Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتدى أهل الأدب Literary Forum > واحة الشعر Poetry

واحة الشعر Poetry الشعر العمودي والحر بالفصحى

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: Cfp_فعاليات الترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: تقليب الرقم 6 على وجوهه اللغوية وتجلياته الشكلية (آخر رد :RamiIbrahim)       :: كلمات عربية عجّمت (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: نظرات في الترجمة اللاتينية الأولى للقرآن الكريم لأنطوني بيم (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: انتماء (آخر رد :RamiIbrahim)       :: ملخص سريع لحالة علم الاصطلاح وتعريب المصطلحات (آخر رد :حامد السحلي)       :: صباح الخير نوشاتل (آخر رد :RamiIbrahim)       :: إنجيل بالألوان (آخر رد :RamiIbrahim)       :: لعبة المكان.. والزمن (آخر رد :RamiIbrahim)       :: Fluctuations (آخر رد :RamiIbrahim)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-25-2009, 04:09 PM
الصورة الرمزية أحمد العسكري
أحمد العسكري أحمد العسكري غير متواجد حالياً
شاعر عربي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 20
افتراضي الراسخون في الشعر

الراسخون في الشعر شعر - أحمد العسكري



حني يديكِ وشدي موضِعَ الوجعِ
لايأخُذنّكِ بي عشــقٌ فتمـــــتنعي


سأقطِفُ القلب من شـريانهِ ثمراً
مدي يديكِ لصدري واقطفيهِ معي


مهــــلهلٌ ألـــفُ أنثـــــى لاتُرقِعُهُ
وراحُ كفكِ ضــلت آخِرَ الرُقـــــعِ


أنثايَ يا رأسَ مسمارٍ على رئتي
دقي على العطرِ بالخلخال واندفعي


أنثايَ آخِرُ حربٍ سوفَ أخسرُها
فخبئي الزحفَ في نصريكِ واندلعي


أحبُ في شفتيكِ البِكر عاصمتي
ذاقَ الغزاةُ عليها حُمرةَ الفزعِ




وأنتِ ياروح كم صلى الرصاصُ لها
موتاً , وأخــطأ حينَ العدِ بالـــرُكعِ


قد كنتِ عشقاً وجرحاً واحداً كلفاً
صرتِ بقدسين , ما أغراكِ بالطمعِ


بغداد ياروح في حوض الردى وقعت
فكيف سرتِ على المجرى ولم تقعي


يــاروح أغلــقت الأرواح جنتــــها
وأنــت مازلتِ بالــتفاح تنخدعي


كفرتُ بالتــبغ تــكويني أصـــابعهُ
متى سيشبعُ شــيطاني من البِدعِ


دمــاً بصـــقتُكِ يــادنيا مرارتهــا
دسّت لساني بشِقِ الشعرِ والصرعِ


متــى أجيئُكِ مـــرت ألفُ قـــابلةٍ
وأنتِ أدمنتِ تســعاتٍ ولم تضـــعي


متى أموتُ بــأرضِ الثاكلـــينَ أخــاً
لكي أعيشَ بجـرحِ القاصِدِ الولِــعِ -1


يـاروح مـاوجدت ثـوباً بقامــتها
انــي أفكُ لكِ الأزرار فانخلــعي


ثوبٌ وكل صـلاةٍ رحـتُ أغسلها
والروح تركضُ مثـل الطـفل للـبقعِ


مـللتُ أعـقِدُ صـبري في بـكارتها
خيطاً , فينســلُ من ســجادةِ اـلورعِ


شدي الفراتَ على جرحٍ سأفتحهُ
شدُ الغريبةِ لايُجدي تراهُ مــعي
1- بين حسن وحسين القاصد
__________________
جمعية الرابطة الثقافية
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 02:38 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر