Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > الترجمة العملية Practical Translation > الترجمة الأدبية Literary Translation

الترجمة الأدبية Literary Translation الترجمة الأدبية: ترجمة الشعر والرواية وغيرهما من الأشكال الأدبية المتعددة.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ترجمة عبارات وجمل دينية (آخر رد :إسلام بدي)       :: Un assortiment de poèmes traduits en français avec des poètes du monde (آخر رد :الشاعرالمترجم سليم رقامي)       :: De poete traducteur salim regami...a...son amoureuse reine sabti (آخر رد :الشاعرالمترجم سليم رقامي)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: تعلم اللغة الصينية (آخر رد :Yasceine_Bahbouh)       :: طلب ترجمة مقولة "توماس إيديسون" إلى العربية مستعجل. (آخر رد :حامد السحلي)       :: مساعدة في تصحيح الترجمة (آخر رد :عبد الرؤوف)       :: ترجمة كتاب " مسائل في اللسانيات العامة اميل بنفنيست "جزء1 ( الحلقة 2) ترجمة:د.بوفولة بوخميس (آخر رد :إحسان الطائي)       :: الترجمة المشتركة لورقة بحثية للبروفيسور التركي شكرو هاني أوغلو بعنوان (Is America’s Alliance with Turkey Doomed) ترجمة: محمد كمال وفيصل كريم (آخر رد :فيصل كريم)       :: الرجاء المساعدة بالترجمة (آخر رد :عبد اللطيف جلال)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07-16-2017, 01:54 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في هذه الصفحة وكما هو موضح من عنوانها سأحاول نشر مختارات من عبارات وجمل أدبية وعلمية وسياسية مترجمة حتى يتسنى لنا مقابلة اللغة الأصل مع اللغة الهدف من أجل الإستفادة من خبرة المترجمين الكبار في ميدان وفن الترجمة الأدبية والعلمية والسياسية

لنبدأ على بركة الله:


الترجمة: محمود عباس مسعود

Smile - Elia Abu Madi
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud



قالَ: السماءُ كئيبةٌ ، وتجهّما
قلتُ: ابتسمْ يكفي التجهمُ في السَما

He said: Lo, the sky is somber, and frowned.
I said: Smile just the same! Enough frowns in the sky

قالَ: الصِبا ولىَّ فقلتُ لهُ ابتسمْ
لنْ يُرجعَ الأسفُ الصِبا المتصرّما

He said: Youth has left me and fled; I said: Smile!
Sorrow will never bring back your vanished youth


قالَ: التي كانت سمائي في الهوى
صارت لنفسي في الغرامِ جَهنما


He said: The one whose love was my heaven,
Has tormented my soul
And turned my love into an inferno

خانتْ عهودي بعدما ملـّكتها
قلبي فكيفَ أطيقُ أن أتبسّما ؟

She has betrayed my affection,
After I made my heart her sole possession.
So how can I smile

قلتُ: ابتسمْ واطربْ فلو قارنتها
قضّيتَ عُمرَكَ كلهُ متألـِّما

I said: Smile and enjoy yourself;
If you dwell on the hurt she dealt you, you will spend
The rest of your days in pain and suffering


قالَ: التجارةُ في صِراعٍ هائلٍ
مثلُ المسافرِ كادَ يقتلهُ الظما

He said: Business is in such turmoil,
As a traveler, almost dying of thirst

أو غادةٍ مسلولةٍ محتاجةٍ
لدمٍ وتنفثُ كلما لهثتْ دَما

Like a consumptive young lass, in dire need of blood;
Wasting her life blood, with each gasp


قلتُ: ابتسمْ ما أنتَ جالبَ دائها
وشفائها فإذا ابتسمتَ فربما ..

I said: Smile, you are not the cause of her disease,
Nor will you be able to heal her.
Smile, for a smile may help

أيكونُ غيرُك مُجرما وتبيتُ في
وجَلٍ كأنكَ أنتَ صُرتَ المجرما

If someone else is a culprit,
Must you lose sleep worrying,
As if you yourself were the culprit


قالَ: العِدى حولي عَلتْ صيحاتـُهم
أأسَرُّ والأعداءُ حوليَّ في الحمى ؟

He said: The loud cries of my enemies
Are blaring around me,
How can I be happy when enemies are roundabout

قلتُ: ابتسمْ لم يطلبوكَ بذمةٍ
لو لم تكن منهم أجلَّ وأعظما

I said: Smile, they are not after you
For a crime you have committed;
They would have ought against you if you weren’t
Better and greater than themselves

قالَ: المواسمُ قد بدتْ أعلامُها
وتعرضّتْ لي في الملابسِ والدُمى

He said: The sales’ season is upon us,
Yet my merchandise of clothes and toys
Is not selling at all

وعليَّ للأحبابِ فرضٌ لازمٌ
لكنَّ كفـّي ليسَ تملكُ درهما

I have an obligation toward my loved ones,
Yet, I have no single penny in my hand

قلتُ: ابتسمْ يكفيكَ أنكَ لم تزلْ
حياً ولستَ من الأحبةِ مُعدَما

I said: Smile, it is enough you are still living,
And not lacking in friends and well wishers

قالَ: الليالي جرّعتني عَلقماً
قلتُ: ابتسمْ ولئنْ جرَعتَ العلقما

He said: The days have forced me to swallow bitter gall.
I said: Smile, even if bitter gall was given to you in strong doses

فلعلَ غيركَ إن رآكَ مرنـّما
طرَحَ الكآبة جانباً وترنما

Perhaps if someone saw you in good spirits
Will discard gloom and rejoice instead

أتراكَ تغنمْ بالتبرّم دِرهما
أم أنتَ تخسرُ بالبشاشةِ مَغنما

Will complaining ever earn you a penny?
Will you lose anything for being cheerful

يا صاحِ لا خطرَ على شفتيكَ أنْ
تتثلما والوجهِ أن يتحطما

There is no danger, friend, in parting your lips;
Your face will not disfigure if you smile

فاضحكْ فإنَّ الشهبَ تضحكُ والدُجى
متلاطمٌ ولِذا نحبُّ الأنجُما

Laugh, for the stars laugh when night is darkest;
It is for this reason we love the stars

قالَ: البشاشةُ ليسَ تـُسعِدُ كائناً
يأتي إلى الدُنيا ويذهبُ مُرغما

He said: Cheerfulness makes no one happy,
People come to this world and leave it against their will

قلتُ: ابتسمْ مادامَ بينكَ والردى
شبرٌ فإنكَ بعدُ لنْ تتبسما

I said: Smile as long as a short span
Separates you from death;
For once dead, you will not smile again





رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-16-2017, 02:49 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

وأَتَانَا مِنَ الحَـوَادِثِ والأَنبَـاءِ
خَطـبٌ نُعنَـى بِـهِ وَنُسَـاءُ

Grave calamities and distressing news beset us
Causing us anxiety, inflicting injury
ترجمة محمود عباس مسعود




حـــــكـــــــــــمــــــــــة
الشاعر المغربي عبد العالي محسين
A Wise Parable
Moroccan Poet Abelali Mehsain
Translated by Nizar Sartawi

قــالَ طِــفْــلٌ لِــغُـــــــــــرَاب ----- كَـمْ ألاقِــي مِـــنْ عَـــــــذاب

حِـيـنَ تَـلْـقَـانِـي صَـــبَــاحــا ----- أوْ تُــوَافِـــيــنِـــي بــبَــابـــي

يَـخْـتَـفِـي حِـيـنـاً نـشَاطِــــي ----- وَالْـمُنَى مِثْــلُ السَّـــــــــرَاب

Said a child to the raven: Oh how depressed I become

when I see you in the morning or you come to my door

So lethargic I become and all my hopes evaporate


كَــيْفَ لا يَـا وَجْـهَ طــيْــــر ----- سَــارَ مَــعْــنـى لِلْــخَـــــرَاب؟

مِــثْــل لَــيْـــل أنْـتَ تَرْمِــي ----- بــالــــرَّزايَــــا وَالْـعِـقـــــاب

فــألُ شَـــرٍّ مُـسْـتَــطِــيـــــر ----- فَــــألُ شُــؤْمٍ واكْـتِــئَـــــــاب
No wonder, for you are a bird who does evil things

Like the night you hurl at people calamities and penalties

An evil omen you are, an omen of malice and sorrow
طِرْ! سَـقَـــاكَ اللَّــهُ كَـأســا ----- مِــنْ مَـنَـايَـــا أوْ تَــبَـــــــاب

أرْسَــلَ الـطَّـيْـرُ الْـمُـعَـــنّى ----- بَـسْـمَــةً قَـبْــلَ الْـعِـــتَــــــاب

ثُــمَّ ألْـقَـــى بــالــمـــعانـــي ----- يَــــا صَـبـيِّـي خُـذ جَـــوَابــي
Fly away, may God give you a glass of death or damnation

The suffering bird smiled before uttering any reproach

Then with great wisdom he spoke: My child, here is my answer


كَـيْفَ تَــرْضَـى لِي نُـعُوتــا ----- لَـــمْ أجـدْهَــا فِـي كِـــتَــــــاب

إنَّ مَــنْ سَــوَّاكَ طِــــفْـــلا ----- رَبُّــنَـــا مَـــنْ قَـدْ أتَـــى بــــي
How could you accept such allegations not to be found in any script

God who has created you has also brought me into this world

ترجمة ( ما يجول في فكري ) للأديب أحمد مليجي

ترجمة محمود عباس مسعود

It Occurred to Me
By Ahmad Miligi
Translated by Mahmoud Abbas Masoud

-------------

Sincerity in the performance of one’s duties
is the easiest way to attain peace of mind

الإخلاص في العمل هو الطريق الأسهل للوصول للراحة النفسية

***

Patriotism can be neither bought nor sold; however
in the hearts of loyal citizens, it flows as blood in their veins

حب الوطن لا يباع ولا يشترى ، لكن في قلوب الأوفياء يسري كالدم في العروق.

***

If the source of one’s livelihood depended
on fellow human beings
it would have been dried up and ceased a long time ago


لو كان رزق العبد على العبد كان انقطع منذ زمن بعيد.

***

The virtual world will continue to be a world of illusion
until it proves its reality

سيظل العالم الأفتراضي عالم و همي حتى يخرج إلى الواقع و يثبت حقيقته.

***

A sound mind is not always in a sound body
as there are sound bodies without minds

ليس العقل السليم في الجسم السليم كما يقال فهناك أجسام سليمة بلا عقول.

***

Good hearts are most vulnerable to betrayal and exploitation

القلوب الطيبة هي الأكثر تعرضاً للغدر والخيانة والاستغلال.

***

Failure may prod you on to a success you never dreamed of

قد يدفعك الفشل إلى نجاح يفوق ما كنت تحلم به.

***

A good son is he who treats his parents well
both, while they are living
and after they have depart this world

الأبن البار هو الذي يُحسن إلى والديه في مَّحْيَاهُمْ و بعد مماتهم.
ملامـــــــح
للدكتور أزهر سليمان
الترجمة: محمود عباس مسعود



FEATURES
By Dr. Azhar Sulaiman
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud
ملامحي تغيرت
ودفء وجنتيك لم يزل على
أصابعي
My features have changed
And the warmth of your cheeks
Still lingers on my fingers.
وأحرفي جميعها تلونت
ولونك الوردي يا حبيبتي
مازال في ودائعي
All the letters of my words have taken on various hues
While your rosy color, beloved
I treasure as a sacred trust.
قاموس حبك القديم قد ظننته انطوى
وأنني ركنته في عتمة المراجع
وحينما لامسته
I fancied the dictionary of your old love folded
And stored by me in a dark niche
Where reference books are kept.
Yet as soon as I touched it,
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-16-2017, 02:49 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

وأَتَانَا مِنَ الحَـوَادِثِ والأَنبَـاءِ
خَطـبٌ نُعنَـى بِـهِ وَنُسَـاءُ

Grave calamities and distressing news beset us
Causing us anxiety, inflicting injury
ترجمة محمود عباس مسعود




حـــــكـــــــــــمــــــــــة
الشاعر المغربي عبد العالي محسين
A Wise Parable
Moroccan Poet Abelali Mehsain
Translated by Nizar Sartawi

قــالَ طِــفْــلٌ لِــغُـــــــــــرَاب ----- كَـمْ ألاقِــي مِـــنْ عَـــــــذاب

حِـيـنَ تَـلْـقَـانِـي صَـــبَــاحــا ----- أوْ تُــوَافِـــيــنِـــي بــبَــابـــي

يَـخْـتَـفِـي حِـيـنـاً نـشَاطِــــي ----- وَالْـمُنَى مِثْــلُ السَّـــــــــرَاب

Said a child to the raven: Oh how depressed I become

when I see you in the morning or you come to my door

So lethargic I become and all my hopes evaporate


كَــيْفَ لا يَـا وَجْـهَ طــيْــــر ----- سَــارَ مَــعْــنـى لِلْــخَـــــرَاب؟

مِــثْــل لَــيْـــل أنْـتَ تَرْمِــي ----- بــالــــرَّزايَــــا وَالْـعِـقـــــاب

فــألُ شَـــرٍّ مُـسْـتَــطِــيـــــر ----- فَــــألُ شُــؤْمٍ واكْـتِــئَـــــــاب
No wonder, for you are a bird who does evil things

Like the night you hurl at people calamities and penalties

An evil omen you are, an omen of malice and sorrow
طِرْ! سَـقَـــاكَ اللَّــهُ كَـأســا ----- مِــنْ مَـنَـايَـــا أوْ تَــبَـــــــاب

أرْسَــلَ الـطَّـيْـرُ الْـمُـعَـــنّى ----- بَـسْـمَــةً قَـبْــلَ الْـعِـــتَــــــاب

ثُــمَّ ألْـقَـــى بــالــمـــعانـــي ----- يَــــا صَـبـيِّـي خُـذ جَـــوَابــي
Fly away, may God give you a glass of death or damnation

The suffering bird smiled before uttering any reproach

Then with great wisdom he spoke: My child, here is my answer


كَـيْفَ تَــرْضَـى لِي نُـعُوتــا ----- لَـــمْ أجـدْهَــا فِـي كِـــتَــــــاب

إنَّ مَــنْ سَــوَّاكَ طِــــفْـــلا ----- رَبُّــنَـــا مَـــنْ قَـدْ أتَـــى بــــي
How could you accept such allegations not to be found in any script

God who has created you has also brought me into this world

ترجمة ( ما يجول في فكري ) للأديب أحمد مليجي

ترجمة محمود عباس مسعود

It Occurred to Me
By Ahmad Miligi
Translated by Mahmoud Abbas Masoud

-------------

Sincerity in the performance of one’s duties
is the easiest way to attain peace of mind

الإخلاص في العمل هو الطريق الأسهل للوصول للراحة النفسية

***

Patriotism can be neither bought nor sold; however
in the hearts of loyal citizens, it flows as blood in their veins

حب الوطن لا يباع ولا يشترى ، لكن في قلوب الأوفياء يسري كالدم في العروق.

***

If the source of one’s livelihood depended
on fellow human beings
it would have been dried up and ceased a long time ago


لو كان رزق العبد على العبد كان انقطع منذ زمن بعيد.

***

The virtual world will continue to be a world of illusion
until it proves its reality

سيظل العالم الأفتراضي عالم و همي حتى يخرج إلى الواقع و يثبت حقيقته.

***

A sound mind is not always in a sound body
as there are sound bodies without minds

ليس العقل السليم في الجسم السليم كما يقال فهناك أجسام سليمة بلا عقول.

***

Good hearts are most vulnerable to betrayal and exploitation

القلوب الطيبة هي الأكثر تعرضاً للغدر والخيانة والاستغلال.

***

Failure may prod you on to a success you never dreamed of

قد يدفعك الفشل إلى نجاح يفوق ما كنت تحلم به.

***

A good son is he who treats his parents well
both, while they are living
and after they have depart this world

الأبن البار هو الذي يُحسن إلى والديه في مَّحْيَاهُمْ و بعد مماتهم.
ملامـــــــح
للدكتور أزهر سليمان
الترجمة: محمود عباس مسعود



FEATURES
By Dr. Azhar Sulaiman
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud
ملامحي تغيرت
ودفء وجنتيك لم يزل على
أصابعي
My features have changed
And the warmth of your cheeks
Still lingers on my fingers.
وأحرفي جميعها تلونت
ولونك الوردي يا حبيبتي
مازال في ودائعي
All the letters of my words have taken on various hues
While your rosy color, beloved
I treasure as a sacred trust.
قاموس حبك القديم قد ظننته انطوى
وأنني ركنته في عتمة المراجع
وحينما لامسته
I fancied the dictionary of your old love folded
And stored by me in a dark niche
Where reference books are kept.
Yet as soon as I touched it,
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-17-2017, 07:10 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي



طمع وحُب
قصيدة للشاعر كرمل البرغوثي
ترجمة: محمود عباس مسعود

GREED AND LOVE

A Poem by Karmal Al-Barghouthi
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud


عاثت عيونٌ في حروف قصائدي
تأتي وتفتحُ كل بابٍ موصـَــــــــــدِ
Her eyes marauded into the words of my verses;0
In they came, opening every firmly shut door.0

دخلت لذاكرتي وقلـــبي عنــــــوةً
سُحرَ الفتى في خدِّها المتـــــورِّدِ

Forcefully, she entered into the vaults of my memory and heart
O, the charm of youth exuding from her rosy cheeks!0

كالطفلِ تعبثُ في القصائد،كُلُّها
لُعبٌ بلا أملٍ بكفٍّ مُعتـَــــــــــدِ

Childlike, she fooled around with every poem,0
Aimlessly she played, unsympathetically she handled


وضعت سدوداً في جميع جداولي
جفت ينابيعُ المدادِ الأســــــــــودِ
She placed barriers in all my streams,0
Causing the fountains of my dark ink to run dry.0

غضبٌ تسلّلَ من صدوعِ محبتي
يا قلبُ أمرٌ، قمعُ كـــــلِّ تمــــــرُّدِ
Vehemence poured forth from the crevices of my love,0
O heart, I commanded: put and end to disobedience, subdue revolt.0

صاحَ الفؤادُ بهِا بعنفٍ لم يعد
في القلب أيّ منارةٍ كي يهتدي

Loudly, the heart screamed at her,0
Extinguishing thereby every glimmer that guides aright


لا تتركِي ذكرى من الماضي هنا
لا تدخلي تقويمَ يومي أو غدي
Leave no past memories here
Nor make your way into my present or future plans.0

والدمعُ في العينين تسحبُ جيشها
ومضت إلى النسيان تحت توعدي
She walked away, tears in her eyes;0
Passed into oblivion, under my threat.0

حرفٌ تعلق في ضفيرةِ ليلِهـــــا
ليصيرَ أجمل من قصائدَ في يَديْ

A letter attached itself to her dark braids,0
Turned more attractive than poetry in my hand

خاطبتُ نفسي، قد طمِعتَ بحُسنِها
هي فرصةٌ هيا اغتنمها وارتـَــدِ
I addressed myself, saying:0
You have become captivated by her beauty
It is an opportunity! Press you advantage ere too late.0

ثوبَ السماحةِ نادهِا يا محسناً
وضعِ الحنينَ على إطارِ المشهدِ

Don the attire of forgiveness, call her tenderly
Permit genuine longing to grace the scene

فالشِعرُ أجملُ حين مرَّتْ خُصلةٌ
من شَعرِهِا لتجُرَّ بعض زبرجدي
Poetry is rendered more beautiful
When my golden stones
Are dragged by a lock of her hair.0

ناديتهُا عودي إلي فليس لي
إلا جمالكِ في الفؤادِ الأوحدِ
I called unto her: Do return,0
There is nothing that my lonely heart desires
Save your own loveliness.0

ظهرت أخيراً، يا مشاعرُ أبشِري
وفرحتُ، عادت من غيوم تـردُدِ

At last she appeared, O blissful feeling!0
I was beside myself with joy
When she emerged from the clouds of my hesitation

نثرت دموعاً من سماءِ عيونها
مطراً سيطفئُ نارَ ثورة موقدي
She scattered tears from the sky of her eyes:0
Rain showers that will put out my raging fire.0


جلسَ المساءُ بحضنهِا كي يرتمي
بدرُ المحيّا فوق ريش الفرقـــــــدِ
Eventide sat on her lap,0
That the moon of her countenance
May recline on soft, glittering down.0

فوراً أخذتُ قصيدةً، علقتُــــهـــــا
برموشها بيـــتٌ بكــــــــــلِّ مهنَّدِ

At once, I presented her eyes with a poem
Attaching each verse to an eyelash
Slightly curved like a blade

وترقرقت في المقلتين قصيدةٌ
ناديتُ أخرى في الجفون تفرَّدي
A poem, mist-like, sparkled in the eyeballs;0
I summoned another one, saying:0
Rush into the eyelids and therein remain.0

الجيدُ لونُ الثَّلجِ يحسِدُ نفسهُ
ألبَستُه الكلماتِ عقد زمرُدِ

My words I fashioned into an emerald necklace
To grace her snow-white neck, by self-envy consumed.0

تلك القصيدةُ قد أزيدُ جمالها
إن قلت عندَ الوجنتينِ تمددي

Perhaps I can increase the charm of that poem
If I were to command its words
To expand and encircle the beautiful cheeks

علقتُ كلّ قصائدي في ذِكرها
طمعي رميتُ أنا إلى قلبي اخلدي

All my poetry I have composed
To commemorate and celebrate your love.0
I have abandoned my greed,0
Now you may enter my heart and forever abide.0

أهدي إليكِ القلبَ أصدق أحرفي
To her I said:0
My heart I give to you as an offering:0
A testimony to the truth behind my words.0

قالت أحَبُّ هديَّةٍ يا سيِّـــــــــــدي

She replied:0
It is the sweetest
And the most cherished gift
My dearest








..وَلي في كُلِّ رَوْض ٍ
للشاعر كرم زعرور
الترجمة: محمود عباس مسعود

My Melodies...in Every Meadow
By Karam Zaarour
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud

تَعِبْتُ مِنَ المَلامَة ِيا فُؤادي
وَمِنْ شَكٍّ يُغالِبُ فِيَّ صِدْقي
I have grown weary of blame, O my heart
Of distrust that doubts my sincerity rare

وَاَنْظُمُ فيك ِأَحْلى الِشِّعْر ِعِشْقاً
كَأَنّي في الهَواءِ يَضيعُ شّوْقي
Sweetest love-verses I compose for you, sweetheart
Yet my poems seem to vanish into thin air
وَيَقْتُلُني الحَنينُ إلى زَمان ٍ
يُسَمّيهِ الجَميعُ زَمانَ عِشْقي
Nostalgic longing for the past torments my soul
For bygone times, others call my days of romance

تَمَنَّيْتُ الفِراقَ وَكانَ مُرّاً
وَلَوْمُك ِعَلْقَمٌ قَدْ غَصَّ حَلْقي
The separation I wished for was acrid as gall
No less bitter has your blame been to my taste, alas
دَعيني ، إنّني قَدْ عِشْتُ حُرّاً
وَما غَنَّيْتُ في سِجْن ٍ وَرِقِّ
Leave me alone, for I spent my days in freedom, unbound
Never singing in captivity nor warbling in cage

فَإنّي طائِرٌ حَلَّقْتُ دَوْماً
وَفي العَلْياءِ تَغْريدي ، وَرِزْقي
I am a bird ever darting far and beyond
My melodies I pour as I soar
My sustenance comes from on-high, for sure
وَلي في كَلِّ دَوْح ٍحُلْوُ شَدْو ٍ
وَلي في كُلِّ غُصْن ٍبَعْضُ حَقِّ
Melodious lyrics of mine are in every meadow and grove
I lay some claim to each branch of a tree

وَفي كُلِّ الحِسان ِنَظَمْتُ شِعْراً
وَقَوْلي فيك ِلمْ يُمْزَجْ ِبمَذ ْق ِ
I penned poems in celebration of beauties' love
My words about you are flattery-free

فَمِنْ سِجْن ِالمَلامَة ِأخْرِجيني
وَمِنْ قَفَص ِالظُّنون ِأرومُ عِتْقي
So, do release me from blame's jail
I seek freedom from suspicion's confines, without fail


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-17-2017, 07:10 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي



طمع وحُب
قصيدة للشاعر كرمل البرغوثي
ترجمة: محمود عباس مسعود

GREED AND LOVE

A Poem by Karmal Al-Barghouthi
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud


عاثت عيونٌ في حروف قصائدي
تأتي وتفتحُ كل بابٍ موصـَــــــــــدِ
Her eyes marauded into the words of my verses;0
In they came, opening every firmly shut door.0

دخلت لذاكرتي وقلـــبي عنــــــوةً
سُحرَ الفتى في خدِّها المتـــــورِّدِ

Forcefully, she entered into the vaults of my memory and heart
O, the charm of youth exuding from her rosy cheeks!0

كالطفلِ تعبثُ في القصائد،كُلُّها
لُعبٌ بلا أملٍ بكفٍّ مُعتـَــــــــــدِ

Childlike, she fooled around with every poem,0
Aimlessly she played, unsympathetically she handled


وضعت سدوداً في جميع جداولي
جفت ينابيعُ المدادِ الأســــــــــودِ
She placed barriers in all my streams,0
Causing the fountains of my dark ink to run dry.0

غضبٌ تسلّلَ من صدوعِ محبتي
يا قلبُ أمرٌ، قمعُ كـــــلِّ تمــــــرُّدِ
Vehemence poured forth from the crevices of my love,0
O heart, I commanded: put and end to disobedience, subdue revolt.0

صاحَ الفؤادُ بهِا بعنفٍ لم يعد
في القلب أيّ منارةٍ كي يهتدي

Loudly, the heart screamed at her,0
Extinguishing thereby every glimmer that guides aright


لا تتركِي ذكرى من الماضي هنا
لا تدخلي تقويمَ يومي أو غدي
Leave no past memories here
Nor make your way into my present or future plans.0

والدمعُ في العينين تسحبُ جيشها
ومضت إلى النسيان تحت توعدي
She walked away, tears in her eyes;0
Passed into oblivion, under my threat.0

حرفٌ تعلق في ضفيرةِ ليلِهـــــا
ليصيرَ أجمل من قصائدَ في يَديْ

A letter attached itself to her dark braids,0
Turned more attractive than poetry in my hand

خاطبتُ نفسي، قد طمِعتَ بحُسنِها
هي فرصةٌ هيا اغتنمها وارتـَــدِ
I addressed myself, saying:0
You have become captivated by her beauty
It is an opportunity! Press you advantage ere too late.0

ثوبَ السماحةِ نادهِا يا محسناً
وضعِ الحنينَ على إطارِ المشهدِ

Don the attire of forgiveness, call her tenderly
Permit genuine longing to grace the scene

فالشِعرُ أجملُ حين مرَّتْ خُصلةٌ
من شَعرِهِا لتجُرَّ بعض زبرجدي
Poetry is rendered more beautiful
When my golden stones
Are dragged by a lock of her hair.0

ناديتهُا عودي إلي فليس لي
إلا جمالكِ في الفؤادِ الأوحدِ
I called unto her: Do return,0
There is nothing that my lonely heart desires
Save your own loveliness.0

ظهرت أخيراً، يا مشاعرُ أبشِري
وفرحتُ، عادت من غيوم تـردُدِ

At last she appeared, O blissful feeling!0
I was beside myself with joy
When she emerged from the clouds of my hesitation

نثرت دموعاً من سماءِ عيونها
مطراً سيطفئُ نارَ ثورة موقدي
She scattered tears from the sky of her eyes:0
Rain showers that will put out my raging fire.0


جلسَ المساءُ بحضنهِا كي يرتمي
بدرُ المحيّا فوق ريش الفرقـــــــدِ
Eventide sat on her lap,0
That the moon of her countenance
May recline on soft, glittering down.0

فوراً أخذتُ قصيدةً، علقتُــــهـــــا
برموشها بيـــتٌ بكــــــــــلِّ مهنَّدِ

At once, I presented her eyes with a poem
Attaching each verse to an eyelash
Slightly curved like a blade

وترقرقت في المقلتين قصيدةٌ
ناديتُ أخرى في الجفون تفرَّدي
A poem, mist-like, sparkled in the eyeballs;0
I summoned another one, saying:0
Rush into the eyelids and therein remain.0

الجيدُ لونُ الثَّلجِ يحسِدُ نفسهُ
ألبَستُه الكلماتِ عقد زمرُدِ

My words I fashioned into an emerald necklace
To grace her snow-white neck, by self-envy consumed.0

تلك القصيدةُ قد أزيدُ جمالها
إن قلت عندَ الوجنتينِ تمددي

Perhaps I can increase the charm of that poem
If I were to command its words
To expand and encircle the beautiful cheeks

علقتُ كلّ قصائدي في ذِكرها
طمعي رميتُ أنا إلى قلبي اخلدي

All my poetry I have composed
To commemorate and celebrate your love.0
I have abandoned my greed,0
Now you may enter my heart and forever abide.0

أهدي إليكِ القلبَ أصدق أحرفي
To her I said:0
My heart I give to you as an offering:0
A testimony to the truth behind my words.0

قالت أحَبُّ هديَّةٍ يا سيِّـــــــــــدي

She replied:0
It is the sweetest
And the most cherished gift
My dearest








..وَلي في كُلِّ رَوْض ٍ
للشاعر كرم زعرور
الترجمة: محمود عباس مسعود

My Melodies...in Every Meadow
By Karam Zaarour
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud

تَعِبْتُ مِنَ المَلامَة ِيا فُؤادي
وَمِنْ شَكٍّ يُغالِبُ فِيَّ صِدْقي
I have grown weary of blame, O my heart
Of distrust that doubts my sincerity rare

وَاَنْظُمُ فيك ِأَحْلى الِشِّعْر ِعِشْقاً
كَأَنّي في الهَواءِ يَضيعُ شّوْقي
Sweetest love-verses I compose for you, sweetheart
Yet my poems seem to vanish into thin air
وَيَقْتُلُني الحَنينُ إلى زَمان ٍ
يُسَمّيهِ الجَميعُ زَمانَ عِشْقي
Nostalgic longing for the past torments my soul
For bygone times, others call my days of romance

تَمَنَّيْتُ الفِراقَ وَكانَ مُرّاً
وَلَوْمُك ِعَلْقَمٌ قَدْ غَصَّ حَلْقي
The separation I wished for was acrid as gall
No less bitter has your blame been to my taste, alas
دَعيني ، إنّني قَدْ عِشْتُ حُرّاً
وَما غَنَّيْتُ في سِجْن ٍ وَرِقِّ
Leave me alone, for I spent my days in freedom, unbound
Never singing in captivity nor warbling in cage

فَإنّي طائِرٌ حَلَّقْتُ دَوْماً
وَفي العَلْياءِ تَغْريدي ، وَرِزْقي
I am a bird ever darting far and beyond
My melodies I pour as I soar
My sustenance comes from on-high, for sure
وَلي في كَلِّ دَوْح ٍحُلْوُ شَدْو ٍ
وَلي في كُلِّ غُصْن ٍبَعْضُ حَقِّ
Melodious lyrics of mine are in every meadow and grove
I lay some claim to each branch of a tree

وَفي كُلِّ الحِسان ِنَظَمْتُ شِعْراً
وَقَوْلي فيك ِلمْ يُمْزَجْ ِبمَذ ْق ِ
I penned poems in celebration of beauties' love
My words about you are flattery-free

فَمِنْ سِجْن ِالمَلامَة ِأخْرِجيني
وَمِنْ قَفَص ِالظُّنون ِأرومُ عِتْقي
So, do release me from blame's jail
I seek freedom from suspicion's confines, without fail


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-18-2017, 01:03 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

If the person is not caring, but disturbing rather
اذا المرء لا يرعاك الا تكلفا
Just Leave him, and don’t be sad about it ever
فدعه ولا تكثر عليه التاسفا
There are substitutes in the people, it is relief to avoid
ففي الناس ابدال وفي الترك راحة
despite his rudeness have patience for the loved
وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
All you love deeply do not love you back truly
فما كل من تهواه يهواك قلبه
And not all you prefer most prefer you reciprocally
ولا كل من صافيته لك قد صفا
If the essence of love is not pretty natural
اذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
No good in an affection which is artificial
فلا خير في ود يجيء تكلفا
There is no good in a friend who is deceiving
ولا خير في خل يخون خليله
And treats harshly just after being loving
ويلقاه من بعد المودة بالجفا
Who denies too the life previously accepted
وينكر عيشا قد تقادم عهده
Disclosing secrets kept yesterday enclosed
ويظهر سرا كان بالامس قد خفا
Good bye to the world, if there is no one
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها
As a true good friend who is just and open
صديق صدوق صادق الوعد منصفا






ولما قسـا قلبي وضـاقت مذاهبي
جعلت الرجـاء مني لعفوك سلمــا

When my heart hardened and my ways narrowed
My hope of your forgiveness towards You was my approach

تعاظمني ذنبـي فلمـا قرنتــه
بعفوك ربي كان عـفوك أعظمــا
I greatened my sin, yet when I compare it with your forgiveness
My Lord your forgiveness was greater

فمَا زِلتَ ذا عفو عَن الذنْبِ لَمْ تَزُلْ *** تَـجُـود وتعـفو منةً وتَكَرُّمـــا
Yet, You forgive sins and still
Generously and gracefully bestow and forgive


فلولاكَ لَـمْ يَصْمُـدْ لإبلـيسِ عَابدٌ *** فكَيفَ وقدْ أغْوَى صَفْيَك آدِمـــا


Were it not for You, no worshipper would withstand Satan
How and he already has lured your chosen Adam

فيَاليْتَ شَعْــرِي هَل أصَيرُ لِجنة *** أهنـــا؟ وأمَّـا للسَّعِير فأنْدَمــا
Alas! Would I be lead to paradise then I am a fortunate
Or a remorse to hell I am lead


فإن تنتـقـم مني فلست بآسي
ولو أدخلت روحي بجــرم جهنمـا
Indeed not despaired if You avenged me
Or into the core of hell You brought my soul

فإن تعف عني تعف عـن متمرد
ظلوم غشــوم قاسي القلب مجرما
And if You forgive me, a mutinous You forgive…
A wrongful unfair pitiless criminal…

ويَذكُرُ أيَّامـاً مَضَـتْ مِن شَبَابـه *** وما كان فيها بالجَهَـالة أجْرَمـــا
He remembers the past youth days
And what crimes of ignorance were committed


يقيم إذا ما الليل مد ظلامه
على نفسه من شدة الخوف مأتما
Then, when the dark spread out
Fearfully he mourns himself


يقول حبيبي أنت سؤلي وغايتي
كفى بك للراجين سؤلا و مغنما
Saying my beloved You are my request and wish
Sufficient You are for the hopeful to ask and gain

الست الذي غذيتني و هديتني
ولازلت منانا علي ومنعما
Were not You who fed me and guided me?1
And still, You give me generously and bless me


عسى من له الإحسان يغفر زلتي
ويستر أوزاري وما قد تقدما
May You, to Whom my charity belongs, forgive me my faults,1
Pardon my sins and what came before.1


فللّهِ دَر العَـــارِفُ الـنـدبُ إنَّه *** تَفيض لفرْطِ الوَجْد أجفانُه دَمَّـــا

How capable is Allah! For the one acquainted with lament,1
blood almost flows from his eyelids due to the excess of his emotions



فصِيحاً إذا ما كـانَ في ذكْـرِ رَبِّه *** وفيما سِوَاهُ في الوَرى كان أعْجَمـا

Eloquent when he makes mention of his Lord
And in the mention of others than Him, he is speechless




فصَارَ قَرينُ الهمِّ طُولَ نهَـــارِه *** أخا السَّهدِ والنجوى إذا الليل أظلمـا

And so for the whole of his day, the companion of grief has become
the brother of sleeplessness and secret conversation when the night darkens


تعاظمَني ذنبـي فأقبلتُ خاشِعــاً *** وَلوْلا الرِّضَـا ما كنتُ يَاربِّ مُنعَمـا

My sins seemed very great to me, so I turned (to You) in humility
Were it not for my contentment in you, I wouldn’t, O my Lord, have seen any comfort at all


فجُرْمِي عَظيم مِن قديم وحـَـادِث *** وعفوكَ يَأتي العَبْـدَ أعْلى وأجْسَمــا

For my crimes are great, past and present
But Your forgiveness comes to the servant, more exalted and more great



حوالي َّ فضلُ الله مِن كلِّ جَانِـب *** ونورٌ مِن الرَّحمـَن يُفترش السَّمــا

The bounty of Allaah surrounds me from all sides
And Light from the Most Merciful has spread in the sky

وفي القلبِ إشراقُ المحب بوَصْلِه *** إذا قارب البُـشرَى وجَازَ إلى الحمى

And in the heart is the radiance of the beloved when he is reunited
And when glad tidings draw close, it becomes feverish

حوالي إينــاس مِن الله وَحْـدَه *** يُطالعَني فِي ظلـمـةِ القبرأنجَمــا

Exhilaration surrounds me, only for Allaah
It overlooks me in the darkness of the grave, apparent and clear

أصُونُ وَدادي أن يُدنّسـه الهَوَى *** وأحفظُ عـَهْدِ الـحُبِّ أن يَتثلمــا

I protect my love, lest my desires should pollute it
And I preserve the contract of love, lest it be defiled

ففي يَقظتِي شَوْقٌ وفي غَفوَتِي منى *** تلاحـِقُ خُـطوَى نـشوَةً وترنمـا

In my wakefulness is yearning and in my slumber is destiny
That’s pursuing my footsteps in ecstasy

ومَن يَعْتصِمْ بالله يُسَلم مِن الوَرَى *** ومَن يَرْجه هَـيْهَاتُ أنْ يَتندُمـــا

Whoever holds fast to Allaah, he is protected from men
And whoever hopes for Him, then never will he regret


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-18-2017, 01:03 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

If the person is not caring, but disturbing rather
اذا المرء لا يرعاك الا تكلفا
Just Leave him, and don’t be sad about it ever
فدعه ولا تكثر عليه التاسفا
There are substitutes in the people, it is relief to avoid
ففي الناس ابدال وفي الترك راحة
despite his rudeness have patience for the loved
وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
All you love deeply do not love you back truly
فما كل من تهواه يهواك قلبه
And not all you prefer most prefer you reciprocally
ولا كل من صافيته لك قد صفا
If the essence of love is not pretty natural
اذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
No good in an affection which is artificial
فلا خير في ود يجيء تكلفا
There is no good in a friend who is deceiving
ولا خير في خل يخون خليله
And treats harshly just after being loving
ويلقاه من بعد المودة بالجفا
Who denies too the life previously accepted
وينكر عيشا قد تقادم عهده
Disclosing secrets kept yesterday enclosed
ويظهر سرا كان بالامس قد خفا
Good bye to the world, if there is no one
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها
As a true good friend who is just and open
صديق صدوق صادق الوعد منصفا






ولما قسـا قلبي وضـاقت مذاهبي
جعلت الرجـاء مني لعفوك سلمــا

When my heart hardened and my ways narrowed
My hope of your forgiveness towards You was my approach

تعاظمني ذنبـي فلمـا قرنتــه
بعفوك ربي كان عـفوك أعظمــا
I greatened my sin, yet when I compare it with your forgiveness
My Lord your forgiveness was greater

فمَا زِلتَ ذا عفو عَن الذنْبِ لَمْ تَزُلْ *** تَـجُـود وتعـفو منةً وتَكَرُّمـــا
Yet, You forgive sins and still
Generously and gracefully bestow and forgive


فلولاكَ لَـمْ يَصْمُـدْ لإبلـيسِ عَابدٌ *** فكَيفَ وقدْ أغْوَى صَفْيَك آدِمـــا


Were it not for You, no worshipper would withstand Satan
How and he already has lured your chosen Adam

فيَاليْتَ شَعْــرِي هَل أصَيرُ لِجنة *** أهنـــا؟ وأمَّـا للسَّعِير فأنْدَمــا
Alas! Would I be lead to paradise then I am a fortunate
Or a remorse to hell I am lead


فإن تنتـقـم مني فلست بآسي
ولو أدخلت روحي بجــرم جهنمـا
Indeed not despaired if You avenged me
Or into the core of hell You brought my soul

فإن تعف عني تعف عـن متمرد
ظلوم غشــوم قاسي القلب مجرما
And if You forgive me, a mutinous You forgive…
A wrongful unfair pitiless criminal…

ويَذكُرُ أيَّامـاً مَضَـتْ مِن شَبَابـه *** وما كان فيها بالجَهَـالة أجْرَمـــا
He remembers the past youth days
And what crimes of ignorance were committed


يقيم إذا ما الليل مد ظلامه
على نفسه من شدة الخوف مأتما
Then, when the dark spread out
Fearfully he mourns himself


يقول حبيبي أنت سؤلي وغايتي
كفى بك للراجين سؤلا و مغنما
Saying my beloved You are my request and wish
Sufficient You are for the hopeful to ask and gain

الست الذي غذيتني و هديتني
ولازلت منانا علي ومنعما
Were not You who fed me and guided me?1
And still, You give me generously and bless me


عسى من له الإحسان يغفر زلتي
ويستر أوزاري وما قد تقدما
May You, to Whom my charity belongs, forgive me my faults,1
Pardon my sins and what came before.1


فللّهِ دَر العَـــارِفُ الـنـدبُ إنَّه *** تَفيض لفرْطِ الوَجْد أجفانُه دَمَّـــا

How capable is Allah! For the one acquainted with lament,1
blood almost flows from his eyelids due to the excess of his emotions



فصِيحاً إذا ما كـانَ في ذكْـرِ رَبِّه *** وفيما سِوَاهُ في الوَرى كان أعْجَمـا

Eloquent when he makes mention of his Lord
And in the mention of others than Him, he is speechless




فصَارَ قَرينُ الهمِّ طُولَ نهَـــارِه *** أخا السَّهدِ والنجوى إذا الليل أظلمـا

And so for the whole of his day, the companion of grief has become
the brother of sleeplessness and secret conversation when the night darkens


تعاظمَني ذنبـي فأقبلتُ خاشِعــاً *** وَلوْلا الرِّضَـا ما كنتُ يَاربِّ مُنعَمـا

My sins seemed very great to me, so I turned (to You) in humility
Were it not for my contentment in you, I wouldn’t, O my Lord, have seen any comfort at all


فجُرْمِي عَظيم مِن قديم وحـَـادِث *** وعفوكَ يَأتي العَبْـدَ أعْلى وأجْسَمــا

For my crimes are great, past and present
But Your forgiveness comes to the servant, more exalted and more great



حوالي َّ فضلُ الله مِن كلِّ جَانِـب *** ونورٌ مِن الرَّحمـَن يُفترش السَّمــا

The bounty of Allaah surrounds me from all sides
And Light from the Most Merciful has spread in the sky

وفي القلبِ إشراقُ المحب بوَصْلِه *** إذا قارب البُـشرَى وجَازَ إلى الحمى

And in the heart is the radiance of the beloved when he is reunited
And when glad tidings draw close, it becomes feverish

حوالي إينــاس مِن الله وَحْـدَه *** يُطالعَني فِي ظلـمـةِ القبرأنجَمــا

Exhilaration surrounds me, only for Allaah
It overlooks me in the darkness of the grave, apparent and clear

أصُونُ وَدادي أن يُدنّسـه الهَوَى *** وأحفظُ عـَهْدِ الـحُبِّ أن يَتثلمــا

I protect my love, lest my desires should pollute it
And I preserve the contract of love, lest it be defiled

ففي يَقظتِي شَوْقٌ وفي غَفوَتِي منى *** تلاحـِقُ خُـطوَى نـشوَةً وترنمـا

In my wakefulness is yearning and in my slumber is destiny
That’s pursuing my footsteps in ecstasy

ومَن يَعْتصِمْ بالله يُسَلم مِن الوَرَى *** ومَن يَرْجه هَـيْهَاتُ أنْ يَتندُمـــا

Whoever holds fast to Allaah, he is protected from men
And whoever hopes for Him, then never will he regret


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-21-2017, 12:08 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي


الترجمة العلمية

دراسة جديدة: الإكثار من شرب الحليب لا يُقوي العظام بل العكس
Study Suggests Milk Doesn't Strengthen Your Bones - It Ages You Instead

تَربينا على التفكير بأن شُرب الحليب جيدٌ لِعظامِنا.
We’ve been brought up to think that drinking milk is good for our bones

ولكن تُشير الأبحاث الجديدة أن هذا ليس خاطئً فحسب، بل في الواقع إن السُكريات التي يحتويها قد تُسرع عملية الشيخوخة!
but new research suggests that not only is this false, but the sugars in it may actually be accelerating the ageing process

وجد فريق بحث بأن النساء اللاتي يَشربنَ أكثر من ثلاثة أكواب من الحليب يومياً كُنَ أكثر عُرضةً لِكسر عظامهِنَ من النساء اللاتي يشربنَ كمية أقل.
A research team has found that women who drink more than three glasses of milk per day were more likely to break their bones than women who drank less

هذهِ النتائج هي جُزء من دراسة أُجريت على أكثر من 100,000 شخص من السويد،
This finding was part of a study conducted on more than 100,000 people in Sweden

إستناداً إلى كميّة الألبان التي يستهلكونها عادةً
based on how much dairy they habitually consumed

رَصَدَ الباحثون النِظام الغذائي ل61,400 إمرأة
The researchers monitored the diets of 61,400 women

من خلال سؤالهم لِملىء إستبيانات عن عدد المرات التي يتناولون فيها مُنتجات الألبان الشائعة
by asking them to fill out questionaries on how often they ate common dairy products




أدى تناول كميّات حليب مُرتفعة إلى عُرضة أكثر لِخطر كسر العظام.
high milk intake led to a greater risk of bone fracture

وكان هذا مُرتبطاً بمُعدل وفيات أعلى
it was associated with a higher mortality rate


«وأولئك الذين تناولوا كميّات مُرتفعة من الحليب إمتلكوا إحتمالية التعرّض لكسر الورك أعلى ب 50%».

1. "And those who had a high milk intake also had a 50 percent higher risk of hip fracture."1


المُثير للإهتمام،
Interestingly, .........1

أظهر المُشاركون الذين يستهلكون كميّات أكثر من الزبادي إنخفاضاً في مَخاطر التعرّض لكسور العظام
The participants who consumed more yoghurt showed a decreased risk of experiencing bone fractures

الفرق يُمكن أن يعود إلى السُكريات الموجودة في الحليب
the difference could be down to the sugars that are found in milk

وقدّ ثُبتَ في أبحاث سابقة أُجريت على حيوانات أن كلاهُما يُسرع مظاهر الشيخوخة مثل الإلتهاب والإجهاد التأكسدي
Both have been shown to accelerate ageing processes such as inflammation and oxidative stress in previous research using animals

.

بينما شملت الدراسة على عدد جيد من المُشاركين وتم مُراقبتهم لفترة طويلة نسبياً،
While the study involved a good amount of participants and was conducted over a relatively long period of time


إلا إن الباحثون حريصون على الإشارة بأنهم ليسوا على إستعداد لرسم إستنتاجات سببية حتى الآن
the researchers are careful to point out that they’re not ready to draw causal conclusions just yet

الأمر الذي يريدون تفحصهُ في المُستقبل هو ما إذا كان لإستهلاك الكحول والوزن تأثيراً على النتائج.
Something they want to look at in the future is if alcohol consumption and weight could have had an effect on the results


إلا إن تحسين القواعد المُستندة على الأدلة للتوصيات الغذائية لها فوائد كبيرة للجميع
improving the evidence base for dietary recommendations could have substantial benefits for everyone









رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-21-2017, 02:08 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي


الترجمة الأدبية والفلسفية

قواعد كارل ساغان لمعرفة الهراء وتعزيز التفكير النقدي
Carl Sagan's Rules for Critical Thinking and Nonsense-Detection



1-عليك ان تتأكد قدر الامكان من مصادر مستقلة عن “الحقائق”

Wherever possible there must be independent confirmation of the “facts.”1

2-عليك ان تُناقش بموضوعية جميع الادلة وان تطلّع على جميع وجهات النظر
Encourage substantive debate on the evidence by knowledgeable proponents of all points of view

3-إعطِ للحجج التي تأتي من السلطات وزناً قليلاً، فالسلطات عملت اخطاء كثيرة في الماضي وستفعل الكثير من الاخطاء في المستقبل. ولعل افضل طريقة ان نقول: العلم لا يحتوي اية سلطات، على الاكثر نسميهم خبراء.
Arguments from authority carry little weight — “authorities” have made mistakes in the past. They will do so again in the future. Perhaps a better way to say it is that in science there are no authorities; at most, there are experts

4-إفترض اكثر من فرضية اذا كنت بحاجة لشيء تُفسره.
Spin more than one hypothesis
If there’s something to be explained

فكّر بالطرق المختلفة التي يمكن بها تفسير فرضياتك
think of all the different ways in which it could be explained

ثم فكّر في الاختبارات المنهجية التي ستعملها لمحاولة دحض افتراضاتك.
Then think of tests by which you might systematically disprove each of the alternatives

ما تبقى، هي الفرضية التي ستقاوم هذا الانتقاء العشوائي من بين عدة فرضيات قمت بالعمل عليها.
What survives, the hypothesis that resists disproof in this selection

5-حاول ان لا تتعلق عاطفياً بالفرضية لانك انت من أكتشفتها
Try not to get overly attached to a hypothesis just because it’s yours

انها مجرد محطة في السعي وراء المعرفة
It’s only a way station in the pursuit of knowledge

إسأل نفسك لماذا تريد الفكرة؟ قارنها مع البدائل الاخرى.
Ask yourself why you like the idea. Compare it fairly with the alternatives

اذا لم تقم بالبحث عن اسباب لرفض فكرتك ومحاولة دحضها فالاخرين سيفعلون
See if you can find reasons for rejecting it. If you don’t, others will


9-عليك ان تُعيد التساؤل دائماً حول الفرضيات فربما تكون الفرضية مزورة

Always ask whether the hypothesis can be, at least in principle, falsified









الرواقية: أن تعيش لا مُـباليًا بالألم أو المتعة
Stoicism: Being Indifferent to Pain or Pleasure



عتقدوا بمختلف الفضائل الواضحة او ربما الانماط السلوكية : رباطة الجأش في مواجهة التحدي

They believed in various clear virtues or are they behavior patterns: imperturbability in the face of challenge

دائمًا تصنع النور من الالم
always making light of pain

وان تمتلك شجاعةً وعزمًا عظيمًا،
having great fortitude

وتقلل من الصعوبات الشخصية
minimizing personal difficulties

وتخفي اي شكل من اشكال القلق و الشك و الاضطراب.
and concealing any form of anxiety, doubt and distress

ان تكون اشبه بالاجيال الاكبر سنًا هؤلاء الذين يميلون الى عدم التشكي كثيرًا او طلب الراحة الفورية بعد الآلام الخفيفة.
Be more like older generations who tended not to complain so much and demand immediate relief from low-level pain


ان تتوقف عن معالجة جسدك بالعمليات الجراحية بسبب امراض بسيطة والتي تكون اساسًا لمشاكل نفسية
Stop clogging up surgeries with minor ailments and essentially psychological problems

وهذا يعني تقبل العقوبات الجسدية العرضية والتي تمليها النزوات
It meant acceptance of casual, capricious corporal punishment

والاهم من ذلك كله ان الرواقية كانت تهتم بأظهار التحكم في الهدوء وعدم الاكتراث لمواجهة الخطر.
Most of all it was about the displays of calm, control and disinterest in the face of danger

إظهار رباطة الجأش عند التحدي أوالتهديد
Show imperturbability when challenged or threatened

ودائمًا كن بارد تحت النار. وقلل الصعوبات. واصنع النور من كل انواع الالم
Always be cool under fire. Minimize difficulties. Make light of pain of all sorts; take it like a man

وبطبيعة الحال، فإن هذا يعني إخفاء القلق والشك والاضطراب.
Of course, this means the concealment of anxiety, doubt and distress

وسيطرة دقيقة على التعبير العاطفي.
Tight control of emotional expression

وعدم إظهار التأثر
Never show vulnerability

اشعر بعدم الراحة عندما يقوم الناس بالتعبير عن عواطفهم امامي
It makes me uncomfortable when people express their emotions in front of me”;1


ارغب بان يحتويني احدهم عندما اكون مستاءً
I like someone to hold me when I am upset

وبعض الاحيان ابكي في العلن
and I sometimes cry in public

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-21-2017, 02:08 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي


الترجمة الأدبية والفلسفية

قواعد كارل ساغان لمعرفة الهراء وتعزيز التفكير النقدي
Carl Sagan's Rules for Critical Thinking and Nonsense-Detection



1-عليك ان تتأكد قدر الامكان من مصادر مستقلة عن “الحقائق”

Wherever possible there must be independent confirmation of the “facts.”1

2-عليك ان تُناقش بموضوعية جميع الادلة وان تطلّع على جميع وجهات النظر
Encourage substantive debate on the evidence by knowledgeable proponents of all points of view

3-إعطِ للحجج التي تأتي من السلطات وزناً قليلاً، فالسلطات عملت اخطاء كثيرة في الماضي وستفعل الكثير من الاخطاء في المستقبل. ولعل افضل طريقة ان نقول: العلم لا يحتوي اية سلطات، على الاكثر نسميهم خبراء.
Arguments from authority carry little weight — “authorities” have made mistakes in the past. They will do so again in the future. Perhaps a better way to say it is that in science there are no authorities; at most, there are experts

4-إفترض اكثر من فرضية اذا كنت بحاجة لشيء تُفسره.
Spin more than one hypothesis
If there’s something to be explained

فكّر بالطرق المختلفة التي يمكن بها تفسير فرضياتك
think of all the different ways in which it could be explained

ثم فكّر في الاختبارات المنهجية التي ستعملها لمحاولة دحض افتراضاتك.
Then think of tests by which you might systematically disprove each of the alternatives

ما تبقى، هي الفرضية التي ستقاوم هذا الانتقاء العشوائي من بين عدة فرضيات قمت بالعمل عليها.
What survives, the hypothesis that resists disproof in this selection

5-حاول ان لا تتعلق عاطفياً بالفرضية لانك انت من أكتشفتها
Try not to get overly attached to a hypothesis just because it’s yours

انها مجرد محطة في السعي وراء المعرفة
It’s only a way station in the pursuit of knowledge

إسأل نفسك لماذا تريد الفكرة؟ قارنها مع البدائل الاخرى.
Ask yourself why you like the idea. Compare it fairly with the alternatives

اذا لم تقم بالبحث عن اسباب لرفض فكرتك ومحاولة دحضها فالاخرين سيفعلون
See if you can find reasons for rejecting it. If you don’t, others will


9-عليك ان تُعيد التساؤل دائماً حول الفرضيات فربما تكون الفرضية مزورة

Always ask whether the hypothesis can be, at least in principle, falsified









الرواقية: أن تعيش لا مُـباليًا بالألم أو المتعة
Stoicism: Being Indifferent to Pain or Pleasure



عتقدوا بمختلف الفضائل الواضحة او ربما الانماط السلوكية : رباطة الجأش في مواجهة التحدي

They believed in various clear virtues or are they behavior patterns: imperturbability in the face of challenge

دائمًا تصنع النور من الالم
always making light of pain

وان تمتلك شجاعةً وعزمًا عظيمًا،
having great fortitude

وتقلل من الصعوبات الشخصية
minimizing personal difficulties

وتخفي اي شكل من اشكال القلق و الشك و الاضطراب.
and concealing any form of anxiety, doubt and distress

ان تكون اشبه بالاجيال الاكبر سنًا هؤلاء الذين يميلون الى عدم التشكي كثيرًا او طلب الراحة الفورية بعد الآلام الخفيفة.
Be more like older generations who tended not to complain so much and demand immediate relief from low-level pain


ان تتوقف عن معالجة جسدك بالعمليات الجراحية بسبب امراض بسيطة والتي تكون اساسًا لمشاكل نفسية
Stop clogging up surgeries with minor ailments and essentially psychological problems

وهذا يعني تقبل العقوبات الجسدية العرضية والتي تمليها النزوات
It meant acceptance of casual, capricious corporal punishment

والاهم من ذلك كله ان الرواقية كانت تهتم بأظهار التحكم في الهدوء وعدم الاكتراث لمواجهة الخطر.
Most of all it was about the displays of calm, control and disinterest in the face of danger

إظهار رباطة الجأش عند التحدي أوالتهديد
Show imperturbability when challenged or threatened

ودائمًا كن بارد تحت النار. وقلل الصعوبات. واصنع النور من كل انواع الالم
Always be cool under fire. Minimize difficulties. Make light of pain of all sorts; take it like a man

وبطبيعة الحال، فإن هذا يعني إخفاء القلق والشك والاضطراب.
Of course, this means the concealment of anxiety, doubt and distress

وسيطرة دقيقة على التعبير العاطفي.
Tight control of emotional expression

وعدم إظهار التأثر
Never show vulnerability

اشعر بعدم الراحة عندما يقوم الناس بالتعبير عن عواطفهم امامي
It makes me uncomfortable when people express their emotions in front of me”;1


ارغب بان يحتويني احدهم عندما اكون مستاءً
I like someone to hold me when I am upset

وبعض الاحيان ابكي في العلن
and I sometimes cry in public

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-22-2017, 08:10 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

الترجمة العلمية


لِماذا تبدو أصواتُنا المُسجلة غريبة على مسامِعنا ؟
Why Do Our Recorded Voices Sound Weird to Us?1

امتلكُ صوتاُ غَليظَ الوَقعِ ، حادَّ النبرةِ ، مُثيراً للضحِك
I have a big, dumb, deep, goofy voice
ما كنت لأتذكرهُ لولا استماعي إلى تسجيلٍ من مقابلة أجريتُها
But I’m reminded of it only when I hear a recording of myself while playing back an interview

أو استماعي إلى صوت أصدقائي وهم يُخَفِضون نبرات صوتهم بِضْعُ درجاتٍ كي يحاكوا صوتي
or when friends do impressions of me, lowering their voices several octaves

تجربتي مع صوتي تُشبه تجربة زميلي
His experience has been similar to mine

بدو لي صوتي غليظاً كُلَّ الغِلْظة حينما أتلقاه في رأسي
“My voice sounds pretty normal in my head,”1

و أردفَ قائِلاً : ” لا أُدرِك شِدة غلظته إلا حينما أسمعُ صداه في مكالمةٍ هاتفية ، أو حينما أستَمِعُ إليهِ مُسجلاً صوتياً
he said. “It’s when I catch the echo on the back of the phone or when I hear myself when it’s been taped that I realize how deep it is

و كذلك عندما أستمع إلى الناس أثناء محاولَتِهم مُحاكاة صوتي بِكُلِ ما أُوتي لهم من غِلظة صوت
Also, when people come up to me and, to imitate my voice, go as deep as they possibly can and growl in my face.”1

لقد أخبرني أحدهم إنَّ الفائدةَ الوحيدةَ لِمن يمتلك صوتاً غليظاً كأصواتِنا هي مُلائمتنا الفائقة لشغل وظيفة مفاوضي رهائن
I’ve been told that the one advantage to voices like ours is we make really good hostage negotiators

يُثيرُ إستماع الكثير من الناس لأصواتهم الاشمئزاز في نفوسهم ، إذ يتبادر إليهم سؤالٌ مفاده
Many people have heard their recorded voices and reeled in disgust
” هل يبدو صوتي هكذا حقاً ؟ ”
Do I really sound like that?1

في حين أن الآخرين يتفاجئون بدرجة أصواتهم العالية

Others are surprised how high their voices sound.

عادةً ما يُفاجِئها صوت حديثها مُفاجأةً تُثير في نفسِها الانزعاج
she, too, is often unpleasantly surprised by her speaking voice, which she perceives as “lower, more commanding,” than it sounds to others.1

“And then I listen to a radio interview and I’m like ‘uuuch,’ ” she said, making a disgusted noise. “I listen to my voice and I go, ‘Oh it sounds exactly like a young girl.’ ”

، و مياواكي مؤلفةٌ موسيقية نالت المديح لِقُدرتها على التحكم في صوتها الغنائي
The indie musician Mitski Miyawaki, who has earned praise for exceptional control over her singing voice


يوجد تفسير سهل للتجارب التي تحدثت عنها السيدة مياواكي
There’s an easy explanation for experiences like Ms

يُدرِك الفرد الأصوات الصادِرة عنه آثناء حديثه بواسطة طريقين
There are two pathways through which we perceive our own voice when we speak, he explained

الأول هو الطريق الذي يُدرِك الفردُ من خِلاله غالبية الأصوات الأُخرى
One is the route through which we perceive most other sounds

إذ يحمِل الهواء موجات الصوت و يوصلها إلى سلسلة الجهاز السمعي
Waves travel from the air through the chain of our hearing systems

ثم تجتاز هذه الموجات الواصِلة كُلاً من الأذن الخارجية و الوسطى و الداخلية . ،،. أما الطريق الثاني فهو طريق داخلي ،
traversing the outer, middle and inner ear.1

حيث إنّ الحبال الصوتية تهتز في داخل الجسم عندما يتحدث الفرد
But because our vocal cords vibrate when we speak

فَتحدُث اِستثارة للآذان الداخلية مباشرةً بوصول الإهتزازات إلى العظام
a second path is introduced internally, in which those vibrations are conducted through our bones and excite our inner ears directly

و تأثير ذلك هو تعزيز الترددات الأقل إنخفاضاً ، مما يجعل الصوت يبدو للفرد أكثر غِلظةً و قوتاً
The effect of this is to emphasize lower frequencies, and that makes the voice sound deeper and richer to yourself

هنالِك الكثيرون ممن يَقتنعون بتفسيرَ هارتمان ، من بينهم السيدة مياواكي
Professor Hartmann’s explanation makes sense for many people, including Ms. Miyawaki

و لكِنَّ الأمرَ لا يزال بحاجة إلى التوضيح لأشخاص آخرين من بينهم أنا و زميلي في الدارسة الثانوية والتر .
But it does not quite work for my classmate Walter or for me


و لكِننا وجدنا ضالتنا في جواب ( جون ج. روسوسكي ) ، الباحث و المُدرس في كلية هارفرد الطبية و المُتخصص في الأذن الوسطى
John J. Rosowski, a professor and researcher at Harvard
Medical School who specializes in the middle ear, filled in the gap


الذي شَرحَ قائلاً : قد يكون هناك تباين في إدراك الأفراد ، حيث توجد فروقٌ دقيقة في الطريقة التي يدرك بواسطتها الأفراد الأصوات في الأذن الداخلية و تُلاحَظ هذه الفروق في الطريقين اللذين سبق لهارتمان الحديث عنهما .
He said that there might be variation in our perception given that, within the two pathways Professor Hartmann outlined, there were more nuanced ways for sounds to be perceived by the inner ear

تَمُرُ إهتزازات الصوت بطرق مُتنوعة في طريقها إلى الجمجمة و هذه الطُرق المتنوعة تحتوي على اهتزازات أُخرى مصدرها الجمجمة
“There are multiple paths that these vibrations take to get to the skull,” Dr. Rosowski said. “They include the vibrations of the skull itself, which can vary.”1

هنالك عوامل أُخرى تؤثر في طريقة سفر اهتزازات الصوت إلى الدماغ
He said that other factors influencing the way vibrations of the voice could travel to the brain

مِنها التفاعل مع السائل المُخي الشوكي ، و السائل الشفاف
included interaction with cerebrospinal fluid, the clear liquid

الذي يقع ضمن الدماغ و العمود الفقري ، و فروقات ضغط الصوت في قناة الأذن
that sits within the brain and spine, and variations in sound pressure in the ear canal

إن تنوع الطرق يؤدي طبيعياً إلى ” تنوع في كيفية إدراك الناس لأصواتهم
، .This variety of routes would naturally “introduce variation in how people perceive their own voices,”1

جعلني أتنبه إلى إن هذا قد يكون سبب المفاجأة الذي طالما نتعرض له أنا و و زميلي والتر لدى سماعنا لأصواتِنا مسجلةً

he said, and would probably explain why Walter and I are always surprised by our recorded voices
و قالَ لي هارتمان مُعتَرِفاً إنه كان متفاجئاً لكوني كنتُ دائم الشعور بمفاجأة كُبرى إزاءَ صوتي
Professor Hartmann said, however, that he was surprised that I was always so surprised.4


” يقع صوتك في الدَرك الأسفل من مقياس الصوت الإعتيادي ، و لكنه ليس شديد الغلظة ” .
“You have a voice on the lower side of normal,” he conceded, “but it’s not enormously deep.”1
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-22-2017, 04:51 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

الترجمة السياسية

ترجمة: محمد كمال وفيصل كريم


Is America's Alliance with Turkey Doomed?1



من الأفضل لنا أن نتخلى عن عدد من أقاليمنا على أن ندع بريطانيا تدير ظهرها لنا

“It appeared preferable that . . . we should relinquish several of our provinces rather than see England abandon us


وردا على هذا التعهد

In response to this commitment

جعلت البريطانيون مبدأ وحدة الأراضي العثمانية ضد العدوان الروسي حجر زاوية في سياستهم الخارجية
the British made the territorial integrity of the Ottoman Empire against Russian aggression a key pillar of their foreign policy

على الرغم من الأهمية التي أعلتها لندن واسطنبول لتحالفهما في خمسينيات القرن التاسع عشر
Yet, in spite of the significance that Istanbul and London attached to their alliance in the 1850s

إلا أنهما قررتا ان يتخلصا من بعضهما بعضا بحلول سنة 1914
both sides were determined to eradicate each other by 1914

فكما وصف رئيس الوزراء البريطاني هربرت أسكويث الموقف، فإن بريطانيا كانت “عازمة على إنهاء السيطرة العثمانية ليس فقط في أوروبا بل حتى في اسيا كذلك.
As Prime Minister Herbert Asquith put it, Britain was “determined to ring the death-knell of Ottoman dominion, not
only in Europe, but in Asia as well.”1

فردت الحكومة العثمانية بوصف البريطانيين كـ “أعظم عدو” ليس لإمبراطورية السلطان فحسب بل كخطر على الاسلام نفسه.
In response, the Ottoman government described the British as “the greatest enemy” of not only the sultan’s empire but also of Islam itself

إن التدهور الحاد في العلاقات الأنجلو-عثمانية يمكن أن يصبح مرجعا مفيدا لصناع القرار السياسي
The startling breakdown in Anglo-Ottoman relations might serve as a useful model for policymakers

لتقييم التحالف المضطرب بين الولايات المتحدة وتركيا.
to evaluate the troubled alliance between the United States and Turkey

والتي تبدو على مشارف نهايتها في الوقت الراهن
appears to be ending today

قد تتدهور بعد أفول ذلك التهديد
may deteriorate after the threat diminishes

وهو ما يقود إلى الابتلاء بوهن الحلف وتضعضعه، حيث يمسي شركاء الأمس أندادا متصادمين.
Suffering from such alliance fatigue, erstwhile partners become clashing rivals


إن صراع “اللعبة الكبرى” الأنجلو-روسية الذي اندلع على أرض شاسعة ممتدة من أوروبا إلى آسيا الوسطى
THE ANGLO-RUSSIAN Great Game, waged across the vast lands stretching from Europe to Central Asia

حوّل الإمبراطورية العثمانية لتصبح ذات ميزة استراتيجية لا تقدر بثمن في أعين صنّاع القرار السياسي البريطاني
rendered the Ottoman Empire an invaluable strategic asset in the eyes of British policymakers

فبالرغم من أن الرأي العام البريطاني أبدى استياء من “أساليب شرقية غريبة” للأتراك العثمانيين

Although the British public frowned upon the Ottoman Turks’ “peculiar Oriental ways,” 1


ونظروا إليهم كـ”همجيين محمديين يعوزهم التحضر” بسبب تعاملهم مع رعاياهم المسيحيين
and regarded them as “uncivilized Mohammedan barbarians” for their treatment of Christian subjects

إلا أن الحكومة البريطانية أقرّت أنه يمكن توظيفهم كدرع مضاد لروسيا
Whitehall recognized that they could serve as a bulwark against Russia


من ناحية أخرى، أقرّ العثمانيون بأهمية أن تصبح بريطانيا حليفا لهم نظرا إلى التهديد المباشر الذي شكّله جيرانها الروس والنمساويين.
The Ottomans, likewise, recognized the value of having Britain as an ally given the looming threats posed by their neighbors, Russia and Austria

على الرغم من نظرة العثمانيين لبريطانيا كقوة غير مسلمة لا يمكن الوثوق بها، إلا ان التعاون كان بمثابة مشروع مربح للطرفين معا
Though the Ottomans previously regarded the British as an untrustworthy non-Muslim power, the cooperation was a win-win venture

كما أن القوتين اتفقتا على عقد شراكة إقتصادية وعسكرية
and the two powers agreed to partner economically and militarily

بلغ هذا التعاون الاستراتيجي بينهما أوجه سنة 1853، عندما نجحا، بمشاركة حلفاء آخرين، بشن حرب على روسيا في القرم.
The strategic collaboration between them reached its zenith in 1853


إن عدم اكتراث امريكا النسبي بالإمبراطورية العثمانية والجمهورية التركية الوليدة يجلب للذاكرة مقولة أوتو فون بسمارك الشهيرة
America’s relative indifference to the Ottoman Empire and the early Turkish Republic was reminiscent of Otto von Bismarck’s famous remark that

من أن منطقة تركيا الأوروبية “لم تساوي عظام رامي قنابل بوميراني واحد.”
European Turkey “was not worth the bones of a single Pomeranian grenadier.”1

كما ان الولايات المتحدة والعثمانيين تقاتلتا على طرفي نقيض في الحرب العالمية الاولى، لكن دون أن تتصادما
The United States and the Ottoman Empire fought World War I on opposite sides, but did not clash with each other

وعندما ناقش الرئيس الأميركي ويلسون مستقبل الإمبراطورية العثمانية في مبادئه الأربعة عشر، لم يشارك بفعالية في تقسيمها
Moreover, while President Woodrow Wilson discussed the future of the Ottoman Empire in his Fourteen Points, the United States did not actively participate in its partition

كل ما فعلته واشنطن سنة 23- 1922 هو أنها ارسلت مراقبين لمؤتمر لوزان، الذي انتهى بإبرام اتفاقية سلام نهائية بين المنتصرين
In 1922–23, Washington merely sent observers to the Conference of Lausanne, which produced the final peace treaty between the victors

وعلى الرغم من أن أولئك المراقبين ساعدوا تركيا بصدّ المطالب البريطانية في نفط الموصل
Though these observers helped Turkey reject British demands on Mosul oil
عبر شركة البترول التركية –وهي مؤسسة لم تكن تركية سوى بالاسم فقط
through the Turkish Petroleum Company—an enterprise that was Turkish in name only

غير أن التدخل الأمريكي بالشؤون التركية توقف عند ذلك الحد.
American involvement in Turkish affairs ended there

لقد عملت الولايات المتحدة على تأمين مصالح شركاتها النفطية وفي ذات الحين عمدت إلى إحباط الخطط البريطانية
The United States secured the interests of American oil companies while frustrating British plans

لاحتكار نفط شرق الاوسط .أما عدا ذلك، لم تساوي تركيا عظام جندي امريكي واحد.
to cartelize Middle Eastern oil. Beyond this, Turkey was not worth the bones of a single American


على الرغم من أن تركيا كانت قوة نائية وتمثلُ ثقافة عميقة الاختلاف
Though Turkey was a remote power representing an inherently different culture

إلا أن المراسلات المتبادلة بين مؤسّس الدولة الحديثة مصطفى كمال أتاتورك والرئيس فرانكلين روزفلت في نهاية ثلاثينيات القرن العشرين تكشف عن رؤية واشنطن لنموذج أنقرة كأسوة يُحتذى بها في المنطقة.
exchanges between the nation’s modern founder, Mustafa Kemal Atatürk, and President Franklin D. Roosevelt reveal that, by the late 1930s, Washington viewed Ankara’s example as a model for the region

مع بداية الحرب الباردة، سارع الرئيس الأمريكي هاري ترومان إلى توسيع العلاقات مع تركيا تصديًا للتوسع السوفييتي.
Early on in the Cold War, the United States moved to expand its relationship with Turkey


حيث اعتقد ترومان أن وجود تركيا كدولة صديقة يشكل منفعة استراتيجية تعمل على احتواء التوسع السوفييتي في الشرق الأوسط
President Harry Truman reckoned that a friendly Turkey would be a strategic asset capable of containing the Soviet expansion into the Middle East

ولتحجيم تهديدات أسطول البحر الأسود السوفييتي وأخطاره، وإمداد القواعد العسكرية عند شن أي هجوم على الاتحاد السوفياتي
keeping the Soviet Black Sea fleet at bay and providing military bases whence to attack the Soviet Union


أمكن لتركيا كذلك حراسة المصالح الامريكية في منطقةٍ أخذت تكتسب أهمية متزايدة بفضل احتياطاتها النفطية الغنية.
Turkey could additionally safeguard American interests in a region gaining in importance thanks to its rich oil reserves


وفي الوقت ذاته، أخذت تركيا دورها للاستفادة من الحماية الأميركية.

Ankara similarly stood to benefit from U.S. protection


وسعت تركيا باستماتة شديد إلى الحصول على العون والنصرة من أمريكا.

Turkey desperately sought help from America

بعد مواجهتها لتهديد مباشر من جوزيف ستالين
Threatened by Joseph Stalin


الذي طالب بغطرسةٍ وتعالٍ بإعادة مقاطعتين
who condescendingly demanded the return of two provinces


إذا ما غضضنا النظر عن اختلاف المشهد والظروف المحيطة، فإن الخلفيات الكامنة وراء التحالفين
الأنجلو-عثماني والامريكي التركي يتطابقان إلى درجة يمكن فيها اعتبار أن التحالف الثاني ما هو إلا تتمة للأول.
Notwithstanding differences of setting, the backgrounds of the Anglo-Ottoman and American-Turkish partnerships are so alike that one may consider the latter as a continuation of the former

ويصبح بالإمكان تقييم الضعف الحالي للتحالف الامريكي التركي ومستقبل علاقتهما المشتركة
We can evaluate the current alliance fatigue and future of U.S.-Turkey relations

حيث يبرز للعيان خمسة قواسم مشتركة:
Five commonalities come into relief:1


إقناع الرأي العام بالشراكة selling the partnership
تجاوز الاختلافات الثقافيةenduring cultural differences,
التحول إلى خصمين أقليميينbecoming regional rivals
علاقات غير متكافئةasymmetric relations
تدخلات غير مرغوبة في الشأن الداخلي and unsolicited domestic interventions

لقد استسلمت العلاقتان الأنجلو-عثمانية والتركية الأمريكية للانحدار نحو الوهن الذي اعترى تحالفيهما.
BOTH THE Anglo-Ottoman and Turkish-American relationships succumbed to alliance fatigue

فكل طرف من أطرافهما عانى من صعوبة إقناع الرأي العام بمزايا الشراكة عند كلٍ منهم.
Each party had difficulty selling the merits of the partnership to the public

يُعزى هذا الجانب نسبيا إلى أحداث سياسية بعينها، لكنه وقع أيضا بسبب تجاوز الاختلافات الثقافية التي تعرضت لإهمال وتجاهل سابق في سبيل تدعيم التحالفين الاستراتيجيين وتثبيت أركانهما.
This was partly due to specific political events, but also because of enduring cultural differences previously ignored for the sake of sustaining the strategic alliances
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-23-2017, 01:51 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

الترجمة السياسية

ترجمة: محمد كمال وفيصل كريم


لم يكن الساسة البريطانيين، الذين أعربوا عن أملهم بإقامة حلف مع الإمبراطورية العثمانية، قادرين على تغيير النظرة السلبية تجاهها لدى الرأي العام البريطاني
British statesmen who hoped to establish an alliance with the
Ottoman Empire were unable to change negative public perceptions of it

فقد أبدى بيرك نفوره العميق من “هذه الإمبراطورية المناوئة للحملات الصليبية”واعترض على “ترجيح كفة مثل هؤلاء الهمج.”
He intensely disliked “this anti-crusade” and opposed “favoring such barbarians.”1

هذا الانطباع لم يتغيّر كثيرا خلال حرب الاستقلال اليونانية (21-1829)، التي اتُهِم فيها العثمانيون بقمع المسيحيين العزّل.

This impression hardly changed during the Greek War of Independence (1821–29), in which the Ottomans allegedly oppressed defenseless Christians



سهلت التغطية الصحفية الإيجابية، بعد سنة 1839، إقناع الجمهور بمزايا شراكة أنجلو-عثمانية والترويج.
After 1839, though, positive press coverage made it easier to sell the benefits of an Anglo-Ottoman partnership

فالعمل بقانون التنظيمات، وهو برنامج إصلاحات كبرى في الإمبراطورية العثمانية
The implementation of the tanzimat, the Ottoman Empire’s grand reorganization program

سمح لمثقفي الرأي العام البريطاني بتصوير العثمانيين الاصلاحيين على أنهم ليبراليون حقيقيون ولديهم قابلية للتغريب
allowed British public intellectuals to portray reformist Ottomans as genuinely liberal and amenable to Westernization

على النقيض من قوة ذات حكم استبدادي كروسيا
in contrast to absolutist powers such as Russia

بإسدال الستار على حرب القرم، أضحى العثمانيون حلفاء موثوقين في الدفاع عن القضية الليبرالية
By the end of the Crimean War, the Ottomans had become staunch allies in defending the liberal cause


وغالبا ما اتبعوا المشورة البريطانية
and often followed British counsel

على سبيل المثال، منح السلطان عبد المجيد (حكم خلال الفترة 39-1861) المساواة من كافة النواحي إلى رعاياه غير المسلمين سنة 1865 بناء على طلب مُلحّ من بريطانيا.
For example, Sultan Abdülmecid (r. 1839–61) granted equality in all respects to his non-Muslim subjects in 1856
at the behest of Britain


فاكتسب تدريجيا القوميون، الذين أيدوا حكما ذاتيا واسعا أو انفصاليا، اليد الطولى في الطوائف والمجتمعات العثمانية غير المسلمة
Nationalists who defended extensive autonomy or separatism gradually gained the upper hand in non-Muslim Ottoman communities


التي نظرت إلى هذا الإجراء على أنه “قليل فات أوانه.”
that viewed this measure to be “too little, too late.”1



أدى هذا بالتالي إلى وقوع صراع طويل المدى بين المركز العثماني و طوائفه غير المسلمة.

This consequently led to a long-term struggle between the Ottoman center and its non-Muslim communities

أما في الواقع، فإن الساسة العثمانيين الاصلاحيين اتسموا بالليبرالية إلى حد معين فقط عندما لا تتعرض وحدة أراضي إمبراطوريتهم إلى الخطر.
In reality, Ottoman reformist statesmen were liberal only insofar as the territorial integrity of their empire was not challenged

أما عندما تهدد السياسات الليبرالية بتفكيك الإمبراطورية إلى “ولايات تركية غير متحدة” كما قالها فؤاد باشا بالفرنسية[2] متهكما
When liberal policies threatened to dismantle the empire into the أ‰tats Désunis de Turquie, as Fuad Pasha sarcastically remarked


يضطر العثمانيون إلى وضع خط أحمر
the Ottomans had to draw a red line

أدى القمع الصارم في البوسنة والهرسك وبلغاريا في فترة 75-1876 إلى إفساد الانطباع الإيجابي الذي خلقته حقبة القرم
Heavy-handed Ottoman repression in Bosnia-Herzegovina and Bulgaria in 1875–76 tarnished the positive perception the Crimean era had yielded


وأثّرت احتجاجات الرأي العام البريطاني ضد معاملة اسطنبول للمسيحيين العثمانيين على الساسة البريطانيين تأثيرا ملحوظا.
The British public’s outcry against Istanbul’s treatment of Ottoman Christians influenced British policymakers

مطالبتهما بإجراء إصلاحات واسعة لصالح مسيحيي الدولة العثمانية.
by demanding extensive reforms favoring Ottoman Christians

بعد ذلك، شاهدت بريطانيا بدم بارد روسيا تهزم العثمانيين سنة 77-1878
Thereafter, Britain cold-bloodedly watched the Russians defeat the Ottomans in 1877–78.1

على الرغم من قدرة بريطانيا آنذاك على مساعدة العثمانيين، إلا أنهم أحجموا عن ذلك حيث لم يشعر الرأي العام في لندن بأي تعظيم أو إجلال تجاه “الطغاة المسلمين مصاصي الدماء”
Though the British could have aided the Ottomans, they refrained as their public had low esteem for the “bloodthirsty Muslim tyrants.”1


بعد توقيع معاهدة برلين سنة 1878 التي اعطت الحكم الذاتي لبلغاريا، واصلت بريطانيا ضغوطها على العثمانيين
After signing the Treaty of Berlin in 1878, which established the autonomous Principality of Bulgaria, Britain continued pressuring the Ottomans

لتبني اصلاحات لصالح المسيحيين في مقدونيا وآرمينيا.
to adopt reforms supporting the Macedonian Christians and Armenians

أما رد السلطان العثماني الجديد عبد الحميد الثاني، الذي تولى مقاليد الخلافة كقائد للمسلمين السنة، فتمثل بالشروع بسياسة إسلامية جامعة
Abdülhamid II (r. 1876–1909), the new Ottoman sultan—who assumed the mantle of caliph, the ostensible leader of all Sunni Muslims—responded by initiating a policy of pan-Islamism


وهو ما شكّل خطرا على بريطانيا في مستعمراتها ذات الأغلبية المسلمة
which threatened the British in their heavily Muslim colonies

لاسيما في مصر والهند
particularly India and Egypt

كان هذا في حقيقته تهديدا فارغا
This was mostly an empty threat

لكن البريطانيون أخذوا ذلك على محمل الجد. فقاموا مرة أخرى بوضع العثمانيين بخانة “الآخر” غير الليبرالي
but the British eagerly bought in. They once again made the Ottomans the illiberal “other.”1

ساد انطباع لدى الرأي العام العثماني بحلول العقد الأول من القرن العشرين من أن لبريطانيا مخططات خفية بإقامة مملكة آرمينية وفصل مقدونيا.
By the 1900s, the Ottoman public was convinced that Britain had a hidden agenda of establishing an Armenian kingdom and separating Macedonia from the empire

وفي المقابل، استشعر الرأي العام البريطاني وقوف العثمانيين وراء تغذية المشاعر الاسلامية في مصر والهند وأنحاء اخرى من إمبراطوريتهم.
For their part, the British public spotted an Ottoman specter behind the intensified Islamist sentiments in Egypt, India and other parts of its empire

وقد مهّد تضاؤل التهديد الروسي الطريق نحو التفاهم الأنجلو-روسي في عام 1907، وهو ما مثّل ثورة ديبلوماسية.
The diminishing Russian threat paved the way for the Anglo-Russian entente of 1907, a diplomatic revolution

ورسم هذا عمليا نهايةً للتعاون بين لندن واسطنبول، على الرغم من أن أيا من الطرفين لم يعلن “موته” الرسمي.
This practically marked the end of cooperation between London and Istanbul, though neither party officially pronounced it “dead.”11

غير أنهما استمرا في لعب دور الاصدقاء لسبع سنين أخرى،
Rather, they acted like friends for seven more years

بالرغم من تبنيهما لآراء مختلفة في شؤون عديدة ومواجهتهما للتآكل الحاد بتحالفهما
despite holding different opinions on several issues and experiencing acute alliance fatigue

أنشأت الجمهورية التركية بعد تأسيسها نظام الحزب الواحد الأوتوقراطي الذي يدور حول عبادة شخصية تتركز في مصطفى كمال أتاتورك.
After its establishment, the Republic of Turkey formed an autocratic single-party system based on a cult of personality centered on Mustafa Kemal Atatürk

لكن مع نهاية الحرب العالمية الثانية، أصبح هذا النظام نقيضا لـ”عالم حر” جديد تقوده الولايات المتحدة.
In the wake of World War II, however, this regime became antithetical to a new “free world” order led by the United States

ثم سرعان ما تحولت تركيا إلى نظام متعدد الأحزاب، فأمست “معقل الديمقراطية الغربية في الشرق”.
Turkey then quickly switched to a multiparty system, 1
becoming the “easternmost bastion of Western democracy.”1

حازت تركيا هذا اللقب عند انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي سنة 1952. وأرسلت لواء عسكريا إلى كوريا،
Turkey earned this title when it joined NATO in 1952. It had dispatched a brigade to Korea


وبحكم أنها أصبحت حليفا رسميا للولايات المتحدة، أعلن الرئيس دوايت آيزنهاور أن “ما من شك أن حامي الحضارة الاوربية هو الجيش التركي.”
As a formal U.S. ally, President Dwight D. Eisenhower declared, “No doubt the strongest and most reliable protector of the European civilization is the .Turkish Army.”1

كلمات آيزنهاور الرفيعة أخفت حقيقة العلاقة الأمريكية التركية.
Eisenhower’s lofty words belied the reality of the U.S.-Turkey relationship

فالرأي العام الأمريكي لم يبدِ سوى قليل من الاهتمام أثناء العقود الأولى من الحرب الباردة،
Because the American public showed little interest in Turkey during the early decades of the Cold War

وهو ما ساعد واشنطن على التغاضي عن عيوب الديمقراطية التركية.
Washington was able to turn a blind eye to the shortcomings of Turkish democracy

وفي حقيقة الأمر، نظر صنّاع القرار السياسي إلى الأتراك “كفنلنديين بجبال” كما قدمتهم مجلة التايم للرأي العام الامريكي.
In fact, American policymakers viewed the Turks as “Finns with mountains,” as Time magazine introduced them to the American public

هذه الصورة جعلت من تركيا دولة علمانية مسلمة تتطور ديمقراطيا في منطقة مضطربة.
This image portrayed Turkey as a secular Muslim state with a burgeoning democracy in an unstable region

أما اعتراف تركيا بإسرائيل سنة 1949 -لتغدو اول دولة ذات أغلبية مسلمة تفعل ذلك- فلم يعمل إلا على تعزيز ذلك التصوّر
Turkey’s recognition of Israel in 1949—which made it the first predominantly Muslim state to do so—only bolstered this perception

وكلما دعمت تركيا المصالح الإقليمية لأمريكا، كانت أمريكا تغض الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان فيها
As long as Turkey supported American regional interests, Washington overlooked human-rights abuses

بما في ذلك القمع القاسي للحركات اليسارية
including Ankara’s heavy-handed suppression of left-wing movements

فيما سببت الأزمة القبرصية بين تركيا واليونان صداعا في واشنطن بأكثر مما أحدثته الانقلابات التي دبّرها الجيش التركي.

The Cyprus crisis between Turkey and Greece caused more headaches in Washington than the coups staged by the Turkish military
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-23-2017, 03:30 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

تفادت وزارتا الدفاع والخارجية الأمريكيتان حتى نهاية الحرب الباردة الانتقادات
Until the end of the Cold War, the Pentagon and State Department deflected criticisms

التي أثارتها أساسا مجموعات الضغط السياسية اليونانية والآرمنية تجاه سجل الحقوق الإنسانية في تركيا ومعاملة الاقليات والقصور الذي يشوب ديمقراطيتها.
raised mainly by the Greek and Armenian political lobbies regarding Turkey’s human-rights record, treatment of minorities and deficiencies in democracy

بعد زوال التهديد السوفياتي، أصبحت هذه المشاكل كالشوك الذي يقض مضاجع العلاقات الأمريكية التركية.
After the Soviet threat subsided, however, these issues became thorns in U.S.-Turkey relations


لقد شعرت أنقرة بالانزعاج والقلق البالغ من الاهتمام الأمريكي بوضع المواطنين الأتراك من أصل كردي والبطريركية الأرثوذكسية اليونانية.
American interest in the status of Turkish citizens of Kurdish origin and the Greek Orthodox Patriarchate particularly alarmed Ankara

وفي الوقت نفسه، تنامى اعتقاد وسط الرأي العام التركي بأن أمريكا تتآمر من أجل تقسيم
Meanwhile, a rising percentage of the Turkish public came to believe that the United States was conspiring to separate parts of

واستغلال البطريركية الأرثوذكسية اليونانية لتصفية حسابات قديمة مع الاسلام قائمة منذ قرون.
and to use the Greek Orthodox Patriarchate to settle centuries-old scores with Islam
ثمة نقطة أخرى تنغّص العلاقات بين البلدين ألا وهي تغيير أمريكا من موقفها تجاه الحركات الاسلامية.
Another sore point in this relationship was the change in American perception of Islamic movements

فخلال الحرب الباردة رأت واشنطن في الإسلاموية أداة قيّمة للقتال ضد الشيوعية.
During the Cold War, Washington viewed Islamism as a valuable tool in the fight against Communism

حتى أنها لم تشجع النموذج العلماني الفرنسي المتشدد في تركيا[3] لتحييد المسلمين المتدينين.
American administrations even discouraged Turkey’s French-style laïcité for alienating pious Muslims

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة أصبحت منفتحة أكثر تجاه العلمانية التركية بعد الحرب الباردة وأحداث الحادي عشر من سبتمبر
Though the United States became more receptive to Turkish secularism after the end of the Cold War and 9/11

إلا أن كثيرا من صنّاع قراراتها السياسية أبدوا ترحيبا بالفوز الانتخابي لحزب العدالة والتنمية سنة 2002.
many policymakers still welcomed the electoral victory of the Justice and Development Party (AKP) in 2002


وأعربوا عن آمالهم بأن ينشر حزب العدالة والتنمية “إسلاما معتدلا” قادرا على تطوير الديمقراطية.
They hoped that the AKP would disseminate a “moderate Islam” capable of advancing democracy

ولا حاجة لأن نذكر أن ما تمنّوه لم يصل إلى مستوى هذه التوقعات
Needless to say, it did not live up to these expectations


أخذت أمريكا تصل إلى حالة الندم على دعم حزب العدالة والتنمية وانتقاداتها السابقة للعلمانية التركية.
Washington has come to regret its initial support for the AKP and its criticisms of Turkish secularism

وأصبحت تشعر بإحباطٍ متنامٍ من رجب طيب أردوغان، قائد الحزب، وذلك لخطاباته القوية المضادة للغرب.
It has become increasingly frustrated at Recep Tayyip Erdoؤںan, the party’s leader, for his strong anti-Western rhetoric

إذ أن أردوغان لم يكتفِ بالإشارة للاتحاد الأوروبي على أنه “نادٍ مسيحي”، بل أطلق أيضا ذات مرة نداء إلى الدول الإسلامية “للوحدة وهزيمة خلفاء لورنس العرب.
Not only has Erdoؤںan referred to the European Union as a “Christians’ club,” but he once called upon Muslim countries “to 1unite and defeat the successors of Lawrence of Arabia.”

” فنظرت واشنطن بارتياب إلى مساعي أردوغان كصوت قيادي في العالم الإسلامي، حيث عزز من فكرة “صِدام الحضارات”
Washington has suspiciously viewed Erdoؤںan’s attempts to become a leading voice in the Muslim world, as he has reinforced the notion of a “clash of civilizations”1

وذلك باتهام الغرب بشن حرب صليبية جديدة ضد المسلمين.
by accusing the West of waging a modern anti-Muslim crusade

يذكرنا نفور أمريكا من سلوك أردوغان باشمئزاز بريطانيا من عبد الحميد الثاني

American dislike of Erdoğan’s behavior is reminiscent of the British abhorrence of Abdülhamid II

الذي دافع عن حقوق المسلمين كقائد روحي لهم.
who defended the rights of Muslims as their spiritual leader

هبطت هذه التطورات بدرجة تركيا من مكانة المدافع عن الحضارة والديمقراطية الغربية إلى مرتبة “الآخر” الذي يمثل الإسلام والتسلّط.
These developments have relegated Turkey from a praiseworthy defender of Western civilization and democracy to an “other” representing Islam and autocracy

وفي المقابل، تنامي شعور للأتراك بان أمريكا ما هي إلا ذئب في ثياب حمل وديع: قوة عظمى تتآمر بصمت لتقسيم تركيا.
Conversely, according to Turkish public perception, the United States has become a wolf in sheep’s clothing: a superpower silently plotting to partition Turkey


تظهر أطراف الحلفين الأنجلو-عثماني والأمريكي التركي كيفية الإمكانية في أن تصبح دولتان متباعدتان جغرافيا غريمين إقليميين.
THE PARTIES to the Anglo-Ottoman and Turkish-American alliances illustrate how geographically distant states can become regional rivals

فيكمن أحد الأسباب الأصلية في تعاون العثمانيين مع البريطانيين في بعد لندن النسبي.
One reason why the Ottomans originally cooperated with Great Britain was London’s relative remoteness

ومع أن رجال الدولة العثمانيين فطنوا إلى أن بريطانيا ستتقلّب وتتلوّن، إلا أنهم اعترفوا بمصالح محدودة للحكومة البريطانية في الشرق الأوسط
Though Ottoman statesmen perceived Britain to be fickle, they recognized Whitehall’s limited interest in the Middle East

فقد فاوضوا على صفقة مشتركة مفادها احترام بريطانيا للمصالح العثمانية في سياساتها الإقليمية مقابل شراكة سياسية واستراتيجية.
They bargained that Britain would honor Ottoman interests in its regional policy in return for political and strategic partnership

لكن كما تبيّن لاحقا، لم يكن لبريطانيا رغبة بالقيام بذلك.
As it turned out, Britain had no desire to do so

ورفضت كذلك منح العثمانيين حرية مطلقة في سياساتهم المحلية
Likewise, it refused to grant carte blanche to the Ottomans for their domestic policies

أقدمت بريطانيا مرارا على التفاوض مع قوى اقليمية لها مشاعر معادية للعثمانيين ومجموعات محلية ترفض السيطرة المركزية العثمانية
Much to the infuriation of Istanbul, Britain often negotiated with regional powers harboring anti-Ottoman sentiments and local groups rejecting Istanbul’s central control

فعلى سبيل المثال، لم تساند بريطانيا الباب العالي ضد التوسع اليوناني.
For instance, Britain did not support the Sublime Porte against Greek expansionism

ووجد القادة العثمانيون في بعض التحركات البريطانية كمنح الجزر الأيونية لليونانيين سنة 1864 على أنه عمل في غاية العدائية.
Ottoman leaders found British gestures like gifting the Ionian Islands to Greece in 1864 extremely confrontational

كما أن العملاء البريطانيين قدموا دعما لقادة الطوائف العثمانية المحرومة من التصويت.
British agents also provided assistance to leaders of disfranchised Ottoman communities

وكذلك وقفت بجانب القادة المطالبين بالاستقلال الذاتي أو الانفصال في صربيا وفلاشيا ومولدافيا
They sided with local leaders clamoring for autonomy or separation in Serbia, Wallachia and Moldavia


أيضا أشارت بريطانيا بوقاحة إلى الساسة العثمانيين بدعم امتيازات الطوائف غير المسلمة والحكم الذاتي حتى تحافظ على سيطرتها على تلك الطوائف.
Britain brazenly advised Ottoman statesman to support non-Muslim minority privileges and autonomy in order to maintain control over those communities

لم يكن مفاجئا أن العثمانيين لم يتلقوا هذه النصيحة بتقدير أو ترحاب.
Not surprisingly, the Ottomans did not appreciate this counsel

جعلت خيبة الأمل تجاه بريطانيا بعد الأزمة الشرقية الكبرى في فترة 75-1878 الساسة العثمانيين يتخلون عن “الإنجليزي الغدّار”
Frustrated with the British after the Great Eastern Crisis of 1875–78, Ottoman policymakers abandoned “Perfidious Albion”1


إثر التسوية التي توصلوا إليها في مؤتمر برلين 1878.
in the wake of the settlement reached at the Congress of Berlin in 1878

وهكذا قوبلت طلبات بريطانيا بالقيام بإصلاحات في مقدونيا وما أطلق عليها “المقاطعات الست” التي يقطنها الآرمن بآذان صماء.
British requests for further reforms in Macedonia and the so-called “Six Provinces” inhabited by the Armenians, thus, fell on deaf ears

اقترحت بريطانيا سنة 1895 تسيير حملة بحرية مشتركة مع القوى العظمى لإجبار الباب العالي بتطبيق أحكام برنامج اصلاحات آرمينية.
In 1895, the British proposed a joint naval demonstration among the Great Powers to force the Sublime Porte to implement the provisions of an Armenian reform program

من حسن حظ العثمانيين، لم يتجسد هذا المسعى على أرض الواقع.
Luckily for the Ottomans, this never materialized


لكن عند فشل اتفاقية ميرتزوغ المتحفظة بين النمسا وروسيا سنة 1903 بالخروج بنتائج ملموسة،
When the conservative Mürzsteg Agreement (1903) led by Russia and Austria-Hungary failed to produce tangible results

سارعت بريطانيا لتبني زمام المسألة المقدونية
Britain assumed leadership of the Macedonian Question

وهو ما زاد من إرباك العثمانيين وتحيرهم. هنا فقد عبد الحميد الثاني الثقة بالبريطانيين.
much to the dismay of the Ottomans. By then, Sultan Abdühamid II had lost trust in Britain

أخذت العلاقات الأنجلو-عثمانية بالتدهور المتزايد بدءا من سنة 1882 بعد أن أصبحت بريطانيا “جارة” للعثمانيين.
The Anglo-Ottoman relationship deteriorated further in 1882 after Britain became a “neighbor.”1

وعلى خلاف القوى الاقليمية الأخرى في الشرق الأوسط، كان لبريطانيا تصور شديد الاختلاف لمستقبل المنطقة.
Unlike other powers in the Middle East, Britain envisaged a dramatically different future for the region

فقد أطلقت هذه الرؤية شرارة نزاعات حدودية كما في أزمة طابا على الحدود بين مصر البريطانية وسورية العثمانية.
This vision sparked border disputes such as the Taba Crisis over the frontier between British-ruled Egypt and Ottoman Syria


وأيضا قامت بريطانيا بعقد صفقات ووعود حماية مع القادة المحليين في الجزيرة العربية كشيوخ الكويت والبحرين وقطر.
Moreover, Britain exchanged contracts with and promised protection for local leaders in Arabia such as the sheikhs of Kuwait, Bahrain and Qatar

فما كان من أسطنبول إلا أن احتجت على هذه الخطوات وجادلت بأن هؤلاء القادة المحليين غير مخولين بالتفاوض مع دول أجنبية أو توقيع معاهدات بحكم أنهم رعايا عثمانيين، إلا أن بريطانيا تجاهلت احتجاجات العثمانيين تجاهلا تاما.

The British ignored Istanbul’s protests, which argued that as Ottoman subjects, these regional leaders were unable to negotiate with foreign states or sign treaties


لقد أفضت هذه التدخلات إلى نشوء خصومة مريرة
These intrusions prompted a bitter rivalry

وجعلت من التعاون بين الطرفين أمرا مستحيلا في أوقات مبكرة.

that rendered the cooperation of earlier periods practically impossible

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-24-2017, 12:26 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

تمتعت الولايات المتحدة بسمعة رفيعة في الشرق الأوسط قبيل سنة 1945.
The United States enjoyed a highly positive reputation in the Middle East prior to 1945


اكتسبت سمعتها نظرا لبعدها الجغرافي ومن صورتها كقوة مناهضة للإمبريالية ومن دعمها المشاركة الديمقراطية في المناطق التي تقع تحت هيمنتها كالفلبين
This stemmed from its geographic distance and from its image as an anti-imperial power that supported democratic participation in areas under its control such as the Philippines

وفضّل كثير من المثقفين المحليين انتدابا أمريكيا في تركيا بعد عام 1918،
Many local intellectuals favored an American mandate in Turkey after 1918


وأيّدوا إجراء ترتيبات مماثلة في أجزاء أخرى من الإمبراطورية العثمانية، كسوريا.
and advocated for similar arrangements in other parts of the former Ottoman Empire, such as Syria

عندما وجدت تركيا نفسها في مواجهة تهديد سوفييتي محدق بعد الحرب العالمية الثانية
When Turkey found itself under imminent Soviet threat after World War II
لم يكن لها خيار آخر سوى التعاون مع الولايات المتحدة، الدولة الوحيدة ذات القوة الكافية للدفاع عنها.
it had no choice but to cooperate with the United States, the only state powerful enough to defend it

تصوّر كثير من صنّاع القرار السياسي الأتراك أن المسافة الجغرافية لأميركا وتورّطها الهامشي في صراعات المنطقة السابقة سيسهم بإقامة شراكة بنّاءة معها.
Many Turkish policymakers thought that America’s geographic distance and marginal involvement in prior regional conflicts would help them establish a beneficial partnership

كما أنهم تطلعوا إلى أن تنظر واشنطن إلى الشرق الأوسط بعيون تركية وأن تمنحهم دعمها اللامحدود.
They hoped that Washington would see the Middle East through Turkish eyes and offer unrestricted support

وتوقعوا كذلك أن تسمح الولايات المتحدة لتركيا بسحق أي مصدر تهديد محلي من أجل الدفاع عن
They also anticipated that the United States would allow Turkey to crush any internal threat for the sake of defending

يقرّ جميع المطلعين والمهتمين أن أمريكا القرن العشرين وبريطانيا القرن التاسع عشر غير قابلتين لأن يتبادلا أدوارهما أو يحلا مكان بعضهما بعضا.
Twentieth-century America and nineteenth-century Britain are, admittedly, not interchangeable

لكنهما حققتا أهداف سياساتهما الخارجية كقوتين عظميين بطرق متشابهة.
But as global powers they achieved their foreign-policy objectives similarly

فقد أدركت واشنطن، على غرار لندن، مخاوف أنقرة وعملت على طمأنتها بقدر ما لم تتسبب أية إجراءات تركية بإيقاع الضرر بالمصالح الأمريكية
Like London, Washington was aware of Ankara’s concerns and attempted to appease it insofar as Turkish actions did not hurt American interests

كما أن الولايات المتحدة، مثلها مثل بريطانيا، لم تصُغ سياساتها الأقليمية بتوافق تام مع المصالح التركية.
And like Britain, the United States did not design its regional policies in strict accordance with Turkish interests

صدم الرئيس ليندون جونسون صنّاع القرار السياسي التركي عندما أرسل لهم رسالة في يونيو/حزيران 1964 أعرب فيها بجلاء تام
President Lyndon B. Johnson jolted Turkish policymakers when he sent them a letter in June 1964, stating bluntly

أن التدخل التركي في قبرص محظور بناء على شروط معاهدة الضمان لسنة 1960
that Turkey’s intervention in Cyprus was impermissible under the provisions of the 1960 Treaty of Guarantee

قد كتب جونسون بصدد الإجراء العسكري التركي قائلا “إن الولايات المتحدة لا تستطيع الموافقة على استخدام أية معدات عسكرية زودتها الولايات المتحدة.
With respect to Turkish military activity, Johnson wrote, “the United States cannot agree to the use of any United States supplied military equipment.”1


و” أدّت “رسالة جونسون” إلى إحداث هزّة عميقة في ثقة أنقرة وترتب عليها ضربة قاصمة تجاه قابليتها لإتباع النصائح الأمريكية
the “Johnson letter” deeply shook Ankara’s trust and dealt a shattering blow to its willingness to follow American advice



وعلى الرغم من نجاح جونسون بمنع التدخل التركي في قبرص في اللحظة الأخيرة، إلا أن الرئيس رتشارد نيكسون فشل في القيام بالشيء ذاته سنة 1974.
Though Johnson succeeded in preventing a Turkish intervention in Cyprus at the eleventh hour, President Richard Nixon failed to do the same in 1974


برهنت مسألة التدخل التركي في قبرص على وقوع تغيّر طرأ في علاقة تركيا مع الولايات المتحدة.
Turkey’s Cyprus intervention spoke volumes about the change in its relationship with the United States

حيث اختارت أنقرة اللجوء لإجراء عسكري، رغما عن تحذيرات نيكسون من حظر عسكري.
In spite of Nixon’s warnings of a military embargo, Ankara opted for military action

ومع أن واشنطن مازالت تفرض حظرا، استمر التحالف الأمريكي-التركي.
And though Washington still imposed an embargo, the U.S.-Turkey alliance persisted
albeit with difficulty


ولا يكاد السياسيون الأتراك يتقبلون فكرة ترك منظمة حلف شمال الأطلسي

In reality, Turkish statesmen barely entertained the idea of leaving NATO

إذ إن الإقدام على إجراء كهذا قد يضعف من القدرات العسكرية لتركيا إلى حد كبير.
Doing so would have weakened Turkey’s military capabilities considerably

كما لن يجازف كثير من صناع القرار السياسي الأمريكي بفقدان تركيا
Few American policymakers in Washington would risk losing Turkey either

ولقد تبيّن لأنقرة أن تحالفها مع الولايات المتحدة لا يضمن لها حرية غير مقيدة بإدارة شؤونها الأقليمية
Ankara learned that being an ally of the United States did not guarantee unbridled freedom in conducting its regional affairs

في حين أدركت واشنطن كذلك أن توفير مظلة أمنية لن يضمن إبقاء تركيا تحت سيطرتها.

Washington, likewise, realized that providing a security umbrella would not sufficiently keep Turkey under control

عمل التهديد السوفييتي في الواقع على تماسك التحالف المضطرب بين قوةٍ أقليمية وقوةٍ أخرى عالمية.
Indeed, the Soviet threat held together an uneasy alliance between a regional and a global power

أما بعد الحرب الباردة، أمست إدارة هذا التعاون تتسم بصعوبة أكبر نظرا لتنامي انعدام الثقة
After the Cold War, managing this cooperation has become even more difficult because of growing mistrust

لقد خلق الغزو الأمريكي للعراق سنة 2003 موقفا شبيها بالتغلغل البريطاني في الشرق الأوسط في النصف الثاني من القرن التاسع عشر
The American invasion of Iraq in 2003 created a situation similar to the British penetration of the Middle East in the second half of the nineteenth century

حيث أصبحت الولايات المتحدة قوة أقليمية مناوئة تهدد مصالح تركيا الحيوية ووحدة أراضيها.
The United States had become a regional rival power,
threatening Turkey’s vital interests and territorial integrity

فقد رفض مجلس الأمة الكبير (البرلمان التركي) اقتراحا بمنح قواعد للقوات الأمريكية أثناء غزوهم للعراق
Frustrated at this development, the Turkish Grand National Assembly rejected a motion granting bases to American troops in their invasion of Iraq

ولم ينبع هذا الرفض من شعور عميق بمعاداة الأمريكان،
This rejection did not stem from an inherent anti-American sentiment

بل جاء كرد فعل على اعتقاد راسخ بأن لواشنطن دوافع مبيّتة.
Rather, it was a response to a deep-seated belief that Washington had ulterior motives

على ذات المنوال، أضحت تركيا تشعر بتوجس شديد من الصلات الأمريكية مع الممثلين الأكراد المحليين في العراق وسوريا.
Similarly, Turkey has become apprehensive of American ties to local Kurdish actors in Iraq and Syria

لقد غذّت هذه الروابط التصور السائد من أن الولايات المتحدة تريد رسم خريطة جديدة للشرق الأوسط

These connections have fueled the perception that the United States wishes to create a new map of the Middle East

ولا خريطة تعمل على التعارض المباشر مع مصالح تركيا أكثر من خريطة أمريكية، ولا تضاهيها بإثارة هذا التناقض حتى الخريطة الروسية.
No map, not even a Russian-drawn one, would be more antithetical to Turkey than an American chart



تزايدت احتمالات الخلاف بين الولايات المتحدة وتركيا تزايدًا هائلا، ومرد ذلك أنهما تحولا إلى خصمين أقليميين
Because the United States and Turkey are becoming regional rivals, the potential for dispute has increased tremendously

فإثر نموها كقوة صاعدة، بدأت تركيا بتكوين رؤية جديدة للشرق الأوسط لا تنسجم كلّيًا مع رؤية واشنطن.
As a growing power, Turkey has begun developing a vision for the Middle East that does not align entirely with that of Washington’s

وبينما اتهمت الأخيرة تركيا بممارسة سياسات “عثمانية جديدة” ذات طموح مفرط،
Accusing Turkey of pursuing overambitious “neo-Ottomanist” policies
أخذت واشنطن تنظر لتركيا كطرف لا يوثق به ويعمل على تهديد القوى الأقليمية الأخرى.

Washington has started to regard Turkey as an
unreliable actor that threatens other regional powers

ينتج بصورة عامة عن الشراكة ثنائية الأطراف بين قوة عالمية وأخرى إقليمية عدم توازن وندرة في المعاملة بالمثل.
A BILATERAL partnership between a global and a regional power generally results in imbalance and little reciprocity

فالأولى تؤثر عميقا، بل وتتدخل أيضا، في السياسات الداخلية للثانية
The former deeply influences, and even intervenes in, the domestic policies of the latter

فعلى سبيل المثال، بينما كان بمقدور البريطانيين التأثير في السياسة العثمانية
For instance, while the British could influence in Ottoman politics

اضطر صناع القرار السياسي في إسطنبول، الذين أصابهم العجز عن اتخاذ ردود أفعال، إلى العمل مع أولئك البريطانيين الفائزين بالانتخابات.
policymakers in Istanbul, who had no say in response, had to work with those winning British elections

أوجدت الشراكة الأنجلو-عثمانية كتلة موالية لبريطانيا ضمن الجهاز البيروقراطي المدني والعسكري العثماني.
The Anglo-Ottoman partnership produced a pro-British faction within the Ottoman civil bureaucracy and military apparatus

ومنح انضمام البيروقراطيين وكبار القوم لهذه الكتلة سبلا للصعود إلى الأعلى
Becoming a member of this faction offered bureaucrats and top brass pathways for upward mobility

وسرعان ما اختارت الحكومة البريطانية نظراءها العثمانيين.
Soon, Whitehall handpicked its Ottoman counterparts

وأثناء ذروة التعاون الأنجلو-عثماني
At the height of the Anglo-Ottoman cooperation

لقد اكتسبت السفارة البريطانية سلطة نافذة في السياسات العثمانية الداخلية
The British embassy gained so much power in Ottoman domestic politics
إلى درجة أن مترجميهم أصبحوا يناقشون مسائل حساسة مع الوزراء العثمانيين، بل وتجرأوا بنقل رسائل إلى السلطان مباشرةً.
that its dragomans started discussing delicate matters with Ottoman ministers, even conveying messages directly to the sultan
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 07-24-2017, 07:40 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

لم تؤدِ مع مرور الوقت هذه المستويات من التورط البريطاني في السياسات العثمانية إلى تقوية التعاون الثنائي
Over time, these levels of British involvement in Ottoman politics did not strengthen mutual cooperation

بل نجم عن رغبة بريطانيا بالعمل مع الإمعات في إسطنبول ظهور إحتجاجات حتى ما بين البيروقراطيين
Britain’s desire to work with yes-men in Istanbul created an outcry, even among bureaucrats

الذين أيدوا إقامة علاقات ودية مع لندن مع الرغبة بالعمل المستقل وعلى قدم المساواة.
who supported cordial relations with London but wished to act independently and on equal footing

وعند صعود السلطان عبد الحميد الثاني للسلطة، عمد إلى إهمال رجال الدولة الذين كوّنوا ولاءات مزدوجة
When Sultan Abdülhamid II rose to power, he snubbed Ottoman statesmen who had developed dual allegiances

وأصدر توجيهات للصحافة العثمانية بتسليط اللوم والتوبيخ على السياسات البريطانية.
He occasionally instructed the Ottoman press to chastise British policies

أما البريطانيون، الذين أصبحوا معتادين حينئذ على العمل مع أصدقائهم الذين ينتقونهم بأنفسهم، فقد زادوا من دعمهم للبيروقراطيين ذوي الميول البريطانية.
In response, the British, now accustomed to working with their self-selected cronies, further supported pro-British bureaucrats

،أثناء تسعينيات القرن التاسع عشر، استضاف السفراء البريطانيون كبار القادة العسكريين ووزراء حكومة سابقين ومسؤولين رفيعي المستوى
During the 1890s, British ambassadors hosted field marshals, former cabinet ministers and high-ranking officials

ممن كان لهم تصورات بتأسيس “نظام حكومي أكثر ليبرالية” في اسطنبول.
who envisioned instituting “a more liberal system of government” in Istanbul

طلب هؤلاء الأشخاص مساعدةً بريطانيةً من خلال تنسيق مبادرات هدّامة ضد النظام.
These individuals requested British assistance in orchestrating subversive initiatives against the regime

بل وصل بهم الأمر إلى اقتراح “في حال خلع السلطان، يجب أن ينصب اهتمام السفير البريطاني على وجوب اختيار فتى قاصر ليخلفه.”
They even proposed, “In the event of the deposition of the sultan, it should be the care of the British ambassador that a minor should be chosen to succeed him.”1

فاتح البيروقراطيون العثمانيون الليبراليون سنة 1902 وزارة الخارجية البريطانية وطلبوا منها تقديم دعم لمحاولة انقلابية.
In 1902, liberal Ottoman bureaucrats approached the British Foreign Office and requested support for a coup attempt

فقدم السير توماس ساندرسون، السكرتير الدائم، وعدا يلفّه الغموض بتوفير غطاء بحري عسكري.
Sir Thomas Sanderson, the permanent undersecretary, vaguely promised naval cover

عزّز هذا الحدث الشواهد على التعهد البريطاني السافر بتغيير النظام في دولة صديقة
This episode illustrated an apparent British commitment to regime change, even in a friendly country

واصل البريطانيون في سنة 1908، وحتى بعد “ثورة تركيا الفتاة” التي إعادت العمل بدستور 1876 التدخل في الشؤون العثمانية
In 1908, even after the Young Turk Revolution reinstated the Constitution of 1876
the British continued to interfere in Ottoman politics


حيث اتهم القادة الجدد في اسطنبول بريطانيا بالتحريض على إثارة انتفاضات وثورات مضادة.
. The new leaders in Istanbul accused Britain of inciting uprisings and counterrevolutions

، وعلى الرغم من أن اسطنبول لم تتمتع بموقف يسمح لها برد فعل
Though Istanbul was not in a position to react

إلا أن أنصار التدخل البريطاني في الشؤون الداخلية العثمانية تسببوا بإحداث ضرر بالغ بالشراكة الأنجلو-عثمانية.
partisan British involvement in Ottoman domestic affairs considerably damaged the Anglo-Ottoman partnership

فيما يتعلق بالعلاقات الأمريكية التركية،
With respect to the U.S.-Turkey relationship

فتجدر الإشارة إلى أن جميع الأحزاب السياسية التركية الهامة
all major Turkish political parties

بالإضافة إلى الجهاز البيروقراطي العسكري والمدني قد أيدوا انضمام تركيا إلى حلف شمال الأطلسي
as well as the civil and military bureaucracy enthusiastically supported Turkey’s admission into NATO

كما أن طيفا واسعا من المجموعات والتنظيمات، بما فيها الدينية، أصبحوا موالين للأمريكان،
A wide spectrum of groups, including religious ones, became pro-American

باستثناء المثقفين اليساريين الذين عانوا من القمع مدة طويلة.
with the exception of the long-suppressed left-wing intellectuals

لم يضطر الأمريكيون، لفترة مؤقتة، حتى لأن ينحازوا إلى جانب أحد الأطراف في الشؤون التركية الداخلية.
For a short time, Americans did even not have to take sides in Turkish domestic politics

لقد تبدّل الحال إثر اكتساب الحركات اليسارية والمناهضة لأمريكا زخما كبيرا بعد المظاهرات المعارضة لحرب فييتنام سنة 1968
This situation changed when anti-Americanism and leftist movements gathered momentum after the 1968 Vietnam War protests

وفيما لم يرحب أي حزب تركي سياسي فعليًا بفكرة تغيير الولاء (لأمريكا)،
While no major Turkish political party actually entertained the idea of changing allegiances

لم يعد المنتقدون يغلقون أفواههم كما في الماضي.
critics no longer bit their tongues

لقد خشي السياسيون الأمريكيون من احتمال العمل مع مجموعات تنتقد السياسات الأمريكية،
American statesmen feared the prospect of working with groups who criticized American policies

فبدأت الولايات المتحدة نتيجة لذلك تميّز الأصدقاء من الأعداء في تركيا.
The United States consequently began distinguishing friends and foes in Turkey

فمثلا، ساد اعتقاد قوي في تركيا خلال فترة السبعينيات من أن واشنطن تفضّل المحافظين اليمينيين على المنظمات اليسارية
For instance, there was a strong belief in Turkey during the 1970s that Washington preferred right-wing conservatives to left-wing political organizations

التي روّجت لإقامة علاقات وطيدة مع دول عدم الانحياز.
that promoted closer relations with Non-Aligned countries

وعلى ذات المسار، جزم كثيرون بوجود موافقة ضمنية أمريكية على انقلاب 1980 العسكري
Likewise, many believed that America tacitly approved the 1980 military coup
وسرت في العقد المنصرم شائعات متنامية تزعم أن الولايات المتحدة ظلت تدعم فصيلا مواليا لحلف شمال الأطلسي
In the last decade, rumors have arisen claiming that the United States has been backing a pro-NATO element

ضمن الجيش التركي سعيا لتضييق الخناق على من يطلَق عليهم “الأوروآسيويين”، الذين نادوا بالوفاق مع روسيا وإيران.
within the Turkish military to hedge against the so-called “Eurasians,” who champion rapprochement with Russia and Iran

زادت الولايات المتحدة من كيل سهام النقد إلى حزب العدالة والتنمية لاسيما بعد عام 2010، فيما كانا في البداية يعيشان فترة شهر عسل بينهما.
After an initial honeymoon,
the United States has become critical of the AKP, especially after 2010

وأخذ الدبلوماسيون الأمريكان يقومون بدور حزب المعارضة في تركيا،
American diplomats have behaved as an opposition party in Turkey

وسلط المتحدثون الرسميون لوزارتي الخارجية والدفاع النقد الصريح للسياسات التي تبنّاها حزب العدالة والتنمية
and spokespersons of the State Department and Pentagon have explicitly criticized policies implemented by the AKP

في حين اتهم السياسيون الأتراك، وكذلك الرئيس، واشنطن بالتدخل في الشؤون التركية من خلال إعانة المعارضة والانفصاليين الأكراد
Turkish statesmen, even the president, have accused Washington of interfering with Turkish politics by aiding the opposition and Kurdish separatists

فيما أدى الدعم الأمريكي لأكراد سوريا في المعركة ضد ما يطلق عليه تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى تفاقم التأزيم مع تركيا
American support for Syrian Kurds in the battle against the so-called Islamic State has further strained relations with Turkey

التي تخشى من هذا الدعم الذي قد يتسبب بصراع داخلي
which fears this support may incite internal strife

علاوة على ذلك، انتقدت واشنطن بشدة سياسة أنقرة حيال سوريا
Moreover, Washington has strongly criticized Ankara’s policy vis-à-vis Syria

حيث نظرت إدارة أوباما إلى الدعم التركي لبعض الجماعات السنية
The Obama administration viewed Turkish support to some Sunni groups

على أنه مد ليد العون للأصولية الإسلامية المناهضة للغرب.
as aiding anti-Western Islamic fundamentalism

زعمت تركيا في المقابل أن الولايات المتحدة قد دعمت علانيةً حزب الاتحاد الديمقراطي
In return, Turkey has claimed that the United States has overtly supported the Democratic Union Party (PYD),1

وهو حزب سياسي كردي في شمال سوريا وتعدّه تركيا ضمن الجماعات التي لا تقل خطورة عن تنظيم الدولة الإسلامية.
a Kurdish political party in northern Syria that Turkey considers as dangerous as the Islamic State

بلغت العلاقات الأمريكية التركية نقطة الغليان عقب محاولة انقلاب 15 يوليو/تموز (2016)
U.S.-Turkey relations reached a fever pitch following the July 15 coup attempt

حيث اتهم صنّاع القرار السياسي في أنقرة، بما فيهم الرئيس أردوغان، الولايات المتحدة بمساعدة المتمردين
Policymakers in Ankara, including President Erdoؤںan, accused the United States of supporting mutineers

وإيواء فتح الله غولن، رجل دين الإسلامي المغترب الذي يُشتبه في أنه العقل المدبر لذلك التحرك.

and sheltering Fethullah Gülen, an expatriate Muslim cleric suspected to be the mastermind of the undertaking

بينما يصعب التعليق على مدى التورط الأمريكي ودرجة تداخله بالشؤون التركية
While it is difficult to comment on the degree of U.S. involvement in Turkish politics

إلا إن التدخّل الأمريكي المزعوم قد فاقم من الصدع المتزايد في شراكتهما.
alleged American interference has exacerbated yet another major fault line in the partnership
يتشابه التحالف الأمريكي التركي في معطياته وملامحه مع اختلال العلاقات الأنجلو-عثمانية بعد سنة 1907.
THE U.S.-TURKEY alliance resembles the dysfunction of post-1907 Anglo-Ottoman relations

غير أن هذه المقارنة تكشف أيضا عن وجود فرص سانحة لإنقاذ هذه الشراكة
But this comparison also reveals opportunities to salvage the partnership

فهل سيكون بمقدور الطرفين حل خلافاتهما وإحياء تحالفهما؟
Will the parties be able to resolve their disputes and revitalize their alliance?1

وهل ستتخلى الولايات المتحدة عن تركيا وتعمل مع أطراف أخرى في المنطقة بدلا منها؟
Will the United States abandon Turkey and work with other actors in the region in its stead?1

وهل سترتد تركيا على ولائها لتبحث عن تحالف في مكان آخر؟
Will Turkey turn its coat and seek alliance elsewhere?1

أما فيما يتعلق بالسؤال الأول، فقد صاغ المبعوثون البريطانيون والعثمانيون مسودة تسوية
With respect to the first question, the British and Ottoman delegates sketched out a major settlement

لحل تصوراتهما المتعارضة تجاه الشرق الأوسط في سنة 1913 و1914.
resolving their differing visions for the Middle East in 1913 and 1914
وبدا أن الإتفاقية الإنجليزية التركية التي أُبرمت في يونيو/حزيران 1914 وصادق عليها السلطان العثماني قد عالجت جميع النزاعات القائمة
The Anglo-Turkish Convention of June 1914, ratified by the Ottoman sultan, seemingly addressed all outstanding disputes

التي تتراوح بين منطقة النفوذ البريطانية في شبه الجزيرة العربية، والأقاليم ذات الحكم الذاتي مثل الكويتثم حالة القائد المتمرد عبد العزيز بن سعود، ملك المملكة العربية السعودية مستقبلا
ranging from the British sphere of influence in Arabia and autonomous regions like Kuwait to the status of the rebellious leader Abdulaziz ibn Saud, the future king of Saudi Arabia


بيد أن هذه التسوية لم تمنع صنّاع القرار السياسي العثماني من عقد تحالف مع ألمانيا بعد شهرين من ذلك
Yet, this settlement did not prevent Ottoman policymakers from signing an alliance with Germany two months later

وقبيل الحرب العالمية الأولى مباشرة.
immediately prior to the start of World War I

لذلك، مع أن الولايات المتحدة وتركيا قد يحلان خلافاتهما الحالية،
Therefore, while the United States and Turkey may resolve their existing disputes

إلا تحالفهما قد يتعرض لإنهيار وسط أية أزمة عالمية كبرى
their alliance may still collapse amid a major global crisis



الترجمة السياسية

ترجمة: فيصل كريم ومحمد كمال
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-24-2017, 07:40 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

لم تؤدِ مع مرور الوقت هذه المستويات من التورط البريطاني في السياسات العثمانية إلى تقوية التعاون الثنائي
Over time, these levels of British involvement in Ottoman politics did not strengthen mutual cooperation

بل نجم عن رغبة بريطانيا بالعمل مع الإمعات في إسطنبول ظهور إحتجاجات حتى ما بين البيروقراطيين
Britain’s desire to work with yes-men in Istanbul created an outcry, even among bureaucrats

الذين أيدوا إقامة علاقات ودية مع لندن مع الرغبة بالعمل المستقل وعلى قدم المساواة.
who supported cordial relations with London but wished to act independently and on equal footing

وعند صعود السلطان عبد الحميد الثاني للسلطة، عمد إلى إهمال رجال الدولة الذين كوّنوا ولاءات مزدوجة
When Sultan Abdülhamid II rose to power, he snubbed Ottoman statesmen who had developed dual allegiances

وأصدر توجيهات للصحافة العثمانية بتسليط اللوم والتوبيخ على السياسات البريطانية.
He occasionally instructed the Ottoman press to chastise British policies

أما البريطانيون، الذين أصبحوا معتادين حينئذ على العمل مع أصدقائهم الذين ينتقونهم بأنفسهم، فقد زادوا من دعمهم للبيروقراطيين ذوي الميول البريطانية.
In response, the British, now accustomed to working with their self-selected cronies, further supported pro-British bureaucrats

،أثناء تسعينيات القرن التاسع عشر، استضاف السفراء البريطانيون كبار القادة العسكريين ووزراء حكومة سابقين ومسؤولين رفيعي المستوى
During the 1890s, British ambassadors hosted field marshals, former cabinet ministers and high-ranking officials

ممن كان لهم تصورات بتأسيس “نظام حكومي أكثر ليبرالية” في اسطنبول.
who envisioned instituting “a more liberal system of government” in Istanbul

طلب هؤلاء الأشخاص مساعدةً بريطانيةً من خلال تنسيق مبادرات هدّامة ضد النظام.
These individuals requested British assistance in orchestrating subversive initiatives against the regime

بل وصل بهم الأمر إلى اقتراح “في حال خلع السلطان، يجب أن ينصب اهتمام السفير البريطاني على وجوب اختيار فتى قاصر ليخلفه.”
They even proposed, “In the event of the deposition of the sultan, it should be the care of the British ambassador that a minor should be chosen to succeed him.”1

فاتح البيروقراطيون العثمانيون الليبراليون سنة 1902 وزارة الخارجية البريطانية وطلبوا منها تقديم دعم لمحاولة انقلابية.
In 1902, liberal Ottoman bureaucrats approached the British Foreign Office and requested support for a coup attempt

فقدم السير توماس ساندرسون، السكرتير الدائم، وعدا يلفّه الغموض بتوفير غطاء بحري عسكري.
Sir Thomas Sanderson, the permanent undersecretary, vaguely promised naval cover

عزّز هذا الحدث الشواهد على التعهد البريطاني السافر بتغيير النظام في دولة صديقة
This episode illustrated an apparent British commitment to regime change, even in a friendly country

واصل البريطانيون في سنة 1908، وحتى بعد “ثورة تركيا الفتاة” التي إعادت العمل بدستور 1876 التدخل في الشؤون العثمانية
In 1908, even after the Young Turk Revolution reinstated the Constitution of 1876
the British continued to interfere in Ottoman politics


حيث اتهم القادة الجدد في اسطنبول بريطانيا بالتحريض على إثارة انتفاضات وثورات مضادة.
. The new leaders in Istanbul accused Britain of inciting uprisings and counterrevolutions

، وعلى الرغم من أن اسطنبول لم تتمتع بموقف يسمح لها برد فعل
Though Istanbul was not in a position to react

إلا أن أنصار التدخل البريطاني في الشؤون الداخلية العثمانية تسببوا بإحداث ضرر بالغ بالشراكة الأنجلو-عثمانية.
partisan British involvement in Ottoman domestic affairs considerably damaged the Anglo-Ottoman partnership

فيما يتعلق بالعلاقات الأمريكية التركية،
With respect to the U.S.-Turkey relationship

فتجدر الإشارة إلى أن جميع الأحزاب السياسية التركية الهامة
all major Turkish political parties

بالإضافة إلى الجهاز البيروقراطي العسكري والمدني قد أيدوا انضمام تركيا إلى حلف شمال الأطلسي
as well as the civil and military bureaucracy enthusiastically supported Turkey’s admission into NATO

كما أن طيفا واسعا من المجموعات والتنظيمات، بما فيها الدينية، أصبحوا موالين للأمريكان،
A wide spectrum of groups, including religious ones, became pro-American

باستثناء المثقفين اليساريين الذين عانوا من القمع مدة طويلة.
with the exception of the long-suppressed left-wing intellectuals

لم يضطر الأمريكيون، لفترة مؤقتة، حتى لأن ينحازوا إلى جانب أحد الأطراف في الشؤون التركية الداخلية.
For a short time, Americans did even not have to take sides in Turkish domestic politics

لقد تبدّل الحال إثر اكتساب الحركات اليسارية والمناهضة لأمريكا زخما كبيرا بعد المظاهرات المعارضة لحرب فييتنام سنة 1968
This situation changed when anti-Americanism and leftist movements gathered momentum after the 1968 Vietnam War protests

وفيما لم يرحب أي حزب تركي سياسي فعليًا بفكرة تغيير الولاء (لأمريكا)،
While no major Turkish political party actually entertained the idea of changing allegiances

لم يعد المنتقدون يغلقون أفواههم كما في الماضي.
critics no longer bit their tongues

لقد خشي السياسيون الأمريكيون من احتمال العمل مع مجموعات تنتقد السياسات الأمريكية،
American statesmen feared the prospect of working with groups who criticized American policies

فبدأت الولايات المتحدة نتيجة لذلك تميّز الأصدقاء من الأعداء في تركيا.
The United States consequently began distinguishing friends and foes in Turkey

فمثلا، ساد اعتقاد قوي في تركيا خلال فترة السبعينيات من أن واشنطن تفضّل المحافظين اليمينيين على المنظمات اليسارية
For instance, there was a strong belief in Turkey during the 1970s that Washington preferred right-wing conservatives to left-wing political organizations

التي روّجت لإقامة علاقات وطيدة مع دول عدم الانحياز.
that promoted closer relations with Non-Aligned countries

وعلى ذات المسار، جزم كثيرون بوجود موافقة ضمنية أمريكية على انقلاب 1980 العسكري
Likewise, many believed that America tacitly approved the 1980 military coup
وسرت في العقد المنصرم شائعات متنامية تزعم أن الولايات المتحدة ظلت تدعم فصيلا مواليا لحلف شمال الأطلسي
In the last decade, rumors have arisen claiming that the United States has been backing a pro-NATO element

ضمن الجيش التركي سعيا لتضييق الخناق على من يطلَق عليهم “الأوروآسيويين”، الذين نادوا بالوفاق مع روسيا وإيران.
within the Turkish military to hedge against the so-called “Eurasians,” who champion rapprochement with Russia and Iran

زادت الولايات المتحدة من كيل سهام النقد إلى حزب العدالة والتنمية لاسيما بعد عام 2010، فيما كانا في البداية يعيشان فترة شهر عسل بينهما.
After an initial honeymoon,
the United States has become critical of the AKP, especially after 2010

وأخذ الدبلوماسيون الأمريكان يقومون بدور حزب المعارضة في تركيا،
American diplomats have behaved as an opposition party in Turkey

وسلط المتحدثون الرسميون لوزارتي الخارجية والدفاع النقد الصريح للسياسات التي تبنّاها حزب العدالة والتنمية
and spokespersons of the State Department and Pentagon have explicitly criticized policies implemented by the AKP

في حين اتهم السياسيون الأتراك، وكذلك الرئيس، واشنطن بالتدخل في الشؤون التركية من خلال إعانة المعارضة والانفصاليين الأكراد
Turkish statesmen, even the president, have accused Washington of interfering with Turkish politics by aiding the opposition and Kurdish separatists

فيما أدى الدعم الأمريكي لأكراد سوريا في المعركة ضد ما يطلق عليه تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى تفاقم التأزيم مع تركيا
American support for Syrian Kurds in the battle against the so-called Islamic State has further strained relations with Turkey

التي تخشى من هذا الدعم الذي قد يتسبب بصراع داخلي
which fears this support may incite internal strife

علاوة على ذلك، انتقدت واشنطن بشدة سياسة أنقرة حيال سوريا
Moreover, Washington has strongly criticized Ankara’s policy vis-à-vis Syria

حيث نظرت إدارة أوباما إلى الدعم التركي لبعض الجماعات السنية
The Obama administration viewed Turkish support to some Sunni groups

على أنه مد ليد العون للأصولية الإسلامية المناهضة للغرب.
as aiding anti-Western Islamic fundamentalism

زعمت تركيا في المقابل أن الولايات المتحدة قد دعمت علانيةً حزب الاتحاد الديمقراطي
In return, Turkey has claimed that the United States has overtly supported the Democratic Union Party (PYD),1

وهو حزب سياسي كردي في شمال سوريا وتعدّه تركيا ضمن الجماعات التي لا تقل خطورة عن تنظيم الدولة الإسلامية.
a Kurdish political party in northern Syria that Turkey considers as dangerous as the Islamic State

بلغت العلاقات الأمريكية التركية نقطة الغليان عقب محاولة انقلاب 15 يوليو/تموز (2016)
U.S.-Turkey relations reached a fever pitch following the July 15 coup attempt

حيث اتهم صنّاع القرار السياسي في أنقرة، بما فيهم الرئيس أردوغان، الولايات المتحدة بمساعدة المتمردين
Policymakers in Ankara, including President Erdoğan, accused the United States of supporting mutineers

وإيواء فتح الله غولن، رجل دين الإسلامي المغترب الذي يُشتبه في أنه العقل المدبر لذلك التحرك.

and sheltering Fethullah Gülen, an expatriate Muslim cleric suspected to be the mastermind of the undertaking

بينما يصعب التعليق على مدى التورط الأمريكي ودرجة تداخله بالشؤون التركية
While it is difficult to comment on the degree of U.S. involvement in Turkish politics

إلا إن التدخّل الأمريكي المزعوم قد فاقم من الصدع المتزايد في شراكتهما.
alleged American interference has exacerbated yet another major fault line in the partnership
يتشابه التحالف الأمريكي التركي في معطياته وملامحه مع اختلال العلاقات الأنجلو-عثمانية بعد سنة 1907.
THE U.S.-TURKEY alliance resembles the dysfunction of post-1907 Anglo-Ottoman relations

غير أن هذه المقارنة تكشف أيضا عن وجود فرص سانحة لإنقاذ هذه الشراكة
But this comparison also reveals opportunities to salvage the partnership

فهل سيكون بمقدور الطرفين حل خلافاتهما وإحياء تحالفهما؟
Will the parties be able to resolve their disputes and revitalize their alliance?1

وهل ستتخلى الولايات المتحدة عن تركيا وتعمل مع أطراف أخرى في المنطقة بدلا منها؟
Will the United States abandon Turkey and work with other actors in the region in its stead?1

وهل سترتد تركيا على ولائها لتبحث عن تحالف في مكان آخر؟
Will Turkey turn its coat and seek alliance elsewhere?1

أما فيما يتعلق بالسؤال الأول، فقد صاغ المبعوثون البريطانيون والعثمانيون مسودة تسوية
With respect to the first question, the British and Ottoman delegates sketched out a major settlement

لحل تصوراتهما المتعارضة تجاه الشرق الأوسط في سنة 1913 و1914.
resolving their differing visions for the Middle East in 1913 and 1914
وبدا أن الإتفاقية الإنجليزية التركية التي أُبرمت في يونيو/حزيران 1914 وصادق عليها السلطان العثماني قد عالجت جميع النزاعات القائمة
The Anglo-Turkish Convention of June 1914, ratified by the Ottoman sultan, seemingly addressed all outstanding disputes

التي تتراوح بين منطقة النفوذ البريطانية في شبه الجزيرة العربية، والأقاليم ذات الحكم الذاتي مثل الكويتثم حالة القائد المتمرد عبد العزيز بن سعود، ملك المملكة العربية السعودية مستقبلا
ranging from the British sphere of influence in Arabia and autonomous regions like Kuwait to the status of the rebellious leader Abdulaziz ibn Saud, the future king of Saudi Arabia


بيد أن هذه التسوية لم تمنع صنّاع القرار السياسي العثماني من عقد تحالف مع ألمانيا بعد شهرين من ذلك
Yet, this settlement did not prevent Ottoman policymakers from signing an alliance with Germany two months later

وقبيل الحرب العالمية الأولى مباشرة.
immediately prior to the start of World War I

لذلك، مع أن الولايات المتحدة وتركيا قد يحلان خلافاتهما الحالية،
Therefore, while the United States and Turkey may resolve their existing disputes

إلا تحالفهما قد يتعرض لإنهيار وسط أية أزمة عالمية كبرى
their alliance may still collapse amid a major global crisis



الترجمة السياسية

ترجمة: فيصل كريم ومحمد كمال
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-24-2017, 10:56 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

الترجمة السياسية

ترجمة: فيصل كريم ومحمد كمال


الخطوة التالية، هل ستجعل الولايات المتحدة بلدا آخر غير تركيا (أو إسرائيل) يشغل كبؤرة مركزية لمصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط؟
Next, will the United States make another country other than Turkey (or Israel) the focal point of U.S. interests in the Middle East?1

لقد نزع اللورد ساليزبوري سنة 1896 وبعد 14 عاما من احتلال بريطانيا لمصر، من أولوية الوضع القائم آنذاك
In 1896, fourteen years after Britain occupied Egypt, Lord Salisbury deprioritized preserving the status quo

لصالح جعل مصر مركز السياسة البريطانية في المنطقة.
in favor of making Egypt the center of British policy in the region

وقد تفضّل الولايات المتحدة على ذات النحو قوة أقل استقلالا وأكثر انصياعا لتبني عليها مصالحها في المنطقة
Similarly, the United States may prefer a less independent and more obedient power to base its interests in the region

فثمة مثال يتمحور باحتمال عملها الوثيق مع الكيان الكردي،
For instance, it may work closely with a Kurdish entity

لاسيما بعد ازدياد نشاطاتها مع المجموعات الكردية في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.
especially after its growing interactions with Kurdish groups in the battle against the Islamic State

إن هذا الأمر يعتمد في النهاية على الشكل الذي سيصبح عليه الشرق الأوسط بعد انقضاء أوزار الأزمات المتعددة والجارية في المنطقة.
Ultimately, this depends on the shape of the Middle East after the conclusion of numerous crises occurring in the region

ومهما يكن، إذا تواصل الصراع في سوريا إلى أجل غير محدود فثمة مخاطرة كذلك بأن تتباعد الولايات المتحدة وتركيا وينفصلان تدريجيا
If the conflict in Syria persists indefinitely, however, then there is also a risk of the United States and Turkey drifting apart

لاسيما إذا دعم البلدان كيانات مختلفة أشبه بالدول في الصراع.

especially if both countries support different substate entities in the conflict
عقد القادة العثمانيون ومؤسسو تركيا الحديثة عدة تحالفات مع القادة الروس.
Ottoman statesmen and the founders of modern Turkey struck alliances with Russian leaders

وما أقدموا على ذلك إلا لإصابتهم باليأس بعد أن قلبت عليهم القوى الدولية الليبرالية ظهر المجن.
They did so in desperation after the liberal powers turned against them

فعلى سبيل المثال لا الحصر، وقعت الإمبراطوريتان العثمانية والروسية معاهدة (خنكار أسكله سي) سنة 1833
For example, the Russian and Ottoman empires signed the Treaty of Hünkâr ؤ°skelesi in 1833

بعد أن صوّتت الحكومة البريطانية ضد إرسال سلاح البحرية الملكي لتقديم العون للعثمانيين أثناء حربهم مع والي مصر المتمرد محمد علي باشا
after the British cabinet voted against sending the Royal Navy to the aid of the Ottomans during a war with the rebellious governor of Egypt, Mehmet Ali Pasha


شدّد لاحقا اللورد بالميرستون، وزير الشؤون الخارجية آنذاك، فذكر أنه
Lord Palmerston, secretary of state for foreign affairs at the time, later maintained, 1


ما من حكومة بريطانية حكمت في أي فترة من تاريخ إنجلترا ارتكبت قط مثل هذا الخطأ الفادح بما يخص الشؤون الخارجية.
“No British cabinet at any period of the history of England ever made so great a mistake in regard to foreign affairs.”1

أما السلطان العثماني، الذي علّق قائلا “للغريق أن يتعلق بثعبان”،
The Ottoman sultan, remarking that “a drowning man will clutch a serpent,” 1

فقد تقرّب من سان بطرسبيرغ واليأس يحيط به
approached Saint Petersburg in desperation.1


وفي موقف مشابه، عقد مؤسسو تركيا الحديثة “معاهدة الأخوة” (معاهدة موسكو) مع روسيا البلشفية عندما أعان البريطانيون اليونانيين لشن حرب بالوكالة ضد القوميين الأتراك سنة 1921.
Similarly, when the British backed the Greeks waging a proxy war against Turkish nationalists in 1921, the founders of modern Turkey signed a “treaty of brotherhood” with Bolshevik Russia.1

الدرس الذي تستنتجه الولايات المتحدة جلي وواضح
The lesson for the United States is clear

ما لم تشعر تركيا بموقف اليائس، فلن تتحالف مع قوى غير غربية، بما فيها روسيا.
unless Turkey feels desperate, it will not ally with non-Western powers, including Russia. 1


يشعر حاليا بعض السياسيين الأتراك باليأس ولجأوا إلى الميل لروسيا وإيران والصين.
Some Turkish politicians are today feeling desperate and have favored rapprochement with Russia, Iran and China.1

وقد أعرب إردوغان علنا عن الاهتمام بالانتقال من عضو “شريك حوار” في منظمة شانغهاي للتعاون إلى مقعد كامل العضوية.
Erdoؤںan, in 2013, publicly expressed interest in transitioning from a Dialogue Partner of the Shanghai Cooperation Organization to a full member.1


لكن حتى لو بدلت تركيا ولاءاتها فلن يدوم ذلك طويلا،
But even if Turkey changes sides, it will not last long

ما لم يهجرها حلفاؤها التقليديون دائما، وهذا من غير المرجح إلى حد بعيد.

unless its traditional allies abandon it permanently, which would be extremely unlikely

أصبح التحالف الأمريكي التركي، الذي تشكل أصلا بسبب التهديد الخارجي المشترك
The U.S.-Turkey alliance, originally forged because of a common external threat,1

مصابا بالهشاشة والضعف إلى أبعد الحدود منذ سقوط الاتحاد السوفييتي.
has become exceedingly fragile since the fall of the Soviet Union.1


فقد انتقد البلدان بعضهما بعضا عوضا عن تنحية اختلافاتهما جانبا.
Both states criticize each other rather than sweep aside their differences.1

وما يزيد من تعكير صفو علاقتهما أنهما يضمران انعدام ثقة متبادل
More troublingly, they harbor mutual mistrust

وهو ما يشوّه من تصوراتهما لبعضهما بعضا.
which colors their perceptions of each other

وبينما يصعب توقع مستقبل التحالف الأمريكي التركي
While it is difficult to predict the future of the U.S.-Turkey alliance

فإن هذا الحلف عانى معاناة شديدة من إنهاك ووهن قد اعتراه
it has clearly suffered from severe alliance fatigue

ويحتاج إلى عملية تجديد مكثف
and needs extensive restoration

وسيتطلب إنعاش العلاقة استثمارا وتنازلات من الطرفين معا
Resuscitating the relationship will demand investment and concessions from both parties
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-25-2017, 02:47 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

ترجمة: فيصل كريم الظفيري


الحالة الأمريكية الاستثنائية والتعذيب الأمريكي
American Exceptionalism and American Torture



ومازال العفو العام ساريا حتى اللحظة.
The amnesty still holds


هكذا تدار الأمور فيما يسمى العالم الثالث
That’s how they handle such matters in what used to be called The Third World.1

أما في العالم الأول، فلا حاجة لمثل تلك الأحكام التجميلية
In the First World, however, they have no need for such legal niceties.1

فالعفو العام ممنوح تلقائيا لممارسي التعذيبوعرّابيهم السياسيين في الولايات المتحدة
In the United States, military torturers and their political godfathers are granted amnesty automatically,1


لأنهم ببساطة أمريكيون وينتمون “لنادي الرجال الأخيار” فقط لا غير.
simply for being American, solely for belonging to the “Good Guys Club”.1

أما الآن، تنجلي أمامنا انكشافات كئيبة عن السياسة الخارجية للولايات المتحدة
So now, we have further depressing revelations about US foreign policy.1

لكن هل يحتاج الأمريكيون والعالم إلى أشياء أخرى علاوة على ذلك لتذكّرهم
But do Americans and the world need yet another reminder

أن الولايات المتحدة تمتهن ممارسة التعذيب؟
that the United States is a leading practitioner of torture? 1

نعم. فهذه الرسالة ليس بالإمكان تكرار إذاعتها ونشرها
Yes. The message can not be broadcast too often

لأن عملية غسل الدماغ للشعب الأمريكي والمتأمركين في جميع أنحاء العالم
because the indoctrination of the American people and Americophiles all around the world

وصلت إلى مراحل عميقة جدا من التطويق والانغمار
is so deeply embedded

بحيث أن الأمر يتطلب إحداث صدمات متكررة في النظام ليصبح قابلا للتزحزح
that it takes repeated shocks to the system to dislodge it. 1

وما من أحد يجيد غسل الأدمغة
No one does brainwashing

كما يبرع فيه مخترعي الدعاية والعلاقات العامة عند العم سام.
like the good ol’ Yankee inventors of advertising and public relations.1

لا بد من تذكير الرأي العام مرة أخرى كذلك
The public also has to be reminded yet again that


وعلى النقيض مما تريدنا أغلب وسائل الإعلام والسيد أوباما أن نؤمن به
– contrary to what most of the media and Mr. Obama would have us all believe

أن الرئيس لم يصدر على الإطلاق حظرا على ممارسة التعذيب
the president has never actually banned torture per se,

على الرغم من تصريحه مؤخرا من أنه “حظر التعذيب حظرا لا لبس فيه”
despite saying recently that he had “unequivocally banned torture” after taking office. 1

بعد فترة قصيرة من تنصيب أوباما الأول
Shortly after Obama’s first inauguration

أن “تسليم المساجين” لن ينتهي العمل به.
“rendition” was not being ended. 1

لاختطاف السري ونقل السجناء إلى بلدان تتعاون مع الولايات المتحدة
secret abductions and transfers of prisoners to countries that cooperate with the United States.” 1

وتسليم المساجين يعني ببساطة الاستعانة بمصدر خارجي لممارسة التعذيب.
Rendition is simply outsourcing torture.1

من بين مراكز التعذيب التي تستخدمها الولايات المتحدة.
amongst other torture centers employed by the United States

وكلاهما يضمان قواعد عسكرية أمريكية ضخمة وشديدة السرية-
both of which house large and very secretive American military bases

“يضمن استجوابات قانونية”
“Ensuring Lawful Interrogations”, 1


يترك مجالا واسعا للتهرب (من المساءلة).
leaves a major loophole.1


وينص مرارا على أن المعاملة الإنسانية
It states repeatedly that humane treatment,1

لا ينطبق إلا على الأسرى المحتجزين في “نزاع مسلّح”
is applicable only to prisoners detained in an “armed conflict”1

وبالتالي، التعذيب الذي يمارسه الأمريكان خارج دائرة “النزاع المسلح” غير ممنوع صراحةً.
Thus, torture by Americans outside an environment of “armed conflict” is not explicitly prohibited. 1


But what about torture within an environment of “counter-terrorism”?

يستلزم الأمر التنفيذي من وكالة الاستخبارات المركزية
The Executive Order required the CIA

استخدام طرق الاستجواب الملخصة في كتيّب مرجعي ميداني للجيش
to use only the interrogation methods outlined in a revised Army Field Manual. 1

مازال يسمح بممارسة إجراءات كالسجن الانفرادي
still allows solitary confinement, 1

والحرمان الإدراكي أو الحسي، والإرهاق الحسي المفرط
perceptual or sensory deprivation, sensory overload, 1

والحرمان من النوم، والتحريض بالخوف واليأس،
sleep deprivation, the induction of fear and hopelessness1

والعقاقير نفسية التأثير، وأنماط التلاعب البيئي المختلفة
mind-altering drugs, environmental manipulation

كدرجة الحرارة والضجيج، وأوضاع الضغط النفسي
such as temperature and noise, and stress positions, 1

بالإضافة إلى نماذج أخرى جميلة وجذابة من الحالة الأمريكية الاستثنائية.

amongst other charming examples of American Exceptionalism.1


عد أن أجرت هيئة نيابية استجوابا لبانيتا،
After Panetta was questioned by a Senate panel

ترك الباب مفتوحا أمام احتمال سعي الوكالة للحصول على إذن
he had “left open the possibility that the agency could seek permission

باستخدام وسائل استجواب أكثر عنفا من القائمة المحدودة
to use interrogation methods more aggressive than the limited menu

التي صرّح بها الرئيس أوباما بناء على قواعد جديدة
that President Obama authorized under new rules

لكنه قال إن الوكالة سترفض تسليم أي مشتبه به إلى متناول بلد معروف بارتكاب بالتعذيب
But he said the agency would refuse to deliver a suspect into the hands of a country known for torture

أو ممارسة إجراءات أخرى “تنتهك قيمنا الإنسانية.”
or other actions ‘that violate our human values’.”1


إن الجملة سالفة الذكر تتسم بالسخافة الصبيانية بطبيعة الحال
The last sentence is of course childishly absurd. 1

فالبلدان التي اختيرت لاستقبال السجناء المنقولين إليها وقع عليها الاختيار بدقة
The countries chosen to receive rendition prisoners were chosen precisely

لأنها فقط على استعداد وقدرة على تعذيبهم.
and solely because they were willing and able to torture them

وصول عمليات تسليم ونقل السجناء إلى مستويات عليا جديدة.
renditions had reached new heights


تشير التقارير الحالية إلى أن هوس واشنطن بالتعذيب
The present news reports indicate that Washington’s obsession with torture

ينبع من أحداث الحادي عشر من سبتمبر لمنع تكرارها.
stems from 9/11, to prevent a repetition.1


إفراطات مخيفة لما بعد حقبة الحادي عشر من سبتمبر
the fearful excesses of the post-9/11 era”1

وثمة شيء يشوب هذه الفكرة، لكنه ليس بذي بال.
There’s something to that idea, but not a great deal. 1

إن التعذيب في أمريكا في حقيقة الأمر قديم في البلاد قِدَم نشأتها.
Torture in America is actually as old as the country.1

فمن من الحكومات انغمست بالتورط في ذلك الرعب أكثر من الولايات المتحدة؟
What government has been intimately involved with that horror more than the United States?1

وخطف الناس ونقلهم إلى تلك الأماكن
kidnaping people to these places,1

والسجون الانفرادية، والتغذية بالإكراه،
solitary confinement, forced feeding,

ارحمنا برحمتك يا رباه!
Lord forgive us!1

لتقصي الحقيقة للتحقيق رسميا في جرائم الحكومة العسكرية
to officially investigate the crimes of the military government

التي انتهت حقبتها في سنة 1985
which came to an end in 1985.1

لكن أوباما رفض دعوات
But Mr. Obama has in fact rejected calls for

اعتقالات واسعة النطاق وتحقيقات باستخدام التعذيب النفسي والجسدي بالمشتبه بتورطهم بالتخريب.”
“Widespread Arrests and Psychophysical Interrogation of Suspected Subversives.”1

وهكذا ستفلت الولايات المتحدة الأمريكية مرة أخرى من المساءلة
Thus it is that once again the United States of America will not be subjected to any accountability

لانتهاكها قوانين الولايات المتحدة والقانون الدولي والقانون الفطري للأخلاق الإنسانية
for having broken US laws, international laws, and the fundamental laws of human decency.1

ويجوز لأوباما أن يتوقع من خلفه ذات التساهل الذي أمده لسلفه جورج الصغير.
Obama can expect the same kindness from his successor as he has extended to George W

إن إحدى مزايا القوة التي تجعل من أمريكا حالة استثنائية
“One of the strengths that makes America exceptional

قابليتنا للتصدي المنفتح لماضينا،
is our willingness to openly confront our past,1

ومواجهة عيوبنا، وصنع التغيير وإنجاز الأفضل.”
face our imperfections, make changes and do better.” 1

وإذا لم تكفِ كومة النفاق الضخمة تلك أو لم تفح رائحتها النتنة ليتكدر بها الناس كما يجب،
And if that pile of hypocrisy is not big enough or smelly enough,1

فلكم أن تضيفوا لما سبق التعليق الذي أدلى به بايدن
try adding to it Bidens’ remark


آمل من خلال اتخاذ خطوات لمواجهة ماضينا،
I hope that in taking steps to come to grips with our past

أن بإمكاننا إيجاد طريق نحو التركيز على تعهدات المستقبل الهائلة.”
we can find a way to focus on the immense promise of the future.”1


إذا لم يخضع التعذيب الذي مارسته إدارتا بوش وأوباما إلى المساءلة والتحقيق
If the torturers of the Bush and Obama administrations are not
held accountable


فلا بد أن تلاحق هاتين الإدارتين دوليا بناء على قواعد سلطة القضاء العالمي.
they must be pursued internationally under the principles of universal jurisdiction


لقد اتخذت الأمم المتحدة خطوة تاريخية في سنة 1984
In 1984, an historic step was taken by the United Nations

بصياغة “اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب
with the drafting of the “Convention Against Torture

وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة لحقوق الإنسان
and Other Cruel, Inhuman or Degrading Treatment or Punishment”1


دخلت حيز التنفيذ سنة 1987

(came into force in 1987

وصدّقت عليها الولايات المتحدة سنة 1994
ratified by the United States in 1994

لا يجوز التذرع بأية ظروف استثنائية أيا كانت
No exceptional circumstances whatsoever, 1

سواء أكانت هذه الظروف حالة حرب أو تهديدا بالحرب
whether a state of war or a threat of war,1

أو عدم استقرار سياسي داخلي أو أية حالة من حالات الطوارئ العامة الأخرى
internal political instability or any other public emergency

كمبرر للتعذيب
may be invoked as a justification of torture


إن مثل هذه اللغة المبدئية والفائقة البيان والوضوح
Such marvelously clear, unequivocal, and principled language

هي التي تصلح لإقامة معيار وحيد لعالم
to set a single standard for a world

أصبح من الصعوبة بمكان على المرء أن يشعر فيه بالافتخار بالإنسانية
that makes it increasingly difficult for one to feel proud of humanity.1

وليس بوسعنا الانتكاس إلى الوراء.
We cannot slide back.1

فاليوم إذا كان يعدّ من المقبول تعذيب شخص ما
If today it’s deemed acceptable to torture the person

يفترض أنه يمتلك المعلومات “القنبلة الموقوتة” الحيوية والضرورية
who supposedly has the vital “ticking-bomb” information

لإنقاذ أرواح الناس، فسيصبح من المقبول تعذيبه غدا

needed to save lives, tomorrow it will be acceptable to torture him

لمعرفة هويات المتواطئين المفترضين معه
to learn the identities of his alleged co-conspirators.1

فهل نسمح للعبودية بالعودة لمجرد فترة قصيرة
Would we allow slavery to resume for just a short while

لكي تعمل على خدمة “حالة طارئة وطنية” أو “أغراض سامية” أخرى؟
to serve some “national emergency” or some other “higher purpose”?1

لو فتحت نافذة التعذيب، حتى لمجرد مواربة صغيرة،
If you open the window of torture, even just a crack,1

فإن رياح عصور الظلام الصرصر ستعيث فسادا بكل من في الغرفة.
the cold air of the Dark Ages will fill the whole room.1

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 07-25-2017, 02:48 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

ترجمة: فيصل كريم الظفيري


الحالة الأمريكية الاستثنائية والتعذيب الأمريكي
American Exceptionalism and American Torture



ومازال العفو العام ساريا حتى اللحظة.
The amnesty still holds


هكذا تدار الأمور فيما يسمى العالم الثالث
That’s how they handle such matters in what used to be called The Third World.1

أما في العالم الأول، فلا حاجة لمثل تلك الأحكام التجميلية
In the First World, however, they have no need for such legal niceties.1

فالعفو العام ممنوح تلقائيا لممارسي التعذيبوعرّابيهم السياسيين في الولايات المتحدة
In the United States, military torturers and their political godfathers are granted amnesty automatically,1


لأنهم ببساطة أمريكيون وينتمون “لنادي الرجال الأخيار” فقط لا غير.
simply for being American, solely for belonging to the “Good Guys Club”.1

أما الآن، تنجلي أمامنا انكشافات كئيبة عن السياسة الخارجية للولايات المتحدة
So now, we have further depressing revelations about US foreign policy.1

لكن هل يحتاج الأمريكيون والعالم إلى أشياء أخرى علاوة على ذلك لتذكّرهم
But do Americans and the world need yet another reminder

أن الولايات المتحدة تمتهن ممارسة التعذيب؟
that the United States is a leading practitioner of torture? 1

نعم. فهذه الرسالة ليس بالإمكان تكرار إذاعتها ونشرها
Yes. The message can not be broadcast too often

لأن عملية غسل الدماغ للشعب الأمريكي والمتأمركين في جميع أنحاء العالم
because the indoctrination of the American people and Americophiles all around the world

وصلت إلى مراحل عميقة جدا من التطويق والانغمار
is so deeply embedded

بحيث أن الأمر يتطلب إحداث صدمات متكررة في النظام ليصبح قابلا للتزحزح
that it takes repeated shocks to the system to dislodge it. 1

وما من أحد يجيد غسل الأدمغة
No one does brainwashing

كما يبرع فيه مخترعي الدعاية والعلاقات العامة عند العم سام.
like the good ol’ Yankee inventors of advertising and public relations.1

لا بد من تذكير الرأي العام مرة أخرى كذلك
The public also has to be reminded yet again that


وعلى النقيض مما تريدنا أغلب وسائل الإعلام والسيد أوباما أن نؤمن به
– contrary to what most of the media and Mr. Obama would have us all believe

أن الرئيس لم يصدر على الإطلاق حظرا على ممارسة التعذيب
the president has never actually banned torture per se,

على الرغم من تصريحه مؤخرا من أنه “حظر التعذيب حظرا لا لبس فيه”
despite saying recently that he had “unequivocally banned torture” after taking office. 1

بعد فترة قصيرة من تنصيب أوباما الأول
Shortly after Obama’s first inauguration

أن “تسليم المساجين” لن ينتهي العمل به.
“rendition” was not being ended. 1

لاختطاف السري ونقل السجناء إلى بلدان تتعاون مع الولايات المتحدة
secret abductions and transfers of prisoners to countries that cooperate with the United States.” 1

وتسليم المساجين يعني ببساطة الاستعانة بمصدر خارجي لممارسة التعذيب.
Rendition is simply outsourcing torture.1

من بين مراكز التعذيب التي تستخدمها الولايات المتحدة.
amongst other torture centers employed by the United States

وكلاهما يضمان قواعد عسكرية أمريكية ضخمة وشديدة السرية-
both of which house large and very secretive American military bases

“يضمن استجوابات قانونية”
“Ensuring Lawful Interrogations”, 1


يترك مجالا واسعا للتهرب (من المساءلة).
leaves a major loophole.1


وينص مرارا على أن المعاملة الإنسانية
It states repeatedly that humane treatment,1

لا ينطبق إلا على الأسرى المحتجزين في “نزاع مسلّح”
is applicable only to prisoners detained in an “armed conflict”1

وبالتالي، التعذيب الذي يمارسه الأمريكان خارج دائرة “النزاع المسلح” غير ممنوع صراحةً.
Thus, torture by Americans outside an environment of “armed conflict” is not explicitly prohibited. 1


But what about torture within an environment of “counter-terrorism”?

يستلزم الأمر التنفيذي من وكالة الاستخبارات المركزية
The Executive Order required the CIA

استخدام طرق الاستجواب الملخصة في كتيّب مرجعي ميداني للجيش
to use only the interrogation methods outlined in a revised Army Field Manual. 1

مازال يسمح بممارسة إجراءات كالسجن الانفرادي
still allows solitary confinement, 1

والحرمان الإدراكي أو الحسي، والإرهاق الحسي المفرط
perceptual or sensory deprivation, sensory overload, 1

والحرمان من النوم، والتحريض بالخوف واليأس،
sleep deprivation, the induction of fear and hopelessness1

والعقاقير نفسية التأثير، وأنماط التلاعب البيئي المختلفة
mind-altering drugs, environmental manipulation

كدرجة الحرارة والضجيج، وأوضاع الضغط النفسي
such as temperature and noise, and stress positions, 1

بالإضافة إلى نماذج أخرى جميلة وجذابة من الحالة الأمريكية الاستثنائية.

amongst other charming examples of American Exceptionalism.1


عد أن أجرت هيئة نيابية استجوابا لبانيتا،
After Panetta was questioned by a Senate panel

ترك الباب مفتوحا أمام احتمال سعي الوكالة للحصول على إذن
he had “left open the possibility that the agency could seek permission

باستخدام وسائل استجواب أكثر عنفا من القائمة المحدودة
to use interrogation methods more aggressive than the limited menu

التي صرّح بها الرئيس أوباما بناء على قواعد جديدة
that President Obama authorized under new rules

لكنه قال إن الوكالة سترفض تسليم أي مشتبه به إلى متناول بلد معروف بارتكاب بالتعذيب
But he said the agency would refuse to deliver a suspect into the hands of a country known for torture

أو ممارسة إجراءات أخرى “تنتهك قيمنا الإنسانية.”
or other actions ‘that violate our human values’.”1


إن الجملة سالفة الذكر تتسم بالسخافة الصبيانية بطبيعة الحال
The last sentence is of course childishly absurd. 1

فالبلدان التي اختيرت لاستقبال السجناء المنقولين إليها وقع عليها الاختيار بدقة
The countries chosen to receive rendition prisoners were chosen precisely

لأنها فقط على استعداد وقدرة على تعذيبهم.
and solely because they were willing and able to torture them

وصول عمليات تسليم ونقل السجناء إلى مستويات عليا جديدة.
renditions had reached new heights


تشير التقارير الحالية إلى أن هوس واشنطن بالتعذيب
The present news reports indicate that Washington’s obsession with torture

ينبع من أحداث الحادي عشر من سبتمبر لمنع تكرارها.
stems from 9/11, to prevent a repetition.1


إفراطات مخيفة لما بعد حقبة الحادي عشر من سبتمبر
the fearful excesses of the post-9/11 era”1

وثمة شيء يشوب هذه الفكرة، لكنه ليس بذي بال.
There’s something to that idea, but not a great deal. 1

إن التعذيب في أمريكا في حقيقة الأمر قديم في البلاد قِدَم نشأتها.
Torture in America is actually as old as the country.1

فمن من الحكومات انغمست بالتورط في ذلك الرعب أكثر من الولايات المتحدة؟
What government has been intimately involved with that horror more than the United States?1

وخطف الناس ونقلهم إلى تلك الأماكن
kidnaping people to these places,1

والسجون الانفرادية، والتغذية بالإكراه،
solitary confinement, forced feeding,

ارحمنا برحمتك يا رباه!
Lord forgive us!1

لتقصي الحقيقة للتحقيق رسميا في جرائم الحكومة العسكرية
to officially investigate the crimes of the military government

التي انتهت حقبتها في سنة 1985
which came to an end in 1985.1

لكن أوباما رفض دعوات
But Mr. Obama has in fact rejected calls for

اعتقالات واسعة النطاق وتحقيقات باستخدام التعذيب النفسي والجسدي بالمشتبه بتورطهم بالتخريب.”
“Widespread Arrests and Psychophysical Interrogation of Suspected Subversives.”1

وهكذا ستفلت الولايات المتحدة الأمريكية مرة أخرى من المساءلة
Thus it is that once again the United States of America will not be subjected to any accountability

لانتهاكها قوانين الولايات المتحدة والقانون الدولي والقانون الفطري للأخلاق الإنسانية
for having broken US laws, international laws, and the fundamental laws of human decency.1

ويجوز لأوباما أن يتوقع من خلفه ذات التساهل الذي أمده لسلفه جورج الصغير.
Obama can expect the same kindness from his successor as he has extended to George W

إن إحدى مزايا القوة التي تجعل من أمريكا حالة استثنائية
“One of the strengths that makes America exceptional

قابليتنا للتصدي المنفتح لماضينا،
is our willingness to openly confront our past,1

ومواجهة عيوبنا، وصنع التغيير وإنجاز الأفضل.”
face our imperfections, make changes and do better.” 1

وإذا لم تكفِ كومة النفاق الضخمة تلك أو لم تفح رائحتها النتنة ليتكدر بها الناس كما يجب،
And if that pile of hypocrisy is not big enough or smelly enough,1

فلكم أن تضيفوا لما سبق التعليق الذي أدلى به بايدن
try adding to it Bidens’ remark


آمل من خلال اتخاذ خطوات لمواجهة ماضينا،
I hope that in taking steps to come to grips with our past

أن بإمكاننا إيجاد طريق نحو التركيز على تعهدات المستقبل الهائلة.”
we can find a way to focus on the immense promise of the future.”1


إذا لم يخضع التعذيب الذي مارسته إدارتا بوش وأوباما إلى المساءلة والتحقيق
If the torturers of the Bush and Obama administrations are not
held accountable


فلا بد أن تلاحق هاتين الإدارتين دوليا بناء على قواعد سلطة القضاء العالمي.
they must be pursued internationally under the principles of universal jurisdiction


لقد اتخذت الأمم المتحدة خطوة تاريخية في سنة 1984
In 1984, an historic step was taken by the United Nations

بصياغة “اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب
with the drafting of the “Convention Against Torture

وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة لحقوق الإنسان
and Other Cruel, Inhuman or Degrading Treatment or Punishment”1


دخلت حيز التنفيذ سنة 1987

(came into force in 1987

وصدّقت عليها الولايات المتحدة سنة 1994
ratified by the United States in 1994

لا يجوز التذرع بأية ظروف استثنائية أيا كانت
No exceptional circumstances whatsoever, 1

سواء أكانت هذه الظروف حالة حرب أو تهديدا بالحرب
whether a state of war or a threat of war,1

أو عدم استقرار سياسي داخلي أو أية حالة من حالات الطوارئ العامة الأخرى
internal political instability or any other public emergency

كمبرر للتعذيب
may be invoked as a justification of torture


إن مثل هذه اللغة المبدئية والفائقة البيان والوضوح
Such marvelously clear, unequivocal, and principled language

هي التي تصلح لإقامة معيار وحيد لعالم
to set a single standard for a world

أصبح من الصعوبة بمكان على المرء أن يشعر فيه بالافتخار بالإنسانية
that makes it increasingly difficult for one to feel proud of humanity.1

وليس بوسعنا الانتكاس إلى الوراء.
We cannot slide back.1

فاليوم إذا كان يعدّ من المقبول تعذيب شخص ما
If today it’s deemed acceptable to torture the person

يفترض أنه يمتلك المعلومات “القنبلة الموقوتة” الحيوية والضرورية
who supposedly has the vital “ticking-bomb” information

لإنقاذ أرواح الناس، فسيصبح من المقبول تعذيبه غدا

needed to save lives, tomorrow it will be acceptable to torture him

لمعرفة هويات المتواطئين المفترضين معه
to learn the identities of his alleged co-conspirators.1

فهل نسمح للعبودية بالعودة لمجرد فترة قصيرة
Would we allow slavery to resume for just a short while

لكي تعمل على خدمة “حالة طارئة وطنية” أو “أغراض سامية” أخرى؟
to serve some “national emergency” or some other “higher purpose”?1

لو فتحت نافذة التعذيب، حتى لمجرد مواربة صغيرة،
If you open the window of torture, even just a crack,1

فإن رياح عصور الظلام الصرصر ستعيث فسادا بكل من في الغرفة.
the cold air of the Dark Ages will fill the whole room.1

رد مع اقتباس
  #21  
قديم يوم أمس, 07:38 AM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي


نحن المواطنون الأمريكيون،
We, the citizens of America,1

نجتمع الآن في جهد وطني عظيم
are now joined in a great national effort

لإعادة بناء بلادنا واستعادة وعدنا لجميع ابناء شعبنا
to rebuild our country and to restore its promise for all of our people

معا، سنحدد مسار أمريكا والعالم لسنين عديدة مقبلة
Together, we will determine the course of America and the world for years to come

وسنواجه التحديات
We will face challenges

وسنتحدى الصعوبات وسننجز المهمة
We will confront hardships. But we will get the job done


كل أربع سنوات نجتمع على هذه العتبات
Every four years, we gather on these steps

لنقوم بالانتقال المنظم والسلمي للسلطة،
to carry out the orderly and peaceful transfer of power, 1

ونحن ممتنون للرئيس أوباما وللسيدة الاولى ميشيل أوباما
and we are grateful to President Obama and First Lady
Michelle Obama

على مساعدتهما الكريمة خلال هذا الانتقال
for their gracious aid throughout this transition.1

لقد كانا رائعين
They have been magnificent

الا ان مراسم اليوم لها معنى خاص للغاية.
Today’s ceremony, however, has very special meaning.1

لأننا اليوم لا نقوم بمجرد نقل السلطة من ادارة اخرى
Because today we are not merely transferring power from one Administration to another,1

ونعيدها للشعب الأمريكي
and giving it back to you, the American People

لفترة طويلة جنت مجموعة صغيرة في عاصمة بلادنا مكاسب الحكومة
For too long, a small group in our nation’s Capital has reaped the rewards of government

بينما تحمل الشعب التكلفة.
while the people have borne the cost

ازدهرت واشنطن، لكن الشعب لم يحصل على حصة من ثروته.
Washington flourished – but the people did not share in its wealth

ازدهر السياسيون، ولكن تركت الاعمال واغلقت المصانع
Politicians prospered – but the jobs left, and the factories closed

وحمت المؤسسة نفسها لكنها لم تقم بحماية مواطني بلدنا.
The establishment protected itself, but not the citizens of our country

لقد تغير ذلك كله – ابتداء من هنا والان
That all changes – starting right here, and right now,1

وأنتم من تملكونها.
it belongs to you

انها ملك كل شخص في هذا الحشد هنا اليوم
It belongs to everyone gathered here today

ما يهم حقيقة ليس من هو الحزب الذي يتحكم في حكومتنا،
What truly matters is not which party controls our government,1

ولكن ما إذا كان الشعب يتحكم في حكومتنا.
but whether our government is controlled by the people

لقد خرجتم بعشرات الملايين
You came by the tens of millions

لتكونوا جزءا من حركة تاريخية
to become part of a historic movement

لم يشهد العالم لها مثيلا من قبل
the likes of which the world has never seen before

وفي قلب هذه الحركة ايمان مهم
At the center of this movement is a crucial conviction

وهو ان البلاد موجودة لخدمة مواطنيها.
that a nation exists to serve its citizens

الأمريكيون يريدون مدارس عظيمة لأطفالهم،
Americans want great schools for their children

واحياء امنة لعائلاتهم
safe neighborhoods for their families

ان هذه هي المطالب العادلة والمنطقية لشعب على حق.
These are the just and reasonable demands of a righteous public
لكن بالنسبة للعديد من مواطنينا هناك واقع مختلف:
But for too many of our citizens, a different reality exists

امهات واطفال يحاصرهم الفقر في مدن الداخل،
Mothers and children trapped in poverty in our inner cities

ومصانع ضربها الصدأ منتشرة مثل شواهد القبور في جميع انحاء بلادنا.
rusted-out factories scattered like tombstones across the landscape of our nation

ونظام تعليمي يمتلك الكثير من المال
an education system, flush with cash

ولكن يترك شبابنا وطلابنا الرائعين محرومين من المعرفة.
but which leaves our young and beautiful students deprived of knowledge

والجريمة والعصابات والمخدرات التي سرقت حياة العديدين
and the crime and gangs and drugs that have stolen too many lives

وحرمت بلادنا من الكثير من المقدرات غير المستغلة.
and robbed our country of so much unrealized potential

يجب ان تتوقف هذه المجزرة الأمريكية حالا وفورا.
This American carnage stops right here and stops right now

نحن امة واحدة.
We are one nation

آلامهم آلامنا. واحلامهم احلامنا، ونجاحهم نجاحنا.
and their pain is our pain. Their dreams are our dreams; and their success will be our success.1


نحن نتقاسم قلب واحد ووطن واحد ومصير مجيد واحد.
We share one heart, one home, and one glorious destiny


إن قسم الرئاسة الذي اؤديه اليوم هو قسم الولاء لجميع الأمريكيين.
The oath of office I take today is an oath of allegiance to all Americans
طوال عقود مديدة، قمنا بإثراء الصناعة الخارجية على حساب الصناعة الأمريكية.
For many decades, we’ve enriched foreign industry at the expense of American industry

وقدمنا الدعم المالي لجيوش دول اخرى بينما سمحنا بالتدهور المحزن جدا لجيشنا.
Subsidized the armies of other countries while allowing for the very sad depletion of our military

ودافعنا عن حدود دول أخرى بينما رفضنا الدفاع عن حدودنا.
We've defended other nation’s borders while refusing to defend our own
وانفقنا ترليونات وترليونات الدولارات في الخارج
And spent trillions of dollars overseas

بينما تقادمت البنى التحتية الأمريكية وأصبحت متدهورة ومتداعية.
while America's infrastructure has fallen into disrepair and decay
لقد جعلنا دولا اخرى غنية
We’ve made other countries rich

بينما اختفت ثروة وقوة وثقة بلادنا.
while the wealth, strength, and confidence of our country has disappeared over the horizon

واحدا تلو الآخر اغلقت المصانع ابوابها وغادرت اراضينا،
One by one, the factories shuttered and left our shores

دون التفكير للحظة واحدة بملايين وملايين العمال الأمريكيين الذين تتركهم وراءها.
with not even a thought about the millions upon millions of American workers left behind
لقد انتزعت ثروة الطبقة الوسطى لمواطنينا من منازلهم،
The wealth of our middle class has been ripped from their homes

واعيد توزيعها على العالم بأكمله.
and then redistributed across the entire world
لكن كل ذلك بات من الماضي.
But that is the past

والآن أصبحنا نتطلع فقط إلى المستقبل.
And now we are looking only to the future
نحن المجتمعون هنا اليوم نصدر مرسوما جديدا
We assembled here today are issuing a new decree

يجب ان تسمعه كل مدينة وكل عاصمة اجنبية وكل دائرة سلطة
to be heard in every city, in every foreign capital, and in every hall of power
من هذا اليوم فصاعدا ستحكم رؤية جديدة بلادنا.
From this day forward, a new vision will govern our land

ان كل قرار حول التجارة والضرائب والهجرة والشؤون الخارجية
Every decision on trade, on taxes, on immigration, on foreign affairs

سيتخذ لصالح العمال الأمريكيين والعائلات الأمريكية
will be made to benefit American workers and American families

يجب ان نحمي حدودنا من الاثار التخريبية للدول الاخرى
We must protect our borders from the ravages of other countries

التي تصنع منتجاتنا وتسرق شركاتنا وتدمر فرصنا الوظيفية.
making our products, stealing our companies, and destroying our jobs

ان الحماية ستقود إلى ازدهار عظيم وقوة عظيمة.
Protection will lead to great prosperity and strength

سأكافح من أجلكم بكل قواي ولن أخذلكم ابدا.
I will fight for you with every breath in my body – and I will never, ever let you down


.
أمريكا ستعود لتحقق الفوز مرة أخرى،
America will start winning again

وستفوز كما لم تفعل ذلك من قبل.
winning like never before


سنعيد وظائفنا.
We will bring back our jobs

وسنعيد حدودنا. وسنعيد ثروتنا. وسنعيد أحلامنا.
We will bring back our borders. We will bring back our wealth. And we will bring back our dreams

سنبني طرقا جديدا، وطرقا سريعة جديدة،
We will build new roads, and highways

وجسورا ومطارات وأنفاقا وخطوط سكك حديد في جميع أنحاء بلادنا الرائعة.
and bridges, and airports, and tunnels, and railways all across our wonderful nation

سنرفع مواطنينا عن قوائم المعونات ونعيدهم إلى العمل
We will get our people off of welfare and back to work


ونعيد بناء بلادنا بأيدي أمريكية وبعمال أمريكيين.
rebuilding our country with American hands and American labor

سنتبع قاعدتين بسيطتين:
We will follow two simple rules:1

اشتروا المنتجات الأمريكية ووظفوا المواطنين الأمريكيين.
Buy American and Hire American

سنسعى إلى صداقات وحسن نوايا مع دول العالم
We will seek friendship and goodwill with the nations of the world

ولكننا سنفعل ذلك على اساس الفهم بان
but we do so with the understanding that

من حق جميع الشعوب ان تضع مصالحها أولا.
it is the right of all nations to put their own interests first

نحن لا نسعى إلى فرض طريقة حياتنا على أحد،
We do not seek to impose our way of life on anyone

لكننا نسعى إلى جعلها تشرق كمثال يحتذي به الجميع.
but
rather to let it shine as an example for everyone to follow


سنعزز التحالفات القديمة ونشكل تحالفات جديدة
We will reinforce old alliances and form new ones

ونوحد العالم المتحضر ضد الارهاب الاسلامي المتطرف
and unite the civilized world against Radical Islamic Terrorism

الذي سنزيله بشكل كامل من على وجه الارض.
which we will eradicate completely from the face of the Eart


وستكون من القواعد الرئيسية لسياساتنا الولاء التام للولايات المتحدة
At the bedrock of our politics will be a total allegiance to the United States of America

ومن خلال ولائنا لبلادنا
and through our loyalty to our country

سنعيد اكتشاف ولائنا لبعضنا البعض.

we will rediscover our loyalty to each other


عندما تفتح قلبك للوطنية،
When you open your heart to patriotism

لن يكون هناك مكان للتحيز.
there is no room for prejudice


يقول الكتاب المقدس لنا «ما أجمل ان يعيش شعب الله معا في اتحاد».
The Bible tells us, “how good and pleasant it is when God’s people live together in unity.”1


يجب ان نقول آراءنا بصراحة،
We must speak our minds openly

ونناقش خلافاتنا بصدق،
debate our disagreements honestly

ولكن يجب ان نسعى دائما إلى التضامن.

but always pursue solidarity

عندما تكون أمريكا موحدة فلا شيء يقف في وجهها على الاطلاق.
When America is united, America is totally unstoppable


يجب ان لا يكون هناك اي خوف
There should be no fear


– نحن محميون وسنكون دائما كذلك.
we are protected, and we will always be protected

وفي النهاية يجب ان نفكر بما هو عظيم وان نحلم بما هو أعظم.
Finally, we must think big and dream even bigger

في أمريكا نفهم ان البلاد تعيش طالما انها تناضل.
In America, we understand that a nation is only living as long as it is striving

لن نقبل بعد الآن سياسيين يتحدثون ولا يفعلون،
We will no longer accept politicians who are all talk and no action

ويشتكون دائما ولكن لا يفعلون شيئا لعلاج ذلك.
constantly complaining but never doing anything about it

لقد انتهى وقت الكلام الفارغ.
The time for empty talk is over

لقد دقت ساعة العمل.
Now arrives the hour of action

لا تسمحوا لأي شخص بان يقول لكم ان ذلك ليس ممكنا.
Do not let anyone tell you it cannot be done. 1

لا يوجد تحد يقف اماما قلب وكفاح وروح أمريكا.

No challenge can match the heart and fight and spirit of America


لن نفشل. وبلادنا ستنتعش وتزدهر مرة اخرى.
We will not fail. Our country will thrive and prosper again

نحن نقف عند ولادة الفية جديدة،
We stand at the birth of a new millennium

على استعداد لكشف مجاهل الفضاء
ready to unlock the mysteries of space

وتخليص الارض من شرور الامراض
to free the Earth from the miseries of disease

وان نستغل مصادر الطاقة وصناعات وتكنولوجيات الغد.
and to harness the energies, industries and technologies of tomorrow

إن الشعور بالاعتزاز الوطني مجددا سيحرك أرواحنا
A new national pride will stir our souls, lift our sights

ويداوي انقساماتنا.
and heal our divisions

حان الوقت لنتذكر الحكمة القديمة
It is time to remember that old wisdom


بان جنودنا لن ينسوا مطلقا:
our soldiers will never forget:1

سواء كنا سودا او داكني البشرة او بيضا
that whether we are black or brown or white

فإننا سننزف نفس الدم الاحمر الذي يبذله الوطنيون،
we all bleed the
same red blood of patriots

وسنستمتع بالحريات المجيدة نفسها،
we all enjoy the same glorious freedoms

وسنحيي العلم الأمريكي نفسه.
and we all salute the same great American Flag

فانهم ينظرون إلى السماء ذاتها ليلا،
they look up at the same night sky

ويملأون قلوبهم بنفس الاحلام،
they fill their heart with the same dreams

ويبث فيهم الحياة الخالق العظيم نفسه.
and they are infused with the breath of life by the same
almighty Creator


لن يتم تجاهلكم مرة اخرى ابدا.
You will never be ignored again

ان صوتكم وآمالكم وأحلامكم ستحدد مصيرنا الأمريكي.
Your voice, your hopes, and your dreams, will define our American destiny

وشجاعتكم وطيبتكم وحبكم سيقودنا دائما طوال الطريق.
And your courage and goodness and love will forever guide us along the way

معا سنجعل أمريكا قوية مرة اخرى.
Together, We Will Make America Strong Again

وسنجعل أمريكا ثرية مرة اخرى.
We Will Make America Wealthy Again

وسنجعل أمريكا فخورة مرة اخرى.
We Will Make America Proud Again


ونعم، معا سنعيد إلى أمريكا عظمتها مرة اخرى.
And, Yes, Together, We Will Make America Great Again. 1

شكرا لكم، ليبارككم الرب، وليبارك الرب أمريكا.

Thank you, God Bless You, And God Bless America
رد مع اقتباس
  #22  
قديم يوم أمس, 05:07 PM
الصورة الرمزية إسلام بدي
إسلام بدي إسلام بدي متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 77
افتراضي

ما بعد حَلَب After Aleppo

على الرغم من الاتفاق مؤخرا على وقف إطلاق النار في عموم البلاد.
despite the countrywide ceasefire that has just been agreed

ولن يخفف أيضا من معاناة سكان المدينة،
Nor will it ease the suffering of the city’s population

الذين نزح قسم كبير منهم.
much of which has been displaced

ولكن حصار حلب من الممكن أن يحجز لسوريا مكانا في التاريخ

What the Aleppo siege will do is clinch Syria’s place in history

باعتبارها “مشكلة أخرى من الجحيم”على سبيل الاقتباس من عبارة وزير الخارجية الأميركي السابق وارين كريستوفر
as, to borrow former US Secretary of State Warren Christopher’s phrase, another “problem from hell.” 1


فمثله كمثل الصراعات الجهنمية الأخيرة،
And, like other hellish recent regional conflicts


سوف يؤكد المؤرخون في المستقبل على مظهر حاسم من مظاهر الصراع في سوريا

future historians will emphasize a crucial feature of the Syria conflict


الإخفاقات الدبلوماسية المذهلة التي مكنته من التصاعد
the spectacular diplomatic failures that enabled it to escalate

تبدأ الدبلوماسية الجيدة بالتحليل العميق لمصالح الدولة
Good diplomacy begins with a keen analysis of interests

التي يدور فيها الصراع ومصالح القوى الخارجية المعنية.
both of the country in question and of relevant external powers

ويستلزم هذا إجراء تقييم دقيق للكيفية
It demands a careful assessment of how the pursuit of those interests


التي قد تؤثر بها ملاحقة هذه المصالح على النظام الإقليمي والدولي.
will affect the regional and international order

ويبحث هذا التحليل عن الطرق الكفيلة بتعزيز قدرة القوى الإقليمية والدولية
And it seeks ways to strengthen the capacity of regional or world powers

على المساعدة في حل المشاكل.
to help solve problems

وطوال هذه العملية،
Throughout this process

ينبغي للقيم المشتركة عالميا والمعززة بشكل مستمر
universally shared and consistently reinforced values

والتي تشكل أهمية حاسمة في حمل القوى المختلفة على العمل معا
both critical in getting disparate actors to work together

على حل المشكلات والتحديات ــ
to resolve problems and challenges

أن توفر بوصلة أخلاقية وأرضية مشتركة للعمل.
must provide a moral compass and common ground for action

ويتلخص المفتاح إلى تحقيق هذه الغاية في ضمان عدم تحول هذه القيم إلى أسلحة
The key is to ensure that values do not become weapons

يستخدمها طرف واحد ضد آخر
deployed by one actor against another

على النحو الذي يؤدي إلى تفاقم التوترات وتقويض الحلول.
in a way that exacerbates tensions and undermines solutions
ولنتأمل هنا حرب البوسنة في تسعينيات القرن العشرين
Consider the 1990s Bosnian War

التي اندلعت نتيجة لأعمال لم تنجز
the result of unfinished business

منذ تفكك الإمبراطوريتين النمساوية والعثمانية
from the breakup of the Austrian and Ottoman empires

وإنشاء الدول القومية في وقت سابق من القرن العشرين.
and the creation of nation-states earlier in the twentieth century

فقد اندلع الصراع في أعقاب انتهاء الحرب الباردة مباشرة،
The conflict erupted in the immediate aftermath of the Cold War

في لحظة عندما انهارت مجموعة من المبادئ الدولية المنظمة
at a moment when one set of international organizing principles had collapsed

وكانت مجموعة أخرى جديدة لم تنشأ بعد.
and a new set had not yet been created


ــ ونتيجة لهذا جزئيا، اتسم الصراع بمذابح واسعة النطاق بين المدنيين
Partly as a result of this, the conflict was characterized by large-scale civilian carnage

فضلا عن انتهاكات حقوق الإنسان.
and human-rights violations

ولكن، كاختبار للنظام العالمي الجديد،
But, as a test for the new world order


انتهت الحرب البوسنية إلى تحفيز التغيير في البنية المؤسسية للمجتمع الدولي
the Bosnian War ended up catalyzing change in the international community’s institutional structure

بما في ذلك إنشاء محاكم جرائم الحرب
including the establishment of war crimes tribunals

فهل يتمكن النظام الوليد الناشئ بعد الحرب الباردة من التعامل مع المشاكل غير المنجزة
Could the nascent post-Cold War system handle the inchoate problems

وهل يتولى حلف شمال الأطلسي أدوارا ومهام جديدة؟
Could NATO take on new roles and missions?

وهل تصمد العلاقات عبر الأطلسية في مواجهة العاصفة؟

Could the transatlantic relationship weather the storm?1



جاء الرد على كل هذه التساؤلات بالإيجاب.
The answer to all of these questions turned out to be yes.1

نتيجة لهذا، وبرغم أن المنطقة لا تزال تعاني من مشاكل خطيرة،
As a result, though the region continues to be beset by serious problems

ظلت أبواب الجحيم مغلقة
the gates of hell have remained closed

كما حدث في رواندا.
as they have in Rwanda

يبدو أن الذاكرة الجمعية للعالم في ما يتصل بكيفية تعزيز التعاون أخفقت.
it seems that the world’s collective memory of how to cooperate has failed


من المؤكد أن الطريق إلى السلام في سوريا لم يكن واضحا قَط.
To be sure, there was never a clear path to peace in Syria

فالرئيس بشار الأسد، الذي تسيطر قواته الآن على مدينة حلب بالكامل للمرة الأولى
President Bashar al-Assad, whose forces now control all of Aleppo for the first time

منذ عام 2012،
since 2012

دكتاتور وحشي يشن حربا ضد شعبه،
is a brutal dictator who has waged war on his own people

بما في ذلك المدنيين، ناهيك عن استخدام الأسلحة الكيميائية.
including civilians, and has even used chemical weapons

وكان إغراء السعي إلى تغيير النظام ــ وهو الهدف
The temptation to seek regime change – a goal


الذي تتبناه الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية ــ مفهوما.
embraced by the United States and some European countries – was understandable



ولكن في استعراض للدبلوماسية التي تفتقر إلى الكفاءة إلى حد مذهل،
Yet, in a display of spectacularly incompetent diplomacy


شرعت الولايات المتحدة في ملاحقة ذلك الهدف من دون بذل أي جهد جاد
the US set about pursuing that goal without any serious effort

لحشد الدعم الدولي،
to marshal international support

أو حتى الوقوف على أي أراء أو مصالح أخرى
or even to take stock of other opinions or interests

ومن الواضح أن هناك العديد من الآراء والمصالح (المتضاربة غالبا).
And make no mistake: there are a lot of (often conflicting) opinions and interests

فمن المعروف أن سوريا تحتل موقعا استراتيجيا على البحر الأبيض المتوسط؛
After all, Syria is strategically perched on the Mediterranean

وتشترك في الحدود مع إسرائيل، والأردن، وتركيا، والعراق؛
shares borders with Israel, Jordan, Turkey, and Iraq

وهي ليست دولة من النوع الذي قد لا تبالي به القوى الدولية والإقليمية.
It is not the kind of country to which international and regional powers would be indifferent

في واقع الأمر، عندما دعت القوى الغربية إلى تغيير النظام،
In fact, when Western powers called for regime change

اعترضت قوى أخرى ــ بما في ذلك إيران، وروسيا، والمصالح الشيعية في لبنان المجاور.
other actors – including Iran, Russia, and Shia interests in neighboring Lebanon – objected

ورغم ذلك، استمرت الولايات المتحدة في ملاحقة أجندتها الرديئة الصياغة،
Nonetheless, the US soldiered on with its own poorly formulated agenda

فوردت الأسلحة لمقاتلين غير معروفين تقريبا على الأرض
supplying weapons to virtually unknown combatants on the ground

قبل أن تدقق في هوياتهم وانتماءاتهم.
before properly vetting them

وقد أعطى هذا حلفاء نظام الأسد كل المبررات
That gave the Assad regime’s allies all the justification

التي يحتاجون إليها لتوريد الأسلحة هم أيضا.
they needed to supply weapons of their own

يزعم بعض المراقبين أن الأسد ما كان ليجد الوقت الكافي لحشد الدعم والتشبث بالسلطة لو كانت الولايات المتحدة قدمت المزيد من الأسلحة بسرعة أكبر.
Some argue that, if the US had just provided more weapons sooner, Assad would not have had time to galvanize support and hold onto power.1

ولكن هذا يُغفِل الأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها سوريا
But that neglects the strategic importance of Syria


في نظر العديد من القوى الخارجية
to so many external powers

فضلا عن تشرذم المقاتلين الذين يعتمدون على الولايات المتحدة وعدم القدرة على التنبؤ بتصرفاتهم.
as well as the fragmentation and unpredictability of the US-based combatants


كان الخطأ الحقيقي الذي ارتكبته أميركا الفشل في إشراك جميع الأطراف
America’s real mistake was failing to engage with all sides


، بما في ذلك الأسد والمعارضة السُنّية، التي اعتبرتها طائفية.
including Assad and the Sunni opposition, which it deemed sectarian

وبهذا النهج الذي اتسم بضيق الأفق
With that narrow-minded approach

والذي ينعكس في الافتقار إلى أي رؤية تفصيلية
reflected in the lack of any articulated vision

ــلمرحلة ما بعد الحرب في سوريا ــ
for a post-war Syria –1

سلمت الولايات المتحدة مقاليد الدبلوماسية لروسيا فعليا.
the US effectively handed the diplomatic reins over to Russia

الآن، تلعب الولايات المتحدة في الأساس دورا تحريضيا،
Now, the US is essentially playing the role of agitator

فلا تقدم إلا ما يزيد قليلا على مظاهر الغضب الأخلاقي
offering little more than displays of moral outrage

والمرجعيات المبتذلة لعملية جنيف التي ولِدَت ميتة.
and stale references to a stillborn Geneva process.1

ففي الرد على المجزرة في حلب،
Reacting to the carnage in Aleppo

اكتفت سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة بمساءلة
Samantha Power, the US ambassador to the United Nations, was reduced to demanding of

حليف الأسد الروسي:
Assad’s Russian ally, 1

“ألا تشعر بالخجل حقا؟”
“Are you truly incapable of shame?”1

وفي الوقت نفسه، يحتدم الصراع،
Meanwhile, the conflict rages on

ويخلف آثارا جانبية شديدة على حلفاء الولايات المتحدة مثل الاتحاد الأوروبي.
with severe spillover effects on US allies like the European Union

أما عن روسيا، فهي أيضا تلاحق نسخة من الدبلوماسية
As for Russia, it, too, is pursuing a version of diplomacy


تفتقر تماما إلى أي قدر من الشمولية.
that utterly lacks inclusiveness


للجمع بين أطراف المعارضة السورية وممثلي حكومة الأسد في كازاخستان
to bring the Syrian opposition and representatives of the Assad government together in Kazakhstan

لخوض سلسلة جديدة من المحادثات،
for a new series of peace talks

وهو الجهد الذي بات ممكنا بفضل وقف إطلاق النار الذي تضمنه روسيا وتركيا
facilitated by the ceasefire, of which Russia and Turkey are guarantors

وسوف تكون إيران حاضرة.
Iran will be there

ولكن أين الدول العربية السُنّية؟
But where are the Sunni Arab states?1

والأهم من ذلك، أين الولايات المتحدة؟
More important, where is the US?1

والتي تبدو على نحو متزايد وكأنها تائهة في البحر
that seems increasingly lost at sea


كثيرا ما يلاحظ المراقبون أن الولايات المتحدة تستغني عن السياسة الخارجية كل أربع سنوات
It is often observed that, every four years, the US does without a foreign policy

ولكن يبدو أنها بدأت النوبة مبكرة هذه المرة.
This time, it seems to have gotten an early start

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 2 والزوار 3)
Dr-A-K-Mazhar, ‏إسلام بدي
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:56 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر