Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > المنتدى العام General Forum > قضايا عامة General Issues

قضايا عامة General Issues القضايا التي تهم الأمة في ماضيها وحاضرها ومستقبلها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المحاسبة الحكومية والخصخصة (آخر رد :رغده رمضان)       :: الأمن الصناعي والسلامة والصحة المهنيه (آخر رد :رغده رمضان)       :: الادارة و القيادة و التخطيط الاستراتيجى (آخر رد :رغده رمضان)       :: الاحصاء و التحليل (آخر رد :رغده رمضان)       :: بدلا من نظرية المؤامرة (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: ترجمة التتوابع النحوية (آخر رد :الامين)       :: أهم 30 فعل في اللغة الألمانية (آخر رد :saleh.)       :: الهندسة الميكانيكية والهيدروليكية (آخر رد :رغده رمضان)       :: المحاسبة الأدارية والتكاليف (آخر رد :رغده رمضان)       :: الشحن والموانئ والجمارك (آخر رد :رغده رمضان)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 09-15-2018, 10:38 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,729
افتراضي (MeToo movement#)

حركة أنا أيضا (#MeToo movement)

وسم (#MeToo) وسم في تويتر انتشر مثل النار في الهشيم في كل دول الغرب لتحسيس الرأي العام ضد التحرش أو الاستغلال الجنسي في سياق العمل. وغالبا ما يكون هذا الضرب من الاستغلال الجنسي باستعمال رب العمل سلطته فيبتز الموظفات عنده فيحافظن على عملهن لقاء الجنس. وإذا كان هذا النوع من الاستغلال انتشر كثيرا في الأوساط الفنية (ظاهرة المخرج الهوليوودي هارفي واينستاين)، فإنه سرعان ما اكتشف في كل القطاعات الأخرى. لقد بدا من إحصائيات هذا الوسم ومن إحصائيات أخرى ذات صلة بأن ظاهرة الاستغلال الجنسي في الغرب منتشرة انتشارا واسعا مع التنبيه إلى أن التحرش هنا لا يكون بطريقة مباشرة فجة بل بأساليب متطورة يسمى أشهرها (الحميمية غير المرغوب فيها).

كان يُظن بأن التحرش الجنسي ينتشر في بعض المجتمعات الشرقية نتيجة للكبت أو الظروف الاقتصادية الصعبة التي تحول دون الزواج المبكر أو بسبب انتشار ظاهرة العنوسة. وكان يُشار بأصبع الاتهام إلى بعض الدول العربية مثل مصر وتونس والمغرب. لكننا اليوم أمام تساؤل مشروع: كيف ينتشر الاستغلال الجنسي بهذه الكمية الكبيرة جدا في دول تنتشر فيها الحرية الجنسية وحتى الإباحية، ويمكن لأي شخص وفي أي وقت شاء بناء علاقة جنسية مع شخص من الجنس الآخر أو الجنس ذاته وممارسة ما يشاء معه أو معها ودون أية مشكلة قانونية أو ثقافية أو اجتماعية؟

من بعض الإجابة المقدمة: أن المرأة اليوم تعيش في عصر حرّرها من جهة واستعبدها من جهة أخرى. إن جريمة (الاتجار بالبشر) التي تعاقب عليها القوانين ليست إلا تسمية جديدة للرق عموما ورق المرأة خصوصا. إن مواخير العالم وأوكار ليله وحتى القطاعات الفنية اليوم مليئة بالفتيات الشرقيات (الفلبين وتايلند وغيرهما) والأوربيات الشرقيات (روسيا ورومانيا وغيرهما) والجنوب أمريكيات (البرازيل وكوبا وغيرهما) والإفريقيات (غانا ونيجيريا وغيرهما) من اللواتي يُهَرَّبن إلى الغرب ثم تصادر جوازات سفرهن لينتهي بهن المطاف في أوكار الرذيلة. وللأسف الشديد لم ينج العرب من هذه الظاهرة، فصرنا الآن نرى عربيات من مشرق الوطن العربي ومغربه التحقن بركب الرق الجنسي هذا.

الحديث ذو شجون كثيرة. لكن الثابت فيه قطعا هو أن وسم (#MeToo) وما ينشر فيه من شهادات مؤلمة قد أثبتا بما لا يدع مجالا للشك أن الحضارة الغربية الحديثة لم تهذب كل الرجال الغربيين في تعاملهم مع النساء الغربيات، ولم تجعلهم كلهم قادرين على معاملتهن معاملة أخلاقية، ذلك أن الأرقام المخصوصة بالاستغلال الجنسي في الغربي مرتفعة للغاية، مما يخرج الموضوع من دائرة الأمور العرضية الخاصة ليجعل منه ظاهرة اجتماعية عامة ومنتشرة في جميع أوساط المجتمع. كما أثبت هذا الوسم أن المرأة اليوم أمام رق حقيقي لا يكاد تنجو منه إلا مَن تتمتع منهن بشخصية قوية وأخلاق حازمة وحالة اقتصادية متينة تمكنها من التصدي لمحاولات الابتزاز الجنسي لقاء لقمة العيش.

إن الحكايات والشهادات في الصحافة الغربية كثيرة لا تعد ولا تحصى. وأمس وقعت عشرون فنانة بلجيكية عرضية شكوى ضد مدير الشركة المسؤولة (المدعو Jan Fabre) بسبب استغلالهن جنسيا من أجل الحصول على عقود عمل في الأوبرا – الأوبرا التي تعتبر أرقى الفنون الغربية على الإطلاق.

وأنا أتساءل: ما تفسير هذه النظرة للمرأة، وكيف يُبَرَّر استرقاق جسدها بهذه الطريقة في عصر ما بعد الحداثة؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-15-2018, 02:19 PM
الصورة الرمزية عبد الرؤوف
عبد الرؤوف عبد الرؤوف غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 152
افتراضي

السَّلامُ عليكم

لمْ يَكثُرْ الحديثُ للأسف عن هذه الشِّأن حقَّ الحديثِ إلاَّ عندما بلغَ رأس الهرم وتضرَّرَ منه السَّادةُ وعليَّةُ الأقوام
أمَّا العامَّة فلم يَكترِثْ لأمْرِهم أحدٌ أو على الأقل لم يلقوا ما يستحقون من اهتمام وعناية ولا أقصُدُ هنا المفهوم القانوني للتَّحرُّش ولكن التَّعاطف الذي يحظى به أولئك دون هؤلاء في عصرِ ما بعد الحداثة.

وأرى أنَّ مردَّ التَّحرش في الغرب ودوامَهُ – وأنا أعيشُ فيه – هو الحلول التي قُدّمت له والتي طالما اقتُصرَتْ على التَّشكي في المحاكم أو ما حذا حذوَ ذلك وشاكَلهُ من حلول أو طباعة مواثيق الشَّرف بيْدَ أنَّ الحلَّ في تصُّوري يكمُنُ مِن جهة في تبني استراتجيات بعيدة المدى يكونُ أساُسُها تكافؤ الفُرص وبناء خلفيَّة ثقافيَّة عن التَّحرش وإعطاء تعريف كامل وشافٍ له في مراحل التعليم الأساسية وفي البيوت ومن جهة أخرى ما هو على كاهل المرأة من مسؤوليات في محاربة ما يقعُ عليها على الدَّوام من مظالم وتعدي أو ما عرَّفوه ب microagressions وقد ساهم التَّبرجُ في تفاقم هذه الممارسة وكُلَّما نُوقِشَ هذا الأمرُ قيلَ هو "جسدُها وهيَّ حُرَّةٌ فيه" أو هكذا يَقُلْن وكأنْ لا يوجدُ في الشَّارعِ رجُلٌ نُكْحة ضِرابٌ لا عقلَ له

ولا ننْسى الـمُعضلة الأخرى وهي تحرُّشُ النساء بالرِّجال هنا وما أشْقى مَن تقعُ عليه شقْراءٌ أَسرعُ من نكاح أُمِّ خارجة والعياذُ

أمَّا جماعة هوليوودْ فقد سكَتْنَ حتى استقويْنا جاهًا ومالاً وفي شأنهن أقوالٌ كثيرة
__________________
---------------------------------------

Age is an issue of mind over matter. If you don’t mind, it doesn’t matter
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 10:52 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر