الأقطار العربية معنى محلياً سلبياً، فنتعرف على ذلك المعنى المحلي السلبي (غير المثبت في المعاجم)، ونتجنب استعماله تفادياً للحرج والإحراج.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-25-2006, 11:23 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

ومما يثير الحرج في الاستعمال الفصيح، قول*التونسيين: "ممنوع الانتصاب" وهم يقصدون: "ممنوع توقف السيارات"! و"محل الانتصاب" هو "موقف السيارات"!

وكذلك جمع المغاربة كلمة "لوطو" ـ ومعناها "سيارة" ـ على: "لْواطَه"!!!

وقول الفلسطينيين (دروز الكرمل وما جاورها): "طاح" بمعنى "جامعَ أهله"، بينما تعني "طاح" في المغرب "سقطَ"، وفي غيره كذلك!

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-01-2006, 08:11 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

ومن الألفاظ المثيرة للحرج كلمة "بِشْت" التي تعني في السعودية "العباءة"، بينما تعني في بلاد الشام "المخنث، الديُّوث". وهي ـ حسب ما أفادنا به الأستاذ كمال خوجة ـ كلمة تركية.

ومن أمثال الشاميين: "سلاح البِشْت: مراية ومِشْط"!

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-04-2006, 07:10 PM
الصورة الرمزية BashirShawish
BashirShawish BashirShawish غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: Libya
المشاركات: 384
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

ومن الكلمات المخجلة جدا عندنا في ليبيا هي كلمة" زامل" أي بمعنى شاذ جنسيا، وفي المشرق العربي في الكويت والسعودية تستعمل أسماء للأشخاص.
___________________
Dr.BashirShawish
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-04-2006, 11:52 PM
الصورة الرمزية amattouch
amattouch amattouch غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 971
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

وكذاك في بقية لهجات*أنحاء المغرب العربي الكبير إلا في الحسانية فهي اسم معروف

__________________
د/ محمد عمر أمطوش
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-05-2006, 01:50 PM
الصورة الرمزية BashirShawish
BashirShawish BashirShawish غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: Libya
المشاركات: 384
افتراضي مسرد تجنبا للحرج!

من الكلمات المخجلة في ليبيا الكلمة المكونة من الحروف "ط ي ز" ، مع كسر الطاء وهي تستعمل للإشارة إلى فرج المرأة ، ولكن في اللهجة المصرية تستعمل للإشارة إلى عجز المرأة أو الرجل وعندهم تعتبر كلمة عادية لا شيء فيها ولذلك يقولون لأي شخص امرأة أو رجل " اجلس على ط . . ك " ، تصور الخجل المترتب على هذا وخاصة إذا كان المقصود بالخطاب امرأة.
__________________________________
Dr. BashirShawish
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-05-2006, 01:52 PM
الصورة الرمزية BashirShawish
BashirShawish BashirShawish غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: Libya
المشاركات: 384
افتراضي مسرد تجنبا للحرج!

كلمة "تيس" المستعملة للإشارة إلى فحل الماعز تعتبر من الكلمات المحرمة في ليبيا وإذا استعملت فإنها تستعمل بصورة بذيئة جدا ، أما في المشرق العربي فتبدو أنها كلمة تستعمل بصورة لا غبار عليها.
________________
Dr. BashirShawish
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-05-2006, 01:53 PM
الصورة الرمزية BashirShawish
BashirShawish BashirShawish غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: Libya
المشاركات: 384
افتراضي مسرد تجنبا للحرج!

من الكلمات التي يعيب ذكرها كلمة " تينة" وهي من التين وتستعمل للإشارة إلى شجرة التين. أما عند البعض في ليبيا (لا أستطيع أن أعمم لأنني لم أتحقق من الأمر في جميع المناطق) فإنها تشير إلى عجز المرأة أو الرجل ولكن بصورة سلبية. أما في المشرق العربي فإن الكلمة ليس بها أي سلبية. أذكر يوما ما كنت مع مجموعة في زيارة لأحد المشاريع الزراعية وكان المهندس من المشرق العربي وكان يقول المشروع به كذا عدد تينة (يقصد عدد من أشجار التين) ، عندها بدأ الجميع يضحك وكان المسكين يتصبب عرقا ولا يعلم ماذا بدر منه. _____________________

Dr. BashirShawish
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-05-2006, 02:59 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

وربما كانت التينة (الفاكهة) تعني في المغرب معنى مشابها ... لذلك استعاض المغاربة عنها بـ " الكرموسة" حيث يقال للتين (الفاكهة) "كرموس"!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-05-2006, 03:14 PM
الصورة الرمزية amattouch
amattouch amattouch غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 971
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

ليس لهم ذلك المعنى للتين

غير أنهم ميزوا في الكرمة بين*الباكور والكرموس وفي الكرموس قالوا بوجود كرموس عربي مسلم وأخر رومي

__________________
د/ محمد عمر أمطوش
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 09-05-2006, 05:06 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

أظن أن "الكرموس الكافر" هو ما يسميه المغاربة أيضاً بـ "الهندية"، ويسميه أهل الشام بـ "التين الصَّبَّار"؟! وهو*فاكهة كافرة المظهر مسلمة الجوهر لأنها لذيذة خصوصا إذا كانت باردة!
ومن عجائبهم في المغرب أنها "باطل" أي بالمجان، بينما يبلغ ثمن الكيلو منها في بلجيكا ثلاثة إلى خمسة يورو!*وكنت توقفت مرة في "دوار صاكه" القريب من "جبل العروي" وقطفت منها*قرطلاً أكلناه*أثناء*السفر بفضل سكين الغلام السويسرية!*

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-05-2006, 05:31 PM
الصورة الرمزية Farouq_Mawasi
Farouq_Mawasi Farouq_Mawasi غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: باقة الغربية - قضاء حيفا
المشاركات: 310
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

من أطرف ما جرى لي في مساومة مع تاجر مصري* أنني قلت له : أريد فستانًا للمرأة* ( بالعامية = المرة )*....
*فقال لي* محتجًا : إيه ! ده مرة ؟! ده مدااام* يا*بيه !
*فقلت له : يا زلمي* نحن لا نستخدم الكلمات الأجنبية ، هل أقول ( الحرمة مثلاً ؟....
قال : إيه !!!*أنا زلمي !!! أنت زلمي* . أنت مش أنا .
واحتد الرجل ، ولولا أنني اشتريت وأرضيته لظل يسخر مني (*قال زلمي قال ؟!!


وتحيـــــــــة فاروقيــــــة
__________________
أ. د/ فاروق مواسي
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-05-2006, 06:18 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

الحبيب فاروق،

"زلمي" بالمصري مقذعة، والحمد لله أن الأمر انتهى بينك وبين أخينا المصري على خير!

وتحية فاروقية!

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-05-2006, 06:21 PM
الصورة الرمزية وفاء كامل فايد
وفاء كامل فايد وفاء كامل فايد غير متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذة جامعية
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 430
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

الأخ الدكتور بشير المحترم
تحية طيبة ، وبعد
فتصحيحا للمعلومة أود أن ألفت نظرك *إلى أن الكلمة التي أشرت إليها بقولك


ولكن في اللهجة المصرية تستعمل للإشارة إلى عجز المرأة أو الرجل وعندهم تعتبر كلمة عادية لا شيء فيها ولذلك يقولون لأي شخص امرأة أو رجل " اجلس على

لا تستعمل في مصر إلا بين الفئات الدنيا من *الأوساط غير المثقفة*... بل هي من الكلمات المهجورة الآن في اللهجة العامية المصرية بين المثقفين والفئات المتوسطة
تحياتي
**

__________________
د. وفاء كامل فايد
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 09-05-2006, 07:59 PM
الصورة الرمزية BashirShawish
BashirShawish BashirShawish غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: Libya
المشاركات: 384
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

الدكتورة وفاء
بعد التحية
ِشكرا على التوضيح
طبعا أي كلام بديء لا يستعمل من قبل الفئات المثقفة في كافة المجتمعات.
________________________
Dr.BashirShawish
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 09-05-2006, 08:05 PM
الصورة الرمزية BashirShawish
BashirShawish BashirShawish غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: Libya
المشاركات: 384
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

عندنا في ليبيا الكرموس هو ثمار شجرة التين ، والشجرة يطلق عليها "كرمه"
فقط توضيح لما ورد في مداخلة سابقة
__________________________
Dr. BashirShawish
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 09-05-2006, 11:06 PM
الصورة الرمزية amattouch
amattouch amattouch غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 971
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

وربما كانت كرمة(ه) عامة في بلاد المغرب العربي الكبير,
أما الكرموس فليس بكافر أصلا بل هو رومي أو نصراني إذا تعلق الأمر بفاكهة الصبار وفي مناطق أخرى يقال له هندية نسبة إلى هنود أمريكا اللاتينية (راجع ما قيل في موضع آخر بخصوص كلمة البطاطس) وفي مناطق أخرى يطلق عليه زعبول من الزعبوله علما أن الزعبولة تطلق على الكيس أو المحفظة وربما جاءت التسمية تشبيها.
وما ورد من كلام شعبي بخصوص*مؤخرة المراة*(أو الرجل)*فهو متفق مع الاستعمال الليبي ولكننا بخصوص فرج المرأة لازلنا في حرب ضروس مع إخوتنا التونسيين.
__________________
د/ محمد عمر أمطوش
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 09-05-2006, 11:09 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

والحرب الضروس قائمة بينكم وبين الفلسطينيين أيضاً! وإذا كنت لا تصدق، اسـأل الدكتور فاروق مواسي كيف يسمي الفلسطينيون خبز التنور البلدي!
والزعبول هو القرطل عند الشاميين وهي كلمة سومرية الأصل!

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-05-2006, 11:21 PM
الصورة الرمزية amattouch
amattouch amattouch غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 971
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

يعني لو استمر الفرز لأصبحنا في حرب مع كل البلاد العربية إذا كان أهل فالجليل يسمون خبز التنور كذاك فيعني أن كل الشوام ضدنا في حرب
__________________
د/ محمد عمر أمطوش
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 09-05-2006, 11:25 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _md_re: مسرد تجنبا للحرج!

حرب ضروس ومع أهل دمشق أيضاًَ!!!

يسمي أهل الجليل خبز التنور هكذا: "خبز الطابُون"، أعزك الله! ويبدو أن قبائل فلسطينية سكنت وادي سوسة!

أما أهل دمشق، فيسمون صندوق السيارة الخلفي: "طَبُّونة"، حاشا قدرك!

فجهز الكابوس والبارود!

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 09-05-2006, 11:39 PM
الصورة الرمزية amattouch
amattouch amattouch غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 971
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

دولا مش عرب
والسيف والبارود لغيرهم
__________________
د/ محمد عمر أمطوش
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 09-05-2006, 11:43 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

ههههه! حمدا لله أن الفصيحة (وليس الفصحى!) لا تزال موجودة!
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 09-05-2006, 11:48 PM
الصورة الرمزية amattouch
amattouch amattouch غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 971
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

أقول بالسيف والبارود رغم أن الاستعمال المغربي مجازي
__________________
د/ محمد عمر أمطوش
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 09-06-2006, 07:43 AM
الصورة الرمزية BashirShawish
BashirShawish BashirShawish غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: Libya
المشاركات: 384
افتراضي مسرد تجنبا للحرج!

التين الذي يسمى الكرموس في ليبيا أنواع منه الكرموس العادي والكرموس الهندي ...الخ. الكرموس الهندي هو "التين الشوكي" وتوجد هنا نكتة متعلقة به. ذهب شخص إلى الطبيب وكان الطبيب من الهند. سأل الطبيب المريض عن الشيء الذي يشكو منه، فقال المريض: "أنا واكل هندي يا دكتور" . عندها هرب الطبيب مسرعا مغادرا الحجرة. التفسير هو أن المريض يقصد أنه أكل كرموس هندي، ولكن الطبيب فسر كلام المريض أنه كان أكل شخصا من الهند ، عندما قال "أنا واكل هندي". الهدف الرئيسي من رواية هذه القصة هنا هو الإشارة إلى أهمية فهم اللغة بين المتحدثين..
____________________
Dr.BashirShawish
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 09-06-2006, 10:40 PM
الصورة الرمزية amattouch
amattouch amattouch غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 971
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

وقد يستعمل المغاربة لفظتي الكرموس والهندي سخرية
__________________
د/ محمد عمر أمطوش
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 09-10-2006, 12:54 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

مداخلة للدكتور فاروق مواسي بخصوص كلمة "فص" الواردة في المثل القديم: يأتيك بالأمر من فَصِّه!
وقد علق الدكتور فاروق بما يلي:

أقترح أن يكون المثل الذي أوردته* - وهو بمعنى يجيئك بالخبر أو الأمر بمفصله* -* ضمن ( مسرد تجنبًا للحرج ) ، فبالله عليك هل يستطيع واحد منا أن يقول ذلك بمحفل دون أن يكون هناك تغامز عليه ؟*

وربما لا تستعمل بعض البلاد العربية هذه الكلمة* - بمعنى إخراج الصوت من الدبر**.
*وأذكر أنني* كنت أقرأ أمام طلابي مرة :* " هذا هو الكتاب بفصه ونصه** أو أشرح لهم معنى ( فص الخاتم ) فكانوا يبتسمون ....وقد يسأل سائل : من أين جاءت العامية بهذا* ؟* وإحابتي : أن المعاجم أوردت معنى الفصيص بأنه الصوت ، واستشهدوا بقول** امرئ القيس :
*تغالبن فيه الجزء لولا هواجر***** جنادبها صرعى لهن فصيص

وقد قرأت في غير ( لسان العرب ) أنها قصيص* - بالقاف
* .
 وتحيـــــة فاروقيــــــة

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 09-10-2006, 02:29 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

أخي الدكتور فاروق،

شكراً على بيت امرئ القيس:

تغالبن فيه الجزء لولا هواجر***** جنادبها صرعى لهن فصيص

فقد كنت أعتقد أن للفص معنى واحداً هو "فص الخاتم" فقط. والحق إني كنت ناسياً المعنى الآخر الذي أوضح بيتُ الملك الضليل بشأنه أن له أساً، وأي أُسٍّ، في اللغة الفصيحة!

ولقد أفضى بي التأمل في هذا المثل إلى البحث في الاستعمال العامي لكلمة "فص"، ومما وجدت في معجم الأمثال الفلسطينية للوباني:

فَصّْ المليحَة مالُه رِيحَة!

فَصّْ حـنّا إِلُـهْ رَنـَّة!

فَصّْ مْخايِلْ ما بِيسايِلْ!

يضرب لتبرير الانحياز للمحبوب وإن كان ضد المنطق!

فَصّْ كُرّْ، لا بْيِنْفَع وْلا بِيضِرّْ!

والكر: الحمار الجحش.

الفَصّْ الحْزُقّْ عَ الحمار الضعيف!

يضرب للتوكيد على عدم الاستهتار بالضعيف.

*

ولكن ما رأيك في فَِصّْ مِلْح وْدابْ؟ أيش قصة الفَصّْ في هذا المثل؟

*

وتحية عبدرحمانية!

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 09-13-2006, 10:36 AM
الصورة الرمزية Farouq_Mawasi
Farouq_Mawasi Farouq_Mawasi غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: باقة الغربية - قضاء حيفا
المشاركات: 310
افتراضي _md_re: مسرد تجنبا للحرج!

يا حبيبنا :
الفص هنا يعني الحبة / الذرّة ، والمثل على معنى : انشقت الأرض وبلعته .
ويضرب للشيء أو الإنسان يكون تحت ناظريك لا، ثم تطلبه لحاجتك ، فإذا هو وكأنه لم يكن ، من غير أن يترك أثرًا .

ولما أن كنا قد انتقلنا إلى الأمثال الشعبية العامية فأرى نقل ذلك هناك بما يتلاءم والموضوع .

واسلم للمحب مع تحيــــة فاروقيــــة
__________________
أ. د/ فاروق مواسي

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-25-2009 الساعة 10:46 PM
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 09-13-2006, 01:53 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _md_re: مسرد تجنبا للحرج!

الحبيب الأحب أبا السيد،

بارك الله فيك وفي علمك.

ذكرناك أمس بالخير، محسوبك والدكتور محمد بن حدو، المدير المساعد لمدرسة الملك فهد العليا للترجمة في طنجة.

والتفصيل على البريد الشخصي فيما بعد ...

تحية عبدرحمانية.

التعديل الأخير تم بواسطة : Moderator-1 بتاريخ 07-25-2009 الساعة 10:46 PM
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 01-20-2007, 01:55 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

وعودة إلى مسرد "تجنباً للحرج"، خصوصاً وأن معمعان اللهجات المصرية والعراقية والمغربية والشامية والجزيرْعربية انتشر انتشاراً مريباً، فنشير فيه إلى الألفاظ التي يجب تجنبها في التواصل قبل أن تنشب حرب كونية في الجمعية!

من ذلك كلمة "زميل" في المغرب، التي تعني فيه مثلما تعني في الشرق ولا فرق! إلا أن المغاربة يمطون الفتحة فوق الزاي مطاً يفضي بهم إلى جعل الفتحة ألف مَدٍّ، ثم يقصرون ياء المد قصراً يفضي بهم إلى جعل ياء المد كسرةً ممالة، فيستحيل الـ "زَمِيل" *"زامِلاً" ـ أعزكم الله ـ ويجمع على "زْوامِل"، بينما يجمع "زميل" على "زملاء"! والـ "زامِل" هو اللوطي! وربما يطلق أيضاً على المخنث فيجانس الـ "زامِل"* في المغربية ـ في هذا السياق ـ الـ "بُشْت" في اللبنانية

وربما كانت زَلَمِه وزُمُلْ من هذا الباب أيضاً في بعض اللهجات!
تحية طيبة!
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 01-20-2007, 02:23 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي مسرد تجنبا للحرج!

نصيحة لكل من يلفظ الجيم مثل لفظ گاف (وأقصد*هنا أهل اليمن ووادي النيل) عندما يذهبوا في زيارة إلى العراق أو يـَتـَعرّفوا على شخص من العراق إسمه جواد

أن يعمل جهده ليلفظ هذه الكلمة جواد بالجيم العربية وإلا سيسمعها گوّاد والتي تقابل لفظ كلمة قوّاد

وقد أعذر من أنذر، وإلا فذنبك على جنبك بما ستلقاه بالرد عليك حينها

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 01-20-2007, 02:31 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

حتى في سورية يلفظونها*بالگاف يا أبا صالح، حتى في اللهجات التي لا يوجد فيها حرف الگاف. يقال: "گوَّاد، لعنة الله عليه"!
*
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 01-21-2007, 10:09 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

الشتائم المقذعة والتصحيح الأخلاقي الذاتي!

مما لفت انتباهي وأنا أتأمل في شتائم الأمم المختلفة المقذعة ظاهرة غريبة مفادها قيام الشاتمين بتصحيح مسار الشتيمة المقذعة تصحيحاً تلقائياً لتصبح شتيمة لا معنى لها تقال للتنفيس عن الذات الغاضبة وقت انفلات المكابح، فتستبدل الذاكرة الشعبية العامة ـ جماعياًً ـ الكلام القبيح بكلام يشبهه في الأصوات لا في المعاني، ليتم بذلك الاستبدال التخلص من المحظور شرعاً أو القبيح أدباً ...*

وغالباً ما يتبع هذا التصحيحُ الأخلاقيُ طريقتين. الطريقة الأولى: إضمار فعل مقذع. والطريقة الثانية: استبدال اللفظة المقذعة بلفظة مشابهة لها في اللفظ غير ذات معنى. ومن الملفت للنظر أيضاً أن هذه الظاهرة عامة بمعنى أن الذاكرة الجماعية تتبناها بالإجماع.

الطريقة الأولى: إضمار فعل مقذع

غالباً ما يكون ذلك في الشتائم الدينية التي يسميها أهل الشام "كِفِرْ"، فيقال للذي يشتم الدين وقت الغضب: "كَفَر"، أي خرجَ من الدين. فيضمرون الفعل تفادياً للتجديف والكفر، ويقولون "دِينِ اِمَّكْ"! [المغرب] بدلاً من "ألعن دِينِ اِمَّكْ ..." الخ. فأسقطوا فعل اللعن لأن في ذلك كفراً صريحاً.


الطريقة الثانية: إبدال اللفظة المقذعة

"وِلْدِ اِمَّكْ" [الجزائر] بدلاً من "ولد الفاعلة أو الحرام" أو ما أشبه ذلك! "أخو الذين آمنوا" وكذلك "أخو الشّْلِيتِه" [الشام] بدلاً من "أخو الفاعلة"، ومثله كثير!

وكذلك كلمة "يُورِي" وهي تحريف "يُولِي"، وأصلها "وْلِيِّْ"، وهذه الأخيرة من "وَيْلِي"! وبما أن "الوَيْل" واد في جهنم وأن الدعاء به حرام فإنهم استبدلوا "الوَيل" بـ "الويح" في الفصحى، و"وْلِيِّْ" بـ "يُولِي" ثم بـ " يُورِي" في اللهجة العامية.

ومثل ذلك كلمة "لْعَمَش" وأصلها "لْعَمى يِضِرْبَك" وهي دعاء على الآخر بأن يصيبه الله بالعمى، فخففوا من حدتها واستبدلوها بـ "لْعَمَش" التي لا تعني شيئاً أكثر من التنفيس عن الذات!

وأقتصد في الأمثلة، لأن بمقدور القارئ ملاحظة ذلك في لهجته المحلية. وأشير إلى أن هذه الظاهرة العجيبة، "ظاهرة التصحيح الأخلاقي الذاتي"، موجودة في أكثر لغات البشر.

تحية أخلاقية!

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 01-21-2007, 02:15 PM
الصورة الرمزية وفاء كامل فايد
وفاء كامل فايد وفاء كامل فايد غير متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذة جامعية
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 430
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

أخي الدكتور عبد الرحمن

أختلف معك في جزئية صغيرة - رغم اتفاقنا في مضمون الفكرة - وهي

" ومثل ذلك كلمة "لْعَمَش" وأصلها "لْعَمى يِضِرْبَك" وهي دعاء على الآخر بأن يصيبه الله بالعمى، فخففوا من حدتها واستبدلوها بـ "لْعَمَش" التي لا تعني شيئاً أكثر من التنفيس عن الذات!"

والجزئية التي أسوقها هي أن الْعَمَش أقل درجة من العمى ، فمعناه اللغوي : ضعف البصر مع سيلان الدمع من العين بكثرة.
ومن هنا يكون الدعاء على الآخر بعدم فقد البصر كلية ، بل بالتخفيف من حدة الدعاء ليكون وقعه أهون، وليس لمجرد التنفيس عن النفس.
ومن الشخصيات المعروفة في المسلسلات المصرية أو الأفلام - لا أذكر بالضبط - شخصية ( سيدة العمشة ).
تحية مبصرة
وفاء

__________________
د. وفاء كامل فايد
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 01-21-2007, 02:45 PM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,783
افتراضي مسرد تجنبا للحرج!

وهل هناك من لا يعرف "الأعمش" الشهير؟

وقانا الله وإياكم شر العمش.
__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 01-21-2007, 05:13 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

شكر الله لك على التصويب أختي الدكتورة وفاء، في الحقيقة لم يخطر العمش لي على بال، وبتصويبك تبطل نظرية "التصحيح الأخلاقي الذاتي" فيما يتعلق بهذه الجزئية!

أما أعمش أخي الدكتور أحمد الشهير، فوالله إني لا أعرفه الساعة! أعرف أعمش أقصد*أعشى قيس وأعشى همذان فقط!

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 01-21-2007, 05:38 PM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,783
افتراضي الأعمش

هذا هو الأعمش الذي أقصده:

الأعمش*هو سليمان بن مهران، الإمام شيخ الإسلام، شيخ المقرئين والمحدثين أبو محمد الأسدي الكاهلي، -- الكوفي الحافظ. أصله من نواحي الري.

قيل ولد بقرية أمه من أعمال طبرستان في سنة إحدى وستين وقدموا به إلى الكوفة طفلا، وقيل: حملا.

رأى أنس بن مالك وحكى عنه، وروى عنه، وعن عبد الله بن أبي أوفى على معنى التدليس. فإن الرجل مع إمامته كان مدلسا، وروى عن أبي وائل، وزيد بن وهب، وأبي عمرو الشيباني، وإبراهيم النخعي، وسعيد بن جبير وأبي صالح السمان، ومجاهد، وأبي ظبيان، وخثيمة بن عبد الرحمن، وزر بن حبيش، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وكميل بن زياد، والمعرور بن سويد. والوليد بن عبادة بن الصامت، وتميم بن سلمة، وسالم بن أبي الجعد، وعبد الله بن مرة الهمداني، وعمارة بن عمير الليثي، وقيس بن أبي حازم، ومحمد بن عبد الرحمن بن يزيد النخعي، وهلال بن يساف، وأبي حازم الأشجعي سلمان، وأبي العالية الرياحي، وإسماعيل بن رجاء، وثابت بن عبيد، وأبي بشر، وحبيب بن أبي ثابت، والحكم، وذر بن عبد الله، وزياد بن الحصين، وسعيد بن عبيدة، والشعبي، والمنهال بن عمرو، وأبي سبرة النخعي، وأبي السفر الهمداني، وعمر بن مرة، ويحيى بن وثاب، وخلق كثير من كبار التابعين، وغيرهم.

روى عنه: الحكم بن عتيبة، وأبو إسحاق السبيعي، وطلحة بن مصرف، وحبيب بن أبي ثابت، وعاصم بن أبي النجود، وأيوب السختياني، وزيد بن أسلم، وصفوان بن سليم، وسهيل بن أبي صالح، وأبان بن تغلب، وخالد الحذاء، وسليمان التيمي، وإسماعيل بن أبي خالد، وهم كلهم من أقرانه، وأبو حنيفة، والأوزاعي، وسعيد بن أبي عروبة، وابن إسحاق، وشعبة، ومعمر، وسفيان، وشيبان، وجرير بن حازم، وزائدة، وجرير بن عبد الحميد، وأبو معاوية، وحفص بن غياث، وعبد الله بن إدريس، وعلي بن مسهر، ووكيع، وأبو أسامة، وسفيان بن عيينة، وأحمد بن بشير، وإسحاق بن يوسف الأزرق، وسعد بن الصلت، وعبد الله بن نمير، وعبد الرحمن بن مغراء، وعثّام بن علي، ويحيى بن سعيد الأموي، ويحيى بن سعيد القطان، ويونس بن بكير، ويعلى بن عبيد، وجعفر بن عون، والخريبي، وعبيد الله بن موسى، وأبو نعيم الفضل بن دكين، وخلق كثير، آخرهم وفاة يحيى بن هاشم السمسار، أحد التلفى. وقد قرأ القرآن على يحيى بن وثاب مقرئ العراق. وقيل: إنه تلا على أبي العالية الرياحي، وذلك ممكن. قرأ عليه حمزة الزيات، وزائدة بن قدامة، وقرأ الكسائي على زائدة بحروف الأعمش. قال علي بن المديني: له نحو من ألف وثلاث مائة حديث. قال سفيان بن عيينة: كان الأعمش أقرأَهم لكتاب الله، وأحفظهم للحديث، وأعلمهم بالفرائض.
وقال يحيى القطان: هو علامة الإسلام. قال وكيع بن الجراح: كان الأعمش، قريبا من سبعين سنة، لم تفته التكبيرة الأولى.
وقال عبد الله الخريبي: ما خلف الأعمش أعبد منه. وقال ابن عيينة: رأيت الأعمش لبس فروا مقلوبا، وبتًّا تسيل خيوطه على رجليه. ثم قال: أرأيتم لولا أني تعلمت العلم، من كان يأتيني لو كنت بقالا؟ كان يقدر الناس أن يشتروا مني.
قال أبو نعيم: سمعت الأعمش يقول: كانوا يقرءون على يحيى بن وثاب، فلما مات أحدقوا بي.
وقال أبو أسامة: قال الأعمش: ما أطفتم بأحد إلا حملتموه على الكذب. الأشج: حدثنا حميد بن عبد الرحمن، عن الأعمش قال: استعان بي مالك بن الحارث في حاجة، فجئت في قباء مخرق. فقال لي: لو لبست ثوبا غيره، فقلت: امش فإنما حاجتك بيد الله، قال: فجعل يقول في المسجد: ما صرت مع سليمان إلا غلاما.
قال ابن إدريس: سئل الأعمش عن حديث فامتنع، فلم يزالوا به حتى استخرجوه منه. فلما حدث به، ضرب مثلا فقال: جاء قفَّافٌ بدراهم إلى صيرفي يريه إياها، فلما ذهب يزنها، وجدها تنقص سبعين، فقال: عجـبت عجيبـة مـن ذئب سوء

أصـاب فريسـة مـن ليث غـاب
فقـفّ بكفـه سـبعيـن مـنهـا

تنقَّاها مـن السـود الصـــلاب
فـإن أخدع فقد يخـدع ويؤخـذ

عتيـق الطير مـن جـو السحـاب
وقال نعيم بن حماد: حدثنا ابن عيينة قال: لو رأيت الأعمش وعليه فرو غليظ وخفان، أظنه قال: غليظان، كأنه إنسان سائل. فقال يوما: لولا القرآن، وهذا العلم عندي، لكنت من بقالي الكوفة.
أخبرنا علي بن أحمد في كتابه، أنبأنا عمر بن محمد، أنبأنا عبد الوهاب الأنماطي، أنبأنا عبد الله بن محمد، أنبأنا عبيد الله بن حباية، حدثنا أبو القاسم البغوي، حدثنا محمود بن غيلان، حدثنا الفضل بن موسى، حدثنا الأعمش، قال: دخلت على مجاهد، فلما خرجت من عنده، تبعني بعض أصحابه فقال: سمعت مجاهدا يقول: لو كانت بي قوة، لاختلفت إلى هذا - يعني الأعمش.
وبه إلى البغوي، حدثني أبو سعيد، حدثنا حميد بن عبد الرحمن الرؤاسي، سمعت الأعمش يقول: انظروا: لا تنثروا هذه الدنانير على الكنائس.
وسمعته يقول: لا تنثروا اللؤلؤ تحت أظلاف الخنازير.
وبه حدثني زياد بن أيوب، حدثنا أبو سفيان الخميري، عن سفيان بن حسين قال: خرج الأعمش إلى بعض السواد فأتاه قوم فسألوه عن الحديث، قال: فقال له جلساؤه: لو حدثت هؤلاء المساكين؟ فقال: من يعلق الدر على الخنازير؟ !.
حدثنا أبو سعيد الأشج، حدثنا ابن إدريس عن الأعمش قال: جلست إلى إياس بن معاوية بواسط فذكر حديثا. فقلت: من ذكر هذا؟ فضرب لي مثل رجل من الخوارج. فقلت: أتضرب لي هذا المثل، تريد أن أكنس الطريق بثوبي، فلا أمر ببعرة ولا خنفس إلا حملتها؟ !.
حدثنا ابن حميد، حدثنا يعقوب القمي، عن أبي ربعي، عن الأعمش قال: العمالقة حرورية بني إسرائيل.
حدثني زياد بن أيوب، حدثنا ابن أبي زائدة، حدثنا الأعمش: دخل عليّ إبراهيم يعودني. وكان يمازحني، فقال: أما أنت فتعرف في منزلة: أنه ليس من القريتين عظيم.
حدثني محمد بن إسحاق، حدثنا ابن عمير، سمعت أبا خالد الأحمر، سمعت الأعمش يقول: كتبت عن أبي صالح ألف حديث.
حدثني أبو سعيد، حدثنا ابن إدريس، قال لي الأعمش: أما تعجب من عبد الملك بن أبجر قال: جاءني رجل فقال: إني لم أمرض، وأنا أشتهي أن أمرض، قال: فقلت: احمَدِ الله على العافية. قال: أنا أشتهي أن أمرض. قال: كل سمكا مالحا، واشرب نبيذا مريسا، واقعد في الشمس، واستمرض الله. فجعل الأعمش يضحك ويقول: كأنما قال له واستشف الله -عز وجل.
حدثني أبو سعيد، حدثنا أبو خالد الأحمر، عن الأعمش قال: بلغني أن الرجل إذا نام حتى يصبح يعني لم يصل - توركه الشيطان فبال في أذنه. وأنا أرى أنه قد سلح في حلقي الليلة، وذلك أنه كان يسعل.
حدثني صالح، حدثني علي، سمعت يحيى يقول: دخل محمد بن إسحاق على الأعمش، فكلموه فيه ونحن قعود، ثم خرج الأعمش وتركه في البيت. فلما ذهب قال الأعمش: قلت له: شقيق، فقال: قل: أبو وائل، قال: وقال: زودني من حديثك حتى آتي به المدينة. قال: قلت: صار حديثي طعاما. وكنت آتي شقيق بن سلمة، وبنو عمه يلعبون بالنرد والشطرنج، فيقول: سمعت أسامة بن زيد، وسمعت عبد الله، وهم لا يدرون فيم نحن؟.
حدثنا محمد بن يزيد الكوفي، أخبرنا أبو بكر بن عياش قال: كان الأعمش إذا حدث ثلاثة أحاديث، قال: قد جاءكم السيل. يقول أبو بكر: وأنا مثل الأعمش.
قال: وحدثني الأعمش قال إبراهيم: من تأتي اليوم؟ قلت: أبا وائل. قال: أما إنه قد كان يعد من خيار أصحاب عبد الله، فقال لي أبو وائل: ما يمنعك أن تأتينا، فاعتذرت إليه، قال: أما إنه ما هو بأبغض إلي أن تأتيني. فقلت له: كم أكثر من كنت ترى عند إبراهيم؟ قال: ثلاثة، أربعة، اثنين.
حدثنا محمد بن يزيد، أخبرنا أبو بكر، عن الأعمش، قال: خرج مالك إلى متنزه له، فمطرت السماء، فرفع رأسه، فقال: لئن لم تكف لأوذينك. قال: فأمسك المطر. فقيل له: أي شيء أردت أن تصنع؟ قال: أن لا أدع من يوحده إلا قتلته. فعلمت أن الله يحفظ عبده المؤمن.
حدثنا محمد، أخبرنا أبو بكر، قال لي سفيان التمار: أتتني أم الأعمش به فأسلمته إلي وهو غلام فذكرت ذلك للأعمش فقال: ويل أمه ما أكبره!. ابن الأعرابي في "معجمه": سمعت الدقيقي، سمعت علي بن الحسن بن سليمان، سمعت أبا معاوية، سمعت الأعمش يقول: تزوج جني إلينا فقلنا: إيش تشتهون من الطعام؟ قال: الأرز. فأتينا بالأرز. فجعلت أرى اللقم ترفع ولا أرى أحدا. قلت: فيكم هذه الأهواء؟ قال نعم.
حدثنا محمد بن يزيد، حدثنا أبو خالد، ذكر الأعمش يعني حديث ذاك بال الشيطان في أذنه فقال: ما أرى عيني عمشت إلا من كثرة ما يبول الشيطان في أذني. وما أظنه فعل هذا قط.
قلت: يريد أن الأعمش كان صاحب ليل وتعبد.
حدثنا زياد بن أيوب، سمعت هشيما يقول: ما رأيت بالكوفة أحدا أقرأ لكتاب الله ولا أجود حديثا من الأعمش، ولا أفهم، ولا أسرع إجابة لما يسأل عنه من ابن شبرمة.
حدثني أحمد بن زهير، سمعت إبراهيم بن عرعرة، سمعت يحيى القطان، إذا ذكر الأعمش قال: كان من النساك، وكان محافظا على الصلاة في جماعة، وعلى الصف الأول، وهو علامة الإسلام. وكان يحيى يلتمس الحائط حتى يقوم في الصف الأول.
حدثنا علي بن سهل، أخبرنا عفان، أخبرنا أبو عوانة، قال: جاء رقبة إلى الأعمش، فسأله عن شيء فكلح في وجهه، فقال له رقبة: أما والله ما علمتك لدائم القطوب، سريع الملال، مستخف بحق الزوار، لكأنما تسعط الخردل إذا سئلت الحكمة.

وبه قال أبو عوانة: كانت للأعمش عندي بضاعة، فكنت آتيه فأقول: قد ربحت كذا وربحت كذا. وما حركتها.
حدثنا محمد بن هارون، أخبرنا نعيم بن حماد، أخبرنا سفيان عن عاصم، سمعت القاسم أبا عبد الرحمن يقول: ما أحد أعلم بحديث ابن مسعود من الأعمش. ثم قال نعيم: وسمعت ابن المبارك يقول: سمعت الأعمش يحلف أن لا يحدثني، ويقول: لا أحدث قوما وهذا التركي فيهم. وسمعت جريرا يقول: كنا نرقعها عند الأعمش، ولم يكن فينا أحفظ من أبي معاوية. وسمعت ابن عيينة يقول: سمعت الأعمش يقول: ليس بيننا وبين القوم إلا ستر.
حدثنا محمود بن غيلان قال: قال أبو نعيم: سمعت الأعمش يقول لأبي معاوية: أما أنت، فقد ربطت رأس كبشك. قلت: يعني وعى عنه علما جما.
حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا يحيى بن آدم، أخبرنا حفص بن غياث، سمعت الأعمش يقول: كنت إذا خلوت بأبي إسحاق حدثنا بحديث عبد الله، غضا ليس عليه غبار.
حدثنا أبو سعيد الأشج، أخبرنا ابن إدريس، قال: سألت الأعمش عن حديث، فقال: لا أجيبك إلى الأضحى. فقلت: لا أتيك إلى الأضحى. فمكثت حتى حان وقتي ووقته، ثم أتيت المسجد فلم أكلمه، وجلست ناحية، وحوله جماعة، وابنه يكتب في الأرض: سلوه عن كذا، سلوه عن كذا، فإذا دخل رجل لم يسلم، فإذا أراد أن يبزق خرج. فقلت: يا أبا محمد ما هذا الذي حدث في مجلسك؟ فقال: ابن إدريس؟ قلت: نعم. فسلم علي سلاما لم يكن لسلمه علي قبل ذلك، وساءلني مساءلة لم يكن يسألني عنها. وكان يعجبه أن يكون للعربي مرارة.
حدثنا أبو سعيد، أخبرنا أبو خالد: كنا عند الأعمش فسألوه عن حديث. فقال لابن المختار: ترى أحدا من أصحاب الحديث؟ فغمض عينيه وقال: ما أرى أحدا يا أبا محمد. فحدث به.
حدثني أبو سعيد، أخبرنا أبو خالد الأحمر، سمعت الأعمش يقول: ما ظنكم برجل أعور، عليه قباء وملحفة موردة، جالسا مع الشريط، يعني إبراهيم.
حدثني أبو سعيد الأشج، حدثني محمد بن يحيى الجعفي، عن حفص بن غياث قال: قيل للأعمش أيام زيد: لو خرجت؟ قال: ويلكم ! والله ما أعرف أحدا أجعل عرضي دونه. فكيف أجعل ديني دونه؟ !.
حدثني أبو سعيد، أخبرنا ابن نمير، عن الأعمش قال: كنت آتي مجاهدا فيقول: لو كنت أطيق المشي لجئتك.
حدثنا محمد بن يزيد، أخبرنا أبو بكر بن عياش، أخبرنا مغيرة قال: لما مات إبراهيم، اختلفت إلى الأعمش في الفرائض.
حدثني ابن زنجويه، أخبرنا نعيم بن حماد، أخبرنا عيسى بن يونس، عن الأعمش، قال: إني لأسمع الحديث فأنظر ما يؤخذ منه فآخذه وأدع سائره.
قال وكيع: جاءوا إلى الأعمش يوما، فخرج، وقال: لولا أن في منزلي من هو أبغض إلي منكم ما خرجت إليكم. قيل: إن أبا داود الحائك سأل الأعمش: ما تقول يا أبا محمد في الصلاة خلف الحائك؟ فقال: لا بأس بها على غير وضوء. قال: وما تقول في شهادته؟ قال: يقبل مع عدلين.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي: الأعمش ثقة ثبت. كان محدث الكوفة في زمانه. يقال: إنه ظهر له أربعة آلاف حديث، ولم يكن له كتاب. قال: وكان يُقرئ القرآن و هو رأس فيه. وكان فصيحا. وكان أبوه من سبي الديلم، وكان عسرا سيئ الخلق، وكان لا يلحن حرفا، وكان عالما بالفرائض. وكان فيه تشيع. ولم يختم عليه سوى ثلاثة: طلحة بن مصرف وكان أسن منه وأفضل وأبان بن تغلب، وأبو عبيدة بن معن.
قلت: مراد العجلي أنهم ختموا عليه تلقينا، وإلا فقد ختم عليه حمزة وغيره عرضا.
قال عيسى بن يونس: لم نر نحن مثل الأعمش، وما رأيت الأغنياء عند أحد أحقر منهم عنده مع فقره وحاجته.
قلت: كان عزيز النفس، قنوعا، وله رزق على بيت المال، في الشهر خمسة دنانير قررت له في أواخر عمره.
وكان والد وكيع وهو الجراح بن مليح على بيت المال، فلما أتاه وكيع ليأخذ قال له: ائتني من أبيك بعطائي حتى أحدثك بخمسة أحاديث.
روى علي بن عثام بن علي، عن أبيه قال: قيل للأعمش: ألا تموت فنحدث عنك؟ فقال: كم من حُبٍّ أصبهاني قد انكسر على رأسه كيزان كثيرة. وورد أن الأعمش قرأ القرآن على زيد بن وهب، وزر بن حبيش، وإبراهيم النخعي. وأنه عرض على أبي عالية الرياحي، وعلى مجاهد، وعاصم بن بهدلة، وأبي حصين. وله قراءة شاذة ليس طريقها بالمشهور.
قال أبو بكر بن عياش: كان الأعمش يعرض القرآن، فيمسكون عليه المصاحف، فلا يخطئ في حرف. التبوذكي: عن أبي عوانة قال: أعطيت امرأة الأعمش خمارا. فكنت إذا جئت، أخذت بيده، فأخرجته إلي، فقلت له: إن لي إليك حاجة، قال: ما هي؟ قلت: إن لم تقضها فلا تغضب علي. قال: ليس قلبي في يدي. قلت: أمْلِ علي. قال: لا أفعل.
علي بن سعيد النسوي: سمعت أحمد بن حنبل يقول: منصور أثبت أهل الكوفة. ففي حديث الأعمش اضطراب كثير.
إسحاق بن راهويه: حدثنا وكيع، سمعت الأعمش يقول: لولا الشهرة، لصليت الفجر، ثم تسحرت .
قال عيسى بن يونس: أرسل الأمير عيسى بن موسى إلى الأعمش بألف درهم وصحيفة ليكتب فيها حديثا، فكتب فيها: بسم الله الرحمن الرحيم و قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ووجه بها إليه. فبعث إليه: يا ابن الفاعلة، ظننت أني لا أحسن كتاب الله؟. فبعث إليه: أظننت أني أبيع الحديث؟.
قال عيسى بن يونس: أتى الأعمش أضياف، فأخرج إليهم رغيفين، فأكلوهما. فدخل فأخرج لهم نصف حبل قت، فوضعه على الخوان، وقال: أكلتم قوت عيالي فهذا قوت شاتي فكلوه.
وخرجنا في جنازة، ورجل يقوده، فلما رجعنا عدل به، فلما أصحر، قال: أتدري أين أنت؟ أنت في جبانة كذا. ولا أردك حتى تملأ ألواحي حديثا. قال: اكتب. فلما ملأ الألواح رده. فلما دخل الكوفة دفع ألواحه لإنسان. فلما أن انتهى الأعمش إلى بابه، تعلق به وقال: خذوا الألواح من الفاسق. فقال: يا أبا محمد قد فات. فلما أيس منه، قال: كل ما حدثتك به كذب. قال: أنت أعلم بالله من أن تكذب.
قال عبد الله بن إدريس ; قلت للأعمش: يا أبا محمد، ما يمنعك من أخذ شعرك؟ قال: كثرة فضول الحجامين. قلت: فأنا أجيئك بحجام لا يكلمك حتى تفرغ. فأتيت جنيدا الحجام، وكان محدثا، فأوصيته. فقال: نعم. فلما أخذ نصف شعره قال: يا أبا محمد، كيف حديث حبيب بن أبي ثابت في المستحاضة؟ فصاح صيحة، وقام يعدو. وبقي نصف شعره بعد شهر غير مجزوز. سمعها علي بن خشرم منه.
وقال عيسى بن يونس: خرج الأعمش فإذا بجندي، فسخره ليخوض به نهرا. فلما ركب الأعمش قال: سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا فلما توسط به الأعمش قال: وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ ثم رمى به.
أخبرنا إسحاق بن أبي بكر، أنبأنا يوسف بن خليل، أنبأنا أحمد بن محمد اللبان، أنبأنا أبو علي المقرئ، أنبأنا أبو نعيم، حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم، حدثنا الأبار، حدثنا إبراهيم بن سعيد، حدثنا زيد بن الحباب، عن حسين بن واقد قال: قرأت على الأعمش، فقلت له: كيف رأيت قراءتي؟ قال: ما قرأ علي علج اقرأ منك.
وبه إلى أبي نعيم، حدثنا سليمان بن أحمد، حدثنا محمد بن الخزز الطبراني، حدثنا أحمد بن حرب الموصلي، حدثنا محمد بن عبيد قال: جاء رجل نبيل كبير اللحية إلى الأعمش، فسأله عن مسألة خفيفة في الصلاة، فالتفت إلينا الأعمش، فقال: انظروا إليه ! لحيته تحتمل حفظ أربعة آلاف حديث، ومسألته مسألة صبيان الكتّاب.
قال جرير بن عبد الحميد: كان الأعمش إذا سألوه عن حديث فلم يحفظه، جلس في الشمس، فيعرك بيديه عينيه، فلا يزال حتى يذكره.
إبراهيم بن رستم الأصبهاني، حدثنا أبو عصمة، عن الأعمش قال: آية التقبُّل الوسوسة، لأن أهل الكتابين لا يدرون ما الوسوسة، وذلك لأن أعمالهم لا تصعد إلى السماء.
عن أبي بكر بن عياش قال: رأيت الأعمش يلبس قميصا مقلوبا ويقول: الناس مجانين يجعلون الخشن مقابل جلودهم.
وقيل: إن الأعمش كان له ولد مغفل فقال له: اذهب فاشتر لنا حبلا للغسيل. فقال: يا أبة طول كم؟ قال: عشرة أذرع. قال: في عرض كم؟ قال: في عرض مصيبتي فيك.
ذكر رواية الأعمش عن أنس بن مالك.
أخبرنا بيبرس العقيلي وأيوب الأسدي، قالا: أنبأنا محمد بن سعيد الصوفي، أنبأنا أحمد بن المقرب، أنبأنا طراد النقيب، أنبأنا علي العيسوي، أنبأنا محمد بن عمرو، حدثنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي، حدثنا محمد بن فضيل، عن الأعمش قال: رأيت أنسا -رضي الله عنه- بال، فغسل ذكره غسلا شديدا، ثم توضأ، ومسح على خفيه فصلى بنا وحدثنا في بيته .
هذا حديث صالح الإسناد. بين فيه الأعمش أن أنس بن مالك حدثهم في منزله.
أخبرنا أحمد بن سلامة كتابة، أنبأنا أبو المكارم التيمي، أنبأنا أبو علي الحداد، أنبأنا أبو نعيم الأصبهاني، حدثنا حبيب القزاز، حدثنا يوسف القاضي، حدثنا مسدد، حدثنا عيسى بن يونس، حدثنا الأعمش قال: "رأيت أنس بن مالك يصلي في المسجد الحرام، إذا رفع رأسه من الركوع، رفع صلبه حتى يستوي بطنه" .
هذا حديث صحيح الإسناد.
وبه إلى أبي نعيم، حدثنا عبد الله بن جعفر، حدثنا إسماعيل بن عبد الله، حدثنا عمر بن حفص بن غياث، حدثنا أبي، حدثنا الأعمش، عن أنس، قال: توفي رجل من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- فقيل له: أبشر بالجنة. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفلا تدرون؟ فلعله قد تكلم بما لا يعنيه، أو بخل بما لا ينفعه .
غريب يعد في أفراد عمر بن حفص شيخ البخاري.
وبه قال أبو نعيم، حدثنا أبو جعفر أحمد بن محمد المعدل، حدثنا عبد الله بن محمد المخرمي، حدثنا عيسى بن جعفر، حدثنا أحمد بن داود الحراني، سمعت عيسى بن يونس، سمعت الأعمش يقول: كان أنس بن مالك يمر بي طرفي النهار، فأقول: لا أسمع منك حديثا. خدمت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثم جئت إلى الحجاج حتى ولاك؟ ثم ندمت فصرت أروي عن رجل عنه.
وبه حدثنا محمد بن محمد أبو جعفر البغدادي المقرئ، حدثنا عبد الله بن أيوب القربي، حدثنا معاذ بن أسد (ح) وبه إلى أبي نعيم، حدثنا محمد بن حميد، حدثنا جعفر الفريابي، حدثنا داود بن مخراق، قالا: حدثنا الفضل بن موسى، حدثنا الأعمش، عن أنس بن مالك قال: كنت مع النبي -صلى الله عليه وسلم- في سفر، فمر على شجرة يابسة فضربها بعصا كانت في يده، فتناثر الورق، فقال: إن سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر يساقطن الذنوب كما تساقط هذه الشجرة ورقها .
هذا حديث غريب. ورواته ثقات.
وبه حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القاضي، حدثنا علي بن أحمد بن النضر، حدثنا عاصم بن علي (ح) وحدثنا عبد الملك بن الحسن، حدثنا أحمد بن يحيى الحلواني، حدثنا أحمد بن يونس، قالا: حدثنا أبو شهاب عبد ربه الحناط، حدثنا الأعمش، عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ويل للمالك من المملوك، وويل للمملوك من المالك، وويل للشديد من الضعيف، وويل للضعيف من الشديد، وويل للغني من الفقير، وويل للفقير من الغني .
وبه: حدثنا عبد الله بن جعفر، حدثنا إسماعيل بن عبد الله، حدثنا الحسين بن حفص، حدثنا أبو مسلم قائد الأعمش، عن الأعمش، عن أنس قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : يا جبريل، هل ترى ربك؟ قال: إن بيني وبينه تسعين حجابا من نار، أو نور، لو دنوت من أدناها، لاحترقت .
هذا حديث منكر. وأبو مسلم ليس بمعتمد.
وبه: حدثنا الحسين بن محمد الزبيري، حدثنا أحمد بن حمدون الأعمشي، ومحمد بن إبراهيم قالا: حدثنا أحمد بن حفص بن. عبد الله، حدثنا سعيد بن الصباح، حدثنا الثوري، عن الأعمش، عن ابن أبي أوفى: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الخوارج كلاب النار هذا رواه الناس عن إسحاق الأزرق، عن الأعمش.
وقد طلب الأعمش وكتب العلم بالكوفة قبل موت عبد الله بن أبي أوفى بأعوام. وهو معه ببلده. فما أبعد أن يكون سمع منه.
قرأت هذه الأحاديث السبعة على إسحاق بن النحاس: أخبركم ابن خليل، أنبأنا أبو المكارم، فذكرها. ومن أعلى روايته:
أخبرنا عبد الرحمن بن محمد، والمسلم بن علان، وأحمد بن عبد السلام، إذنا قالوا: أنبأنا عمر بن محمد، أنبأنا هبة الله بن محمد، أنبأنا محمد بن محمد بن غيلان، أنبأنا أبو بكر الشافعي، حدثنا محمد بن سليمان الواسطي، ومحمد بن خالد بن يزيد الآجري، قالا: أنبأنا أبو نعيم، حدثنا الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ليس المسكين الذي ترده التمرة والتمرتان، ولا اللقمة واللقمتان، ولكن المسكين الذي لا يسأل الناس، ولم يفطن بمكانه فيعطى .
أخبرنا أحمد بن المؤيد السهروردي، أنبأنا أحمد بن صرما، والفتح بن عبد الله ببغداد، أنبأنا محمد بن عمر الأموي، أنبأنا أبو الحسين بن النقور، أنبأنا علي بن عمر الحربي، حدثنا أحمد بن الحسن الصوفي، حدثنا يحيى بن معين، حدثنا حفص بن غياث، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : من أقال مسلما عثرته، أقاله الله يوم القيامة أخرجه أبو داود عن يحيى.
أخبرنا أبو الغنائم بن محاسن، أنبأنا جدي لأمي عبد الله بن أبي نصر القاضي، سنة عشرين وست مائة، أنبأنا عيسى بن أحمد الدوشابي، أنبأنا الحسين بن علي بن البسري، أنبأنا عبد الله بن يحيى السكري، أنبأنا إسماعيل بن محمد الصفار، حدثنا سعدان بن نصر، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن المسيب بن رافع، عن قبيصة بن جابر قال: قال عمر: لا أوتى بمُحلٍّ، ولا محلَّلٍ له إلا رجمتهما .
كتب إلي عبد الله بن يحيى الجزائري، أنبأك إبراهيم بن بركات، أنبأنا أبو القاسم الحافظ، أنبأنا علي بن إبراهيم الحسيني، أنبأنا أحمد بن علي الحافظ، أخبرني عبد الملك بن عمر، أنبأنا علي بن عمر الحافظ، حدثنا أبو القاسم هبة الله بن جعفر المقرئ، حدثنا محمد بن يوسف بن يعقوب، حدثنا إدريس بن علي، حدثنا السندي بن عبدويه، حدثنا إبراهيم بن طهمان، عن منصور بن المعتمر، عن الأعمش، عن عدي بن ثابت، عن زر، عن علي، سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: يا علي إنه لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق .
وهذا وقع أعلى من هذا بخمس درجات في جزء الذهلي وغيره.
جعفر بن محمد بن عمران، حدثنا أبو يحيى الحماني، عن الأعمش: سمعت أنسا يقرأ (إن ناشئة الليل هي أشد وطئا وأصوب قيلا) فقيل له: يا أبا حمزة وَأَقْوَمُ قِيلًا فقال: أقوم، وأصوب واحد .
ويقال: إن الأعمش كان ربما خرج إليهم وعلى كتفه مئزر العجين. وإنه لبس مرة فروا مقلوبا، فقال له قائل: يا أبا محمد ; لو لبستها وصوفها إلى داخل كان أدفأ لك. قال: كنت أشرت على الكبش بهذه المشورة.
قالوا: مات الأعمش في ربيع الأول سنة ثمان وأربعين ومائة بالكوفة.
ومات معه فيها شيخ المدينة جعفر بن محمد الصادق، وشيخ مصر عمرو بن الحارث الفقيه، وشيخ حمص محمد بن الوليد الزبيدي، وشيخ واسط العوام بن حوشب، وقاضي الكوفة ومفتيها محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى. قرأت على الحسن بن علي، أنبأنا سالم بن الحسن، أنبأنا نصر الله بن عبد الرحمن، أنبأنا أبو سعيد بن خشيش، أنبأنا أبو علي بن شاذان، أنبأنا عثمان بن أحمد، حدثنا محمد بن عبيد الله المنادي، حدثنا حفص بن غياث قال: أتيت أنا وصاحب لي إلى الأعمش نسمع منه. فخرج إلينا وعليه فروة مقلوبة قد أدخل رأسه فيها. فقال لنا: تعلمتم السمت؟ تعلمتم الكلام؟ أما والله ما كان الذين مضوا هكذا. وأجاف الباب، أو قال: يا جارية أجيفي الباب. ثم خرج إلينا فقال: هل تدرون ما قالت الأذن؟ قالت: لولا أني أخاف أن أقمع بالجواب، لطلت كما يطول الكساء. قال حفص: فكم من كلمة أغاظني صاحبها. منعني أن أجيبه قول الأعمش.
أخبرنا سليمان بن قدامة القاضي، أنبأنا جعفر الهمداني، أنبأنا السلفي، أنبأنا المبارك بن عبد الجبار، أنبأنا العتيقي، أنبأنا أبو بكر محمد بن عدي، حدثنا أبو عبيد محمد بن علي، سمعت أبا داود يقول: قيل للأعمش: لو أدركت عليا قاتلت معه؟ قال: لا. ولا أسأل عنه، لا أقاتل مع أحد أجعل عرضي دونه، فكيف ديني دونه؟ !.
قال أبو الحسين بن المنادي: قد رأى أنسا إلا أنه لم يسمع منه. ورأى أبا بكرة الثقفي وأخذ له بركابه، فقال له: يا بني ; إنما أكرمت ربك -عز وجل. قلت: لم يصح هذا.
روى أحمد بن عبد العزيز الأنصاري، عن وكيع، عن الأعمش، قال: رأيت أنسا وما منعني أن أسمع منه إلا استغنائي بأصحابي.
وقال القاسم بن عبد الرحمن ورأى الأعمش: هذا الشيخ أعلم الناس بقول ابن مسعود.
وعن ابن عيينة: سبق الأعمش الناس بأربع: كان أقرأهم للقرآن، وأحفظهم للحديث، وأعلمهم بالفرائض، وذكر خصلة أخرى.
قال هشيم: ما رأيت بالكوفة أحدا كان أقرأ من الأعمش.
وقال زهير بن معاوية ; ما أدركت أحدا أعقل من الأعمش ومغيرة.
وقال أحمد: أبو إسحاق والأعمش رجلا أهل الكوفة.
قال أبو داود السجستاني: عند شعبة عن الأعمش نحو من خمس مائة حديث. أخطأ فيها في أكثر من عشرة أحاديث.
وكان عند وكيع عنه ثمان مائة. وسفيان أعلمهم بالأعمش.
قال محمد بن خلف التيمي، عن أبي بكر بن عياش قال: كنا نسمي الأعمش سيد المحدثين. كنا نجيء إليه إذا فرغنا من الدوران. فيقول: عند من كنتم؟ فنقول: عند فلان. فيقول: طبل مخرق. ويقول: عند من كنتم؟ فنقول: عند فلان. فيقول: طير طيار. ونقول: عند فلان. فيقول: دف. وكان يخرج إلينا شيئا فنأكله. فقلنا يوما: لا يخرج شيئا إلا أكلتموه. فأخرج شيئا فأكلناه، وأخرج فأكلناه، فدخل فأخرج فتيتا فشربناه، فدخل وأخرج إجانة وقتا، وقال: فعل الله بكم وفعل. أكلتم قوتي وقوت المرأة، وشربتم فتيتها. هذا علف الشاة. قال: فمكثنا ثلاثين يوما لا نكتب عنه فزعا منه، حتى كلمنا إنسانا عطارا كان يجلس إليه حتى كلمه لنا.
قال أبو خالد الأحمر: سئل الأعمش عن حديث، فقال لابن المختار: ترى أحدا من أصحاب الحديث؟ فغمض عينيه وقال: لا أرى أحدا يا أبا محمد، فحدث به.
روى الكوسج عن ابن معين قال: الأعمش ثقة. وقال النسائي: ثقة ثبت. روى شريك عن الأعمش قال: لم يكن إبراهيم يسند الحديث لأحد إلا لي لأنه كان يعجب بي.
قال أبو عوانة، وعبد الله بن داود: مات الأعمش سنة سبع وأربعين ومائة وقال وكيع والجمهور سنة ثمان زاد أبو نعيم: في ربيع الأول وهو ابن ثمان وثمانين سنة.
ذكر أصحاب الأعمش.
قال النسائي:
الطبقة الأولى: منهم سفيان، وشعبة، ويحيى القطان.
الطبقة الثانية: زائدة، ويحيى بن أبي زائدة، وحفص بن غياث.
الطبقة الثالثة: أبو معاوية، وجرير بن عبد الحميد، وأبو عوانة.
الطبقة الرابعة: ابن المبارك، وفضيل بن عياض، وقطبة بن عبد العزيز، ومفضل بن مهلهل، وداود الطائي.
الطبقة الخامسة: عبد الله بن إدريس، وعيسى بن يونس، ووكيع، وحميد بن عبد الرحمن الرؤاسي، وعبد الله بن داود، والفضل بن موسى، وزهير بن معاوية.
الطبقة السادسة: عبد الواحد بن زياد، وأبو أسامة، وعبد الله بن نمير.
الطبقة السابعة: عبيدة بن حميد، وعبدة بن سليمان.

http://www.islamweb.net/ver2/library/showalam.php?ids=13726
__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 01-21-2007, 08:16 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,715
افتراضي _MD_RE: الأعمش

شكراً لك أخي أحمد على تعريفي بهذا الإمام العلامة فقد كنت جاهلا به.
بارك الله فيك.
*
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 03-22-2007, 02:12 PM
الصورة الرمزية Reader
Reader غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 432
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

لا تقل "تزبب" و لا "حساس" ولا "الكر" ولا تستعملوا اسمكم للخبز في المغرب ان كنتم من تونس.. فالمغاربة سيعذرونك ان كنت من بلد آخر ولكن قد تحرج بعضهم.. وان قال لك مغربي "ذلك تونسي" ف "ذلك قروي" والزرقة (ق: كاف فارسية) تعني السمراء في الجزائر اما في المغرب فتعني ورقة بنكية من فئة 200 درهم, فتجد من يغني "الزرغة من امور mon ameur في الجزائر عن سمراء يحبها ويغنيها بعض المغاربة في اليوم الأسود بحثا عن الدرهم الأبيض.. وعموما لا ينصح بالتحدث بضمير الغائب بكثرةعندما تزورون المغرب ..
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 04-01-2007, 05:05 PM
الصورة الرمزية Delmon
Delmon Delmon غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 19
افتراضي _MD_RE: مسرد تجنبا للحرج!

السلام عليكم .. موضوع جميل ومهم ..

أحد اساتذتي - بحراني - يخبرني .. أنه كان في مجلس درسه الكثير من الطلبة اللبنانيين .. وكان الأستاذ لبنانيا كذلك .. فأراد أن يسأل احد الطلبة اللبنانيين إن كان تزوج أم لا
فقال له : أنت عرست ؟؟!!

فاحمر وجه الطالب وضحك الطلبة ..

المسكين لم يكن يعلم أن كلمة "عرست" عند اللبنانين تستخدم للتعبير بشكل مباشر عن الدخول بالزوجة بخلافنا .. فهي لمطلق الزواج


عن موضوع الشتائم المقذعة والتصحيح الأخلاقي الذاتي!
نحن في البحرين لدينا الكثير من التوجيه للشتائم وما شابهها

فمثلا .. الملعون وهي كلمة خطيرة تقال هكذا "الملعوص" بالصاد وتستخدم حتى للمزاح وما شابه

وكلمة "ألعن أبوه" تقلب إلى "أنعل أبوه" وتستخدم للتعجب الشديد والتفاجئ والاستغراب .. فمثلا .. إذا رأى شخص مثلا بطلا يسحب سيارة بضرسه يقول "طالعه ألعن أبوووه" من دون التفات إلى موضوع اللعن أصلا
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 24 ( الأعضاء 0 والزوار 24)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسرد المصطلحات tr_shaimaariad مسارد متخصصة Specialised Glossaries 7 01-26-2014 01:36 PM
مسرد طبي ألماني - عربي omtarek المنتدى الألماني German Forum 7 07-10-2010 11:31 AM
ويكيبيديا مصرى Reader منتدى اللهجات العربية Arabic Dialects' Forum 3 04-22-2009 04:59 AM
مسرد صواتي layla83 مسارد متخصصة Specialised Glossaries 0 08-13-2008 11:42 AM
رسالة من مسرح Ali_S_Al-Mousa ضيافة الدكتور علي سعد الموسى Dr. Ali Saad Al-Mousa's Corner 0 04-15-2007 06:12 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 12:51 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر