Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتدى أهل الأدب Literary Forum > الخاطرة Just A Thought

الخاطرة Just A Thought الخاطرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تأملات في السياسىة (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: بدلا من نظرية المؤامرة (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: نظرية المؤامرة: خواطر و أسئلة و تأملات (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: مقاومة التهويد - محراب داود (آخر رد :سعيد شويل)       :: ترجمة معاني القرآن الكريم بين مفهومي الترجمة والتفسير (آخر رد :سعيد شويل)       :: سنوات حالكة على القدس ! (آخر رد :عادل محمد عايش الأسطل)       :: تنظيف الكنب بالدمام (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: أسئلة للنخب العربية (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: What is science? (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: " الملة الحنيفية " رسالة سيدنا إبراهيم عليه السلام (آخر رد :سعيد شويل)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-09-2006, 08:35 PM
الصورة الرمزية admin_01
admin_01 admin_01 غير متواجد حالياً
إدارة المنتديات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 425
افتراضي خواطر الأستاذة سعاد جبر

إنكسارات هائمة

الكاتبة سعاد جبر

إهداء إلى كل مواطن عربي

*

التف حول هالة ذاتي ، تنتابني الأعاصير ، انسحب من الوجود وتنسحب ريشة الألوان من يدي ، فتغدو لوحة الوجود بلا ألوان ، وتنعكس في قلبي مرآة تغص بالألآلم ، فيضيع معها الأثر والمؤثر ولغة اللحظات والأيام ، وتفنى الذات في تلك المتتاليات التائهة تشرذماً واستنزافا ، ارقاً واكتئابا ، فأعاود لملمة ذاتي من تناثرات هالة الوجود السائحة* في اللازمكان ، حيث يعتريها لغة الانسحاب والضياع ، وتتصاعد أنفاسها بحاثة عن عين شمس تشرق من هالة الوجود ، لتطالع لوحة الوجود في حلة قزحية ، ومرأة أفراح* تنعكس على مملكة قلبي الحزين ، فتغدو في أعراس إبداعات متسامية خلاقة لاتنتهي* في رحلة الوجود الخالدة ، فإلى أن تنهي شهرزاد رسالتها المحكية عبر جسور الزمان ، فلتتصاعد أرواحكم إلى عليين السماء ، ودنيا الأحرار ، في أبجديات ديغول وتشاؤمات نيتشه* على لوحة الواقع المغبر في اللامكان .*

...........

*سعاد جبر

كاتبة وناقدة في مجال سيكولوجيا الأدب

باحثة في مجال الدراسات التربوية والنقدية

اعلامية متخصصة في تحرير الندوات الثقافية

مستشارة تربوية في مجال هندسة الذات

*

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-09-2006, 08:35 PM
الصورة الرمزية admin_01
admin_01 admin_01 غير متواجد حالياً
إدارة المنتديات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 425
افتراضي _MD_RE: خواطر الأستاذة سعاد جبر

وسادة الأحزان

إهداء إلى الطفولة المعذبة في الأرض

الكاتبة : سعاد جبر

في عروق دولابية ، تلتف بجسدي ، في خيوط مغناطيسية ، تداعبني بين الحين والأخر ، وتحتضني في أجوائها ، وتدور بيني وبينها لغة الحب ونشوة الالتصاق

*تناجيني …

تهمس في أذني...

*وتفتح لي عبر سماءاتها الحمراء مساحات مجهولة ضبابية تسكن في روابي الأفق البعيد، فأرمقها في عينيّ الصغيرتين *فيقطر على جسدي من نداوة عشق التحنان، *فأقف عند جدارها، حيث تنطلق هناك بدء صرخاتي في معترك ميلاد الحياة، ولابد أن تنتظر هناك وثبة مبدع قادم من عوالم عروق حمراء راقصة، يحمل بين يديه الصغيرتين عصاً ماسية تشرق من بين ثناياها شمس الحرية، وتنشد شفاهه في تلك المساحات الحالمة *ترانيم طاهرة في ابجديات إبداع متألقة، فتجتمع عليه طيور السماء في بساط التحليق على كرسي خاص متفرد باشراقات الجمال ،في استلهامات حالمة لاتنتهي، وعند رقصات ستار ذلك الجدار المبهم في دنيا الأمنيات، فاجأتني دموع حارة تنتثر على جسدي، وأهات مستصرخة تجتاحني من عوالم بعيدة، فلا اعي ذاتي هناك، فأتلمسها في عروق جداري، فأخالها سمكة وثابة نشطة، فأستجيب لدقات حسها المرهف ، واسبح معها في هالات وفرقعات هوائية مع مواكب أجنة قادمة ، تحمل في قلوبها الصغيرة نبضات الارتقاب ونظرات التوجس المتسمرة، وقشعريرة زلزالية لا تهدأ، من اثر الدمار في العالم الصامت المبهم الجاثم أمام أعيننا البريئة ، فتقترب منا أصوات اصطلاء النيران التي تأكل الأخضر واليابس في هذا العالم المجنون، وتنفث دخانها في أزقة مظلمة حيث تتواكب فيها متتاليات عذابات فتية صغار يتضورون جوعا وتلتف عليهم أفاعي الخطف البشرية وهي تنتشي لهوا في لغة المتاجرة في أجسادنا الصغيرة، واركن عند زاوية انكسار اشراقات الشمس في ركن منزوي حيث تجلس بائعة عطر تلتف على جوانب بضاعتها الملقاة على قارعة الطريق إشعاعات العنف فوق الحمراء من لصوص الليل والنهار ، لتلتهم جسدها وتلقيها في سلة النسيان البشرية ، وعند جدار مقدس اسمع آهات طفل دري يحتضن صدر والده ويرسل من بعيد ألف باء الحرية في الوجود ؛ في أنفاس مجهدة ، وهدير أصوات متقطعة ، ترنو إلى ..

حرية طفولة …!ضائعة!!!!

*حرية ارض! .. مسلوبة !!!!

حرية وجود…!. منتهك بالأضطهادات !!!!

*فتتسارع عند تلك الأصوات هستريا كونية هوجاء لاتنتهي بحثا عن إحداث تشويش كوني على تلك الأصوات الدرية ، فلا اعي حالي في ذلك الآن المجهول إلا وقد انكمش جسدي الجلدي الأحمر الرقيق فتنتثر تشققاته على وسادة صغيرة تسبح على بحار دموع بريئة من جور الكبار وعنف الأباء وعنجهية اللامساواة ، فألملم أجزاء جسدي المنسلخة المتناثرة هنا وهناك في الحال واعلن ميلاديّ قبل الأوان ؛ في حلم عاصف صارخ نحو احتضان كرة أرضية تحمل الحب والسلام ، وبساتين سندسية تحتضن الطفولة البريئة الضائعة في الأرض ، فتشرق عليها شمس المستقبل الوردي ، ونلتقي عند قلبها في أنامل جينية برئية وردية ترسم لوحة الإبداع الخالدة *في فضاءاتها الشاسعة بلا حدود حيث تنتهي هناك لغة التمايز في آدمية الحس *وتماوجات ألوان الورود *وأبجديات لغات *السلام *.

*فهلا انتظرتيني يا متتاليات الأيام ، لأفك آسرك العتيد على شاطئ الأحزان ، وانشد معك نشيد الحب والسلام من وراء جدار الرحم الحاضر الغائب في الأيام .

............

سعاد جبر / الأردن

كاتبة وناقدة في مجال سيكولوجيا الأدب

باحثة في مجال الدراسات النقدية والتربوية

إعلامية ومستشارة تربوية في مجال هندسة الذات

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-09-2006, 08:38 PM
الصورة الرمزية admin_01
admin_01 admin_01 غير متواجد حالياً
إدارة المنتديات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 425
افتراضي _MD_RE: خواطر الأستاذة سعاد جبر

تفاحة المجد 

الكاتبة: سعاد جبر 

*

اعتلت تفاحة المجد عرش مملكة الطموح ، وسحرت الرائي بألق بريقها الساطع في الحقول اليانعة ،أشرقت جمانة متلألئة تتراقص بين نون قلم مثابر، وألف تتعالى بأفق أسطورة ذاتها ، وعناق قطرات ندى، نفش على قلبها حاء حب الجمال وسعادات الإبداع، في جنان مترعة بإصرار الذات، وابحارها في فلك مطامح الإنجازات، تعزف في الجزر البعيدة سيمفونية عذبة من وحي سحر الطبيعة، اسمها قوس قزح النجاح.

 

تعانقت الهامات المبدعين* مع ترانيم وحيها في الأفاق ، فكانت بردا في تأجج انطلاقة مبدع الأيام ، وراسم لوحة المستقبل، وغواص بحار الدرر ولآلئ إنجازات، تثري الأمة والذات .

*

سلبت الأنظار بحمرة دفئها وأوقدت في القلوب لهيب غزل عذري يمتدد بامتداد إبداعات ذات في الآفاق يا لجمالك يا وردة اختالت بين الورود ملء عينيك بحار عبقة بأيام حالمة في المجد واجتياز المفاوز البعيدة كلما بلغت محطة امن وقرار 

انجب رحمها ميلاد امنية متدفقه في العمر ووردة حمراء تتفتح أكمامها على عوالم سفر الأرواح للحراك تلو الحراك نحو عمارة الأرض ، وتراقص بسمات النجاح، قطرات ندى عذبة على القلوب المتعبة ،التي سكنت عند الظلال في استراحة مسافر نحو بيارق أفاق علو في الهمة تحلق وتحلق لتبلغ عنان السماء ..بساط علوها .. وحي إسلامها العظيم، تحمل بين يديها قرفانها العظيم تستمد من بيانه الساطع حقيبة اسفار المبدعين وتحفظ وصايا اعلام النبلاء في الزمن الأول في اسكان الهمة ماسة لامعة، تترفع في ان تحط بها الأسفار إلى سفاسف الحال في الذات والمعاش، وتطير في بساط الأفاق، غايتها* رفعة امتها في مجد الخالدين، تنادي في الأفاق 

*

آفق ..آفق 

يا مستقرئ حال ماسة الإبداع 

وتفاحة المجد ...اسطورة خوارق الذات 

آفق ...آفق 

وسافر بعيدا بعيدا 

إلى حقول تفاحة المجد ...ماسة الإبداع 

والقي عن عاتقيك ثقل إنهزام الذات 

وغادر حذاءك الصخري الذي حبسك عن الحراك، واسكنك أجساد موتى 

الإرادات وبؤس الإحباطات ،قد انكمشت في ماء آسن، يعشق الوجوم 

والوقوف، ويكره الحراك وأدوات التغيير في الآنام 

أفق وغادر كهفك المكفهر 

افق ولا تتلكأ ..ولا تجهش بالبكاء على جراح الزمان 

افق وسافر في الآن قبل امتدادها في أفاق شفق الزمان ..وغروبها 

عنك في الأبد كله 

افق ...آفق 

ماس المجد لايشرق في العمر إلا لحظة عابرة مسافرة 

فلتكن عروسك اليوم 

وأرمي لها حبال الوصال 

في إنجاب ذرية إنجازات ماس المجد والإبداع 

..........

*

سعاد جبر / الأردن 

كاتبة وناقدة في مجال سيكولوجيا الأدب 

باحثة في مجال الدراسات النقدية والتربوية 

اعلامية ومستشارة تربوية في مجال هندسة الذات 

suad_jaber@hotmail.com

rose_ri@yahoo.com

*

*

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خواطر سليمانية! عبدالرحمن السليمان خواطر سليمانية Sulaymany Thoughts 232 10-16-2018 06:12 PM
خواطر من تحت عتبة التفكير baqir الخاطرة Just A Thought 3 08-30-2007 03:15 PM
ندوة العولمة: الواقع والتداعيات - سعاد جبر admin_01 الترجمة وحوار الحضارات Translation and Civilisations' Dialogue 2 06-20-2007 08:08 AM
مقالات الأستاذة سعاد جبر في النقد admin_01 عرض ونقد Book Preview 6 12-09-2006 08:41 PM
من خواطر الأستاذ عدنان جركس admin_01 الخاطرة Just A Thought 8 07-02-2006 05:45 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 04:21 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر