Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية

 


العودة   Arabic Translators International _ الجمعية الدولية لمترجمي العربية > الترجمة العملية Practical Translation > الترجمة الفورية Simultaneous Interpretation > الترجمة الدينية Religious Translation

الترجمة الدينية Religious Translation ترجمة النصوص الدينية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نظرية المؤامرة: خواطر و أسئلة و تأملات (آخر رد :Dr-A-K-Mazhar)       :: Cfp_فعاليات الترجمة (آخر رد :ahmed_allaithy)       :: مختارات أدبية وعلمية وسياسية مترجمة (آخر رد :إسلام بدي)       :: جمع الجذور والحكايات (في رثاء ساحرات أوربا) (آخر رد :RamiIbrahim)       :: تطور الدلالة اللفظية بالعامية والتكافؤ الوظيفي مع الفصحى (آخر رد :Aratype)       :: مقاربة نقدية في الملحمة الروائية ( آخر أخبار الجنة ) لحزين عمر بقلم / مجدي جعفر (آخر رد :مجدي جعفر)       :: مقاربة نقدية في رواية ( نرجس وأحجار الدومينو ) للشاعر والكاتب محمذ ذكريا حبيشي بقلم / مجدي جعفر (آخر رد :مجدي جعفر)       :: لفظ " إله " (آخر رد :محمد آل الأشرف)       :: Think Tanks (آخر رد :إسلام بدي)       :: كلمة دينار (آخر رد :محمد آل الأشرف)      

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-23-2007, 10:08 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/903A231D-BF36-46E4-A1FF-E15826A61DDF.htm

أميركية فارسية تفسر القرآن بوجهة نظر نسائية

يطعن تفسير جديد للقرآن الكريم باللغة الإنجليزية في استخدام كلمات يقول مؤيدو المساواة بين الرجل والمرأة إنها استخدمت لتبرير انتهاكات*حقوق المرأة المسلمة.

وستنشر النسخة الجديدة التي ترجمتها الدكتورة لالاه بختيار الأميركية*من أصل إيراني في أبريل/نيسان المقبل، ويأتي ذلك بعد تجمع في نيويورك في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي رعته منظمات مسيحية ويهودية لدعم المساواة بين الرجل والمرأة.
وتعهد هذا التجمع حينها بتشكيل أول مجلس من النساء لتفسير القرآن وجعل الدين أكثر ودا تجاه المرأة.

في الكتاب الجديد تتحدى الدكتورة لالاه بختيار المحاضرة السابقة في الإسلام بجامعة شيكاغو ترجمة كلمة "اضرب" العربية التي تترجم عادة بمعنى الضرب والتي يقول مؤيدو المساواة بين الرجل والمرأة إنها استخدمت لتبرير انتهاكات*حقوق النساء.

وكتبت في مقدمة الكتاب الجديد تتساءل عن سبب اختيار المعنى الظاهري للكلمة وهو الضرب بينما يمكن أيضا أن تعني "امض بعيدا".

وكانت بختيار تشير إلى كلمة "واضربوهن" الواردة في آية من القرآن هي قوله تعالى "واللاتِي تَخافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ واهْجُرُوهُنَّ في المَضاجِعِ واضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللهَ كانَ عَلِيًّا كَبِيرًا".

وتقترح بختيار تفسيرا يقول "ينبغي للأزواج الذين يصلون إلى تلك المرحلة الخضوع لله وترك الأمر له امضوا بعيدا عنهن ودعوا الله ينفذ مشيئته بدلا من أن يصيب إنسان إنسانا آخر بألم باسم الله".

وقال بعض المسلمين إن الترجمة الجديدة انحرفت عن الأصل وشكك عمر أبو ناموس وهو إمام بمسجد المركز الثقافي الإسلامي في نيويورك في ترجمة بختيار.


اللغة العربية

وقال إنه لا يوجد ما يمنع امرأة من ترجمة القرآن الكريم لكن ينبغي للمترجم أن يجيد اللغة العربية حتى يمكن أن يجاريها وترجمتها إلى لغات أخرى. لا أعلم ما إذا كانت الدكتورة لالاه تجيد العربية أم لا". وأضاف أنها ربما تكون تعتمد على تراجم أخرى وليس على الأصل.

لكن*بختيار دافعت عن ترجمتها، وقالت إنها ترجمت عن النص العربي وإنها تقرأ العربية القديمة وتعرفها.

وقال أبو ناموس أيضا إن الآية التي تطعن في ترجمتها تتناول الموقف عندما ترغب امرأة في الطلاق وتسمح للرجل فقط "بضرب زوجته كما يقول النبي محمد صلى عليه وسلم بسواك أو غصين في مثل طول قلم الرصاص على يدها".

وقالت أستاذة اللغة العربية بالجامعة الأميركية في القاهرة سهام سري إن تفسيرها لكلمة "اضرب هو ادفع جانبا وإنه مختلف بعض الشيء عن تفسير بختيار".

واتفقت مع أبي ناموس على أن كلمة سواك تعني غصينا وعلى أن القرآن لا يشجع على إلحاق الضرر بالنساء، غير أنها ترى*أن الرجال يمكنهم تفسير الآية لتبرير سلوكهم الخاص.

وتساءلت كيف يمكنك الإضرار بشخص ما بضربه بمثل هذا الشيء الصغير القصير والضعيف لكن تفسير القرآن في بعض الأحيان يكون متماشيا مع الرجال وأحيانا يحاولون إذلال المرأة محتجين به.

وتقول بختيار في الكتاب إنها اكتشفت افتقارا إلى التماسك الداخلي في التراجم الإنجليزية السابقة وإن وجهة نظر المرأة لم تمنح انتباها يذكر.

وقد عاشت بختيار بين الشيعة في إيران وجالية سنية في شيكاغو، وتقول في كتابها "مع أنني أفهم مواقف كل جماعة فإنني لا أمثل جماعة بعينها لأني أجد أن العيش في أميركا يجعل من الصعب للغاية أن تكون مسلما ناهيك عن أن تختار اتباع طائفة أو أخرى".
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-24-2007, 06:37 AM
الصورة الرمزية ياسين الشيخ
ياسين الشيخ ياسين الشيخ غير متواجد حالياً
أعضاء رسميون
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: دولة قطر
المشاركات: 1,045
افتراضي _MD_RE: ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية


وقد عاشت بختيار بين الشيعة في إيران وجالية سنية في شيكاغو، وتقول في كتابها "مع أنني أفهم مواقف كل جماعة فإنني لا أمثل جماعة بعينها لأني أجد أن العيش في أميركا يجعل من الصعب للغاية أن تكون مسلما ناهيك عن أن تختار اتباع طائفة أو أخرى".

__________________
اللهم بارك لنا في شامنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-24-2007, 07:51 AM
الصورة الرمزية JHassan
JHassan JHassan غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، مترجم مستقل
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,295
افتراضي _MD_RE: ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية

*

ويأتي ذلك بعد تجمع في نيويورك في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي رعته منظمات مسيحية ويهودية لدعم المساواة بين الرجل والمرأة *

تتساءل عن سبب اختيار المعنى الظاهري للكلمة وهو الضرب بينما يمكن أيضا أن تعني "امض بعيدا" *

لتفسير القرآن وجعل الدين أكثر ودا تجاه المرأة

وإنها تقرأ العربية القديمة وتعرفها

لا تعلييييييق

__________________
جميلة حسن
وما من كاتـب إلا سيفنى ****** ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء ****** يسرك في القيامة أن تـراه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-24-2007, 10:08 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية

لا تنسوا جمع كل ما يتعلق بهذا الموضوع لكشف وفضح كل خلفياته

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-27-2007, 04:24 AM
الصورة الرمزية JHassan
JHassan JHassan غير متواجد حالياً
عضو مؤسس، مترجم مستقل
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,295
افتراضي _MD_RE: ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية

*

أثارت جدلا بعد حذفها لـ"الكفر" و"الاسلام" من تأويلها للقرآن
الأمريكية "لالاه" :خلعت الحجاب لتقدمي بالعمر وأتبع الشيخ شلتوت

أثارت كاتبة أمريكية من أصل إيراني ضجة واسعة في الاعلام الأمريكي، ليتردد صداها لاحقا في ردود أفعال علماء مسلمين، رغم أنها لم تكن بارزة خارج الوسط الأكاديمي، وذلك بعد أن أعلنت عن ترجمتها للقرآن إلى اللغة الإنجليزية بأسلوب لغوي يقترح معاني جديدة لآية متعلقة بضرب النساء، فضلا عن حذفها لكلمات أخرى مثل "المسلم والاسلام والكفر".

والكاتبة هي لالاه بختيار، ابنة أم مسيحية أمريكية وأب إيراني، و نشأت في مدارس كاثوليكية أمريكية قبل أن تسافر إلى إيران في سن الـ24 لتدرس الآداب في جامعة طهران. لم تكن تعرف عن الاسلام شيئا في ذلك الوقت عندما التقت الأستاذ الجامعي سيد حسين نصر الذي بدأ بتدريسها بعض القضايا الاسلامية، ومنذاك الوقت بدأت رحلتها في ترجمة الكتب الاسلامية. وفي إيران ارتدت الحجاب لأكثر من 20 سنة ، ولكن في وقت متقدم من عمرها خلعته معتقدة أنها صارت في سنّ يسمح لها بذلك، حسب تعبيرها.

وقالت لالاه بختيار لـ"العربية.نت"، في أول حديث لها لوسيلة إعلام عربية، إنها نشأت في مدارس كاثوليكية أمريكية إلا أنها مسلمة تسعى لإيصال رسالة التسامح في القرآن إلى الأمريكيين عبر ترجمة جديدة له، نافية بشدة أن تكون من ناشطات الحركة النسائية الغربية، ومشددة على أنها ترفض استهداف الاسلام أو انشقاقه وتسعى لتقريب المذاهب وفق رؤية الشيخ محمود شلتوت ( شيخ الأزهر 1958 – 1963).

ورغم أن بختيار تربت على الصوفية التي تضم وجهات نظر سنية وشيعية، فإنها تنفي أن تكون "متصوفة الآن"، وبعدما أمضت* 9 سنوات من حياتها بين الشيعة في ايران ، تعيش الآن بين الجالية السنية في شيكاغو، وهي أستاذة علم النفس في جامعة شيكاغو.

وأثار تأويل بختيار للقرآن الكريم باللغة الانجليزية جدلا حادا بين علماء الازهر، ففي الوقت الذي أيد البعض ما ذهبت اليه من أن ترجمة كلمة "اضربوهن" في الاية القرآنية قد تعني أمض بعيدا ، رفض اخرون* ذلك وقالوا إنها تعني الضرب الجسدي.

حذف الكفر والاسلام..

وقالت الكاتبة الأمريكية من أصل إيراني، لالاه بختيار، لـ"العربية.نت" إنها حذفت كلمات "مسلم والاسلام والكفر" من ترجمتها للقرآن الكريم إلى اللغة الإنجليزية، واستبدلتها بكلمات أخرى تعطي صورا ومعاني أكثر وضوحا للقارئ الغربي "الذي يجب أن نخاطبه بلغته"، على حد تعبيرها.

وذكرت لالاه بختيار أن الترجمات السابقة للقرآن نقلت معنى كلمة كافر للإنجليزية على أنه الشخص غير المؤمن أو الشخص الملحد وذلك عبر كلمتي** disbeliever* و infidel ، وهذا تعبير سلبي وأنا كمتخصصة نفسية أعرف المعني السلبي لهذه الكلمات لدى الناس حيث نقلل من أهمية شخص ونبعده بها عن حياتنا بينما الله وحده يعرف من يؤمن به ومن لايؤمن.

وأضافت " استخدمت كلمة أخرى وهي ungrateful* (العَقُوق أو الجاحد)، ولأن القرآن عالمي ولكل إنسان اخترت استخدام كلمة تقرّب الناس إلى الاسلام ولا تبعدهم عنه ، وهذه ترجمة مختلفة تماما عن كل الترجمات ، فهذه كلمة مفهومة لجميع الناس من كل الأديان".

وشددت على أن ترجمتها لكلمة الكفر بهذه الطريقة "موثوقة وصحيحة"، وقالت " إذا نظرنا في أي قاموس سنجد كلمة ungrateful* *كمعنى من معاني هذه الكلمة، والقرآن يوصينا أن نتحدث إلى الناس بلغتهم، و إذا أردت من الناس أن يفهموا الاسلام يجب أن تحدثهم بلغتهم ، لذلك تعبير ungrateful يحتوي الناس جميعا ولا يقصي أحدا".

حذف كلمة "دين"

وفي جانب آخر من حوارنا معها، ذكرت لالاه بختيار أنها لم تستخدم كلمتي مسلم والإسلام Muslim and Islam *أبدا في ترجمتها الإنجليزية للقرآن، وإنما استخدمت كلمة أخرى بديلا عنهما وهي * submission.

وأوضحت: عندما نستخدم كلمتي مسلم وإسلام بالإنجليزية يجب أن نحدد قبل ذلك إن كانتا بحرف كبير أو صغير، وعندما نستخدم حرفا صغيرا لسنا بالضروة نشير إلى الطريقة التي نؤدي فيها الفروض ونتعبد، وإنما نشير إلى معنى آخر هو submission (طاعة إرادة الله والخضوع لها) فإذا خضع شخص لإرادة الله فإنه يتبع نهج طاعة الله ، وهنا يكون المسلم هو الشخص لذي يطيع ربه.

وتابعت " إذا نظرنا إلى القرآن بكونه أبديا ودائما لكل الناس ولكل الأزمان ، بالتالي فهو يشمل كل شخص قبل النبي وبعده ، وبناء عليه – وحسب استخدامي لكلمة الطاعة بدلا من المسلم – فهي كلمة تشمل كل شخص يخضع لإرادة الله و يتبع القرآن والنبي، وهي كلمة تفتح الباب أمام جميع البشر ولا تبعدهم عن ديننا".

كما حذفت لالاه بختيار كلمة دين (* religion ) من ترجمتها، واستبدلتها بتعبير آخر وهو way of life (طريقة العيش والحياة) قائلة " إن تعبيرها واسع وشامل أكثر من كلمة دين ، فهي تشمل علاقات الزوج بالزوجة وتربية الأبناء وكل تفاصيل اتباع الشريعة".

نظرة نسائية للقرآن ؟

وكتبت لالاه بختيار أيضا* في مقدمة ترجمتها للقرآن تتساءل عن سبب اختيار المعنى الظاهري لكلمة "الضرب" بينما يمكن أيضا أن تعني "امض بعيدا".

وكانت بختيار تشير الى كلمة "واضربوهن" في الآية من القرآن التي تقول "واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فان أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ان الله كان عليا كبيرا".

وتقترح بختيار تفسيرا يقول "ينبغي للازواج الذين يصلون الى تلك المرحلة الخضوع لله وترك الأمر له.. امضوا بعيدا عنهن ودعوا الله ينفذ مشيئته بدلا من أن يصيب انسان انسانا آخر بألم باسم الله".

وفي حديثها لـ"العربية.نت"، أوضحت بختيار أن اهتمامها بكلمات أخرى لم يقل عن اهتمامها بكلمة "اضرب". وقالت: القرآن صحيح والكلمة كما وردت بالعربية صحيحة ولا أنكر ذلك ، ولكن عندما نريد ترجمة وتأويل ذلك بعد قرون نجد أن النساء يتعرضن للأذى بسبب التأويل الخاطئ للكلمة، وليس بسبب الكلمة نفسها. وإذا نظرنا إلى حياة الرسول وأحاديثه نرى كيف كان يحترم المرأة ولم يدع ابدا لضربها ، وجاء فعل الأمر (اضرب) في القرآن بينما الرسول لم يضرب امرأة ، إذن الرسول اختار ألا يفعل ذلك-* فلماذا على المسلم أن يفعل شيئا لم يفعله الرسول وهو متبع أصلا لسنة الرسول.

وأضات " كلمة ضرب لها معان عديدة فلماذا نأخذ معنى واحدا ضد المبادئ الاخلاقية الواردة في القرآن أصلا وضد سنة النبي".

وتابعت " أيضا هناك آيات تشير إلى أنه إذا أراد الشخص أن يطلّق زوجته يجب أن يفعل ذلك دون إيقاع اي أذى بها أودون ضربها، لذلك قلت لنفسي كيف يمكن أن يدعو القرآن للتعامل الحسن مع المرأة وهي مطلقة بينما يدعو لضربها وهي زوجة ، فوجدت تناقضا بين الفكرتين ، وهذا التناقض ليس بالقرآن وإنما بتأويلنا للقرآن لذلك ليس معنى (ضرب) هنا الأذى أو الجلد* وإنما ما فعله الرسول عندما تكون لديه مشاكل مع زوجته وهو أن يرحل أو يهجرها ويتركها لربها يفعل بها ما يشاء".

أخطاء ترجمات سابقة للقرآن *

وفي سياق الحديث عن ترجمتها للقرآن، قالت بختيار إنها استغرقت 7 سنوات فيها، و"بعد أن عملت بدار نشر أمريكية متخصصة بالكتب الاسلامية لأكثر من 15 عاما ورأيت حوالي 17 ترجمة مختلفة للقرآن إلى الإنجليزية وكلها تحتوي على أخطاء ومشاكل رغم الجهد المبذول فيها".

وتضيف " نحن في الترجمة لا نغيّر كلام الله ، وإنما* أتحدث هنا عن تأويل وترجمة هذا الكلام إلى الإنجليزية". وأوضحت " من المشاكل التي برزت في الترجمات السابقة عدم استخدام كلمات إنجليزية للقارئ الغربي غير المسلم، فبدلا من استخدام أسماء الأنبياء كما هي في الإنجليزية مثل Jesus* (المسيح) يتركون الاسم كما هو بالعربية مثل Issa (عيسى) والقارئ الأمريكي لن يعرف من يكون هذا الشخص".

وأضافت "المشكلة الأخرى في ترجمات سابقة أنها لم تكن* عالمية، فيما القرآن أبدي ولكل شخص ، ولكن عندما نترجمه بشكل محدد ومخصص للمسلمين بالتالي نحن لا نقدمه لبقية الناس حول العالم".

أعرف قواعد العربية

وردا على انتقادات وجهت لها بأنها لا تتحدث العربية وبالتالي ترجمتها لن تكون دقيقة، تقول بختيار:أعرف القواعد العربية الكلاسيكية، واعرف اللغة الفارسية حيث 70 % منها هو أصلا من اللغة العربية ، ودرست القرآن لسنوات عديدة باللغة العربية. لا استطيع تحدث العربية الحديثة لكن درست القواعد العربية الكلاسيكية، وعندما تعرف قواعد لغة يمكن أن تترجمها، وليس من الضروي أن تتكلمها.

ونفت لالاه بختيار أن يكون تأويلها لفعل الضرب في القرآن، والذي جاء كما يرغب مؤيدو المساواة بين الرجل والمرأة بنفي معنى العنف عن الضرب، أن يكون "لأنها تدعم الحركة النسائية"، وقالت :* لست ناشطة نسائية وترجمتي ليس ترجمة نسائية للقرآن ، وإنما أردت من هذه الترجمة أن يعرف الناس أن هذه سنة النبي ، وهذه مبادئ القرآن الذي لا يدعو لأذية المرأة.

أتبع الشيخ شلتوت

وكانت صحف أمريكية أشارت إلى أن لالاه بختيار من أم مسيحية وأب شيعي إيراني. إلا أنها في حديثها للعربية.نت رفضت تصنيفها سنية أو شيعية، وقالت " صحيح أنني نشأت في مدارس كاثوليكية بأمريكا ودرست في إيران، إلا أنني مسلمة فقط، وأؤمن بالتقريب بين المذاهب وفق رؤية الشيخ محمود شلتوت".

والشيخ محمود شلتوت هو شيخ الأزهر بمصر 1958 - 1963، نادى بتكوين مكتب علمى للرد على مفتريات أعداء الإسلام وتنقية كتب الدين من البدع والضلالات ، و سعى جاهداً للتقريب بين المذاهب الإسلامية.

كما لفتت إلى أنها ارتدت الحجاب* لعشرين سنة إلا أنها خلعته بعد تقدمها بالسن، وهي الآن في الـ68 من عمرها، وقالت " خلعت الحجاب لأني – كما فهمت من القرآن- لا داعي لوضعه بعد تجاوز سن الإنجاب حيث لن تكون هناك فرصة للزواج مرة أخرى، والآن أنا متحررة أكثر في اللباس، لكن محتشمة".

ألفت لالاه بختيار أكثر من 20 كتابا عن الاسلام، *وترجمت أكثر من 25 كتابا، وأما ترجمتها للقرآن ستنشر في شهر نيسان/إبريل القادم في 5 آلاف نسخة.

*

*

http://www.alarabiya.net/Articles/2007/03/25/32895.htm

*

__________________
جميلة حسن
وما من كاتـب إلا سيفنى ****** ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء ****** يسرك في القيامة أن تـراه
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-27-2007, 06:17 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية

مقارنة*بمثال*بين موقع قناة الجزيرة وموقع قناة العربية على الشبكة العالمية للمعلومات

جزا الله خيرا عريفة المنتدى الصيني على نقلها ما نشر في موقع العربية على الشبكة في هذا الموضوع،

وأرجو الانتباه*والمقارنة ما*بين العناوين والتفاصيل وطريقة الكتابة*بين ما نشره موقع الجزيرة والموجود في بداية المنتدى وبين ما نشره موقع العربية لنفس الموضوع أعلاه،

وما تم حذفه من معلومات جدا مهمة في موقع العربية ونقله موقع الجزيرة، مما تم توضيح البعض منه من قبل الزملاء الأساتذة ياسين وجميلة في المداخلة #2 والمداخلة #3 باللون الأحمر

والتفاصيل الكثيرة في خبر العربية والتي من وجهة نظري كانت في صالح إيجاد أرضية للترجمة وللكاتبة*لكي*يتكون لها أنصار ومؤيدين، وهذه تعني أشياء كثيرة لكل من له بصيرة

كنت قد كتبت في موضوع شحرور ولأن العلاقة واحدة سأعيده*من الموقع التالي للفائدة

*
http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?post_id=13477#forumpost13477

سؤال هل يكون طبيب من يرى أن النظافة شيء غير ضروي في العملية الصحية؟ أو لا يعترف بالنظافة ولا أبجدياتها أصلا

هل يحق لنا أن نسمح لمثل هذا الشخص أن يتكلم في الطب والتطبيب والطبابة بعد ذلك؟

هل*إبن ديب شحرور يصلّي؟ أو يصوم؟ أو حجّ؟ أو زكّى؟*أو حتى*يعترف بها أصلا؟ حتى نرضى أن نقرأ له عن الإسلام؟ ومن ثم نضيّع الوقت في تفنيد آراءه؟

طالعوا هذه المقابلة له والمنشورة في موقعه*أي بلسانه وعلى الأقل مراجع كل كلمة بها ليختارها لتكون في موقعه

http://www.shahrour.org/interview_details.php?thesid=724&catid=2

أصحوا يا عالم هناك أبجديات في كل شيء، فمخطئ كل من يناقشهم أو يفنّد آرائهم خارج الأبجديات أولا، ولينتبه كل من يدخل متاهاتهم وشطحاتهم التي منتهى هدفهم هو جرّنا إليها بعيدا عن أبجدياتنا، فجميع دعوات هؤلاء تبني آراءها على شيء أبيض وتدّعِ*عليه*السواد وتصدر*آرائها على إنه أسود، فكل هدفهم هو جرّنا إلى مناقشة*آرائهم بعيدا عن الأبجديات ليؤسسوا لآرائهم قاعدة ليبنوا عليها نظريات ليبنوا عليها تيارات وديانات جديدة، فلذلك إياكم ومناقشة أي شيء معهم بدون الأبجديات أولا ومن ثم انطلقوا بعد ذلك لكل شيء آخر، قارنوا كلامه مع كلام مبشري الإسلام الأمريكي الجديد، لتعرفوا من أين يستقوا أفكارهم

http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?post_id=12442#forumpost12442

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-02-2007, 10:55 AM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية

[size=x-large]
مثال عملي لكيفية تفكير عبدالرحمن الراشد مدير قناة العربية الفضائية وموقعها الإليكتروني

[/size]


http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?post_id=13732#forumpost13732
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-28-2007, 12:57 PM
الصورة الرمزية s___s
s___s
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي وصول ترجمة جديدة لجمعيات حقوق النساء الأمريكية لمعاني القرآن الكريم وفق التعليمات الأمريكية

الظاهر وصلت الترجمة التي تحدثنا عنها وبدأت توزيعها المدارس الأجنبية في مصر حسب الخبر التالي
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=36565&Page=13

مصر : أسماء جديدة لله سبحانه ومصاحف مزورة "مودرن" بها سور جديدة

فوجئ المصلون في عدد من المساجد المصرية مؤخرا بمجموعات من الشباب توزع عليهم عقب كل صلاة مجموعات من المطبوعات الغريبة بعضها تحت اسم أدعية وأحاديث ليصعق هؤلاء عند قراءتها باحتوائها أحاديث مزورة منسوبة إلى الرسول الكريم دون سند شرعي وتخالف بوضوح آيات قرآنية وأحاديث شريفة صحيحة مسندة كما وتنسب إلى الرسول الكريم ما لا يقبله عقل.
اما الكارثة الاكبر فجاءت في طيات مطبوع آخر يحمل اسم «اسماء الله الحسنى الصحيحة» يحتوي على اسماء لله سبحانه تختلف عن اسمائه المتعارفة لدى المسلمين والواردة في النصوص الشرعية الصحيحة ومن هذه الأسماء المختلفة: «الجميل، الستير، المسعر، السيد، الطيب، البوح، الرب الأعلى ، الإله».
اضافة إلى مطبوعات اخرى تختص بالدعاء المنسوب إلى النبي صلى الله عليه وسلم مما جاء فيها «اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال» بينما الدعاء الصحيح الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم والمذكور في البخاري فنصه «اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن، واعوذ بك من العجز والكسل، واعوذ بك من الجبن والبخل، واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال».
أما آخر هذه المصائب فقيام احدى المدارس الاجنبية في القاهرة بتوزيع مصاحف مطبوعة باللغتين العربية والانجليزية على طلابها المتفوقين وتشتمل هذه المصاحف «المودرن» على 77 سورة مختلفة منها فاتحة المحبة، وسور الزنا والعيس والسلام وبها الكثير من الآيات التي تهاجم الاسلام وتدعي زيف المصحف وصحة الانجيل وتبرر الحرب الأمريكية على العراق وتدعي أن المسيح عيسى بن مريم قُتل وصُلب بذاته وشخصه اما داهية الامر فهي آية مختلقة في هذا الكتاب الكاذب المزعوم تنفي وحدانية الله وتقول بنظرية الثالوث، هذا عدا عن آيات تبيح الزنا وتشجع على العلاقات الجنسية المحرمة وتصف النبي صلى الله عليه وسلم بالكفر والكذب .
وحسب صحيفة اللواء الأردنية ؛ يرجح مختصون أن هذه المطبوعات ومثيلاتها يتم الترويج لها عن طريق مشروع نشر الديمقراطية في الشرق الاوسط وسياسات الامركة والتغريب التي تنتهجها الولايات المتحدة مع اعوانها وسفاراتها في مختلف الدول العربية والاسلامية.

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موقع يعرض ثلاث ترجمات لمعاني القرآن الكريم جنبا إلى جنب JHassan الترجمة الدينية Religious Translation 0 11-08-2008 07:57 AM
أول ترجمة لمعاني القرآن الكريم مقاربة للنص (!!!) JHassan الترجمة الدينية Religious Translation 3 05-01-2008 01:26 PM
أرجو المساعدة : عندي بحث بعنوان طريقة الترجمة اللغوية لمعاني القرآن الكريم الترجمة الدينية Religious Translation 1 04-29-2007 11:57 AM
محمود غالي.. شيخ المترجمين لمعاني القرآن الكريم عبدالقادر الغنامي من أعلام أهل اللغة والترجمة Renowned Linguists & Translators 0 05-22-2006 09:22 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 08:34 PM.




Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. تعريب » حلم عابر