Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية (http://www.atinternational.org/forums/index.php)
-   خواطر سليمانية Sulaymany Thoughts (http://www.atinternational.org/forums/forumdisplay.php?f=107)
-   -   وأنا أُزاحم الموت ...في كورونا (http://www.atinternational.org/forums/showthread.php?t=14370)

عبدالحليم الطيطي 04-10-2021 07:46 AM

وأنا أُزاحم الموت ...في كورونا
 
وأنا أُزاحم الموت ...في كورونا

.



**أنا مصاب بكورونا ..لا أدري كيف أشعر : كأنّك أمام منعطف ...لا تدري ما وراءه ....تحبّ أن تنظر ماذا بعد ...!!.. هل هي الحياة مرّة أخرى أم هو الموت ...!!..ذلك الظلام الطويل إلى أن يوقظك أحد الملائكة ...: أن قمْ قد أزف لقاء الله ..........وجاء اليوم الذي كنتَ تخشاه لكثرة ذنوبك ....!!
.
,,وذنوبك تواريها هكذا بيدك ألأخرى وراء ظهرك فتتساقط ...ويراها الله ...وحتى التي تقبض عليها بيدك ....يراها ....فأين تفرّ !!!وكلّ هذا العالَم له ...وإذا ذهبتَ في الصحراء فأنت معه .............
.
...وإذا عدتَ الى الحياة ..فقد عدتَ الى موت مؤجّل .. فتشعرُ أن الموت أحسن من انتظاره ....ولكن ..لا رأي لك أصلا : فأنت حيّ أو ميت لأن الله يريد ذلك ....وعليك أن تتعلّم الطاعة دائما .....وتحسن في الموت والحياة ......
.
....
..الطاعة هي السلام الوحيد الذي تلقى به الله قبل لقائه فإذا أمّنك هو ...فقد انتهى خوفك منه الى الأبد ...في الجنّة ..................
.
..مهما عشت َ ..فستشعر يوم موتك أنّك إنما ستبدأ حياتك اليوم ...ولا تغني الحياة الطويلة التي عشتها كلّها ..عن يوم واحد آخر تعيشه زيادة ..بعد أن توقن بالموت ..ويُرهبك ظلامه ..!!

.


**وفهمتُ وأنا أزاحم الموت
.
...أنّ عودتنا إلى الحياة كمَن يؤجّل سفرَه ..وأن ليس المغرور إلّا أحمقا ....وأنّ الذنوب التي قفزنا عنها بالأمس تلاحقنا اليوم ونحن ضعاف لم يبقَ ما نفعله إلّا الدموع ...
..
.وما أجملك ايتها الشمس .. ...في ذلك الوادي البعيد ..
...انظرُ هناك ...فإذا الدنيا بهيجة كقصيدة جميلة ..شاعرها تعلّم :أنّ كلّ كلمة فيها كجوهرة لا يمسّها خدش ...هي تحفة الله كيف أبدعها ..!!..وكلّ ما فيها سعيد …
.
...إلّا ذلك الإنسان …! المغتّمّ في تلك الشوارع …
..
...لقد رأى كلّ منّا الحياة بهيجة مرّة واحدة هي تلك المرّة التي تلي الموت - واسمها بهجة الولادة - ثمّ تلفّه غيوم الهموم إلى أن يطلب مغارة الموت مرّة أخرى
.
…الغريب انّ سعادة الكائنات كلّها جعلها الله عليه هو ...إلّا الإنسان : فقد جعل سعادته رهينة الإنسان ..!!..فالدولة السعيدة بالعدل .. أهلها سعداء …وليس شقاء الّأ بالظلم واللصوص ...
.وأنّ الماء والهواء نعمتان لو جعلهما الله للأغنياء كما جعل الطعام ,,لهلّك الفقراء ...فلا يأكل الفقراء إلّا بالعدل ..والعدل قانون وأُمناء

. .
...أدهشتني الشمس وجمالها وأنا أتعانق مع الموت ….وقلب انسان حُرّ هو أجمل من الشمس ..كم يخسر هذا العالَم بموت انسان حُر ..يكون أينما الحقّ ...الشمس تضيء النهار والحُر ترى ضوء روحه في الليل المظلم ...هو مرآتنا يرينا أوجاعنا ...ويصوِّب طريقنا ….ويعين كلّ شيء
.

.
.
..



.
.
أنا أكتُبُ هنا في مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

حامد السحلي 04-11-2021 07:41 AM

عافاك الله

عبدالحليم الطيطي 07-13-2021 02:25 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي (المشاركة 59320)
عافاك الله

الف شكر وسلام


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 11:21 AM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر