Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتدى أهل الأدب Literary Forum > خواطر سليمانية Sulaymany Thoughts

خواطر سليمانية Sulaymany Thoughts خواطر أدبية نقدية هادفة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قد يفقد أحدنا بعض قدراته في التحدث بلغته الأم! (آخر رد :حامد السحلي)       :: الديك الفصيح من البيضة يصيح! (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: في سبيل الجبن - رواية مترجمة (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: استفسار بخصوص نشر بحث أو مقالة في النقوش (آخر رد :عبدالرحمن السليمان)       :: Being one's self (آخر رد :الامين)       :: slow as molasses in January (آخر رد :الامين)       :: سرد مصطلحات مستحدثة (آخر رد :الامين)       :: نسمات (آخر رد :سعيد شويل)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: أي الترجمات تفضلها لمعنى هذه الآيات: (آخر رد :محمد آل الأشرف)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #201  
قديم 12-12-2016, 08:36 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,685
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saaleh مشاهدة المشاركة
أعود بين الفينة والفينة لأتصفح هذه المنتديات
كان لها في نفسي مكاناً ومكانة ومازال
أعدت قراءة أغلب خواطر أخينا الحبيب الدكتور عبد الرحمن حفظه الله
لماذا توقفت المقالات في هذه الصفحة يا أخي
أدعو الله أن يهديك لتعود لها وتمتعنا بكلماتك اللطيفة الغنية المفيدة

حياك الله وبياك أخي الحبيب الدكتور صالح. وأهلا بعودتك الميمونة.

يعلم الله إني أسعد كثيرا عندما يطل علينا أخ حبيب وزميل كريم ألفنا حضوره بيننا في مرحلة ما من مراحل مسيرتنا في هذه الجمعية، "فنَتَرَوْحَنُ" بحضوره في زمن سلبت أحداثه منا الفرحة، وأسكنت في قلوبنا حزنا ليس يذهب.

آنسك الله، وعسى أن يلهمنا الله كتابة ما ينفع، ويدخل إلى قلوب أحبابنا الفرح والمتعة.

تحياتي العطرة.
عبدالرحمن.
رد مع اقتباس
  #202  
قديم 07-18-2017, 08:30 PM
الصورة الرمزية سيد منازع
سيد منازع سيد منازع غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 153
افتراضي

عسى أن يلهمنا الله كتابة ما ينفع، ويدخل إلى قلوب أحبابنا الفرح والمتعة.
كلمات تعبر كثيرا عن واقع مؤلم لنا جميعا
رد مع اقتباس
  #203  
قديم 08-04-2017, 09:16 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,685
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد منازع مشاهدة المشاركة
عسى أن يلهمنا الله كتابة ما ينفع، ويدخل إلى قلوب أحبابنا الفرح والمتعة.
كلمات تعبر كثيرا عن واقع مؤلم لنا جميعا
أهلا بك وبزيارتك الكريمة أخي الدكتور سيد منازع.
ننتظر إسهاماتك المعرفية والانسانية بكل فرح.
تحياتي العطرة.
رد مع اقتباس
  #204  
قديم 08-05-2017, 05:18 PM
الصورة الرمزية سعدية بوسعيد
سعدية بوسعيد سعدية بوسعيد غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 13
افتراضي

الله يسعدكم أستاذنا الكريم، إنها قصة مدهشة و مؤثرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى. أسأل الله أن يهدي قلوبنا لما يحبه و يرضاه.
رد مع اقتباس
  #205  
قديم 09-03-2017, 02:27 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,685
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعدية بوسعيد مشاهدة المشاركة
الله يسعدكم أستاذنا الكريم، إنها قصة مدهشة و مؤثرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى. أسأل الله أن يهدي قلوبنا لما يحبه و يرضاه.

أهلا سهلا بحضرتك وبمرورك الكريم، أستاذتنا الفاضلة سعدية بوسعيد.
تحياتي العطرة.
رد مع اقتباس
  #206  
قديم 09-03-2017, 02:27 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,685
افتراضي

الوضيع!

تعرفت عليه صيف 2015، عرفني عليه عالمٌ عربيٌ جليل. كان يوم جمعة. كنا في منتزه، أمَّنا في الصلاة، وحدثنا أحاديث المثقفين الموسوعيين، ذلك أن صاحبنا هذا رجل قانون، ورجل سياسة، ودارس فلسفة وعلم اجتماع، ويتحدث لغات كثيرة، ويطلع على ثقافات عديدة.

ارتاحت نفسي إليه، خصوصًا بعدما زرته في مكتبه، وتأملتُ في مكتبته الضخمة، وفي نوعية الكتب فيها. إنه مثقف حقيق بالتقدير، ليس بسبب خلفيته ومكتبته أو حديثه الأدبي المموسق – فأنا لا أنخدع بذلك – بل لأن الذي عرّفني عليه عالم جليل، محبٌ للناس، ساعٍ في الخير دالٌّ عليه. فما أن عرف صديقي أن لي حاجة إدارية حتى قال لي: أخونا المحامي أبو فلان يقضي لك غرضك، وسأوصيه بك خيرًا.

وكَّلته بمهمة تحرير وثيقة قانونية تنص على التزامات بين طرفين كنت أمثِّلُ أحدهما في تحرير العقد والتوقيع عليه، فأنا لم أكن أكثر من واسطة خير. قال لي إن تكلفة ذلك 400 دولار أمريكي.

حرر لنا العقد، وسلمنا إياه، وشكرناه على ذلك. ثم أودعنا لديه رسوم تسجيل العقد وتوابعه البالغة حوالي ألفي دولار أمريكي، فوضعها في جيبه، وبقي يقول لنا اليوم وغدًا، ونحن ننتظر.

وفي نهاية المطاف - بعد سنة - طلب مني "خدمة شخصية"، أن أحول نيابة عنه لطرفٍ مقيم خارج العالم العربي مبلغ مائتي يورو لأن تحويل العملة الصعبة في بلاده صعب ولأن رسوم التحويل جد مرتفعة، ففعلت. ووعدني أن يعطي المبلغ لأحد أقاربي المقيمين في بلاده، ومنذ ذلك اليوم والرجل لا أثر له، ولا يرد على هاتف لأحد!

وبعدما تحققنا – العالم العربي الجليل الذي عرّفني عليه وحضرتي – من أن الرجل نصّاب وضيع: صرنا نضرب أخماسًا بأسداس ونحارُ من أي شيء نتعجب. أنتعجب من نصبه علينا وهو معروف بين الناس بالعلم والفضيلة وله مركز بين الساسة والقانونيين؟ أم نتعجب من تعرية نفسه أمامنا وأمام الكثيرين من معارفنا المشتركين من أجل مبلغ لا يتجاوز الألفَي دولار؟ أم من فضح نفسه أمام مجموعة لا بأس بها من المثقفين من أجل مبلغ مائتي يورو طلب مني تحويله لشخص من أقاربه ادعى لي أن السبل تقطعت به في دولة كذا فإذا بها عملية نصب رخيصة؟ أم من صنيعه في النصب والاحتيال معنا ومع غيرنا – حسبما تحققنا فيما بعد – وقد بلغ الخامسة والسبعين من العمر، وهي سن يتوبُ فيها الفاجر، وترجعُ عما فيه العاهر؟

حزن صديقي العالم الجليل مما حصل، وأراد أن يعوضني من جيبه وهو مقتدر على ذلك ماديًا وأخلاقيًا. فأبيت، فهو لم يكن أكثر من واسطة خير. فتذكرنا القضاء في العالم العربي وأخلاق المشتغلين في مجالاته من قضاة ومستشارين ومحامين لا يمكن للشريف منهم أن يعمل في ظل قضاء فاسد، وأن يستمر فيه – إلا من رحم ربي من المحامين العصاميين وما أقلهم في قضاء العرب!

الحمد لله الذي جعل هذا النصاب من النوع الذي يفضح نفسه أمام الجميع من أجل حوالي ألفَي دولار أمريكي ينفقها الآن على صحته. فلقد سمعت أنه يعاني من مرض عضال في كبده الآن، ربما من كثرة ما أكل من حرام - والمال الحرام لا يدوم، لا هو ولا أهله معه!
رد مع اقتباس
  #207  
قديم 03-02-2018, 03:36 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن السليمان
عبدالرحمن السليمان عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 5,685
افتراضي

إنا لله وإنا إليه راجعون

فجعنا صباح هذا اليوم بوفاة الأخ والصديق والجار والطالب إدريس اليزيدي، تغمد الله بواسع رحمته، وصلينا عليه صلاة الجنازة في مسجد الفتح في مدينة أنفرس في بلجيكا، وسوف ينقل إلى المغرب لدفنه في مدينة بركان شرق المغرب.

جاء إدريس إلى بلجيكا طالب علم، ودرس في الأكاديمية الملكية للملاحة البحرية وتخرج منها قبطانا، وعمل فترة في مجال الملاحة البحرية، ثم قرر الاستقرار فحاز على ماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة بروكسيل الحرة، وبدأ يعمل معلما في إحدى الثانويات البلجيكية، واتصل بي من أجل التحضير لمشروع الدكتوراه قبل سفري إلى مراكش، وكان لي موعد معه هذا الأسبوع.

إدريس شاب في مقتبل العمل، وقد استقر بعد انتهائه من العمل في مجال الملاحة البحرية، وكان يحضر للزواج، لكن الله اختاره بغتة بعد إصابته بنوبة برد شديدة يوم الأحد الماضي أدت إلى إضعافه ثم دخوله في غيبوبة وهو وحيد في شقته، لم يخرج منها حيا.

تأثر الناس كثيرا لمصاب إدريس، فهو شاب في مقتبل العمر، وسيم جميل المحيا ذو أخلاق كريمة ومعشر طيب. وهو شاعر وروائي كتب رواية رائعة سماها (الملاذ)، نشرها في المغرب قبل سنوات، تحكي قصة أبناء المهاجرين المغاربة والمشارقة الذين بدؤوا يهاجرون نحو الجنوب، إلى أوطان آبائهم الأصلية. يترجم هذه الرواية الرائعة فريق من الطلاب إلى الهولندية يعملون تحت إشرافي، وستصدر بالهولندية هذه السنة إن شاء الله. وإدريس فوق ذلك حامل لكتاب الله، يحفظه عن ظهر قلب.

رحمة الله عليك يا إدريس، لقد امتلأ المسجد بالناس، وكثر بكاؤهم عليك ودعاؤهم لك، وألهم والديك الصبر والسلوان.

ولعنة الله على الغربة وعلى أسبابها.
المرحوم إدريس اليزيدي وحفل توقيع ديوانه الملاذ:

  #208  
قديم 03-02-2018, 05:27 PM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy غير متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,672
افتراضي

أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يكتب لأهله الصبر على المصاب
وأن يجعلنا جميعًا من أهل رحمته.
لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده إلى أجل مسمى، فاصبروا واحتسبوا.
اللهم لا تحرمنا أجره، ولا تفتِنَّا بعده، واغفر لنا وله.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن السليمان مشاهدة المشاركة
إنا لله وإنا إليه راجعون

فجعنا صباح هذا اليوم بوفاة الأخ والصديق والجار والطالب إدريس اليزيدي، تغمد الله بواسع رحمته، وصلينا عليه صلاة الجنازة في مسجد الفتح في مدينة أنفرس في بلجيكا، وسوف ينقل إلى المغرب لدفنه في مدينة بركان شرق المغرب.

جاء إدريس إلى بلجيكا طالب علم، ودرس في الأكاديمية الملكية للملاحة البحرية وتخرج منها قبطانا، وعمل فترة في مجال الملاحة البحرية، ثم قرر الاستقرار فحاز على ماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة بروكسيل الحرة، وبدأ يعمل معلما في إحدى الثانويات البلجيكية، واتصل بي من أجل التحضير لمشروع الدكتوراه قبل سفري إلى مراكش، وكان لي موعد معه هذا الأسبوع.

إدريس شاب في مقتبل العمل، وقد استقر بعد انتهائه من العمل في مجال الملاحة البحرية، وكان يحضر للزواج، لكن الله اختاره بغتة بعد إصابته بنوبة برد شديدة يوم الأحد الماضي أدت إلى إضعافه ثم دخوله في غيبوبة وهو وحيد في شقته، لم يخرج منها حيا.

تأثر الناس كثيرا لمصاب إدريس، فهو شاب في مقتبل العمر، وسيم جميل المحيا ذو أخلاق كريمة ومعشر طيب. وهو شاعر وروائي كتب رواية رائعة سماها (الملاذ)، نشرها في المغرب قبل سنوات، تحكي قصة أبناء المهاجرين المغاربة والمشارقة الذين بدؤوا يهاجرون نحو الجنوب، إلى أوطان آبائهم الأصلية. يترجم هذه الرواية الرائعة فريق من الطلاب إلى الهولندية يعملون تحت إشرافي، وستصدر بالهولندية هذه السنة إن شاء الله. وإدريس فوق ذلك حامل لكتاب الله، يحفظه عن ظهر قلب.

رحمة الله عليك يا إدريس، لقد امتلأ المسجد بالناس، وكثر بكاؤهم عليك ودعاؤهم لك، وألهم والديك الصبر والسلوان.

ولعنة الله على الغربة وعلى أسبابها.
المرحوم إدريس اليزيدي وحفل توقيع ديوانه الملاذ:

__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس
  #209  
قديم 03-02-2018, 09:13 PM
الصورة الرمزية زهير سوكاح
زهير سوكاح زهير سوكاح غير متواجد حالياً
مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: ألمانيا - المغرب
المشاركات: 780
افتراضي

رحمه الله رحمة واسعة. وألهم والديه الصبر...
رد مع اقتباس
  #210  
قديم 03-03-2018, 11:57 AM
الصورة الرمزية بشرى لغزالي
بشرى لغزالي بشرى لغزالي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
الدولة: المغرب
المشاركات: 24
افتراضي

رحمه الله رحمة واسعة.
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خواطر من تحت عتبة التفكير baqir الخاطرة Just A Thought 3 08-30-2007 02:15 PM
خواطر الأستاذة سعاد جبر admin_01 الخاطرة Just A Thought 2 12-09-2006 07:38 PM
من خواطر الأستاذ عدنان جركس admin_01 الخاطرة Just A Thought 8 07-02-2006 04:45 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 08:05 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر