عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 03-17-2019, 06:16 PM
الصورة الرمزية ahmed_allaithy
ahmed_allaithy ahmed_allaithy غير متواجد حالياً
عضو مؤسس_أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 3,877
افتراضي

17
Are you intolerant?
Sure. The last virtues of a dying nation are tolerance and apathy, and I
want none of it.
هل أنت شخص غير متسامح؟
نعم، بكل تأكيد. آخر الفضائل لأمة تموت هي التسامح واللامبالاة، ولا أريد أن أكون هكذا.
How did you develop/research/receive your views and beliefs?
Over a great deal of time, from a great deal of places.
كيف طورت آرائك ومعتقداتك أو درستها أو تلقيتها؟
استغرق مني هذا وقتا طويلا، ومن أماكن كثيرة.
From where did you receive/research/develop your beliefs?
The internet, of course. You will not find the truth anywhere else.
من أين تلقيت معتقداتك أو بحثت فيها أو طورتها؟
من الإنترنت بالتأكيد. لن تجد الحقيقة في أي مكان آخر.
Is there a particular person that radicalized you the most?
Yes, the person that has influenced me above all was Candace Owens.
Each time she spoke I was stunned by her insights and her own views
helped push me further and further into the belief of violence over
meekness. Though I will have to disavow some of her beliefs, the
extreme actions she calls for are too much, even for my tastes.
هل يوجد شخص بذاته أثر بالغ الأثر في تحولك هذا التحول الراديكالي؟
نعم، إن من أثر فيَّ أكثر من أي شخص آخر على الإطلاق كان كانداس أوينز. فكل مرة تكلمت فيها كان يصيبني الذهول من نظرتها الثاقبة، وقد أعانتني آراؤها في حثي أكثر وأكثر نحو الإيمان بأن العنف أفضل من الضعف والرضوخ، هذا على الرغم من أني أتبرأ من بعض معتقداتها، فالأفعال المتطرفة التي تدعو إليها هي أفعال غاية في التطرف، حتى بالنسبة لي.
Were you taught violence and extremism by video games, music, literature, cinema?
Yes, Spyro the dragon 3 taught me ethno-nationalism. Fortnite trained me
to be a killer and to floss on the corpses of my enemies.
No.
هل تعلمت العنف والتطرف من ألعاب الفيديو والموسيقى والأدب والسينما؟
نعم. لعبة سبايرو التنين 3 علمتني القومية العرقيةز ولعبة فورتنايت أسهمت في تدريبي على القتل، وأن أظهر الشماتة فوق جثث أعدائي.
Did you always hold these views?
No, when I was young I was a communist, then an anarchist and finally a
libertarian before coming to be an eco-fascist.
هل كنت دائمًا تؤمن بهذه الآراء؟
لا، في صغري كنت شيوعيًّا، ثم فوضويًّا، وأخيرًا أصبحت تحرريًّا قبل أن أتحول إلى فاشي eco-fascist
Who do you consider white?
Those that are ethnically and culturally European.
من هم الذين تعتبرهم بِيضًا؟
هم الأوربيون عرقًا وثقافة.
Who do you consider non-white?
Those who are not ethnically and culturally European.
ومن تعتبره غير أبيض؟
غير الأوربيين عرقًا وثقافة.
Where your beliefs given to you by your family/friends/society etc?
No. Those around my were the typical Australians, apathetic and for the
most part apolitical, only truly showing motivation in matters of animal
rights, environmentalism and taxation.
هل فرضت عليك أسرتك أو أصدقاؤك أو المجتمع أو غير ذلك، تلك المعتقدات التي تؤمن بها؟
لا، من حولي هم استراليون عاديون، غير مبالين، وأغلبهم غير مهتمين بالسياسة، ولا يظهرون أي حماسة حقيقية إلا في الأمور الخاصة بحقوق الحيوان، وشؤون البيئة والضرائب.
Do you consider yourself a leader?
No, just a partisan.
هل ترى في نفسك أنك زعيم؟
لا، أنا مجرد مسلح ذي فكر منحاز.
__________________
د. أحـمـد اللَّيثـي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.

فَعِشْ لِلْخَيْرِ، إِنَّ الْخَيْرَ أَبْقَى ... وَذِكْرُ اللهِ أَدْعَى بِانْشِغَالِـي

رد مع اقتباس