عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-13-2007, 10:53 AM
الصورة الرمزية admin_01
admin_01 admin_01 غير متواجد حالياً
إدارة المنتديات
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 425
افتراضي رؤية الجمعية ورسالتها

رؤية الجمعية ورسالتها

إن الجمعية الدولية لمترجمي العربية جمعية دولية ذات صفة قانونية اعتبارية. أسست الجمعية وفقا للقانون البلجيكي سنة 2004 (ترخيص رقم: 870.760.189)، ويقع مقرها ضمن دائرة المحكمة التجارية لمدينة أنتورب.

تتمثل رؤية الجمعية في تحقيق نهضة علمية وثقافية في الوطن العربي بواسطة الترجمة والعمل على أن يساهم العالم العربي في مسيرة الحضارة البشرية.

أما رسالتها فهي حشد طاقات المشتغلين بالترجمة من العربية وإليها وتسخيرها في سبيل الارتقاء بالوضع المادي والاعتباري للمترجم المشتغل باللغة العربية والتعبير عن آلامه وآماله والدفاع عن مصالحه أينما كان وذلك في إطار القوانين والأعراف. ولتحقيق رؤيتها ورسالتها تنتهج الجمعية منهجا مؤسسا على المبادئ التالية:

1. الأخذ بالتخصص العلمي والتنوع اللغوي لأن الجمعية متخصصة في الترجمة وعلومها ولأن الترجمة إنما تكون بين لغات بشرية كثيرة وليس بين لغتين اثنتين فقط.

2. الانفتاح على جميع المشتغلين بالترجمة من العربية وإليها، دون تمييز بسبب الجنس أو الدين أو الوضع الاجتماعي أو الانتماء العرقي أو السياسي أو غير ذلك من أنواع التمييز.

3. تكوين رؤية واضحة لحاضر الجمعية ومستقبلها وتجنب الارتجال في العمل.

4. انتهاج الشورى وتحاشي القرارات الانفرادية واستغلال النفوذ، ليتسنى للجمعية إعطاء نموذج في العمل الجمعوي يحتذى به في العالم العربي.

5. التعاون ـ من حيث المبدأ ـ مع جميع الجمعيات والجهات التي تعمل في مجال النهوض بالترجمة من العربية وإليها.

6. الأخذ بالخيار الفكري السلمي وتلافي التحريض والدخول في المساجلات السياسية أو الدينية أو غيرها من المساجلات التي تبتعد بالجمعية عن أهدافها الحضارية والمهنية.

7. العمل بـ "عقلية الشراكة" أي عدم حصر جميع الأنشطة داخل الجمعية وإنما بعقد شراكات مع أهل
الاختصاص أفراداً ومؤسسات وشركات.

8. تعريف العرب باللغات العالمية الأخرى وثقافاتها وحضاراتها بهدف التقليل من الاعتماد شبه الكلي على الترجمة من العربية إلى الإنكليزية وإليها.

9. التدرج من البسيط إلى المعقد في العمل.

10. الإخلاص والتفاني في العمل وبناء كل شيء على العلم والقدرة على التنفيذ والمتابعته والاستمرار في كل ذلك إن شاء الله.