Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > علم الترجمة Science of Translation > قضايا ومشكلات ترجمية Translation Issues & Problems

قضايا ومشكلات ترجمية Translation Issues & Problems القضايا والمشكلات التي يواجهها المترجم أثناء الترجمة.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ترجمة آية 34 من سورة النساء (فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ) (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: إشكالية ترجمة لفظ (عذاب يوم أليم) سورة هود 26 وسورة الزخرف 65 (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: Cfp_فعاليات الترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: وقفة عند ترجمة لفظ (الثمرات) في القرآن الكريم (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: سذاجة بعيد عنك! (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: وقفة عند ترجمة قول: ( أسالك بالله إلا فعلت كذا وكذا..) (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: "أبومازن" – "مشعل"، غزل مُتبادل في فضاءات حرّة (آخر رد :شيماء قهد)       :: المسلمون في أوربا (آخر رد :saaleh)       :: الأستاذ الدكتور فاروق مواسي في ذمة الله (آخر رد :saaleh)       :: لفظ (أمة) في القرآن جاء بمعانٍ متعددة في السياق القرآني، منها : (آخر رد :ahmed_allaithy)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-07-2021, 10:52 AM
الصورة الرمزية faisalaldouri
faisalaldouri faisalaldouri غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 25
افتراضي في الترجمة: نقد النقد

في الترجمة: نقد النقد
د. فيصل عبد الوهاب
نشر الناقد والمترجم أ. د. عبد الواحد محمد نقدا لست ترجمات عربية مختلفة لقصيدة لانكستون هيوز "الزنجي يتحدث عن الأنهار" في صحيفة الزمان العدد الصادر في 6 أبريل 2014 بعنوان "تقويم الترجمات العربية للزنجي يتحدث عن الأنهار". ومع إعجابنا بالطريقة الأكاديمية والمنهجية في نقده إلا أننا نختلف مع بعض أطروحاته النظرية منها والتطبيقية.
في مقدمته النظرية ، شرع الناقد في التمهيد لفكرته بأن القصيدة تقترب من النثرية كثيرا في أسلوبها ومجازاتها وبساطتها لذلك يستوجب أن تترجم نثرا لا شعرا. وهذا رأي فيه وجهة نظر لأن الترجمة يفترض فيها أساسا أن تنقل أجواء النص الأصلي أو تستوحيها في الترجمة إلى لغة الهدف بما فيها الموسيقى الشعرية ولكن بشرط أن لا تبتعد الترجمة عن النص الأصلي وتدخل أفكارا أو مفردات لم تتوفر فيه وهو ما قام به الناقد عند تقديمه للمقترحات البديلة للترجمة حيث اقترح كلمة نهر لترجمة flow والتي لا تعني ذلك ولم يذكر معناها بهذا الشكل في أي من القواميس ولكنه اقتضى ترجمتها مجازا أو أنه ترجم تفسيره للنص وليس النص نفسه. وتفسير الناقد للنص أن الأنهار الطبيعية المذكورة في القصيدة يكملها (نهر الدم) مجازا وبالتالي يقترح هذه الترجمة المجازية المكونة من كلمتين لكلمة واحدة في النص الأصلي لا تعني تماما ما ترجمت إليه.
وقد اختلفت ترجمتي عن الترجمات الأخرى بإيراد عبارة (خبرت) بدلا من (عرفت) مثلما يشير الناقد إلى عبارة I've known والسبب في ذلك أن عبارة (عرفت) تشير ربما إلى المعرفة النظرية بينما تشير (خبرت) إلى المعرفة المستمدة من الخبرة وهي ذات دلالة أعمق لارتباط الزنوج بالخبرة العملية المعتمدة على قوة عضلاتهم أكثر من المعرفة النظرية. وقد ناوبت بين (الأنهار) و (الأنهر) حسب تناسق الكلمة مع تفعيلة السطر الشعري الذي وردت فيه. كما أن التباين في مسافات الأنهار قد يفرض هذا التباين.
وانتقد الناقد المترجمين لترجمتهم الحرفية لعبارة when dawns were young عندما حسبوا أن الشاعر يقصد المرحلة العمرية بكلمة young فترجموها (فتية ، الشباب ، الفتوة ، الطفولة ، اليفاعة) . ويقترح بدلا من ذلك (في بواكير الفجر أو الصباح / في ساعات الفجر (الصباح) النهار الاولى). ولو نظرنا إلى السياق التاريخي الذي وردت فيه القصيدة وتحليل إشاراتها ومدلولاتها لوجدنا أن الشاعر لا يشير إلى مهد الحضارات أو طفولتها وإنما إلى فتوتها أي عندما اشتد ساعدها وبلغت مرحلة الفتوة والشباب وهو معنى أقرب إلى سياق القصيدة التي تركز على الجانب العضلي لدى الزنوج ، وذلك تكون الترجمة الحرفية مثلما أرادها الشاعر أقرب في مغزاها إلى النص الأصلي.
وبين الناقد اختلاف المترجمين في ترجمة Abe Lincoln حيث ترجمها البعض أيب لنكولن أو آبي لنكولن وفضل الناقد الترجمة بالشكل الثاني ومنها ترجمتي ولم يبين الناقد سبب تفضيله لهذه الترجمة. إن كلمة (آبي) قريبة جدا من كلمة (أبي) والتي تضفي أبوة أبراهام لنكولن للسود في أمريكا أو بمعنى الأخ الأكبر لهم إذا افترضنا فيها المعنى وفق اللهجة المصرية التي تطلق على الأخ الأكبر هذا اللقب القريب هو الآخر من معنى الأبوة.
كما انتقد الناقد المترجمين لترجمتهم كلمة bosom على أنها (صدر) وليس (وسط) النهر وهو بذلك ينفي أنسنة النهر التي تشكل إحدى الأساليب البلاغية التي تتصف بها القصيدة. وقد استهل الناقد مقالته بوصف القصيدة بالبساطة ولكنها في الحقيقة عميقة بمفرداتها ومجازاتها وأساليبها البلاغية. كما انتقد ترجمتي لكلمة sunset بشروق الشمس والتي من الواضح أنها خطأ طباعي على الرغم من أن سياق القصيدة لا يتسق مع غروب الشمس وإنما مع شروقها ولكن ذلك لا يحق للمترجم أن يخالف النص إذا كان يحرص على ترجمة صادقة له.
وقد كان فضل الناقد والمترجم القدير عبد الواحد محمد كبيرا في نقد هذه الترجمات وتعريف القراء بها وإشراكه لهم في مناقشة القصيدة وإثراء النص بمقترحاتهم . وعلى الرغم من اطلاعي على هذه المقالة منذ فترة طويلة وتسجيل ملاحظاتي عنها إلا إنني لم أجد الفرصة المواتية حينها للكتابة أو إبداء الرأي في هذه المقالة النقدية الهامة والتي نأمل أن تجد لها تقبلا لدى الناقد والمتخصصين والقراء الكرام.



رد مع اقتباس
رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 05:21 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر