Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > المنتدى العام General Forum > قضايا عامة General Issues

قضايا عامة General Issues القضايا التي تهم الأمة في ماضيها وحاضرها ومستقبلها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انتخاب الأستاذة الدكتورة وفاء كامل عضوا في مجمع اللغة العربية بالقاهرة (آخر رد :وفاء كامل فايد)       :: الهجرة وعودة الحب (آخر رد :إشراقات)       :: تراجع فلسطيني من غير ثمن ! (آخر رد :عادل محمد عايش الأسطل)       :: طاخ طاخ طاخ! (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: كيف تطمئن لصحة إستنتاجك؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: محاولة لفهم ما جاء فى خطاب السيسى الأخير فى الأمم المتحدة حول الخلافة و الإخوان والإرهاب (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: استفسار من عضو جديد (آخر رد :Tarek Ibrahim)       :: القدس تعود إلى مدينة داوود ! (آخر رد :عادل محمد عايش الأسطل)       :: طرق اشتقاق حالة الفعل (вид) (آخر رد :د. بدر عبدالله)       :: رد وتوضيح !! (آخر رد :عادل محمد عايش الأسطل)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #81  
قديم 02-15-2008, 09:03 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي تسعة مليارات دولار وسبعة ملايين جواز سفر مسروقة!

تسعة مليارات دولار وسبعة ملايين جواز سفر مسروقة!

هارون محمد

في الوقت الذي كانت وكالات دولية تابعة للامم المتحدة عديدة، ومعها منظمات انسانية غير رسمية كثيرة تطلق نداء عالميا موحدا هو أشبه بدعوة استجداء لجمع مئتين وخمسة وستين مليون دولار، وصف بانه اغاثة طارئة للعراقيين المحتاجين الى الغذاء والصحة والتعليم والماء والكهرباء والمأوى والخدمات العاجلة،
ريثما تتمكن الحكومة العراقية من حشد قدراتها ومواردها وتصبح في وضع يساعدها على تقديم مساعداتها لشعبها ـ كما جاء في مقدمة النداء ـ كان مجلس النواب في المنطقة الخضراء يوافق على منح حزبين كرديين يقودهما مسعود بارزاني وجلال طالباني ويسيطران على ثلاث محافظات (اربيل والسليمانية ودهوك) والاخيرة اداريا هي قضاء سكانا ومساحة حولها النظام السابق في واحدة من أخطائه التي لا تغتفر الى محافظة سالخا اياها من محافظة نينوي (الموصل) قرابة تسعة مليارات دولار أي ما يعادل سبعة عشر بالمائة من موازنة العراق لعام 2008 البالغة ثمانية واربعون مليار دولار، في عملية اختلاس في وضح النهار من قوت الشعب العراقي وثرواته الوطنية، لان الجميع يعرف جيدا أن هذه المليارات المسروقة ستذهب الى جيوب وأرصدة الكبار في الحزبين الانفصاليين ولن ينتفع منها الاكراد الذين يعانون الفاقة والحرمان والكوليرا المزمنة.

ولان حكومة نوري المالكي ليست عراقية الا بالاسم، ولا تتمتع بمواصفات او ارادة وطنية، والامر نفسه ينطبق على برلمان المنطقة الخضراء الذي يديره ثلاثة، رئيسهم درويش من العصر الحجري يصلح معلما في الكتاتيب، والاثنان الاخران ملا (محسّن) يلبس عمامة بيضاء لزوم الشغل وطائفي حد النخاع، والثالث (بيش ميركة) ببدلة ورباط ، ولعل هذا البرلمان هو أغرب برلمان في العالم، لانه يضم أعضاء زوروا اسماءهم وألقابهم واصولهم وشهاداتهم الدراسية وفيه اكثر من عشرين عضوا من غير العراقيين بعضهم ما زال موظفا في دول اجنبية يقبض راتبه الشهري منها بانتظام، وفي هذا المجلس قتلة زهقوا أرواح الالاف من الجنود والضباط والمواطنين العراقيين الذين كانوا يؤدون واجباتهم الوطنية والوظيفية في شمال العراق وخلال الحرب الايرانية العدوانية علي العراق، وفيه معممون تظهر على وجوههم علامات الدجل والنفاق وفي أصابع ايديهم خواتم الذل والعمالة، وأحد هؤلاء أمضى ستة أعوام يتولى منصب رئيس أركان فيلق بدر في ايران، وعلى يديه تخرج مئات من المجرمين كان يرسلهم دوريا الى العراق لاغتيال الابرياء والامنين وتخريب الطرق والجسور، وكان يساعده في مؤامراته ومخططاته الدنيئة رئيس لجنة في البرلمان حاليا، وفي المجلس اعضاء عليهم مذكرات القاء قبض قانونية عراقية صدرت عليهم لارتكابهم جرائم وانتهاكات ضد مواطنين اكراد وعرب، وهناك ملاحقات قضائية دولية امريكية وفرنسية وكويتية ما تزال سارية ضد اثنين من أعضاء البرلمان، يداومان في مقر فيلق القدس في طهران، ويتسلم رفاقهما رواتبهما ومكافآتهما وكالة عنهما في بغداد.

وعندما يخصص مبلغ تسعة مليارات دولار لثلاث محافظات كردية ـ كما قيل ـ فهذا يعني ان المبلغ المتبقي من أصل الموازنة السنوية وقدره تسعة وثلاثون مليار دولار سيوزع على خمس عشرة محافظة عربية من ضمنها العاصمة بغداد، التي ستكون حصتها من الموازنة في عملية حسابية بسيطة ملياري ونصف مليار دولار أي أقل من تخصيصات محافظة دهوك التي لو جمعت سكانها في البلدات والقرى والقصبات التابعة لها، لما تجاوزوا سكان الاعظمية أو الكرادة الشرقية، هذه هي العدالة والا فلا..!

وللعلم ايضا فان حكومة المالكي التي جادلت لاسابيع مضت في النسبة التي طالب بها الحزبان الكرديان من الموازنة، لم تستطع الثبات على موقفها في رفض المطالبة الكردية رغم ان الحكومة كانت علي الصح خصوصا وان وزارة التخطيط قدرت النسبة المستحقة للمحافظات الكردية الثلاث باقل من 13 بالمائة، ولكن هذه الحكومة بسبب هزالها وهشاشة رئيسها ووزرائها ضعفت امام ضغوط من داخلها وخارجها وخصوصا المجلس الاعلى بقيادة عبد العزيز الحكيم الذي استمات نوابه في الدفاع عن النسبة الكردية لاعتبارات تحالفية وكذلك جماعة طارق الهاشمي ومجموعة اياد علاوي لاسباب انتهازية، والمثير في الامر ان الحكومة توقفت في المطالبة بايرادات المنافذ الحدودية مع تركيا وايران من زاخو شمالا الى المنذرية وخانقين شرقا التي يستحوذ عليها الحزبان الكرديان وقدرت في عام 2007 باكثر من اربعة مليارات دولار، يفترض ان تدخل في خزانة الحكومة المركزية كما يصفونها، في حين ستقوم الحكومة بصرف ملياري دولار خارج التسعة مليارات، من تخصيصات المحافطات العربية الى قوات البيش ميركة كرواتب ومكافآت واسلحة ومعدات وتجهيزات على أساس انها قوات حدود عراقية، مع ان مسعود بارزاني يرفض نقل وحدات منها الى مناطق الحدود الاخرى في الغرب والجنوب لانها في رأيه وحدات كردية خالصة ليس مهمتها حماية حدود العراق البلد والسيادة، فهذه قضية لا يؤمن بها، وهو ايضا لا يسمح بتنقلات الجيش والشرطة العراقية الحكومية فيما يسمي بكردستان، وعندما حدثت الازمة بين تركيا وسلطات اقليمه بسبب ايوائها مسلحي حزب العمال الكردي التركي قبل شهرين، راح يستنجد ببغداد التي يكرهها من اعماقه كما ورد في كتاب بول بريمر (عامي في العراق) ويعلن ان المنطقة الكردية جزء من العراق وعلي العراق ان يدافع عنها، اقترح وزير الدفاع المدعو عبد القادر جاسم في حينه ارسال وحدات رمزية عسكرية تابعة لوزارته الى المدن الكردية لغرض الاستعراض، غير ان رئيس اركان الجيش العراقي الحالي وهو ضابط كردي برتبة ملازم اول من اقارب مسعود وهارب من الجيش العراقي السابق عام 1974 ومطلوب للعدالة، رفض الاقتراح وطالب ان تذهب قوات الحكومة الى خطوط الحدود مع تركيا مباشرة دون المرور بالمدن الكردية لان مرورها بهذا المدن استفزاز لمشاعر الاكراد حسب رأيه السقيم.

لقد تحول قادة الاحزاب الكردية في زمن الاحتلال البغيض الى اشبه بـ(منشار) يأكل صعودا ويأكل نزولا، فهم يتحكمون بموارد وكمارك شمال العراق ويستولون على ثروات المنطقة ولهم حصص يومية ثابتة من نفط كركوك، ولا يصرفون دولارا واحدا على شؤون واحتياجات المواطنين الاكراد التي تشير التقارير الدولية والامريكية تحديدا الى صعوبات لا حصر لها تواجه الانسان الكردي العادي على صعيد العيش والصحة والتعليم والحرية ايضا، وآخر هذه التقارير صدرت عن مركز امريكي يوصف بانه صديق للاكراد ومتعاطف معهم هو امريكان انتر برايز الذي كشف عن فساد هائل واختلاسات لا حدود لها، ونقل صورا رهيبة عن معاناة الاكراد من تسلط حزبي مسعود وجلال، والاخير يعترف بان عدد اصحاب الملايين في السليمانية كان ستة حتى الاحتلال عام 2003، قفز في العامين الماضيين الى ثلاثمئة مليونير معتبرا ذلك نهضة تنموية دون ان يذكر الالاف من المواطنين الاكراد الذين باتوا تحت خط الفقر، والالاف الذين لا يجدون لقمة عيش شريفة، والالاف من العاطلين الذين يبحثون عن فرصة عمل فلا يجدون، ومؤخرا قرأنا تصريحا أدلى به الشيخ علي بابير أحد قادة الحركة الاسلامية الكردية لوكالة انباء امريكية استعرض فيه حجم الفساد والسرقات في المنطقة الكردية وجاء فيه: (لم يبق لنا نحن الاكراد غير الله تعالى، لانهم لا يقدرون على سرقته سبحانه منا)، ولم يكتف قادة النهب بما فعلوه في شمال العراق من تخريب ودمار وسرقات، وانما امتدت اياديهم الى بغداد يلهفون من تخصيصاتها المالية ويستولون على المناصب الرئاسية والوزارية والعسكرية والامنية والحكومية وكل واحد من هؤلاء استحوذ على عشرات القصور الرسمية والاهلية بالقوة وآخر ضحاياهم الكاتب والصحافي المعروف حسن العلوي الذي تمكن مسؤول كردي يعمل في مكتب نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي المنتفجي من الاستيلاء على دار اسرته في حي الزوية بمنطقة الكرادة الشرقية بطريقة مافياوية، وعندما اتصل العلوي وهو في الشام بمكتب نائب الرئيس يشكو له ما حدث لدار العائلة، رد عليه مدير المكتب وهو من آل الخليلي ويعرفه العلوي جيدا أن السيد النائب المحترم يقول لك: اذهب الى القانون ليحل لك مشكلتك، وهنا رد العلوي على مدير المكتب ساخرا: واين كان القانون الذي يتحدث عنه عادل ابن سيد عبد المهدي عندما سلب احد مسؤولي مكتبه وهو غريب ليس عن حي الزوية وانما عن بغداد كلها، بيت عائلة عراقية بغدادية ورثته أبا عن جد؟

ان انتهاكات الحزبين الكرديين ولصوصية قادتهما في سنوات الاحتلال فاقت حدود التصور، وآخر صور هذه الانتهاكات ان وفدا كرديا سافر الى المانيا واتفق مع المطابع فيها لطبع سبعة ملايين جواز سفر عراقي جديد استحدثت فيه حسب تصريحات العقيد صالح عثمان مدير جوازات السليمانية لصحيفة كوردستاني نوى خانة باللغة الكردية يكتب بها اسم الشخص وعنوانه ومهنته والمعلومات الخاصة الاخرى الى جانب اللغتين الانكليزية والعربية.

وبالتأكيد سيتم توزيع هذه الجوازات على اكراد تركيا وايران وسورية واذربيجان الذين خدعتهم القيادات الحزبية الكردية واستقدمتهم الى شمال العراق، لان عدد جوازات السفر الجديدة هو اكثر من ضعف سكان الاكراد من الطفل في يومه الاول حتى الشيخ الواصل الى القبر.

انها محنة أنزلها الغزاة الامريكان على رؤوس العراقيين عندما غلبّوا العملاء والخونة والسراق والعصابات الطائفية والعنصرية على هذا البلد العربي صاحب الحضارات والمفاخر والامجاد، وسلموه الى أسوأ النماذج المحسوبة على البشر، خلقا واخلاقا وطبيعة وسلوكا، دون ان يدركوا ان الاحتلال سيزول حتما في يوم قادم لا شك فيه، وعندها سينكشف اللصوص ولم تعد لهم ركيزة او سند، وتطلع الشمس على الحراميه، للعلم فان جرائم الغدر والاغتيال والاجتثاث وسرقات المال العام والخاص لا تسقط بتقادم الزمن، هذا حق انساني وحقيقة قانونية.
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 02-19-2008, 06:31 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي 400,000 أسير في سجون قوات الإحتلال

400,000* أسير في سجون قوات الإحتلال


جنود الاحتلال وديمقراطية اغتصاب العراقيات / علي الكاش

التاريخ:12/02/1429 الموافق |القراء:190 | نسخة للطباعة |

المختصر/

وكالة يقين / من النتائج الكارثية للغزو الأمريكي للعراق والذي طال كل مفاصل الحياة ما تتعرض له المرأة العراقية من انتهاكات على أيدي قوات الاحتلال وربيبها الشرطة العراقية من عنف واغتصاب يندى له جبين الإنسانية وتتفطر له القلوب كأرض شققها الزلزال، فمنذ عام الغزو المشئوم تحدثت الكثير من النساء العراقيات عن ظاهرة الاغتصاب الذي تعرضن له في مراكز الاعتقال والسجون ولكن كلامهن لم يلق صدى عند الحكومة العراقية أو الرأي العام العربي والعالمي، وكانت هناك محاولات للتمويه على هذه الحالة وتقزيمها، حتى بدأت فضائح سجن أبو غريب تكشف للملأ وهي فضائح تكاد أن تكون من مخلفات محاكم التفتيش في القرون الوسطى وليس من معالم الألفية الثالثة خصوصا إن أبطالها يدعون بأنهم حملة مشاعل الديمقراطية وحقوق الإنسان.

في البدء اعلنت منظمة (مراقب حقوق الإنسان) في تقرير لها عام 2005 عن تعرض المعتقلات العراقيات في سجون الاحتلال وأقبية وزارة الداخلية إلى الاغتصاب، وتحدثت أيضا (منظمة العفو الدولية) عن فتاة عراقية لا يتجاوز عمرها السادسة عشر إلى اغتصاب أمام والدها الذي كان ضابطا كبيرا في الجيش العراقي السابق، وأشارت إلى اغتصاب عدة فتيات إثناء الاجتياح الأمريكي لمدينة حديثة، كما أشار تقرير صادر عن (شبكة المرأة العربية) في مايس من نفس العام إلى أن 52% من النساء العراقيات معرضات للتهديد والعنف على أيدي قوات الاحتلال، وهو ما أكدته بدورها منظمة الصليب الأحمر الدولية في تقاريرها حيث رصدت مثل هذه الانتهاكات

كما تحدثت تقارير دولية عن تعرض أكثر من(400) امرأة عراقية إلى الخطف، بمعدل(5- 10) أسبوعيا، وقد تعرضن معظمهن إلى الاغتصاب، واتهمت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة القوات الأمريكية والبريطانية باغتصاب العشرات من نساء وأطفال العراق، كما سجلت المنظمة العربية لحقوق****** الإنسان(57) حالة اغتصاب لنساء بالغات و(27) حالة اغتصاب لأطفال منها(11) حالة على أيدي القوات البريطانية و(3) على أيدي القوات الدنمركية. وذكرت د.شذى جعفر من الأعضاء المؤسسين لهيئة المرأة العراقية بأن النساء اللواتي اعتقلن تعرضن إلى الاغتصاب وبعضهن بيع لدول مجاورة، ويشاطرها الرأي محمد ادهام رئيس اتحاد الأسرى والسجناء الذي تمكن من توثيق عدد من حالات الاغتصاب في أبو غريب، ونفس الرأي أكدته السيدة إيمان خميس مديرة المركز الدولي لرصد الاحتلال حيث أشارت إلى أن إحدى المعتقلات اغتصبها عدد من أفراد الشرطة (17) مرة تحت مرأى الأمريكان

وأكدت ممثلة اتحاد الأسرى والسجناء السياسيين العراقيين المحامية سحر الياسري بأن عدد السجون في كافة محافظات العراق يبلغ (36) سجنا عدا أبو غريب الذي يعد الأكثر رحمة بين السجون رغم فضائحه المريعة و في حوار علي هامش مؤتمر نظمته اللجنة العالمية لمناهضة العزل بالتعاون مع جامعة بروكسيل الحرة بعنوان " إرهاب الحرب الأمريكية على الإرهاب " وأضافت بأن عدد السجناء العراقيين يصل الى 400 ألف سجين منهم 6500 حدث و 10 آلاف امرأة، تم اغتصاب 95% منهن "ما أستطيع قوله هو أن 95% من هؤلاء السجناء تم اغتصابهم نظرا لأهمية الشرف عند العرب والمسلمين وأن 5% هددوا بالاغتصاب وخاصة النساء المحسوبات على التيارات الإسلاميةوأكدت الياسري بأن الاغتصاب سياسة أمريكية منهجية في التعذيب ولم يسلم منه حدث أو امرأة أو رجل ولعل الرأي العام مشدود لما يجري في سجن أبو غريب مؤكدة بان الصور التي خرجت إلى العلن عن فضائح وانتهاكات أبو غريب فضحت جزءا يسيرا لكنها لم تظهر كل الحقيقة في بقية السجون، وربما كان سجن أبو غريب أرحم من بقية السجون الأخرى

وكانت هذه الحالات بعيدة عن أنظار الرأي العام الأمريكي إلى أن ظهرت صورة أثارت حفيظته فقد ظهر جندي يحمل طفلان احدهم يحمل يافطة كتب فيها" هذا الجندي الذي بجواري اغتصب أختي" وطالب مجلس العلاقات الإسلامية في أمريكا بفتح تحقيق فوري بالحادث، كما نشر المجلس نفسه اعترافا لجندي أمريكي باغتصاب قاصرات عراقيات، وتلاها القصة التي نشرتها صحيفة(روبنز بنورث) حول اغتصاب خمسة جنود أمريكان لامرأة عراقية من البصرة تدعى سهيلةكما تحدث الكاتب (ديفيد كول) عن قيام أربعة جنود أمريكان باغتصاب زوجة المواطن صدر حسن زيد خلال اقتحام منزله. تبعه الكاتب (وليم بود) الذي روى لصحيفة (ويست بومفريث) عن عمليات اغتصاب لنساء عراقيات****************** بمقال سماه(الاغتصاب الديمقراطي) ذكر فيه" إن الرئيس بوش ترك جنوده يغتصبون عدد من النساء العراقيات بلغن24امرأة

في لقاء صحفي للغارديان مع د.هدى شاكر أستاذة العلوم السياسية في جامعة بغداد ذكرت شهادات مخيفة عن حالات الاغتصاب في سجن أبو غريب.

تتوالى الأسماء الحقيقية والرمزية للنساء المغتصبات فمن هدى العزاوي ونور الدليمي وصابرين وسهيلة إلى عروسة الرافدين الشهيدة عبير قاسم حمزة التي اغتصبت وأحرقت مع عائلتها في عملية خسيسة يتعفف عنها البرابرة في مجاهل أفريقيا الذين لم تزحف لهم الحضارة بعد. والحقيقة أن العدد الحقيقي للمغتصبات يبلغ الآلاف من النساء، ولكن بسبب الخوف من انتشار الفضيحة إضافة إلى عادات غسل العار والمحافظة على قيم المجتمع العشائري، علاوة على التهديدات التي يتعرضن لها المغتصبات من قبل قوات الاحتلال والشرطة العراقية، وانتحار عد من المغتصبات أو هروبهن إلى جهة مجهولة كذلك التخلص من جثثهن بدفنهن في أماكن مجهولة، وتكتم الحكومة العراقية على الأمر يجعل من الصعب التعرف على عددهن الحقيقي

ولابد من دراسة هذه الحالة الشاذة المصاحبة للاحتلال ونشرها على الإسماع كي تصل إلى صاحب كل نخوة في العالم ليدركوا حقيقة القيم الديمقراطية التي جلبها الغزو للعراق، ويستعيذوا بالله من شرها وشرارها

لابد للرجوع إلى الخلف قليلا لمعرفة حقيقة هذه الظاهرة الشاذة عن العراق والمألوفة في الولايات المتحدة الأمريكية فهي لم تأت من فراغ وإنما هي نتاج أمريكي الصنع، فقد نشر الكاتب الأمريكي ديفيد بارتون كتاباً وسمه بعنوان غريب" أمريكا تصلي أم لا تصلي" ورفعه إلى الرئيس الأمريكي جاء فيه من المعلومات ما يوقف شعر الرأس عن حقيقة هذا المجتمع الذي يصدر القيم الديمقراطية للغير ويتمسك بحقوق المرأة، فقد ورد أن 80% من الأمريكيات يتعرضن للاغتصاب مرة واحدة على الأقل في حياتهن، وان 20% منهم يغتصبن من قبل آبائهن، وان المعدل اليومي للاغتصاب(1900) امرأة يوميا، وان 30% من الفتيات الأمريكيات يتعرضن للحمل والإجهاض؟

من جانبه أكد المركز الوطني الأمريكي للضحايا بأن معدل الاغتصاب في أمريكا(1،3) امرأة في الدقيقة الواحدة أي (683) ألف حالة في السنة، وان امرأة واحدة من كل ثمان تتعرض للاغتصاب، وأن 61% من حالات الاغتصاب لقاصرات دون ربيعهن الثامن عشر، و29% هي حالات اغتصاب الأطفال دون سن الحادية عشر، بل انه في عام 1997 سجلت حالة اغتصاب واحد لكل(3) ثواني في أمريكا

لاشك إن هذه البيانات تكشف حقيقة هذا المجتمع القذر الذي تجند منه القوات الأمريكية وترسل للعراق وبقية دول العالم، علاوة على جنود المرتزقة وان هذه الرواسب المتعفنة في عقول قوات الاحتلال ستجد حتما لها منفذا للتسلل في المناطق الخاضعة للاحتلال الأمريكي، فكما ورد في الأحاديث " كل إناء ينضح بما فيه" وهذا واقع حال لا يمن نكرانه

ولم يقتصر المجتمع الأمريكي الديمقراطي على هذه الحالات الشاذة وإنما تجاوزها في السفالة إلى حالات السفاح، وهي حالة ليس جديدة على المجتمع الأمريكي إذا استذكرنا حديث (مارلين فان ديو) ملكة جمال أمريكا عام 1958 عندما شكت من أبيها " اغتصبني أبي وكان عمري 14 عاما واستمر في ذلك عندما بلغت الثامنة عشر" وعندما استمعت أختها الكبرى إلى هذا الاعتراف المذهل صرخت" وأنا كذلك اغتصبني"؟

تشير المعلومات بأن الدول التي حاربتها أو استعمرتها الولايات المتحدة الأمريكية تعرضت نسائها إلى حالات اغتصاب مماثلة لما يحدث في العراق، ففي فيتنام تعرضت الآلاف من النسوة إلى الاغتصاب، كما ارتكب المارينز في الفلبين جريمة اغتصاب(5000) امرأة ولم تتم محاسبة أي من الجنود البرابرة بسبب القانون الذي وضعه الأمريكان بعدم مسائلة جنودهم عن جرائم الاغتصاب من قبل حكومات الدول التي يتواجدون على أرضها

كما طالعتنا الأخبار حديثا عن اغتصاب جندي من المارينز لفتاة يابانية عمرها(14) عاماً في مدينة اوكيانو في مقاطعة شانتون التي يرابط فيها الجنود الأمريكان، وكانت حوادث اغتصاب عديدة شهدتها المدينة منها اغتصاب ثلاثة من المارينز لتلميذة عمرها 12 سنة في عام 1995، وبموجب اتفاقية بين اليابان والقوات الأمريكية يحق لهذه القوات الأخيرة التحفظ على تسليم جنودها المجرمين إلى السلطات اليابانية

لم تقتصر حالة الاغتصاب على السجينات العراقيات فقد طالعتنا الأخبار بأن عدد من المجندات الأمريكيات تعرضن للاغتصاب أيضا على أيدي زملائهن الجنود وهذا الأمر لا يعنينا فشرهم بينهم ولكن لغرض التنويه فقط

وهناك عدة عوامل ساهمت في تفاقم هذه المأساة منها القانون الذي وضعه بريمر برقم (17) عام 2003 الذي نص على أن عناصر القوة المتعددة الجنسية والبعثات الدبلوماسية وكل الموظفين غير العراقيين مدنيين أو عسكريين يتمتعون بالحصانة تجاه أي إجراء قانوني عراقي، وهو نفس القانون الذي تتبعه أمريكا في أفغانستان واليابان وغيرها من الدول، ومن المعروف إن عدم مطالبة الحكومة العراقية بتعديل هذا القانون الجائر رغم أن هذا الموضوع يدخل في صميم السيادة المزعومة جعله ساري المفعول، ومن المعروف إن اليابان بعد تعرض فتاة إلى الاغتصاب من قبل قوات المارينز تعنتت في موقفها مما أسفر عن اتفاق يقضي بتسليم الجيش الأمريكي العناصر التي تورطت بجرائم كبرى إلى السلطات اليابانية للحقيق

ومن المؤسف أن تقوم الحكومة العراقية بكبح جماح إثارة مثل هذه المواضيع لكونها تكشف عن ضعفها وتنصلها من الحفاظ على كرامة شعبها وانصياعها لإرادة الاحتلال، كما انه يكشف زيف إدعاءات السيادة، عندما تعجز الحكومة برئيسها وسلطاتها القانونية عن ملاحقة جندي أمريكي مجرم أغتصب أو قتل مواطنين أبرياء فأي خير يرتجى منها

من جهة أخرى فأن عدد من الأجهزة الحكومية كالشرطة وقوات الحرس الوطني متورطة في مثل هذه الجرائم ومن شأن إذكائها أن يلحق الضرر بسمعة هذه الأجهزة، وقد كشفت الكثير من المعتقلات العراقيات عن تعرضهن للاغتصاب على أيدي حماة الوطن والساهرين على أمن شعبه

كما تشترك قوات الاحتلال مع الأجهزة الحكومية و عناصر الميليشيات في عمليات الاغتصاب فكل منهم دلى بدلوه في هذا البئر المتعفن، وطالما أن العراق يحكم حاليا من قبل هذه المجموعات الثلاث وهم يشتركون بنفس الجريمة فأن السكوت عنها في مصلحتهم جميعا

علاوة على ضعف المنظمات الوطنية والعربية والدولية المعنية بمثل هذه الحالات ولاسيما مؤسسات المجتمع الدولي والمراكز المعنية بشؤون المرأة وكذلك المنظمات المعنية بحقوق المرأة، فبالرغم من التقارير المتواضعة الصادرة بهذا الشأن لكنها لا تتناسب وحجم الجريمة وآثارها مما يعد ثلمه في جهودها

على المستوى الرسمي لم يحظى هذا الموضوع بأهمية في وزارة حقوق الإنسان ولجنة المرأة في البرلمان العراقي، فبالرغم من فداحة الجرائم لكن مجلس النواب والجهات الرسمية تخفي رأسها كالنعامة ولم تناقش مثل هذه الجرائم أو تستنكرها على الأقل، وما عدا النائبة صفية السهيل التي استنكرت منفردة اغتصاب الشهيدة عبير قاسم حمزة ولم نسمع أصوات البقية من النواب والنائبات سيما وان معظمهم من الحجيج ويعرفون حدود الدين كما يفترض.في حين أن تعرض الفتاة اليابانية للاغتصاب أثار حفيظة الحكومة اليابانية التي قدمت مذكرة احتجاج رسمية للحكومة الأمريكية، وندد عدد كبير من المسئولين بهذه الجريمة التي وصفها (هوريكازو ناكيما) حاكم اوكيناوا " إنها تمثل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، وهي جريمة لا يمكن التغاضي عنها

قلة الوعي في الشارع العراقي بحجم هذه المأساة فلم تخرج تظاهرة واحدة للتنديد بهذه الجرائم رغم بشاعتها، في حين جرت تظاهرات في قضايا أقل شأنا منها، ومن المؤسف أن تمر بهذه السهولة رغم الأعراف والتقاليد المتشددة في هذا الجانب وما عرف عن مجتمعنا المتحفظ والملتزم بشعائر الإسلام، فقد اندلعت موجات عارمة من التظاهرات في اليابان بسبب اغتصاب طفلة وطالبت بإنهاء الوجود الأمريكي فيها، في حين الآلاف من المغتصبات العراقيات لم يثرن نخوة الشارع العراقي. ومن المؤسف أن مأساة عبير وصابرين ونادية لم تستأثر بالرأي العام وطويت في غياهب النسيان في حين ما تزال كلمات المجندة الأمريكية ماري مدوية عندما خاطبت السيدة نادية بالقول" لقد خلقتن لنستمتع بكن

أن تهان بلا وجه حق ظلم ولكن أن تهان في عقر دارك فتلك جريمة وجريمة لا تغتفر، وان ينفذ القانون على ابن الوطن ويستثنى منه المحتل عار ما بعده عار، وعندما لا يشعر رئيس الدولة وزبانيته من المسئولين بان عبير وصابرين ونادية وسهيلة ونور وغيرهن بأنهن بناته وأخواته فإقراء عندئذ سورة الفاتحة عليهم وعلى السيادة والضمير والكرامة

أما رجال الدين فلا خير يرتجى منهم فان حثهم السذج والجهلاء على المتعة وترويجها بأسم الدين قد فتح الأبواب على مصراعيها لتوظيف عدد من المغتصبات في دكاكين الملالي لترويج بضاعتهم الفاسدة. ولاشك أن هذه المآسي ترفد مشاريعهم ومشاريع أسيادهم المحتلين في تدمير الشعب العراقي

إن القلب لينفطر وان العين لتدمع وان العقل ليأسى لمثل هذا العار الذي يلحق بنا كل يوم بسبب الاحتلال وإذنابه، وأي مأساة اكبر من وطن مغتصب وشرف منتهك، والى متى تلبس حكومتنا عباءة العار المطرزة بخيوط الذل والهوان.والى متى يتجاهل العرب والمسلمون مأساتنا ومتى يمدون أيديهم لإسعاف الجريح الذي لم ينساهم وهو في أوج محنته


http://www.almokhtsar.com/html/news/1826/2/85147.php
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 03-16-2008, 10:40 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي مناهضون غربيون للحرب على العراق يحيون ذكراها الخامسة

مناهضون غربيون للحرب على العراق
يحيون ذكراها الخامسة

المشاركون في تظاهرات بريطانيا وأسكوتلندا دعوا إلى الخروج من العراق وتحرير فلسطين(الفرنسية)


تظاهر الآلاف في بريطانيا وأسكوتلندا وفي عواصم إسكندنافية في الذكرى الخامسة للحرب على العراق مطالبين بانسحاب الجيوش الغربية من هذا البلد ومن أفغانستان.



ونظمت التظاهرة في بريطانيا جماعة "ستوب وور-أوقفوا الحرب "، وشارك فيها حسب تقديراتها ما بين*30 و40 ألفا، إلا أن الشرطة البريطانية قالت إن عددهم لا يزيد عن*10 آلاف.



وكان الجيش الأميركي وعدد من جيوش الدول*الحليفة قد بدأ غزو العراق في 20 مارس/ آذار 2003 رغم خروج الملايين في تظاهرات في أوروبا وأميركا تناهض الحرب.



وقال المتحدث باسم الجماعة بول كولينز إن نحو مليون شخص قتلوا جراء احتلال العراق وصار العالم أكثر خطرا بعد الحرب، وأضاف أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون يواصل إرسال الجنود إلى أفغانستان حيث "تتحول الحرب الخفية هناك بسرعة إلى عراق ثانية".



وتحدث إلى المشاركين في التظاهرة في ساحة الطرف الأغر بلندن توني بن السكرتير العام السابق لحكومة رئيس الوزراء توني بلير والنائب جورج غالوي, فيما دعت النائب في البرلمان الأوروبي كارولين لوكاس إلى محاكمة بلير وبراون مجرمي حرب.



متظاهرو إسطنبول أحرقوا العلم الأميركي(الفرنسية)
الخارجية ترد

واعتبرت وزارة الخارجية البريطانية أن الاتهامات التي أطلقها المتظاهرون هي "ببساطة غير صحيحة" في ما خص العراق وأفغانستان وإيران وباكستان.



وأشارت الوزارة إلى "التقدم المتواصل خاصة في المجال الأمني" الذي أحرز في العراق مؤكدة أن الحكومة البريطانية استخلصت العبر من أخطائها.



وأضافت الوزارة أن قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان "بصدد الفوز في المعركة ضد طالبان".



وفي مدينة غلاسكو الأسكوتلندية نظمت تظاهرة أخرى قدرت الشرطة عدد المشاركين فيها بـ1500 وهتف المتظاهرون خلالها بشعارات تطالب بتحرير العراق وفلسطين وإعادة القوات البريطانية من أفغانستان.



السويد والنروج

وفي أستوكهولم تظاهر نحو 500 شخص ضد الوجود الأميركي في العراق رافعين لافتات كتب عليها "خمس سنوات من الحرب، مليون قتيل".



بدوره شهد وسط العاصمة النرويجية أوسلو تظاهرة ضد الحرب في العراق شارك فيها نحو*200 شخص, ونظمت في مدينة إسطنبول التركية تظاهرة أحرق فيها العلم الأميركي.



http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5B13BE2B-2A5E-4393-B28B-24AC7BD42606.htm
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 03-19-2008, 07:13 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي اجتثاث العقل العراقي

إجتثاث العقل العراقي


محمد أدهام الحمد


الأمين العام لإتحاد السجناء السياسيين في العراق




عندما انتهت فرق التفتيش الدولية العاملة في العراق عملية البحث و التقصي عن البرامج العلمية العراقية .
دمرت كميات كبيرة من الملفات والبحوث المهمة والمختبرات ,ناهيك عن تدمير كميات هائلة من المواد الأولية والمعدات الصناعية و المختبرية . صرح (هانز بلكس) كبير المفتشين وأحد ضباط المخابرات الأمريكية ورئيس فرق التفتيش العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة حتى لو دمرنا كل شيء
.(فنحن أمام جيش كبير من العلماء ) ماعدا الخبراء والمهندسين العاملين في المجال النووي والبيولوجي والهندسة الكيميائية والفيزياء .
هؤلاء يشكلون الخطر الحقيقي على الأمن والسلام ,
وبذلك جاء القرار (1441) الصادر من مجلس الأمن على ضرورة استجواب كافة العلماء والباحثين العراقيين البالغ عددهم 3500 عالم, وأرفقت بالقرار كشوفات بأسماء وعناوين العلماء والخبراء والأساتذة العاملين في المجالات والبحوث والدراسات العلمية لكافة الاختصاصات.

وفي محاولة يائسة أعدها السيناتور (جوزيف براين ) لكسب ود العلماء وتسهيل هجرتهم إلى أمريكا . لاستخدامهم في المراكز العلمية ومنع العراق من بناء قدراته في مجال الأسلحة الجرثومية والكيميائية بعد إن وصل مراحل كبيرة من التقدم , والعمل على منع الأقطار العربية والإسلامية من الاستفادة من العقول العراقية واستثمارها في برامج جديدة لإنتاج الأسلحة موازنة للمعادلة بين القوى العربية والقوى الإسرائيلية على الأقل , والوصول إلى المصادر الحقيقية التي استقى منها العلماء العراقيين خبراتهم .

إن من أهم الأسباب التي دفعت الإدارة الأمريكية لاحتلال العراق والسيطرة عليه بدعم وبرغبة إسرائيلية جامحة هي تلك الثروة العلمية الهائلة من العلماء والمنجزات في شتى المجالات , والمستوى العلمي العالي والمتطور لبحوث والدراسات التي يتم العمل على تنفيذها في العراق .

لقد رافق الموساد الإسرائيلي القوات الأمريكية من لحظة دخوله العراق والعمل بالتعاون مع الاستخبارات الأمريكية وميليشيات احمد ألجلبي وأياد علاوي وبعض السياسيين الأكراد ,لقد وضع هؤلاء اليد على جميع ممتلكات جهاز المخابرات العراقية وفتح خزائنه وأسراره وبيعها إلى الأمريكيين و الأسرائليين ,
وتركز أولى المهام على السيطرة على وثائق وملفات سرية هامة لجهاز المخابرات العراقية والاستحواذ على كل الملفات والممتلكات للصناعة العسكرية ومثلما حافظت القوات الأمريكية على وزارة النفط تم الحفاظ على هيئة التصنيع العسكري والدوائر والمنشآت الصناعية ذات الأهمية العالية والسيطرة على كل محتوياتها.

وتم تفكيك المنشآت المهمة ونقلها إلى تل أبيب وبيع أجزاء أخرى إلى دول إقليمية مجاورة للعراق تطابقت سياستها مع السياسة الإسرائيلية لتدمير العراق والسيطرة على كل ثرواتها للعبث بأمنه وسلامته وتقسيمه إلى دويلات صغيرة متنافرة فيما بينها وليس لها أي دور أو تأثير يذكر في المنطقة ,

وفعلا تم السيطرة على موقع التويثة (مفاعل تموز النووي ) ونقل أهم وأدق الأجهزة المستخدمة في المشروع النووي العراقي العريق , والتي "تحمل" أختام لجنة الأمم المتحدة للرقابة والتفتيش (الانموفيك) ,
وتم تفكيك اغلب الشركات التابعة لهيئة التصنيع العسكري "ابن سينا" الواقعة في الشمال الشرقي من مدينة بغداد وشركة " المثنى والرشيد و7نيسان واليرموك والقعقاع " ومنشأة "حطين " الواقعة في الجنوب الغربي من العاصمة بغداد ,وكل الشركات العاملة في صناعة الحوامض الكيميائية, وفككت معداتها بشكل دقيق ومبرمج ومعد ضمن برامج غاية في الدقة .

لقد أكد السيد محمد ألبرادعي - مدير الوكالة الدولية للطاقة – سرقة المعدات النووية والصناعية العراقية ونقلها إلى خارج العراق للاستفادة منها في المفاعلات الإسرائيلية وبيع القسم الآخر إلى أطراف دولية معروفة .

إن العقول العراقية والروح الوطنية العالية والثقافة الكبيرة التي يتمتع بها علماء العراق هي الثروة الحقيقية التي تشكل الخطر الحقيقي للمشروع الأمريكي والصهيوني,

لقد اتخذت عناصر( سرية مقتل ) المؤلفة من (2400) عنصر من الموساد الإسرائيلي من نادي الفارس الموقع الرئاسي في العامرية الذي يقع ضمن مقتربات مطار بغداد الدولي الذي يؤمن لهم سهولة تامة للتحرك عبر الأجواء العراقية المفتوحة .
وتتم عملية التنسيق بين (سرية مقتل) و(الجيش الجمهوري السري) فرقة الاغتيالات الإسرائيلية المرتبطة والعاملة مع وحدة كوماندوز – سرية خاصة تتضمن أكثر من 200 عنصر مؤهل في قوات البشمركة- وتم نقل جميع أفراد وحدة الكوماندوز من مطار اربيل إلى (مدينة نتانيا الإسرائيلية) في 12 شباط 2004 وتلقوا دورات تدريبية مكثفة للقيام بعمليات الخطف والقتل وزرع العبوات وتصفية العلماء والأساتذة والشخصيات السياسية والاجتماعية والدينية البارزة في العراق وتدمير الرموز والمؤسسات الدينية لإحداث فتنة طائفية وإشعال الحرب الأهلية في العراق وتدمير كل ما تبقى

لقد أكدت التقارير امتلاك العراق 3500 عالم عراقي بينهم 500 عالم عملوا في تطوير مختلف الأسلحة بعد أن تخرجوا من أرقى المدارس الأكاديمية في العالم , وفعلا بوشر بتصفية ابرز العقول العاملة في مجال الهندسة الكيماوية والفيزياء والاختصاصات والبحوث المتقدمة , ففي 16/3/2004 اغتيل الدكتور (غائب الهيتي )ابرز علماء العراق , والدكتور ( مجيد حسين علي ) عالم الفيزياء النووية والطرد الذري ( وهو أساس علم الذرة ) والتركيز على علماء الكيمياء والفيزياء مثل العالم (مهند الدليمي ) كلية العلوم الجامعة التكنولوجية , والدكتور (شاكر الخفاجي) مدير عام الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية .

ولقد خضعوا العلماء العراقيين لمراحل طويلة من الاستجواب والاعتقال والتحقيق والتعذيب الجسدي المهين في معسكر كوبر في مطار بغداد وقصر السجود الموقع الرئاسي في المنطقة الخضراء , محاولة لإجبار العلماء العمل في مراكز أبحاث أمريكية أو التعاون مع العلماء الأمريكان .

لقد عملت قوات الاحتلال الأمريكي على تشكيل هيئة جديدة باسم (هيئة العلوم والتكنولوجيا ) بدلا من هيئة التصنيع العسكري للسيطرة على كافة البحوث والدراسات والملفات السرية ومحاولة لاستمالة وإغراء بعض العلماء للاستفادة منهم وتصفية العقول الأخرى التي ترفض التعاون معهم .

لقد أرادت الإدارة الأمريكية مرات عدة توريط سورية في المستنقع العراقي بعد أن أعلنت هروب كل من (رحاب طه) العالمة في الأسلحة الجرثومية , و
(هدى صالح مهدي عماش ) العالمة في بكتريا الجمرة الخبيثة , والعالم الكبير الدكتور (جعفر ضياء الدين ) مؤسس البرنامج النووي العراقي , والمستشار العلمي للرئيس صدام حسين الفريق (عامر السعدي ) إلى سوريا البلد العربي الوحيد الذي ضل يحتضن بفخر كل العراقيين في حين إنهم معتقلين من قبل قوات الاحتلال منذ بداية الغزو .

إن التجربة العلمية العراقية قل نضيرها في العالم وان أسس الهرم العلمي مدرسة علمية عراقية متعددة الاختصاصات في مجال الطب والكيمياء وعلوم الذرة ومراكز تطوير الأسلحة .

لقد سخر العراق العلم بهدف الحفاظ على الأمن القومي العربي وإتاحة فرصة كبيرة للاعتماد على العقول العراقية , وعدم التبعية والرضوخ للابتزاز لمطالب الغرب .

وفيما يلي ثلاثة قوائم بأسماء العلماء العراقيين الذين تم تعقبهم أو(قتلهم) وأخرى بأسماء العلماء الذين تم اختطافهم وقائمة بأسماء العلماء المعتقلين لدى قوات الاحتلال الأمريكي ,


1. أ.د.عماد سرسم زميل كلية الجراحين الملكية ,جراح مشهور وعالم
2. أ.د.محمد عبد الله الراوي زميل الكلية الملكية الطبية, طبيب باطنية متميز
3. أ.د.مجيد حسين علي دكتوراه فيزياء,جامعة بغداد
4. أ.د.وجيه محجوب دكتوراه تربية رياضية
5. أ.د.صبري مصطفى ألبياتي دكتوراه جغرافية ,جامعة بغداد
6. أ.د.علي عبد الحسين كامل دكتوراه فيزياء,جامعة بغداد
7. أ.د.مصطفى المشهداني دكتوراه علوم إسلامية,جامعة بغداد
8. أ.د.خالد الجنابي دكتوراه في التاريخ الإسلامي,جامعة بابل
9. أ.د.عبد الجبار مصطفى دكتوراه علوم سياسية,جامعة الموصل
10. أ.د.صباح الربيعي دكتوراه جغرافية,الجامعة المستنصرية
11. أ.د.اسعد سالم شريدي دكتوراه هندسة,جامعة البصرة
12. أ.د.عبد اللطيف المياح دكتوراه اقتصاد,الجامعة المستنصرية
13. أ.د.شاكر الخفاجي دكتوراه إدارة,مدير عام دائرة التقييس والسيطرة النوعية,بغداد
14. أ.د.مروان مظهر الهيتي دكتوراه هندسة كيميائية,جامعة بغداد
15. أ.د.ليلى عبد الله السعد دكتوراه قانون,جامعة الموصل
16. أ.د.منير الخيرو دكتوراه قانون,جامعة الموصل
17. أ.د.محمد عبد المنعم الارميلي دكتوراه كيمياء,عالم متميز
18. أ.د.حازم عبد الهادي دكتوراه طب,جامعة بغداد
19. أ.د.عبد السميع الجنابي دكتوراه تربية,الجامعة المستنصرية
20. أ.د.سالم عبد الحميد دكتوراة طب وقائي,الجامعة المستنصرية
21. أ.د.عباس العطار دكتوراه علوم إنسانية,جامعة بغداد
22. أ.د.باسم المدرس دكتوراه علوم إنسانية,جامعة بغداد
23. أ.د.طالب إبراهيم الظاهر دكتوراه فيزياء,جامعة ديالى
24. د.محمد تقي حسين الطالقاني دكتوراه فيزياء نووية
25. د.محيي حسين دكتوراه هندسة ديناميكية الهواء
26. د.مهند عباس خضير الدليمي دكتوراه هندسة ميكانيكية,الجامعة التكنولوجية
27. أ.د.خالد شريدة دكتوراه هندسة ,جامعة البصرة
28. أ.د.عبد الله الفضل دكتوراه كيمياء,جامعة البصرة
29. أ.د.محمد فلاح الدليمي دكتوراه فيزياء,الجامعة المستنصرية
30. أ.د.باسل الكرخي دكتوراه كيمياء ,جامعة بغداد
31. د.محمد كمال الجراح دكتوراه لغة انكليزية,وزارة التربية
32. أ.د.علاء داوود مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية,جامعة البصرة
33. د.نؤيل بطرس ماثيو أستاذ في المعهد الطبي ,الموصل
34. د.جمهور الزرغني جامعة البصرة
35. د.زكي ذاكر العاني كلية الآداب ,الجامعة المستنصرية
36. د.هاشم عبد الكريم كلية التربية, الجامعة المستنصرية
37. د.وسام الهاشمي رئيس جمعية الجيولوجيين العراقية
38. د.حيدر البعاج مدير المستشفى التعليمي,البصرة
39. د.ناصر عبد الأمير العبيدي أستاذ في جامعة بغداد
40. د.نافع عبود أستاذ الأدب العربي
41. د.هاشم شريف رئيس قسم التاريخ,جامعة بغداد
42. د.مروان الراوي أستاذ في الهندسة
43. أمير مزهر الدايني أستاذ هندسة الاتصالات
44. إيمان يونس رئيسة قسم الترجمة ,جامعة الموصل
45. د.سهاد العبادي طبيبة
46. د.صادق العبيدي طبيب أعصاب
47. عصام سعيد عبد الحليم خبير جيولوجي في وزارة الإسكان
48. د.عامر الملاح طبيب عيون
49. د.حكيم مالك الزيدي قسم اللغة العربية ,جامعة القادسية
50. د.رعد عبد اللطيف السعدي مستشار في اللغة العربية,وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
51. رافي سركيسان فانكان ماجستير لغة انكليزية,مدرس في كلية التربية للبنات,جامعة بغداد
52. د.مصطفى محمد الهيتي دكتوراه علوم الصيدلة,عميد كلية الصيدلة,جامعة بغداد
53. د.هيفاء علوان الحلي دكتوراه فيزياء,كلية العلوم للبنات ,جامعة بغداد
54. د.نافعة حمود خلف أستاذة لغة عربية,كلية الآداب ,جامعة بغداد
55. د.عصام شريف محمد قسم التاريخ ,كلية الآداب,جامعة بغداد
56. د.حسان عبد علي داوود الربيعي مساعد عميد كلية الطب,جامعة بغداد
57. د.مروان رشيد مساعد عميد كلية الهندسة,جامعة بغداد
58. د.سعدي احمد زيدان الفهداوي كلية العلوم الإسلامية ,جامعة بغداد
59. د.سعدي داغر مرعب أستاذ مساعد في كلية الآداب,جامعة بغداد
60. د.زكي جابر لفتة السعدي مدرس مساعد في كلية الطب البيطري ,جامعة بغداد
61. د.خليل إسماعيل عبد الداهري كلية التربية الرياضية ,جامعة بغداد
62. د.فؤاد إبراهيم محمد البياتي رئيس قسم اللغة الألمانية في كلية اللغات ,جامعة بغداد
63. د.فلاح علي حسين الدليمي عميد كلية العلوم ,الجامعة المستنصرية
64. د.محمد نجيب القيسي أستاذ مساعد في قسم البحوث,الجامعة المستنصرية
65. د.حسام الدين احمد محمود رئيس قسم التربية,الجامعة المستنصرية
66. د.موسى سلوم الأمير مساعد عميد كلية التربية,الجامعة المستنصرية
67. د.سمير يلدا جرجيس كلية الإدارة والاقتصاد ، الجامعة المستنصرية
68. د . قحطان كاظم حاتم كلية الهندسة ,الجامعة التكنولوجية
69. د.محمد الدليمي هندسة ميكانيك ,جامعة الموصل
70. د.خالد فيصل حامد الشيخو كلية التربية الرياضية,جامعة الموصل
71. محمد يونس ذنون كلية التربية الرياضية,جامعة الموصل
72. د.إيمان عبد المنعم يونس دكتوراه في الترجمة,كلية الآداب,جامعة الموصل
73. د.غضب جبار عطار كلية الهندسة,جامعة البصرة
74. د.كفاية حسين صالح كلية التربية ,جامعة البصرة
75. علي غالب عبد علي كلية الهندسة ,جامعة البصرة
76. د.جمبور كريم خماس كلية الآداب ,جامعة البصرة
77. د.عبد الحسين ناصر خلف باحث,مركز بحوث النخيل,جامعة البصرة
78. د.فضل موسى حسين كلية التربية الرياضية,جامعة تكريت
79. د.محمود إبراهيم حسين دكتوراه علوم أحيائية,جامعة تكريت
80. د.رعد اوخسن البينو طبيب جراح ,كلية الطب,جامعة الانبار
81. د.احمد عبد الرحمن حميد الكبيسي كلية الطب,جامعة الانبار
82. د.احمد عبد الهادي الراوي كلية الزراعة,جامعة الانبار
83. د.شاكر محمود جاسم معاون عميد كلية الزراعة,جامعة الانبار
84. د.عبد الكريم مخلف صالح دكتوراه لغة عربية,جامعة الانبار
85. د.محمد عبد الحسين واحد دكتوراه سياحة,معهد الإدارة الفني
86. أمير إبراهيم حمزة مدرس مساعد في معهد بحوث السرطان,هيئة المعاهد الفنية
87. محمد صالح مهدي مدرس مساعد في بحوث السرطان,هيئة المعاهد الفنية
88. د.سامي أيمن الفنية طبيب اختصاص في الأمراض الخبيثة والمزمنة
89. د.سعد ياسين الانصاري دكتوراه فيزياء ليزر,جامعة بغداد
90. د.مصطفى الهيتي طبيب استشاري لأمراض الأطفال
91. د.محمد الجزائري طبيب استشاري في أمراض العظام
92. د.عامر الخزرجي رئيس قسم البيولوجي,جامعة بغداد
93. د.هيكل محمد الموسوي كلية طب الكندي,جامعة بغداد
94. د.رعد محسن مطر المولى رئيس قسم العلوم البيولوجية
95. د.إبراهيم طلال حسين مساعد عميد كلية التربية,الجامعة المستنصرية
96. د.عمر فخري أستاذ العلوم البيولوجية,جامعة البصرة
97. د.سعد الربيعي علوم بيولوجي,جامعة البصرة
98. خولة محمد تقي لوين كلية الطب,جامعة الكوفة
99. د.كاظم مشحوط عوض عميد كلية الزراعة ,جامعة البصرة
100. عقيل عبد الجبار البهادلي مساعد عميد كلية الطب,جامعة النهرين
101. محمد فلاح هويدي الجزائري كلية الطب ,جامعة النهرين
102. نوفل احمد أستاذ في كلية الفنون الجميلة,جامعة بغداد
103. د.محسن سليمان العجيلي كلية الزراعة جامعة بابل
104. د.ليث عبد العزيز عباس كلية العلوم ,جامعة النهرين
105. د.سنان مؤيد طبيب في مستشفى مدينة الحمدانية
106. د.مصطفى الهيتي معاون مدير مستشفى النور,بغداد
107. د.كاظم علوش مدير مستشفى الكرامة,بغداد
108. الشيخ فيضي الفيضي عالم دين ,الموصل
109. الشيخ غالب لطيف الزهير عالم دين,المقدادية,ديالى
110. د,جاسم محمدالشمري عميد كلية الآداب,جامعة بغداد
111. د.موفق يحيى حمدون معاون عميد كلية الزراعة,جامعة الموصل
112. د.فائز غني عزيز الالوسي مدير عام شركة الزيوت النباتية,بغداد
113. ناصر عبد الكريم مجلف الدليمي عضو هيئة التدريس,معهد الرمادي
114. حامد فيصل عنتر أستاذ كلية الرياضة ,جامعة الرمادي
115. عبد المجيد حامد الكربولي أستاذ في جامعة الرمادي
116. عبد الرزاق النعاس أستاذ متميز في التحليل السياسي,جامعة بغداد
117. د.حسين علي مهاوش عميد كلية الإدارة والاقتصاد,الجامعة المستنصرية
118. د.إحسان كريم الغازي رئيس ديوان الرقابة المالية
119. د.احمد عبد الرزاق طبيب
120. د.إسماعيل يوسف نائب محكمة الاستئناف
121. د.إبراهيم الراشد مدير عام,وزارة العلوم والتكنولوجيا
122. أ.عامر إبراهيم حمزة ماجستير تقنيات الطاقة الكهربائية,التعليم التقني
123. د.مدلول البازي جامعة تكريت
124. د.موسى عباس كلية الآداب ,الجامعة المستنصرية
125. د.عبد العزيز الجاسم(ابو عثمان) أصول الفقه الإسلامي,كلية العلوم الإسلامية,جامعة بغداد
126. د.بسام كبة مستشار وزارة الخارجية
127. د.باسم حبيب سليمان دكتوراه في الطب,الجامعة المستنصرية
128. د.محفوظ القزاز جامعة الموصل
129. د.مجبل الشيخ عيسى الجبوري أستاذ القانون الدولي وعضو لجنة كتابة الدستور,عميد كلية القانون,جامعة تكريت
130. د.ضامن حسين العبيدي أستاذ القانون الدولي وعضو لجنة كتابة الدستور,كلية القانون ,جامعة صلاح الدين
131. د.علاء داوود جامعة البصرة
132. د.جاسم محمد العيساوي أستاذ القانون,جامعة بغداد
133. د.محمد المشهداني عضو مجلس الحوار الوطني
134. د.محمد يعقوب العبيدي جامعة بغداد
135. حارث عبد الجبار السامرائي كلية الهندسة,جامعة تكريت
136. د.نزار عبد الأمير العبيدي جامعة بغداد
137. د.عبد اللطيف الطائي جامعة بغداد
138. د.علي المالكي جامعة بغداد
139. ساهرة محمد المشهداني الجامعة التكنولوجية
140. د.مجيد حسن كلية الطب,جامعة القادسية
141. د.حازم عبد الهادي طبيب استشاري
142. أ.صلاح البندر مدرس تربوي,مدير إعدادية الكندي
143. د.ناطق صبري حسن دكتوراه مكننة زراعية,رئيس قسم المكننة,كلية الزراعة,جامعة الموصل
144. د.حسام قرياقوس توماس ماجستير طب,كلية الطب,الجامعة المستنصرية
145. عبد الستار صبار الخزرجي مهندس,كلية تكنولوجيا المعلومات,جامعة النهرين
146. د.عبد الستار الربيعي جامعة البصرة
147. أ.د.الشيخ مولود حسن البربر التركي أستاذ الفقه الحنفي,كلية الإمام الأعظم
148. د.عامر البازي جامعة تكريت
149. عمر محمود عبد الله صيدلي متقاعد
150. د.قاسم مهاوي حسين مدير عام الشركة العامة للاتصالات
151. د.عبد الوهاب سلمان طبيب جراح
152. د.فراس النعيمي طبيب,مستشفى الفلوجة
153. د.كاظم طلال حسين اللامي معاون عميد كلية المعلمين,كلية التربية الأساسية
154. د.عمار العاني طبيب
155. د.احمد عبد الرزاق طبيب
156. د.عبد الله صاحب يونس طبيب أخصائي ,مدير مستشفى النعمان,بغداد
157. سيف زكي علي السعد طبيب أخصائي
158. د.ثامر عبد اللطيف مدير عام في وزارة العلوم والتكنولوجيا
159. د.رضا رفعت أمين طبيب
160. المهندس محمد فتحي محمد مديرية الطرق والجسور ,محافظة صلاح الدين
161. د.عزيز علي عميد كلية الحقوق ورئيس جمعية الهلال الأحمر
162. د.محمد علي جواد الشامي عميد كلية القانون ,الجامعة المستنصرية
163. أ.د.جعفر صادق النقيب طبيب أخصائي في الجملة العصبية
164. د.عبد الجبار عبد مصطفى عميد كلية العلوم السياسية,جامعة الموصل
165. د.عبد الحسين جابوك محاضر,جامعة بغداد
166. أ.فاضل طراد اليساري تربوي,تربية كربلاء
167. أ.جميل عبود البيضاني تربوي,مدير مدرسة في كربلاء
168. أ.نجم كربول اليساري تربوي,مدير إعدادية صناعة كربلاء
169. د.عبد الرحمن سعيد أستاذ جامعي
170. كريم غيث الدعمي حقوقي
171. د.فيصل المشهداني عضو مؤسس في الحملة العالمية ضد العدوان الأمريكي الصهيوني
172. د.جواد الشكرجي طبيب عيون
173. صادق البعاج مدير المستشفى العسكري في الناصرية
174. م.د.رياض خالد وليد دكتوراه في الالكترونيات
175. أ.صباح هاشم تربوي,مدرس معهد الإدارة في البصرة
176. الدبلوماسي صباح بهنام موظف كبير في وزارة الخارجية
177. د.اسعد سليم عبد القادر عميد كلية الهندسة,جامعة البصرة
178. د.عبد الله حامد الفضل معاون عميد كلية الطب
179. د.شاكر الخفاجي مدير الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية
180. د.مكي دشر الغرباوي جراح
181. د.محمد يعقوب السعيدي أكاديمي عراقي بارز
182. د.كيلان محمود رامز أستاذ علوم سياسية,كلية العلوم السياسية,جامعة بغداد
183. د.عبد السلام السبع الطائي أستاذ علم الاجتماع,جامعة بغداد
184. المهندس شاكر فلاح حسن مهندس في غاز الجنوب
185. د.خالد محمد الجنابي أستاذ تاريخ إسلامي,جامعة بابل
186. أ.د.عباس كاظم الهاشمي جامعة بغداد
187. أ.د.عماد ناصر الفؤادي كلية العلوم السياسية,الجامعة المستنصرية
188. حميد فيصل الفهداوي جامعة الانبار
189. د. عبد الرزاق النعاس أستاذ جامعي ,كلية الأعلام,جامعة بغداد
190. د.هيثم العزاوي كلية العلوم الإسلامية,جامعة بغداد
191. د.خليل إبراهيم النعيمي رئيس قسم الشريعة,جامعة الموصل
192. د.منذر مهرج راضي عميد كلية طب الأسنان

الأساتذة والطلاب المعتقلين أو المهددين بالقتل
193. د.أكرم حاتم دكتوراه علوم الرياضيات وعلوم الحاسوب,كلية العلوم,جامعة النهرين
194. احمد سلمان حمادي كلية الآداب,جامعة الانبار
195. إبراهيم الخليل كلية القانون,جامعة الانبار
196. أ.د.احمد الزبيدي دكتوراه زراعة,عميد كلية الزراعة,جامعة بغداد
197. د.أياد محمد إسماعيل استشاري في طب الأسنان
198. د.نايف سلطان صالح المعهد التقني,جامعة الموصل
199. د.نزار حبيب عميد كلية التربية,جامعة البصرة
200. د.عامر عياش معاون عميد كلية القانون,جامعة صلاح الدين
201. د.حازم محمد الراوي كلية الطب,جامعة بغداد
202. د.عبد السلام علي حسين التاريخ الإسلامي
203. د.إيمان ناجي عبد الرزاق مدير عام في وزارة الصحة
204. د.عبد القادر الدليمي معاون عميد كلية الآداب,جامعة بغداد
205. د.علي إبراهيم علي البدري كلية العلوم الإسلامية
206. رامي سمير ماجستير علوم حاسبات,قسم علوم الحاسوب,جامعة النهرين
207. د.عامر مهدي صالح كلية التربية,جامعة الموصل
208. أ.عماد فرحان علي كلية طب الأسنان,جامعة الانبار
209. رياض محمد جهاد كلية التربية,جامعة الانبار
210. احمد سلمان حمادي كلية الاداب,جامعة الانبار
211. د.نايف سلطان صالح المعهد التقني,جامعة الموصل
212. د.عماد جاسم العبيدي كلية التربية,جامعة الموصل
213. أ.عماد فرحان علي كلية طب الاسنان,جامعة الانبار
214. د.مظفر خليل العمر عميد كلية التربية,جامعة ديالى
215. د.طه حسام العزاوي كلية القانون,جامعة ديالى
216. د.عبد الكريم عريبي سبع عميد كلية العلوم,جامعة ديالى
217. الشيخ الدكتور حارث الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين
218. مهند إسماعيل الغريري مدرس مساعد,كلية العلوم الإسلامية,جامعة بغداد
219. د.فخري القيسي طبيب أسنان,كلية طب الأسنان,جامعة بغداد
220. د.عوف طبيب أخصائي
221. د.ناجح الاسدي جراح قلب
222. د.خالد سليمان الفهداوي مدير الوقف السني,الانبار
223. عبد العزيز حسن عبد العزيز طالب دكتوراه كلية التربية ابن رشد,جامعة بغداد
224. الطالب قصي صلاح الدين رئيس اتحاد الطلبة,جامعة الموصل
225. عدنان مشعث الجميلي طالب ماجستير
226. محمود فرحان مصلح قسم الكهرباء,الجامعة التكنولوجية
227. محمود فرحان طالب دكتوراه علوم سياسية ، هيئة التعليم التقني
228. زيد غانم طالب ماجستير فيزياء ، قسم العلوم التطبيقية ، الجامعة التكنولوجية
229. سلمان داوود سلّوم علوم سياسية ، جامعة بغداد
230. د. حقي إسماعيل حمد هيئة التعليم التقني
231. د. فوزي ياسين كلية الإدارة والاقتصاد ، جامعة بغداد
232. نكتل عبد الحافظ ماجستير كيمياء ، المكتب الاستشاري ، كلية العلوم ، جامعة النهرين
233. د. عبد الحكيم دحام حسين كلية الزراعة ، جامعة الانبار
234. أ . د . صبحي سعيد الراوي فيزياء ، كلية العلوم للبنات ، جامعة بغداد
235. د. فراس النعيمي طبيب ، مستشفى الفلوجة
236. د. وعد الله عزيز حساوي دكتوراه بستنه ، كلية الزراعة والغابات ، جامعة الموصل
237. عبد الستار عبد الجبارالسنوي مدير مكتب رئيس رابطة التدريسيين الجامعيين
238. حسيب كاظم جويد مدير عام في البنك المركزي العراقي
239. أ . د . سعدون عزيز دكتوراه كيمياء حياتية ، جامعة النهرين
240. أ . د . عبد الهادي الهيتي رئيس جامعة الانبار
241. د . سنيم ياسين محمد سعيد أستاذ في كلية الإمام الأعظم
242. د . حارث العبيدي دكتوراه لغة عربية ، جامعة التربية ابن رشد، جامعة بغداد
243. د . كاظم الصميدعي دكتوراه تقانة احيائية ، كلية العلوم ، جامعة النهرين
244. أ د . خالد محمد الجودي هندسة ميكانيكية ، رئيس جامعة النهرين
245. هاشم عبد حسن حميد التميمي قسم الهندسة الميكانيكية ، الجامعة التكنولوجية
246. شاكر محمود يوسف طه إرشاد تربوي ، الجامعة المستنصرية
247. د . حيدر لانية يلدز أستاذ جامعي ، تكريت
248. د . مؤيد الخفاف كلية الإعلام ، جامعة بغداد
249. د . علي شهاب فهد حمادي طبيب
250. د . حنّان ضايع الجبوري كلية الطب البيطري ، الجامعة المستنصرية
251. د . حارث محمد إبراهيم الحيالي أستاذ أمراض دواجن خبيرفي مرض أنفلونزا الطيور،كلية الطب البيطري جامعةبغداد


Prisoners_union@ yahoo.com
إتحاد السجناء السياسيين في العراق

رد مع اقتباس
  #85  
قديم 03-22-2008, 06:24 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي اجتثاث العقل العراقي

بأسماء مستعارة ونجحن في توظيف 400 بمدينة واحدة
عربيات "يجندن" المهاجرين العرب للعمل في الجيش الأمريكي
منى خلال لقائها أحد الراغبين بالعمل في الجيش الأمريكي
*

دبي- كمال قبيسي

تنتشر خلال هذه الآونة في بعض شوارع مدن الولايات المتحدة الأمريكية إعلانات ضخمة تشجع الشبان والفتيات العرب على الانضمام إلى الجيش الأمريكي، وخير مثال على ذلك لوحات إعلانية بلون خردلي كلون الزي العسكري موجودة في أحد شوارع مدينة ديربورن، بولاية ميتشيغن الأمريكية، وعليها كلمات بالعربية تدعوك إلى تحقيق فرصة "ربما لم تخطر لك على بال" ومرفقة برقم هاتف نقال تسبقه كلمتان بالإنجليزية لتغريك أكثر: اتصل بمنى.

ولدى اتصال "العربية.نت" بمنى لسؤالها عن الفرصة، أجابت بأنها وظيفة في الجيش الأمريكي، التي بدا من صوتها الارتباك كون المتصل بها يحدثها أحدهم بالعربية من خارج الولايات من دبي، وبررت ذلك بأنها "تشعر بأن المتصل يتجسس عليها ليعرف هويتها ومن تكون، فيضعها على لائحة المبشرين بالعقاب من المتعامين مع الجيش الأمريكي في المنطقة العربية".

واعترفت منى بأنها وزميلاتها جندن حتى الآن أكثر من 400 مهاجر عربي في ديربورن وحدها، ومعظمهم من اللبنانيين البالغ عددهم هناك أكثر من 200 ألف مغترب، للعمل في الشؤون الإدارية بالجيش الأمريكي، خصوصا في حقل الترجمة، لكنها رفضت أن تذكر حجم الراتب. وقالت: إنه ما أن أذيع عنها خبر صغير في محطة "العربية" ليل الخميس الماضي، مرفق بصورة اللوحة الإعلانية التي ظهر فيها رقم هاتفها النقال "حتى انهالت علي الاتصالات من الخارج والداخل، إلى درجة أنني لم أعد أنام" على حد تعبيرها.

وكانت وسائل إعلام أمريكية تحدثت عن إعلانات الجيش الأميركي في شوارع المدينة، لأن كلماتها بلغة مختلفة أثارت فضول قرائها الأمريكيين. لكن منى لم تكن تدري بأن بعض صحف ديربورن كتب عن اللوحات وعنها بالذات، إلا بعد أن زودتها "العربية.نت" بموقع صحيفة إلكترونية اسمه "ماي ماذر لود" وفيه صورة لها من وكالة "أسٍوشييتدبرس" فاستغربت الموضوع وقالت: إنه قد يكون تم من دون علمها.

واعترفت منى، المكلفة مع سواها من فتيات معظمهن من لبنان بالبحث عن راغبين بوظائف في الجيش الأمريكي، بأن الاسم الذي تستخدمه للتعريف بنفسها حين يتصل بها أحدهم، أي منى مكي "هو اسم مستعار" بحسب ما قالت مع "العربية.نت" من هاتفها النقال في ديربورن، والسبب هو الخوف من التبعات والعواقب عليها فيما لو زارت لبنان مرة وعرف بعضهم بأنها المرأة التي كانت تجند عربا مهاجرين في الولايات المتحدة للعمل في الجيش الأمريكي. إلا أن الغلطة التي ارتكبتها - والكلام لمنى- هي أنها استخدمت اسما مستعارا طبيعيا، وليتها لم تفعل، لأن لبنان مكتظ بمئات الفتيات اللواتي يحملن اسم منى مكي، وهي عائلة معروفة جدا في الجنوب اللبناني، حيث "حزب الله" الممعن بمعادة الأمريكيين وأصدقائهم ومن يعمل لهم.

لهذا السبب قالت منى: "لن أذكر أبدا اسمي الحقيقي"، لكنها أكدت أنها من بلدة في الشمال اللبناني، ومتزوجة في ديربورن التي تقيم فيها منذ أكثر من 15 سنة "وعلى كل حال فأنا لست وحدي في هذا العمل هنا.. معي زميلة من الأردن اسمها ميسون (وهو اسم مستعار أيضا) ورئيستنا في العمل لبنانية اسمها جومانا (اسم مستعار) وأنا لا أستطيع البوح بالكثير عني من دون إذن من جومانا.. يمكنك الاتصال بها للحصول منها على إذن أستطيع معه التحدث إليك بوضوح أكثر.. ابق على الخط، سأعطيك رقم هاتفها".

بقينا على الخط وانتظرنا، إلا أن "منى مكي" لم تعد ثانية لتزويد "العربية.نت" برقم هاتف جومانا، بل لم تعد ترد على الاتصالات بالمرة.



http://www.alarabiya.net/articles/2008/03/22/47264.html
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 04-22-2008, 09:15 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي بدء الهروب من السفينة الغارقة

*
هروب 12 عضوا في وفد المالكي اثناء زيارته الى بلجيكا

توتر في بغداد غداة تهديد الصدر بـ حرب مفتوحة . ورايس توبخه لوجوده في ايران
yesterday's story
بغداد ـ االقدس العربي من ضياء السامرائي:
قالت مصادر عراقية إن نحو 12 من مرافقي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، قرروا عدم العودة إلي العراق بينما كانوا يرافقونه في زيارته الأخيرة إلي مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل.
وأكدت المصادر أن الناطق الرسمي لحكومة المالكي علي الدباغ ابلغ السلطات في بروكسل أن 12 من أعضاء الوفد العراقي لن يلتحقوا بالوفد المتوجه إلي بغداد، وطالبهم بالتحقق من مصيرهم.
وكشفت المصادر أن من بين الذين رفضوا العودة إلي العراق أحد مستشاري المالكي وبعض الإعلاميين وبعض العاملين في وزارات النفط والتجارة والمالية.
وأضافت أن رفض 12 من أعضاء الوفد العراقي العودة إلي بغداد أحرج المالكي أمام السلطات في بروكسل التي اضطرت لتأخير موعد إقلاع طائرة المالكي لعدة ساعات لكن من دون جدوي .
وتؤكد المصادر أن هروب المرافقين جاء بعد حصولهم علي تأشيرة الدخول الأوروبية، التي تتيح لحاملها الانتقال بحرية بين معظم دول الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي سيسهل عليهم طلب الحصول علي اللجوء في اي من هذه الدول.
وقد فوجئ المالكي خلال استقباله في مطار بروكسل بالإعلام العراقية القديمة ترفرف فوق السواري الأمر الذي تطلب تدخل السفير العراقي في بروكسل إلي الاستعانة بالعلم العراقي الجديد في مكتبه ليوضع أمام المالكي خلال جلسات المباحثات التي أجراها مع المفوضية العليا للاتحاد الأوروبي.

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=yesterday\20z40.htm&storytitle=??? ?%2012%20????%20??%20???%20???????%20?????%20????? ?%20???%20??????%20&storytitleb=????%20??%20?????% 20????%20?????%20?????%20??%20???%20??????%20.%20? ????%20?????%20??????%20??%20?????&storytitlec=
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 05-10-2008, 12:16 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي توئيق جرائم قوات الإحتلال الأمريكية في العراق

في الرابط التالي بعض التوثيقات لجرائم قوات الإحتلال الأمريكية في العراق لمن يحب متابعة ذلك
http://www.iraqirabita.org/index3.php?do=summary&id=27

وأنقل هنا واحدة منها من الرابط التالي
http://www.iraqirabita.org/index3.php?do=article&id=13800

فضيحة مدوية.. جنود الاحتلال يستأجرون القتلة لذبح العراقيين المختطفين..! - صورة وتعليق

2008-05-05*::*أرسلها صديق الرابطة العراقية*::*

فضيحة مدوية.. جنود الاحتلال يستأجرون القتلة لذبح العراقيين المختطفين..! - صورة وتعليق

فضيحة مدوية.. جنود الاحتلال يستأجرون القتلة لذبح العراقيين المختطفين..! - صورة وتعليق

فضيحة مدوية.. جنود الاحتلال يستأجرون القتلة لذبح العراقيين المختطفين..! - صورة وتعليق

عدد القراء*2800

بسم الله الرحمن الرحيم
جند التحرير وحملة راية الديمقراطية.. يرسون دعائم حريّتهم الحمراء بأبشع صورة تتجلى بذبح العراقيين المتخطفيين كالشاة..!
فمن الذي خطفهم يا ترى..؟
ومن الذي أوعز لفرق الموت والمرتزقة بذبحهم..؟
إنها تلك الأيادي القذرة الملوثة التي غاصت بدماء الأبرياء.. من سخّرت خدماتها لأجندات الاحتلال لتذبح أبناء جلدتها لقاء ثمن بخس.. خسران الدنيا والآخرة..
فيا لعار الديمقراطية ويا لعار الحرية التي أرساها الاحتلال..
ويا لعار بوش وبلير ومن تحالف معهم من شراذم وقتلة ومأجورين..
بل يا لعار من انضوى تحت جنحتهم وينعتهم بالمحررين..
ليتفرّج العالم على خيبة من يمثلون ربّة الديمقراطية كيف يعاملون العراقيين..!
فلتتهشم أقلام العملاء المسمومة, وليصمت العالم بكلّ ما فيه..
ولينظر بأمّ عينيه أية جريمة ارتكب عندما دعم هذه الحرب وهذه الابادة الجماعية..
بل ليشهد العرب والمسلمون جريمتهم التي تتجلى بصمتهم المطبق وعمالتهم وخيانتهم عندما طعنوا العراق بخناجر غدرهم وجعلوا من دولهم قواعد لذبحنا..
فليتفرجوا على جرمهم المشهود..
لم تكن سكينة خائن ولا اشراف محتل..
بل إنها جريمة كلّ من تآمر على العراق والعراقيين وتخاذل عن نصرتهم..
وألا لعنة الله على الظالمين
...

رد مع اقتباس
  #88  
قديم 05-10-2008, 12:18 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي توئيق جرائم اقوات الاحتلال لأمريكية في العراق

تزعمتها (أخصائية) عيون وطالب جامعي: الموساد ينشئ شبكة لخطف وقتل الأطفال الرضع غرب العراق !!

التاريخ:05/05/1429 الموافق |القراء:299 | نسخة للطباعة |

المختصر/

وكالة يقين / في أشهر وأبشع جرائم العصر

حي البو نمر يتحول إلى مثلث برمودا ويبتلع صغار بروانة !!

* القوات الأميركية المحتلة والموساد زرعوا الموت في أحياء بروانة فحصدو العاصفة !!

* لماذا جند الموساد عملاؤه لقتل الأطفال الرضع في الانبار !!

* تنور الموت يحرق براءة الأطفال وخزان المجاري يبتلع جثثهم !!

* لماذا حرص المجرمون على توثيق جرائمهم بالصور ؟!

* ما الثمن الذي تلقاه المجرمون لقاء خطفهم وإحراقهم الأطفال بطريقة وحشية ؟!

ولا في الخيال.. صدقوا وان كان يصعب عليكم التصديق.. تأملوا مع إن التأمل هنا لا يجوز.. تمعنوا رغم إن التمعن الذي يتبعه صمت يصب في خانة الجرم..

ديمقراطية عبرت المحيطات والبحار والقارات لتزرع الورود والزهور وتنثر رياحينها مابين الفراتين .. فماذا زرعت؟

زرعت الموت بكل أشكاله .. زرعت القتل بمختلف صوره .. زرعت الشوك والصبار بدل الفل والياسمين .. زرعت الريح، فلابد يوماً أن تحصد العاصفة !!

قليل منا من سمع بهذه الواقعة ، واقعة تجسد جريمة العصر بحق أطفال قتلوا واحرقوا على أيدي عملاء باعوا أنفسهم وضمائرهم للموساد حينما أقدموا على قتل وإحراق عدد من الأطفال دون ذنب جنوه، وبدعم من قبل القوات الأميركية وعناصر الموساد ومن اجل ماذا .. من اجل حفنة بخيسة من الدولارات !!

وثقها صحفياً :حسين المعاضيديبروانة .. بلدة صغيرة تتبع لمدينة هي الأخرى صغيرة بحسب مقاييس المساحة والسكان* وهي حديثة .. هاتان المدينتان حفر المحتل اسميهما بقوة في ذاكرة الزمن ..وباتتا أشهر من نار على علم .. ليس بتصدير الديمقراطية إليهما أو نتيجة استقرار وامن جاء به المحتل إليهما بل لأنه أرتكب فيهما مع الموساد الأسرائيلي أفظع مجزرتين يندى لهما جبين الإنسانية .. مجزرتان حصدتا أرواح النساء والرجال الأبرياء وقبل ذلك الأطفال.. وأي أطفال، أطفال لم يبلغوا بعد الأربع سنوات والثلاث والاثنتين، بل والسنة.. فأي جريمة هذه وأية همجية .. وأية حرب هذه .. وأية ديمقراطية !!

جميعنا سمع بجريمة قتل القوات الاميركية لمدنيين بدم بارد في مدينة حديثة هذه الجريمة التي أصبحت أشهر من نار على علم بفضل بشاعة المحتل وتخطيه لجميع القوانين، المدنية منها، والحربية* ..

أما ما حدث في بروانة فأمر آخر رغم إنه يصب في نفس الخانة خانة العنجهية الاميركية والهمجية الاحتلالية في بلاد مابين النهرين حينما تجاوزا ليس على شرائع الأرض حسب بل وتعدوها إلى شرائع السماء التي ضربوها عرض الحائط غير مبالين بإنسانية الآخرين وآدميتهم وهذا دأب جيش التحرير الأميركي الذي عودنا على انتهاك الحرمات، وأية حرمات، حرمات الأطفال !! لكن هنا للموضوع بعد آخر حيث الموساد هو بطل القصة التي تقشعر لها الأبدان، وتشيب لها الولدان !!

بدأت القصة من حيث اختفى طفل من احد أحياء هذه البلدة الصغيرة وكان يسمى حي البونمر ..

واختفاء طفل ربما يحصل في أي حي آخر وفي أي مكان آخر وفي أي بلد آخر فالطفل صغير جداً وبعمر سنتين واختفى حينما كان يلعب أمام منزله بعد آن تركته أخته الصغرى التي راحت بدورها تلعب خلف البيت .. والطفل ربما ظل طريقه وهو بالكاد يمشي فهو حديث المسير ..أو ربما اتجه لمكان وصعب على أهل المكان معرفة اسم وعنوان الطفل فاحتفظوا به إلى أن يجدوا من يبحث عنه .. أو ربما سقط في مكان ما أو حفرة مثلما تحدث اغلب الحوادث للأطفال.. وكان غريباً اختفاء الطفل وعدم وجود أثر له وهو الذي لا يقوى على الابتعاد كثيراً.. ورغم نداءات الأهل في الجامع ووضع صوره في الأماكن العامة إلا أن أثراً للطفل لم يظهر..

مر يومان ولا أثر للطفل .. وفي اليوم الثالث اختفى طفل الجيران هو الآخر وكان بعمر أربع سنوات وإذا كان الطفل الأول لا يعرف داره ولا يعرف إجادة الكلام وظل طريقه فما بال الثاني الذي يبلغ من العمر أربع سنوات !!

أثارت الحادثتين الغامضتين مخاوف البعض وتكلل هذا الخوف باختفاء الطفل الثالث ومن نفس الحي كذلك.!

حل الخوف بين الأهالي وانزوى الأطفال في بيوتاتهم ممنوعين من الخروج أو من اللعب أو من الدراسة* .. فيما أنشغل الأهالي بالبحث عن الأطفال المفقودين ..

فزع الأهالي وخصوصاً أبناء ذلك الحي وبات الناس يراقبون كل داخل إلى هذا الحي أو خارج منه.. وبات هذا الحي يسمى حي برمودا.. لكن (برمودا) ظهر بعد يومين في محل آخر وطرف ثانٍ من البلدة الصغيرة، فهذا الحي الذي يقع في طرف المدينة الشمالي ظهر له ند في جنوب البلدة إذ اختفى طفل رابع هناك ..

دب الذعر وارتعشت القلوب خوفاً على مصير من ذهب من أطفال ومن لا يزال بانتظار المجهول ..

ترى أجاءت عصابات الموت والاختطاف إلى هنا.. كيف ذلك فالبلدة* صغيرة واحدهم يعرف الآخر وهم ليسوا بخليط من طوائف وقوميات ومشارب متعددة كما هو معظم مدن العراق الوسطى والجنوبية فالناس هنا يعرف بعضهم بعضاَ ولا تكاد صلة القربى تغادر عائلاتها** ..

إذن ما الذي يجري .. وأين الأطفال وما مصيرهم فلا جثث للأطفال في الشوارع لاشيء باستثناء جثث المتعاملين مع القوات المحتلة والتي يتم إلقاؤها على قارعة الطريق أو تعلق على هياكل الجسور بين الفينة والأخرى* .. دخلت المدينة حالة إنذار قصوى خصوصاً بعد حالة الاختفاء الخامسة التي تعرضت إليها طفلة بعمر ثلاث سنوات وسط البلدة ..

الآن وقد أصبحت البلدة كلها مثلث برمودا احتار الأهالي .. فلمن يلجئون في بلد لا يعرف القانون ، وحكامه لا يحكمون خارج أسوار القواعد الأميركية أو مناطقهم الخضراء المحصنة ..

لجأ الناس إلى أفراد المقاومة الذين تبنوا عملية التحقيق في الموضوع ومتابعته رغم إنه ليس من صلب عملهم..

مرت على الأهالي أياما أشد سوداوية من لياليهم الصاخبة في ظل الاحتلال* .. أما أمهات الأطفال وإباؤهم فلا يزال عندهم بارقة أمل في عودة* أطفالهم ..* فمن ذا الذي يجرؤ على أذية أطفال لا تزال أيديهم ممسكة بقناني الحليب .. ربما كان ذلك بدافع طلب المال كفدية وراحوا يرتبوا أمورهم بناءً على هذه الظنون فيما جهز بعضهم المال انتظاراً لشرائهم أطفالهم بالمال..

شكل أفراد المقاومة خلايا تجوب الشوارع والأحياء لعلها تعثر على ما يدلهم على طريق هؤلاء الصغار وحثوا مصادرهم الاستخبارية على التحرك وجمع المعلومات ونصبوا بمشاركة الأهالي الكمائن .. ولم يثمر كل هذا التحرك أو يفضي إلى نتيجة فالجهر بالبحث ومشاركة الأهالي في نصب الكمائن ربما ساعد من يقف خلف اختفاء الأطفال على كشف الأمور ما يعني أن يكتب الفشل لجميع هذه الخطط ..

إلى جانب الكمائن والخطط الموضوعة استمر أفراد المقاومة والأهالي بمراقبة الأحياء جميعها..

ورغم التشديد الكبير والكمائن العديدة ويقظة الناس وحرصهم على عدم خروج أطفالهم من بيوتهم إلا إن طفلاً آخر اختفى حتى إن عائلته لم تعلم كيف اختفى.. كان هذا الطفل بعمر ثلاث سنوات أيضاً.. جن جنون الناس كيف يحصل هذا وكيف يختفي الأطفال في وضح النهار.. هكذا نهاراً جهاراً.. واخذ الشك يجتاح الجميع حتى الجار لم يعد يثق بجاره مع انه ابن عمه أو أبن أخيه.. وباتت الشوارع لا تحوي سوى كبار السن والشباب حتى الفتيان قد ندر وجودهم في الأسواق والطرقات..

عاش الجميع أياما عصيبة بعد أن حل الخوف ضيفاً ثقيلاً عليهم، وعلى عائلاتهم.

وفي الحي الأول الذي وقعت فيه أولى حالات الاختفاء كان الناس لا يزالون في حالة إنذار قصوى ليلاً ونهاراً .. وفي ساعة متأخرة من الليل تجاوزت الثانية بعد منتصف الليل رصد احد أعضاء المقاومة دخاناً يتصاعد من دار قريبة منه.. استغرب للوضع .. اقترب من الدار وإذا به دخان يصدر من التنور الطيني لتلك الدار.. وقربه امرأة تقف وكأنها تنوي خبز عجينها.. ولكن أي خبز في هذا الوقت المتأخر من الليل، أما كانت تستطيع الانتظار حتى الصباح.. مع الدخان أخذت رائحة الشواء تنتشر في المكان .. ترى أتنوي هذه المرأة خبز عجينها أم إنها تنوي شواء دجاج أو لحم على نار التنور.. الرائحة انتشرت في الأرجاء رائحة الشواء. استدعى هذا الشخص بقية أفراد الكمين .. وأحاطوا بالدار ..

المرأة وحينما وصل أفراد الكمين وأحاطوا بالدار أحست بوجود حركة ما فسارعت إلى خزان ماء كان بجوارها وجلبت منه سطل ماء وأطفأت به نار التنور وسارعت إلى إخراج شيء ما من داخل التنور واتجهت به إلى فتحة خزان المجاري وألقت به ..

ترى ما الذي كانت تفعله هذه السيدة وهل كان ما ألقت به في خزان المجاري دجاجاً ربما فسد شوائه نتيجة نار التنور فتخلصت منه بهذه الطريقة أم ماذا؟!!..

خرج احد أفراد الكمين عليها وسألها عن سبب إشعالها التنور في هذا الوقت فأكدت له أنها تنوي زيارة أقربائها غداً ما يوجب عليها أنجاز الخبز من الآن ولكن أين الخبز ؟ سألها محدثها فقالت إنها عادت وأجلت عملها إلى الصباح لأن الوقت قد تأخر كثيراً والصباح شارف على الولوج .. سألها عن الذي ألقت به في خزان المجاري فأنكرت بداية قيامها بإلقاء أي شيء قبل أن تعود وتؤكد بأنها قطعة من البلاستك كانت محترقة في التنور وألقت بها هناك !! ولكن هنالك رائحة شواء .. وإطفاء للتنور بالماء وهو ليس من عادة النساء ؟ سألها من كان يتحدث معها، فتلعثمت وعادت لتقول إن دجاجة سقطت في التنور واحترقت وهي حية ما دفعها لإخماد التنور بالماء قبل أن تتخلص من بقايا الدجاجة بإلقائها في خزان المجاري..

كان هذا الاختلاف في الوقائع والروايات إلى جانب التوقيت الذي اختارته هذه المرأة لعملها دافعاً لأفراد الكمين لتفقد خزان المجاري بعد كشف غطاؤه..وحينما رفعوا الغطاء شاهدوا المأساة ..

يا الله .. ما هذا.. !!

صٌدم الجميع وهم يكتشفون ما كان يحويه خزان المجاري.. بقايا جثة طفل متفحم تعوم فوق جثث لأطفال آخرين أو ما تبقى من تلك الجثث بعد إحراقها !!

ارتعدت المرأة وأكدت أنها لم تكن تعلم ما موجود في خزان المجاري..

لم يصدق أفراد الكمين ما تراه أعينهم فما يرونه شيءٌ يفوق الخيال ، بل هو الخيال أن لم يكن الجنون، وأي جنون هذا أطفال بعضهم لم يخط بعد أولى خطواته في هذه الحياة التي وهبها الله له يحرق بعد أن يقتل وبتلك الطريقة الوحشية .. لماذا ولأي غرض .. بدافع المال والفدية أي مال والأطفال قد قتلوا ومثل بجثثهم قبل أن تحرق !!

ما الدافع إذن.. تساءل الكل ووجهوا هذه الأسئلة إلى المرأة التي أصرت على إنكار ما تكشف لأفراد الكمين الذين عثروا على تلك المقبرة الجماعية أو المحرقة الجماعية سمها ما شئت!

تكتم الجميع على الموضوع، واقتيدت المرأة إلى دار أحدهم حيث تم التحفظ عليها إلى أن تتكشف الأمور وتنجلي شمس الحقيقة بعد التحقيق معها ..

أما جثث الاطفال أو ما تبقى من جثثهم المحروقة والتي كان اغلبها بلا رؤوس أو رؤوس بلا أجساد فقد وضعت في مجمدة لدار احد الأشخاص حفاظاً عليها إلى أن يتم دفنها بعد انتهاء التحقيقات ..

أثناء* ذلك لا يزال أهالي الاطفال يتأملون عودة أطفالهم فهم لم يبلغوا بعد بهذه التطورات التي ظلت طي الكتمان ..

في صباح اليوم التالي بدا التحقيق مع المرأة التي يعرفها الناس بأم (القش) نسبة إلى كونها تقوم بإخراج القش وما يدخل إلى عيون الناس من أتربة وأوساخ وغيرها بطريقة ماهرة يندر وجودها عند غيرها، حتى باتت هذه الموهبة مهنة لها تحصل منها على رزق وفير ..، وظلت ليومين منكرة معرفتها بهذه الجثث وكيفية وصولها إلى خزان المجاري العائد إلى دارها إلا أنها سرعان ما انهارت وراحت تكشف خيوط وأسرار ما جرى ..

تحدثت ببرود عن وجود علاقة لقريب لها بما حدث وإن هذه الجثث هي للأطفال الذين أختطفهم قريبها مع زملاء له وإنها تنفذ أوامر قريبها الذي وعدها بمبلغ ضخم من المال لم تتلق منه لغاية تلك الساعة فلساً واحداً..

وإن دورها كان يتمثل في خنق الاطفال عندما يوصلهم إليها قريبها ومن ثم فصل رؤوسهم عن أجسادهم قبل أن تضعهم في التنور وتشعل بهم النار لتقوم في النهاية بإلقاء ما يتبقى من جثثهم في خزان المجاري ..

جيء بأخيها الذي تقيم معه في بيت واحد وأنكر بدوره أي شيء للموضوع لكنه أكد إن قريباً له أخذ في الآونة الأخيرة يكثر من زيارة بيته دون سبب واضح وكان أخ المرأة يرى في هذه الزيارات صلة رحم لا أكثر دون أن يعلم إن في الموضوع (إن) كما يقول .

وأكدت المرأة إن أخيها لم يكن له يد في الموضوع فأستبعد من التحقيق وألزموه المكوث في الدار حتى انتهاء التحقيق..

وقام أفراد المقاومة برصد تحركات المتهم الثاني في القضية وهو قريبها ومداهمة داره ، بعد تأكدهم من وجوده فيها وافلحوا في اعتقاله، وبدا التحقيق معه* ..

كان التحقيق معه غير مضني فهو وبعد مواجهته بالأدلة والبراهين واعترافات قريبته اعترف بفعلته وبقيامه بالمشاركة في خطف الاطفال بعد أن تصله أسماؤهم من رئيس العصابة الذي هو من يصدر الأوامر ويحدد (الأهداف الطفولية) ويقوم هو بدوره بتسليم الأطفال المخطوفين إلى المرأة التي تقتلهم هي بدورها وبطريقة وحشية، فيما يتولى هو إحضار الكاميرا وتصوير الأطفال وهم أحياء إلى جانب عملية قتلهم والتمثيل بجثثهم وإحراقهم في التنور إذ تتطلب العملية توثيق تفاصيل الجريمة بالصور وبشكل مفصل !!

وبعد توافر المعلومات حول كبير المتهمين والذي هو من يصدر الأوامر، داهمت قوة من المقاومة التي تولت عملية التحقيق المكان الذي كان يتردد أليه زعيم العصابة ونجحوا في الإيقاع به وإمساكه واقتادوه إلى حيث محل التحقيق الذي بقي سرياً لغاية تلك اللحظة ولأسباب عدة منها الخوف من القوات المحتلة من مداهمة المكان والخوف كذلك من توصل أية معلومة إلى أفراد العصابة فيهربوا من قبضة المقاومة والأهالي ..

بدأ التحقيق مع زعيم العصابة الذي كان يوماً طالباً جامعياً وخريجاً لكلية اللغات فأنكر الموضوع برمته .. تمت مواجهته بالمتهمين الآخرين ورغم اعترافات المرأة وقريبها فقد أصر على الإنكار ولعدة أيام ظل على موقفه هذا.. إلا إنه في النهاية انهار واعترف بكل شيء ويا لهول ما اعترف به ..في البداية تحدث عن أسماء أخرى اشتركت معه في الجريمة سارع المحققون إلى اعتقالهم مباشرة.. فما الذي اعترف به زعيم المجموعة ؟!

ما اعترف به زعيم العصابة إن عصابته لم تكن عصابة وإنما مجموعة تتبع للموساد وتسهل أمرهم القوات الأميركية !!

ولكن ما دخل الموساد والقوات الأميركية في الموضوع ؟!!

من هنا تبدأ الحكاية !! إذن للموساد وللقوات الأميركية يد في الموضوع .. ولكن كيف؟ ولماذا؟! وما علاقة الاميركان بالأطفال؟!!

يتحدث زعيم المجموعة مثلما يصر هو على تسميتها وليست عصابة قائلاً:

" أرسلت إلي القوات الاميركية عن طريق أحد العملاء لديها طلباً لزيارة موقعهم في البلدة.. لكنني رفضت لان القاعدة الأميركية مراقبة والأنظار تتجه إليها ..ما دفعهم لإبلاغي عن طريق الوسيط بأنهم هم من سيتولون زيارتي وإنهم بأنفسهم من سيحضرون ألي .. ويبدو أنهم كان لديهم اليقين بأنني لن أرفض عرضهم بحكم علاقتي القوية بالوسيط " !

وبعد يومين قامت القوات الاميركية بحملة تفتيش في الحي الذي يسكن فيه زعيم العصابة للتغطية على دخولهم داره بحجة التفتيش .. وهناك التقوه وجهاً لوجه وطلبوا منه التنسيق مع أناس يثق بهم ويشكل مجموعة عمل للقيام بأعمال لصالح الاستخبارات الاميركية مقابل أموال طائلة، تبين فيما بعد حسب كلام زعيم العصابة أن الموساد هو من يتولى الموضوع .. وافق زعيم العصابة على المهمة وأبدى استعداده لتنفيذها بدقة وببراعة* .. فما الذي طلبه منه الموساد ؟! طلب الموساد حسب اعترافات المتهم زعيم العصابة أن يقوم هو وعصابته بخطف الأطفال الصغار من الأحياء الفقيرة ويقوموا بقتلهم وإخفاء جثثهم واقترحوا لذلك إحراقها للتخلص من بقاياها وتوثيق كل عملية بدءاً من الطفل وهو حي إلى لحظات قتله إلى عملية حرقه بكاميرا تم تزويدهم بها من قبل الموساد نفسه .. وعمليات الاختطاف يجب أن تكون بشكل مدروس وان يتم الاختطاف حسب القوائم التي يقوم الموساد بتزويدهم بها .. واعترف زعيم العصابة إنه تسلم قائمة تحوي ست وتسعين طفلاً من بلدة بروانة فقط إلى جانب قوائم أخرى كان من المفترض أن تصله بعد انجاز المهمة بشكل كامل في بروانة .. وثمن ذلك عشرة آلاف دولار عن رأس كل طفل صغير تمنح لزعيم العصابة من الجانب الأسرائيلي ليقوم بدوره بتوزيعها على أفراد العصابة الذين يشاركونه هذا الفعل ..

وحول أسباب قيام والقوات الأميركية برعاية عملية الاختطاف للأطفال إلى جانب الموساد وقتلهم بالتالي فيعود إلى محاولتهم بث الرعب في صفوف السكان ولتتهم المقاومة التي عجزوا عن قتالها بخطف هؤلاء الصغار وقتلهم مما يعني أحداث فجوة بينهم وبين السكان مما يعني بالتالي أضعافهم في محاولة لشل الهجمات الكثيفة التي يتلقونها يومياً على أيديهم والتي حولتهم إلى جيش منهزم مهزوز محطم معنوياً بعد غرقه في مستنقع بلاد الرافدين .. أما الموساد فكانت أجندته أكثر عمقاً وأكثر توسعاً فهم يبحثون عن الانتقام والثأر من الشعب العراقي وبأي طريقة ممكنة، لكنهم يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين فقد تمكنت المقاومة من كشف هذا المخطط الإجرامي الذي تندى له جبين الإنسانية جمعاء والذي لم يقدم عليه أي من طغاة وجلادي العصر القديم أو الحديث .. فكانت هذه الجريمة البشعة وبعد كشف خيوطها دافعاً للكثير من الناس للالتحاق بالمقاومة العراقية أو تقديم الدعم والإسناد لها بشتى الطرق والوسائل ما جعل السحر ينقلب على السحر ..

وبعد أن تكشفت كافة ملابسات هذه الجريمة البشعة وإلقاء القبض على جميع المتورطين بهذه الفاجعة الإنسانية أحيل المتهمون بعد إكمال التحقيق معهم إلى محكمة شرعية شكلتها المقاومة وحكم عليهم بالموت ..

وحانت ساعة القصاص وأراد أفراد المقاومة أن يجعلوا من هؤلاء القتلة الذي سخروا أنفسهم لخدمة الموساد والمحتل الأميركي وتنفيذ مخططاته الإجرامية البشعة من اجل حفنة بخيسة من الدولارات، أرادوا أن يجعلوا منهم عبرة لمن يعتبر وهي رسالة إلى الموساد والى الاميركان الذين انتهكوا ليس القوانين الأرضية والوضعية حسب، بل وحتى السماوية بفعلتهم هذه، بعد أن ارتدوا لباس الرذيلة اللا أخلاقية، يوم جعلوا من الاطفال الرضع طريقهم ووسيلتهم في تنفيذ مشاريعهم الاستخبارية، هذه الاستخبارات التي يتفاخرون بها على مستوى العالم بأجمعه، وليس بذلك غريب على بلد أقام كيانه على أشلاء مائة وعشرين مليوناً من الهنود الحمر الذين قتلوا بطريقة وحشية لتقام على بقايا جماجمهم جمهورية الخوف والقتل والاحتلال (جمهورية الولايات المدمرة الاميركية).

وفي الحي الذي تم اختطاف اكبر عدد من الاطفال طلب أفراد المقاومة من الناس التجمع .. فكان أول الحاضرين أباء وأمهات الاطفال المساكين ليشهدوا عملية القصاص ممن أغتال فرحتهم وسرق براءة فلذات أكبادهم ..

تلا أفراد المقاومة أمام الناس في الساحة الكبرى للبلدة خطاباً أظهروا من خلاله نتيجة التحقيقات التي أجروها وشكروا الأهالي على وقفتهم المشرفة ودورهم الفعال في ألقاء القبض على هذه الزمرة الضالة الملحدة الكافرة التي انزلوها من صناديق السيارات ليلقوا بهم وهم مقيدين أما الناس، وعاهدوا الله والعراقيين إنهم سيبقون سيوفاً لحصد رؤوس المحتلين ومن عاونهم على غزو البلاد وقتل العباد وارتكاب الفظائع بحق المسلمين دون ذنب أو جريرة ..

بعدها أمروا شقيق المرأة المجرمة أن ينفذ حكم الله في أخته بعد ارتكابها الجرم المشهود باعترافها وشهادة معاونيها، ومنحوه سلاحاً فأعلن براءته منها، ومن فعلتها، وأطلق النار على رأسها فقتلها في الحال ..

وجيء بزعيم الشبكة، ونحر، كما تنحر الشاة على المذبح جزاء فعلته.. أثناء ذلك وصلت القوات الاميركية إلى المكان بعد أن تلقت أخبارا إن عملاء الموساد قد ألقي القبض عليهم وإنهم يقتلون الآن أمام الناس فما كان من أفراد المقاومة إلا أن يطلقوا النار بسرعة على من تبقى من أفراد العصابة ويقتلوهم جميعاً ويغادروا على وجه السرعة .. وأنفض الناس.. وحينما وصلت القوات الاميركية المحتلة إلى موقع الحادث لم يجدوا غير جثث أفراد عصابتهم وعملاء موسادهم، فتركوهم في مكانهم، وأدركوا إن من يحفر حفرة لغيره يقع فيها، فعادوا من حيث أتوا ..

الغريب في الأمر إن زعيم العصابة أكد في اعترافاته إن الموساد والأميركان خدعوه ولم يعطوه على الاطفال الذين قتلهم ومثل بجثثهم سوى ثمانمائة دولار لا غير أستأثر بهن وحده ولم يعط بقية أفراد العصابة دولاراً واحداً وهو ما أكده بقية أفراد العصابة التي خطت لنفسها طريق جهنم بفعلتها الدنيئة هذه، وليحجزوا هناك مقاعد أسيادهم الذين كلفوهم بهذه المهمة، إلى أن يصلوها على أيدي أفراد المقاومة العراقية وتحت أنظار طيور الجنة، من الأطفال الأبرياء، الذين خطفوا وقتلوا دون وجه حق!!

أفراد المقاومة لم يكتفوا بهذا، فالأمر لم ينحصر هنا بل شنوا الكثير من الغزوات والعمليات ضد القوات الاميركية المحتلة ومقرات الموساد في غرب العراق ثأراً لأطفال بروانة، وتسمت تلك الغزوات بأسماء أطفال بروانة، وغزوة الشهداء الصغار ، وغزوة الثأر، وغزوة الانتقام وأسماء أخرى كثيرة لعمليات دفع الموساد والمحتل الأميركي كثيراً من دماء جنوده إلى جانب أعداد كبيرة من آلياته ثمناً لدماء أولئك الصغار الذين قتلتهم أيادي القوات الاميركية والموساد بعد أن عجزت عن مجاراة الكبار !!


http://www.almokhtsar.com/html/news/1907/2/89296.php
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 06-15-2008, 06:46 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي توئيق جرائم اقوات الاحتلال لأمريكية في العراق

رد مع اقتباس
  #90  
قديم 06-28-2008, 11:54 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي توئيق جرائم اقوات الاحتلال لأمريكية في العراق

كتب دينية يهودية نادرة اختفت في العراق ظهرت في اسرائيل
القدس ـ ا ف ب: ذكرت صحيفة اسرائيلية الجمعة ان كتبا نادرة للديانة اليهودية كانت الدولة العراقية صادرتها في عهد نظام صدام حسين ثم سرقت، ظهرت في اسرائيل.

وذكرت صحيفة هآرتس من هذه الاعمال الثمينة المكتوبة باللغة العبرية تعليق لسفر ايوب نشر في 1487 وجزء من كتب الانبياء التي نشرت في البندقية في 1617.

وكانت هذه الكتب في اقبية احد مباني اجهزة الامن العراقية مع غيرها من الاعمال المصادرة. وقد اصيبت باضرار طفيفة بسبب تسرب للمياه سببته عمليات القصف الامريكية عند الاستيلاء على بغداد.

وارسلت هذه الكتب الى الولايات المتحدة لترميمها بموافقة السلطات العراقية الجديدة. لكن معظم هذه الاعمال فقد في الطريق.

وقال النائب العمالي موردخاي بن بورات الذي يتحدر من العراق ويعمل في مركز ارث يهود بابل قرب تل ابيب حيث تعرض هذه الاعمال، للصحيفة اشتريناها من اللصوص .

ويهود العراق هم واحدة من اقدم الجاليات اليهودية في العالم ويعود تاريخهم الى 2600 سنة.

وكان نحو 130 الف يهودي يعيشون في العراق في 1948 لكن معظمهم اضطروا لمغادرة هذا البلد.

وبقي نحو مئة يهودي في العراق في عهد صدام حسين. الا ان الجزء الاكبر منهم رحلوا مع اندلاع حرب الخليج في 1991 بينما فر الباقون في الاشهر التي تلت سقوط النظام العراقي في 2003.


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\27z47.htm&storytitle=ff???%2 0?????%20??????%20?????%20?????%20%20??%20??????%2 0????%20??%20???????%20fff&storytitleb=&storytitle c=
رد مع اقتباس
  #91  
قديم 07-02-2008, 09:17 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي توئيق جرائم اقوات الاحتلال لأمريكية في العراق

مصافحة حارة بين طالباني وباراك بوساطة عباس
*تل ابيب تعتبرها تاريخية ..وبغداد سلوكا حضاريا
02/07/2008
الناصرة - القدس العربي من زهير اندراوس: قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أمس الثلاثاء على موقعها على شبكة الانترنت إن الرئيس العراقي جلال الطالباني صافح وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك بحرارة بالغة بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن)، خلال مؤتمر الاشتراكية الدولية المنعقد حالياً في العاصمة اليونانية أثينا.

ووصفت الصحيفة الإسرائيلية لقاء الرئيس العراقي بالوزير الإسرائيلي بـالتاريخي، فيما أثار خبر المصافحة غضب الأوساط العراقية مما دفع مكتب طالباني إلى إصدار لتوضيح الموقف.

وقال بيان نشر على الموقع الألكتروني لرئاسة الجمهورية امس إنه خلال حضور الطالباني مؤتمر الاشتراكية الدولية المنعقد حالياً في العاصمة اليونانية أثينا، حيث ألقى الرئيس خطابه، بادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتقديم ايهود باراك رئيس حزب العمل الإسرائيلي لمصافحة الرئيس الطالباني .
وأضاف البيان يود مكتب رئيس الجمهورية التأكيد على أن الرئيس الطالباني الذي استجاب لطلب الرئيس الفلسطيني تعامل مع الأمر بصفته الأمين العام للإتحاد الوطني الكردستاني ونائب رئيس الاشتراكية الدولية وليس بصفته رئيس جمهورية العراق .

واعتبر ما جرى سلوكاً اجتماعياً حضارياً لا ينطوي على أي معنى أو تداعيات أخرى، ولا يحمّل العراق كدولة أي التزامات، كما انه لا يؤسس لأي موقفٍ مغايرٍ لسياسات البلاد وتوجهاتها ومواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني والسلطة الوطنية الفلسطينية والمستندة إلى الإجماع العربي والمبادرة العربية ومقررات الشرعية الدولية .

ومن المتوقع ان تثير مصافحة الطالباني لباراك ردود فعل متباينة في الاوساط السياسية والشعبيه العراقية والعربية كونه أول مسؤول عراقي رفيع يقوم بمثل هذه الخطوة تجاه شخصية إسرائيلية بمستوى باراك رغم التبريرات التي ساقها بيان الرئاسه العراقية.

ونددت مصادر مقربة من حزب البعث في العراق بالمصافحة واعتبرتها دليلا على ما اسمته بالصلة الوثيقة بين ادوات الاحتلال في العراق والكيان الصهيوني .

وقالت ان المصافحة تؤكد وجود تعاون واسع بين الطرفين وخاصة في الجهة الاستخبارية والاقتصادية وتكشف عن اعتماد عملاء الاحتلال سياسة التطبيع المجاني مع العدو .

وكان باراك قد قال للرئيس عباس، حسب صحيفة (هآرتس) في نهاية لقائهما علي هامش الاجتماع : نحن نأمل في تقدم المباحثات مع الجانب الفلسطيني ، والشعب الإسرائيلي مستعد لتقديم تنازلات كبيرة من اجل تحقيق السلام، وإذا لم يقم سلام فستكون مسؤولية الفلسطينيين، على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بالقضية الإيرانية قال باراك إن المشروع النووي الإيراني يشكل تحديا للعالم أجمع وليس لإسرائيل وحدها، وكلامي غني عن الإضافة.

ويستمر المؤتمر الاشتراكي الدولي لثلاثة أيام بمدينة لاجونيس التي تقع 40 كم جنوبي أثينا، بحضور 700 مشارك يمثلون 150 حزبا ومنظمة اشتراكية في 120 دولة، ويناقش المؤتمر التغيرات المناخية والمشاكل الاقتصادية بالعالم، وبعض المقترحات لحل قضايا دولية.

يشار إلى أن العلاقات الإسرائيلية الكردية حسنة للغاية، وفق المصادر الإسرائيليبة. وكانت وسائل الإعلام العبرية قد نشرت العديد من التقارير عن زيارات يقوم بها إسرائيليون إلى إقليم كردستان، كما نشرت أنباء مفادها أن الموساد الإسرائيلي يصول ويجو ل بحرية تامة في الإقليم.

اعتبر بيان صادرعن مكتب رئيس الجمهورية العراقية امس الثلاثاء ان مصافحة الرئيس العراقي جلال الطالباني لرئيس حزب العمل ووزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك خلال مؤتمر الاشتراكية الدولية في أثينا أمس جاءت بصفته الأمين العام لحزب الإتحاد الوطني الكردستاني نائب رئيس الاشتراكية الدولية وليس كونه رئيساً للعراق.


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\01e48.htm&storytitle=ff%20?? ????%20????%20%20???%20???????%20??????%20??????%2 0????%20??%20????%20???????%20%20???????%20..????? ?%20%20?????%20??????%20fff&storytitleb=&storytitl ec=


مصافحة الطالباني وباراك
02/07/2008
من المؤكد ان مصافحة السيد جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق لايهود باراك وزير الدفاع الاسرائيلي اثناء مشاركة الاثنين في مؤتمر الاشتراكية الدولية المنعقد حاليا قرب العاصمة اليونانية اثينا لم يكن بمحض الصدفة وانما نتيجة ترتيب مسبق، ومقدمة لعلاقات بين العراق الجديد واسرائيل.

فالذين حضروا هذه المصافحة قالوا انها كانت مصافحة حارة للغاية، ترافقت مع ابتسامات على وجهي الرجلين، مما يعني انها جاءت تلبية لرغبة مشتركة.

المؤسف ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو الذي بادر بتقديم باراك الى السيد الطالباني حسب البيان الرسمي الذي صدر عن مكتب الاخير، موحيا بان صاحب المبادرة بالوساطة هو الرئيس عباس نفسه، وهذا على اي حال امر ليس غريبا على الرئيس عباس الذي بات يتصرف وكأنه وكيل المسؤولين الاسرائيليين، والحريص على تطبيع علاقاتهم مع نظرائهم العرب.

نفهم مثل هذا التصرف من الرئيس عباس لو ان تجربته السلمية مع الجانب الاسرائيلي اعطت ثمارا جيدة للشعب الفلسطيني، ولكنها جاءت بنتائج عكسية تماما، ولم تنجح اللقاءات المتكررة مع ايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي وزادت عن 15 لقاء في تفكيك حاجز اسرائيلي واحد في الضفة الغربية.

ومن المفارقة ان معاوني الرئيس عباس اشتكوا كثيرا من سلوك باراك السيئ تجاه العملية التفاوضية، وحملوه مسؤولية عرقلة الاتفاقات التي توصل اليها الرئيس عباس مع نظيره اولمرت على صعيد تفكيك الحواجز والمستوطنات غير الشرعية حسب تسميتهم كخطوة على طريق تخفيف الحصار الخانق عن الاراضي الفلسطينية المحتلة.

الرئيسان العراقي والفلسطيني يشتركان في اثم المصافحة والتطبيع مع جنرال اسرائيلي تلقى اعلى الاوسمة من حكومته بسبب المجازر التي ارتكبها في حق مواطنين عرب ومسلمين، ابرزها مجزرة فردان في بيروت التي راح ضحيتها ثلاثة من زملاء الرئيس عباس وهم كمال عدوان وكمال ناصر وابو يوسف النجار.

البيان الصادر عن مكتب السيد الطالباني حاول ان يوحي بان الرئيس العراقي صافح الوزير الاسرائيلي بصفته الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني ونائب رئيس الاشتراكية الدولية وليس بصفته رئيسا لجمهورية العراق، وهو تبرير ساذج وغير مقبول على الاطلاق.

هذا اللقاء والمصافحة التي جرت اثناءه ينطوي على معان كثيرة، ويحمل العراق كدولة العديد من الالتزامات على عكس ما قال البيان الرسمي المذكور، ويؤسس لنقلة سياسية نوعية تهدف الى تكريس العراق الجديد كدولة محتلة، تمهد للانخراط في علاقات تحالفية مع الدولة العبرية.

من المؤكد ان الكثير من القوي الوطنية العراقية لن تفاجأ بمثل هذه الخطوة، لانها تدرك جيدا ان السيد الطالباني مثله مثل المجموعة الحاكمة في العراق، في اطار المشروع الامريكي، ارتكبت اثما اكبر، وهو التعاون مع الغزاة الامريكان لتسهيل احتلال بلادهم، والتسبب في مقتل مليون ونصف مليون عراقي على الاقل، ومن يقدم على هذه الجريمة الكبرى لا يتورع عن مصافحة باراك او غيره.

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\01e38.htm&storytitle=ff????? ?%20?????????%20??????fff&storytitleb=&storytitlec=
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 07-06-2008, 09:14 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي توئيق جرائم اقوات الاحتلال لأمريكية في العراق

رد مع اقتباس
  #93  
قديم 07-06-2008, 09:18 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي توئيق جرائم اقوات الاحتلال لأمريكية في العراق

رد مع اقتباس
  #94  
قديم 04-18-2010, 12:29 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأردن يدرج مثنى حارث الضاري على قائمة الارهاب




مثنى حارث الضاري


عمان- أدرجت الحكومة الأردنية مثنى حارث الضاري نجل الأمين العام لهيئة علماء المسلمين السنة في العراق على القائمة الموحدة المتعلقة بالارهاب للشخصيات التي تفرض عليها عقوبات بموجب قرار الامم المتحدة رقم 1267.
وذكرت صحيفة (الغد) الأردنية الأحد أن إدراج الحكومة لاسم مثنى حارث الضاري جاء استجابة لطلب من مجلس الأمن الدولي عممته وزارة الخارجية على وزارة المالية والبنك المركزي ومؤسسات سوق رأس المال في المملكة.

وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في التعميم، أرفق كتاب القائم بالاعمال بالانابة في نيويورك، ورسالة من رئيس مجلس لجنة الامن المنشأة بموجب القرار 1267، والمتضمنة إدراج اسم المدعو مثنى حارث الضاري الى القائمة الموحدة.

واضاف إن الرسالة تتضمن المعلومات المتوفرة لدى لجنة العقوبات التابعة للقرار من قبل جهة الادراج والتي تفيد بأن المدعو موجود في الاردن، بالاضافة إلى المعلومات السرية الخاصة بالمدعو والاجراءات التي يجب على الدول أن تتبعها نتيجة إدراج الإسم.

وأوضح التعميم أن لجنة مجلس الامن تشجع الدول التي تتلقى اخطاراتها، حول ادراج الأسماء بأن تقوم باعلامها بالخطوات التي قامت بها لتطبيق الإجراءات.

وأعلنت وزارة الخزانة الامريكية في 26 آذار/ مارس الماضي فرض عقوبات مالية جديدة ضد مثنى حارث الضاري الذي تتهمه بدعم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين. كما حصلت الحكومة الامريكية على دعم الحكومة العراقية لادراج مثنى حارث الضاري على قائمة الأشخاص والمجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة وحركة طالبان التي تفرض عليهما عقوبات بموجب قرار الامم المتحدة الرقم 1267.

وتشمل هذه العقوبات خصوصا تجميد ممتلكات الضاري في الولايات المتحدة وحظر الرعايا الامريكيين من التعامل معه.

واتهمت وزارة الخزانة الأمريكية في بيانها مثنى الضاري بالسعي منذ آب/ اغسطس 2008 لاعادة احياء التمرد في العراق من خلال تشكيل كل أنواع التنظيمات المتمردة التي تهاجم القوات الأجنبية.

ومثنى الضاري هو المتحدث السابق باسم هيئة علماء المسلمين السنة التي تم تشكيلها بعيد اجتياح العراق في 2003 برئاسة والده وجعلت من الدفاع عن حقوق السنة هدفا لها.

www.alquds.co.uk
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 04-21-2010, 04:44 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السؤال الذي خطر بذهني هل هناك علاقة بين خبر وضع مثنى حارث الضاري على قائمة الإرهاب في الأردن والإعلان عنه بهذه الطريقة، وبين ما حصل لأبو عمر البغدادي وصحبه في العراق؟!!! خصوصا من ناحية التوقيت؟!!!

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 07-16-2010, 12:28 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي


7 سنوات أحالت بغداد إلى خراب كبير.. وجردتها من بغداديتها

معماري عراقي لـ «الشرق الأوسط»: الحكام الجدد اجتثوا الأبنية والأنصاب الفنية
شارع الرشيد يبدو بائسا اليوم مثقلا بتبعات العنف («الشرق الأوسط»)

بغداد: معد فياض
ماذا بقي في بغداد، من بغداد؟ وماذا تبقى من معالمها الحضارية، أبنيتها، مساجدها وكنائسها، شوارعها، حدائقها، مقاهيها، أسواقها، مكتباتها، جامعاتها القديمة والحديثة، نهرها، أنصابها الفنية، روحها، بهجتها وألقها، أغانيها وموسيقاها، مسارحها، ألوانها، دور السينما فيها، أزقتها العتيقة، بل الأكثر من هذا ناسها.
لا شيء تبقى من بغداد في بغداد اليوم، فهي ليست بغداد الأمس، وهي ليست بغداد البغداديين، هي ليست بغدادكم أو بغدادنا، أو بغداد كما عرفها أي زائر لها في السابق.. إنها وببساطة بغداد التي هي ليست ببغداد، ليست المدينة التي كان يتبغدد فيها المقيم والزائر منذ أن بنيت.. وحتى خربت. «الشرق الأوسط» استغرقت لأكثر من شهر في سطح المدينة وعمقها، حولها وفوقها، فوق أرصفتها وعلى حافات نهرها، وبين ناسها وفي أسواقها، بحثا عن روح بغداد الألقة، فلم نجد سوى بقايا مدينة تتخرب كل ساعة ويوم أمام أهلها. وبرصد شهود عيان: بعضهم يبكي من أجلها، وبعض آخر يمعن في خرابها، وبعض ثالث لا يهمه ما يراه من مشاهدها الحزينة. هنا اكتشاف جديد لبغداد.. التي لم تعد بغداد. بغداد التي خرجت من بوابات الحروب والدمار متألقة دوما، إلا في هذه المرة، فقد خرجت ولم تعد حتى اليوم.
بغداد خربة.. خربة.. خربة بالثلاث، وقرار خرابها لا رجعة فيه، قرار «اتخذ مع سبق الإصرار والترصد من قبل كل من يتمتع بعقدة نقص من هذه المدينة التي كانت عامرة حتى ما قبل الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003»، هكذا يرى المهندس المعماري سعيد الطائي، الذي اتهم الأميركيين «بضلوعهم في تنفيذ قرار إحالة العاصمة العراقية إلى خراب، وهذا القرار لقي ترحيبا من غالبية الحكام الجدد الذين أوغلوا في تدمير معالم هذه المدينة التي كانت تحمل ملامح جمالية بعمارتها وحدائقها وأسواقها».
لا شيء بغداديا في بغداد، إذ لم تتبق أي علامات تميز عاصمة أبو جعفر المنصور الذي اجتثه الطائفيون ذات يوم من أيام شتاء عام 2005 وفجروا تمثاله بعبوة ناسفة بتهمة طائفية بحتة.
ويرى الطائي، الذي يستند إلى نظرية العالم الاجتماعي البغدادي علي الوردي التي تتعلق بترييف المدينة، ترييف بغداد، أن «من غزا هذه المدينة الكبيرة العامرة من الريفيين هم من عملوا على تخريبها جماليا واجتماعيا، فعقدة هؤلاء الذين كانوا يتعاملون من باب الحسد مع سكان الأحياء الراقية والمتحضرة، مثل المنصور والحارثية والقادسية واليرموك في جانب الكرخ، والأعظمية والجادرية وزيونة وشارع فلسطين، يدفعون اليوم الأموال الطائلة لشراء فيلات وقصور وبيوت هذه الأحياء لطمس معالمها الحضارية وإشاعة ثقافة الريف بين سكان هذه الأحياء»، لافتا إلى أن «القوة التدميرية أو التخريبية عادة تنتصر على قوة الإبداع والبناء في زمن اللا استقرار وغياب القيم الاجتماعية والقانون الذي يحكم الناس، لهذا نرى مثلا انتشار الأحياء العشوائية التي تلقب شعبيا بالحواسم، بين جميع أحياء بغداد وحتى في مراكزها التجارية، حتى أنه يصعب علينا اليوم أن نؤشر على أي منطقة أو حي باعتباره حيا راقيا أو مركزا متطورا».
بغداد ستغدو بعد فترة ليست قصيرة بلا بغداديين، بلا أهلها الأصليين، وبلا مبدعين حقيقيين، بلا محبين لشوارعها وأزقتها وأسواقها ومقاهيها ونهرها الذي تحول إلى «ساقية» ضيقة بفعل ندرة مياه دجلة من جانب، ودفن جانبيه بالتراب والرمل من قبل وزارة الموارد المائية التي تعمل على كراء منتصفه فقط، من جانب آخر، ويعلق الطائي قائلا: «حتى إن غالبية أعضاء مجلس محافظة بغداد هم ليسوا من بغداد أصلا»، معبرا عن استغرابه «وجود ثلاث جهات تحكم وتتحكم في بغداد، وهي أمانة العاصمة وأمينها، محافظة بغداد ومحافظها، وأخيرا مجلس محافظة بغداد ورئيس المجلس، يضاف إليهم الأحزاب والتكتلات السياسية التي تتخذ من بغداد مقرا لها وساحة لعملياتها، وعلى ذلك فنحن لا نعرف من يحكم بغداد ومن يصدر الأوامر ومن يعمل لبنائها».
ويؤكد الطائي الذي رافقته «الشرق الأوسط» في جولة بين بعض أحياء المدينة وشوارعها المعروفة، بواسطة السيارة تارة، ومشيا تارة أخرى، أنه «على مدى سبع سنوات لم يبن في بغداد أي معلم معماري أو حضاري»، منبها إلى أن «الأمر لم يقتصر على عدم البناء فقط، بل تجاوز ذلك إلى تخريب ما كان مبنيا وقائما أصلا، فالشوارع خربة ولا تصلح لأن تسير عليها أي مركبات، العمارات التي كانت تعطي لبغداد هويتها المعمارية شوّهت وهدمت من دون أن تمتد إليها يد التعمير، مثلا، عمارة اتحاد الصناعات في ساحة الخلاني، وبناية مركز الاتصالات في شارع الرشيد للمعماري المعروف رفعت الجادرجي، حيث تعدان من العلامات المعمارية المميزة لبغداد، فالأولى تآكلت واجهاتها وتغيرت جماليتها، والثانية مهدمة منذ أن قصفت بعض أجزائها عام 1991 من قبل القوات الأميركية، وبناية وزارة التخطيط التي تعد واحدة من أجمل الأبنية عراقيا وعربيا تحولت إلى خرابة، بعد أن أهملت تماما، أما بناية المجلس الوطني التي بنيت في العهد الملكي لتكون مقرا للبرلمان العراقي والتي تقع بمحاذاة دجلة في حي كرادة مريم، فقد كانت متألقة حتى 2003 إذ كان يستخدمها الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين كمكتب له، ومنذ الاحتلال الأميركي تحول جزء منها إلى مقر لوزارة الدفاع، وقد عاث الخراب داخلها بفعل الإضافات والتهديم لتتناسب مع الاستخدامات الجديدة. بينما أهملت واحدة من أجمل مباني بغداد القديمة، وهي وزارة الدفاع السابقة التي تسترخي على نهر دجلة من جهة الرصافة والتي يرتبط بأحد جدرانها بقايا سور بغداد العباسي القديم.. وهذا الكلام ينطبق على جميع أبنية بغداد».
ولم تبن الحكومة العراقية المنتهية ولايتها سوى دار ضيافة لمجلس الوزراء في المنطقة الخضراء، وهي بناية اعتيادية لا تحمل أي جماليات معمارية على الإطلاق، تم الانتهاء من إنشائها قبل أقل من شهرين لغرض استقبال ضيوف رئيس الوزراء. وتكاليف البناية أصلا هدية من الإدارة الأميركية.
المعالم الفنية في بغداد هي أكثر معالم العاصمة العراقية تضررا، فالأنصاب الفنية التي أبدعتها عقول فنانين كبار ومعروفين عالميا أخذت نصيبها من التدمير والتخريب المتعمد، وكان نصب «المسيرة» للنحات الراحل خالد الرحال، الذي كان يقف مثل سفينة تبحر إلى الأمام في منطقة علاوي، الحلة، قبالة المتحف الوطني العراقي، تم تهديمه واقتلاع مفرداته النحتية النحاسية بواسطة الشفلات والبلدوزرات التي هاجمته مثل وحوش ضارية.
وكانت حكومة إبراهيم الجعفري قد أمرت بتهديم هذا النصب الجميل بعد أن اتهموه بأنه نصب بعثي ويجب اجتثاثه، بينما يعبر النصب عن قصة الخليقة كما ترويها الأساطير العراقية القديمة، وبقي مكان النصب الذي يتضمن نافورة ضخمة تنحدر منها المياه كما في الحدائق المعلقة، خاليا اليوم ومشوها، وبالتالي عكس تشويهه قبحا على وجه المدينة وبدا مثل ندبة في جسدها.
وترك نصب «الجندي المجهول»، وهو أيضا من أعمال الرحال، حيث يقع في المنطقة الخضراء عرضة للإهمال بعد أن كان واحدا من أجمل الأنصاب الفنية، إذ يمثل ترسا عربيا يوشك على السقوط لحماية جسد الجندي المجهول.
أما نصب «الشهيد» في جانب الكرخ للنحات الراحل إسماعيل فتاح، الذي نال جوائز عالمية رفيعة كونه عملا فنيا مهما من جهة، ولإبداع الفنان في استغلال الفضاء، تماما مثلما فعل المعمار الإسلامي الذي صمم وشيد المئذنة الملوية في سامراء.
نصب «الشهيد» عبارة عن قبة فيروزية منشقة بفعل الشهادة، وتجري وسط شطري القبة مياه نبع يطلع من قبر الشهيد. هذا النصب الذي يبدو متحركا كلما درنا حوله كان قد أنشئ من زجاج وخزف يدوي خاص، أما هيكله فقد بني من أسلاك كاربونية هي ذاتها التي تصنع منها المركبات الفضائية لكي تقاوم عوامل ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة. وحسب المقاييس والدراسات العلمية، فإن هذا النصب يجب أن يعمر لأكثر من ألفي عام، لكن قنابل الهاون أوجدت له ثقبا في قمة القبة، والإهمال المتعمد من قبل الحكومة جعل منه أثرا وعلامة من علامات خراب بغداد.
تهمة هذه الأنصاب أنها بعثية ويجب اجتثاثها وإلغاء وجودها من خارطة بغداد الحضارية، تماما مثلما حدث مع نصب «اللقاء» للدكتور علاء بشير في حي اليرموك بجانب الكرخ من بغداد، وهو نصب رمزي من المعدن والمرمر ويرمز إلى المصافحة والمصالحة والمحبة واللقاء.. وحسب بشير فإن «النموذج المصغر لهذا النصب عرض ضمن معرض فني لي في باريس، وقد طلبت بلدية باريس تنفيذه كنصب في إحدى ساحات العاصمة الفرنسية، لكن صدام حسين أصر على تنفيذه في بغداد، وهذا ما كان»، ويستطرد بشير قائلا: «لهذا اعتبروه نصبا بعثيا مع أن لا دلالة سياسية فيه». وبسبب هذه التهمة تم تهديم هذا النصب الجميل الذي يعد واحدا من علامات بغداد الحضارية.
لقد ضخت الإدارة الأميركية أمولا ضخمة لأغراض البناء وإصلاح البنية التحتية، لكن أي شيء لم يتحقق، وعلى ذمة أحد موظفي لجنة العقود في السفارة الأميركية ببغداد، فإن هناك «أكثر من 400 مليار دولار تم ضخها إلى الحكومة العراقية حتى 2008، وقد تصل المبالغ التي سلمت للعراق حتى اليوم 600 مليار دولار»، الرقم يبدو عاليا، عاليا جدا ومن الصعب تصديقه، لكن الموظف الأميركي الذي التقيته في المبنى الجديد للسفارة الأميركية ببغداد، أكد ذلك بينما كان زميله يومئ برأسه موافقا ومؤيدا ما يقوله زميله. أين يمكن أن تذهب مبالغ طائلة مثل هذه؟ يجيب الموظف الأميركي بسهولة: «سرقت.. هذه المبالغ كان يجب أن تخصص لأغراض البناء والتعمير وتحسين أوضاع العراقيين، لكنها سرقت، ولا تستغرب ذلك، فموظف بسيط في رئاسة الوزراء تبلغ أرصدته في البنوك الخارجية ملايين الدولارات». وعندما نسأل عن سبب تسليم هذه المبالغ إلى جهات فاسدة إداريا وماليا، يجيب الموظف الأميركي: «لمن نسلمها، إلى الحكومة العراقية طبعا، فإذا كانت الحكومة غير حريصة على بناء البلد ولا تشعر بمعانات الناس فما هو ذنب الولايات المتحدة، مع أن لا سلطة لنا على ملاحقة الحكومة العراقية قضائيا».
ويستذكر هذا الموظف حادثة وزارة المالية، يقول: «عندما كان هناك فريق من البريطانيين يؤسسون لبرنامج يحارب الفساد والسرقة في وزارة المالية تم اختطاف الفريق من قبل من أطلقوا على أنفسهم عصائب أهل الحق، وقتل عدد من أفراده، وكان هذا إنذارا لمن يفكر في تكرار تجربة الفريق البريطاني، غير هذا نجد أن وزارات المالية والنفط والبنك المركزي ومصرف (الرافدين) ومصارف أخرى تتعرض للتفجير وحرق بعض أقسامها بين فترة وأخرى للتخلص من وثائق تتعلق بسرقة الأموال من جهة وطمس حقائق مهمة من جهة ثانية».




رد مع اقتباس
  #97  
قديم 07-19-2010, 06:03 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامية فارس مشاهدة المشاركة
اول مادة ...اول نص ..... ينقلة ابا صالح يهمني حد الإلتهام
يبكيني حد العجز عن الرد !!
هل صرخة أخ يا بــــــــــــــــــــغداد تكفي لاوصل رسالة المي وحزني ؟
مع تأيدي لكل حرف اورده المهندس الطائي الغيور على بغداد الى درجة الصدق والجرأة بوضع الاصبع على جرح بغداد المفتوح ...وبالاشارة الجريئة الى من يدمر بغداد عن عمد وسبق اصرار وهم غير الاعداء الافتراضيين امريكا\ ايران \ اسرائيل \ بعض " الريفيين" الرعاع من اندلعوا يسرقون وينهبون ويدمرون بغداد من لحظة سقوط تمثال الرمز صدام .....الى هذه اللحظة .......هؤولاء هم اسلحة الدمار الشامل التي بحثت عنها امريكا اطلقتها لتدمر بغداد الحضارة ........بغداد الفن والجمال
تعليقا على ما لونته باللون الأحمر، أنا أختلف مع سعيد الطائي ومع علي الوردي يا سامية فارس في موضوع استناده على مفهوم الريفيين، والذي هو من وجهة نظري احدى تفسيرات الفكر المبني على فكر النخبة والذي على ضوءه تخرج جميع التفسيرات المبنية على قاعدة التمييز الطبقي، من وجهة نظري على الأقل

حيث بناءا على شهادة شهود تبين أن الكثير ممن بدأ عمليات نهب بغداد في بداية الاحتلال كانت تتم من قبل اناس يقودهم إناس لا يتكلمون اللهجة العراقية بل مع الأسف كانت من لهجات الدول التي دعمت قوات الاحتلال وسمحت لهم باستخدام أراضيها ومياهها وأجواءها لتنطلق منها العمليات لاحتلاله ومن المثير للاستغراب هو اشتراكهم منذ عام 2003 في اجتماعات وزراء الداخلية للدول المحيطة بالعراق؟ للتنسيق في كيفية ضرب وتدمير المقاومة العراقية بكل أشكالها؟ مع أن بعضهم ليس له حدود مع العراق؟!!!

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 07-27-2010, 04:10 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

رسالة على البريد الإليكتروني استلمتها وأعيد نشرها في هذا الموضوع

اذا كنت تريد ان تعرف من هم الشروك ابعث هذا المقال الى كل من تعرفه والذي يرد عليك وهو مستاء فهذا هو الشروكي لان ماجاء بالمقال صحيح وواقعي
يقول تعالى في كتابه الحكيم " وأكثرهم للحق كارهون" اذا اردنا ان نعرف جذور الماساة فهذا هو احد جذورها


أرجو قراءة المقال الى النهاية لاحول ولاقوة الا بالله حقيقة صادمة


بلى فليتغير اسم بغداد


بقلم/ وائل القادري


بهذه الكلمات اريد ان أجيب الاستاذ (هادي جلو مرعي) على مقالته التي طالب بها مازحا تغيير اسم بغداد , لكني هنا لا امزح كما فعل الاستاذ هادي بل اطالب فعلا بتغير اسم هذه المدينة لانه لم يعد يتلائم معها ابدا . انا لا اطرح هذا الامر بناء على الاسباب التي تكلم عنها الاستاذ هادي كضغف الخدمات وغيرها من الاسباب بل اطرحه لان بغداد لم تعد المدينة التي كانت عليها قبل نصف قرن ولن تعود ابدا الى ذلك في يوم من الايام . كانت بغداد مدينة اصيلة بسكانها الذين عاشوا متأخين لمئات السنين لا يفرقهم لا دين ولا مذهب ولا معتقد , فقد كان فيها احياء كاملة للمسلمين الشيعة والمسلمين السنة والنصارى واليهود واحياء اخرى متمازجة تعيش جنبا الى جنب لم يحصل بينها في يوم من الايام اي نزاع او فرقة , ولم تحدث فيها اعمال القتل والتصفية والتهجير ولم يحصل فيها سلب ونهب ولم تبنى بينها حوائط كونكريتية لبسط الامن في ربوعها . لذلك عاشت تلك المدينة بسلام دائم واجتازت جميع المحن التي مرت بها مهما كانت صعبة وشديدة . لكن هذا التأخي لم يعجب من كانوا يضعون الخطط لمستقبل العراق والمنطقة من الانكليز واليهود والايرانيين وغيرهم , لذلك فقد وضع تدمير هذه المدينة التاريخية العريقة ضمن مخططهم لتدمير العراق والمنطقة . لم يكن ذلك صعبا على من خططوا ذلك فالامر لم يكن يحتاج الى اكثر من اجراء تغييرات ديموغرافية على التركيبة السكانية لهذه المدينة عن طريق زرع عناصر طفيلية غريبة عنها ومن ثم ترك الامور تأخذ مجراها من وحدها . ولتحقيق هذا الهدف كان يتعين اختيار شريحة تحمل خصائص معينة اهمها سرعة التكاثر لكي تهيمن على المدينة خلال مدة ليست طويلة وثانيها انها لا تحمل اي ذرة من الغيرة لا على هذه المدينة ولا على هذا البلد . كان من السهل ايجاد هذه الشريحة , فـ (الشراكوة) الذين ترجع اصولهم الى مناطق شرقية تقع بين ايران والهند والذين نزحوا الى العراق خلال المائتي سنة الاخيرة واستوطنوا جنوبه وبالذات في منطقتي العمارة والاهوار كانوا افضل من تنطبق عليهم هذه الاوصاف . وكان الشراكوة قد بدأوا بالنزوح الى بغداد فعلا منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة بسبب ظلم النظام الاقطاعي من جهة ولعدم حبهم لمهنة الزراعة التي لم يمتهنونها الا مرغمين , الا انهم منعوا من الدخول والتغلغل الى داخل المدينة بسبب السياسة الصارمة التي اتبعها حيالهم نوري السعيد , لذلك شكلوا احزمة من الصرائف تحيط ببغداد من جانب المنطقتين الشرقية والشرقية الجنوبية . وبعد ان تولى صالح جبر الذي تعود اصوله الى الناصرية منصب رئيس الوزراء قام بتنفيذ اول صفحة من المخطط المرسوم لبغداد حين امر بأعتبار جميع هؤلاء النازحين من سكان بغداد سامحا بذلك لاول نزوح شركاوي الى المدينة . وبعد ذهاب صالح جبر وتولي نوري سعيد بعده لرئاسة الوزارة مرة اخرى عاد الى سياسته القديمة بمنع الموجات الجديدة من النازحين من التغلغل الى بغداد فتشكلت احزمة صرائفية جديدة من هؤلاء . وقف نوري سعيد بتصرفاته هذه حائلا امام بلوغ الهدف الموضوع لمدينة بغداد فكان لابد من ازاحته وازاحة الحكم الذي يقف ورائه فكان انقلاب 14 تموز عام 1958 الذي كان بالتأكيد وراءه الانكليز واليهود . اصبح عبد الكريم قاسم بعد هذا الانقلاب زعيما للبلاد وكان من ضمن ما هيأ لعمله هو اكمال الخطوة التي بدأها صالح جبر فقام بتهجير 100 الف نسمة من الفلاحين الذين يسكنون العمارة والاهوار الى بغداد واسكنهم في مدينة (الثورة) كما سميت في حينها , بالاضافة الى اعتباره لجميع سكان الصرائف الذين يحيطون ببغداد من سكانها الشرعيين . لذلك ليس غريبا ان يكره الشراكوة الى درجة كبيرة نوري سعيد والنظام الملكي ويقدسون ويمجدون بالمقابل عبد الكريم قاسم الذين يعتبروه الراعي الاول لظهورهم في المجتمع العراقي في الزمن الحديث . كانت هذه الخطوة هي السكين القاتلة التي غرست في خاصرة بغداد والتي لم يعرف احد في وقتها بانها ستؤدي في نهاية المطاف الى القضاء التام على هذه المدينة وتحطيم كل ارثها الحضاري . وبعد مضي اكثر من نصف قرن على هذه الاعمال والتكاثر الذي ليس له مثيل للشراكوة اصبحت بالفعل بغداد ليس كما كانت عليه قبلها ابدا . فبغداد يسكنها الان اكثر من ثلاثة ملايين شركاوي انتشروا في جميع ربوعها بعد ان ازال النظام الحالي عقبة احصاء عام 1957 التي كانت تعيق انتشارهم في المدينة . وقد نقل هؤلاء الى المجتمع البغدادي اسوء ما خلق الله من عادات وطبائع واخلاق وقيم ومفاهيم وافكار واعراف , وقضوا على كل شيء حضاري فيها حتى اصبحت بغداد اليوم مدينة شركاوية من الدرجة الاولى . وبغداد ستستمر بالتدهور والخراب والضياع ولن تعرف الحضارة والتطور بعد الان طالما ظل بها الشراكوة وطالما ظل عددهم يزداد يوما بعد يوم . وبغداد ستبقى محرومة من الامن ولن تعرفه ابدا بعد اليوم طالما سادت وعمت بها الاخلاق والاعراف الشركاوية السيئة , فمعظم الانفلات الامني الذي تعاني منه يعود سببه الى وجود هؤلاء فيها . وحتى اعمال التفجيرات التي تقوم بها منظمة القاعدة فهي غالبا ما تأتي ردا على اعمال هؤلاء او كردود أفعال على ممارستهم للطقوس الدينية المبالغ بها والتي لا اساس ديني لها في نفوسهم سوى تشبثهم بمحاولة الظهور وكانهم محور الطبقة الشيعية في العراق والراعي لها .

انا لا اريد هنا ان أتجنى بأقوالي هذه على هذه الطبقة من الناس ولا ان الصق بهم صفات غير موجودة فيهم , لكنها الحقيقة المرة والواقع المؤلم الذي يخشى الكثير من الناس طرحه اما خوفا او لاجل عدم الظهور بمظهر عنصري . انا اقر بانه يوجد ضمن الشراكوة اعداد كبيرة من الناس الخيرين والبسطاء والمسالمين وانه قد برز منهم الكثير من المثقفين والمتعلمين المخلصين والمحبين للعراق , الا ان هؤلاء مع الاسف قلة قياسا بالاعداد الهائلة من السيئين فيهم من الذين تربوا في الشوارع كمتسولين ومتسكعين فلم يتعلموا منه غير صفات الشر حتى بات كل واحد منهم مشروع لأنتاج قاتل او مجرم او حرامي او نصاب . كما اني لا اقصد بكلامي هذا الطبقة الشيعية الاصيلة في المجتمع العراقي من سكنة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب لانهم مختلفين كأختلاف السماء عن الارض عن الشراكوة . صحيح ان الشراكوة تشيعوا اثر نزوحهم الى العراق لكن ذلك لا يعني ابدا بانهم وسكان العراق الشيعة الاصليين سواء . ان الشراكوة يحاولون الان جاهدين ان يمتزجوا بالاوساط الشيعية الاصلية لكي يظهروا وكانهم وهؤلاء كيان واحد لكن ذلك لا يخفى ابدا على المتبصرين , ولو رأينا ما فعله الشراكوة في بعض مدن الجنوب كالبصرة مثلا لعرفنا بان أذاهم لا يفرق بين اي من مناطق العراق .

من ناحية اخرى فانا اعرف ايضا باني سأتهم على الفور اثر ما طرحته اعلاه باني صدامي وبعثي وطائفي وتكفيري وشوفيني وغير ذلك من النعوت التي مللنا سماعها , لكني والحمد لله لست كل هذا ابدا . فاولا انا لست صدامي ولم احب صدام في يوم من الايام لكني اقر واعترف الان بانه كان افضل حاكم حكم العراق في العصر الحديث , ليس لانه جيد في شيء لكن لانه كان فعلا الدواء الناجع الضروري للتعامل مع السيئين من العراقيين ومن بينهم الشراكوة الذين وضحت طبائعهم وظهرت على حقيقتها بعد زواله . فحين زال سيف صدام شاهدنا بأعيننا كيف قام الشراكوة باعمال السلب والنهب والقتل المروعة التي حدثت بعد سقوط بغداد وكيف هربوا كل ما سرقوه للخارج وبالذات لايران وباعوه بابخس الاثمان مما اثبت بوجه قاطع بانهم لا يحملون ذرة من الوطنية وليس لهم غيرة مطلقا لا على هذا البلد ولا على اهله . وثانيا انا لست بعثيا ابدا , لكني وجدت من سير الوقائع التي مرت بالعراق بعد عام 2003 بان افضل حزب سياسي يصلح لحكم العراق على الاطلاق هو حزب البعث , ليس لانه جيد في شيء ايضا لكن لانه الوحيد الذي يعرف كيف يتعامل مع العراقيين ولانه الوحيد الذي يستطيع تطويق كل الخصال السيئة الموجودة في داخل نفوسهم . واخيرا فاني لست طائفي بالمرة فقد رأيت بعيني ما فعلته الطائفية البغيضة بعد حصول الاحتلال والتي زرعها وروج لها احزاب الاسلام السياسي حتى اصبحت اكره كل حزب اسلامي مهما كان لونه وانتمائه واكره كل المعممين مهما كان مذهبهم واتجاههم , وكم اخشى اذا استمر الحال على ما هو عليه الان ان يأتي يوم اكره فيه حتى ديني .

وعودا على موضوع هذا المقال , اقول بانه لا حل لمشكلة بغداد الحالية ابدا وانه يجب تغيير اسمها الى اي اسم اخر بعيدا عن هذه التسمية كان يكون شركاد او شريكيد كما يصغر الشراكوة الأسماء , او شروكستان لينسجم مع التوجهات الداعية لتقسيم العراق , او مدينة شركو المنورة ... الخ . كما ادعوا ايضا كل بغدادي اصيل سواء ان كان سني ام شيعي او من اي دين اخر ان يهجر هذه المدينة ويتركها الى الشراكوة ليشبعوا بها وليسرقوا كل ما تبقى فيها مما لم يسرقوه لحد الان كنصب الحرية الذي اقامه زعيمهم الخالد على سبيل المثال . ان بغداد ستؤول الى هؤلاء بالكامل ان عاجلا ام اجلا , وهو امر ان لم يحصل اليوم فسيحصل غدا بالتأكيد لسبب بسيط هو ان سرعة تكاثر الشراكوة لا يمكن مقارعته ابدا , فبعد عشرين سنة سيصبح عددهم في بغداد فقط اكثر من عشرة ملايين شركاوي . وبقدر ما ان ترك المدينة لهم سيحد من الاذى المستمرين بايقاعه باهل بغداد الاصليين فانه سيؤذيهم أيضا لان هؤلاء كالبكتيريا لا يمكن ان يعيشوا الا متطفلين على الاخرين ولانهم كوحوش الغابة ان لم يجدوا من يفترسوه يفترسون ويأكلون بعضهم البعض .

اما بغداد فما اسهل من احيائها من جديد وبناء مدينة جديدة بنفس هذا الاسم . يمكن اختيار بقعة تقع على مسافة لا تقل عن مئة كيلومتر شمال بغداد الحالية لبناء مدينة حديثة وعصرية في كل شيء وليوطن بها سكان بغداد الاصليين بعد ان يثبتوا انتمائهم الى تلك المدينة حسب احصاء اقترح ان لا يكون ابدا بعد عام 1927 . كما اقترح على أولي الامر في هذه المدينة الجديدة قطع دابر كل شركاوي يحاول الدخول اليها حتى وان كان للمرور او الزيارة , لأن دخول زوجين شركاويين من ذكر وانثى فقط الى هذه المدينة واختبائهم فيها سيؤدي بعد بضعة عقود الى نشوء ملايين من الشراكوة فيها وعودة نفس المشكلة من جديد .

كاتب من العراق
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 07-27-2010, 05:15 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تفجير مكتب 'العربية' ودلالاته
رأي القدس



7/27/2010


ليست هذه هي المرة الاولى التي يتعرض فيها مكتب قناة 'العربية' في العراق الى اعتداء آثم، ومن المؤكد انها لن تكون الاخيرة في ظل تدهور الاوضاع الامنية في العراق، وتأزم العملية السياسية، واستفحال حال الاستقطاب التي نراها حاليا محليا واقليميا ودوليا.

الولايات المتحدة الامريكية والتحالف الغربي والعربي، الذي ساند عدوانها ومن ثم احتلالها للعراق بررت هذا الغزو والاحتلال بالقول بانها تريد اقامة نظام ديمقراطي مستقر ومزدهر وتسوده الحريات وحقوق الانسان، وحرية التعبير على وجه الخصوص. وجاءت هذه التبريرات بعد فشل الحجج والذرائع السابقة حول اسلحة الدمار الشامل.

بعد سبع سنوات من الغزو ذابت الحريات مع انعدام الامن، وفشل النخبة السياسية الحاكمة في اقامة نظام ديمقراطي حقيقي، وشاهدنا ديكتاتورية تستفحل تحت مسميات عديدة، وفسادا يزدهر، وعجزا كاملا عن اقامة دولة عصرية حديثة توفر الحد الادنى من الخدمات الاساسية للمواطن العراقي المظلوم.

استهداف قناة 'العربية' بتفجير مكتبها في بغداد هو محاولة اخرى لقتل حرية التعبير، وارهاب الاعلاميين، ومنع وصول الحقائق الى العراقيين اولا، والعالم العربي ثانيا.

كون النخبة السياسية العراقية او بعض الاتجاهات فيها لا تتحمل وجود قناة مثل العربية في بغداد، رغم كل مواقفها المساندة للتغيير في العراق القادم على ظهر الدبابات الامريكية، فان هذا يعني ان النخبة الحاكمة في العراق لا تستطيع ان تتحمل، وبالتالي تسمح، بوجود اي رأي لا يعجبها، او بعض الاحزاب والكتل المتآلفة معها.

لا يخفى على احد ان قناة 'العربية' تبنت بالكامل كتلة الدكتور اياد علاوي (العراقية) واعتبرتها الاحق في تشكيل الحكومة الجديدة بعد ان حلت في المرتبة الاولى من حيث عدد المقاعد في الانتخابات الاخيرة. وهذا ليس موقفها فقط، وانما موقف جميع دول الخليج العربي مضافا اليها مصر وسورية والاردن. والانحياز لهذه الكتلة جاء بسبب ميولها العلمانية، ودعم الطائفة السنية لها الى جانب بعض الاحزاب والشخصيات الشيعية الرافضة لحكم العمائم واليائسة من الحكومة الحالية وقدرتها على ادارة البلاد في الاتجاه الصحيح من حيث القضاء على الفساد وتحقيق المصالحة الوطنية، ووضع حد لمعاناة المواطن العراقي.

قناة 'العربية' تدفع ثمن مواقف الحكومات العربية الداعمة لكتلة الدكتور علاوي، مثلما تدفع ثمن مواقفها نفسها عندما اعتقدت بان التغيير الامريكي يمكن ان يأتي بالخير والافضل للعراق.

اننا في هذه الصحيفة، ورغم اختلاف وجهات نظرنا، ندين هذا الاعتداء الآثم على قناة 'العربية' لانه يمثل اعتداء على كل قيم الحرية، وعلى مهنة الاعلام التي ننتمي اليها جميعا. فمن حق هذه القناة ان تؤيد ما شاءت من المواقف او الشخصيات او الكتل، وهذا حقها مثلما هو حق غيرهاو ويجب ان يحترم هذا الحق خاصة من قبل حكومة عراقية وصلت الى الحكم تحت ستار الديمقراطية وحقوق الانسان والحريات عامة.

الحكومة العراقية الحالية التي عجزت عن توفير الحماية، والمناخ الصحي، لقناة 'العربية' وكل العاملين في مهنة الصحافة، تتحمل المسؤولية الاكبر عن هذا الاعتداء الآثم، خاصة انها تعرف ان مكتب هذه القناة مستهدف، وتلقى الزملاء فيه تهديدات عديدة.

ان 'العراق الجديد' عراق لا يبعث على التفاؤل ومقدم على انهيار كبير على الصعد كافة للاسف الشديد.


www.alquds.co.uk
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 03-04-2011, 10:02 PM
الصورة الرمزية اعيان القيسي
اعيان القيسي اعيان القيسي غير متواجد حالياً
التوجيه السياسي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: دمشق.بغداد
المشاركات: 12
افتراضي

نعم انه يستحق الوقوف والمتابعة ايضا

لكم الله يا اهل العراق
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 36 ( الأعضاء 0 والزوار 36)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأفندي عيني الأفندي: مثقفو العراق الذين لا يعرفون شيئا عن العراق amattouch منتدى الصحف العربية 0 01-15-2008 01:43 PM
من أجل يتيم سعودي: تقرير حقوق الإنسان Ali_S_Al-Mousa ضيافة الدكتور علي سعد الموسى Dr. Ali Saad Al-Mousa's Corner 0 09-11-2007 06:34 AM
القراءة في حضرة الشمس RamiIbrahim واحة الشعر Poetry 2 06-15-2007 02:38 PM
القراءة في حضرة الشمس RamiIbrahim واحة الشعر Poetry 0 06-14-2007 11:39 PM
فيلم يستحق المشاهدة وإخبار جميع معارفك عنه لمشاهدته s___s قضايا عامة General Issues 0 03-09-2007 11:49 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:57 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر