Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > المنتدى العام General Forum > قضايا عامة General Issues

قضايا عامة General Issues القضايا التي تهم الأمة في ماضيها وحاضرها ومستقبلها.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تهنئة بعيـد الفطـر 1435 هـ (آخر رد :بنعيسى المسعودي)       :: Espoir massacré (آخر رد :بنعيسى المسعودي)       :: مسرد الفروقات المصطلحية في الإدارة والقانون 1 (آخر رد :عبد الرؤوف)       :: حديث مع زائر كريم (عن السريانية) (آخر رد :الامين)       :: أخلاق النبى صلى الله عليه وسلم مع زوجاته (آخر رد :إشراقات)       :: عشر قصائد - نيكانور بارا / ترجمة نزار سرطاوي (آخر رد :نزار سرطاوي)       :: Des mots, rien que des mots (آخر رد :بنعيسى المسعودي)       :: ترجمة ابيات شعرية للشافعي - تموتُ الأسدُ في الغابات جوعاً (آخر رد :بنعيسى المسعودي)       :: استفسار (آخر رد :BashirShawish)       :: ترجمة سيرة ابن هشام الى الإنجليزية (آخر رد :الامين)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2006, 11:29 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

*العلاقة ما بين الرجل والمرأة



المرأة امرأة والرجل رجل،


من خبرتي البسيطة في هذا العالم ، وجدت العلاقة بين الرجل والمرأة تتصارع حول مفهومي مدرستين


مدرسة عمرها الحضاري وخبرتها البشرية لا تتجاوز مئات السنين تكون العلاقة بينهما مبنية على فكرة الصراع بين الأضداد،


وبين مدرسة عمرها الحضاري وخبرتها البشرية بآلاف السنوات تكون العلاقة بينهما مبنية على فكرة *التكامل بين الطرفين،


لنثـّبت شيء من البداية لا الرجل يستطيع أن يستغني عن المرأة ولا المرأة تستطيع أن تستغني عن الرجل، *من أجل على الأقل استمرارية الجنس البشري في هذا الكون.


فأيهما أكثر جمالا واستقرارا للعلاقة بينهما أن تكون العلاقة مبنية على فكرة الصراع بين الأضداد تماما *أم فكرة التكامل بين الطرفين تماما أم التمازج ما بين المفهومين؟


أنا أظن كلما كانت العلاقة أقرب إلى فكرة الصراع بين الأضداد كانت علاقتهما أكثر عصبية وأكثر تعاسة وأكثر أنانية بين الطرفين،


وكلما كانت العلاقة أقرب إلى فكرة التكامل بين الطرفين كانت علاقتهما أكثر صحـّية وأكثر سعادة وأكثر عاطفية بين الطرفين.


فما رأيكم دام فضلكم هل نعمل على نشر فكرة الصراع بين الأضداد أكثر فائدة؟ أم نعمل على نشر فكرة التكامل بين الطرفين أكثر فائدة؟


فعلى طول قام أحد أنصار فكرة الصراع بين الأضداد والمتخفـّين تحت عباءة التكامل نفاقا، وأحب أن يـُحرجني وسأل فما قولك في تعدد الزوجات إذن؟


فقلت له دعني أعتبرك ممثل العلمانيين والليبراليين والمتغربين ونصيري حقوق الإنسان الغربية وممثل جمعيات حقوق المرأة المستغربة والديمقراطية الغربية في الرد على سؤالك البريء جدا جدا وكما يقول المثل لديهم
دعني أكون ممثل الشيطان في ردي


كل ما أقرأه لمن اعتبرتك ممثل لهم مبني على تفسيرات فرويدية جنسية بحتة ومنطلقة منها في تفسير كل شيء يتعلق بنا لجلد وتحقير وتسفيه كل ما هو نزيه وعفيف وملتزم
عندنا


لماذا لا أريحهم وأفكـّر مثلهم ونتكلم بصراحة ما الخطأ في ذلك؟ لنرى*إلى أي
نتيجة سنصل حينها


في الحقيقة الزواج وتعدد الزوجات ضد مصلحة
الرجل وضد حريته وضد تفريغ شهوته مثل ما يرغب


والرجل من وجهة نظري في الحقيقة هو عدو
الزواج والتعدد وليس المرأة


لماذا أتزوج أصلا إن كنت أستطيع الحصول على ما أريد*مجانا؟


ألا تظنوا أنه من الغباء أن أتزوج إن كنت أستطيع الحصول على أي شيء مجانا؟


العلاقة بدون زواج أرخص بكثير من أرخص
الزواجات تكلفة؟ فلماذا أتزوج الأولى أصلا إذن بالله عليكم؟


فموعد وعشاء وسينما وربما رحلة صغيرة وانتهينا، كم سيكـّلف كل ذلك؟ وفي الحالتين كما يقولوا ونضحك به على بعض باسم الحب
والعواطف وبقية الاسطوانة المشروخة


من يضمن حقوق من،*و الرجل*بشكل عام عينه
زايغه مثل ما يقول المثل فشكرا لمن ترضى وتفتح له الطريق

فطبيعة الرجل النفسية بشكل عام مبنية أكثر على الشيء الملموس وهذا يتطلب عليه أمور**أكثر لإشباعه


أما طبيعة المرأة النفسية بشكل عام مبنية على العواطف وهذه*تشبعها العاطفة أكثر على حساب الملموس


ما رأيكم يا معشر الرجال؟ وما رأيكم يا معشر
النساء؟


فلا تظلموننا بقفص الزوجية إن كان للأولى أو الثانية أو الثالثة أو الرابعة ودعونا نتنقل بينكم بدون أي قيود خصوصا وأن قلب
الرجل فيه أربع تجاويف وبعضهم ربما أكثر، وثقي إنه يصدقك القول عندما يقول لك مكانك في
قلبه لا ينافسك فيه غيرك


ولتحيا منظمات حقوق المرأة المستغربات نصيرات مدرسة الصراع بين الأضداد ومناضلاتها
الأشاوس،


فالأمر أولا وأخيرا لك يا حواء كيف ترغبين أن تكون هذه العلاقة؟


وكما قال الشاعر نزار قباني


إني خيرّتك فاختاري...........مابين


أو اطلعي على التقديم لهذا الكتاب لامرأة ألمانية تطرح الموضوع من زاوية أخرى


http://www.aljazeera.net/NR/exeres/C35508BE-7B03-4A89-AF18-9C6B4613DCDF.htm


فما رأيكم هل تفضلوا صراع بين الأضداد أو التكامل بين الطرفين؟


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-08-2006, 12:27 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

أكيد تساؤل البعض لماذا كتبت ما كتبته أعلاه

في الحقيقة أنا كتبت ما كتبته أعلاه بعد ما قرأت وأعجبت بشجاعة وحرص من أبتدأ موضوع كلـّنا ليلى



http://laila-eg.blogspot.com/


وسبحان الله*أن يكون موقع *إسلام أون لاين أول من قام بتغطية نشاطاتهم في الموقع التالي


http://www.islamonline.net/Arabic/news/2006-09/10/02.shtml


وفي هذا المعاني الكثيرة*لمن كان منصفا وتسجيل نقطة ضد من يدعي زورا من وجهة نظري أنهم انصار المرآة ممن يناصروا كل شيء غربي

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-12-2006, 04:55 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

نشرت القدس العربي مقالة لكاتبة من سوريا ولا أدري لماذا كتبت (حماة السلمية) في الموقع التالي

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\z55.htm&storytitle=ffكيف%20ت ختار%20زوجتك؟fff&storytitleb=&storytitlec=

كيف تختار زوجتك؟
12/10/2006
سئل احد الفلاسفة: كيف تختار زوجتك؟ فأجاب لا أريدها جميلة، فيطمع فيها غيري ولا قبيحة تشمئز منها نفسي، ولا طويلة، فارفع لها هامتي، ولا قصيرة... فأطأطئ لها رأسي، ولا سمينة، فتسد علي منافذ النسيم، ولا هزيلة، فأحسبها خيال، ولا بيضاء... مثل الشمع، ولا سوداء، مثل الشبح ولا جاهلة فلا تفهمني، ولا متعلمة، فتجادلني، ولا غنية، فتقول هذا مالي، ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي، احترت في أمري فمن ينصحني.
هذه مقدمة لأطرح سؤالي مع هذه الأسئلة، التي في هذا المقطع، لماذا الرجل يخاف من المرأة المثقفة، مهما ارتفع مستوي علمه وثقافته؟ ينظر إليها أول الأمر بإعجاب يناقشها يحاورها يعجب بها يحادثها يتمني أن يراها يتمني أن يجلس معها، وعندما تصبح علي مسافة منه، وعندما يريد أن يختار شريكة لحياته يبعدها من قائمة الخيارات. الرجل يهرب من الارتباط بالمرأة الناجحة والمشهورة، ويعتقد أنها ستكون نقمة عليه وليست نعمة، وهذا ليس لعيب فيها لان الثقافة لم تكن في يوم من الأيام عارا في شخصية الإنسان، ولكن لان الرجل يخاف من هذه المواصفات، ولا يستطيع استيعاب ثقافة زوجته وذكائها.
لماذا تنتهي زيجات اغلب المثقفات بالطلاق؟ ولماذا يشكو هذا الرجل المسكين المتزوج من مثقفة حظه العاثر ويطرح مدى ظلمه في هذه الحياة، لأنه يعتبر أن الحياة الزوجية هي الأعمال المنزلية، وهذا يتعارض تماما مع الأنوثة برأيه. ويتعارض مع مقومات المجتمع العربي الذكوري، لأنه يعتقد انه لا بد أن يفكر عنها، ويتحدث بالنيابة عنها، ويخطط لها حياتها ومستقبلها، ويحل مشاكلها الخاصة والعامة، لاعتقاده أنه الأكثر ذكاء والأكثر فهما لشؤون الدنيا من المرأة.
هل لحب السيطرة الذي بداخله يخاف أن تغلبه في الأفكار والمعرفة، وفي نظره المرأة مهما علت وكبرت هي امرأة ويجب أن تقف في حدود علمها وثقافتها في مستوى أدنى من الرجل مهما كانت ثقافته؟ هل يعتقد أن ذكاء المرأة يقابله غباء الرجل، وتتعدى بهذا علي رجولته وتنافسه بذكائها؟ وذلك من منطلق انه يجب أن لا تعرف المرأة أكثر من الرجل لأنها امرأة، بل لأنه يعتبرها فقط عامل ترفيه وراحة لنفسه لا يريدها أن تتحدث بالسياسة، أو الاقتصاد، أو الثقافة، بل في أمر تريح عقله، ونفسه وان تكون راقصة له وعارضة أزياء وتتحدث عن التفاهات حتي تناسب فاصله المنشط الذي يتوق إليه.
عندما تكون مثقفة تكون خطرا علي الحياة الزوجية وعلي البيت، هل هذا مهم لاستقرار الحياة الزوجية، عندما تباغته امرأة تفهمه أو امرأة مثقفة قادرة علي التحاور، والاستعانة بالمعرفة والمعلومات والخبرات لا يستلطفها، ولا يشعر بأنوثتها ويصفها بأنها مسترجلة، ويشعر بها تهدد عرشه الزائف ومن الصعب أن يقبلها كزوجة.
عندما تكون مثقفة في مجتمع يتمتع بقليل من الحرية يعتبرها جريئة وقوية لدرجة الوقاحة يرنو إليها بطريقة مختلفة يعتبرها تنافي العادات وتخرج عن المجتمع.
مهما ارتفعت درجة ثقافته لا يعترف بحقها في التفكير والمعرفة لا يعترف بحقها في معرفة ما يدور حولها
إذا تكلمت في السياسة يعتبرها مسترجلة، لان السياسة حكرا على الرجال، هي لها بيتها، وأولادها، مالك أنت ومال السياسة، أنت امرأة.
إذا تكلمت في الفلسفة والتربية وعلم النفس كانت متفذلكة ومتفلسفة وتتقمص دورا غير دورها وتعيش في واقع غير واقعها تكون خيالية تعيش بعالم خاص بها لا يمت إلى الواقع بصلة. إذا برعت في فنون المطبخ وتفانت في خدمة بيتها، وأولادها هي جاهلة، وغير اجتماعية ولا تقارب مستوى البروتوكولات الاجتماعية، والسهرات والندوات والاجتماعات، ولا تلبي طموح الرجل الاجتماعية وقيمته في المجتمع. لقد احتارت واحتار دليلها كيف تريدونها أن تكون؟!
رجاء حيدر
حماة (السلمية) سورية


وردي على الكاتبة لماذا هذه النظرة الدونية لنفسها وللمرأة العربية وللرجل العربي؟* وما ذنبنا إن كنت تتبعي الفلاسفة وأرجو أن تراجع ما نقلت وعلّقت على موضوع الفلاسفة في الموقع التالي

http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?topic_id=1137&forum=67

من قال أن الرجل/المرأة العربي/العربية لا يرغب بزوج/زوجة واعي/واعية متعلم/متعلمة ويستطيع/تستطيع التمييز ليكون لهما إنتماء وحس وطني وكيف يمكن أصلا أن تسعده ويسعدها*وتحفظه ويحفظها وتحفظ بيته ويحفظ بيتها*إن لم يكن/تكن واعية/واعي ومتعلمة/متعلم وعندهم مفهوم الانتماء واضح؟

أنا أظن أن المشكلة ليست في مفهوم الرجل العربي للمرأة ولا في مفهوم المرأة العربية لكونها إمرأة،

ولكن من يحاول استيراد مفاهيم غريبة عنّا و*أن يحوّل العلاقة بين الرجل والمرأة إلى مفهوم صراع بين أضداد وليس مفهوم تكامل بين نصفين كل منهم له نواقصه وعيوبه ولكن كل منهم يـُكمل الآخر ويتمم نواقصه،

وهذا لا يعني أن ليس هناك مشاكل يجب تعريفها بشكل صحيح من أجل علاقة صحيـّة بين الرجل والمرأة وهذه تحتاج إلى تشخيص صحيح لأساس المشكلة وفق واقعنا لكي نستطيع أن نجد لها حلول لنتجاوزها، لا أن نرمي سبب نهاية علاقات*عائلية بسبب أن المرأة كانت كذا وكذا

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-12-2006, 05:23 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

أرجو أن تلاحظوا الفرق بين الخطاب والزوايا التي يتم بها معالجة الموضوع ما بين ما تم نشره في كلنا ليلى في مواقع خاصة لا تمر من خلال مقص أي رقيب

وما بين الخطاب والزوايا التي يتم بها معالجة الموضوع في وسائل الإعلام المطبوعة والمرئية والمقروءة

وأيهم أكثر واقعية ومصداقية وحرص على تشخيص المشاكل بشكل صحيح لإيجاد الحلول لها فبدون تشخيص صحيح لن تجد حلول صحيحة لأي مشكلة

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-12-2006, 06:46 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

نشرت في القدس العربي كاتبة من الإمارات وجهة نظر منطقية في موضوع العلاقة بين الرجل والمرأة في الموقع التالي
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=yesterday\z52.htm&storytitle=ffالط لاق%20في%20البرامج%20التلفزيونيةfff

الطلاق في البرامج التلفزيونية
yesterday's story
أثيرت في الفترة الأخيرة أسئلة الزوجات والأزواج الموجهة إلي رجال الدين في البرامج التلفزيونية والإذاعية حول الطلاق وهل يقع إذا كنت قد قلت كذا أو اشترطت كذا أو كنت غاضبا أو في غير وعي أو في مجلس واحد إلخ. ومن جانبي أري أننا نحن المسلمين قد تشددنا في الزواج وتساهلنا في الطلاق.
وأن الأمر يحتاج إلي معاملة طرفي المعادلة بالمثل حيث يجب الاشتراط علي كل من يريد الطلاق أو يقوم بالذهاب إلي المحكمة مصطحبا معه شاهدين عدولين. ويقف أمام القاضي الشرعي ويعلن طلاقه من زوجته ويتم توثيق الطلاق علي ورق حكومي تماما كما يتم عقد الزواج بحضور شاهدين وتوثيقه رسميا. وبذلك نكون قد وجدنا الحل الأمثل لمشكلة الحلف بالطلاق ثم الندم ومحاولة إيجاد مخرج قد لا يكون متوفرا. فالأصل هو دوام الحياة الزوجية.
سهي عليان
الامارات



وجهة نظر رائعة من وجهة نظري ولكن الإسقاط على الموضوع*خاطئ والله أعلم

الزواج شيء مربوط بالحلال والحرام أي الشريعة والشريعة تعتمد على النية وليس على الوثائق الرسمية، بينما في الدولة والقانون الموضوع يعتمد على الورق والمستمسكات القانونية فلذلك من يريد ضمان حقوقه قانونيا يحتاج إلى توثيق رسمي، فالزواج بدون توثيق رسمي ما دام وفق الأصول الشرعية هو زواج صحيح غصبا عن أكبر دولة، الآن من يريد في موضوع الطلاق المسألة القانونية فلن ينفع معه إلا مستمسكات قانونية، أما من يرغب بالشرع فالموضوع واضح ولا يحتاج إلى مستمسكات قانونية

هذا حد علمي والله أعلم

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-21-2006, 07:00 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي ملاحظات على العلاقة بين الرجل والمرأة

ملاحظات على العلاقة بين الرجل والمرأة
يبقى العالم يلف ويدور في تفسير معنى العلاقة الأزلية بين الرجل والمرأة والتي فسّرتها وميّزتها وأخذت واستخلصت الدروس منها وسطّرتها البشرية على مدى آلاف السنين ومع ذلك ما زال الإنسان يصر على نسيان كل ذلك حالما يتقرّب من لهيب الرغبة.



لقد لاحظت أن المجتمع الغربي وحدته الأساسية الفرد ومفهومه للسعادة من خلال سعادته الشخصية ومنظومته الفكرية مبنية على الصراع بين الأضداد وعدم وجود خالق وكل شيء وجد صدفة ولذلك هم يعتمدوا المشاهدة ومن ثم التصديق بالمعنى الدلالي أو الاسم وبهم لوثات ثقافية مبنية على تراث مستخرج من كتب العهد القديم والجديد

وكذلك لاحظت أن المجتمع العربي وحدته الأساسية الأسرة ومفهومه للسعادة يكون من خلال سعادة الأسرة ومنظومته الفكرية مبنية على التكامل ووجود خالق وكل شيء مخلوق ولذلك يعتمدوا على الاستقراء ومن ثم الاستنباط وبهم لوثات ثقافية مبنية على ما ورد من المنظومة الغربية.



ولايمكن أن ينكر أحد أن كل شيء في هذا العالم الخبرة تعتبر الركن الأساس في تطوير أي شيء، فكلما زادت خبرتك في أي شيء وزيادة معرفتك بها وزيادة احتكاكك فيها وزيادة المشاكل التي تحلّها في ذلك الموضوع في أكثر من موقع لأكثر من صنف تزيد من قدرتك في إبداعك وتزيد من مقدار استفادتك من ذلك وتقلل من الوقت الذي تحتاجه لإنجاز أي شيء بشكل مرضي عنه وينال استحسان وتنويه وتكريم الجميع في ذلك الموضوع.

ولكني لاحظت أن الخبرة مهمة إلا في حاجة واحدة أي خبرة في الموضوع تؤدي إلى نتيجة عكسية في ذلك الموضوع، أي خبرة سابقة لأي طرف من الأطراف أو الطرفين، وكلما زادت خبرتك، كلما زاد الوقت الذي تحتاجه في إنجاز أي شيء مرضي عنه وينال استحسان وتنويه وتكريم الجميع، وهو العلاقة ما بين الرجل والمرأة.

وربما لذلك كانت الحكمة خلف ما يوصي به الإسلام في موضوع العلاقة ما بين الرجل والمرأة للوصول إلى أسرة بعلاقة مثالية تؤدي إلى مجتمع سعيد، وذلك بتوزيع الأدوار في المهام على كل منهما في مكان يختلف عن الآخر، التوصية بكل ما يقلل عملية الاحتكاك ما أمكن بين الرجل والمرأة كل في موقع تواجد مهامه، أن يتم ارتباط المرأة والرجل حالما بدأ كل منهما تمييز إمكانيات الآخر في إشباع احتياجاته العاطفية بتوصية واسترشاد برأي أقرب من يمكن أن لا يكون له مصلحة لأي من الطرفين غير إسعادهما، والسماح لمن يتعرّض للاختلاط أكثر من الجانب الآخر لميزة التعدد بسبب ما يعانيه من الاختلاط، ولأهمية موضوع النسل وإسعاده وتنشئته نشأة صحيّة من أجل استمرارية البشرية حصرها في الرجل.

وكل عام وأنتم بخير

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 09-27-2009 الساعة 10:16 AM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-05-2006, 05:40 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي كلمات عن المحادثة بين الرجل والمرأة على الإنترنت

كلمات في موضوع المحادثة على الإنترنت ما بين الرجل والمرأة

أنا من أنصار الرأي الذي يقول أنه ضد أي اتصال بين رجل وإمرأة بشكل منفرد ولا يعلم*عن هذا الاتصال*أحد على برامج المحادثة بمعرفة أو بدون معرفة سابقة.

بغض النظر إن كان الاتصال لأي سبب كان، حتى إن كان علمياً أو سياسياً أو اجتماعياً أو ثقافياً وحتى دينياً

الرجل رجل والمرأة مرأة وفي برامج المحادثة سيتم التجاوز عن كثير من المؤثرات الطبيعية بسبب الرؤيا وجها لوجه حيث سيتجاوز موضوع* العمر والمستوى العلمي والثقافي والاجتماعي وحجم التزامات وارتباطات كل جانب* وحتى شكل وحجم كل جانب التي ممكن أن تؤثر بطريقة أو أخرى في عمل ردة فعل من البداية، هذا إن تكلمنا فقط عن المحادثة بواسطة الكتابة والأشكال التعبيرية.

الرجل رجل والمرأة مرأة وفي برامج المحادثة لن يكون هناك أي تأثير ورهبة مما قد يحصل بسبب الرؤيا وجها لوجه من ناحية الحياء والتأثر من ردود الأفعال على الوجه والجسم من تأثيرات ردّة الفعل عندما يصدر أي شيء مما يساهم في عدم التمادي من أي جانب، هذا إن تكلمنا فقط من جانب المحادثة بواسطة الكتابة والأشكال التعبيرية.

أي محادثة بين الرجل والمرأة وكان هناك أي إحساس بشيء من المصداقية من أي جانب تجاه حديث الآخر، يبدأ قدح نار ويبقى فقط انتظار اللحظة المناسبة لكي يتم إشتعال نار العواطف بجانب منهما أو كليهما.

وأظن أي موعد وتكراره في مكان منعزل في أي مكان عام وجه لوجه ما بين الرجل والمرأة أهون بكثير من أي محادثة وتكرارها على برامج المحادثة بشكل منفرد حتى لو كانت فقط بالكتابة والأشكال التعبيرية.

ورأيي من يقول غير هذا الكلام لا يكون صادق مع نفسه، أو بدون خبرة في هذا الموضوع.

فالأمر أولا وأخيرا لك أو لها بعد ذلك أن أحببت أن يدخل أي منكما غمار هذا الموضوع للتجربة.

ما رأيكم دام فضلكم؟*

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-03-2007, 12:56 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي كلمات عن العلاقة بين الرجل والمرأة

رسالة استلمتها بالبريد لا أعرف كاتبها، لها علاقة بموضوعنا


جدال شعري بين الذكر و الأنثى


قال لها ألا تلاحظين أن الكـون ذكـراً ؟

فقالت له بلى لاحظت أن الكينونة أنثى !

قال لها ألم تدركي بأن النـور ذكـرا ً ؟

فقالت له بل أدركت أن الشمس أنثـى !

قـال لهـا أوليـس الكـرم ذكــرا ً ؟

فقالت له نعم ولكـن الكرامـة أنثـى !

قال لها ألا يعجبـك أن الشِعـر ذكـرا ً؟

فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!

قال لها هل تعلميـن أن العلـم ذكـرا ً؟

فقالت له إنني أعرف أن المعرفة أنثـى!

----------------------------------------------

فأخذ نفسـا ً عميقـا ً

وهو مغمض عينيه ثم

عاد ونظر إليها بصمت

لـلــحــظــات وبـعـد ذلك



قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى

فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرا

قال لها ولكنهم يقولون أن الخديعـة أنثـى

فقالت له بل هن يقلن أن الكذب ذكراً

قال لها هناك من أكّد لـي أن الحماقـة أنثـى

فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكـرا

قـال لهـا أنـا أظـن أن الجريمـة أنـثـى

فقالـت لـه وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكـراً

قـال لهـا أنـا تعلمـت أن البشاعـة أنثـى

فقالـت لـه وأنـا أدركـت أن القبـح ذكرا

---------------------------------------------

تنحنح ثم أخذ كأس الماء

ابتسمت ما أن رأته يشرب

وعندما رآها تبتسم له

قال لها يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثـى

فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكـراً

قـال لهـا لا بـل السـعـادة أنـثـى

فقالت له ربمـا ولـك الحـب ذكـرا

قال لها وأنا أعترف بأن التضحية أنثـى

فقالت له وأنا أقر بأن الصفـح ذكـرا

قال لها ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى

فقالت له وأنا على يقين بأن القلب ذكرا

---------------------------------------------

ولا زال الجـدل قائمـا ً

ولا زالت الفتنة نائمـة

وسيبقى الحوار مستمرا ً طــالــمــا أن

الـسـؤال ذكـــرا ً

والإجـابـة أنـثــى

فما رأيكم هل العلاقة تكون على أساس صراع أم تكامل أفضل ؟


التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 12-22-2009 الساعة 10:06 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-04-2007, 09:31 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي كلمات عن العلاقة بين الرجل والمرأة

كلمات في موضوع التعدد


يظن الكثير أن مفهوم تعدد الزوجات حسب ما يحب الرجل أو المرأة*كيف تكون العلاقة بينهما،

محصورة فقط بالإسلام، والثقافة الإسلامية،

ولكن من رحلاتي حول العالم وجدت أن مفهوم التعدد متجذر في مفاهيم جميع الثقافات صاحبة العمر الأكبر على وجه الأرض مثل اليابان والصين والهند وأفريقيا وغيرها ولا أدري لماذا المفاهيم والاستساغة والقبول بشكل عام للرجل فقط، بالإضافة إلى العالم الإسلامي،

فقط المناطق ذات الثقافات الأقل عمرا والتي ما زالت لم تتجاوز مفهوم صراع الأضداد إلى مفهوم التكامل في تفسير كل شيء حولها، لديها تحفّظ قانوني على التسمية فقط*فأن كانت التسمية غير زوج أو زوجة *فكل شيء قابل للنقاش والمفاهيم مقبولة للجنسين

الإسلام هو الوحيد الذي نظم هذه العلاقة قانونيا وحدد سقفها والشروط الأصلح لكي تكون علاقة صحية

ففي الصين على سبيل المثال ويمكنكم مراجعة الرابط التالي باللغة الإنجليزية في ويكيبيديا التي جمعته من مختلف المصادر يمكنكم الوصول لها


http://en.wikipedia.org/wiki/Chinese_marriage

يطلق على الزوجة الأولى في الصين، بالزوجة القوية وبقية الزوجات بالزوجة الضعيفة، ولا يوجد حد أعلى لعدد الزوجات ويستطيع أي منكم أن يقوم بالبحث عن تعدد الزوجات في جووجل وغيره من برامج البحث على الشبكة وسيتفاجئ

ما رأيكم دام فضلكم؟

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-10-2007, 11:22 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي كلمات عن العلاقة بين الرجل والمرأة

نشر موقع إيلاف ما اسموه تحقيق لعدنان البابلي ولا أدري لماذا اثار اسم الكاتب عندي انطباع وكأنه يهودي عربي في الموقع التالي


http://www.elaph.com/ElaphWeb/Reports/2007/10/270645.htm


تحت عنوان

البوي فريند يقتحم قلاع الثقافة العربية

*

وقد كتبت التعليق التالي عليه

*

أظن كان الأصوب معالجة الموضوع تحت عنوان علاقة الذكر بالأنثى، أو الشاب بالشابة، أو الرجل بالمرأة، أو العكس وهل تحتاج إلى تقنين أم لا، وما فائدة التقنين، وكيف يتم، وما محاسن كل رأي، وما هي مشاكل كل رأي، وبالنتيجة أيهم أكثر نفعا وأقل ضررا، إن كان حقيقة هدف المقالة معالجة هذا الموضوع، وليس هدف الموضوع هو تسفيه طريقة ورفع قيمة طريقة أخرى، لنشر فكر على حساب فكر، أو لتمرير أهداف فكر على حساب تسفيه فكر آخر، أظن لو تمت مناقشة الموضوع بأطاره العام وهو العلاقة بين الذكر والأنثى ستكون أكثر علمية وأكثر حيادا وأكثر منفعة

*

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-10-2007, 07:00 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي كلمات عن العلاقة بين الرجل والمرأة

هناك نقطة تغيب عن الكثير من الرجال

صحيح أن الرجل يستطيع أن يشبع*عدة نساء في يوم واحد عاطفيا (روحيا وجسديا)، إن أحسّت كلّ واحدة*منهنّ بمصداقيته

ولكن لا يستطيع*عدة رجال أن يشبعوا إمرأة واحدة جسديا فقط في يوم واحد
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-14-2007, 05:59 PM
الصورة الرمزية ياسين الشيخ
ياسين الشيخ ياسين الشيخ غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: دولة قطر
المشاركات: 1,040
افتراضي _md_re: العلاقة ما بين الرجل والمرأة

السلام عليكم .
هذه أول مشاركة بعد إنقطاع دام حوالي حوالي 50 يوما فقط بسبب تغيير مكان السكن. وعدم وصل خط الشبكة للبيت.
على كل،الحمد لله.

ترددت في المشاركة في هذا الموضوع "الحساس" وقد وضعت الكلمةا بين قوسين.



والرأي عندي في ذلك محسوم:


ماشرع الله شيئا إلا وفيه خير للمخلوق ،مع إقرارنا بوجود بعض السلبيات في الممارسة البشرية أقصد في حال التعدد،والأمر لا يحتاج لأية مبررات،والأمر على الإباحة والخيار،ولا يستطيع أحد أن يذكر أسماء بضع آحاد من الصحابة لم يعدد.

في إحدى دول الخليج حالات الطلاق تفوق حالات الزواج.
في دولة عربية مسلمة يوجد 11 مليون عانس.
يوجد الكثير من الرجال لديهم الطاقة الجنسية التي تستلزم أكثر من زوجة.


لكل غير مسلم (في الأغلب)خليلة أو أكثر وهو لا يتحمل إلا مايتطلبه اللقاء الآثم.


في تايلاند رجل تزوج من بضع نساء وفتح مصنع من "العيلة"!!


الإسلام وفقط الإسلام :حدد في إباحة التعدد وكلف بكل مايلزم كجزء من واجبات الزوج الملزمة له دينيا.


لا يقتصر الزواج من حيث الظروف التي تسبقه أو ترافقه أو تتبعه إلى نظريات وشروط تصطدم بالواقع ،وعلى المرء العمل والإختيار التوافقي بين الطرفين ،فكل له وعليه،وفيه وعنده وعلى كل طرف أن يقبل الآخر كما هو والعمل نحو الأفضل.فالزواج شركة.


وفي حال التعدد على الزوج أن يعد عدة الصبر:لقوله صلى الله عليه وسلم عن أمنا عائشة رضي الله عنها"غارت أمكم."


والزواج الثاني يسعه قلب الرجل بكل مافي الكلمة من معان ولا يسعه قلب المرأة، وهذا أمر لمسته من عهد قريب.

__________________
اللهم بارك لنا في شامنا

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 12-22-2009 الساعة 10:07 AM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-19-2008, 08:15 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

كامرأة سعودية أقول / أميمة أحمد الجلاهمة


http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?topic_id=3545&forum=62

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 12-22-2009 الساعة 10:08 AM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-26-2008, 03:22 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

الحب إذا نكح فسد

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=4864

إستطلاع: الحب يقود 33% من الشباب إلى الخطيئة
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=12357

أدب المرأة بين الجرأة والنقد

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=14302
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-25-2008, 10:06 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

ما كتبته في المواضيع والروابط الثلاثة في المداخلة السابقة بالإضافة إلى المواضيع والروابط في هذه المداخلة يدخل من ضمن هذا الموضوع
للنقاش: العلاقات العاطفية
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=16642


كيف تفكر الفتاة بزوج المستقبل
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=13107

صديق زوجتي
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=14503

الثقافة الجنسية - للكبار فقط
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=14981
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 07-02-2008, 06:16 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

مداخلتي الأولى والتي ترتيبها في المداخلات #11 في موضوع


أدب المرأة بين الجرأة والنقد


*http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=14302


نبهتني على مسألة لاحظتها على طريقة فهمنا ما نقرأه وعلاقتها بالهالة أو الألقاب أو المناصب المصاحبة للكاتب بشكل عام ، وأحببت كتابتها هنا لعلاقتها بالمرأة والرجل والعلاقة بينهما

الشابكة (الإنترنت)*لها ارتباط مباشر بعملي، التي أحاول استغلال تواجدي بها في أبحاثي المتعلقة في كيفية حصول عملية التفكير عند الإنسان علّه أصل إلى طريقة في*برمجته لكي تستطيع الآلة تفكّر مثل الإنسان فأنا جدّي جدا في تصفحي للمنتديات أو المجموعات أو المواقع ولا أدخل في*نقاش في العادة لهدف شخصي بالرغم من أنني استخدم أمثلة شخصية بحتة،*
ولكن ليس لأجل الأنا ولكن من أجل اكتشاف الاخطاء لي أو لمن دخل معي في النقاش من أجل الانتباه عليها لتجاوزها، وبسبب أن الغالبية العظمى لا تفهم أي شيء من حولها إلا من خلال الأنا الخاصة بها،*هناك القليل من ينتبه*لها ويربطها بالشأن العام بعيدا عن الشأن الشخصي من أول قراءة لها،*لكني لاحظت شيء جميل أن المرأة الجديّة وليست اللعوب في العادة أكثر استيعابا مقارنة مع الرجل الجدّي وليس اللعوب لكلامي ونقاشاتي ويضعها في إطارها الصحيح من البداية، وأُرجع سبب ذلك من وجهة نظري إلى أهمية الهالة أو الألقاب أو المناصب حول أي كاتب أكبر لدى الرجل لرغبته في التعارف*الشخصي بينه وبين الكاتب وهذه تكون على حساب استيعاب ما يقرأه أمامه على السطر في حين أن المرأة لا تهتم بالهالة أو الألقاب أو المناصب لعدم اهتمامها بالشخص بقدر اهتمامها بالأفكار المطروحة
*

وفي الجانب الآخر لاحظت عندما تكون الكاتبة امرأة*لكتابات تهتم بالشأن العام وبعمق وتركيز وبسبب أن الغالبية العظمى لا تفهم أي شيء من حولها إلا من خلال الأنا الخاصة بها لا تستوعب ما تكتبه لكي تثير اهتمامها وفق إطارها الصحيح من أول قراءة لها، ولكني*لاحظت شيء جميل أن الرجل الجديّ وليس اللعوب في العادة أكثر استيعابا لكتابات هذه المرأة مقارنة مع المرأة الجدّية وليست اللعوب لكلامها ونقاشاتها وأرجع سبب ذلك إلى أهمية الهالة أو الألقاب أو المناصب حول الكاتبة هنا*أكبر لدى المرأة في هذه الحالة* لرغبتها في التعارف*الشخصي بينها وبين الكاتبة وهذه تكون على حساب استيعاب ما تقرأه أمامها على السطر في حين أن الرجل الجدّي وليس اللعوب في تلك الحالة لا يهتم بالهالة أو الألقاب أو المناصب لعدم اهتمامه بالشخص بقدر اهتمامه بالأفكار المطروحة عند قراءتها، فيستوعب أفكارها بشكل أفضل من أول قراءة لها،

ما رأيكم دام فضلكم؟

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-31-2009, 03:40 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي العلاقة ما بين الرجل والمرأة

الفتيات ومخاطر الانترنت
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=12174

عندما يعجز الأديب عن تجريد المرأة بكلماته!
http://nu5ba.net/vb/showthread.php?t=12220

المساواة الإنسانية كيف ننقل مفهومها لأبنائنا مع وجود المساعدات والطباخات والسوّاق ؟
http://nu5ba.net/vb/showthread.php?t=12230

كلمات عن العلاقة بين الرجل والمرأة
http://nu5ba.net/vb/showthread.php?t=12173

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 12-22-2009 الساعة 10:09 AM
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-14-2010, 08:23 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الديك مشاهدة المشاركة



لأحلام مايا / لأيامها ..!!
يوسف الديك
****

لولاكِ ..!!
من أينَ لي بحبيبةٍ
إنْ مِتُّ تذكرني ..
وتقرأ فاتحةَ الكلامِ على الركامِ
بدمعةٍ قد تختفي
خلف ابتسامات التذكّرِ والحنينْ ؟

من أينَ لي بغوايةِ العنب المُدلّى من قطوف الغيم
في كرمٍ ..يراودًه عن الشفق ..الأنين .!!

قومي ارسمي ما يستحقُّ الحلم من ألقِ التمازجِ
شكّلي أرواحَنا باللون فرشاةَ على الحيطان
هذا الكون ...
أصغر من فراشةِ شاعرٍ تمضي إلى ضّوْءِ التماهي
هيئي " فستانَك " الشتويّ
مدفأةً لعاشقَيْنِ تجمّدا سهراً
وما تبقّى من رغيفِ الحبِّ / نقتسم الليالي لهفةً
نذوي هروباً في صدى الضحكات ..

ربّما ..تأتي مواسمنا قريباً
ربّماً .. تصل النساءُ المتعبات من الحقول
تختزل الأماني صرّةً منذورةً على شغف الوعود
الغيمُ أصدقُ من هراء الراصد الجويّ
هذا الحبُّ ... واهبنا ..وسارقنا وسيّد جرحنا الأبديّ
بعضُ الشِّعرِ يكفي كي يُخامرنا التصافيْ .

رُبّما سيمرُّ سكّانُ القصيدةِ عن بيوتٍ هاجروها
ترجع الأيام " أياماً " كما كانت ..
وينمو عشبنا بأطراف القوافيْ .

لا تسألي أنا كم أحبّك ..!!
واسأليني ...
كم تبقّى من وسامة شاعرٍ
نزَفَ السنين في وهمِ المنافيْ ..!! ؟


*******
ما أحلى الكلام عندما نَعِ معنى المعاني
وما أحلى الكلام عندما يصدر بمصداقيّة تلمسها،
حينها كلُّ من يقرب منه يحس بالانتماء إليه
وهنا يكون سرّ جماله، فهل يعي ذلك أهل الكلام؟!!!
إنّها درس حقيقي لمعنى الحب في يوم الحب
فهل ينتبه لذلك كل من يظن أنه في حالة حب؟! ليعرف درجة مصداقيتها وحقيقة معنى الإنتماء فيها للآخر،
أتمنى أن تكون درسا لإيقاظ المُستغفلين وما أكثرهم فيما يُعرف بعالم الحب؟!!!

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 02-14-2010, 08:26 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أنقل مداخلة مما كتبته تحت العنوان والرابط التالي ومن احب الاستزادة فعليه الضغط على الرابط

الفتيات ومخاطر الانترنت


كلمات في موضوع المحادثة على الشابكة (الإنترنت) ما بين الرجل والمرأة



أنا من أنصار الرأي الذي يقول أنه ضد أي اتصال بين رجل وإمرأة بشكل منفرد ولا يعلم عن هذا الاتصال أحد على برامج المحادثة بمعرفة أو بدون معرفة سابقة.


بغض النظر إن كان الإتصال لأي سبب كان، حتى إن كان علمياً أو سياسياً أو اجتماعياً أو ثقافياً وحتى دينياً


الرجل رجل والمرأة مرأة وفي برامج المحادثة سيتم التجاوز عن كثير من المؤثرات الطبيعية بسبب الرؤيا وجها لوجه حيث سيتجاوز موضوع العمر والمستوى العلمي والثقافي والاجتماعي وحجم التزامات وارتباطات كل جانب وحتى شكل وحجم كل جانب التي ممكن أن تؤثر بطريقة أو أخرى في عمل ردة فعل من البداية، هذا إن تكلمنا فقط عن المحادثة بواسطة الكتابة والأشكال التعبيرية.


الرجل رجل والمرأة مرأة وفي برامج المحادثة لن يكون هناك أي تأثير ورهبة مما قد يحصل بسبب الرؤيا وجها لوجه من ناحية الحياء والتأثر من ردود الأفعال على الوجه والجسم من تأثيرات ردّة الفعل عندما يصدر أي شيء مما يساهم في عدم التمادي من أي جانب، هذا إن تكلمنا فقط من جانب المحادثة بواسطة الكتابة والأشكال التعبيرية.


أي محادثة بين الرجل والمرأة وكان هناك أي إحساس بشيء من المصداقية من أي جانب تجاه حديث الآخر، يبدأ قدح نار ويبقى فقط انتظار اللحظة المناسبة لكي يتم إشتعال نار العواطف بجانب منهما أو كليهما.


وأظن أي موعد وتكراره في مكان منعزل في أي مكان عام وجها لوجه ما بين الرجل والمرأة أهون بكثير من أي محادثة وتكرارها على برامج المحادثة بشكل منفرد حتى لو كانت فقط بالكتابة والأشكال التعبيرية.


ورأيي من يقول غير هذا الكلام لا يكون صادق مع نفسه، أو بدون خبرة في هذا الموضوع.


فالأمر أولا وأخيرا لك أو لها بعد ذلك أن أحببت أن يدخل أي منكما غمار هذا الموضوع للتجربة.

ما رأيكم دام فضلكم؟


--------------------------
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد القيمري مشاهدة المشاركة

الاخت سوسن الجابي
والاخ أبو صالح
لكما تحيتي وتقديري لهذا الموضوع الهام
....بداية أود التأكيد أن العلاقة بين الرجل والمرأة - خارج الاطار الشرعي - هي علاقة يكتنفها الكثير من المخاطر ، وبصرف النظر عن شكل تلك العلاقة ....ولكن هناك سؤال هام :
" هل نستطيع في هذا الزمن المتشابك والمتصل أن نمنع تلك العلاقات من الانتشار...؟؟؟!!!"
ثم
" ما هي السبل التي تقترحونها إن لم يكن للمنع فللتخفيف من هذه الظاهرة ...؟؟؟"
ثم
" ألا تعتقدان أن التوعية السليمة للأجيال الشابة والتسلح الفكري أهم من منع هذه العلاقات ، والتي ستنشأ سواءٌ وافقنا عليها أم لم نوافق.....؟؟؟؟؟"
وأخيرا .....
..... أولسنا ممن يفتح النوافذ للهواء مع علمنا أن غبارا وشوائب ستدخل مع هذا النسيم الذي نحب.....؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
لكما مودتي
ابن القدس- الاستاذ
زياد القيمري




عزيزي زياد لا أظن أحد يستطيع منع أي شيء من وجهة نظري

ولكنّي أنادي بضرورة التوعية على النقاط التي وضعت تحتها خط لتوضيحها لكل رجل وامرأة
فهذه هي النقاط المهمة والواجب استيعابها وفهمها بشكل واضح وتام


ما رأيكم دام فضلكم؟
---------------------------

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنا خطيب مشاهدة المشاركة
قي أي مجتمع يكثر فيه الضغط و أصول التربية الخاطئة يكون هناك مجال للانحراف أكثر من مجتمع أخر...

لأن النفس هنا تريد أن تهرب من هذا الضغط فتقع أحيانا أسيرة الاستغلال من قبل الآخرين...
أنا أختلف مع هذه الزاوية في مسألة أننا مجتمع به أي نوع من أنواع الضغط فلا دليل لها على أرض الواقع مقارنة مع الأجواء في غير مناطقنا من خبرتي العملية خصوصا وأنني عشت وأعيش في كل أنواع الأجواء

الأجواء في المحادثة استطيع تمثليها مثل التواجد في غرفة مظلمة في فندق لها بابين مغلقين بدون وجود أي أحد يشارك المتحاورين ما دام لا يوجد من يعلم بها

استخدام اللاقط (المايكرفون) يكون وكأنهما يقومان بفتح الضوء في هذه الغرفة

استخدام القمرة (الكامرة) يكون وكأنهما يقومان بتشغيل موسيقى في هذه الغرفة

مثل هذه الأجواء تسمح لكل شيء أن يحدث، والمصيبة الكبرى عند الاحساس بشيء من المصداقية في الجانب الآخر

لا أظن أي شخص لديه أي نوع من الأحاسيس لن يتأثر ويتفاعل معها

ما رأيكم دام فضلكم؟

------------------------

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنا خطيب مشاهدة المشاركة
و صدقني.. من لا يملك لنفسه مكابح الضمير و الوعي لترشيده ..لن تنفعه لا المراقبة العامة و لا الخاصة و لا اي نصائح و لا اي قيود..

أنا لم أتكلم عن الممارسات غير الجادة والمحترمة في مداخلاتي أعلاه

أنا أتكلم عمّن يستخدم برامج المحادثة باحترام وبشكل جدّي

ومن يظن أنه بلا أحاسيس وبلا مشاعر فهو ليس ببشر من وجهة نظري

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-15-2010, 09:31 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

هناك مثل ياباني يقول بما معناه مع بعض التصرّف، أنه من الأفضل أن تنام مبكرا، ولكن إن أردت أن تكون رجلا فكلما سهرت أكثر كلما كنت رجلا أكثر، ولكن لن تكتمل رجولتك إن لم تستيقظ فجرا قبل الجميع؟!!!

وأظن على ضوء ذلك لو قلنا للمرأة العصرية، إنه من الأفضل إكمال تعليمك في أي مجال لكي يكون لديك جاذبية، ولكن إن أردتي أن تكوني أكثر جاذبية عليك بالخروج وتوسيع مداركك في كل مجال وعمل وكلما زادت خبرتك زادت جاذبيتك، ولكن لن تكتمل إنوثتك إن لم تنهي كل أعمال البيت بطريقة تنم عن خبرة بامتياز أولا؟!!!

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 07-22-2010, 02:46 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أنقل بعض ما كتبته تحت العنوان والرابط التالي ومن أحب الاستزادة عليه الضغط على الرابط
النظام السوري يمنع المنقبات من دخول الحرم الجامعي
http://marayaarabia.com/vb/showthread.php?1066
الخبر الأنكى والذي لم تنشره وكالات الأنباء أنه تم نقل وتسريح أكثر المدرسات المحجبات بشكل عام وليس المنقبات بشكل خاص كما ورد في الخبر من سلك التعليم، وأنا أظن الخبر أعلاه كان من أجل التغطية على الخبر الأهم في موضوع نقل المدرسات المحجبات،


والموضوع تكرار لما حدث في الإمارات وغيرها وفي تونس والتي سبقت الجميع بحيث أصبح لكل مصلّي هوية تصدرها وزارة الداخلية لكي يستطيع بها الدخول للصلاة في أي مسجد يتم تسجيل ساعة دخوله وخروجه آليا للمتابعة الحثيثة حرصا على زيادة إيمان المؤمن بالتأكيد، أليس كذلك؟


وسؤالي هنا ما دام قرارات ساركوزي تنفّذ في سوريا بشكل أكثر دقة من فرنسا نفسها؟ لم هناك مشاكل بين لبنان وسوريا إذن؟


ولماذا الحريّة الشخصية في طريقة اللبس عندما تكون لها علاقة بأي زي إسلامي يصبح لها مفهوم مختلف؟!!! إنه النفاق والتناقض في أبشع صوره من وجهة نظري على الأقل

ما رأيكم دام فضلكم؟
-----------------------
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامية فارس مشاهدة المشاركة
ربما طرحك يا ابا صالح فيه الكثير من المنطق بغض النظر عن رأي الرافض للنقاب لأنه بدعه انتشرت ابان الحكم العثماني وليس من الاسلام بشيء هذا برأي اغلبية الفقهاء والعلماء في فقه الدين الاسلامي ...
لكنني لم افهم موقفا للدكتور هشام البرجاوي سوى عرضه للخبر وتنويهه أن " اخترت التعليق انطلاقا من منصوص المادة 3 من الدستور الذي أقره حافظ الأسد للسوريين :
المادة 3 :
1/ دين رئيس الجمهورية الاسلام
2/ الفقه الاسلامي مصدر رئيسي للتشريع "
بمعنى هل يؤيد الدكتور هشام من منطلق ديني النقاب ؟
ام من منطلق علماني دعما لحرية الفرد ؟
إن كان من منطلق ديني فالإسلام براء من النقاب وهو بدعه ...
وإن من منطلق علماني فهل حرية الفرد تعني أن يخلع الانسان هدومه ويسير عاريا باسم الحرية الفردية ؟
أظن أن القوانين الانسانيه هي التي وجب أن تسود لمعالجة امر النقاب وخلافة بعيدا عن الدين لأن الدين لله..... واعمالك ولباسك تمس الناس من حولك
تعليقا على ما ورد في مداخلتك، هل أنت لك أي اهتمام بتطبيق الدين في أي شيء يا سامية فارس؟!!!


المشكلة المرأة برغبتها وإرادتها الحرّة تريد أن تلبس النقاب، ما لي أنا أو لك أنت يا سامية فارس في هذا الشأن؟

زيف العلمانيين في مفهوم الحرّية الشخصية، توضحه فرنسا وموقفها من الحجاب والنقاب كمثال

كما هو واضح في تقرير صحفي لقناة الجزيرة من باريس عن إحدى الفرنسيات المنتقبات، بعد خطاب رئيس الجمهورية الفرنسية (ساركوزي)




ما رأيكم دام فضلكم؟
-----------------------
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامية فارس مشاهدة المشاركة
وهل تراني كافره مثلا اذا ما تحجبت او حملت المسجد بجيبي ؟
هل كفرت يوما في أحد كتاباتي بقيم الاسلام ومبادئه ....؟
ايماني وطقوس عبادتي شيء يخصني ..وهو علاقة روحية بيني وبين الخالق دونما استعراض في لبس الجلباب او النقاب او تلبيس قاموسي بمفردات الايمان والتقوى في سبيل الاشاره الى انني مؤمنة مسلمة !!
ثم هل خلت امور وقضايا دنيا المسلمين الا من حجاب ونقاب المرأه وكام سم يمن جلدها وجب أن يكشف !!
لو ان الارض العربية والاسلامية تعامل بذات العناية التي يوليها لها عباد الله المسلمين لما اغتصبت ارض ولا انتهكت حرمات المسلمين ....لكن ما العمل والعقول محسورة في عورة المرأة ...والحال كله اعور لامة الاسلام
أرجو الانتباه يا سامية فارس إلى من أتى على سيرة الكفر والتكفير من قريب أو بعيد في هذا الموضوع؟!!!

المشكلة من وجهة نظري على الأقل يا سامية فارس أنك أنت كممثلة لمثقف الدولة القُطرية الحديثة من حسر الدين في عورة المرأة وليس الإسلام ولا أيّا ممن يتبع تعاليم الإسلام وفق ما طالبنا بها الله لمن يرغب بالإٍسلام ويتوقع الأجر من الله لأنه اتبع تعاليمه

أما من يريد الإسلام أو غيره من الأديان على مزاجه فهذا شأن آخر، وأظن حسابه عليه أن يتوقعه من مزاجه أو ممّن فصّله له على مزاجه وليس من الخالق

ما رأيكم دام فضلكم؟
-------------------------
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامية فارس مشاهدة المشاركة
بدي اقول رأي وامري لله في النقاب ولابساته حتى لو تدخلت في ما يسمى الحرية الفرديه للبشر ..
لبس النقاب شيء مرعب ومنفر للاطفال والكبار ويثير الدهشة والاستغراب والاشتباه .....بحيث تسير المنقبه وكأنها خيمة سوداء قاتمة تغم النظر ....
كل هذه صور مسيئة للاسلام لانها ليست من الاسلام وتعاليمة .....ودول الغرب حرة في الاعتراض والمنع لانها ليست من ثقافته ولا لباسه وعلى من يريد أن يطوع نظرة البشر الى النقاب أن يتحلى بقسط من ثقافة الحرية !
أنا أمري إلى الله وأكتب تعليقا بالمقابل على ما لونته باللون الأحمر من مداخلتك يا سامية فارس:
-متى كان أعداء الإسلام يهتمون بأي صور غير الصور المسيئة للإسلام للتركيز عليها وإن لم توجد يتم اختلاقها زورا وبهتانا لوصم الإسلام بها، بحيث أي شيء أبيض يطلقون عليه أسود وعلى ضوء الأسود يصدرون آرائهم لتشويه صورة الإسلام؟ وأفضل مثال على ذلك موقفهم من رحلة الحريّة التي انطلقت من تركيا إلى غزة على سبيل المثال، فلم الاهتمام بهم وبآرائهم ولم حمل همّهم أصلا؟!!!!


- الحر والحريّة وثقافة الحرّية بأي لغة نقصدها؟ إن كان باللغة العربية لها معنى واضح مسجل في كل المعاجم والقواميس العربية ويختلف اختلاف كلّي عن غير اللغة العربية، الإشكالية التي سببت الإزدواجية من وجهة نظري على الأقل عند مثقف الدولة القطرية الحديثة هو هذا الخلط في عدم استخدام لغة واحدة في طريقة التعبير
ما رأيكم دام فضلكم؟
-------------------

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام البرجاوي مشاهدة المشاركة
تحية طيبة للجميع : قبل الاسترسال في النقاش، أود أن تدرك السيدة سامية أن الاسلام يحترم الحريات الفردية ، إذ يستفاد من قولها : ((( بمعنى هل يؤيد الدكتور هشام من منطلق ديني النقاب ؟
ام من منطلق علماني دعما لحرية الفرد ؟))) أن حرية الفرد حكر على ما يسمى " العلمانية ". كلنا ندرك مليا أن " العلمانية " منظومة تسيير اداري و سياسي أساسا توصل اليها الغرب للانفصال عن الكنيسة، من هذا المنطلق ، أرفض تسمية المثقفين العرب المتأثرين بالعلمانية ب " العلمانيين " فكل عطائهم الفكري تركز داخل عملية استيراد ميكانيكي، الأجدر بالمؤمنين بالانصاف أن يطلقوا تسمية " المتعلمنين " على أنصار هذا التيار.
بالنسبة إلى النقاب، يحق للمرأة أن ترتدي اللباس الذي يروقها.

في فرنسا التي استورد منها النظام السوري قرار حظر النقاب، يحق للانسان أن يتعرى ، أن يجاهر بمثليته الجنسية ، أن يتدخل في تكوينه الفيزيائي ... فكيف لا يحق للانسان أن يرتدي نوعا محددا من اللباس؟ مع ذلك، يحق للدولة الفرنسية أن تتخذ القرارات المنسجمة مع ارادة المواطنين، فهل ارادة المواطنين حاضرة في القرارات التي تتخذها الأنظمة العربية الصدئة؟؟؟

تحياتي للجميع



أظن يا د. هشام البرجاوي أن ما لونته باللون الأحمر مثال عملي على النظرة السلبية من وجهة نظري على الأقل والتي على ضوئها يظن مثقف الدولة القُطرية الحديثة (بغض النظر إن كان بمسحة إسلامية أو علمانية أو ديمقراطية) أن هناك فرق بين ما يجري في دول كيانات سايكس وبيكو وبين ما يجري في الغرب مع أنه ليس هناك فرق فالجميع يتعامل بنفس هيكلة وأدوات بناء الدولة القطرية الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية من وجهة نظري على الأقل ولذلك أحب نقل بعض ما كتبته تحت العنوان والرابط التالي لتوضيح لماذا؟!!!


الديمقراطية عدوة حرّية الرأي، لماذا؟!!!
http://marayaarabia.com/vb/showthread.php?936

حيث من وجهة نظري أن الفكر الفلسفي الأغريقي وما نتج عنه (الفكر الشيعي، الفكر الصوفي، الفكر الديمقراطي، الفكر العلماني) من فكر مُثَّقَّف الدولة القطرية الحديثة كله ينطلق من أساس فكرة الصراع بين الأضداد، لأنه يعتبرها ضرورة من أجل ديمومة وحيوية وتطور المجتمع، ولذلك بوش وصحبه وإداراته والغرب من ورائه دوما يبحث عن ضد ليتصارع معه بعد أن تم الانتهاء من الإتحاد السوفيتي، لأنه بدون ضد يتصارع معه معنى ذلك أنه سيتجه إلى الإضمحلال والزوال،

الفكر الفلسفي الإغريقي ينطلق من أنه يجب أن يكون هناك نخبة تمثل خلاصة العقل ولذلك من المنطقي أنه يجب التعامل معها على أنها معصومة من الخطأ، ويجب إظهارها على أنها معصومة من الخطأ (التقية) من قبل تابعيها ويتم تأويل كل ما ينتج عنها وفق تأويلات تدعم أنها تمثل خلاصة العقل بحجة أن الغاية تبرّر الوسيلة، فالغاية من أجل المصلحة العليا للمجتمع.

ومن هذا المنطلق نفهم لماذا تم تحديد من هم النخبة أو خلاصة العقل في الفكر الشيعي (آل البيت المعصومين) أو من ينوب عنهم ويستمد منهم عصمته أي يمكننا تمثيل الوضع وكأنه ممثل للنظام الملكي وعلى ضوء ذلك نفهم مبدأ التُّقْية أو الغاية تبرّر الوسيلة، ويتم استخدام مفهوم المعنى الظاهر والمعنى الباطن وحصر فهم المعنى الباطن فقط بالنخبة فهي الوحيدة الخبيرة بالتأويل كمنطلق له بعيدا عن أي مرجعية لغوية أو قاموسية أو معجمية ولتمويل احتياجات النخبة يجب على الرعية أن يدفع خُمس دخله إلى من يمثل النخبة كضريبة الانضمام إلى هذا المجتمع دون أن يكون له أي حقوق أو حرية في الاعتراض على ما تطرحه وتطالب أو تستعبده به النخبة؟!!!،

وعلى ضوء ذلك يمكننا اعتبار الفكر الصوفي مثل النظام الجمهوري في طريقة تكوين النخبة أو خلاصة العقل حيث يمكن لأي شخص أن نعتبره من ضمن النخبة التي لديها القدرة على تأويل المعنى الباطن دون أي مرجعية لغوية أو قاموسية أو معجمية، والتسامح في هذه المسألة إلى درجة يمكن حتى تجاوز الدين، وهنا الضريبة على من يرغب بالانضمام إلى هذا المجتمع غير محددة بسقف معين ألا وهو 20% بالمئة من الدخل مثل الفكر الشيعي

أما بالنسبة للفكر العلماني فمن وجهة نظري هو يجمع ما بين النظام الملكي والنظام الجمهوري من جهة والنخبة عندما تكون محصورة بطرف واحد تسمى في تلك الحالة ديكتاتورية وعندما تكون أكثر من طرف واحد يطلق عليها ديمقراطية ولا يسمح بأن تعارض النخبة بطريقة تبين أنها غير معصومة من الخطأ إلى درجة يمكن أن تجعلك تطالب بمحاسبتها على أخطائها وهناك حاجة ضرورية لتغييرها؟!!!

وتختلف العقوبات حسب مزاج وأهواء النخبة في العادة وأقل شيء سيكون من خلال الحصار للإقصاء ولا يستبعد الإلغاء ومسألة طبيعية أن يتم التعامل من خلال التدمير الشامل، لأن من المهم جدا أن تظهر بمظهر المعصومة من الأخطاء وإلا لن تتبعها الرعية ولن تدفع لها الضرائب؟!!!

وفي الفكر العلماني مثله مثل الفكر الصوفي ليس هناك سقف أعلى للضرائب من جهة ولا حصر النخبة ليكونوا من دين واحد على الأقل

ولهذه الأسباب من وجهة نظري على الأقل لا يوجد أي مفهوم من مفاهيم حريّة الرأي في الفكر الفلسفي الأغريقي وما نشأ وتفرّع عنه أو بني على اساساته الفكرية لأي شخص من خارج مجموعة النخبة

حيث أن علم الكلام هو الاسم الشيعي للفلسفة اليونانيّة أو الإغريقية والتي منها خرجت العلمانية والديمقراطية واللتان هما ركيزتا الدولة القطرية الحديثة، دولة شعب الله المختار، دولة النخبة، دولة الرهبان، أصحاب صكوك الغفران، أصحاب صكوك عفا الله عمّا سبق دون إحقاق الحقوق لأهلها وذلك ببساطة لأنهم دولة الآلهة؟!!!
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-22-2010, 02:59 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أنقل مداخلة لي في الموضوع والرابط التالي ومن أحب الاستزادة فعليه الضغط على الرابط

قضية ...تحتاج العدل
http://marayaarabia.com/vb/showthread.php?636

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاج سليمان مشاهدة المشاركة
آهه كدت أنسى , وقد ظننتكن قد طويتن الصفحة , عموما نحن جاهزون ومستعدون بس فين هو القاضي الرشيد والحكيم والعادل ؟؟؟
ولحين أن يحين الموعد نترككن مع هذه الاستراحة لا تروحوا بعيد :
لا يليق بالرجل المهذب أن يسأل امرأة عن سنها.
– ابتسم لزوجتك تجدها رهن أشارتك.
–ابغض الرجال عند النساء : البخيل والجبان.
–إذا شكا لك شاب من قسوة امرأة فأعلم ان قلبه بين يديها .
– إذا قوي شك الرجل بالمرأة ضعفت ثقتها في رجولته.
–إذا رأيت رجلا يفتح باب السيارة لزوجته ، فاعلم ان احدهما جديدا السيارة او الزوجة
–إذا خسر الرجل صديقه لأجل امرأة ، فانه يخسر المرأة والصديق معا.
إذا كــذب الرجل فإن ألف امرأة سوف تصدقه وإذا كذبت المرأة فلن تجد من يصدقها.
–ان أردت ان تكون محظوظا عند النساء فمازح المرأة كالطفلة والطفلة كالمرأة.
– إذا أحب الرجل امرأة سقاها من كــأس حنانه، وإذا أحبت امرأة رجلا أظمأته دائما إلى شفتيها.
–إذا فقد الرجل المرأة التي يهواها فانه يصعب عليه ان يجد غيرها بسهولة.
– إذا أحب الرجل اظهر حبه دون إبطاء، إما المرأة فبعكسه تماما.
–إذا أحب الرجل أصبحت له عشر عيون، وإذا أحبت المرأة أصبح لها ألف لسان.
– إذا تكلم الرجل حاول أن يكون منطقيا، إما المرأة فتحاول ان تكون جذابة.
–اذا فهمت الرجال فادرس النساء.
– أسوأ أنواع الرجال من لا يثق بامرأته ، انه يحقر نفسه من حيث لا يدري.
–اسعد رجل في العالم هو ذاك الذي يكون الأول بقلب المرأة.
– اعتقد ان الرجال اقل كذبا من النساء ،باستثناء ساعة يغازلونهن فيها.


بالمناسبة يا حاج سليمان، من وجهة نظري أن أس المشاكل في المنتديات على الشابكة (الإنترنت) والتي على ضوئها يتم ترك جماعي لأي موقع وتفريخ مواقع جديدة هو ما لونته باللون الأحمر من مداخلتك

حيث أن الأمور تكون في وضع قابل للتعايش بالرغم من اختلاف الآراء والمناوشات التي تحصل بسبب ذلك، حتى يتم تدخل امرأة إن كان القائم على الموقع رجل، أو رجل عندما يكون القائم على الموقع امرأة

حينها تبدأ المؤامرات واستغلال أي شيء للضرب تحت الأحزمة على أصوله وبمستويات منحطة جدا مع الأسف، وعلى ضوءها تحصل القطيعة

المضحك في الموضوع بعد ذلك يرجع الطرفان ولا كأن حصل شيء، هنا الغالبية في العادة يفقد احترامهم عندي
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 10-09-2010, 07:21 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

العولمة (التحدي والمواجهة)
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.p...042#post181042

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.سعد العتابي مشاهدة المشاركة
اخي ابو صالح المحترم
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.سعد العتابي مشاهدة المشاركة
ماتفضلت به من ضرورة احترام الانسان الفرد غاية بالصحة والضرورة
وقد وضعت المبضع على الجرح تماما

اخي الفاضل:
اود ان توضح مفهومك للدولة القطرية والقومية
وما البديل ايضا
لك ودي
أظن من المنطقي والبديهي أن كل شيء كبير كانت بدايته صغيرة، فلذلك هناك أهمية لأي شيء مهما كان صغيرا لأنه بعد حين سيكبر، ومن يظن غير ذلك شخص يُشك في قواه العقلية من وجهة نظري على الأقل

إن أردت التشخيص بشكل صحيح يجب استخدام أمثلة واقعية،

نبهني مقال نشره أبو أحمد (منذر أبو هواش) تحت العنوان والرابط التالي

المنسيون أو البدون في الدولة العثمانية
http://www.atinternational.org/forums/showthread.php?t=232

إلى أهمية المصطلح وكيفية تأثيره على طريقة وزاوية التفكير، وأنا أكرّر دوما أن اللغة وسيلة التفكير، واللغة العربية من اللغات التي استخدام المعنى المذكّر في مصطلحاتها يشمل المؤنث كذلك، أي أنه لا يفرّق في المصطلحات وهذا إن دلّ فأنما يدل على رفعة مكانة المرأة من وجهة نظري على الأقل

أنا أرى أن النظرة الدونيّة للمرأة هي لدى الفكر الشيعي والفكر الصوفي والفكر العلماني والفكر الديمقراطي بسبب أن كل منها مبني على الفلسفة الإغريقية أو الزرادشتيّة أو غيرها التي تنظر نظرة دونيّة للمرأة،

مثلها مثل أن التمييز الطبقي أو الطائفي أو العرقي (القومي) هو نتاج طبيعي لأي فكر مبني على اساس مفهوم النُّخبة (الفلسفة الإغريقية اليونانية أو الزرادشتيّة أو غيرها)، ويزيده سوءا عندما تكون وسيلته لمفهوم حيويته وانتعاشه من خلال اسلوب صراع بين الأضداد، هذه تجعله بشكل إرادي أو لا إرادي يعمل على القضاء على من هو يعتقد بأنه ضدّه، ومن هذه الزاوية نفهم النظرة الدونيّة للمرأة أو للضدّ بشكل عام في طريقة التعبير والصياغة في كل شيء


فأن كانت أي نظرة دونيّة في ثقافة مثَّقَّف الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية) بغض النظر إن كان بمسحة اسلامية أو علمانية أو ديمقراطية لا دخل للإسلام واللغة العربية فيها، بل كلها بسبب ما علق بثقافتنا من الفلسفة الإغريقية أو الزرادشيتة أو غيرها من الفلسفات من وجهة نظري على الأقل،

فهناك فرق شاسع بين ما يوحيه إليك مصطلح المنسيون الذي كانت تستخدمه الدولة العثمانية وما بين مصطلح البدون الذي تستخدمه الدولة القوميّة في طريقة زاوية النظرة، وهذه تؤثر بطريقة لا إرادية في طريقة التعامل بالنتيجة، فالمنسيون لا يمكن أن تؤدي إلى أي تمييز في النظرة في حين أن البدون لا إراديا تؤدي إلى نظرة تمييزية


واحدة من الإشكاليات الأخرى الحقيقة في منظومة الأمم المتحدة والتي وحدتها الأساسية هي الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية) وبيان حقوق الإنسان الأممي يؤسس عليها كل مبادئه الخاطئة من وجهة نظري على الأقل، بسبب مفهوم الورق ويجب أن يكون صادر من جهة تعترف بها الأمم المتحدة كأساس حتى تعترف بأي حقوق له من جهة،

ومن جهة أخرى أن يعتمد اسلوب السجن كعقوبة، حيث ما الفرق بين السجن وبين العبودية أو الرقّ؟ كيف يكون بيان حقوق الإنسان مبني على ما يستعبده به؟

ولذلك أنا أرى أن إشكاليات الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية) مجتمعة في النقاط الخمسة التالية:
-مسألة الورق (العبودية والرق في أبشع صورها)
-مسألة العقوبة من خلال السجن (العبودية والرق في أبشع صورها)
-كل وظيفة في العالم تحتاج إلى مؤهلات وخبرة وشهادة وامتحان تأهيل يجب اجتيازه كل متقدّم لها لكي يلتحق بها إلاّ في الديمقراطية لا تحتاج أي شيء من ذلك؟!!
-وفي اثناء تأدية أي وظيفة أنت ستحاسب على أي تقصير وأي أخطاء وأي كذبة إلاّ في الديمقراطية لن تعاقب على التقصير والقتل والسرقة والكذب ونكث الوعود؟!!!
-وفي كل علم تحتاج إلى حقائق علمية لتثبيت أي نظرية لكي تفرض على الآخرين استخدامها إلاّ في الديمقراطية يمكنك فرض أي شيء حتى لو كان كله مبني على كذبة؟!!!

ناهيك عن أنني وجدت ثقافة الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية) المبنية على تعزيز مفهوم الـ أنا على حساب مفهوم الـ نحن في كل تفاصيلها

في حين ثقافة العولمة تعمل على تعزيز مفهوم الـ نحن على حساب مفهوم الـ أنا ومن هنا هي تلتقي في الكثير مع شخصيتنا العربية والإسلامية بل وتلتقي مع كل حضارة تقدر بآلاف السنين من المجموعات البشرية على وجه الأرض مثل الحضارة الصينية والهندية وغيرها من الحضارات

الإشكالية من وجهة نظري على الأقل لدى أصحاب الفكر المبني على الفلسفة الإغريقية أو الزرادشتيّة وغيرها (الفكر الشيعي والفكر الصوفي والفكر العلماني والفكر الديمقراطي) بسبب الضبابيّة اللغويّة ( مفهوم أن كل شيء نسبيّ) فلذلك اخترعوا مفهوم المعنى الظاهر (قالب الملائكة) والمعنى الباطن (قالب الشياطين)، ولمعرفة أو الإحاطة بالمعنيين الظاهر والباطن يتطلب وجود خلاصة للعقل أو النُّخْبَة أو الرُّهبان أو المالك أو البرلمان أو الحكومة أو أصحاب الصلاحيات الإدارية هي الجهة الوحيدة التي تستطيع أو لها الحق في تفسير المعنى الظاهر والمعنى الباطن.

وهذه الضبابيّة اللغويّة أدّت إلى فرض طريقة معينة من التفكير لدى المتأثرين بالأفكار الفلسفيّة، أنه لا يستطيع فهم أي شيء إّلا من خلال تحديد قالب يضع فيه كلام المقابل ومن خلاله يفهم كلامه والقالب ما هو إلا مسألة تعريف فلان شيعي أو صوفي أو علماني أو ديمقراطي أو سنّي أو عربي أو يماني أو أمريكي أو روسي أو مسلم أو مسيحي أو يهودي غير ذلك من القوالب أو الدول المقسمة إلى قسمين قسم قوالب للملائكة (الأصحاب أو الجماعة أو الفئة التي يحس بالانتماء لها) وقوالب للشياطين (غير الأصحاب أو الجماعة أو الفئة التي يعتبرها أعداء)

في الاسلام لا يوجد رهبنة، حيث لا فرق بين عربي على أعجمي إلاّ بالتقوى أو بالتعب والجهد في طلب العلم والمعرفة والحكمة، أي لا يوجد معنى ظاهر ومعنى باطن يتطلّب ضرورة وجود نُخْبَة يتم اختيارها انتقائيا أو عشوائيا حسب رغبة كل من يُسمح له في عملية اختيار هذه النُّخبة، بل كل من استقرأ أي شيء بطريقة صحيحة سيصل إلى الاستنباط الصحيح، ويستطيع التأكد من صحته أي شخص من خلال مقارنته بما ورد في القرآن والسنّة النبويّة، آدم وإبراهيم وموسى ومريم وعيسى عليهم السلام وبقية الأنبياء الـ 5000 الذين لم يتم ذكر اسمائهم ورسالاتهم منّا ونحن منهم ولا يتم إيمان أي مسلم بدون الإيمان بهم واحترامهم وتقديرهم، فهل هناك انسانية أكثر من هذه؟!!!

هل عرفت الآن معنى المثال القائل رمتني بدائِها وأنسلّت؟!!!


نحن الآن في القرن الواحد والعشرين في زمن العولمة يجب أن نجد طريقة جديدة ليكون بها الإنسان أكثر قيمة من الورق الذي يحمله في الدولة القوميّة (الدولة القطرية الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية) والتي مفهومها نشأ في فرنسا وتم تسويقه بريطانيا وأمريكيا وآخر نتاجها الأمم المتحدة والتي تبين فشلها الذريع في التعامل مع مشاكل بني الأنسان،

لا يمكن أن يكون مفهوم حقوق الإنسان مبني على استعباده وفق عقوبة السجن؟ حيث ما الفرق بين مفهوم السجن وبين مفهوم العبودية؟ ولا يجوز أن أهم وظائف في الدولة يتم تسليمها لأناس لم يجتاز أي منهم اختبار كفاءة وتأهيل لذلك المنصب، والأنكى لا يحق محاسبته على تقصيره لو قام بالتقصير بعد ذلك؟!!!

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 10-10-2010, 08:25 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قاضي يطالب بسحب الجنسية من الكاتبة السعودية نادين البدير


2010-10-05


الكاتبة والاعلامية السعودية نادين البدير

لندن ـ القدس العربي ـ من احمد المصري ـ طالب القاضي السعودي بمحكمة القطيف الشيخ مطرف البشر بسحب الجنسية السعودية من الكاتبة نادين البدير بحكم أنها محسوبة على المملكة.
وقال البشر "مقالات هذه الكاتبة دعوة إلى الفجور والفسق، ويجب على الأقل أن تسحب الجنسية منها، لكي لا تحسب على هذه البلاد الطاهرة الشريفة"، حسبما ذكر موقع "سبق" الاخباري السعودي.

وأضاف "هذه مخالفة شرعية، وهي طعن في تعاليم الدين والأمور المستقرة عند المسلمين، ويجب على المسؤولين إيقاف مثل هذه التصرفات، لأن نادين البدير محسوبة على السعودية".

من جانبه طالب عضو هيئة كبار العلماء الشيخ يعقوب الباحسين وسائل الإعلام بمنع المقالات التي تثير البلبلة وتطعن في بديهيات الشرع.

وقال الشيخ الباحسين في تصريح تعليقاً على مقال "حياتي كعازبة" للكاتبة السعودية نادين البدير، نُشر بصحيفة "الرأي" الكويتية، إنه لا بد أن يكون هناك رقيب شرعي في كل وسيلة إعلامية، وهذا هو مقترح هيئة كبار العلماء الذي سوف يتم تطبيقه مستقبلاً.

وطالبت البدير في مقالها بالسماح بإقامة علاقات بين الرجل والمرأة قبل الزواج؛ معتبرة أن ذلك يوفر رابطاً روحياً أسمى من الزواج.

وتقول البدير في مقالها "الجميع يتحدث عن حاجات الرجل، وعن كبت الشباب، ولا أحد يتحدث عن النساء كأن غرائزهن لم تُخلق في الأصل. إن لم تتمكن تلك الفتاة من الارتباط رسمياً، وإن لم تكن تهوى الانخراط بسلك الرهبنة، وإن كان لديها من الطاقة والعاطفة الشيء الكبير؛ فكيف ستعبر الأيام؟ بإمكان الرجل تغيير واقعه إنْ تحسنت أحواله المعيشية عبر التقدم للزواج أو مصادقة أي كانت، بإمكانه أن يحب فلا أحد سيلومه ولا شيء يعيبه، لكن هل يمكن للفتاة أن تحب دون خوف؟ هل يمكنها التقدم لخطبة أحدهم؟ هل نملك حرية الاختيار ونحن ما زلنا نُعرض بصوالين منازل عائلاتنا أمام الرجال كقطع التحف؟.

وهذه ليست المرة الاولى التي تثير فيها مقالات نادين العديد من ردود الفعل الغاضبة خاصة بين رجال الدين، فقد اثار مقالها "أنا وأزواجي الأربعة" الذي طالبت فيه بمساواة المرأة بالرجل بالزواج من أربعة، ردود فعل غاضبة سواء داخل السعودية او خارجها.

واعتبرت الكاتبة والإعلامية السعودية نادين البدير أن الجدل القائم بسبب مقال لها آنذاك انتصارا نسائيا بعد سيل النكسات المتوالية، مؤكدة أنها "تنتشي كثيرا كلما قرأت عبارة من عبارات المتشددين الساخطة ضدها".

وقالت البدير في تصريحات سابقة إنها "لا تعتبرها أزمة إنما انتصار لكل النساء اللواتي يشكلن نصف المجتمع، وانتصار لأعداد كثيرة من الرجال ترفض أن يلحق بها العار رغما عنها"، مشيرة إلى أنه يكفي التراجع القائم منذ استلام الحركات الدينية لحياة النساء والوقوف بينها وبين الله، "لم يبق سوى أن يوزعوا صكوك غفران علينا كما في القرون الوسطى".

وهاجمت الكاتبة من هاجموها وهددوها قائلة "هذه طريقة المتخلفين اليوم في التعبير عن النفس.. هؤلاء لا يملكون حجة مقنعة، فيلجآون للغة الصراخ والعويل والشتيمة دون حتى أن يعرفوا لماذا يصرخون؟".




http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=online\data\2010-10-05-10-15-40.htm

تعليقي على ما قرأته من آراء نادين البدير المنشورة في المقال، هو أن سبب مواقفها هو جهلها باللغة العربية، حيث من الواضح أنها تفكر بغير اللغة العربية فيما تقرأه باللغة العربية، لأنه في اللغة العربية الكلام عن الذكر يشمل الأنثى عكسه عن بقية اللغات والتي تفرّق بين الذكر والأنثى، أي عندما يكون الكلام عن الذكر لا يشمل الأنثى، في اللغة العربية هذا الشيء غير موجود

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 10-29-2010, 08:34 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لماذا لوم الرجل إن نظر نظرة دونيّة للمرأة؟ خصوصا عندما نرى ما يُطلق عليها المرأة المُثَّقَّفة نظرتها أكثر دونيّة للمرأة من الرجل

لنرى كيف تنظر المرأة العلمانية (المتفلسفة) للمرأة من خلال ما عرضته جريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة (السعودية) لمقابلة مع نفس المرأة من خلال امرأتين عن المرأة بشكل عام والعربية (السوريّة) بشكل مخصوص، أنقلها من الرابط التالي
http://kanaanonline.org/ebulletin-ar
حوار مع كلاديس مطر في العقل النسائي العربي:


العقل النسائي العربي مصاب بداء «الفوبيا»


سعاد جروس
  • باحثة سورية تصدر دراسة تشخيصية عن خطورة ولع المرأة بـ«تأخير الغروب»

العقلالنسوي العربي له خصوصية. هو مختلف عن عقل الرجل، لكنه مغاير للعقل النسائي الغربي أيضا، لأسباب تاريخية وعلمية تفندها دراسة أجرتها السورية كلاديس مطر. ما خصوصية عقول النساء العربيات التي تصفها الدراسة بأنها «برمائية»، «مواربة» و«مليئة بالمخاوف»؟ وكيف يمكن التعامل معها؟

إذا سلمنا جدلا بأن هناك عقلا نسويا وآخر ذكوريا،فهل هناك عقل نسوي عربي وآخر غربي؟ سؤال تسعى الكاتبة والباحثة والمترجمة السورية كلاديس مطر إلى الإجابة عنه في دراسة لها بعنوان «تأخير الغروب». وفي حوار لها مع «الشرق الأوسط»، قالت كلاديس إنها «فكرت كثيرا في بنية العقل النسوي بشكل عام قبل أن تتوجه إلى العقل النسوي العربي»، ووجدت أن «عقل المرأة العربية سريع التأثر على الرغم من قدرته المهولة على التحمل»،ووصفته بأنه «عقل برمائي يعيش تحت الماء وفوق الماء وفي أكثر المناخات قسوة وتبدلا»، ووجدت أنه «من العقول الأكثر مواربة في التعبير عن نفسه» ولذا فهو «في الواقع، عقل محجوب وربما ما زال يعيش في فترة ما بعد الصدمة الطويلة». إذ إن ميزة العقل العربي النسوي هي «تردده في التعبير عن ذاته، وهذا أمر في غاية الخطورة ويؤثر في مسيرة نضوج هذا العقل ونموه واكتماله كأداة للوعي وللتكيف والتأقلم الأمثل».

القاصة والروائية كلاديس مطر ابنة اللاذقية عروس الساحل السوري، درست الأدب الفرنسي في جامعة تشرين وتابعت دراستها الأكاديمية في الولايات المتحدة الأميركية. ترجمت أكثر من عشرين كتابا عن الإنجليزية، ولها الكثير من المجموعات القصصية والدراسات الأدبية والفكرية. وفي دراستها «تأخير الغروب»، تطرح كلاديس مطر الكثير من القضايا النسوية الفكرية الإشكالية، ولعل أكثر تلك القضايا لفتا للاهتمام تلك التي استمدت منها الباحثة عنوان دراستها «تأخير الغروب»، فتقول: «من الأشياء التي لفتتني في العقل العربي النسوي هو هذه النزعة لديه - ربما اللاواعية - لتأخير الغروب الجسدي بطرق شتى»، فـ«المنظومة القيمية الاجتماعية والدينية التي تتناول المرأة في مجتمعنا العربي، تركز كثيرا في تقدير قيمتها انطلاقا من خصوبتها وجمالها وقدرتها على جذب الانتباه». وهذا «أمر منهك بشكل كبير للعقل والروح». وترى كلاديس أن هذا العقل النسوي «في طريقه لتأخير الغروب يتعلم أن يفكر ويتصرف بطريقة معينة قهرية في أغلب الأحيان وربما انتقامية بإحدى تبدياته ولكنها متألمة في كل الأحوال، وغير سوية بل عاجزة عن خلق هذا الحوارالوجداني الحقيقي مع الذات ومع الرجل، وبطبيعة الحال مع الدنيا حولها».

تعرض الدراسة خمسة أنواع من الخوف يعانيها العقل النسوي العربي، كما تميز بين خوف يجب التغلب عليه وخوف صحي، مع أن كلاديس تقول: «الحقيقة، لا يوجد فقط خمسة مخاوف في عقل المرأة العربية وإنما عشرات المخاوف، ولكني ميزت خمسة أساسيين كي أقترب أكثر من بنية هذاالعقل. وهي الخوف من البقاء وحيدة، والخوف من أن تُدْفَن حية، والخوف من الحرية، والخوف من المتعة، والخوف من المسؤولية». ورأت أنها «مخاوف تراكمت عبر السنين وشوهت كثيرا من بنية هذا العقل وحبسته ضمن فترة زمنية معينة ومحددة، لم يعرف كيف يخرج منها إلى الآن». أما الخوف الصحي، فهو «الخوف الذي يبعد عنها المقاربات غير المستحبة، وهو ليس خوفا بقدر ما هو حذر وانتباه».

مشكلة الحجب واحدة من القضايا الإشكالية التي غاصت فيها الباحثة لتتوصل إلى أن هذه المشكلة تكمن في «عدم قدرة عقل المرأة على التعامل مع فكرة القانون كتشريع من أجل حياة أفضل تتناسب مع المعطيات الطبيعية لهذا العقل المشرع». فالقانون هو «الفكرةالمفتاح» في مجمل دراستها، وتقول إنه «أولا وجوهريا علاقة (رابطة) بين الظواهر في الطبيعة والمجتمع. وهناك قوانين عامة جدا تشتمل على ظواهرالواقع (الطبيعة والمجتمع والفكر) ونسميها قوانين الديالكتيك. ومن المفروض أن تتسم بسمة موضوعية، أي إنها موجودة وتتحرك بمعزل عن إرادة البشر ووعيهم». مثال على ذلك، قوانين العلم التي هي موضوعية، لكن العلم في مسيرته يتقدم ويتماشى مع قدرة العقل على فهم الأشياء. وهكذا، فإن هذه القوانين التي توصل إليها العلم تنطوي على ميزة التفسير والتنبؤ العلميين. وحين حاول العقل العربي الاقتراب من هذا المفهوم الطبيعي للقانون اصطدم بأمر إشكالي: أن هناك ربطا بالمعنى الديني والاجتماعي للكلمة بين الأخلاق والقانون على الرغم من تباينهما في الهدف. فـ«العقل العربي في جزء كبير منه غير قادر على التعاطي مع مفهوم القانون كما هو، وأنه عبر عقود طويلة كان هذا الأمر منوطا بمرجعيات تعتبر أعلى منه بكثير أبعدته عن أي صراع ديالكتيكي تاريخي، فيضع هو بنفسه قوانينه التي تعبر عن حاجاته وصراع أدواته. وحين أقول إن العقل العربي هكذا، فإن العقل النسوي هو أيضا كذلك، ولكن بشكل مضاعف طالما أن المرأة كانت طوال فترة وجودها، إما خاضعة لقوانين الدين وإما لقوانين المجتمع الذكورية».

كلاديس مطر التي تعتبر أن «عقل المرأة العربية منهك ليس بسبب التاريخ التعسفي الطويل فقط، وإنما بسبب إقصائه وبعنف عن أي إمكانية استخدام ملكاته». وبتطبيق مجازي لنظرية لاكان (مرحلة المرآة)، تبين الباحثة: «أين يقف العقل النسوي في مرحلة نموه». وتقول إن عقل المرأة العربية «تعرض للتشويه في بنيته وأيضا إلى تشويه صورة المرأة الحقيقية عن ذاتها». إذ إن «كثرة المراجع وتباينها، وأحيانا كثيرة لا منطقيتها، فعلت فعلها على المدى الطويل في تشكيل الصورة الذهنية/الرسمية/للمرأة عن ذاتها وعن الدنيا حولها». وبتفصيل أكثر، تقول كلاديس: «إنها صورة غير نقية وغير ذاتية الاجتهاد ومتشظية لأنها ذات مصادرمتعددة. إنها ليست نتيجة لفهمها لذاتها أو للتعبير عنها أو للحوار معها، إنما هي صورة رسمتها المراجع الفوقية، كما ساعد في قولبتها العنف الاقتصادي المشروع الذي أبعد المرأة لعهود طويلة عن إمكانية الملكية والتصرف فيها». وتصل الباحثة إلى استنتاج أن «هذه الصورة المشوهة عن ذاتها التي تراها المرأة، في هذه المرآة، إنما هي نتيجة أيضا لنقص مرضي ومزمن في الحرية». وتقول إن «ما نراه اليوم من حرية شكلية في بعض دول الوطن العربي إنما أتت بسبب طبيعة النظام السياسي وآيديولوجيته ومدى فهمه لعملية التطور الاجتماعي ولم تأت بشكل حيوي تاريخي ومن حاجتها الطبيعية والدفينة لهذه الحرية».

وتفترض الباحثة أنه كي «ينتقد عقل المرأة الواقع الحالي الثقافي، عليه أن يخرج من مرحلة المرآة وأن يتطلع بعيون صافية إلى هذا الواقع». ولا تضمر كلاديس في هذا الافتراض اتهاما للعقل النسوي بالقصور. وتقول: «هو ليس قصورا بالمطلق، فملكات هذا العقل مذهلة، وقد عرفت أن تتكيف عبر الحقب مع كل أنواع العنف المشروع. لكن، ماذا نقول عن عملية حجب هذا العضو لقرون طويلة عن قدراته وشله تحت قانون العيب والأخلاق؟!!». وتتابع: «لقد كانت المعرفة محتكرة من قبل الرجل لفترات تاريخية طويلة وفي الكثير من المجتمعات، فإذا انتفى عامل المعرفة انتفت معه القدرة على الحرية أو الحاجة إليها، وبالتالي الفسحة الطبيعية للنمو».
من هنا، فإن الخروج من مرحلة المرآة ترى كلاديس أنه «يتطلب تعويضا معرفيا كبيرا لدى المرأة ومساحة حقيقية من الحرية لكي تعبر عن ذاتها ومخاوفها ورغباتها، وأن نصيغ قانونا يسمح لهذه البنية الجسدية والروحية لكي تعيش وفق معطياتها الطبيعية لا بحسب قوانين المجتمع الذكورية». وتمضي كلاديس إلى أبعد من ذلك في الدعوة إلى «تفسير نسوي للكتب الدينية لا تفسيرا ذكوريا فقط لتستقيم الأمور». وتقول: «ليس هناك مفخرة في أن تستنسخ المرأة المعاصرة ذاتها من الرجل وإنما عليها أن تكون كينونتها كما هي، كما أرادتها الطبيعة وليس بحسب رغبات المراجع ذات الدرجة الثانية. عندها فقط، يمكن لها أن ترى طريقها بصفاء وقدرة على التمييز»، مستندة في ذلك إلى أن (آيديولوجيا التدبير) في الإسلام «جعلته في حالة مرونة وقرب حتى من الفكر العلماني الذي عرفه الإسلام في بداية التأسيس لأواصر الدولة الأموية والذي بلغ ذروته مع الفكرالمعتزلي». وتؤكد أن «البحث في بنية عقل المرأة يقود حتما إلى هذه الدوغمائيات المعاصرة التي سدت أفق اللاهوت الإسلامي بشكل كبير والتفنيد فيها ومعرفة غثها من سمينها. إنها في النهاية ليست أزمة عقل نسوي عربي وإنما أزمة عقل عربي جمعي».
:::::
المصدر: الشرق الاوسط



* * *


خوف المرأة الأول


ثريا الشهري


أجرت صحيفة زميلة مع الباحثة والكاتبة السورية كلاديس مطر حواراً مطولاً للإجابة على سؤال هل هناك عقل نسوي عربي وآخر غربي، على اعتبار أن هناك عقلاً نسوياً وآخر ذكورياً!! وقد أعدت الباحثة دراسة لها بعنوان «تأخير الغروب» كانت محور اللقاء، ومن أبرز ما لفتني ولن أقول ما جاء في الحوار، لأنه حافل بكل مهم، وصفها لعقل المرأة بالبرمائي الذي يعيش تحت الماء وفوق الماء وفي أكثر المناخات قسوة وتبدلاً، بيد أنه من العقول الأكثر مواربة في التعبير عن نفسه، لذلك فهو عقل محجوب وربما لا يزال يعيش في فترة ما بعد الصدمة. وتقصد الحداثة وما اعترى المجتمع من تحولات على كافة الأصعدة، إذ ترى الباحثة أن العقل العربي النسوي تعود أن يتردد في الإفصاح عن ذاته مما أثر على مسيرة نضجه ونموه واكتماله كأداة للوعي والتأقلم.

أما مسألة «تأخير الغروب»، واحتلت عنوان الدراسة، فهي تلك النزعة اللاواعية (وفي روايتي الواعية) لتأخير الغروب الجسدي بشتى الطرق، ذلك أن المنظومة القيمية الاجتماعية والدينية العربية التي تتناول موضوع المرأة إنما تركز في تقدير قيمة المرأة على خصوبتها وجمالها وقدرتها على جذب الانتباه، الأمر الذي يعتبر بحق منهكاً لعقل المرأة وروحها.

تعرض الدراسة لأهم خمسة أنواع من الخوف عانى العقل النسوي العربي ويعاني منها، ليس لأن هذه المخاوف محصورة بهذا العدد، فمخاوف عقل المرأة العربية بالعشرات، ولكن، لأنها بحسب وجهة نظر الباحثة من أساسيات أسباب الخوف لديها. وهذه المخاوف تتلخص في الخوف من البقاء وحيدة، ومن أن تدفن حية (بالمعنى المجازي)، ومن الحرية، ومن المتعة، ومن المسؤولية. وهي مخاوف تراكمت عبر السنين وشوهت كثيراً من بنية هذا العقل فحبسته ضمن فترة زمنية بعينها لم يخرج - ولم يعرف كيف يخرج- منها إلى اليوم.

وهنا لي وقفة، فكلاديس لم تأت على ذكر الخوف من فقد الأمان المادي المسيطر على عقل المرأة والمتحكم بجل تصرفاتها، صحيح هو خوف يشترك فيه الجنسان، ولكنه عند المرأة أكثر هاجساً «وبعبعاً» منه عند الرجل، فالرجل يخلق الفرص ويجلب المال فلا يخشى إلا من تقاعسه، أما المرأة فمجتمعها علمها أن تنتظر فرصتها وما يتفضل به الرجل عليها، وهو تفضل ليس بالضرورة أن يحكمه الواجب والضمير بقدر ما يحدده رضا المتفضل وتقيد المتفضل عليه بالشروط، فلا غرو إذاً أن يتعلم عقل المرأة التفكير والتدبير بأسلوب قهري وملتوي، وربما انتقامي.

وقراءتي أن الخوف من فقد الأمان المادي هو أم الكبائر في حياة المرأة، بموجبه يترتب الكثير من قراراتها، فالرجل الذي اختل توازنه -ولا يزال- بفعل ما وصفته الباحثة بالصدمة، كان استيعابه لتغيرات العصر ومغرياته بالتحلل من صفاته الرجولية في تحمله المسؤولية التي كانت يوماً مصدر جذب المرأة إليه، تحلل استتبع بنتائج قاسية تكلفت وزرها الزوجة الأم وأبناؤها، أما الرجل فعرف كيف يفلت منها أحياناً باستغلال ثغرات القانون، وأحياناً أخرى بمعونة عقلية المجتمع الذكوري الذي تعود لوم المرأة والإلقاء بحمل ما أهمله الرجل عليها، فيتجمد الزمن بالمرأة بابتداء مغامرات الذكر المستهترة. وباستشراء تلك المغامرات تلجأ المرأة إلى حيلة استغلال الرجل واستنزافه مادياً، فعقلها لم يعد «الترجمان» الأفضل لصورتها النقية، عقل تشظى فتشظت معه، عقل رسم صورتها بناء على ما يقدر الرجل أن يصل بظلمه معها فسوغ لها ما يمكن أن تفعل به، بل تجده أحياناً يأمرها بأفعال استباقية للتحوط من غدر قادم، فيستحوذ الشره على عقلها لتأمين نفسها وأبنائها (أو مجرد نفسها)، يساهم في قولبته العنف الاستهلاكي الموجه، حتى تتغرب المرأة عن ذاتها الحقيقية بذريعة توفير الأمان المادي الذي يسحق بدوره احساسها بالأمان المعنوي.
:::::
المصدر: الحياة اللندنية

ما رأيكم دام فضلكم؟

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 10-29-2010 الساعة 08:50 AM
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 10-30-2010, 05:30 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23281&posted=1#post23281

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى معروف مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخ العزيز أبو صالح، هل تقصد بكلامك أن المرأة غير شجاعة
إذا كان هذا هو القصد سنكون على خلاف لأن المرأه بشكل عام شجاعة
وإلا لما استطاعت أن تطعم آدم التفاحة وتنزله من الجنه ، وبذلك غيرت
وجه العالم والتاريخ كله، وأنت الأول الذي يتحدى شجاعة المرأة.
هل تستطيع أن تقول أن المرأة غير شجاعة في بيتكم؟
-المقصود بالأصغر أن يكون الحجم أصغر مع الاحتفاظ بالأفكار الرئيسة
ليستطيع الجميع الاطلاع عليها ومناقشتها والافادة منها .
-أخيرا أشكرك على موضوعاتك القيمة والراقية التي تلامس مجتمعنا
وقضايا أمتنا الاجتماعية والقومية وتزيد منتدانا شرفا وقيمة ورقيا .
ولكن لاتحجم من أهمية المرأه وإلااختلف معك نصف المجتمع أو أكثر.
لك مني كل التحية والشكر.



يا ليلى معروف بالتأكيد هناك أكثر من زاوية ولك مطلق الحريّة لتفهمي من خلالها مداخلتي أو أي شيء تقرأيه لي،

ولكن من المؤكد كذلك أن رأيي بعيد عن مفهوم فكر النُّخْبَة والذي من أجل أن يكون من النُّخْبَة المميزة سيكون لأنه يشعر بأنه متفوق على غيره فيحق له بالتالي أن ينظر لهم نظرة دونيّة ومن هنا نفهم من أين أتى مصدر أي نظرة تمييزية عنصريّة إن كان على اساس طبقي أو قومي أو جنسي، تزيدها سوءا عندما يكون مفهومه لإنعاش وإضافة حيوية للحياة من خلال مفهوم الصراع وبين الأضداد والذي هو اساس الفكر الفلسفي أو الديمقراطي والعلماني كما هو حال كل من نادين البدير وكلاديس مطر وسعاد جروس وثريا الشهري والتي سوء حالتهن وصل إلى أن النظرة الدونيّة وصلت لبنات جنسهن وهذا إن دلّ على شيء فهو دليل على فقدان الثقة بالنفس من وجهة نظري على الأقل؟!!!

أنا رأيي في العادة ينطلق من زاوية التكامل، ولذلك مفهومي حتى للنقد هو إيجابي لأنه بدون رأي مخالف لي لا يمكن أن استطيع إيجاد الثغرات في آرائي بسهولة، مخالفي في الرأي بالتأكيد سيعمل على التركيز عليها فيعينني على اكتشافها بسرعة وإن أردت التطور بالتأكيد سأعمل على تجاوزها.
ثم أنّ الشجاعة والبطولة مؤنث وهذا يزيد من جمال اللغة العربية، أليس كذلك؟
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 10-30-2010, 10:20 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23284&posted=1#post23284


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى معروف مشاهدة المشاركة
اسآل مجرب ولا تسأل حكيم


لديك خيارين في الحياة: بامكانك أن تبقى عازباً تعيساً, أو تتزوج وتتمنى لو كنت ميتاً

في إحدى الحفلات، قالت احداهن للأخرى: الست تلبسين خاتم زواجك في الإصبع الخطا؟
فأجابت الأخرى: نعم. لانني تزوجت الرجل الخطأ


علقت إحدى الآنسات اعلانا في لوحة الإعلانات كتبت فيه: مطلوب زوج،
في اليوم التالي استلمت مئات الرسائل كلها احتوت على نفس الإجابة:
" يمكنك أخذ زوجي."

عندما تسرق إمرأة زوجك, لا يوجد إنتقام أفضل من تركه لها.

سأل طفل صغير والده فقال: ابي, كم يكلف الزواج؟
أجاب: لا أعلم يا ابني, لا زلت ادفع الثمن حتى الآن.


سأل طفل صغير والده، فقال: هل صحيح ان في بعض مناطق افريقيا لا يعرف
الرجل زوجته الى أن يتزوجها؟
فأجاب: هذا يحدث في كل بلاد العالم يا بني.

قالت امرأة مرة: لم أعرف السعادة الحقيقية الى أن تزوجت, وقتها, كان قد فات الأوان.

الزواج هو انتصار الخيال على الذكاء.

اذا اردت من زوجك الاستماع اليك باهتمام وتركيز تام في كل كلمة تقوليها, تكلمي اثناء نومك.

الرجل الأول: زوجتي ملاك.
يعلق الثاني قائلا: انت محظوظ. زوجتي لازالت حية...



حكم على رجل بالأعدام فسألوه يوم تنفيذ الحكم ماذا تريد؟
فأجاب: اريد عنقود عنب...
فقالوا : هذا ليس موسم العنب؟!
فأجاب : انا لست مستعجلا.....!

صلاة إمرأة:
إلهي, ادعوك ان تمنحني الحكمة لأفهم الرجل, لأحبه, ولأسامحه.
وأسألك الصبر, لتحمل مزاجه. لانني يا إلهي ان سألتك القوة فلن يوقفني
شيء عن ضربه حتى الموت.
***


من ايميلي

بالمناسبة هنا معنى كلمة حكيم في العنوان هو الطبيب الذي بدون خبرة
وليس لها علاقة بالحكيم من الحكمة
لأن من البديهيات أن الحكمة أصلا هي خلاصة تجارب عمليّة وواقعيّة
أي صاحب الحكمة من العلم المبني على التجربة، هو الأصل والأجدى بالإتباع من الفيلسوف الذي يبني آراءه على أحلام اليقظة بدون تجربة عمليّة لأنه ليس بالضرورة أن تكون صحيحة
ما رأيكم دام فضلكم؟

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 10-30-2010 الساعة 10:27 AM
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 10-31-2010, 03:54 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23292&posted=1#post23292

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لينا نصري مشاهدة المشاركة
لديك خيارين في الحياة: بامكانك أن تبقى عازباً تعيساً, أو تتزوج وتتمنى لو كنت ميتاً



إذا كنت من متبعي حكمة (خذوا الحكمة من أفواه " المتزوجين") أنصحك بالابتعاد عنها وخصوصا في القرارات المصيرية مثل الزواج،
وإلا ستبقى عازباً طوال العمر محروماً من مميزات الزواج .
أما بالنسبة لنصيحة الصديق المتزوج فهو غالباً لن يصدق المشورة بسبب أنانيته ، هذا ما تؤكده الدراسات العلمية الحديثة
فقد توصلت إحدى الدراسات إلى أن 40%من الرجال المتزوجين يعانون من الأنانية التي تدفعهم إلى دفع الشباب بعيداً عن الحياة الزوجية المستقرة
كما أن فشل شخص ما في حياته الزوجية لايعني فشل جميع الناس
و بالإمكان ان نستشفّ سعادة المتزوج من نظرته إلى طفله الصغير ومدى راحته عندما يلقي بهمومه إلى زوجته في نهاية اليوم ، حتى وإن أكد لك صديقك ضرورة ابتعادك عن الزواج فلا تنظر لكلامه إلا بعين الفكاهة أوالمزاح .
حيث تكشف أحدث الدراسات الأمريكية عن أن العازبين يموتون بأعمار أقل من الأشخاص المتزوجين، ومن المرجح أن تكون المرأة العَازبة أيضاً عرضة للوفاة بسرعة أكبر من تلك المتزوجة،كما أفاد خبراء أعدوا الدراسة العلمية التي نشرت مؤخراً بأن الوحدة والانعزال الاجتماعي هي التي تدفع بالعازبين لهذا المصير.
من جانب آخر أكدت دراسة جديدة أن الأشخاص المتزوجين يجمعون ثروات أكبر من تلك التي يجمعها العازبون أو المطلقون ،وكشفت الدراسة ، أن المتزوجين يمتلكون ثروات تقدر بضعف تلك التي يمتلكها الشخص الأعزب أو المطلق ويرجع السبب فى ذلك أن هذه الثروة تأتي نتيجة لمرتب الطرفين، وان الزوجين يتشاركان في تكاليف حياتهما.

فوائد الزواج لا تقتصر على الثروات المادية فقط ، وإنما تتطرق إلى الفوائد الصحية أيضاً ، فأحدث الدراسات البريطانية تفيد
بأن الرجل الذي يعيش أعزبَ ووحيداً يتعرض للإصابة بالاكتئاب.
ووصلت الدراسة إلى أن الشخص الذي لم يسبق له الزواج مطلقا تكون

احتمالات دخوله مستشفى للأمراض العقلية 7مرات أكثر من الشخص المتزوج.


ذكرتني هذه المداخلة بما كتبناه تحت العنوان والرابط التالي وأنقل احدى مداخلاتي منه ومن أحب الاستزادة عليه الضغط على الرابط
شيئٌ تعودت رؤيته (يزعجني)
http://nu5ba.net/vb/showthread.php?p=133473#post133473
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رينا مور مشاهدة المشاركة
سوف اتطرق لموضوع حساس جدا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رينا مور مشاهدة المشاركة
وهو الخيانة الزوجية

من طرف الزوجة او الزوج
ما هي الدوافع التي تؤدي بالمرأة الى الخيانة والزوج لخيانة زوجته
نرى ازواجا لا ينقصهم من مظاهر السعادة شيء، لا مال ولا بنون ولا هداة بال
ورغم كل هذا نرى الزوج او الزوجة يتأففون ويعلنون للملأ بأنهم غير سعيدين
وانه او انها لم تختر الزوج المناسب ، كان بامكانها ان تتزوج احسن منه، فقد تقدم لها العديد من العرسان ولكنها اخطأت عندما قبلت بهذا الزوج، ولهذا السبب تخونه، وهو ايضا يردد نفس الموضوع ويلعن الساعة التي تزوج بها، انه كان اعمى عندما وافق على هذا الزواج؟
ما هو السبب في هذا؟ ولماذا لم تكن الخيانة موجودة على ايام ابائنا واجدادنا؟ اهو التطور؟ اهي الحضار؟ اهي الحرية؟ التي لا نعرف منها سوى القشور؟
اهو تقليد للغرب ؟ تقليد اعمى لكل ما هو سلبي
ام هو عدم القناعة بما نملك؟ ودائما ننظر لما نراه عند غيرنا؟ حتى بالازواج؟
اسئلة كثيرة تتردد على خاطري ولا اجد لها جوابا ولا اجد مبررا لما يحصل
فهل اجد عندكم ما يفيد؟؟
تحية


أنا أظن سبب نسبة الخيانة الزوجيّة حاليا أعلى من نسبته عند آبائنا، بسبب أنه أصبح هناك عادة سيئة من وجهة نظري أن لا يتم الزواج بدون قصة حب كاملة الأركان والتجارب، في حين زواج آبائنا كان يتم من خلال العائلة.
والسبب من وجهة نظري لأن مرآة المحبيّن كما يقال عمياء.

ففي حالة زواج الأهل كل من الطرفين يتوقع الأسوء من الطرف المقابل أو لنقل يعتبره شيطان على سبيل المثال

بينما في حالة زواج المحبّين كل من الطرفين يتوقع الأروع من الطرف المقابل أو لنقل يعتبره ملاك على سبيل المثال

وبعد الزواج في الحالة الأولى (زواج الأهل) يكتشف يوم عن يوم هناك أشياء جميلة في الطرف الآخر فيرتفع في عينه شيئا فشيئا حتى يصل إلى مستوى البشر وليس كما توقعه شيطان

وبعد الزواج في الحالة الثانية (زواج المحبّين) يكتشف يوم عن يوم هناك أشياء قبيحة في الطرف الآخر فينزل في عينه شيئا فشيئا حتى يصل إلى مستوى البشر وليس كما توقعه ملاك

ففي الحالة الأولى تكون العشرة ساهمت في تقوية العلاقة بينما في الحالة الثانية بسبب العشرة تصاب العلاقة بانتكاسة، وتجعل نسبة أن يبحث عن الملاك الذي توقع أنه ارتبط به في الخارج من جديد نسبته أعلى، ويحيك كل القصص على الغش والخداع الذي هو فيه بسبب ما كان يتوقعه وهو في الحقيقة ليس له أي أصل على أرض الواقع وربما هذه القصص حبكها لكي يُريح ضميره؟!!!
والسبب من وجهة نظري هو المرآة العمياء للمحبّين وكذلك عدم الالتزام بالمصداقيّة والشفافيّة في التعبير زادها سوءا الآن الجهل والضبابيّة اللغويّة المتفشيّة بشكل عام بسبب مناهج تدريس اللغة المستوردة وطبقت حرفيا على اللغة العربية في بداية القرن الماضي من قبل ساطع الحصري وصحبه وما تم البناء عليها دون الانتباه على الفرق الجوهري بينها وبين اللغات الأوربية

أتمنى ما كتبته في المواضيع تحت العناوين والروابط التالية يوضح وجهة نظري

كلمات عن العلاقة بين الرجل والمرأة

الفتيات ومخاطر الانترنت

لعبة ضارة تدعى "التدليس اللغوي"!

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 11-25-2010, 03:14 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أستحي منك في الرؤى والخيال ِ - قصيدة مكي النزال
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23877#post23877
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يعرب عمران مشاهدة المشاركة
أنت زرعُ الإيمان في أرض كفر ٍ

ونداء الإيمان ِ وسطَ الضلال ِ
رغم أن القصيدة غزلية، ولكن هذا لم يأخذ شاعرها من ألمٍ دفينٍ يسكنه، ولو أنّ سر جمال تلك القصيدة هي المعاناة التي تسكن جوارحه.
لم تقترف إثماً أيها الشاعر.
إنه الحب
و لو أنَّ طريق الوصول إليه شبه مُحال.
هكذا قرأتك وقرأت قصيدتك.
ومع إيقاع بحر الخفيف،
تعانقت موسيقاه مع موسيقا أعماقك
ودخلت أرواحنا
دون استئذان!
يا يعرب عمران لقد اخترت أرقى ما في نص مكي النزّال من وجهة نظري على الأقل
أنت زرعُ الإيمان في أرض كفر ٍ

ونداء الإيمان ِ وسطَ الضلال

ولكن تعليقك كان عكس ذلك تماما من وجهة نظري على الأقل
الإسلام حضّنا على غضّ البصر،
فأن كانت النظرة أصلا محدّدة،
كيف سيكون الحال إذن بمن يتجاوز ذلك؟
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 11-25-2010, 05:41 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بديهية أخرى أنقلها من الموضوع والرابط التالي ومن أحب الاستزادة عليه الضغط على الرابط

ليلى وصاحب السعادة..!
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23885#post23885
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غازية منصور الغجري مشاهدة المشاركة

.

قبل وصوله بدقائق معدودات أمرت المستخدم بإزالة كل ماوضعوه من شجيرات متحركة وسلال أزهار وأقحوان ، مع صور الجهات العليا ، البخور فقط لم تستطع ليلى السيطرة عليه ...

وصل الضيف (الرئيس الأعلى ) ليشاهد المكان على طبيعته ، كادت الصدمة أن تقتل رئيس الدائرة ، وفي الإجتماع كانت هي محط إعجاب الجميع بدءً من الضيف .



في اليوم التالي صدر قرار فصلها من العمل لولا عرقلة هذا القرار من الضيف بل لم يكتفي بهذا ..لقد أمر الرئيس الأعلى بنقلها إلى مكتبه معبراً لها عن إستحسانه ..وأكد لها أن المصاريف الزائدة من أجل إستقبال كبار الشخصيات لا يصب بمصلحة العمل وعلى جميع الدوائر تكريمها وتعميم طريقتها وأفكارها في العمل .



فرحت ليلى وقالت هامسة : -

وأخيراً وجدت يا ليلى من يقدر العمل ومن يكره النفاق والتزييف ، فرحت جداً بقرار نقلها من دائرة المدير المنافق ، وبترقيتها ونقلها إلى مديرة مكتب الرئيس الأعلى ... وفي أول إجتماع ثنائي بينهما قالت له :

- كنت أعلم أنك سوف تقدر ما قمت به من أجل مصلحة العمل ، وما طرحته من أفكار من أجل المصلحة العامة والتطوير والتحديث .


ضحك الرئيس و قال لها :



- مصلحة من ؟! .. أنت ياليلى جميلة جداً ..وعندما شاهدتك في الإجتماع السابق كنت أنا خارجه .وبكل صدق أنا لم أعي مما قالوه وما قلته أنتِ شيئاً ... كنت طوال الوقت أفكر في البحث عن طريقة كيف أستطيع بها نقلك إلى مكتبي أنا ..تعملي من أجلي أنا ..ومرتبك سوف يكون أضعاف مضاعفة ..وقد خدمني غباء مديرك واختصر علي الوقت ...هل فهمت كلامي عزيزتي ..؟ّ

ليلى : تركت أصابع يدها اليمني على خد محدثها ..وبيدها اليسرى حملت حقيبتها الفارغة ورحلت...

هذه مشكلة عالمية للعلم وليست محددة بعرق دون آخر
وبدولة دون أخرى
وبنظام دون آخر
وبدين دون آخر
والأنكى أنه الآن الموضوع لا يرتبط كون الموظف امرأة والمدير رجل
بل العكس مصائبه أشد وأنقع
اسألوني أنا على مصائب النسوان عند استلامهن أي صلاحيات إدارية، وأقوم بتطنيش رغباتهن
وأظن ما يحصل في المواقع على الشَّابِكة (الإنترنت) أفضل مثال على ذلك
ما رأيكم دام فضلكم؟

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 11-25-2010 الساعة 05:50 AM
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 11-29-2010, 04:50 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أظن المداخلة التالية والتي أنقلها من الرابط التالي يمكن اعتبارها أم الاستفزازات
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=16481&p=182458&posted=1#post182458
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح مشاهدة المشاركة
أنا اختلف معك يا وفاء عرب من وجهة نظري أن رنا خطيب وسهير الشريم والحاجة ماجي نور الدين وميساء عباس هن مفلسات وفقط ببغاوات لأفكار وآراء نوال السعداوي وغيرها
وبالمقارنة أنا علي أن أحترم نوال السعداوي أكثر منهن، لماذا؟ لأن نوال السعداوي لا تستخدم آية وحديث لتمرير آرائها أي أنها لا تُحلّل الحرام

بينما رنا وسهير وماجي يفعلن أي يُحلّلن الحرام وإن أردت تفاصيل ذلك من بعض أقوالهن من حواراتي معهن وغيرهن بالدليل تحت العنوان والرابط التالي
كلمات عن العلاقة بين الرجل والمرأة
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=12173
وأنا أعلنت بأنني لا أدخل الغرفة الصوتيّة ولكن ما يحصل فيها من مشاكل فنيّة للبحث عن حلول أو مصائب وفضائح الاعترافات تصلني أخباره أولا بأول
وأرجو الانتباه فأن مشاكل التواصل مع الآخرين من خلال النصوص المكتوبة مشاكله أقل بكثير جدا من التواصل مع الآخرين من خلال الصوت، وسنسمع عن فضائح كبرى عن قريب، فلذلك انصحك بأخذ الحذر عند التعامل في الغرفة الصوتية، فما مرّ عليك من مشاكل يعتبر لاشيء مقارنة مع ما سيحصل بسبب الغرف الصوتية وخصوصا من أمثال عصابة النسوة والمتملقين لهنّ
ما رأيكم دام فضلكم؟

يا وفاء عرب لإستيعاب ما أعنيه بالإنهزام النفسي والذي يؤدي إلى النظرة السلبيّة والببغائية ممّا يساهم في النقل بدون حتى تمحيص والذي تقوم به عصابة النسوة والمتملقين لهنّ في العادة وهو سبب جوهري من وجهة نظري في غالبية مشاكلنا فالموضوع ليس شخصي تجاههن بقدر محاولة للتعرّف على طريقة تفكير من يدّعي الثَّقافة والحداثة والانفتاح والمساواة وغيرها للعلم



المؤامرة تعني التخطيط لشيء ما

هل هناك دولة أو أي حكومة لا يوجد لديها خطط لتحقيق مآربها؟!!!

والتخطيط للمحافظة على المصالح ليس حكرا بالغرب

بل كل من له عقل يستخدمه يجب أن يخطط ويتآمر للمحافظة على مصالحه

وبما أنه في العلمانية والديمقراطية لا يوجد شيء اسمه أخلاق أو عدالة، بل هناك شيء اسمه قوانين والقوانين تحتاج مستمسكات قانونية فقط بغض النظر كيف حصلت عليها وليس بالضرورة صحيحة ما دام أضمن تمريرها لتحقيق مصالح يجب الحصول عليها وحمايتها بأي ثمن

الله أنعم علينا لحكمة لا يعلمها إلا الله بأن أي قبس للبشرية على مر العصور يجب أن يكون مصدره في أراضينا، وفي العصر المادي الذي نعيشه مصادر الطاقة أغلبها في أراضينا، وحتى سبحان الله في المستقبل المنظور فالذكاء الصنعي يعتمد على اللّغة ولا توجد لغة يمكن برمجتها بسهولة مثل ما يتوفر للغة العربية

ولا توجد أي حكومة في العالم تحترم نفسها لا تخطط خطط مستقبلية من أجل تأمين مصادر الطاقة وبالتأكيد من مصلحتها أن تكون حكومات دول مصادر الطاقة في قبضتها حتى تضمن عدم وجود أي مشاكل في مصادر الطاقة أو طريقة دفع أُثمانها بحيث تكون هي الكاسب الأكبر في جميع الأحوال

فمسألة التخطيط ضرورة لأي شخص فكيف الحال بحكومات؟

ولكن من الطبيعي من لا يعرف معنى كلمة أو مفهوم التخطيط إن كان أفرادا أو حكومات لا يستطيعون استيعاب ذلك، فيقومون بالتشكيك به من زاوية أو أخرى

من وجهة نظري إن كان هناك من يحارب أي ابداع عربي أو إسلامي فهم أصحاب القلم والرأي ممّن يطلق عليهم المثقفين العرب ممن تلوثت أفكارهم بالعلمانية والديمقراطية وضد العولمة

من وجهة نظري إن كان هناك من سبب لإبقائنا في ادعاء شرنقة التخلّف فهم أصحاب القلم والرأي ممّن يطلق عليهم المثقفين العرب ممّن تلوثت أفكارهم بالعلمانية والديمقراطية وضد العولمة

ودليلي على ذلك لو تابعت طريقة طرح وعرض كل من كتب عن المواضيع الثلاثة التالية في المواقع على الشَّابِكَة (الانترنت) ستتوضح لك بسهولة

منتظر الزيدي وما فعله ببوش بحذاءه بمبادرة شخصية استغلها في لحظة يقظة ضمير فهو ليس ملاك ولو كان ملاكا لما سمحوا له بدخول القاعة، ولكنه كان مفروز وعلى شروطهم تماما ولذلك كان من ضمن من سمحوا له بحضور المؤتمر الصحفي، ولكن استيقظ ضميره واستغل موقعه أفضل استغلال وبما متوفر لدى أي منّا وهو الحذاء، وتجد في تلك المواضيع تم التعامل معه بنظرة سلبيّة إما التقزيم أو التضخيم بطريقة غير منطقيّة وموضوعيّة، وبذلك هم يحاربون الإبداع والمهنيّة والحرفيّة والنجاح وإثبات الوجود على مستوى العالم لأي شيء عربي أو اسلامي

قناة الجزيرة أثبتت نجاحنا على مستوى العالم بمهنيتها وحرفيتها الإعلاميّة وأوّل من يقزمها ويشوّه سمعتها هم من يختلف مع رأي صدر من هنا أو من هناك عليها، وبذلك هم يحاربون الإبداع والمهنيّة والحرفيّة والنجاح وإثبات الوجود على مستوى العالم لأي شيء عربي أو اسلامي

حماس كممثل للمقاومة ونهجها وأهل غزة وصمودها وثباتها الإسطوري أثبتت نجاحنا على مستوى العالم وأرجعت القضية الفلسطينية إلى صدارة أحداث العالم، وأوّل من يقزّمها ويشوّه سمعتها هم من يختلف في مسألة هنا أو هناك معها، وبذلك هم يحاربون الإبداع والمهنيّة والحرفيّة والنجاح وإثبات الوجود على مستوى العالم لأي شيء عربي أو اسلامي

ولذلك من وجهة نظري لو تخلصنا من النظرة السلبيّة بأي شيء له علاقة بالعرب والمسلمين 80 بالمئة من مشاكلنا سنجدها غير موجودة، يجب أن نتجاوز النظرة السلبيّة في رؤيتنا
والنظرة السلبيّة لا تعني فقط إيجاد العيوب، ولكنها أيضا تعني التفخيم والتضخيم بشكل غير منطقي ولا موضوعي وليس له علاقة بالواقع

وكمثال لنوع آخر على النظرة السلبيّة بكل ما يتعلق بالعرب والمسلمين ما طرحته
د. ميرا جميل أو أنوار عطا الله في مقالتها أو سهرتها في الغرفة الصوتيّة لهنّوالتي كانت بالعنوان والرابط التالي


أي أننا نضيع 80 بالمئة من جهودنا في حل مشاكل ليست موجودة بسبب نظرتنا السلبيّة، لو حولناها إلى النظرة الموضوعيّة والمنطقيّة والواقعية سنستطيع بوقت قياسي حل 20بالمئة من مشاكلنا المتبقية
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 11-29-2010, 06:40 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ما بين الإعجاب والهباب ،شعرة! بقلم / رشا عبادة
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=43215

يحكى أنه فى زمن النت "الكذاب" حين لايصلح طب ولا تداوي بالأعشاب
كثر المتأرجحون ما بين الحب والإعجاب
وأنقطعت الشعرة ما بين عشق "الحروف" وعشق" الكُتاب"
وفى يوم من الأيام....
كنت أجلس فى خيمتي أطالع أحوال بنات قبيلتي
فإذا "بحلسة بنت بهلول" صديقتي تدخل على مسرعة
متهلهلة الأسارير....
وتقول "إلحقيني يا "أم الرشاريش" انا أحس وكأنني سوف أطير"!
القيت بنظرات دهشتي و"خبطت" بكفي على صدري وقلت لها "يا لهووووتي"
مالذى عليك يا بنيتي؟!
فقالت
" عرفته منذ أسبوع.. تلاقينا هناك ساعة غروب الشمس على صفحة موضوع
كانت خاطرة عشق تمتلأ ورد وشموع، فكتبت له ردا به علبة كبريت ومنديل كى يمسح الدموع...
فوجدته يراسلني ويقول آه يا حلوتي ،يا سالبة العقول
أيتها النملة التي تكتب وكأنها غول...

معجب انا بكِ من أين أتيت وماذا فيكِ سوف أقول؟!
لن يكفيكِ شِعري ،ولا تلك الصلعة التي سرقت شَعري"....
فسألتها.... أيتها الحلسة المجنونة بنت"طنط سنجهار"
ربما كان هذا المدعو ...مجرد " ذئب" يدعى انه عصفور ولديه منقار
صرخت ...."لالالا يا رشرش ارجوكِ لاتشوهيه فآه ثم آه ثم آه لو رأيتيه"
كم هى "عينيه" حزينة حيث تنكد علية يوميا زوجته "ريا" أخت سكينة

"فلطمت "حينها خدودي
وصرخت يا للعار!
( كمان مجوز يا روح أُمك، يالما ستلاقينه من أخطار!)
فأنتِ عود كبريت وهو طفل يشتاق لللعب بالنار

فقالت .." لقد أجبره أبوه منذ قرن على الزواج "فدخل بها" وليس له فيها أى مزاج! فأجلستها وأعطيتها "الودع" وقلت "وشوشي "الودع يا "موكوسة" حتى نعرف أخبار حبيبك هذا الذى اظن أنه "أوربة وسوسة"

فأعطت الودع "قُبلة طويلة.. وكأنها فى فيلم شمشون ودليلة
وقالت "هيا قوليلي الأخبار أطفئي" حلة "شوقي التي تستوي على النار"
فضربت الودع خمساً
وصفعتها على" قفاها" خمسا وهي بلحظة هيام فلم تشعر سوى بالإنسجام
ورأيت فى فنجانها المقلوب
والخوف بعينيهاااا مسكوب.....

ثعبان كبير يرتدي فقط " جاكته" وكرافته"
ويصرخ ويقول "يا دليلتي يا حبيبتي تعالى واتمي لي ارتداء ُحلتي"
واحلقِ لي ذقني، ومشطي شعري ،ونامي على مخدتي

ورأيت خلفه عشرة من الكتاكيت الصغار!
ينادونه يـــــــــــــــــــــــــــا
"بابا يا بابا ،نحن جوعى طول النهار، أين الفول والطعمية ،الم تحضر لنا الفطار؟"
وبآخر الفنجان ظهرت دجاجة مكسورة الجناح
تولول" اه يا شباب ريشي الذى راح"
الراجل قد مل من" البطاطس" ويشتهي ان يأكل "تفاح"

فقلت ..."يا حلسة يا بنت بهلول أعطانا الله زينة غير الشَعر..فمنحنا العقول
إن كان أبوه اجبره على الزواج، دون مزاج
فهل ما أجبره على معاشرتها ، وإنجاب عشر من أطفالها
هى حالة ارتجاج؟! أم صدفة جعلت سيارة تصطدم بباب من الزجاج!؟
ام انها عملتله حصار وأغتصبته تحت تهديد السلاح فى عقر الدار
فبعد ان أصبحت عظمة كبيرة، ارهقها طول الإستعمار
أخذ يبحث عن دجاجة صغيرة، يأكلها فى طاجن شهي من "الأشعَار"أقصد من "الخضار"
يا بنيتي أيتها " الزعرة" ما بين الإعجاب والهباب"شعرة"!
ويجعل بيوت المحسنين دوما عمار
ويبعد عنكم أمثال حلسة
وعنهن أمثال نافخ النار

وغدا يوم جديد بخيمة " أم الرشاريش"
سأروي لكم تفاصيل الحديت مع "سقلعون بن وكيس"
فأنتظرونا بإذن الله
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 11-29-2010, 08:12 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وعن موضوع القراءة والنظرة السلبيّة فهذا مقال في الصفحة الأولى من جريدة الأهرام المصرية بتاريخ 4/10/2010 حسب ما فهمت، فهل تمّت كتابته من خلال واسطة أم لأن كتاب رشا عبادة أثار الانتباه؟!!!

كلمة
رشا عبادة‏..‏ وحواديتها
بقلم: بهاء جاهين
10/4/2010



أصدرت دار الاسلام للطباعة والنشر عملا ساخرا بعنوان حواديت رشروشية نصف فارغة‏,‏ وليس في الكتاب أي معلومات عن كاتبته إلا اسمها‏:‏ رشا عبادة‏,‏ ولكن يبدو لي أن صاحبته شابة‏.


وأن الكتاب يحمل طزاجة العمل الأول‏,‏ بكل جماله وبعض أخطائه‏.‏ ولن يتسع المكان للمديح والتحفظات لأن الكتاب عامر وملآن‏,‏ وليس نصف فارغ كما تقول رشاد عبادة‏,‏ الأديبة الساخرة الطالعة‏,‏ والتي ينتسب لها عنوان الكتاب‏.‏
سأكتفي بأن أقول إني عندما أعطيت زميلي في الأهرام نسخة الكتاب لكي يصور لي نسخة فوتوكوبي من القصة المرفقة هنا‏,‏ ترك ماكينته وانهمك في قراءة الكتاب‏,‏ وعطلني أيما تعطيل سامحه الله‏.‏ أما لماذا‏,‏ وكيف هذا‏,‏ فلن أجيب‏,‏ بل أترك القصة تجاوبك‏.‏
رنتك‏..‏ بإسم حضرتك
ألا تتفقون معي أن تجارةرنات ونغمات الموبايل‏,‏ قد أصبحت وباء مستفحل الانتشار‏,‏ فقد أصبح الكل صغيرا‏,‏ وكبيرا‏,‏ وسمينا‏,‏ ونحيفا‏,‏ وعبيطا‏,‏ ولطيفا‏,‏ وقويا‏,‏ وضعيفا‏,‏ يحملها دون تكليف‏,‏ ويسعي جاهدا لمتابعة تغيير رنته تبع الموضة‏!!‏
حتي سائقي الحنطور‏,‏ والعربة الكارو لامؤاخذة تجدهم يحملون الهاتف النقال وكل منهم يضع رنة خاصة‏,‏ تعبر عن هوايته المفضلة وهي أغنية جميلة تقول‏:‏
شي يا حماااااري‏..‏ حااااا ياحمااااري‏..‏ خايفة عليك من طول مشواري‏!!‏
وأذكر أنني مرة من المرات لمحت الموبايل يزين مريلة صبي المقهي‏,‏ وهو يرن بكل خفة ورشاقة بصوت ليلي نظمي‏:‏
مشربش الشاي اشرب ازوزة انا‏...‏ مشربش الشاي‏..‏ اشرب ازوزة أنا‏!!‏
ورحت أتأمل حلاوة رنته وأنا أتذكر حينما طردني الدكتور في الجامعة من إحدي المحاضرات‏,‏ حينما رن موبايلي في مدرج ب فجأة‏..‏ برنة ضحكة طفولية طعمة أوي تتبعها أغنية ماما زمانها جاية‏,‏ جاية بعد شوية‏,‏ جايبة لعب وحاجات‏,‏ جايبة معاها شنطة فيها وزة وبطة بتقول واك واك واك‏..‏
صرخ الدكتور‏,‏ في وسط المدرج‏,‏ قائلا‏(‏ اللي فاكر نفسه في الحضانة ياخد نفسه ويوريني عرض قفاه قصدي عرض موبايله‏.‏ وطبعا استسلمت وأخذت قفايا قصديموبايلي وطلعت بره خارج المدرج‏!‏
وحين انتشرت موضة‏..‏ رنتك باسم حضرتك‏..‏ كنت أول المستوردين لها‏,‏ فقد قتلني حب الاستطلاع‏,‏ وأضفتها فرحة علي موبايلي الجديد أبو كاميرا‏,‏ وبرغم انني لا أفهم لا في الكاميرا‏,‏ ولا في التصوير‏,‏ والحمد لله اني باعرف أقول الووو‏,‏ إلا أن الموبايل كان حجمه صغيرا جدا‏,‏ يكاد يختفي ضمن محتويات حقيبة يدي التي تحمل اوراقا‏,‏ وأقلاما‏,‏ وفلاية‏,‏ ومرآة وصابع زبدة كاكاو بطعم التفاح‏,‏ وسندوتشات مختلفة منزلية الصنع لأني أشعر بالجوع سريعا‏,‏ فكانت أمي تخشي علي سلامة المواطنين‏,‏ وتتحفني بكمية لا بأس بها من السندوتشات الفينو الفيري بج حجم عائلي‏,‏ وعيونكم ما تشوف إلا النور يا سادة‏..‏
حينما رن موبايلي باسم حضرتي وانا محشورة في أتوبيس مزدحم يمتلئ بكل طوائف الشعب خلال رحلة مرهقة من الجامعة حتي منزلنا‏,‏ كنت أشبه بمن يقف في دورة المياه‏..‏ الدبليو سي‏..‏ وكانت الرنة تجلجل كالفضيحة وصداها يرن في جدران الأتوبيس‏,‏ ومجموعة الكورال الرائعة البشعة تقول‏:‏
حبيبة باباااااا رشااااا‏,‏ أمورة بابااااااا رشااااااا ثم تتبدل الموسيقي فجأة لتتحول لموسيقي رعب كما في برنامج من سيربح المليون‏,‏ ويعود الكورال ليردد ردي‏...‏ تن تن تن‏,‏ ردي يا شوشو ردي‏..‏ تن تن تن ليه مش عايزة تردي
وسريعا ما تتبدل الموسيقي لتختلط بضحكة شماتة طفولية تتبعها أغنية‏...‏
نطي نطة يا دبدوبة رشا رشااااا‏..‏ نطة كمااان رشا‏...‏ رشااااا ده انتي تقلك تقل الطوبة‏...‏ رشا‏..‏رشااااا وعشان خاطري نطي يا شيخة سبع نطاااات رشاااا‏...‏ رشااااا‏!!‏
كل هذا وانا اقف في الاتوبيس ـ كالفأر المبلول‏,‏ اجاهد ضمن محتويات حقيبتي السخيفة لامسك ـ بزمارة رقبة ـ موبايلي واخرسه الي الابد‏,‏ فقد بدأ ركاب الاتوبيس علي اختلاف انواعهم بالغمز واللمز‏,‏ فهذا العجوز الذي يجلس بالمقعد المقابل ولحيته تصل لركبتيه‏,‏ ويمسك بمسبحة‏.‏ وهو يقول غاضبا‏,‏ وقد وقف فجأة وكأنه يخطب في الركاب‏...!!‏
ـ اعوذ بالله من غضب الله‏,‏ ان هذا الاختراع بدعة من عمل الشيطان‏,‏ وكمان اسمك رشاااا هذا الاسم الذي يدل علي سوء المنشأ‏,‏ فأين هي تلك ـالرشا ـ من السيدة خديجة وعائشة واسماء‏,‏ اعوذ بالله‏,‏ استغفر الله العظيم‏.‏
وعلي الجانب الاخر كان هناك بعض النسوة والفتيات انخرطن بحالة ضحك هستيرية‏,‏ وكأنهن يشاهدن ـ قردا مربوطا بسلسلة ـ يحمل حقيبة ويؤدي وصلة نوم العازب‏,‏ وعجين الفلاحة‏!!‏ وتلك السائحة الفرنسية وزوجها التي اخرجت علي الفور موبايلها الحديث الغريب الشكل‏,‏ واخذت تلتقط لي عدة صور وهي تردد بكلمات لم افهم منها شيئا سوي انها فرنساوي ـ تواااه‏..‏ بركواااه او لالا‏..‏ كمنتا بل تو مدام‏!!‏ ورغم سوء موقفي وارتباكي في محاولة البحث عن الموبايل ابن الـ‏......‏ إلا اني اثرت ان ارد عليها حتي لا اسيء لصورة مصر ـ امام السياح ـ‏,‏ فاخذت اهز راسي كالديك الرومي وابتسم لها وانا اردد ـ مرسي مرسي مرسي داكووور داكوور‏!‏
اما باخر الاتوبيس‏,‏ فقد كان يجلس مجموعة من الشباب ـ الليي زي الورد ـ اخذوا يتهامسون ضاحكين وقفز احدهم وهو ـ ينط ـ سبع نطات ـ قفزات واصحابه يصفقون له ويرددون مع رنة موبايلي ـ نطي نطة يا دبدوبة رشا‏...‏ رشاااا‏,‏ ده انت تقلك تقل الطوبة رشاا‏..‏ رشاااا‏,‏ ثم يعودون ليكرروها‏,‏ حتي ان بعضهم لجأ لاستعمال مقاعد الاتوبيس ـ كطبلة ـ اخذ يدق عليها ويكمل حالة الاندماج‏..‏ ـ حبيبة بابا رشاااا‏..‏ امورة باباااا رشااااـ
حتي سواق الاتوبيس‏..‏ اخذ يشاركهم الحفلة ويستعمل ـ بوق الاتوبيس ـ كخلفية ومؤثر صوتي مع اصواتهم‏..!!‏
وانتهت محنتي اخيرا‏.‏
حين امسكت برقبة موبايلي وضغطت زر الاغلاق وألقيته بحقيبتي وانا أتوعده‏,‏ ولسان حالي يقول‏:‏ ـ خليك جوه الشنطة يا كلب ليا حساب معاك لما نروح البيتـ‏!‏
وبرغم ان الموبايل اصبح مكتوما او ربما مغلقا‏!!‏ الا ان الحفلة التي اصبحت فيها كعروس مجنونة تزف داخل اتوبيس لعريس مسافر خارج البلاد‏..‏ لم تنته حتي توقف الاتوبيس والحمد الله امام منزلنا ونزلت وانا اجر اذيال الكسوف ـ وعرقي مرقي ـ ولم استطع ان اقاوم رغبتي في الانتقام لكرامتي التي ـ اتبعزئت تبعزءا شديدا ـ مبرحا حتي استغاثت‏..!‏
طلبت من خالي العمدة بصوته الغليظ الجهوري المرعب ـ ان يسجل لي بصوته عبارة كتبتها والفتها بنفسي‏..!‏
وفي اليوم التالي ركبت نفس الاتوبيس واتفقت مع احدي صديقاتي‏,‏ ان ترن علي بوقت محدد‏,‏ وحينما دوت رنة موبايلي بارجاء الاتوبيس وصوت خالي الجهوري الغليظ وهو يقول‏..‏
ـ بدء تشغيل القنبلة‏..‏ سينفجر الاتوبيس بعد عشرين ثانية واحد اثنين‏..‏ ثلاثة‏..‏ اربعة‏.‏ وعند الرقم خمسة تلفت حولي لأجدني اجلس وحدي بالاتوبيس الخالي من الركاب الذين قفزوا وـنطوا ـ رعبا من الابواب والشبابيك‏!!‏
ولكن المشكلة اني اكتشفت ان سواق الاتوبيس هو الاخر قد نط ـ من الشباك‏!‏
واضطررت ان اتصل علي خالي‏,‏ كي يأتي لنجدتي ويسوق الاتوبيس ـ ونروح بيه انا وهو علي البيت‏,‏ لنحتفل بانتقامنا وانتصارنا بعالم الموبايل
وبالفعل بدأت اتصل‏..‏
لتقفز لأذني تلك البائسة
وهي تردد ببرودها الشديد‏:‏
عفوا‏,‏ لقد نفد رصيدكم‏.‏
رشا عباده

http://www.ahram.org.eg/Inner.aspx?ContentID=42103&typeid=11

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 11-29-2010, 09:03 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لماذا لا أحبكم يا ..، أبو صالح، الناطور، حبش، غادة، الموجي..، وآخرون
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=24033&posted=1#post24033
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح مشاهدة المشاركة
يا صاحب النقطة في آخر كل مداخلة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح مشاهدة المشاركة

يا ابن الفلوجة البطلة، التخريب يعني التخطيط والهجوم،

ولكن المصيبة أنا طول الوقت في موقع الدفاع لصد الهجمات
يا ورد وكأنما أنا مغناطيس لكل من يرغب بالظهور من أصحاب الصلاحيات الإدارية
يتخذ أبو صالح كهدف رئيسي للظهور، مشكلته إنني لا أمانع بذلك، فأتركه يلعب
أول مرة، حتى أتعرف عليه، هو يظن أنه أحرز انتصارا، فيشعر بالزهو فيزيد العيار
أنا أتململ، يظن هو أنني في سكرات الوجع فيزيدها وعندها أرد عليه، فيبدأ بالولولة والصراخ وأنه تم سلخه في مسلخة وغيرها، أريد أن أفهم من لا يجيد أصول اللعب لماذا يلعب معي؟!!! في هذه الحالة ينطبق المثل الذي يقول ضربني وبكى وسبقني واشتكى فمن هو المخطئ في تلك الحالة؟!!!
الأنكى هو التآمر من خلال مجلس الغيبة والنميمة والنفاق (المنتديات الإدارية) ويا عيني على مجلس الغيبة والنميمة والنفاق والذي يحصل به، والله لو الأمر بيدي، لقمت بعمل فضيحة لكل من يستخدم هذه المنتديات في نشر أي كلمة أو لفظ أو عبارة تكون تختلف تماما عن الوجه الذي يتعامل به مع نفس الشخص في المنتدى العام، هؤلاء الجبناء الذين في المنتديات الإدارية يكتبون تعليقات وألفاظ وقفشات يتمسخرون بها على بقية الأعضاء، كيف تريدني أن احترمهم؟ وهم الغالبية مع الأسف؟ الأنكى والأمر يريدون فرض هيبة لمثل هكذا أعضاء وهنا المأساة من وجهة نظري، وهي نفس مشاكلنا على أرض الواقع مع مسؤولينا في حكوماتنا،
وأمثال هؤلاء يقوم اصحاب المواقع بفرضهم علينا ويتعاونون معهم ويستغلونهم في فرد سلطاتهم على بقية الأعضاء ويتقصدون سبحان الله الانقياء والأحرار والمواهب الحقيقية، ولذلك أنا لا أتحمل رؤية هذا الظلم فأصطدم معهم، فأن كان في هذا تخريب لمؤامراتهم وافشال الحصول على نتيجة من تحرشاتهم فأنا اعترف بأنني مذنب
ما رأيكم دام فضلكم؟

عزيزي مكي النزال أظن ما وصلني مؤخرا من أشاعات (فلفل وشطّة) أصحاب الصلاحيات الإدارية كان من أكثر ما هو شرُّ البَلِيّة مَا يُضْحِك وخصوصا عندما يتم اتهام أبو صالح من أنه عدو المرأة أو أنّه هو من يبدأ المشاكل في أي موقع من المواقع وأظن أفضل دليل على كذبهم وافتراءاتهم ذلك ما حصل مؤخرا تحت العناوين والروابط التالية


تصنيف الاسماء في اللغات
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=5098
وبداية من المداخلة رقم 56 تحت العنوان والرابط التالي
جرائم الأدباء والشعراء والكُتّاب (العاطفية) الأخلاقيّة تمر بدون عقاب
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=1210&page=6
ليتعرّف الجميع على حقيقة كيف تحصل أي مشكلة ومن هو من يثيرها في العادة من خلال أمثلة عمليّة وليس قول فلان أو علان؟!!!
ما رأيكم دام فضلكم؟

التعديل الأخير تم بواسطة : s___s بتاريخ 11-29-2010 الساعة 09:11 AM
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 11-30-2010, 09:11 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

كرسي الإستفزاز
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=16481&p=182497&posted=1#post182497

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء عرب مشاهدة المشاركة
والله اضحكتني
ههههههههه
نعم أعود بشرط أن يطرد الثلجي
ههههههه
فأنا أيضاً لا بد أن أتعلم كيف أكره!..
مدائن فيها أقلام نخبوية رائعة أحبها كثيراً
حقيقة لا أنكر..
ومع احترامي لأقلام كثيرة هناك
إلا أنني لن أعود
كون حجم ومقدار سخونة قلمي أكبر من
أن يحتمله ثلج ساقط في

مدائن الأدب
هل تعلمي يا وفاء عرب

أن يوسف الديك عند بداية افتتاح موقع المدائن طلب مني أن اشترك فيه كمساهمة منه كما يحصل في العادة في دعم أي مبادرة أدبيّة فهذا ما انتبهت عليه من ضمن مواصفات يوسف الديك التي احترمها
قلت له أن محمد ثلجي فيه ولذلك منعا للمشاكل والتي أتوقع ستحصل بيني وبينه، اسمح لي بالاعتذار عن تلبية طلبك
أنا موقعين فقط اشتركت بهما عن مبادرة شخصية مني
الأول هو موقع الجمعية والثاني هو موقع النخبة
أنا تابعت الكثير من المواقع التي تفرخت من موقع المتفرعن المشهور بسبب فرعنته من بداياتها
وهناك مواقع كثيرة تفرخت من ضمنها كان موقع فضفضة أو موقع الملتقى أو موقع واتا الحرّة
ولم اشارك في أيّا منها لولا الظلم الذي انتبهت عليه لمن أظن أنهنّ من خيرة الأقلام الحرّة
فموقع الملتقى لولا الهجوم الظالم ضد وفاء اسماعيل لم أشارك به فكان يكفيني مشاركاتي في موقع فضفضة من حين لآخر وحتى محمد شعبان الموجي أوضح ذلك في موضوع الترحيب بي الأول في الملتقى في حينها
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=12300
وموقع واتا الحرّة والذي من المضحك أن محمد شعبان الموجي أرسله لي بطريقة غير مباشرة للإشتراك به بالرغم من أنه يعتبرني حصان طروادة الذي يدمر المواقع
وبالمناسبة كان يضعه كشعار تحت اسمه المستعار الذي كان يستخدمه في موقع واتا الحرّة، وفي هذا معاني كثيرة للعلم

ومع ذلك لم اشترك لولا الهجوم الظالم الذي حصل ضد غادة بنت تركي
ومصيبتي أنني جاد ووفي وهنا هي نقطة ضعفي فلذلك من الصعوبة أترك مكان اشترك به مهما يحصل من ظلم ضدّي بسبب جديّة تفاعلي مع المواضيع التي تثير اهتمامي لكتابة أي تعليق بها، والمأساة فوق كل ذلك تقوم عصابة النسوة والمتملقين لهنَّ بالتشنيع علي على أنني عدو المرأة؟!!!أليس هذا مفهوم آخر لمفاهيم شرُّ البَلِيِّة مَا يُضْحِك
ما رأيكم دام فضلكم؟؟
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 12-01-2010, 12:47 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

سبعة مطرودة
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.p...d=1#post182514
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء عرب مشاهدة المشاركة
صباح الخير.. أستاذ/أبو صالح
قديما :فرعون ..هامان ..قارون
اليوم :إسرائيل ..أمريكا.. أوروبا
تواصل ما تمارسه من تنكيل وتعذيب ومن قتل !
قتل الكثير ولسبب واحد وهو شهادة أن لا إله إلا الله
فهل هذه الكلمة البريئة المتعلقة باعتقاد قلب واقتناع نفس تستحق القتل!
ويرد عليها بإزهاق روح؟ قال تعالى: أتقتلون رجلاً أن يقول: ربي الله "
هو منطق واحد يتكرر كلما التقى الحق والباطل ..الإيمان والكفر ..الصلاح
والطغيان على توالي الزمان واختلاف المكان
ستبقى كلمة الحق خالدة في ضمير الزمان
والأمر كله إلى الله
قصة امرأة العزيز ويوسف عليه السلام بديهية أخرى أنقلها من الموضوع والرابط التالي ومن أحب الاستزادة عليه الضغط على الرابط

ليلى وصاحب السعادة..!
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=23885#post23885
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غازية منصور الغجري مشاهدة المشاركة

.

قبل وصوله بدقائق معدودات أمرت المستخدم بإزالة كل ماوضعوه من شجيرات متحركة وسلال أزهار وأقحوان ، مع صور الجهات العليا ، البخور فقط لم تستطع ليلى السيطرة عليه ...

وصل الضيف (الرئيس الأعلى ) ليشاهد المكان على طبيعته ، كادت الصدمة أن تقتل رئيس الدائرة ، وفي الإجتماع كانت هي محط إعجاب الجميع بدءً من الضيف .



في اليوم التالي صدر قرار فصلها من العمل لولا عرقلة هذا القرار من الضيف بل لم يكتفي بهذا ..لقد أمر الرئيس الأعلى بنقلها إلى مكتبه معبراً لها عن إستحسانه ..وأكد لها أن المصاريف الزائدة من أجل إستقبال كبار الشخصيات لا يصب بمصلحة العمل وعلى جميع الدوائر تكريمها وتعميم طريقتها وأفكارها في العمل .



فرحت ليلى وقالت هامسة : -

وأخيراً وجدت يا ليلى من يقدر العمل ومن يكره النفاق والتزييف ، فرحت جداً بقرار نقلها من دائرة المدير المنافق ، وبترقيتها ونقلها إلى مديرة مكتب الرئيس الأعلى ... وفي أول إجتماع ثنائي بينهما قالت له :

- كنت أعلم أنك سوف تقدر ما قمت به من أجل مصلحة العمل ، وما طرحته من أفكار من أجل المصلحة العامة والتطوير والتحديث .


ضحك الرئيس و قال لها :



- مصلحة من ؟! .. أنت ياليلى جميلة جداً ..وعندما شاهدتك في الإجتماع السابق كنت أنا خارجه .وبكل صدق أنا لم أعي مما قالوه وما قلته أنتِ شيئاً ... كنت طوال الوقت أفكر في البحث عن طريقة كيف أستطيع بها نقلك إلى مكتبي أنا ..تعملي من أجلي أنا ..ومرتبك سوف يكون أضعاف مضاعفة ..وقد خدمني غباء مديرك واختصر علي الوقت ...هل فهمت كلامي عزيزتي ..؟ّ

ليلى : تركت أصابع يدها اليمني على خد محدثها ..وبيدها اليسرى حملت حقيبتها الفارغة ورحلت...

هذه مشكلة عالمية للعلم وليست محددة بعرق دون آخر
وبدولة دون أخرى
وبنظام دون آخر
وبدين دون آخر
والأنكى أنه الآن الموضوع لا يرتبط كون الموظف امرأة والمدير رجل
بل العكس مصائبه أشد وأنقع
اسألوني أنا على مصائب النسوان عند استلامهن أي صلاحيات إدارية، وأقوم بتطنيش رغباتهن
وأظن ما يحصل في المواقع على الشَّابِكة (الإنترنت) أفضل مثال على ذلك
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 12-02-2010, 05:30 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تكملة للمداخلة السابقة أنقل المداخلة رقم 16 من الموضوع والرابط التالي ومن أحب الاستزادة عليه بالضغط على الرابط
حــوار المثقفين العرب بين الإختلاف و القطيعة لـــ محمد برجيس
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=1172&page=2

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرشيد حاجب
اقتباس:
أ - عدم كتابة مشاركات تافهة في موضوع هام ، أو حرف مسار النقاش بأي شكل من الأشكال .

نموذج حي ، في موضوع هام :

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرشيد حاجب
اقتباس:
نموذج آخر !!

وحسبنا الله ونعم الوكيل .



ماذا تسمي هذه المداخلات المقتبسة لك إذن يا عبدالرشيد حاجب؟ وما الفرق بينها وبين المداخلات التي اخترتها أنت من ناحية علاقتها بالموضوع الذي نناقشه في هذا الموضوع على سبيل المثال؟!!!
لماذا يجب أن تكون كل المداخلات جادة وبوجه معبّس وإلاّ يتم اعتبارها استهتار أو عدم احترام أو خروج عن الموضوع أو تافهة؟
وهل يحلو النقاش أو الحوار دون مداخلات تحوي شيء من الاستفزاز أو ترطيب الأجواء؟!!
ولماذا فقط المداخلات التي أصحابها لا يدخل مزاجنا في ذلك الوقت تصبح تافهة وليس لها قيمة ومثيرة للإشمئزاز؟!!!
ما رأيك بمداخلاتك أنت يا عبدالرشيد حاجب في موضوع القهوة ومنها مثلا التصفيق لمن أساء الأدب؟!!!
قهوة المثقفين ... متعة الحوار الهادف لــــــ محمد برجيس
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=1021&page=4
أيهم أكثر تفاهة مداخلاتك في القهوة أم هذه المداخلات على سبيل المثال؟!!


من أنت أو أنا لكي يكون لنا الحق بتقييم أي مداخلة دون الاستفسار من كاتبها أولا؟!!!
هل أنت أو غيرك من أصحاب الألوان والصلاحيات الإدارية أكثر مني علما أو شهادات أو خبرة أو إنتاجا أو حامل لبراءات اختراع عالمية لكي يكون لك الحق فقط لأن اللون الذي عندك أحمر؟ واعتبار تقييمكم لما انشره صائبا دون حتى الاستفسار مني لماذا؟!!! ويجب على ضوء تقييماتكم اصدار احكام اعدام بحق مواضيعي ومداخلاتي من قبل شخص مثلك أو مثل زملاءك باللون الأحمر ممن شاركك في تنفيذ مخططاتك التآمريّة للتخلص من أبو صالح وتواجده في الموقع؟!!!
الافتراض بأن كل صاحب صلاحيات أصبح صاحب علم أو خبرة أو قدرة على التقييم فقط لأنه تم تسليمه صلاحيات إدارية هو المأساة والخطأ الأساسي في النظرة،
فمن يتم اختيارهم لإدارة أي موقع هي نفس الطريقة التي يتم بها اختيار حكامنا وزرائهم ومسؤوليهم في الحكومة كلها لضمان ولاءات مجموعات معينة أو إرضاء فلان أو فلانة بسبب خدمات تتجاوز الأعراف والقوانين للوصول إليها، بعيدا عن مؤهلات مهنية يحتاجها أي منصب من المناصب، وهذه سبب مآسينا وما وصل إليه حالنا في الدولة القطرية الحديثة بعد قيام كيانات سايكس بيكو، الرضوخ والإذعان بحجة الأمر الواقع، هذا ليست الواقعية بل الوقوعية من وجهة نظري ويجب أن نحولّها إلى الواقعيّة إن أردنا التطور
ما رأيكم دام فضلكم؟
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرشيد حاجب

اقتباس:
تقصد الاستفسار عن نوع البطيخ ؟ !!

أقصد السماح لمن هبّ ودبّ للإصطياد في المياه العكرة بحجة التأويل الذي ليس له اسس لغوية أو معجمية أو قاموسية هذا من جهة،
ومن جهة أخرى ما الذي لا يعجبك بالبطيخ؟ هل تستطيع اختراع شيء مشابه له لكي تعلن عدم اعجابك به وتعتبر الاستفسار عنه خروج عن الموضوع
وأصلا مسألة البطيخ هذه أنا عادة أكرّرها، فأختيارك كلمة البطيخ ليست اعتباطية بالنسبة لك يا عبدالرشيد حاجب
بالله عليك عندما لا تجد من كل ما ورد في الموضوع المطروح وأنت اعترفت بأهميته المصيبة
ومع ذلك لم تجد أي شيء غير الاستفسار عن البطيخ ألا تظن هذا مثال عملي على تفاهتك وتفاهة تفكيرك وتفاهة الزاوية التي تفكر فيها عند دخولك للحوار في أي موضوع؟!!!
وفوق ذلك المصيبة تريد أن نعطيك صلاحية لكي تفصل وتحكم في تقييم المداخلات والمواضيع في المنتدى الإداري لتقديم الشكاوي الكيدية ضد أبو صالح بأعتبار مداخلاته عبث كما حصل بخصوص تعليقاتي على نصوصك؟!!! أو تخريب أبو صالح هل انتبهت إلى أن امكانية استغلال هذه الصلاحية فقط لإثارة المشاكل خصوصا عند من لا يرى من كل الموقع إلا نفسه وإنتاجه بأنانية فضيعة والتي تسبب مصائب كبيرة في الحوارات كما حاولت توضيحها في مداخلاتي أعلاه، وأظن ما قمت به أنت يا عبدالرشيد حاجب وإيمان الحسيني (إيمان عبدالله) معي حتى الآن أنصع مثال لكيفية استغلال ذلك لتشويه صورة وسمعة من تختلفون معه تحت ما طالبت به في البنود الثلاثة؟!!! وضرورة معالجة المآسي التي ممكن أن تسببها هذه البنود بسبب المصالح والأهواء والمشاعر (الحب والكره والغيرة) الشخصية قبل التفكير في قبول إضافتها أو اعتمادها كقوانين
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 12-02-2010, 09:47 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

سبعة مطرودة
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=16392&p=182554#post182554
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء عرب مشاهدة المشاركة
مساء الخير.. أستاذ/أبو صالح
مشكلة المثقفون العرب الحقيقية اليوم واقعة في مأزق
بين مفتاح العقل والقلب
والأكثرية إلا من رحم فتح القلب والعقل مقفل..
يتربع على كومة من طغيان..
قش يضج بتفاهة أفكار منهوبة من خزائن وثروات ذلك الإنسان البسيط
الذي صنع له أول ما يلغيه بقفله عن التفكير في أرضه حقوقه
عن ما له وما عليه ليبقى عاريا حتى الصفر
من كل شيء ليكون مهمشا.. قشه مع الريح مع أنفاس ليس لها ضمير
دكتاتورية تبني ما يستريح عليه ذلك القلب المصاب بجميع الأمراض السارية المعدية والخطرة..
مثال ذلك "محمد الثلجي" هذا الذي لا يمكن أن يكون إلا جاهلا
لا يملك غير لغة دالة على فكره المقلوب والملوث..
إلى أي معنى معرفي يمكن أن يصل بنا رجل يتقدم إلى الوراء..
وعلى أي نهر أو بحر ممكن أن ترسو بنا مراكب معرفته..
كنت سوف احترمه لو أن سيفه الخشبي رفعه في وجه من اغتصب أرضه ماله عرضه في فلسطين!!..
سوف تكون وقتها لغة ناصعة مختلفة كون لها قضية..
أو حتى ليذود عمن يدعي أنها زوجته..
لكن ظهر الحق وتبين أن سمر السليمان ماهي إلا عشيقته!!..
وأيضاً كنت سأحترمه لو أنه استخدم لغة تليق به كمثقف لكن يا للخيبة
ويا لكثرة ما ترثي حالنا الأبجدية عندما تجري على لسان فج وقح حد الشيخوخة والخرف!..
نعاني نعم من كلاب الثقافة..
ونعاني من حيوانات حشرات وطفيليات متسلقة على ظهر اللغة التي تعبت تلفظهم بعشوائيتهم على رصيف
في مقاطعة يسودها الفوضى في غياب الأخلاق.
نعم غالية الثمن!..
يا وفاء عرب بالنسبة لسمر سليمان ومحمد ثلجي أو نجلاء الرسول ود.حسام الدين خلاصي أو عبدالرشيد حاجب وإيمان الحسيني (إيمان عبدالله) وغيرهم من أصحاب الصلاحيات الإدارية عندما تتوافق مصالح ذكر وأنثى ويبدأ تنسيق ردود أفعالهم في مداخلاتهم ومواضيعهم ممّا لاحظته في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) أنقل لك ما كتبته لغادة بنت تركي في المداخلة رقم 45 ومن أحب الاستزادة عليه بالضغط على الرابط
كلمات في مفهوم النقد
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=13221
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادة بنت تركي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لله درك ابا صالح وحقيقة شهادتي فيك مو مجروحة
الا مثخنة بالجراح ولكن للحق وللعدل فأنت موسوعة
ورجل ذكي فوق العادة يحفظ الله ،
أقرأ لكَ فأجدك ممسكاً بكل خيوط الأفكار والأحداث
بأدق تفاصيلها حتى وإن حدثت منذ سنوات !
كما وانكَ حاد البصيرة عميق النظرة الداخلية والحدس ،

حقيقة وددت أن أقول / بأن العهر لا يقتصر على النساء فقط
فهناك عهر رجولي فاق عهر النساء بمراحل ومنهم حرامي المنتديات
والدرزي الحقير وغيرهم ممن ساند وأيد وساعد !

شكراُ لكَ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا غادة بنت تركي رمضان كريم، شهادة الواعي لا يمكن أن تكون مشروخة من وجهة نظري على الأقل

بالمناسبة أنا لم أنظر للموضوع من زاوية العهر والشرف بحد ذاته وكما أذكر دوما بأنني مسؤول عن نص كلماتي ولست مسؤول عن تأويلها أنا كرّرت التالي

تحالف الذكر والأنثى في السلطة مع اختلاف نظرة الذكر والأنثى واستغلال كل منهما الآخر في تمرير مصالح الجانب الآخر هي مصيبة المصائب لأي سلطة كانت ومن ضمنها صلاحيات إدارية في أي موقع،
وهي أول أبجديات الفرعنة والتفرعن في أي مجال من وجهة نظري على الأقل

ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 12-02-2010, 11:21 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء عرب مشاهدة المشاركة
سيدي وما ذنبنا نحن إذا كان هو أو غيره فوق حرف باء الحب هناء

أو تحت حرف الحاء هباء!!..
هل يغرق في الغرام ليكون علينا سداد الغرامة؟..
هل الوصول للفصل الأخير في بحر كلام الملاح
يتطلب قذف الآخرين بخيبة الملح!..
قلت زمان عن هذا النوع من الغرام ليس إلا لدغ الافاعي
ومن ليس بواعي والبقاء للأخبث الأنجس
هي سموم تتسرب تشرب الأشياء من حولنا..
حتى الأقرب لم يسلم .. الإحساس
تسمم وأخذ معه الحلم والأمل
إذ لا يمكن أن تسمو ارواحنا في عالم يمسي ويصبح
على ورد أحمر كـ حقيقة ممزقة بدماء!..
ما اعرف أننا أعمق وأكبر من جزء
نحن والحب كيان متكامل غير منفصل عن مايحدث من حولنا..
نشاهد ثلج الحياة طول السنة والحب وحيد بعيد
كوحش مفترس طريد وبليد
بليد
الحب معنى فقد الكلمة خارج وداخل الـقــاموس
أصبح من تحته نار ومن فوقه نار تماما كما

غزة وبغداد

صباح الخير (162)هل المواقع العربية عبارة عن عمل عربي جماعي أم كيانات منفصلة ؟
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=15240
أظن خياركم للعنوان كان مضخما جدا حيث من وجهة نظري أن غالبية المنتديات تم افتتاحها للفضفضة وتمضية الوقت في شيء ممتع كحال من يأخذ فنجان قهوة في فندق 5 نجوم ولا بأس إن كان هناك فائدة في الطريق

وقليلة هي المنتديات المتخصصة بشكل ما، وقليلة هي المنتديات التي لها قاعدة فكرية صلبة، يمكن البناء عليها

غالبية المنتديات تطالب بنشر الود والألفة بين الأعضاء، وبوجود الذكر والأنثى بالتأكيد هذه ستؤدي إلى اشياء كثيرة ومع استغلال توزيع الصلاحيات الإدارية من خلال تأثير ذلك، وهذه تؤدي مع الإغراءات إلى اشياء كثيرة

ولاحظت أن أكثر المشاكل في المنتديات وتؤدي إلى انقسامات وحروب وتفريخ منتديات جديدة تحصل بسبب ذلك

المشكلة الأكثر مصيبة من وجهة نظري هو عندما يبدأ أهل الفضفضة والتسلية بعد وصول تعداد أعضاء منتدياتهم إلى الآلاف يعتبرون أن طريقتهم هي المرجعية الفكرية ويجب أن لا يتم السماح لغير اسلوبهم في مناقشة أو طرح أي رأي يخالفهم،

وهنا تبدأ المشاكل الحقيقية والطامة الكبرى من وجهة نظري والتي تؤدي إلى اتباعهم اسلوب أبو جهل وقوم لوط كما حاولنا مناقشتها وتسليط الضوء عليها في الرابط التالي
http://www.nu5ba.com/vb/showthread.php?t=14890
ما رأيكم دام فضلكم؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادة بنت تركي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ،
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادة بنت تركي مشاهدة المشاركة
للأسف اغلب المنتديات للمسخرة والتعارف
حتى ممن هو بكبر جدي ودادي ،
النساء يعشن بحرمان وهن متزوجات
والرجال شاب الشعر منهم وهم يبحثون
عن مغامرات مقرفة نتية،
إلا من هدى الله
هذه هي الصراحة مجردة ،
شكراً

وعليكم السلام

من وجهة نظري كل عمل أدبي أو غيره بشكل عام يحتاج إلى ملهم أو ملهمة أو موقف يقدح فكرته ويتم البناء عليها يا غادة بنت تركي

الإشكالية من وجهة نظري عندما نفقد معنى المصداقية والإخلاص والتقدير، ويصبح الهدف هو انتاج أي شيء وبأي ثمن وبأي شكل من الأشكال بعيدا عن الاهتمام بنوعيته وجودته ومدى مصداقيته

هذه بالنتيجة تؤدي إلى أعمال بدون أي مستوى لا فني ولا أخلاقي ولا حتى اجتماعي

ولذلك لا غرابة أن تكون مشوهة وقبيحة ومليئة بالرياء وتحتاج إلى مجاملة أو نفاق لمدحها بشكل عام

ولذلك أظن بالنتيجة يتم كره أي نقد بمعنى حقيقي للنقد لأنه سيؤدي إلى تعرية كل هذه القباحات

أي أنها كلها سلسلة مترابطة إن أردتم نقد جيد فيجب أن تكون هناك أعمال جيدة، وإن أردنا أعمال جيدة نحتاج إلى مصداقيّة في كل شيء ولا يمكن بدون مصداقية أن يكون إلهامنا به أي معنى من معاني الاحساس الذي يمكن أي يؤثر في كل من يطلع عليه، لكي يشعر بمصداقيته وعلى ضوء مستوى الاحساس بالمصداقية يزيد معيار الاحساس بالجمال من وجهة نظري
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 12-03-2010, 05:28 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

شرُّ البَلِيِّة مَا يُضْحِك؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=24151&posted=1#post24151
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدأحمدخليفة مشاهدة المشاركة
الإشكالية من وجهة نظري عندما نفقد معنى المصداقية والإخلاص والتقدير، ويصبح الهدف هو انتاج أي شيء وبأي ثمن وبأي شكل من الأشكال بعيدا عن الاهتمام بنوعيته وجودته ومدى مصداقيته
هذه بالنتيجة تؤدي إلى أعمال بدون أي مستوى لا فني ولا أخلاقي ولا حتى اجتماعي
ولذلك لا غرابة أن تكون مشوهة وقبيحة ومليئة بالرياء وتحتاج إلى مجاملة أو نفاق لمدحها بشكل عام
لفت نظري هذا الجزء من مداخلة ابو صالح التي تحكي الواقع الأدبي بكل مافيه
نعم والله صحيح ماورد وخصوصاً عندما أكون قد مررت بكل ما تحدث عنه أخي ابو صالح وغادة
ساضرب مثالاً سريعاً على ذلك:

قصيدة كنت أدرجتها في أحد المواقع التي تغرف من وعاء النفاق والرياء مالذ وطاب لأصحابها
ومنتسبيها ولكنني فوجئت بعد مرور ثمانية أيام أن قصيدتي زارها 123 عضو بين زائر وشاعر
دون أن يترك كلمة واحدة ولا حتى أن يكلف خاطره ترك تحية السلام وراءه
المهم كان شريط الاهداء في ذاك الموقع يعج بالنفاق الأحمر والأصفر والكذب والخديعة حتى أن
إحداهن كانت تكتب خاطرة يستطيع ولدي الذي يبلغ من العمر الخامسة عشر يستطيع أن يأتي
بأجمل وأصدق وأفضل منها والله على ما أقول شهيد ولكنهم طبلوا وزمروا واقاموا الشموع لخاطرتها
حتى أنني ظننت نفسي أمام نص فريد من نصوص القرن الماضي أو لكاتب لا يشق له غبار ولا يستطاع له وصول
نعم هذا هو الحال وأضيف أنني قمت بوضع قصيدتي في مكان آخر فكان منهم أن قاموا بتثبيتها لا بل جاء النقاد ليضعوا
إشاراتهم ومآخذهم على بعض الأمور وكان لها نصيب من الثناء يبهج السطور..
نعم هذا هو الحال (( ألا تباً لهذا الحال)) ناهيك عن المجاملات والاستلطاف داخل
تلك الغرف المقيتة التي يسمونها الصوتية يارجل شيء يقشعر له البدن
ترى أحدهم يكيل من أوزان المديح لإحداهن حتى يظن الموجودين هناك أنه سيتقدم لخطبتها عاجلاً أم آجلاً
ناهيك عن الرياء والنفاق والكذب والخديعة (( لعمري إننا بتنا في شح من كل شيء جميل))
والله لقد تم تدنيس الفكر والأدب والنزول به الى أعمق الحفر التي لافوهة لها ولا مخرج ..
هذا هو حالنا اللهم لا يخفى عليك..

فمارأيكم دام نوركم.


عزيزي محمد أحمد خليفة الغرف الصوتيّة ما الغرف الصوتيّة وما أدراك ما الغرف الصوتيّة والفضائح التي حصلت وستحصل بسببها وأصلا مآسي واتا المتفرعن كلّها اساسها الغرف الصوتيّة والكتابية (برامج المحادثة) من وجهة نظري على الأقل
ولتشخيص ورصد في محاولة لمعالجة هذه المشكلة عندما انتبهت إلى آثارها المدمّرة لكل شيء له أي مصداقيّة ومعنى جميل وراقي تفتخر به
افتتحت الموضوع تحت العنوان التالي في المواقع ومنها موقع واتا الحرّة تحت الرابط التالي لمن يحب الاطلاع
جرائم الأدباء والشعراء والكُتّاب (العاطفية) الأخلاقيّة تمر بدون عقاب
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=1210

وشرُّ البَلِيِّة مَا يُضحك أن هذا الموضوع ومواقف أصحاب الصلاحيّات الإدارية منه توضح مباشرة معدن كل منهم، عملا بمبدأ الذي على رأسه بطحة يحسّس عليها
في ملتقى محمد شعبان الموجي عمل زلزال كان خلفه محمد شعبان الموجي ويسري راغب شراب ورنا خطيب ومازن أبو يزن وعلي المجّادي وعبدالرحيم محمود ونجلاء الرسول وغيرهم لا أذكر اسمائهم الآن بشكل علني
وغيرهم الكثير في المنتديات الإدارية لم يجرأ بالتصريح بآرائه أمامي،
وتعرّض الموضوع لمآسي التخريب والغلق والحذف والإرجاع والاختفاء عدة مرات
وهنا كان عبدالرشيد حاجب وبقية شلّته ولكن وقتها هنا لم تكن المنتديات الإدارية سرّية فلحقت على تفنيد مؤامراته ضده أولا بأول فلذلك لم يحصل له ما حصل في له في الملتقى.
ولاحظت من يقف ضدّه في الغالب يكون ممّن يعتاش على سرقة المواضيع وإعادة نشرها باسمه كما هو حال الموضوع التالي على سبيل المثال لا الحصر
مخترعون قتلتهم مخترعاتهم ..
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=67857

أنا لاحظت يتم تسليم الصلاحيات الإدارية لأمثال هؤلاء في الغرف الصوتيّة أو في الأقسام وانتبهت إلى أن قسم كبير منهم يُفضِّل استخدام طاقيّة الإخفاء ربما لكي يخفي كل تخبيصاته (في الحذف والتجسّس لنقل اخبار الغيبة والنميمة على الأقل)، على اساس أنهم أفضل من يكون ذراع يمين ويُلهلب الأجواء في المنتديات من خلال تفاعلهم "بوحههم" بكل ما يُلهلب المشاعر في الخواطر والنثر والشعر وبقية النصوص الأدبية كمداخلات وتعقيبات تُلهلب الأجواء كما حصل مع صاحبة الخاطرة التي ذكرتها يا محمد أحمد خليفة عملا بمبدأ الغاية تبرّر الوسيلة بعيدا عن أي بعد أخلاقي أو ثقافي أو علمي
الأنكى أن أمثال هؤلاء يتم تسليمهم مسؤولية إدارة الأقسام الدينية والفكرية والعلمية والتاريخية بل وحتى المقاومة؟!!!
الأنكى أن يحصل ذلك بحجة دعم الإسلام، وعندما أذكر أن هناك ضبابيّة وجهل لغوي حفاضا على ماء وجههم على الأقل بكل بجاحة يتمسخر علي محمد شعبان الموجي وعصابة النسوة والمتملقين لهم؟!!!
فأي مقاومة وأي علم وأي فكر وأي دين وأخلاق ستخرج من مثل هؤلاء يا أحمد محمد خليفة أليس هذا مثال آخر على شرُّ البَلِيِّة مَا يُضْحِك؟
ما رأيكم دام فضلكم؟
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 27 ( الأعضاء 0 والزوار 27)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلاقة بين اللغة والفكر-موضوع مترجم BashirShawish نصوص عامة مترجمة General Translated Texts 1 06-30-2009 07:30 AM
الرجل المناسب في المكان الأنسب muadalomari القصة العربية القصيرة Arabic Short Stories 2 06-21-2009 08:22 PM
توفي الرجل؟ husain ترجم کلمة Translate a Word 0 02-21-2009 04:47 PM
في العلاقة العربية التركية الإيرانية! عبدالرحمن السليمان قضايا عامة General Issues 0 09-30-2006 11:08 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:38 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر