Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتديات اللغة Language Forums > منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum

منتدى اللغة العربية Arabic Language Forum منتدى اللغة العربية وآدابها وثقافتها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: إمام العلماء وليلة الإسراء والمعراج (آخر رد :سعيد شويل)       :: المَقامَةُ الترَامْبِيَّة (آخر رد :عبد الرؤوف)       :: خواطر سليمانية! (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: ملاحظات عن الـ (عآمو) في مصر القديمة (آخر رد :أحمد الأقطش)       :: سرد مصطلحات مستحدثة (آخر رد :الامين)       :: انزياح الدلالة المسبب ضعف فهم الفصحى (آخر رد :الامين)       :: ضروب الزواج (آخر رد :حياة بن عشري)       :: واشنطن: فرصة للابتزاز ..! (آخر رد :عادل محمد عايش الأسطل)       :: مزاعم أصول لغوية مندثرة لكلمات شائعة (آخر رد :حامد السحلي)       :: بدلا من نظرية المؤامرة (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-06-2018, 10:19 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا إخواني الأعزاء

في هذه الصفحة وكما هو ظاهر من العنوان سأقوم بإدراج أجمل وأبرز الجمل والتعابير والعبارات التي راقت لي وأطربت مسامعي أثناء قرائتي للنصوص العربية. وأتمنى أنتروق لذائقتكم الرفيعة يا أبناء الأكارِم.



-بُعْدا لأفكار السوء!
-الإسلام ليس فيه دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله
-يبدو موغلاً في الحذر حدّ التشاؤم
-هذاالرجل لا يستفتى في شىء !؟ والأولى أن تغسل يديك منه سبعا !!
-فليس علمي من علمكم بشيء
- وليس جزافا أو خبط عشواء كما تدعون.
-سرَّني غايةَ السّرور مستوى الحِجاج العلمي الرّفيع
-بقدر ما آسَفَني وأحزنني القذف أحيانا ببعض الأحكام التي قد تعكّر هذا الصّفاءَ النقيّ

-قد يكون الشيخ فلان أفضل من يفتينا في أمور الدين ، لكنه بالقطع ليس الأفضل
-الذين لم يتجاسروا بكلمة واحدة
-قد قلت فأصبت، وأخبرت فصدقت
-أبـناءَنا المبتعـثـين ..عينُ الله ترعاكم
-ما لنا من حظ فيها
- فما غَيَّر من حالهم شيئا، كانوا كذلك في سابق عهدهم وما يزالون، تخلف وتفاهة وسوء في الحال وفي المآل
-يجاهرون بازدراء الناس
-الذي يجتمع فيه فلول الزنادقة من كل فج عميق
-و تساءلت إن كان لا يعتورهم الإحساس بأنهم أساؤوا الاختيار
- هي كذلك، عليكم من الله ماتستحقون
- المطلوب هو إشاعة المودة والرحمة داخل البيوت
-اصطرخنا منددين شاجبين حتى بحت منا الحناجر المرات الأُوَل
-ويكثر اللغط آتيا من كل الأصقاع
-سباب وشتم وتقريع للغير...وتناوش بين الأشقاء
-وإن طال الأذى خصومنا
-ويخرج الكلام منّا دونما حساب .. نحابي الوجوه على كل الأعتاب
-هدأها بقوله الذي يفوح استخفافا وقذارة

-وقهقه عاليا حتى بان ضرسه المسوس الذي نخره التعفن
-أجَرَحتَني! ومضيتَ تَصرُخُ مَالي!؟
-
-تـبـاً لأيـامٍ حـسِـبـتُـــكَ حـيـنَـها رجـلاً -- فـكُـنـتَ مِـن الـرٌّجولةِ خالِي
إيـاكَ أن تـأتي لـبَـابيَ سَــائـلاً -- كي لا تُجيبَ عن السُّـؤالِ نِعَـالي!!

-للهِ دَرك شَاعِراً

-ويتقن المهمة الموكلة إليه أيما إتقان
- عليك أن تتفانى في المهمة أحسن التفاني
- هؤلاء قِبَاحُ النَّوَاصِي
-لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا
- وكأنها بذلك تتبرأ من الغدر الذي هو من شيم اللئام
-مهلا على رسلك ولا تكن في عجلة من امرك
-حينها سنضحك ملء أشداقنا
-سبحان ربي ما أبطشه،
-السؤال الذي يجعلني في حيرة من أمري
-والله إن عجبي لا يكاد ينقضي من هذا السلوك الأثيم والوقاحة التي ما بعد وقاحة
-نحنُ إلى التعلُّمِ منكَ أحوج!
-فلي بذلك عظيم الشرف
-فشكراً جزيلاً لشموخكم و تواضعكم
-رجل ودود، رشيق العبارة
-حارث رجل لا ككل الرجال. رجل شهم بطل مغوار
- إنها قوة التكرار والدَّأْبِ الذي لا يعتريه السأم.

-من جعل نفسه عظماً أكلته الكلاب
-ويكدر عليك مباهج الحياة
-لم تعد نشيطا كسابق عهدك
-هذا الساذج الذي لا يمتلك من اسمه شيئا
-فما هم إلا مهرّجين ، سرعان ما ينقضي زمانهم ويقبعون في ركن مظلم تلاحقهم اللعنات وتهطل عليهم البصقات حتى تغرقهم
-لا تخشي على الصهاينة يا أستاذة عائشة؛ فحتى الأنبياء ضاقوا بهم ذرعا وغــُـلبوا على أمرهم معهم!!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-06-2018, 01:08 PM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,692
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلام بدي مشاهدة المشاركة


-لا تخشي على الصهاينة يا أستاذة عائشة؛ فحتى الأنبياء ضاقوا بهم ذرعا وغــُـلبوا على أمرهم معهم!!
لا أدري من القائل أو لم قال ما قال، ولكن هذا الجزء الأخير غير صحيح.
قال تعالى:
حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ


فمن أين تأتيهم الهزيمة أو كيف يُغلبون على أمرهم وقد ضمن الله نصرهم، وضمن هزيمة أعدائهم المجرمين؟
__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-20-2018, 01:27 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed_allaithy مشاهدة المشاركة
لا أدري من القائل أو لم قال ما قال، ولكن هذا الجزء الأخير غير صحيح.
قال تعالى:
حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ


فمن أين تأتيهم الهزيمة أو كيف يُغلبون على أمرهم وقد ضمن الله نصرهم، وضمن هزيمة أعدائهم المجرمين؟


لك شكري البالغ يا أستاذي العزيز أحمد على الإيضاح

تقبل فائق الود
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-20-2018, 02:05 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي



-تحية خالصة لأولئك الأماجد
-فلنصك يخضع إعجابي
-كَقُنبلة ٍ طهاها القاتلون
-هنا لا نملك سوى الصمت
-لا يحزُنكَ أمرُ أولئك الأشـاوس فهُمُ وما تَـلِــدُ المعالي توأمُ
-وهكذا يكون الشعر وإلا فلا
-صبرا يا أماه لقد أنجز لي ربي موعودي وأتاني مقصودي
-فَبَارِكِـي أُمَّـاهُ وَشْمًـا تَشْتَهِيـهِ ثِيَابِـي!!

-أَوْدَعْـتُ نَارَ الْوَجْـدِ طَيَّ خِطَابِي
-وَأَنا أُغَــالِبُ فُرْقَـةَ الأَحْبَـــــــــابِ
-اذا تكرمت علينا بشيء من حلمك وبسعة صدرك
-عن أي لباقة تتحدث يا أستاذ وأنت تذهب بالحديث كل مذهب وتشرّق وتغرّب
- وإن كنت تعرف وتتجاهل فهذه والله نكبة النكبات
-إن استخدامك لهذا الأسلوب السوقي والشوارعي لشاهد على انحطاط أخلاقك، ولا يوجد هنا متسع لك ولأمثالك.
-ما هذا سوى قزم حاول الظهور على هرم سامق، ولكن الرياح العاتية استأصلته ورمت به في هاوية سحيقة
-أمثال هذا العميل كثر، وهم إذ يقبّـلون أرجل الغربيين قبل أيديهم فإنما لمكاسب ومآرب مادية سرعان ما تزول
-ولم يمنعنى هذا من مبادلتك الدعابة والضحك.
-وإن كنت تقوله بدبلوماسية ناعمة، ونحن نرد عليك ونساجلك الأفكار واحدة بواحدة فى حوار راق، فلماذا التدليس؟
-ولا ترقى إلى مستوى الكلام الكبير الذى تصفه به
-فأولا هو ركيك اللغة. وثانيا أفكاره ساذجة وسطحية ويسودها التناقض،
- إن ما كتبه الرجل إنما ينضح بالغل والكراهية والتدليس الفاجر.
-لا تحاول خداعنا بكلماتك الغوغائية
-أفكاره التى تشبه أفكار صبيان المبشرين،
- ولا أجادل، ولا أماحك، ولا أكابر،
- فهذا من أسمج المقال، وأبين الكذب والمحال !!
- تيقنت ساعتها أن هذه الكلمة من النوع الذي "يعكر المزاج"
- وقد يعشش هذا الاعتقاد الخاطئ في عقل بعض المترجمين أيضاً، وهنا تكون المصيبة أعظم.
-بلا خجل ولا وجل
- فعنده الخبر اليقين .
- أود أن أتوسم اليك بهذا الطلب إن كان قدر استطاعتك.
- والصدق أرض صلبة لا تميد بمن يقف عليها
- أقوى الوشائج الإنسانية وأمتنها.
- ويبقى الصدق النجم الهادي الذي لا يأفل ولا يخبو ألقه
- للكذب وزن لدى من له القابلية على تصديقه وخير لكل من ينتهجه مسلكاً ويقتات عليه غذاءً.
- ولأنه صادق يربأ بنفسه عن ارتكاب تلك الفظاعات
- الصدق جوهر لا يخبو بريقه ولا يفقد قيمته أبداً.
-حتى الكلمة تمتهن عندما تخدم أغراضاً وضيعة!
- لنفر واسع من أبناء جلدتنا
- ليكن الكذب غريبا على شفتيك ولا تسمح له أن يحجب شفافيتك.
- الكذب يدنس اللسان ويخزي الإنسان.
- خوفاً عليه من التهاوي والإنهيار
- من يخشى التلفظ بالكذب لا يخيفه شيء في الحياة
-الكذبة البيضاء هي مقدمة لكذبة كالحة دكناء
-بمن أنذر قلمه لخدمــــة المتصفحين دون كلل ولا ملل
- لطيف المَعْشَر هو مَنْ تروق صحبتُه وتسرّ
-والغرائب التي يصنعها أشباه الرجال وسماسرة الأعداء ودهاقنة الإحتلال!
- إنه عزيز وهم الأذلاء
-حقًّا هذا هو التّائه الذي بحثنا عنه أطراف الليل وآناء النهار، وما كنا نعرف أنه في سنّ قلمك السّيال
-لكننا قصدنا التنبيه على خطير من الأمر لا غير
-فلقد دعوتك مخلصًا أن تشركنا معك فيما ألقيته هنا من فائض القول،
-كدت أن أستلقي على ظهري من الضحك
-لم أتمالك نفسي من فرط الضحك
-فكيف ارتــــــضيتم حــياة الـــــــــرمم؟!
-إن هذا التمرد الوقح من بعض الساقطين على ثقافتنا لا يستحق منا الوقوف عنده
-هذا الأسلوب من الحرب فتي في نوعه، لكنه أشد فتكاً
-إنه العار والشنار، ونعوذ بالله من أهل النار
- تعالى الله عن هذا علوا كبيرا
-كل إناءٍ بما فيه ينضح
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-20-2018, 02:19 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي



-ولعلّ مبحث الصدق وحده يحتاج إلى كثير نقاش
-لما رأيت العنوان هالني صراحة الوصول الى هذا الحد من التشكيك
-إنه لكذلك حقا
-واعشوشبتْ مرابعُ الشكيمة
-ولتقصفوا بقوّة مخافر اللدودْ
-تعالى الله عما يقول هؤلاء الدجالون، أخرس الله لسانهم، وشل الله أركانهم
-الوقاحة الفجة التى تتعرى في الهواء الطلق و غير الطلق
- لتلك العقول الخربة والشوهاء
-فستظل من الضعف بمكان
- بل أدلتهم أوهن من بيت العنكبوت
-يجب أن يهان و يداس بالنعال كائنا من كان
-ولكن دعهم يعضوا على صم الحصى كمدا = من مات منهم له كفن
-هده الطريقة يلجأ إليها بعض الأجلاف ممن يحس بنفسه يركن في حضيض النسيان
-هذا الشعر من شعر القلة التي تريد الظهور والإعجاب بأي ثمن
-أخرس الله منهم كل ناعق وزاعق
-نحن بحاجة لصحوة نقدية لا تمالئ أحدا
-خذوا أمراضكم، أوهامكم، وقاحاتكم ومجونكم و ارحلوا.
-تبذل ورذيلة وقِحـَـة وخروج على المألوف ،
-لغة تهيء للهزائم شعبها
-ساقتني الاقدار مرة الى حوار غير مكتمل مع احدهم
-،كيف تجرأ هذا الوقح عن مثل هذا ،والحمد لله أنكم أوقفتموه عند حدّه
-إما أنكم معصومون وهذا مُحال أو أنكم قد حويتم العلم وهذا يُعد ضرباً من الخيال.
-تحيي اللغة من الترهل من ناحية وتثقف الناشئة
-والأقلام التي ارتضت لأسنتها التقزم فلها مصير لن تخلفه نقطة .
-فكم قبلهم من أمم باءت بفشل وانتهت إلى حضيض النسيان .
-وقاحة حدّ الإنحطاط.
- متقنة الصنع وباذخة الجمال

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-22-2018, 09:55 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي

إنه لمن دواعي سروري أن هذه العبارات والجمل نالت استحسانك وإعجاب ذائقتك الرفيعة يا إبن الأكارِم


لك فائق الود
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-22-2018, 10:52 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي


-متى تضعُ هذه الحربُ الكلامية أوزارَها؟
-فاسمح لي أن أحتجَ بكَ عليكَ
-فهي مِسْكٌ فَوَاحٌ وماءٌ قَرَاح، ينتفعُ بها القاصي والداني
-ويتفاني في سبيلِها ويسترخِصُ لقاءَ تحقيقها كلَّ غالٍ ونفيس
-ولطالما طوى اليأسُ نفوسًا لم تقو على مجابهة تحديات الحياة
-فجعلَ منها شُغلَه الشاغِل يرصُدُها قدر استطاعته
-فلم ينتفِعْ بأيٍ من ذلكَ بِحبَةِ خردل.
-وإمعانًا في التنكيل به بعد وفاتِه فقد تم منع دفنه في مسقط رأسه
-عندها قامت الدنيا على ساقٍ فاغِرةً فاها مناديةً بعبقريةِ سيملويس
-نُشدانًا للمصلحة العامة وتأكيدًا على أهمية الوحدة
-يا معشر قريش! لا تكونوا آخر من أسلم وأولَّ من ارتد
-كفانا تملُّقًا!
-الإعلام الحيادي حقيقٌ بعرضِ وجهات النظر دون تضخيمها أو تهوينها.
-من المعلوم بالضرورة أنَّه إذا سكت من لا يعلم؛ سقط كلُّ خلاف مهما بدا كبيرًا
-حتَّى لا يتسع الخرقُ على الراتِق
- وإياكم وكثرة الصياح
-ورُّب عجلةٍ تهبُ ريثًا.
-لقد تكالب القومُ على جمع المال.
-قيل للشعبي رحمه الله : من أين لك كل هذا العلم ؟ قال : بنفي الاعتماد، والسَّيْر في البلاد، وصبرٍ كصبر الجماد، وبُكورٍ كبُكُور الغراب.
-جَلُدَ عَلَى تَحَمُّلِ الْمَكَارِهِ
-" زَمْجَرَ الأَبُ صائِحاً وَلاحَتْ في عَبوسَتهِ بَوادِرُ الانْفِجارِ
-أَمْطَرَهُ وابِلاً مِنَ السِّبابِ
- تهارشوا على التركة تهارُشَ الحُمُر
-إرتعدت فرائصُه
-قامتِ الحربُ على قَدَم وساق
-كُلُّ امْرِىءٍ بِحِبالِ الوَهْمِ يَرْتَبِطُ إِلاّ امْرُءاً لَيْسَ في أَحْكامِهِ شَطَطُ
-أشبع نهمَه العلميَّ
-تَصاغَروا مِنْ هَوانِ الذُّلِّ فَانْكَسَروا
-أعْلَى الحِمْلَ عَنِ الدَّابَّةِ
-أوصد البابَ في وجهه
-ضَاعَ فِي غَمْرَةِ الأَحْدَاثِ
-ركب الذُّل والمشقَّةَ
-والوفود تَفِد على رَبعه لا يتجنبه منهم إلا الأشقى
-همم تناطح السحاب
-هذا أمرٌ لا يتناطَح فيه كبشان
- نَازَعَتْهُ نَفْسُهُ إِلَى الْخَيْرِ
-لقد اشتد الخطْبُ وعظُمَ البلاء
-استنهض هِمَمَ العمَّال
-أَلاَنَ للقوم جَناحَه وأخذهم بالملاطفة
-تُضْرب إِليه أَكبادُ الإبل طلبا للعلم

- لَعَمْرُكَ مَا طُولُ هذا الزّمَنْ
-كان مثالاً على القبح والفجور والشطط والمكر السيئ والشئ بالشئ يذكر!
-وهذا الحب الفياض الذي يعجز عنه البيان
-أَلا لَيتَ شِعري هَل يَرى الناسُ ما أَرى
-اِعْتَرَكَ القَوْمُ في ساحَةِ الوَغَى
-أقْبَل يتبخْتر زَهْوًا
-تحمل في ثناياها أنهاراً غزيرة من المشاعر النقية والخيال الشعري الوثاب
-دمتَ مَعيناً للأخلاق ِلا ينضبُ
-احتدم صدرُه غيظًا
-إنه الفشل والغباء المستفحل
-إستحاط في الأمر
-طلبت العلا حتى استَلاَنَ لي الدهر
-ألا أَبْلِغْ قُريشاً حيثُ حلَّت
-سأل الحجاج إعرابيّ فأيّ الزرع خير ؟) قال : ( ما غُلظ قصبُه وأعتمّ نبتُه ، وعظُمت جثته ، وطالت سنبلته )
-فقد أتى علينا برهة من الدهر
-استشاط غضباً من شخير والده
-صبوتَ وهل تصبُو ورأسكَ أشيبُ
-يواجههم بشجاعة عزّ مثيلها
-بكل وقاحة وصَلافَـة
-تَنَازَعَتْهُ الهُمُومُ وَالأحْزَانُ
-شَخْصٌ من علية القوم

-لِيَكُنْ مُقَامُهُ مُرِيحاً فِي بِلاَدِ الغُرْبَةِ
-كُنْتُ أَنْشُدُ الآفَاقَ وَأَرْتَادُ الْمَجَاهِلَ
-ذهَبت بهم الرِّياحُ كلَّ مذهب
-اِعتَصَمَ بِالصّمت
-ما انفك يقض مضجعي
-ذهَب كأمس الدَّابر
-اشتدَّ في عَدْوِه
-لم يجد غضاضة وحرجا في الإساءة لدينك
-ذهَبوا تحت كلّ كَوْكَب
- ذهَبت به الخيلاءُ فتمادى في الكبرياء والعُجب.
- جَسَّمَ أَخْبَارَ الْمَعَارِكِ
-لقد بلَغ الغلامُ أَشُدَّه
-لا تَفُوتُهُ شارِدَة ولا وارِدَة
-بلَغ الكلامُ منه كلَّ مبلغ
-قَوْمٌ حَمَلُونَا بِغَيْرِ نَوْلٍ عَمَدْتَ إِلَى سَفِينَتِهِمْ فَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا
-ما أعلم تحت أديم السماء عالما أعلم بالحديث منه
-نَالَ لَهُ أَنْ يَسْتَقِرَّ
-ضَجَعَ فِي الأَمْرِ وَلَمْ يَقُمْ بِهِ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-04-2018, 10:55 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي



-سما لكَ شوقٌ بعدما كان أقصر
-ما له حصاةٌ ولا أصاة
-أعِنّي عَلَى بَرْقٍ أراهُ وَمِيض
-ألا إنّ قَوْماً كُنتمُ أمسِ دُونَهُم
-رَجُلٌ ثَابِتُ الحَصَاةِ
-تركته في قَلْع من حُمَّاه
-قاتله الله ما أظرفه
-اِضَّجَعَ بَعْدَ عَياءٍ
-لوَّى أعناقَ الرِّجال في الجدال
-مَنْ يطلبِ الدّهرُ تُدرِكْهُ مخالبُهُ
-قَاتَلَهُ اللَّهُ مَا أَرْوَعَ فَنَّهُ!
-اِحْتَدَّ الحَرُّ فِي رائِعَةِ النَّهَارِ
-تمخَّض الدَّهْرُ بالفتنة
-حَلَفْتُ يَميناً غيرَ ذي مَثْنَوِيّة*
-جاء رعيلٌ من الناس-
-دَهَرَ القَوْمَ مَكْروهٌ
-ولا يحسِبُون الشرّ ضربةَ لازب
-صَغُرَ فِي أَعْيُنِ النَّاس
-لا آتيكَ أَبَدَ الدَّهْرِ
-تناقض الشَّخصان البيعَ
-سيان عندي ليلنا ونهارنا
-مَرَّضَ في الكَلامِ
-ولا يحسِبُونَ الخيرَ لا شَرّ بعدهُ
-إلى دَهْرِ الدَّاهِرين
-أطرقت حتى ملني الإطراق
-أتَى عليه الدَّهْر
-مَرِضَ فِي دَأْبِهِ
-كُلَّمَا دَعَوْتُهُ لِلْعَمَلِ، جاءَ مُتَمَارِضاً
-أكل عليه الدَّهر وشرِب
- تبا لمن قبل بأنصاف الحلول
-من أراد العلى سهر الليالي
-قلب إلى شرع الهدى تواقُ
-عصَف به الدَّهرُ
-أَمَرُّ مِنَ الحَنْظَلِ
-إنّي دَعَوْتُكَ للنّوائِبِ دَعْوَةً
-استقتل في الأمر
-ذهَبت النَّفس فيه كلّ مذْهب
-يكادُ سَنَا بَرْقِهِ يُذْهِبُ بالأَبْصَارِ
-تتواضع حروفي في حضرتك
-فهم يمتلكون قدر غريب من الصلافة و الجلافة
-فأجابت بالنفي القاطع و قالت
-أريتنا قدراتك الفذة في الهدوء والحوار!
-موضوع الزواج والمتعة والوناسة والتعاسة!
-وهناك من سمّى ابنه المولود آنئذ بإسمه
-واعتذر منه على فعلته وكأنه أتى بجرم ٍ عظيم
- فلا تراهن - ولن نراهن - كثيراً أو قليلاً على أهمية رضا الراضين
-اتق الله في نفسك ولا تكلفها ما لا تطيق
- والرجل يتنقل بين قم والعراق حرا طليقا
-فناكح الأغنام لن يكون أفضل حالا من جده اللعين
-ما أجرأكم على النفاق والكذب
-قسما لو عندي من الأمر شيء في هذه السيارة لكنستكم منها
-أنت هنا تكتب أمام عقول تميز الخبيث من الطيب
-ولا ينطلي عليها معسول الكلام ومنمقه
-فلا تستغفلنا يارعاك الله !!!
-وتطلقون عليهم ما يحلو لكم من أسماء سميتموها أنتم وآبائكم
-وأنا أعرف سر حقدك وحقد نظرائك
-ذلك لأنهم أذل أعداء الدين
-سدت أخباره عين الشمس
-رغم أنف الراغمين
- ولن نقبل بتجار (الكلام) أن يزايدوا علينا
-الذين يرمون الحجارة من وراء الجدران
-فلن يجديك ذلك نفعاً
-أكرمونا بسكوتكم
-يقول العرب (ذهبت الخيل لترجع)
-لله الأمر من قبل ومن بعد
-يبدو أن تلك الطريقة لم تجد ِ نفعا ولم تؤت الأكل الذي تشتهيه؟!
-ما دخلنا نحن يا رجل بمن باع فلسطين وهادن الاحتلال؟!
-وجعلت لأمريكا والصهاينة الباع والذراع
-آت بدليلك ولا تأخذنا بجريرة غيرنا وإلا فالصمت أجدى وأبلغ وأحفظ لماء وجه صاحبه!
-مزابل التاريخ في انتظاركم
-ولكنك عبد فليس
- ووالله إن مجرد الحوار معكم هو منقصة ، وأيما منقصة
-ولا ترمين أحداً بعارك
-نعم ... صدقت ، وما كنت قبل اليوم صادقاً
-فلا تعطني دروساً أنت أبعد الخلق عنها
-نم هادئاً يا صغيري ...ترعاك عين القديرِ
-فلا تتباهى بما ليس لك ، فأنت كالصلعاء التي تتباهى بشعر ابنة عمها
-فقد كانوا أكثر من أن تسعهم دار واحدة
-يمتلئ لها قلب المضيف غبطة وسرورا
-وكانوا على كل حال في فرح ومرح
-حتى أحس الجهد وبلغ منه الإعياء
-ترى بأي وجهٍ يلقاك؟
-إذن بات للوغد أعوان
-ارتفعت حرارة التهاني
-والعاقل من اتعظ
-أوافقك على ما قلت حرفا بحرف
-ولكم خالد عاجله قائلا
-لن يجيء من كلامه إلا وجع الذماغ
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-21-2018, 08:53 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي



- تتقاذفُك الأمواجُ والأثباج
- في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا
- وعملوا من المنكر أعمالاً
- أقلوا عليهم لا أباً لا أبيكم من اللوم *** أو سدوا المكان الذي سدوا
- يقودونَهم إلى الرذيلةِ، ويصدونَهم عن الفضيلةِ


بعضي على بعضي يجّردُ سيفه……..والسهم مني نحو صدري يرسلُ
النارُ توقد في خيام عشيرتي…………وأنا الذي يا للمصيبة أُشعلُ


- ندِمَ ندامةً تتقطعُ منها القلوبُ وتتصدعُ منه الأفئدةُ أسفا.
-يُنسى معه كل ضر وبلاء وسوء وعناء.
-حالُنا كالذي يقبلُ يدَ والدهِ ولا يسمعُ نصحه، إن هذا لهو البلاء المبين.
-بذكرياتُ مجيدةُ وتواريخَ تليدةُ
-قلوبُ أهلِ الكتاب هيَ كالحجارةِ أو أشدُ قسوة.
-هبت رياحُ المعصيةِ فأطفأت شموعَ الخشيةِ
-قلنا ولم نفعل أمام عدونا…….وعلى أحبتنا نقولُ ونفعلُ
-القول ما قاله أخونا المفضال محمد
-وأننا نعيش فى ردة ولا أبا الحسن لها
- وأحيّ صراحتك الشديدة الى حدّ الألم
-ظاهرة النوم فى العسل !!
- وهذه حقيقة لايمارى فيها إلا مكابر
-تخيل نفسه وهو يطارحها الفراش
-وهو يديم النظر إلى إمرأته
-إنه عزيز وهم الأذلاء
-السجن أحب إلى الأحرار والشرفاء مما تدعوهم إليه
-اليوم تاريخ آخر ينهض ليغير كثيرا مما أردوه أن يكون
-ممن باعوا شرفهم وكرامتهم بأبخس الأثمان.
-فليتخلص من جبنه اللعين!
-زنازين الإفك والتحريف والفجور
-متى ذبح العراق في اليوم مرتين؟
-ممن يسجدون لكوندوليزا في اليوم ألف مرة.؟
- الذين استباحوا اليوم أرضكم وعرضكم، وهم يفعلون بكم الأفاعيل
-ونتمنى ممن بدل نعمة الله كفرا ألا يرفعها عنه
-أفيقوا ولا تستعدوا العالم العربي
-والله ما كنت لأكلف نفسي بكتابة هذه الكلمات لولا إصرارك على المعصية
-أما أنتم فقد سقط أكثر من نصفكم في نظرنا! يا للخسارة!
- لم نقع في غرام الأنظمة العربية ولن!
-هذا زمن الإفتراش والإنبطاح.
-أما ضميرهم فمازال يغط في مستنقع الجريمة والحقد والخيانة
-لولا هؤلاء لبارت تجارتي
-هذا فعلا زمن العجائب والغرائب التي يصنعها أشباه الرجال وسماسرة الأعداء ودهاقنة الإحتلال!
-إنه عزيز وهم الأذلاء
-ولا تأخذك العزة بالإثم
-لاقت القصيدة استحسان الأقاصي والأداني
-وهو من التعب والإنفعال يلهث
-الأمر لا يخصني في شيء

كُـلُّ امْرِىءٍ بِحِبالِ الوَهْمِ يَرْتَـبِطُ ... إِلاّ امْرُءاً لَيْسَ في أَحْـكامِـهِ شَطَـطُ

وكَمْ رِجالٍ سِبـاعٌ في مَنازِلِهِـمْ ... لَكِنَّهُمْ عِنْـدَما تَحْمى الـوَغى قِطَـطُ!

تَصاغَروا مِنْ هَوانِ الذُّلِّ فَانْكَسَروا ... لأَنَّهُـمْ في كَراريـسِ الدُّنـا نُـقَـطُ!

إِنْ أَبْدَعـوا فَخَيالٌ غَيْـرُ مُنْسَجِمٍ ... وإِنْ أَصابُـوا فَفي أَقْـوالِهِـمْ غَلَـطُ

هذي المَنابِرُ يَغْشاهـا سَماسِـرَةٌ ... أَنْـفاسُهُمْ نَـتِـناتٌ صَـوْتُهُـمْ لَغَـطُ

ذَوو الشَّهامَةِ أَطْيارٌ قَدِ ارْتَفَعَـتْ... وهُمْ عَنـاكِـبُ في الأَوْحالِ قَدْ سَقَـطوا

داسوا على حُلْمِ آلافٍ بِأَرْجُلِهِـمْ... فَالعَهْـدُ مُنْـقَطِعٌ والعِقْـدُ مُنْـفَـرِطُ

قَوْمٌ ضِعافٌ ثُلوجُ اللَّيْلِ مَفْرَشُهُمْ ... وآخَـرونَ قَـدِ اسْتَهْوَتْهُـمُ البُـسُـطُ
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 09-27-2018, 12:02 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 302
افتراضي








-واستطاعت ثلة من الليبراليين جره إلى مستنقعهم.
-صبيان المبشرين وألاعيبهم
-هل هانت بكن أنفسكن إلى هذه الدرجة ؟
-أصابع يدك ليست متشابهة.
-وأنت لا تملك من أمرك إلا أن تقول يا ليتني مت قبل هذا
وكنت نسيا منسيا !!! .
-من هو على هذه الشاكلة التي لا تثير الإقياء والغثيان فحسب
-وشاهدت بؤم عيني من الخيانات ما يندى لها الجبين
-ومن طلب الزيادة زدناه هذه غاية الخبر عندكم ؟؟؟
-معك حق أيها الغائب الحاضر أن تعجب
-لكل شخص من اسمه نصيب
- ليلعن كما لعن الله إبليس.
-أما وقد ذهب بكم الأمر إلى كوني قد عارضت طرح هذا السؤال
-السياسة فن الممكن
-قطعا لألسنتهم، إياك وأن تتخذ منهم صديقا
-وأشبعت يده تقبيلا وهي تقول بلهفة
-ولم يدر شيئا عن شواذ المخلوقات
-هذا حكم الشرع ومالنا من حيلة فيه
-وهز جدي رأسه الأشيب متبرما
-لم تكن تخلد للنوم حتى تفاتحه بالأمر الذي يقض مضجعها
-وضج الغلمان بالضحك
-إنه يذهب وحشتهم ويلطف جفوتهم
-وهيهات أن أنام في حجرة بمفردي
-لولا قيد الجسد لفرت روحه ذعرا
-بل إنه ليرتجف هلعا منه
-مشتهى العقول في منتهى النقول
-فنغص علي صفوي، ورماني بتعاسة لاتريم
-ومن الحنان ما يهلك
-إن البلاء موكل بالمنطق
-أَفْظِعْ بها من حقيقة لا تصدق
-رأيت الذي رأيت
-حتى هدّني الإعياء
-فاتكأت على سور تبقّى من خراب
-رجفة تهز الحشا
-رأيت مدنا تدفن سهوا سكانها تحت أنقاضها
-ومن سار عكس الاتجاه داسته الاقدام
-وأن يهيل عليه تراب الأرض ويشتمه بأقذع الشتائم
-ولهذا أناديك بأحب الألقاب اليك
-ظاهرة مَرضية أصابت الإنسان العربي في مقتل
-رمتني بدائها وانسلَّت
-ونظرة عينيها تشع فتنة وغنجا
-يعرفه جيدا ودائم الاحتكاك به
-وهن يتعجلن للحديث فيما بينهن
- ومن يرى لا كمن يسمع
-لا يعرف كيف تسلل عبق هذه المائسة إلى شرايينه
-فوقع قولها من نفسي موقعا أليما
-ثم شاء الله أن يؤنس وحشتنا
-مفرطة في الحنان لحد الشذوذ
-كفاك لعبا وجريا في الشارع، ثب إلى رشدك
-فقاربت السابعة دون أن أتعلم حرفا
-سَنَا إلَى مَعَالِي الأمُورِ
عضَّه الدَّهْرُ بنابه
-قرَعتهم قوارعُ الدَّهْر
-كفى ببارقة السيوف على رأسه فتنة
-جرَف الدَّهْرُ النَّاسَ
-أملق الدّهر ماله
-أهرمه الدّهر
-أُغالِبُ فيكَ الشّوْقَ وَالشوْقُ أغلَب
-بكيت حتى أحمرت الأحداقُ
-اسْتَوْرَى الشيخ رأْيًا
-خنا في مَنْطِقه
-تضعضع به الدّهر
-تكالَب الناسُ على الدّنيا
-تكالب الزَّمانُ
-أَنْظَرَ صَديقَهُ بِصَديقٍ آخَر
-اِسْتَغْلَقَتِ المعادلَةُ
-وهد عزيمتي الإرهاقُ
-وما للنوم فيه مذاقُ
-ولها من الالم الدفين سياقُ
- فلا تسل عما جناه القتل والإحراقُ
-وحشية يقف الخيال أمامها
-أوما يحركك الذي يجري لنا
-جَاءوا شَتَاتَ شَتَاتَ
-لا تهتزّ له شَعْرة
-تردَّى في الإثم
-إِنَّهُ نِبْرَاسُ زَمَانِهِ
-اِنْبَرى لَهُ لِيَضَعَ حَدّاً لاسْتِهْتارِهِ
-ويحهم من قوم صفوهم مكدور
-جاذبه الكلامَ
-ختله وأظهر له غير ما يُضمر
-أتَى على غير انتظار
-الطّغاة جميعاً عزمهم سيخور
-أنا راحل والدّمع يكسو مقلتي
-كَثُرَ قَالُ النَّاسِ وَقِيلُهُمْ
-ما كان كأسي بالخيانة مترعا
-أتَى على الأخضر واليابس
-أتَى البُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا
-ما كان همّي أن أطاوع شهوتي
-أَتَى على آخِرِ الكِتابِ
-خار الرَّجلُ أمام الشدائد
-رَاكَمَ الحَطَبَ أمَامَ الْمَوْقِدِ
-انتابني صمت عميق، وشرود وذهول غريبين
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:51 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر