Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > زوايا خاصة Special Corners > ضيافة الأستاذ منذر أبو هواش Mr. Munzer A. Hawash's Corner

ضيافة الأستاذ منذر أبو هواش Mr. Munzer A. Hawash's Corner ضيافة الأستاذ منذر أبو هواش.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الأنباط. (آخر رد :حامد السحلي)       :: مجلة Dragoman العدد التاسع للعام 2019 (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: ماهي أدق ترجمة للفظة: (علماء بني إسرائيل) إلى اللغة الألمانية؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: Love & Sadness (آخر رد :هاجر حمدي)       :: نظرية المؤامرة: خواطر و أسئلة و تأملات (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: الحاج أحمد الصَّرُّوخ في ذمة الله (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: "القوقعة": انعتاق جديد لذاكرة سجينة/ د. زهير سوكاح (آخر رد :زهير سوكاح)       :: إشكاليات التكافؤ الوظيفي عند ترجمة وثائق الأحوال الشخصية: قانون الأسرة المغربي أنموذجًا (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: قراءات في نصوص أجريتية (آخر رد :أحمد الأقطش)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 05-09-2009, 09:09 PM
الصورة الرمزية منذر أبو هواش
منذر أبو هواش منذر أبو هواش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: الأردن
المشاركات: 769
افتراضي شبهة تاريخية جديدة تنطلي على المسلمين ...

الهجمة على طارق بن زياد
جزء من الهجمة على عالمنا الإسلامي
موضوع حرق وإلغاء وتحريف التاريخ الإسلامي موضوع مهم وخطير، لأن التاريخ ذاكرة الأمم وسيرتها، يُجسِّد ماضيها ويعكس شخصية شعوبها عقيدةً وثقافةً وحراكًا اجتماعيًّا واقتصاديًّا وسياسيًّا، ويترجم حاضرها، وتستلهم من خلاله دروس مستقبلها، لذلك فإن الأمم تهتم بتاريخها وتحافظ عليه، وتنقله الأجيال إلى الأجيال من أجل أن يكون دليلا لهم في حاضِرِهم ومستقبلهم؛ فالشعوب التي لا تاريخ لها لا وجودَ لها، إذ به قوام الأمم، تحيا بوجوده وتموت بانعدامه.
*ونظرًا لأهمية التَّاريخ في حياة الأمم، فقد لجَأَ أعداءُ وأدْعِياء هذه الأمة – وهم يسعون لتشتيت جمعها، وتفتيت أوصالها، وتهوين شأنها - إلى تاريخها يحاولون إفساد حقائقه وقلب وقائعه، حتى يجعلوا منه تاريخًا يوافق أهواءهم و أغراضهم، ويخدم مآربهم، ويحقق ما يصبون إليه. لذلك فقد شهدنا في العصر المتأخر كثيرا من المغالطات والتُرَّهات والأباطيل والتخرصات والمحاولات التي يراد من ورائها زحزحة المسلمين عن دينهم وتشويه تاريخهم المرتبط بهذا الدين.
علما بأن هذه المغالطات تقدم بصورة يحسبها بعضهم علمًا وسبقًا في البحوث التاريخيَّة، وما هي كذلك، فهم بهذا لا يريدون إلا أن يستبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير، ولهذا يجب محاربة مثل هذه المغالطات وإماطة اللثام وكشف النقاب عنها، وإظهار ما يهدمها من حقائق.
*
إن تاريخ الإسلام تاريخ حديث وقريب نسبيا، فعمره لم يكد يتجاوز ألفا وخمسمئة من الأعوام، وهو تاريخ مكتوب منذ بدايته، وقد عرف المؤرخون المسلمون بدقتهم في التوثيق والنقل كابرا عن كابر، لأن الدقة في التوثيق كانت مطلوبة من أجل المحافظة على التراث الإسلامي. *
ومن جهة أخرى، فإن الشروط الأساسية للبحوث التاريخية الحقيقية أنها لا تتم بالاجتهاد والمنطق والافتراض فقط، وإنما هي تتم استنادا إلى الوثائق التاريخية المتوفرة، واعتمادا على الأدلة الأركيولوجية المكتشفة. *
لقد أرخ المسلمون لفتح الأندلس، وذكروه في كتب كثيرة ولا شك، لكن لم يتبقى بين أيدينا من تلك الكتب سوى ثلاثة مراجع هي: كتاب الاكتفاء لابن الكردبوس، وكتاب نزهة المشتاق للإدريسي، وكتاب الروض المعطار للحميري. *
كما أن الخطبة التاريخية لطارق بن زياد وردت في عدة مراجع أخرى مثل تاريخ عبد لملك بن حبيب (ص 222)، و كتاب نفح الطيب للمقري (1/225)، وكتاب الإمامة والسياسية المنسوب لابن قتيبة (2/117)، و كتاب وفيات الأعيان لابن خلكان*(4/404).
لكن ضياع ما سبق هذه الكتب من مراجع لا يعني بالضرورة تأخرا في كتابة التاريخ، لأن التأريخ عمل متسلسل ينتقل عبر الأجيال، وما في هذه الكتب ليس اختراعا أو ابتداعا، وإنما هو نقل عن مراجع تاريخية متلاحقة سبقت ثم فقدت لهذا السبب أو ذاك.
إذن لدينا وثائق تاريخية مخطوطة وموثقة في جانب، ولدينا اجتهادات وافتراضات وتخرصات ليس لها أساس تاريخي في الجانب الآخر. فهل يأخذ الباحث التاريخي بما في الوثائق التاريخية المعتمدة المتوفرة لديه، أم يهملها ويكتفي بافتراضات وأوهام مشبوهة ليس لها نصيب من التوثيق؟ لقد كان طارق بن زياد قائدا عسكريا موهوبا، وكانت لديه صلاحيات للتصرف بما فيه مصلحة المسلمين، وقد نقشت انتصاراته وأمجاده العسكرية وخطبته الرائعة وإحراقه المؤثر للسفن في ذاكرة المسلمين عبر الأجيال، وما زال طارق بن زياد بأعماله الخالدة الفذة هذه مصدر إلهام لقادة المسلمين ومقاتليهم في كافة العصور.
لذلك يخرج علينا بين الحين والآخر من يحاول محو هذا الجزء الهام من تاريخ الإسلام والمسلمين، وهي محاولات خبيثة لأنها تتضمن فيما تتضمن رغبة دفينة في الانتقاص من عبقرية هذا البطل، والانتقاص من مقدرته اللغوية، والانتقاص من إسلامه وعروبته، وهي بلا شك تتضمن رغبة جامحة في حرمان المسلمين من هذه الصفحات المشرقة المضيئة المؤثرة من تاريخهم. *
ومن المؤسف أن كثيرا من المسلمين قد انطلت عليهم هذه الترهات وصدقوها، فانتبهوا لما تنقلون ...
منذر أبو هواش
__________________
منذر أبو هواش
مترجم اللغتين التركية والعثمانية
Munzer Abu Hawash
ARAPÇA - TÜRKÇE - OSMANLICA TERCÜME

munzer_hawash@yahoo.com
http://ar-tr-en-babylon-sozluk.tr.gg
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-11-2009, 06:10 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي شبهة تاريخية جديدة تنطلي على المسلمين ...

بارك الله بك يا أبا أحمد وتوضيحا لزاوية مهمة تطرقت لها أنقل مداخلة لي توضح مسألة مهمة من حوار تحت العنوان والرابط التالي ومن أحب التكملة فعليه بالضغط على الرابط


نظرية المؤامرة في البعد السياسي
*
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=21372

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسري راغب شراب مشاهدة المشاركة
اخي ابوصالح
احترامي
انا اتعامل مع مصطلح وافسره وانت تلغي فعلا مصطلح موجود
والالغاء هروب من المواجهه
انا اريد تطويع ماهو موجود للمفاهيم الاسلاميه
هناك اساتذه في العلوم السياسيه والعلاقات الدوليه يدرسون بكل منهجيه لتجيير المصطلحات الفكريه الغربيه الى مصلحة نظريه اسلاميه في العلاقات الدوليه منذ سنين وسنين ولاازالوا على علمهم هذا مجتهدين ( راجع الدكتوره ناديه مصطفى في كلية العلوم السياسيه - جامعة القاهره وهي من ابرز الناشطات في هذا المجال النظري ) فنحن في ظل صراع حضاري نبحث عن البديل المنهجي والعلمي لمواجهة الاخر بذات العلم على اساس من العقيده الاسلاميه
وفي كلام الاستاذه الفاضله بنت الشهباء ما يقترب من هذا التاطير اكيد
من وجهة نظري هذه واحدة من مآسينا أمثال هؤلاء وبالمناسبة الإخوان المسلمين وحزب التحرير وغيرهم من الأحزاب الإسلامية مصيبتهم نفس المصيبة

هؤلاء يمررون المؤامرة ولكن المشكلة بآية وحديث هذه المرة كدليل وحجة شرعيّة، كما يفعل هنا بعض أعضاء الملتقى من تمرير أفكار د.نوال السعداوي ود.رجاء بن سلامة وغيرها ويجدون آية وحديث للإستشهاد على صحة كلامهم هذه المرة ولذلك هؤلاء من وجهة نظري أشد ضررا بنا من أعتى مجرمي الغرب

ناهيك عن التيارات والأحزاب القومية بكل أطيافها فهي من أعانت على تنفيذ مخططات سايكس بيكو وتثبيت حدودها ليس على الأرض فقط بل حتى داخل عقولنا

الهزيمة النفسيّة الداخليّة جعلتهم لا يفكرون إلا من خلال مفاهيم ومصطلحات وتعابير ما وفرته لهم قوات الإحتلال التي كوّنت كيانات سايكس بيكو، والمصيبة الكبرى تحت عنوان الإصلاح وحُسن النيّة قاموا بتحليلها وإصباغ صبغة شرعيّة عليها، أليسوا في هذه الحالة طابورا خامسا أم لا من وجهة نظرك؟ والمصيبة بالمجان وبكامل إرادتهم المطلقة

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العبيكان ودار الماهرة تترجمان أطالس دينية تاريخية إلى الإندونيسية JHassan حركة الترجمة في الوطن العربي Translation in the Arab World 1 05-07-2008 07:30 AM
المدلسون المشركون يحاربون القرآن والسنة (شبهة الختان) منذر أبو هواش ضيافة الأستاذ منذر أبو هواش Mr. Munzer A. Hawash's Corner 8 01-10-2008 08:51 AM
الحوار بين المسلمين و المسيحيين الترجمة وحوار الحضارات Translation and Civilisations' Dialogue 0 11-12-2006 06:17 PM
وقفة مع بعض علماء الصين المسلمين JHassan المنتدى الصيني Chinese Forum 1 07-04-2006 07:01 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 07:44 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر