Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > علم الترجمة Science of Translation > الترجمة وحوار الحضارات Translation and Civilisations' Dialogue

الترجمة وحوار الحضارات Translation and Civilisations' Dialogue دور الترجمة في حوار الحضارات والثقافات.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: Cfp_فعاليات الترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: مقاربة نقدية في رواية ( نرجس وأحجار الدومينو ) للشاعر والكاتب محمذ ذكريا حبيشي بقلم / مجدي جعفر (آخر رد :مجدي جعفر)       :: لفظ " إله " (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: Think Tanks (آخر رد :إسلام بدي)       :: كلمة دينار (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: بعض الكلمات والتعابير المتعلقة بالدراسة والمدرسة باللغة الإنجليزية (آخر رد :إسلام بدي)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: عبارات وجمل عربية أعجبتني وشدت إنتباهي (آخر رد :إسلام بدي)       :: ماذا يعني ان تكون الأكادية أقدم تدوينا من العربية؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: عرس المعلّمة قمر ..على الكسيح (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-23-2006, 10:41 AM
الصورة الرمزية منذر أبو هواش
منذر أبو هواش منذر أبو هواش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: الأردن
المشاركات: 769
افتراضي حوار الإسلام والمسيحية ... في أرشيف الجمعية ...

لويس ماسنيون (Louis Massignon) مؤسس فكرة حوار الأديان وأحد قادة المنظمات التبشيرية المسيحية، قال في كلمة ألقاها بالنيابة عن الفاتيكان واتحاد الكنائس في*أحد اجتماعات القمة للمبشرين المسيحيين: "لقد خربنا كل ما لدى المسلمين، لقد قضينا على عقيدتهم، وأخلاقهم وارتباطهم بدينهم، ومشاعرهم الإنسانية. لقد صهرنا قيمهم الوطنية والمعنوية في بوتقة الحضارة الغربية، وجعلناهم يشبهوننا، وأبعدناهم عن الإسلام. لقد نجحنا في جعل تعلم الإسلام وتعلم القرآن وإقامة الصلاة تبدوا وكأنها جرائم ورجعية. لقد أصبح معظمهم لا يؤمنون بشيء. إن عقيدة أهل السنة والجماعة هي عدونا الأول. وقد جعلنا هذه العقيدة ضمن العقائد المنحرفة. وقد قمنا في السنوات الأخيرة بدفع بعض دارسي الشريعة المتظاهرين بالإسلام إلى مناقشة دينهم وعقائدهم وعباداتهم التي مضى عليها أربعة عشر قرنا، ودفعنا بها إلى هاوية سحيقة. ومن الآن فصاعدا سيصبح عملكم أنتم المبشرون أكثر يسرا وسهولة. قوموا بتنصير المسلمين، سواء بمنحهم رواتب، أو بإعطائهم تأشيرات سفر، أو بتوفير فرص عمل لهم في الخارج، أو حتى باستخدام الفحشاء"

*

نعم، قائل هذا الكلام هو لويس ماسنيون (Louis Massignon)، أول من أطلق فكرة الحوار بين الأديان، وهو أبو هذه الفكرة التي ما زالت تطرح علينا بين الحين والآخر، وقد نذر ماسنيون حياته للعثور على العناصر المسيحية التي كان يخيل إليه أنها متوفرة في الإسلام، وقد وجه معظم دراساته في اتجاه هذا الهدف.

*

كانت أنشطة التبشير المسيحي والاستشراق مكملة لبعضها البعض. أما الحوار، فكان ترجمة للجهود التي تهدف من خلال الأنشطة التبشيرية إلى تسليم الشعوب الإسلامية المنهكة إلى أيدي الكنيسة المنقذة (!)

*

لذلك، أدعو الجميع قبل الدخول في مثل هذا الحوار لإلقاء *نظرة على الفاتيكان التي كانت دائما وراء هذه الدعوة، وأدعوهم للقيام بتقييم فهم الفاتيكان لهذا الحوار ونظرتها إليه.

*

كتاب الكاثوليكية (Cathecism) والذي يحمل توقيع البابا يعرف الحوار كما يلي: "إن مهمة التبشير تنص على حوار يستند إلى الاحترام مع الذين لم يقبلوا الإنجيل بعد" فمن هم هؤلاء "الذين لم يقبلوا الإنجيل بعد"؟

*

بالنسبة للبابا بول الثاني فإن "الحوار بين الأديان هو جزء من المهمة التبشيرية الهادفة لإعادة الناس إلى الكنيسة" وبالنسبة إلى البابا فإن هذا الوضع ينبع من طبيعة المسيحية وأن الهدف هو تعليم رسالة الإنجيل إلى الآخرين: "الحوار يستند إلى حياة الرب الواحد والثلاثة ... وهكذا فإن الحوار جزء من مهمة الخلاص الكنسية، وفي الحقيقة فإن هذا هو حوار من أجل الخلاص. لان حوارا حقيقيا كهذا هو بالنسبة للمسيحي تطبيق للإيمان، إنه تعليم رسالة الإنجيل إلى الآخرين من خلال الإصغاء وإظهار الاحترام."

*

أما البابا بول الرابع فيقول في مفهومه للحوار أنه بالرغم من الحوار فإن هناك دينا حقيقيا واحدا، وهو المسيحية: "مع أننا نعترف بالقيم المعنوية والأخلاقية للأديان غير المسيحية ونظهر لها الاحترام ونستعد للحوار معها ونرغب في الدخول في حوارات معها في أمور مثل الدفاع عن الحرية الدينية وإقامة الأخوة الإنسانية وتأسيس الرفاه الثقافي والاجتماعي والإرادة المدنية، فإن النزاهة تفرض علينا الإعلان عن قناعتنا الحقيقية بكل صراحة، هناك دين حقيقي وحيد، وهو المسيحية"

*

إن الفاتيكان والكنائس الغربية لا يرون في الحوار بين الأديان عملية للتعارف والتفاهم بين أتباع الديانات المختلفة، بل يرونها فقط وسيلة لإيصال الرسالة المسيحية إلى الناس، الأمر الذي يشكل مشكلة حقيقية أمام أية جهود مخلصة ونوايا صادقة قد يتم طرحها بهذا الخصوص.

*

منذر أبو هواش

__________________
منذر أبو هواش
مترجم اللغتين التركية والعثمانية
Munzer Abu Hawash
ARAPÇA - TÜRKÇE - OSMANLICA TERCÜME

munzer_hawash@yahoo.com
http://ar-tr-en-babylon-sozluk.tr.gg
رد مع اقتباس
رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الزّواج في الإسلام nizameddin ادع إلى سبيل ربك Call to the way of Allah 1 02-04-2009 06:19 PM
حوار بين عضو في الجمعية الدولية للمترجمين العرب(واتا)..والبطّة RamiIbrahim منتدى الظل Fun Forum 6 07-30-2008 11:19 PM
"اسبوع فاشية الإسلام في الجامعات الأمريكية" حملات لتشويه الإسلام وأخرى للدفاع عنه في أميركا s___s ادع إلى سبيل ربك Call to the way of Allah 5 11-07-2007 02:13 AM
حرب ضد الإسلام Rachid_Maboudi ادع إلى سبيل ربك Call to the way of Allah 0 04-06-2007 08:43 AM
المسألة الأرمنية ... في أرشيف الجمعية منذر أبو هواش وثائق عثمانية Ottoman Documents 1 10-14-2006 08:44 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 01:14 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر