Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > اللغات الجزيرية (The Afro-Asiatic Languages) > دراسات لغوية مقارنة Comparative Linguistic Studies

دراسات لغوية مقارنة Comparative Linguistic Studies دراسات مقارنة في اللغات والآداب والثقافات الجزيرية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: النكبة رقم 72 (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: العثور على إنجيل قديم بالآرامية (آخر رد :حامد السحلي)       :: كيف يترجم أساتذتنا الكرام مصطلح(الجاهلية)؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: في ليلة مقمرة (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: حزن في رمضان ،، (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: كانوا قريبين من النبع (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: ألاَ بالسَّاعدِ تَبْطشُ الكَـفُّ (آخر رد :عبد الرؤوف)       :: English Course online | Basic English grammar (آخر رد :Tyro)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #121  
قديم 12-29-2011, 10:05 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
Smile

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
ولكن إذا كانت كلمة ( بطيخة ) تعود للآرامية patiha ( عفوا لم أستطع بعد تنزيل الأبجديات السامية ! ) فهل يمكننا أن نقبل تأويل أنها من الانبطاح على الأرض ؟!

أخي العزيز الأستاذ سيد،

الكلمة من الموروث الجزيري كما ذكر الأستاذ أحمد الأقطش. والموروث اللغوي الجزيري ليس يكون مخصوصا بهذه اللغة الجزيرة دون تلك.

ولا أدري ما معناها الأصلي ولا أظن أن له علاقة بالانبطاحية
رد مع اقتباس
  #122  
قديم 01-23-2012, 06:56 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

يعطيكم ألف عافية أساتذتنا على هذه المعلومات القيمة .. ولا يمنع في حالة وجود تبادل صوتي بين صوتي ( الحاء والخاء ) في اللغات السامية من نسبة بطيخة إلى الفعل ( بطح ) العربي ومعناه يشير إلى أنها من النباتات العرشية التي تمتد على الأرض ....
رد مع اقتباس
  #123  
قديم 01-23-2012, 07:08 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

كيف نوثق لفظ ( ناس ) في إطار الجزيري المشترك ؟
رد مع اقتباس
  #124  
قديم 01-23-2012, 09:06 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

عفوا سيدي لم أقصد ( ناس ) فقد سبق الجواب عنه .. بل قصدت ( ذا ) الاسم المختلف حول أصله, بعضهم أشار إلى أن أصله الحرفان ( ذا ) , بينما أشار آخرون إلى أن الذال ( ذ ) وحدها اصل
رد مع اقتباس
  #125  
قديم 01-24-2012, 07:46 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
يعطيكم ألف عافية أساتذتنا على هذه المعلومات القيمة .. ولا يمنع في حالة وجود تبادل صوتي بين صوتي ( الحاء والخاء ) في اللغات السامية من نسبة بطيخة إلى الفعل ( بطح ) العربي ومعناه يشير إلى أنها من النباتات العرشية التي تمتد على الأرض ....
أخي العزيز الأستاذ سيد،

هلا وغلا بك!

في الحقيقة إن حرف الخاء غير موجود في العبرية ولا في الآرامية بلهجاتها المختلفة. والخاء من الحروف الموجودة في اللغات الجزيرية ذات الأبجديات الموسعة لأن الأبجديات الكنعانية تحتوي على اثنين وعشرين حرفا فقط هي حروف أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت، وليس الخاء والغين والظاء والضاد والثاء والذال منها.

وعليه فإن (بطح) و(بطخ) في العربية أصلان قد يكونان متقاربين دلاليا لكنهما أصلان مستقلان عن بعضهما بعضا. والقول إن (البطيخة) إنما سميت كذلك لأنها مبطوحة بطحا تأويل قد يصح وقد لا يصح.

وأما نطق اليهود الحاء خاء فبسبب غلبة العجمة على لسانهم (ينطق اليهود الإشكناز الحاء خاء والعين ألفا والكاف في نهاية المقطع الصوتي خاء أيضا والصاد /تس/) بينما ينطق اليهود المشارقة أو السفارديم هذه الأحرف مثل نطق العرب لها. وبعض السريان كذلك ويقول كلدان العراق (شلوما عليخن) بدلا من (شلوما عليكن) أي (السلام عليكم).

وتحية طيبة.
رد مع اقتباس
  #126  
قديم 01-24-2012, 07:50 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
عفوا سيدي لم أقصد ( ناس ) فقد سبق الجواب عنه .. بل قصدت ( ذا ) الاسم المختلف حول أصله, بعضهم أشار إلى أن أصله الحرفان ( ذا ) , بينما أشار آخرون إلى أن الذال ( ذ ) وحدها اصل


أصل /ذا/ في اللغات الجزيرية هو /ذ/، وتدخله الهاء في العربية للتنبيه (هذا). وفي العبرية على سبيل المثل لا الحصر: זה: زه ـ بكسر الزاي كسرة ممالة.
رد مع اقتباس
  #127  
قديم 01-25-2012, 01:26 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

ربط ابن جني في مناقشاته التصريفية بين الصوت ودلالة اللفظة المفردة وهو أمر رفضه بعض من القدماء وكثير من المعاصرين .. مثال ذلك تفريقه بين القضم والخضم دلاليا ؛ ففي الوقت الذي رأى فيه غيره أنهما واحد وقد حدث إبدال صوتي بين القاف والخاء , رأى ابن جني أن القضم في الشيء اليابس لشدة القاف ، والخضم في الشيء الرخو لرخاوة الخاء ، كذلك فرق ابن جني بين ( حلا يحلو ) و ( حلي يحلى ) أن الواوي فيما كان في فمي ( ماديا ) واليائي فيما كان في عيني وقلبي ... هل في الجزيريات مناقشات تشير إلى هذه القضية ؟
رد مع اقتباس
  #128  
قديم 01-29-2012, 09:01 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
ربط ابن جني في مناقشاته التصريفية بين الصوت ودلالة اللفظة المفردة وهو أمر رفضه بعض من القدماء وكثير من المعاصرين .. مثال ذلك تفريقه بين القضم والخضم دلاليا ؛ ففي الوقت الذي رأى فيه غيره أنهما واحد وقد حدث إبدال صوتي بين القاف والخاء , رأى ابن جني أن القضم في الشيء اليابس لشدة القاف ، والخضم في الشيء الرخو لرخاوة الخاء ، كذلك فرق ابن جني بين ( حلا يحلو ) و ( حلي يحلى ) أن الواوي فيما كان في فمي ( ماديا ) واليائي فيما كان في عيني وقلبي ... هل في الجزيريات مناقشات تشير إلى هذه القضية ؟
في الحقيقة لم يفعل الدارسون الأجانب في اللغات الجزيرية في هذا السياق أكثر من تكرارهم قول اللغويين العرب شروى ابن جني واستحضار نماذج من اجتهادهم. ويحضرني في هذا المجال اجتهاد طريف لصديق لي هو الرسام التشكيلي الليبي الأستاذ علي الزويك الذي كان يزعم لي دائما أن معيار التأنيث في العربية هو الحرارة وأن كل كلمة فيها حرارة هي مؤنثة في العربية مثل (نار) و(حرب) و(ساق) و(فخذ) الخ!

وهذا باب شارع للبحث اللعوي المقارن يصلح للماجستير والدكتوراه.

وهلا وغلا.
رد مع اقتباس
  #129  
قديم 02-24-2012, 05:40 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

فعل الأمر مبني على ما يجزم به مضارعه .. وذهب الكوفيون إلى أنه فعل معرب مجزوم ... فعل الأمر ما علاقته بالفعل المضارع في الجزريات أخوات العربية ؟
رد مع اقتباس
  #130  
قديم 02-26-2012, 10:00 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
فعل الأمر مبني على ما يجزم به مضارعه .. وذهب الكوفيون إلى أنه فعل معرب مجزوم ... فعل الأمر ما علاقته بالفعل المضارع في الجزريات أخوات العربية ؟
أهلا بك أخي الأستاذ سيد،

إن فعل الأمر في الجزيريات مبني على ما يجزم به مضارعه، مع الأخذ بعين الاعتبار أن نصب المضارع وجزمه وتوكيده بالنونين كل ذلك باد في اللغات الجزيرية وترك في بعضها أثرا يدل عليه ..

نقول فيما عينه في المضارع مفتوحة: (يَسْمَعْ) على الجزم، ثم نحذف الياء منه ونصله بألف الوصل للحيلولة دون الابتداء بساكن. ومثل ذلك في العبرية لكن لا ألف وصل لذا يحرك اليهود الساكن بالحركة المسماة عندهم بـ (شْوا) وهي حركة تكون سكونا تارة وكسرة خفيفة جدا ممالة مخطوفة تارة أخرى: שְׁמַע: /شِمَعْ/ أي (اِسْمَع)!

وللاستئناس: ישמעאל: /يِشْمَعْ إِيل/ = (يَسْمَعُ إلٌّ) أي (يَسْمَعُ اللهُ) هو اسم نبي الله (إسماعيل) عليه السلام في العبرية. وأول كلمتين من أمانة اليهود: שְׁמַע יִשְׂרָאֵל‎ أي (اِسْمَعْ يا إِسرائيل)!

تحياتي الطيبة.

رد مع اقتباس
  #131  
قديم 03-06-2012, 05:31 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

اشكركم دكتور عبدالرحمن , وقد يحذف المضاف ويقام المضاف إليه مقامه في اللغة العربية... واللغة العربية قائمة على الإيجاز, وقد قال البلاغيون: « البلاغة الإيجاز», وحذف المضاف كثير جدًّا في اللغة, وهو من باب التوسع والاختصار, فقد ذهب جمهور النُّحاة إلى جواز حذف المضاف وإقامة المضاف إليه مقامه في الإعراب, إذا أمن اللبس, ومنه قوله تعالى ( واسأل القرية التي كنا فيها ) يوسف 82 . يريد أهل القرية, فاختصر, وعمل الفعل في القرية كما كان عاملاً في الأهل. هل لهذا الحذف نظير في الجزريات ؟
رد مع اقتباس
  #132  
قديم 03-13-2012, 05:47 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
اشكركم دكتور عبدالرحمن , وقد يحذف المضاف ويقام المضاف إليه مقامه في اللغة العربية... واللغة العربية قائمة على الإيجاز, وقد قال البلاغيون: « البلاغة الإيجاز», وحذف المضاف كثير جدًّا في اللغة, وهو من باب التوسع والاختصار, فقد ذهب جمهور النُّحاة إلى جواز حذف المضاف وإقامة المضاف إليه مقامه في الإعراب, إذا أمن اللبس, ومنه قوله تعالى ( واسأل القرية التي كنا فيها ) يوسف 82 . يريد أهل القرية, فاختصر, وعمل الفعل في القرية كما كان عاملاً في الأهل. هل لهذا الحذف نظير في الجزريات ؟

آسف أخي الأستاذ سيد، لم أنتبه إلى سؤالك إلا على أخرة من الوقت.

ما سألت عنه يدخل في باب الاستعمال اللغوي والأساليب البلاغية، فالحذف والإضمار وتغليب الصفات على الأسماء والتقديم والتأخير كل ذلك موجود في معظم لغات البشر وليس يختص بلغة دون سواها.

تحياتي العطرة.
رد مع اقتباس
  #133  
قديم 04-05-2012, 07:33 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

هل من نصوص للتمثيل أستاذنا ؟!
رد مع اقتباس
  #134  
قديم 06-27-2012, 08:09 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

كيف حالكم دكتور عبد الرحمن ,, أرجو أن تكونوا في أحسن حال .. وأن يهيئ الله لإخواننا في سوريا أمر رشد .
هل يوجد في الجزريات نظير للفعلين الجامدين ( نعم - بئس ) وهل هناك ما يشير الى تصريفهما ؟
رد مع اقتباس
  #135  
قديم 07-06-2012, 04:02 PM
الصورة الرمزية alshamali
alshamali alshamali غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 192
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
أشكرك أستاذنا ... إذا كانت الآراء المنصفة ترى أن اللغة العربية هي أم الجزيريات فهل لنا أن نتبنى فكرة قبول محاولات العلماء القدامى - عن علم أو دون علم - إيجاد أصل تصريفي لما ثبت مؤخرا أنه من أخوات العربية ؟
مثال : يمكننا أن نرفض تصريف القدامى لكلمة ( منديل ) بعد أن اكتشفنا أنها من اليونانية .. ولكن إذا كانت كلمة ( بطيخة ) تعود للآرامية patiha ( عفوا لم أستطع بعد تنزيل الأبجديات السامية ! ) فهل يمكننا أن نقبل تأويل أنها من الانبطاح على الأرض ؟!
مازلنا نستمتع على هذه المائدة اللغوية الماتعة والنافعة بوركتم جميعا .. ومما ورد في البطيخ في أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم :
حدثنا علي بن حمشاذ العدل ، ثنا إسماعيل بن إسحاق ، ثنا سليمان بن حرب ، وعمرو بن مرزوق ، قالا : ثنا يوسف بن عطية ، ثنا مطر الوراق ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، رضي الله عنه " أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يأخذ الرطب بيمينه والبطيخ بيساره فيأكل الرطب بالبطيخ وكان أحب الفاكهة إليه " .

هذا حديث تفرد به يوسف بن عطية ولم يحتجا به وإنما يعرف هذا المتن بغير هذا اللفظ من حديث عائشة رضي الله عنها .

__________________
أحمد الغنام
http://www.dhifaaf.com/vb
شبكة ضفاف لعلوم اللغة العربية
رد مع اقتباس
  #136  
قديم 08-04-2012, 11:55 AM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

وورد نص آحر بلفظة ( كان يعجبه الطبيخ بالرطب ) .مما خلق خلافا لغويا بين العلماء , ملخصه : هل هي ( البطيخ أم الطبيخ ) ؟ أم هناك قلب مكاني ؟ أم ترادف ؟ أم أنهما أصلان مختلفان ؟ . وإن كنت أرجح أن الأصل ( بطيخ ) مع حدوث قلب مكاني في بعض اللهجات ... ودليلي ما ورد في الآرامية .. والذي يربط بين اللفظ وبين معنى ( بطح ) مع إبدال الحاء خاء وهو كثير بين اللغات الجزيرية .
رد مع اقتباس
  #137  
قديم 09-26-2012, 07:14 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

أخي الأستاذ سيد،

آسف على التأخر في الرد.

أظن أن الأمر مجرد تصحيف (بطيخ/طبيخ).

تحياتي العطرة.
رد مع اقتباس
  #138  
قديم 10-30-2012, 07:47 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

حمدا لله على سلامتكم , نسأل الله أن يحقن دماء أحبابنا في سوريا :
اللفظ أول ومؤنثه أولى قالوا بأن جذره الأصلي بالواو مع تغييرات صوتية ( وول و وولى ) ، لكني وجدت عند جزينيوس جذرا عبريا بالهمزة في أوله على لفظين ؛ ؛ حيث يؤكد لنا جزينيوس وجود الجذر ( أول ) في العبرية بصورتين كلتاهما مهموزتان ، إحداهما يائية العين والأخرى بالواو ، وربما كانتا نادرتين في الاستعمال ، وهما : " אול بجوار איל ، وفي العربية أول " . ومعلوم أن التبادل بين العلل وبعضها وبين أنصافها كثير جدا في الساميات . ما تعليق سيادتكم ؟
رد مع اقتباس
  #139  
قديم 11-06-2012, 08:32 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

أهلاً وسهلاً بالأستاذ العزيز سيد منازع، وشكر الله لك الدعاء لأهل سورية.

أميل إلى الجزم أن أصل (أول) بالألف، أي أن فاءه عين وليس واوًا.

كان في المجتمع البابلي ثلاث طبقات اجتماعية:

1. طبقة الأحرار (أَوِيلٌ - بنطق التنوين تَمِّمِيًا)؛
2. طبقة العمال والفلاحين (مُشْكِينٌ - بنطق التنوين تَمِّمِيًا. ومنها كلمتنا العربية "مسكين"، واللفظة من السومرية)؛
3. طبقة العبيد (وَرْدٌ - بنطق التنوين تَمِّمِيًا. وهو من الورود أي النزول أو الهبوط "إلى الحضيض". ويجانس هذا الجذر جذر "ورد" في العربية).

وتعني كلمة (أَوِيلٌ)، تأثيليًا، "الأول"، وهي في البابلية بالألف، وكذلك بالعبرية (אול). أما (איל) فمن الثابت يقينًا لا تخمينًا أن الواو الجزيرية الأصلية غالبًا ما تنقلب ياءً في العبرية.

تحياتي العطرة مع دعائي.

رد مع اقتباس
  #140  
قديم 11-07-2012, 05:47 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

أشكر لسيادتكم التواصل , وأود أن أسأل في عبارة (نطق التنوين تَمِّمِيًا) ،! لا أكاد أفهمها ، وأعرف التمييم وهو المرحلة القدمى للتنوين في العربية وكان يوجد في اليمنية ولهجاتها ونقوش الخط المسندي .
رد مع اقتباس
  #141  
قديم 11-11-2012, 09:03 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
أشكر لسيادتكم التواصل , وأود أن أسأل في عبارة (نطق التنوين تَمِّمِيًا)! لا أكاد أفهمها ، وأعرف التمييم وهو المرحلة القدمى للتنوين في العربية وكان يوجد في اليمنية ولهجاتها ونقوش الخط المسندي .

أي نعم أخي الأستاذ سيد، هو ما قصدت، أي كون (التمييم) المرحلة التي سبقت مرحلة (التنوين) في اللغات الجزيرية بما فيها العربية. والأكادية احتفظت به أي أن الإعراب في الأكادية كله بالميم وليس بالنون مثلا: kalb-um بدلا من kalb-un في العربية. وبما أنه ليس في الكتابة العربية اصطلاح يدل على (التمميم) فهذا يفرض علينا التذكير بالقول: (نطق التنوين تَمِّمِيًا).

تحياتي العطرة.
رد مع اقتباس
  #142  
قديم 11-21-2012, 09:31 AM
الصورة الرمزية حامد السحلي
حامد السحلي حامد السحلي غير متواجد حالياً
إعراب e3rab.com
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: سورية
المشاركات: 1,330
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة

أي نعم أخي الأستاذ سيد، هو ما قصدت، أي كون (التمييم) المرحلة التي سبقت مرحلة (التنوين) في اللغات الجزيرية بما فيها العربية. والأكادية احتفظت به أي أن الإعراب في الأكادية كله بالميم وليس بالنون مثلا: Kalb-um بدلا من kalb-un في العربية. وبما أنه ليس في الكتابة العربية اصطلاح يدل على (التمميم) فهذا يفرض علينا التذكير بالقول: (نطق التنوين تَمِّمِيًا).

تحياتي العطرة.
هل يتبع لهذا الميم بدل اللام في لام التعريف في اللهجة الحميرية التي نطق بها الرسول "ص" في قوله
ليس من امبر امصيام في امسفر
__________________
إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com
رد مع اقتباس
  #143  
قديم 11-22-2012, 07:53 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
هل يتبع لهذا الميم بدل اللام في لام التعريف في اللهجة الحميرية التي نطق بها الرسول "ص" في قوله
ليس من امبر امصيام في امسفر
لا أخي الكريم، (التمِّيم) هو علامة الإعراب القديمة في اللغات الجزيرية وقد أصبح (تنونيا) في العربية. أما (ليس من امبر امصيام في امسفر) فإبدال لغوي مخصوص باللهجات.
رد مع اقتباس
  #144  
قديم 12-04-2012, 12:02 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
أما (ليس من امبر امصيام في امسفر) فإبدال لغوي مخصوص باللهجات.
ومِن أمثلته أننا نقول في لهجتنا المصرية (إمبارِح) بدلاً مِن (البارحة).
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #145  
قديم 12-07-2012, 11:54 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
ومِن أمثلته أننا نقول في لهجتنا المصرية (إمبارِح) بدلاً مِن (البارحة).

أي نعم، وإبدال كهذا موجود في اللهجة السورية، حيث نقول أيضا: (اِمْبارِح) بدلاً مِن (البارحة).

ولا أدري هل تصح المقارنة مع لفظنا نون (عَنْبَر) ميما بدلا النون التي يبدو أن فيها "عرق علة" لكثرة ما تبدل. وبالمناسبة: النون في عداد حروف العلة في العبرية.

تحياتي الطيبة.
رد مع اقتباس
  #146  
قديم 01-06-2013, 07:04 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

أرى أن النون في ( عنبر ) يحدث فيها إقلاب لمجاورتها الصوت الشفوي الباء فتقلب لأقرب الأصوات لها من المخرج الشفوي ( الميم ) ، وهذا من أحكام التجويد . والسؤال الآن : في العبرية هل تعتبر علامة التأنيث ــ ה مقابلة للهاء المبدلة من تاء التأنيث في العربية حالة الوقف في مثل شجره ؟ وهل السبب في ذلك أن العبرية ساكنة الأواخر غير معربة ؟
رد مع اقتباس
  #147  
قديم 01-12-2013, 06:56 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

أخي الأستاذ سيد،

آسف على التأخر في الرد.

إن انقلاب نون عنبر ميما، أو لنقل: إن انقلاب النون قبل الباء ميما قانون صوتي طبيعي يرد في كل لغات البشر تقريبا لأن الأمر يتعلق بقانون صوتي طبيعي وهذا غير مخصوص بلغة دون لغة. وفي الهولندية: aanbeeld "سندان" وتكتب بالنون وتلفظ ميما هكذا: aambeeld ذلك لأن لفظ النون قبل الباء بوضوح شبه مستحيل دون التوقف في عملية اللفظ. لذلك أصبح الهولنديون اليوم يكتبونها بالميم بدلا من النون، هكذا: aambeeld للمجانسة بين الكتابة والنطق.

واليهود يكتبون ענבר بالنون (عنبر) ثم يلفظون النون ميما تماما كما هي عليه في العربية.

أما حكم التاء المربوطة في العبرية فهو حكمها في العربية إلا أن إهمال العبرية للإعراب جعلها تلفظ هاء في السكت، إلا أن مجرد إصاق ضمير ملك بها يحيلها تاء كما هو حكمها في العربية، مثال: אשה = إِشَّهْ "امرأة" (وأصلها في العبرية أنثى فاعتلت النون فيها لأن النون في العبرية من حروف العلة، وشددت الشين التي أصلها ثاء للتعويض عن ادغام النون). وعند الإضافة: אשתי = إِشَّتِي "زوجتي".

تحياتي العطرة.
رد مع اقتباس
  #148  
قديم 12-26-2013, 07:37 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

أحمد الله تعالى الذي وفقني فأتممت بحثي لرسالة الدكتوراه في علم اللغة ( المقارن ) بجامعة عين شمس ، وتمت الرسالة تحت إشراف ا.د / محمد صالح توفيق أستاذ علم اللغة المقارن وعميد كلية دار العلوم جامعة القاهرة , و ا.د / طارق عبد العزيز النجار أستاذ النحو والصرف كلية التربية جامعة عين شمس , وقد تمت المناقشة ولله الحمد والمنة وحصلت على مرتبة الشرف الأولى .
رد مع اقتباس
  #149  
قديم 12-26-2013, 07:40 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

وبهذه المناسبة أشكر أستاذي الدكتور عبد الرحمن السليمان ؛ فقد كان صاحب فضل عليّ عظيم .
رد مع اقتباس
  #150  
قديم 12-27-2013, 02:18 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
أحمد الله تعالى الذي وفقني فأتممت بحثي لرسالة الدكتوراه في علم اللغة ( المقارن ) بجامعة عين شمس ، وتمت الرسالة تحت إشراف ا.د / محمد صالح توفيق أستاذ علم اللغة المقارن وعميد كلية دار العلوم جامعة القاهرة , و ا.د / طارق عبد العزيز النجار أستاذ النحو والصرف كلية التربية جامعة عين شمس , وقد تمت المناقشة ولله الحمد والمنة وحصلت على مرتبة الشرف الأولى .
ما شاء الله! هذا خبر رائع!

مبارك عليك نيل الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى، فأنت أهل للخير كله، وبلّغك مقاصدك وأسعدك في الدارين.

فرحت لك والله.

بقي لي أن أذكرك بأن زكاة العلم نشره أخي الدكتور سيد، ولقد أحبنناك في الله، فلا تطل الغيبة عنا، وأفدنا مما أفاء الله عليك.

تحياتي الطيبة.
رد مع اقتباس
  #151  
قديم 12-27-2013, 02:21 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
وبهذه المناسبة أشكر أستاذي الدكتور عبد الرحمن السليمان ؛ فقد كان صاحب فضل عليّ عظيم .
هذا من فضل الله علينا أخي الكريم، والشكر موصول لحضرتك لأنه لولا مشاركتك الرائعة في هذه الصفحة لما اجتمع فيها هذا الكم من المعلومات اللغوية التي قد تفيد كل من يمر عليها بعدنا.

تحياتي الطيبة مع دعائي لك بالتوفيق والنجاح.
رد مع اقتباس
  #152  
قديم 12-28-2013, 08:14 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

أشكر سيادتكم على هذه الكلمات الرقيقة , وأعدكم أن أخص الصفحة بعدد من الموضوعات المتعلقة بإذن الله تعالى .
رد مع اقتباس
  #153  
قديم 01-14-2014, 08:36 PM
الصورة الرمزية أحمد الأقطش
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متواجد حالياً
أقود سفينتي وسط الرمال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 406
افتراضي

تهنئتي القلبية لكم دكتور سيد منازع وأسأل الله سبحانه لنا ولكم العلم النافع.
__________________

ܗܠܝܢ ܐܢܘܢ ܕܝܢ ܚܝܐ ܕܠܥܠܡ ܕܢܕܥܘܢܟ ܕܐܢܬ ܐܢܬ ܐܠܗܐ ܕܫܪܪܐ ܒܠܚܘܕܝܟ ܘܡܢ ܕܫܕܪܬ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ

(ܝܘܚܢܢ 17: 3)
رد مع اقتباس
  #154  
قديم 01-15-2014, 07:57 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
تهنئتي القلبية لكم دكتور سيد منازع وأسأل الله سبحانه لنا ولكم العلم النافع.
العقبى لك أخي الأستاذ أحمد الأقطش، وأنت أهل لكل خير، فضلا عن أن شروط الدكتوراه أو العالِمية متوفرة لديك بالجملة. يسر الله لك ظروف البحث.
.
رد مع اقتباس
  #155  
قديم 01-18-2014, 02:44 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

مشاركات أخي الأستاذ أحمد الأقطش - أشكره عظيم الشكر- أفدت منها كثيرا وقد وثقتها في بحثي مع مشاركات أستاذنا الدكتور عبد الرحمن السليمان الذي أفادني في كثير من المواضع الصرفية والموقع من أهم المواقع التي سجلتها في بحثي .. .. وفقكم الله لما فيه خير للعربية وطلابها .
رد مع اقتباس
  #156  
قديم 01-18-2014, 02:50 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

موضوع البحث :
قضايا الخلاف الصرفية والنحوية في شروح ( فصيح ثعلب ) في ضوء اللغات السامية

بحث مقدم من
السيد محمد منازع علي

لنيل درجة
دكتوراه إعداد المعلم في الآداب




إشراف ا. د / محمد صالح توفيق أستاذ علم اللغة المقارن وعميد كلية دار العلوم - جامعة القاهرة
ا. د / طارق عبد العزيز النجار أستاذ النحو والصرف والعروض قسم اللغة العربية - كلية التربية جامعة عين شمس
2013 م – 1434 هـ
رد مع اقتباس
  #157  
قديم 01-18-2014, 02:53 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

مقدمة عن الموضوع :بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
الحمد لله رب العالمين , القائل في محكم التنزيل : ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ ﴾ ( الروم30 / 22 ) . والصلاة والسلام على رسوله النبي الأمين أفصح من نطق بالضاد وعلى آله وصحبه أجمعين ,و بعد :
خلق الله البشر و الاختلاف قاعدة أساس بينهم : ﴿ وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴾ (هود 11/ 118 ) ، هذا الاختلاف يتخطى الجنس و اللون و اللسان إلى اختلاف في الفكر و الثقافة و الرأي ، و بعد الطفرة العلمية التي حققها المسلمون بعد ظهور الإسلام ، كان من الطبيعي جدا أن يظهر الاختلاف العلمي و المنهجي ، بالرغم من أن الهدف كان واحدا ، و هو خدمة القرآن وعلومه .
و دراسة اللغة من العلوم الموضوعية التي ينبغي ألا تخضع لهوى أو لرأي ، الأمر الذي يستوجب وجود حقيقة علمية – عرفناها أم غابت عنا – حول هذه القضية أو تلك ، و مع وجود خلاف قائم بالفعل بين اللغويين القدامى ، فإن الأمر يتطلب منا قراءة جديدة لتلك الخلافات في عصرنا هذا الذي تقدمت وسائله و مناهجه اللغوية ، و من تلك المناهج علم اللغة المقارن في الدراسات ( السامية ) المعاصرة .
هذه الدعوة التي أصبح بالإمكان السير على نهجها – إلى حد كبير – في علم اللغة الحديث لم تنل حظها عند علماء اللغة القدامى كما ينبغي أن يكون ، و إن كانت هناك إشارات تدل على معرفتهم القرابة بين اللغات السامية في بعض مؤلفاتهم مثل : ( لغة آرامية , لغة عبرانية , حبشية , يمنية ..... ) , إلا أنها لاتصل إلى المستوى المطلوب . ولهذا السبب يرجع كثير من الخلافات اللغوية بين العلماء القدامى و التي لم يصلوا فيها إلى قول فصل فيما بينهم ، بل تمسك كل برأيه حسب منهجه الذي يسير عليه من اعتماد على السماع ، أو اعتماد على القياس , أو المنطق العقلي أحيانا ، الأمر الذي يدعونا اليوم إلى مزيد من البحث في مجال علم اللغة المقارن ، لحل كثير من الخلافات اللغوية العالقة إلى الآن .
يدعونا إلى ذلك تلك القرابة اللغوية بين العربية و أخواتها ( الساميات ) ؛ حيث يؤكد كثير من الدارسين المعاصرين أن ما يسمى اصطلاحا باللغات السامية إنما هي لغة أصلية واحدة لشعب واحد ، تفرعت إلى عدة لهجات مع تفرق الناس وتباعدهم في المكان والزمان ، وتكوينهم مجتمعات جديدة صارت لها سمات مميزة ، وحياة خاصة بها ، حتى إذا اعتمل الدهر فيها صارت لها ألسن مستقلة .
ويؤكد المنصفون من علماء الساميات أن اللغة الأصل لتلك اللغات كانت هي اللغة العربية ، خرجت مع أصحابها من جزيرة العرب في موجات متتابعة من الهجرات إلى حيث الكلأ والعشب والماء شمالا أو جنوبا ؛ يرجح ذلك أن اللغة العربية احتفظت في داخلها بكل ملامح أخواتها - وإن شئت فقل بناتها - من اللغات السامية المجاورة ، فهي أعم وأشمل ، بحيث نستطيع أن نقول : إن كل لغة سامية لها خصوصية اللهجة داخل اللغة العربية ، ولكنها لهجة من نوع خاص لها حدود الزمان والمكان والاستعمال ، فكان المعجم المشترك وكان المعجم الخاص ، نجد المعجم المشترك متعرضا لتيارات التطور اللغوي ، والمعجم الخاص متعرضا لتيارات الإقراض والاقتراض .
ومن ثم صارت اللغة العربية هي الأساس في الدراسات المقارنة الذي يعود إليه دارسو الساميات ؛ لما توافر فيها من إنتاج أدبي وعلمي غزيرين ، وحفاظ على اللغة السامية الأم بكل عناصرها ( صوتا وصرفا وتركيبا ومعجما ) ، وصار الدارسون في مجال الساميات المقارنة يضعونها في المقام الأول في المقارنة ؛ لأنها – بحق – يستدل بها على غيرها .
غير أن ذلك لا يمنعنا من الاستعانة بأخواتها الساميات في كشف غموض بعض الظواهر اللغوية الخلافية عند علمائنا القدامى ، وقد تجلت هذه الفائدة بالفعل مع العديد من الدراسات التي قدمها المستشرقون في هذا الشأن ، واستثمرها الباحثون في حل قضايا عديدة ظلت قرونا طويلة محل جدل وخلاف . كان السر في هذا الخلاف أنهم عالجوا العديد من القضايا اللغوية دون إدراك لأصلها السامي ؛ فوقعوا في أغلاط تحتاج إلى مراجعات دقيقة من الساميات المقارنة .
واللغات السامية كثيرة للغاية إذا ما وضعنا في الاعتبار الميتة أو المنقرضة منها ، وكلها كذلك عدا العربية والعبرية الحديثة والأمهرية ، وبعض اللهجات السريانية أو الآرامية في الشام والعراق وتركيا . وقليل من الناطقين للهجات سامية خاصة في مجتمعات ضيقة ، وتوشك أن تزول تلك اللهجات ؛ فقد غلبت العربية معظم تلك الألسن .
أما اللغات القديمة فكثيرة جدا منها الشمالية مثل : البابلية والآرامية والعمورية والنبطية واللحيانية والأوجاريتية والمندعية والأكادية والفينيقية والكنعانية والأشورية والسومرية والتدمرية والصفوية .. الخ . ومنها الجنوبية مثل : السبئية والمعينية والقتبانية والحميرية .. الخ . وقد حصر موسكاتي وأصحابه في نهاية كتابهم ( مدخل إلى نحو اللغات السامية المقارن ) أكثر من خمسين لغة سامية .
لذا حرص الدارسون في هذا المجال على تقسيم تلك اللغات أقساما محددة ؛ حيث تنقسم هذه المجموعة من اللغات إلى ثلاثة أصناف من المواد الدراسية :
1- لغات مندثرة لا نعرف إلا ألفاظا أو عبارات منها كالكنعانية القديمة وغيرها .
2- لغات لدينا منها نصوص مكتوبة إلا أننا لا نجد متكلما بها الآن كالأكادية والسبئية .
3- لغات حية ما زالت تعيش على ألسنة المتحدثين بها كالعربية والحبشية والسريانية والعبرية الحديثة .
ورغم ما يسوقه بعض الدارسين من محاذير ، مثل أن اللغات السامية الحديثة لغات ملوثة ، أو ضحالة مادة النقوش السامية الجنوبية أو الشمالية ، أو غياب رموز العلل عن أبجديات النقوش القديمة ، غير أن ذلك لا يمنع من الاستعانة بها مواد فعالة في المقارنات اللغوية ، خاصة ما ورد في الكتب المقدسة والنصوص القديمة ، أيضا بعد أن زادت أعداد النقوش اللغوية الجزرية المكتشفة حديثا حتى وصلت إلى آلاف النقوش ، تمت قراءتها وتحليلها وتنتظر من المتخصصين قراء لغوية دقيقة ستضيف بصورة مؤكدة إلى الدرس اللغوي العربي .
يؤكد ذلك ما قام به أستاذنا الدكتور طارق عبد العزيز النجار من دراسة حول النقوش العربية الجنوبية المكتوبة بالخط المسندي بعنوان ( الأصول المرفوضة عند النحويين العرب في ضوء النقوش المسندية ) ، ناقش فيها عددا من القضايا الخلافية بين القدماء ، وخرج بنتائج عبقرية حسمت جدلا طويلا بين اللغويين العرب ، وغيرت مفاهيم وقواعد قبلها الدارسون أمرا واقعا مئات السنين .
ويطفو على سطح الدراسات السامية المقارنة عدد من اللغات يكثر الاستشهاد بها ؛ لوفرة المادة اللغوية المطلوبة ، فمن اللغات الأكثر استخداما ( حية أو منقرضة ) عند علماء الدراسات المقارنة : العربية الفصحى – الحبشية أو الأمهرية - العبرية الحديثة ويقابلها لغة العهد القديم - الآرامية - السريانية ، يليها الأكادية ( البابلية – الأشورية ) ، والأوغاريتية والتدمرية .
وقد ندر في كتب المحدثين استشهادهم بنقوش العربية الجنوبية ، وهو أمر تلافاه الباحث فعكف على عدد كبير منها يستخرج ما يخدم قضايا هذا البحث . كذلك قل في كتب الباحثين اعتمادهم على النقوش العربية الشمالية كاللحيانية والنبطية وقد اطلع الباحث على عدد منها كذلك .
أضف إلى ذلك أمرا آخر، فقد كاد ينعدم استشهاد الباحثين بالمصرية القديمة مع قربها من الساميات إلى الحد الذي نسبها بعضهم فيه إلى مجموعة اللغات السامية ، وهو الأمر الذي عالجه الباحث بالرجوع لأحد المعاجم في اللغة المصرية القديمة وهو معجم واليس Wallis .
رد مع اقتباس
  #158  
قديم 01-18-2014, 02:59 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

المصرية القديمة من الحاميات وترتبط بالساميات عند كثير من الدارسين :
- يؤكد عدد كبير من الباحثين صلة القرابة بين اللغات السامية والمصرية القديمة ، يشير رايت إلى أن العالم ( sub judice ) أكد أن الساميات تعد واحدة من عائلة كبيرة تشمل المصرية القديمة وبعض لغات إفريقيا الأخرى ، وأيده كثيرون منهم : pott , renan .( انظر : W.Wright: Lectures on the comparative grammar of the Semitic languages , Cambridge university , 1890 . p . 33 . . كما أكد رينان ذلك مستشهدا برأي أرنست ماير Ernest Mier وبول بوتيشر Paul Boetticher ( انظر : E.Renan : Histoire generale et systeme compare des languages semitiques , Paris, 1858. p . 82 . , ودعا كارل بروكلمان إلى ضرورة الاستفادة من معطياتها في الدراسة المقارنة للغات السامية ، وتابعه أوليري أيضا ( انظر :
C. Brockelmann : Precis de linguistique semitique, Paris, 1910. p . 1167
O'Leary: Comparative grammar of the Semitic languages, London, 1923. p . 5
كما أشار واليس في معجمه إلى هذه الحقيقة أيضا معددا آراء العلماء: بيرخ Birch ، وبروخBrugsch وايبرس Ebers وروج Rouge ، مؤكدا أنهم جميعا كانوا علماء مصريات ( انظر : E.A.Wallis: An Egyptian Hieroo-lyphic dictionary , vol 1 , London, 1920. p . p : ixv , ixvi , ixvii .
ونبه ولفنسون إلى الصلة بين ألفاظ من اللغات السامية وألفاظ من اللغات الحامية كالمصرية القديمة ( انظر : تاريخ اللغات السامية ، إسرائيل ولفنسون ، لجنة التأليف والترجمة والنشر ، ط1 ، مطبعة الاعتماد ، القاهرة 1929 م . ص 18 ) . وأكد كل من لويس عوض وأنطون ذكري وعلي عبد الواحد وافي هذه القرابة : ( انظر : مقدمة في فقه اللغة العربية ، لويس عوض ، ط1 , رؤية للنشر والتوزيع ، القاهرة 2006 م ص 59 ، مفتاح اللغة المصرية القديمة وأنواع خطوطها وأهم إشاراتها ، أنطون ذكري ، ط1 ، مكتبة مدبولي ، القاهرة 1997 . ص 32 ، فقه اللغة ، على عبد الواحد وافي، ط 3 , نهضة مصر ، القاهرة 2004 م ص : 19 ) .
رد مع اقتباس
  #159  
قديم 01-18-2014, 03:05 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

- موضوع الدراسة :
و موضوع هذه الدراسة " قضايا الخلاف الصرفية و النحوية في شروح الفصيح في ضوء اللغات السامية " هو رصد ملاحظات الشراح و استدراكاتهم على الخاصة ، أو طرحهم لقضايا خلافية عند اللغويين ألخصها في الأشكال التالية :
1- ما كان فيه خلاف في الرأي بين فريقين و كل لديه حجته .
2- ما كان ملاحظات و استدراكات من الشراح أنفسهم على أغلاط الخاصة
3- ما كان فيه خلاف في أكثر من رأي و ليس هناك حجة على هذا أو ذاك
- أهمية الدراسة و سبب اختيار الموضوع :
1 - انطلاقا من ارتباط العربية ارتباطا وثيقا بأخواتها ( الساميات ) ، ظهر ذلك أكثر بعد تقدم الدراسات اللغوية ( السامية ) في العصر الحديث على يد كثير من المستشرقين , و تبعهم في ذلك العلماء العرب . ساعد على هذه الدراسات الكشف عن نقوش أثرية جزرية عديدة كشفت بدورها عن مواد لغوية ( سامية ) جديرة بالدراسة و التحليل .
2- أهمية كتاب " الفصيح " و ليس أدل على ذلك من اهتمام القدماء بشرحه ، حتى تعدت شروحه الثلاثين شرحا ، بل تطورت فنظموا مادته شعرا .
3- القيمة العلمية لشروح الفصيح ، التي تمثل فترات زمنية مختلفة ، و كذلك اتجاهات علمية مختلفة ، حيث رأينا معظم الشراح بصريي الاتجاه يشرحون كتابا لإمام مدرسة الكوفة ، و من ثم كثرت قضايا الخلاف فيه .
4- جدة الموضوع من ناحيتين ، الأولى : تناول تلك القضايا الخلافية في الشروح ، و الثانية : دراسة القضايا دراسة مقارنة في ضوء اللغات ( السامية ) .
- أهداف الدراسة :
- إظهار قضايا الخلاف النحوية و الصرفية عند علماء العربية القدامى من خلال شروح كتاب له قيمة بارزة في الدراسات اللغوية .
- عرض آراء القدامى و أفكارهم و تحليلها حول تلك القضايا ، و آراء المعاصرين حولها .
- إظهار حلول جديدة لتلك القضايا الخلافية موضوع الدراسة عن طريق الدراسة المقارنة باللغات ( السامية ) .
- لفت الانتباه إلى أهمية الدراسات المقارنة في هذا المجال ، وتأكيد موقع العربية الرائد بين الساميات .
رد مع اقتباس
  #160  
قديم 01-18-2014, 03:14 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

- مصادر الدراسة :
اعتمدت الدراسة على شروح الفصيح التي تناولها العلماء بالتحقيق و الطبع ، و هي مرتبة تاريخيا كما يلي :
1- تصحيح الفصيح و شرحه ، أبو محمد عبد الله بن جعفر بن درستويه بن المرزبان الفسوي الفارسي ( ت 347 ھ ) ، حققه الدكتور محمد سالم المختون ، من مطبوعات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، القاهرة ، 1998 م .
2- شرح الفصيح في اللغة ، أبو منصور محمد بن علي بن عمر بن الجبان الأصبهاني الرازي ( توفى بعد 416 ھ ) ، دراسة و تحقيق الدكتور عبد الجبار جعفر القزاز ، دار الشئون الثقافية العامة ، بغداد ، 1991 .
3- إسفار الفصيح ، أبو سهل محمد بن علي بن محمد الهروي النحوي ( ت 433 ھ ) ، دراسة و تحقيق الدكتور أحمد بن سعيد بن محمد قشاش , الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، 1420 ھ
4- شرح الفصيح ، أبو القاسم جار الله محمود بن عمر الزمخشري (ت 538 ھ ) تحقيق و دراسة الدكتور إبراهيم بن عبد الله بن جمهور الغامدي ، جامعة أم القرى ، مكة المكرمة ، 1417 ھ .
5- شرح الفصيح، لأبي عبد الله محمد بن أحمد بن هشام اللخمي ( ت 600 هـ )، دراسة و تحقيق الدكتور مهدي عبيد جاسم ، منشورات وزارة الثقافة و الإعلام ، العراق ، 1988 .
6- تحفة المجد الصريح في شرح كتاب الفصيح ( السفر الأول ) ، أبو جعفر أحمد بن يوسف الفهري اللبلي ( ت 691 ھ ) ، حقق السفر الأول منه عبد الملك بن عيضة بن رداد الثبيتي ، مكتبة الآداب ، القاهرة ، 1997 م .
- منهج الدراسة :
لدراسة الموضوع دراسة شاملة فإنه تطلب من الباحث دراسته وفقا للمناهج التالية :
- المنهج الوصفي ، حيث عرضت للقضية الخلافية من كافة جوانبها عند شراح الفصيح ، و غيرهم من القدامى ، طارحا الآراء المتفقة أو المتغايرة ، ثم عرجت لآراء اللغويين المعاصرين .
- المنهج المقارن : حيث حللت القضية حسب معطيات المنهج المقارن مع اللغات ( السامية ) وفق جهود العلماء المعاصرين من مستشرقين أو عرب ، وقد رجعت في ذلك إلى كتابات المتميزين من رواد الدراسات السامية المقارنة من أمثال : وليام رايت وأوليري وجزينيوس وبروكلمان وبرجشتراسر وموسكاتي ونولدكة ، وغيرهم ممن درسوا الساميات وتركوا لنا معطيات يمكن إعادة قراءتها بما يفيد الدرس اللغوي العربي في هذا الشأن .
كذلك رجعت إلى ما قدمه الباحثون العرب في مجال اللغات السامية مثل كتابات أستاذنا د. رمضان عبد التواب ود. عمر صابر عبد الجليل ود. محمد صالح توفيق ، ود. إسماعيل أحمد عمايرة ود. إبراهيم السامرائي ، وغيرهم . وعلى الشبكة الدولية أفدت من جهود المختصين من أمثال د . عبد الرحمن السليمان و د. مسعود بوبو وآخرين . كذلك كتابات بعض أهل تلك اللغات أمثال : مرمرجي الدومنكي وأغناطيوس أفرام ، وداود الجلبي ويعقوب منا وطوبيا العنسي ومراد فرج وغيرهم .
كذلك عكفت على الدراسات التي عرضت النقوش الجزرية المكتشفة ولغاتها ، محاولا قراءتها من منظور لغوي لا تاريخي بغرض استثمارها في خدمة موضوع البحث . ومنها الدراسات المتميزة التي قدمها د. عبد الرحمن بافقيه وألفريد بيستون , ود. سليمان بن عبد الرحمن الذييب ، ود . سعيد بن فايز إبراهيم السعيد وغيرهم من خبراء النقوش الجزرية .
وكنت أقدم القضية الخلافية كما جاءت في الشروح ثم أعرض موقف القدماء منها ، ثم أعرج إلى رأي المعاصرين حولها ، وأختم بمعطيات الدرس السامي المقارن ، وكنت حريصا على إدراج القراءة الصوتية لجل المواد اللغوية السامية ؛ وذلك مراعاة للقارئ غير المتخصص في الأبجديات السامية . كما كنت حريصا على توثيق الآيات القرآنية ، وضبط الشواهد ونسبتها إلى بحرها الشعري .
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملاحظات اشتقاقية عبدالرحمن السليمان المعجم العربي التأثيليArabic Etymological Dictionary 55 10-26-2019 10:17 PM
ملاحظات على الموقع الجديد s___s اقتراحات تطوير الموقع Suggestions for Site Development 65 06-21-2010 04:37 AM
ملاحظات حول موضوع الهمزة nizameddin منتدى العربيات Arabics' Forum 1 02-04-2009 09:16 PM
ملاحظات لغوية مثيرة منتدى الظل Fun Forum 3 03-23-2007 07:09 PM
ملاحظات على موقع عرب آيز s___s اللسانيات والحاسوب والمعالجة اللغوية Compu-linguistics 8 02-19-2007 06:28 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 05:50 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر