Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > منتدى الظل Humour Forum > منتدى الظل Fun Forum

منتدى الظل Fun Forum لكل مستطرف ومستظرف.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ماذا يعني ان تكون الأكادية أقدم تدوينا من العربية؟ (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: العيد كأمواج فرح تأتي مع الهواء (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: Cfp_فعاليات الترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: خطوات التطبيع القسري مع الشذوذ (آخر رد :حامد السحلي)       :: تطور الدلالة اللفظية بالعامية والتكافؤ الوظيفي مع الفصحى (آخر رد :حامد السحلي)       :: نظرية المؤامرة: خواطر و أسئلة و تأملات (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: بدلا من نظرية المؤامرة (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: هل نحن فى حاجة للفلسفة؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: كيف نقضى على الإرهاب؟ (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: حل مشاكل العالم العربي على طريقة جحا (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 06-18-2021, 11:53 PM
الصورة الرمزية مجدي جعفر
مجدي جعفر مجدي جعفر غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2021
المشاركات: 10
افتراضي من الأدب الضاحك ( 3 ) مع الضاحكين : صابر والحسين بقلم / مجدي جعفر

من الأدب الضاحك ( 3 )
مع الضاحكين : صابر والحسين
بقلم / مجدي جعفر

القصيدة الخامسة : الأنجر الميمون
.. وحركت القصيدة السابقة داعينا الدكتور، فأخذ يلف ويدور، ويطلب منا قصيدة جديدة تمحو آثار اليتيمة الفريدة، فكتبنا له هذه التحية، على السجية :
قل يا أخي : ألا، وحيّ الأنجرا / فالأنجر الميمون قد يكفي الورى
زوّده بالكمُّون بعد فليفل / وانثر عليه من التوابل " كسبرا "
واجعل مع الكرات بعض توابل / وأضف إليها الآن خسا أخضرا
وارقُص إذا البفتيك جاء مهللا / واحن الرءوس إذا المؤذن أُحضرا
وارفع يديك إلى إلهك ضارعا / أبق الشريفة ما حفظت الأدهرا
أما البصارة، فامحُها، وتولنا / بفطائر حُشيت وفاضت عنبرا
واللحمُ يحلو بالبطاطس أكلُهُ / يا حبذا لو كان لحما أحمرا
ورقائق حُشيت بلحم فاتن / يا فرحتي والبيضُ جاء محمرا
و " صوابع المحشي " هات وفوقها / السمنُ يسري لامعا قد نوّرا
والفجلُ والجرجيرُ هل تنساهما / يا سيدي الدكتورُ يا ليث الشرى
امنُن علىّ بوزة قد زُغطت / والدهنُ فيها سايل لن يُحسرا
ودجاجة إن لم تكن أو صائح / بسوى الديوك بطوننا لن تعمرا
والقلبُ تيّمه الحمامُ وشاقهُ / فامنح فؤادي تسعة أو أكثرا
سأظل أهتف كل ما زاد الهوى / إن الحمام لفقد لن أصبرا
وإذا أتى شخص يريدُ حمامة / سأصدُّه : لا تقرب يا ابن ال ....
= = =
أأبا عصام ذاك يوم خالد / أتخافُ بعد اليوم أن يتكررا
شهر الصيام مع الكنافة شائق / والفضل فضلُك في المآثر سُطرا
فمتى نرى التفاح بين ربوعكم / والجوز واللوز الذي قُشرا
والفستق المقشور وهو غرامُنا / يا أيها الدكتورُ يا فخر الورى
= = =
يا سيد الكرماء أكلُك ساخن / والماءُ كالثلج المتوّج للذُّرا
هذي نصيحةُ مخلص ومجرب / فاحرص على غسل الخضار المشترى
والماء لا تشربهُ بعد سواخن / فإذا شربت غدوت شخصا أبجرا
تمشي فنحسب بطنكم شخصا يسي / رُ أمامكم، فاعلم جزاء من افترى !
= = =
" سفنا " نريدُ، ولا نريد " مرندة " / و " البيبسي " هات، حذار أن تتأخرا
= الأنجر : طبق ضخم تستعمله العائلات الكبرى في الفلاحين للأكل، خصوصا مع اللحم والفت، والأكلات المشهورة !
= سفنا : سفن أب 7 up : مشروب
= مرندة : ميراندا : مشروب
= البيبسي : مشروب
......
........
القصيدة السادسة : عزومة في الآخرة !
كان لنا صديق، ذو لفظ رقيق يقول دائما : يا حبيبي ! ويلحنها بلكنة عجماء، ورطانة خرقاء، فلما جاء شهر الصيام، ابتعد عن الآنام، مؤثرا وحدته الأليفة، ومبعدا عنا لهجته اللطيفة، فكانت هذه القصيدة اللطيفة.
إلاما عزومة طالت إلاما / أتعزمُنا إذن يوم القياما
وفيم يميلُ وجهُك يا حبيبي / وقبلا كنت تهدينا السلاما
تقول الشعر في الكرم المصفى / وتطعمُنا مع الصفو الكلاما !
لسانُكم الكريمُ يذوبُ لطفا / وأنت تفيضُ لطفا واحتراما
فعجل بالطعام فدتك نفسي / ولا تُبد العداوة والخصاما
محال أن نُفرّط في طعام / أطلت وعوده عاما فعاما
وذاك الشهرُ الكريمُ يرومُ وصلا / ويبقى الوصلُ ما ذقنا الحماما ؟
فهل ستجودُ بالوعد المرجّى / متى نلقاهُ أم نلقى الحماما ؟
= = =
" أغثنا يا فداك أبي وأمي " / لقد جُعنا ونشتاقُ الإداما
فذا لحم على الجمرات يُشوى / وذا بط على الأطباق ناما
أتحشوهُ زبيبا ثم لوزا / فتُشبعُنا ونشبعُهُ التهاما
وأوصال من اللحم استدارت / تداوينا فما نشكو سقاما
وكم ملأت علينا الدارُ دفئا / وقوّت في مفاصلنا العظاما
وكم شدّت حنين الكرش شوقا / فأضحى الكرش صبّا مستهاما
وكم في الحلم يأسرنا خُشاف / أيُصبحُ حين نطلبُهُ حراما ؟
وكم أطريته وأطلت وصفا / يُحرّك من براعته النياما
ويجري الريق يوما بعد يوم / نكاد لسحره ننسى الصياما
= = =
فألا بالطعام إذا دُعينا / فأطعمنا بناد لك الغراما
وبيتكمُ الكريمُ يفيض عطفا / وأنت تزيدُ نبلا واحتراما
......
........
يتبع
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 08:32 AM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر